بايرن ميونيخ 0-0 مانشستر سيتى    تعادل سيول الكوري وسيدني الأسترالي في نصف نهائي دوري أبطال آسيا    النصر يغلق ملف الطلائع.. ويستعد لنصب كمين الداخلية    "موسى" ل "صباحي": لا تتحدث عن قضايا منظورة أمام القضاء    «موسى»: عقوبات مغلظة لمواجهة الشغب بجامعة الأزهر    بالصور.. تربية الوادي الجديد تناقش الاستعدادات للعام الجامعي الجديد    محمد عساف: سعيد بترشحي للمنافسة على لقب النجم الأفضل    «السيسي» يشهد الاحتفال بعيد الفلاح غدا.. الرئيس يعلن عن مفاجآت للمزارعين.. نقابة موحدة للفلاحين هدفها توحيد الصف.. عودة بنك التنمية لدوره الأساسي في خدمة المزارع.. وتوزيع عادل للأراضي على الشباب    السيسي يشيد بالروح الوطنية للمصريين واقبالهم غير المسبوق على شراء شهادات استثمار القناة    محافظ الإسكندرية يودع الفوج الأول لحجاج القرعة بمطار برج العرب    بالفيديو.. وزارة الصحة تعلن إجراء 25 عملية دعامة دوائية بالمجان في التأمين الصحي    "جنوب إفريقيا" و"تركيا".. قبلتا الإخوان بعد طردهم من قطر    ''إيكونيميست'': استقلال أسكتلندا سينهي 300 عام من الوحدة    "كوريا الجنوبية": سنقدم دعما انسانيا في إطار التحالف الدولي لمحاربة "داعش"    الخارجية الصينية تدعو إلى وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا    مسئول فلسطيني: لا تغيير على معابر غزة    «الصحة» الفلسطينية ترحب بوفد «الأطباء» في غزة    علام يؤكد أهمية دور الأزهر فى مواجهة الفكر المتشدد    إحالة 4 من أعضاء الإخوان إلى محكمة استئناف المحلة    القبض على 5 هاربين من أحكام جنائية وقضايا تهريب بقطور    الأمن يعاين منزل سقطت به قذيفة صاروخية بالشيخ زويد    بالفيديو ..ضبط بندقيتين آليتين وقطع أثرية بحوزة شخصين بالوادي الجديد    1156 مسافرا تنقلوا عبر ميناء نويبع البحري اليوم    منير ثابت يوقع مع الأولمبية ضد الوزير    إزالة 18 حالة تعدٍ على الأراضي الزراعية ومنافع الري ونهر النيل بالغربية    "عمومية السلة" تعتمد ميزانية الاتحاد خلال اجتماعها اليوم    البنك الدولي: تفشي "إيبولا" يهدد اقتصاد دول غرب افريقيا    المصري للحق في الدواء:آمال 15 مليون مريض كبد متعلقة بأستار القضاء المصري    بالأسماء..مجازاة 10 أطباء وممرضين بمستشفى "فايد" أحدهم كان يلاعب " البلاى ستيشن"    قافلة طبية لحزب النور بقنا    أبو النصر: 900 ألف متقدم لشغل وظيفة معلم حتى الآن    "دعم الشرعية" يعيد هيكلته بعد انسحاب حزب "الوطن"    الأحد القادم.. مكتبة الإسكندرية تحتفل باليوم العالمي للسلام    «الرياضة» تحدد 48 ناديًا لهم حق حضور «عمومية القوى»    خان وعبد العزيز والأنبا دانيال يشاركون في عزاء "مرزوق"    هرمان من الكريستال قد يحلان لغز مثلث برمودا!    «دي كابريو» مبعوثا للسلام أمام قمة «الأمم المتحدة» سبتمبر الجاري    حازم عبد العظيم عن زيارة ولي عهد "أبو ظبي": جواد أصيل من شعب عظيم    حالة من الإستياء تسيطر على "الصحفيين" بعد طردهم من ملعب "حلمي زامورا"    رئيس "تقصي الحقائق" يعرب عن استيائه إزاء عدم توفير "المالية" لنفقات اللجنة    زراعة القليوبية: بدء موسم جني القطن بالمحافظة بمساحة 129 فدان وقيراط    جلاطة سراي التركي يتعادل مع اندرلخت البلجيكي بهدف لمثله في لقائهما بدوري أبطال أوروبا    القبض على "الهرم" وزميلاه فى سرقة المواشى بالفيوم    بالصور .. المدارس تستقبل طلابها ب "تخت" مكسرة ودورات مياه غير صالحة للاستخدام الآدمي    انتخاب مصر كعضو أصيل في مجلس إدارة منظمة العمل العربية    البنك الدولي:على تونس التحلي بالشجاعة لاصلاح اقتصادها    جابر نصار يكرم الفائزين فى ملتقي «نوادى علوم الجامعات المصرية السابع»    تعليم أساسيات الخط العربي في بيت السناري    بالصور والمستندات .. عمال "النقل العام" بالشرقية يستغيثون بالحاكم العسكري ومجلس الوزراء احتجاجاَ علي تغيير عقودهم القديمة    استئناف محاكمة 188 متهماً ب"مذبحة كرداسة".. غداً    «الخارجية» تسلم «الآثار» عينات هرم «خوفو» المسروقة بالمانيا    الدكتور علي جمعة: صلاح العبد برضا الله عنه    للشهر الثاني.. إضراب عمال "النصر للمواسير " للمطالبة بمستحقاتهم    ضبط شخص وبحوزته 500 عبوة دواء مستورد بمليون جنيه قادما بها من فرنسا    علي جمعة: ابن حبل رأى الله 99 مرة.. والفتوى بالأزهر: الرسول لم يره.. و"كبار العلماء":رؤية العباد للخالق بالمنام "صحيحة"    كبار علماء السعودية: الإرهاب جريمة نكراء وظلم تأباه الشريعة والفطرة    الدعوة السلفية ل "كريمة": وضعت يدك مع من يطعنون في عرض النبي ويكفرون أصحابه    "برهامي" يطالب بعدم الشماتة في طرد الإخوان من قطر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الرائحة الكريهة تنذر بوجود متاعب المعدة والكبد
نشر في الطبيب يوم 18 - 06 - 2009

تمثل رائحة الفم الكريهة مشكلة صحية لبعض الأفراد بسبب إهمالهم لنظافة الفم مما يؤدى لتخمر بقايا الطعام بين الأسنان، وتتراكم الرواسب الجيرية، وتنمو فيها الجراثيم، والبكتريا التى ينتج عنها غازات كريهة تسبب هذه الرائحة، بالإضافة للتدخين الذى يسبب التهاب الغشاء المخاطى، بل يمكن أن يرجع ذلك إلى
وجود مشكلات فى الجهاز الهضمى والكبد تنذر بحدوث هبوط شديد فى وظائفهما، فضلا عن النفور الذى يلقاه المريض من الأشخاص المخالطين له،وخاصة أفراد أسرته مما يمكن أن يهدد الاستقرار الأسرى، ولذلك يجب المحافظة على نظافة الفم باستخدام فرشاة الأسنان، والسواك مع الإسراع باستشارة الطبيب المختص عند استمرار هذه الرائحة. بداية يقول الدكتور عادل الخضرى رئيس قسم المواد المستعملة فى طب الأسنان بجامعة القاهرة:إن رائحة الفم الكريهة حالة مرضية تعرف بالبخر لأن الفم النظيف ليست له رائحة فى الحالة الطبيعية، وبالنسبة للأسباب التى ترتبط بالفم ينتج ذلك عن تخمر فضلات الطعام المتبقية ما بين الأسنان،وفى الحفر النخرة فيها بفعل الجراثيم فتخرج غازات كريهة تسبب الروائح النتنة، ويزيد من سرعة التخمر إهمال تنظيف الفم، ووجود الرواسب الجيرية ذات اللون الأصفر حول الأسنان، وتؤدى إلى تقطيع أنسجة الفم، وإحداث النزيف، وكذلك تسوس الأسنان، ووجود أسنان مشوهة أو حشوات غير سليمة فى وضعها مع إصابة اللثة ببعض الأمراض مثل الجيوب والالتهابات باللثة، ومن ثم تجد الجراثيم فى هذه الأفواه المكان المناسب من حيث الغذاء والحرارة الملائمة لنموها. جفاف الفم كما أن جفاف الفم يزيد من رائحته الكريهة، حيث تجف الأنسجة، ويقل اللعاب الذى يقوم بعملية غسيل للفم من خلال إزالة البكتريا، والميكروبات، والمواد الكبريتية المتراكمة على الأسنان، ولذلك نجد أن الأفراد الذين يتنفسون من أفواههم أكثر تعرضا لبخر الفم، بل إن مرضى السكر يعانون من ذلك بسبب جفاف الفم، وهذه الرائحة تكون أشد فى الصباح نظرا للاختمار الذى يحدث طوال الليل، حيث أن تناقص اللعاب فى أثناء النوم يزيد تفسخ البقايا والفضلات ونمو البكتريا بدرجة أكثر. ويضيف أن التدخين يعد أحد أسباب تلك الرائحة الكريهة التى تخرج من الفم لأنه يؤدى إلى التهاب الغشاء المخاطى، وتضخم الغدد المخاطية بالجزء الخلفى لسقف الفم مع حدوث انسداد بقنواتها، بل يمكن أن تحدث تقرحات وضمور فى الحليمات الموجودة على اللسان، بالإضافة إلى البخر الذى يخرج من فم المدخن، ويسبب نفور الأفراد منه، ويغير لون أسنانه إلى اللون الأصفر. الغيبوبة الكبدية أما الدكتور سعيد شلبى أستاذ أمراض الجهاز الهضمى والكبد بالمركز القومى للبحوث فيقول: إن الرائحة الكريهة للفم مشكلة صحية موجودة لدى بعض الأشخاص، ومن الممكن أن تؤثر بالسلب على ممارسة الشخص المريض بها لحياته الاجتماعية بالشكل الطبيعى نتيجة لنفور الأفراد المحيطين به، وفيما يتعلق بأسبابها التى ترتبط بالجهاز الهضمى والكبد، فيمكن أن تحدث نتيجة لهبوط وظائف الكبد، وتكون مشابهة لرائحة التفاح الفاسد أو "الأسيتون " الذى يستخدم كغسول للأظافر، ويعد ذلك دليلا على وجود هبوط شديد فى وظائف الكبد، بل هو مؤشر لقرب حدوث مرحلة ما قبل الغيبوبة الكبدية، ولهذا يجب على المريض أن يسارع باستشارة طبيب متخصص فى أمراض الكبد ليحدد له بعض الأنظمة الغذائية، والأدوية التى تحميه من الدخول فى مرحلة الغيبوبة الكبدية أو الهبوط الحاد فى وظائف الكبد وما يترتب على ذلك من أمراض خطيرة، وكذلك يمكن أن تعود هذه الرائحة لبطء حركة الجزء السفلى من الجهاز الهضمى مما يقلل خروج الفضلات بطريقة منتظمة، فتخرج من الفم رائحة تشبه رائحة البراز، لتواجد الفضلات فى القولون لفترة طويلة مع تخمرها، وأيضا فى حالات الانسداد المعوى أو الالتواء المعوى نتيجة لحركة عنيفة أو الإصابة ببعض الديدان، وهنا يحدث ميل للقيئ مع انعكاس فى الحركة الدورية للأمعاء، وحدوث رائحة كريهة، وغالبا ما يتبع ذلك القيء المتكرر، والانتفاخ، وصعوبة التبرز، ووجود آلام شديدة بالبطن تتطلب التدخل الجراحى السريع، وكذلك تصدر هذه الرائحة عند المرضى الذين يعانون عسر الهضم لأن كميات الأكل تكون أكثر من قدرة العصارات الهضمية فلا يحدث هضم لها وبالتالى تتخمر فى المعدة والأمعاء، وتنطلق منها الرائحة الكريهة. العلاج ويرى الدكتور الخضرى أن علاج هذه الرائحة يتم من خلال الحرص على نظافة الفم، والمتابعة مع طبيب الأسنان لكى يعالج الأنسجة المصابة، ويزيل الأجزاء المشوهة والتى تتجمع بها فضلات الطعام مما يؤدى لنمو البكتريا والجراثيم، وكذلك يمكن استعمال غسولات الفم التى تحتوى عوامل مضادة للجراثيم مثل ماء الأكسجين وهو محلول يؤثر موضعيا على الجراثيم، ويزيد نسبة الأوكسجين بالفم فيقلل بقايا الأغذية بين الأسنان وينظفها، ويقلل التهابات الفم واللثة، وكذلك الكلوروفيل الذى يتدخل فى الأكسدة، وينشط الخلايا الحية مما يساعد على سرعة التئام الجروح والتقرحات، وينظف المواد التي تعتبر سببا لرائحة الفم الكريهة، ويوجد في النباتات الخضراء مثل الخس والسبانخ، ويدخل في تركيب بعض معاجين الأسنان.كما أن هناك بعض الأطعمة التي تبعث الرائحة الكريهة فى أنفاس من يأكلها مثل البصل رغم قيمته الغذائية المهمة وقدرته على قتل الجراثيم المستوطنة في الفم والأمعاء، واحتوائه على عنصري الحديد، والفسفور، وفيتامين (أ) بكميات وفيرة ، أما الثوم فهو يقتل البكترياا لاحتوائه على "مادة الاليسين" وغناه بالفسفور والكالسيوم، ويستحسن ألا يكون آخر طعام يتناوله الفرد من الأنواع التى تتلتصق بالأسنان،وكذلك الحال بالنسبة للمشروبات التى تحتوى على أحماض لأنها َ تتفاعل مع سطوح الأسنان، وتسبب تأكلها. فرشاة الأسنان يجب استعمال فرشاة تناسب اللثة، فإن كانت اللثة حساسة وملتهبة يكون من الأفضل استخدام الفرشاة الناعمة،وتغييرها من فترة لأخرى مع إتباع الطريقة الصحيحة لاستعمالها، وذلك بتمرير رؤوسها على سطوح الأسنان، وعدم الضغط الشديد عليها، وأهم فترة لتنظيف الأسنان هى قبل النوم لإزالة بقايا الأطعمة من الفم،ويفضل القيام بغسل الأسنان بعد تناول المأكولات الغنية بعنصر الكبريت مثل البصل والثوم، أو الغنية بعنصر النيتروجين مثل اللحم والبيض والحليب لأن رائحة الفم الكريهة ناجمة عن تطاير أبخرة كيماوية كبريتية أو نيتروجينية، وكذلك تحريك الفرشاة فى اتجاه السنة حتى لا تؤدى لجروح باللثة، ونزيف بها يكون سببا للرائحة الكريهة بالفم، وينبغى تنظيف اللسان بداية من الحلق وحتى رأسه. استخدام السواك ويضيف الدكتور الخضرى أن السواك يعمل على إدرار اللعاب الذي يقاوم رائحة الفم إذ أن جفافه يؤدى إلى سقوط الأسنان، والتهاب اللثة، وتطاير رائحة الفم الكريهة الحادة، وكذلك ينظف سطوح الأسنان، ويمنع ترسب طبقة البلاك البكتيرية، ويزيل اللزوجة لمنع الجراثيم من التكاثر، و يمكن تدليك اللثة به، وتطهير سطح اللسان، وبالتالى يقى من الروائح الكريهة، ولكن استعماله لا يغنى عن الفرشاة لعدم إمكانية تنظيفه لما بين الأسنان من فضلات الغذاء. كما يمكن استخدام الخيط السنى لإزالة ما يوجد بين الأسنان من بقايا الطعام، والرواسب الجيرية،وبالنسبة للتركيبات الصناعية من الأسنان يجب تنظيفها جيدا بعد كل وجبة، ونزعها أثناء النوم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.