الكاف يقضي علي احلام الزمالك    "الوطن" تنشر المساحات الجديدة ل9 محافظات بالمرحلة الأولى    ننشر تفاصيل الاجتماع العاصف لقيادات الكهرباء    التسلسل الزمني للعملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة    "داعش" يذبح صحفيا أمريكيا في العراق.. والقتيل قبل وفاته: واشنطن هي المسؤولة    تواصل الاحتجاجات في سانت لويس ومقتل شخص أسود ثان    مقتل 8 أشخاص جراء انهيارات أرضية غربى اليابان    سقوط 3 قذائف خلف المستشفى المركزي بطرابلس    ليبيريا تفرض حظر التجول ليلا لمواجهة "الايبولا"    عاجل .. العثور على 3 جثث "مقطوعة الرأس" في رفح    واشنطن ردا على القاهرة: أحداث ميزوري «مسألة داخلية»    دار الهندسة: لدينا مخطط عام وكامل لمشروع قناة السويس الجديدة    خمس سيدات يؤسسن حركة شعبية تحمل اسم «تحيا مصر»    القبض على 30 مشتبها وتدمير 30 بؤرة إرهابية بشمال سيناء    وفاة الشاعر الفلسطيني سميح القاسم بعد صراع مع «السرطان»    تأجيل توقيع الجوكر مع أم صلال بسبب وكيل اللاعب    أبوسعدة: دور الأمن في تحديد أسبقية التقدم بالإخطار.. فريد زهران: قانون التظاهر هو ضربة لتحالف 30 يونيو    النطق بالحكم على 23 «إخوانيًا» في «أحداث المنيل» اليوم    كيف تعوّد نفسك على الاستيقاظ مبكراً ؟؟    اليوم..استئناف محاكمة مرسي و14 متهمًا في «أحداث الاتحادية» اليوم    بكري: السيسي مستعد لانقاذ الامريكان من أوباما إذا طلبوا ذلك    الجنازة حارة    رئيس بنك الدم: المستشفيات الخاصة بتشتري كيس الدم ب 40 جنيه وتبيعه ب 800.. ولدينا عجز 500 ألف    أرباح الشركات الصينية المملوكة للدولة تنمو بخطى أسرع في يناير-يوليو    محافظ دمياط يشدد على رفع الإشغالات من الشوارع    محافظ الغربية: تطبيق منظومة الخبز الجديدة الشهر المقبل    في عزاء ممدوح فرج.. حضر الفنانون وغاب الرياضيون    اليوم.. محلب يفتتح مركز التنمية الرياضية بشبرا الخيمة    المغني البريطاني كليف ريتشارد يلغي عرضا غنائيا في كاتدرائية كانتربري    2008 فابريقة بالكامل مانيوال 1600 سى سى    ضبط عاطل بحوزته 75 كيلو بانجو بالقليوبية    مكتب التحقيقات الأمريكي يحقق في بلاغ بسرقة 1.2 مليار حساب على الإنترنت    تظاهرة ليلية بإبشواي تهتف بإعدام قتلة الشهداء    جارسيا: أتلتيكو مدريد لا يعرف اليأس    عبد الله بن محفوظ: مصر بحاجة إلى تشجيع الاستثمار بحزمة قوانين تتفادى البيروقراطية    بنشرة الخامسة فجرًا: الزمالك بين الكاف والسودان.. ومزاد الجيش.. وتراجع الريال    كيف تكسب ثقة الناس ؟    «عاوزين نعيش في النور» بالإسكندرية تقرر مقاضاة رئيس الجمهورية بسبب انقطاع الكهرباء    مشادة بين «الإبراشى» ومنسق «الإخوان المنشقين» بسبب «الجماعة»    تخلصي من التعرق المفرط    فن الرد الذي يجعل الاخرين يصمتون    تكريم «دي ستيفانو» في البرنابيو قبل انطلاق السوبر الإسباني    دورة مجانية لتعليم برمجة 14 تطبيق لأجهزة آيفون    «الآثار» تنفي تضرر اثار منطقة «مجمع الأديان» بانفجار العبوة الناسفة بالقرب منه    مقتل أمريكي.. ذبح سيدة بالهرم.. مطار بن جوريون.. تسجيل داعش.. استشهاد 3.. بنشرة الثالثة    كاظم الساهر: الإرهاب يريد أن يوقفنا عن العمل ومن الخطأ أن ندعه ينتصر    ضبط عاطل وبحوزته 50 قرص الابتريل المخدر بمطروح    شاهد : أتلتيكو مدريد يخطف تعادلا قاتلا من الريال في ذهاب السوبر الإسباني    فرقتا "فانتازيا" و"روبابيكيا" في المركز الأول بمهرجان الساقية العاشر "للبانتومايم"    «الصحفيين» تقرر إجراء انتخابات التجديد النصفي بمجلس النقابة الفرعية بالإسكندرية خلال 3 أسابيع    حواء بالدنيا    رؤى    نيجيريا تعلن وفاة طبيبة جديدة بفيروس "إيبولا"    عزام الأحمد يحمل نتنياهو مسئولية إفشال مباحثات التهدئة بالقاهرة    مفتي السعودية: "داعش" العدو الأول للإسلام    عمر طاهر ضيف صالون "الاثنين" بالمجلس الأعلى للثقافة    "فتح" تنعى الشاعر القاسم: كان كنزا ثقافيا وعلما وطنيا وإنسانيا نفاخر به الأمم    أستاذ شريعة: "داعش" خوارج شقوا صفوف المسلمين.. وفتوى السعودية بحقهم صحيحة 100%    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الرائحة الكريهة تنذر بوجود متاعب المعدة والكبد
نشر في الطبيب يوم 18 - 06 - 2009

تمثل رائحة الفم الكريهة مشكلة صحية لبعض الأفراد بسبب إهمالهم لنظافة الفم مما يؤدى لتخمر بقايا الطعام بين الأسنان، وتتراكم الرواسب الجيرية، وتنمو فيها الجراثيم، والبكتريا التى ينتج عنها غازات كريهة تسبب هذه الرائحة، بالإضافة للتدخين الذى يسبب التهاب الغشاء المخاطى، بل يمكن أن يرجع ذلك إلى
وجود مشكلات فى الجهاز الهضمى والكبد تنذر بحدوث هبوط شديد فى وظائفهما، فضلا عن النفور الذى يلقاه المريض من الأشخاص المخالطين له،وخاصة أفراد أسرته مما يمكن أن يهدد الاستقرار الأسرى، ولذلك يجب المحافظة على نظافة الفم باستخدام فرشاة الأسنان، والسواك مع الإسراع باستشارة الطبيب المختص عند استمرار هذه الرائحة. بداية يقول الدكتور عادل الخضرى رئيس قسم المواد المستعملة فى طب الأسنان بجامعة القاهرة:إن رائحة الفم الكريهة حالة مرضية تعرف بالبخر لأن الفم النظيف ليست له رائحة فى الحالة الطبيعية، وبالنسبة للأسباب التى ترتبط بالفم ينتج ذلك عن تخمر فضلات الطعام المتبقية ما بين الأسنان،وفى الحفر النخرة فيها بفعل الجراثيم فتخرج غازات كريهة تسبب الروائح النتنة، ويزيد من سرعة التخمر إهمال تنظيف الفم، ووجود الرواسب الجيرية ذات اللون الأصفر حول الأسنان، وتؤدى إلى تقطيع أنسجة الفم، وإحداث النزيف، وكذلك تسوس الأسنان، ووجود أسنان مشوهة أو حشوات غير سليمة فى وضعها مع إصابة اللثة ببعض الأمراض مثل الجيوب والالتهابات باللثة، ومن ثم تجد الجراثيم فى هذه الأفواه المكان المناسب من حيث الغذاء والحرارة الملائمة لنموها. جفاف الفم كما أن جفاف الفم يزيد من رائحته الكريهة، حيث تجف الأنسجة، ويقل اللعاب الذى يقوم بعملية غسيل للفم من خلال إزالة البكتريا، والميكروبات، والمواد الكبريتية المتراكمة على الأسنان، ولذلك نجد أن الأفراد الذين يتنفسون من أفواههم أكثر تعرضا لبخر الفم، بل إن مرضى السكر يعانون من ذلك بسبب جفاف الفم، وهذه الرائحة تكون أشد فى الصباح نظرا للاختمار الذى يحدث طوال الليل، حيث أن تناقص اللعاب فى أثناء النوم يزيد تفسخ البقايا والفضلات ونمو البكتريا بدرجة أكثر. ويضيف أن التدخين يعد أحد أسباب تلك الرائحة الكريهة التى تخرج من الفم لأنه يؤدى إلى التهاب الغشاء المخاطى، وتضخم الغدد المخاطية بالجزء الخلفى لسقف الفم مع حدوث انسداد بقنواتها، بل يمكن أن تحدث تقرحات وضمور فى الحليمات الموجودة على اللسان، بالإضافة إلى البخر الذى يخرج من فم المدخن، ويسبب نفور الأفراد منه، ويغير لون أسنانه إلى اللون الأصفر. الغيبوبة الكبدية أما الدكتور سعيد شلبى أستاذ أمراض الجهاز الهضمى والكبد بالمركز القومى للبحوث فيقول: إن الرائحة الكريهة للفم مشكلة صحية موجودة لدى بعض الأشخاص، ومن الممكن أن تؤثر بالسلب على ممارسة الشخص المريض بها لحياته الاجتماعية بالشكل الطبيعى نتيجة لنفور الأفراد المحيطين به، وفيما يتعلق بأسبابها التى ترتبط بالجهاز الهضمى والكبد، فيمكن أن تحدث نتيجة لهبوط وظائف الكبد، وتكون مشابهة لرائحة التفاح الفاسد أو "الأسيتون " الذى يستخدم كغسول للأظافر، ويعد ذلك دليلا على وجود هبوط شديد فى وظائف الكبد، بل هو مؤشر لقرب حدوث مرحلة ما قبل الغيبوبة الكبدية، ولهذا يجب على المريض أن يسارع باستشارة طبيب متخصص فى أمراض الكبد ليحدد له بعض الأنظمة الغذائية، والأدوية التى تحميه من الدخول فى مرحلة الغيبوبة الكبدية أو الهبوط الحاد فى وظائف الكبد وما يترتب على ذلك من أمراض خطيرة، وكذلك يمكن أن تعود هذه الرائحة لبطء حركة الجزء السفلى من الجهاز الهضمى مما يقلل خروج الفضلات بطريقة منتظمة، فتخرج من الفم رائحة تشبه رائحة البراز، لتواجد الفضلات فى القولون لفترة طويلة مع تخمرها، وأيضا فى حالات الانسداد المعوى أو الالتواء المعوى نتيجة لحركة عنيفة أو الإصابة ببعض الديدان، وهنا يحدث ميل للقيئ مع انعكاس فى الحركة الدورية للأمعاء، وحدوث رائحة كريهة، وغالبا ما يتبع ذلك القيء المتكرر، والانتفاخ، وصعوبة التبرز، ووجود آلام شديدة بالبطن تتطلب التدخل الجراحى السريع، وكذلك تصدر هذه الرائحة عند المرضى الذين يعانون عسر الهضم لأن كميات الأكل تكون أكثر من قدرة العصارات الهضمية فلا يحدث هضم لها وبالتالى تتخمر فى المعدة والأمعاء، وتنطلق منها الرائحة الكريهة. العلاج ويرى الدكتور الخضرى أن علاج هذه الرائحة يتم من خلال الحرص على نظافة الفم، والمتابعة مع طبيب الأسنان لكى يعالج الأنسجة المصابة، ويزيل الأجزاء المشوهة والتى تتجمع بها فضلات الطعام مما يؤدى لنمو البكتريا والجراثيم، وكذلك يمكن استعمال غسولات الفم التى تحتوى عوامل مضادة للجراثيم مثل ماء الأكسجين وهو محلول يؤثر موضعيا على الجراثيم، ويزيد نسبة الأوكسجين بالفم فيقلل بقايا الأغذية بين الأسنان وينظفها، ويقلل التهابات الفم واللثة، وكذلك الكلوروفيل الذى يتدخل فى الأكسدة، وينشط الخلايا الحية مما يساعد على سرعة التئام الجروح والتقرحات، وينظف المواد التي تعتبر سببا لرائحة الفم الكريهة، ويوجد في النباتات الخضراء مثل الخس والسبانخ، ويدخل في تركيب بعض معاجين الأسنان.كما أن هناك بعض الأطعمة التي تبعث الرائحة الكريهة فى أنفاس من يأكلها مثل البصل رغم قيمته الغذائية المهمة وقدرته على قتل الجراثيم المستوطنة في الفم والأمعاء، واحتوائه على عنصري الحديد، والفسفور، وفيتامين (أ) بكميات وفيرة ، أما الثوم فهو يقتل البكترياا لاحتوائه على "مادة الاليسين" وغناه بالفسفور والكالسيوم، ويستحسن ألا يكون آخر طعام يتناوله الفرد من الأنواع التى تتلتصق بالأسنان،وكذلك الحال بالنسبة للمشروبات التى تحتوى على أحماض لأنها َ تتفاعل مع سطوح الأسنان، وتسبب تأكلها. فرشاة الأسنان يجب استعمال فرشاة تناسب اللثة، فإن كانت اللثة حساسة وملتهبة يكون من الأفضل استخدام الفرشاة الناعمة،وتغييرها من فترة لأخرى مع إتباع الطريقة الصحيحة لاستعمالها، وذلك بتمرير رؤوسها على سطوح الأسنان، وعدم الضغط الشديد عليها، وأهم فترة لتنظيف الأسنان هى قبل النوم لإزالة بقايا الأطعمة من الفم،ويفضل القيام بغسل الأسنان بعد تناول المأكولات الغنية بعنصر الكبريت مثل البصل والثوم، أو الغنية بعنصر النيتروجين مثل اللحم والبيض والحليب لأن رائحة الفم الكريهة ناجمة عن تطاير أبخرة كيماوية كبريتية أو نيتروجينية، وكذلك تحريك الفرشاة فى اتجاه السنة حتى لا تؤدى لجروح باللثة، ونزيف بها يكون سببا للرائحة الكريهة بالفم، وينبغى تنظيف اللسان بداية من الحلق وحتى رأسه. استخدام السواك ويضيف الدكتور الخضرى أن السواك يعمل على إدرار اللعاب الذي يقاوم رائحة الفم إذ أن جفافه يؤدى إلى سقوط الأسنان، والتهاب اللثة، وتطاير رائحة الفم الكريهة الحادة، وكذلك ينظف سطوح الأسنان، ويمنع ترسب طبقة البلاك البكتيرية، ويزيل اللزوجة لمنع الجراثيم من التكاثر، و يمكن تدليك اللثة به، وتطهير سطح اللسان، وبالتالى يقى من الروائح الكريهة، ولكن استعماله لا يغنى عن الفرشاة لعدم إمكانية تنظيفه لما بين الأسنان من فضلات الغذاء. كما يمكن استخدام الخيط السنى لإزالة ما يوجد بين الأسنان من بقايا الطعام، والرواسب الجيرية،وبالنسبة للتركيبات الصناعية من الأسنان يجب تنظيفها جيدا بعد كل وجبة، ونزعها أثناء النوم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.