إسماعيل يوسف: فوز الزمالك على الداخلية دافع قوي قبل مباراة الكونفيدرالية    بالفيديو..إسماعيل يوسف: تغييرات فيريرا حققت الفوز للزمالك    الأمن يوافق على حضور اللاعبين المستبعدين من معسكرات الفرق للمباريات    تونس تتوصل لاتفاق يسمح بمشاركتها في تصفيات أمم أفريقيا 2017    حفل مسابقة التفوق الصحفي 16 إبريل بالنقابة    ضبط مواد بترولية مهربة قبل بيعها في السوق السوداء بشمال سيناء    القبض على متهم بخطف سيدة والتحرش بها بفيصل    الارصاد تحذر من الشبورة المائية وسقوط الامطار غدا    «الدماطي»: 3.7 مليار جنيه مديونية «الآثار»    أميتاب باتشان يصل فندق الماريوت ويلتقى مخرج مهرجان الهند على ضفاف النيل    وزير الاوقاف يصل الكويت لتكريمه سفيرا للتسامح والسلام    صور."هنيدي" و"الدمرداش" في "أخطر رجل في العالم"    الجيش الأمريكي: الطائرات الحربية تقصف أهدافا تابعة لداعش في العراق    الجيش الروسي ينشر 96 وحدة وتشكيلا عسكريا في القرم    "بخاري" يحقق فوزا كبيرا في ولايتي كانو وكادونا في شمال نيجيريا    الاحتفال مجددا برواية لقاء في واحة الحنين من حازم نصر ر حازم نصر    "الصحة": تدشن استراتيجية جديدة لمنظومة الدواء للقضاء على النواقص    الأهلي يفوز على سبورتنج 26 / 24 في دوري اليد    ضبط 16 قطعة سلاح ناري متنوعة في حملة أمنية بأسيوط    "رونالدو" يفي بوعده ويواصل صمته في 2015    مدير أمن سوهاج يكرم 8 من رجال الشرطة لتميزهم في العمل    طريقة عمل شوربة لسان العصفور بالمشروم    تأجيل نظر استئناف المتهمين بقتل «هبة العيوطي» ل 6 ابريل    تأجيل محاكمة «أحمد موسى» بتهمة سب «هشام عبد الله» ل 6 إبريل    توقيع ومناقشة كتاب "عفريتة هانم" بالمجلس الأعلى للثقافة    تعرف على حكمة «الخالق» في تحريم الزواج من أمهات المؤمنين    وزارة الدفاع العراقية: مقتل 65 إرهابيا في الأنبار وصلاح الدين    تقرير:إسرائيل طالبت بوساطة أوربية لإعادة أشلاء جنودها من غزة    إطلاق نار أمام مبنى وكالة الأمن القومي الأمريكي بميريلاند    ضبط طن ونصف أسمدة زراعية قبل بيعها في السوق السوداء بالشرقية    شاهد ماذا فعلت "مذيعة" مع مجندة إسرائيلية حاولت الاعتداء عليها    القنصلية الأمريكية بالإسكندرية تنظم ندوة بمناسبة الاحتفال بشهر المرأة وعيدها    تأجيل محاكمة 5 متهمين ب''مذبحة كرداسة'' ل 2 إبريل    من أهل الكتاب أمة قائمة    بالصور.. جنح مستأنف شبرا تسدل الستار على قضية "الكلب ماكس".. المحكمة تخفض عقوبة المتهمين من السجن 3 سنوات ل3 أشهر.. والأمن يفرض كردونا أمنيا حول المحكمة منعا لإثارة الشغب..حبس 3 وهروب المتهم الرابع    زلزال بقوة 6.8 درجة يضرب منطقة قبالة ساموا بالمحيط الهادي    غدا...حفل "كورال أطفال مصر" على مسرح جامعة القاهرة    بالفيديو.. "نجوم إف إم" تذيع حوارا نادرا لوجدى الحكيم مع العندليب فى ذكرى رحيله    "الأطرش" يوضح حكم المسافر الذي قطع سفره وعاد وقت الصلاة التي جمعها    كيف انتشرت الدعوة    بالفيديو.. وزير عراقي لأوقاف الانقلاب.. الدين ليس بعيدًا عن السياسة    أول حالة وفاة بإنفلونزا الطيور في بورسعيد    في عامها التاسع.. «ساعة الأرض» علي ضوء الشموع    طلاب الجامعة الأمريكية في القاهرة يسحبون الثقة من إدارة الجامعة    30% ارتفاعا في أسعار البقوليات خلال الشهر الحالي    قبول طعن النيابة العامة على براءة المخلوع "مبارك" والمتهمين بقضية القرن    التربية والتعليم تعترف بوقائع التزوير في مسابقة ال30 ألف معلم    مؤتمر «وأد الفتنة» بسمالوط يكلف حكماء بإعداد تقرير عن أسبابها وعلاجها لتنفيذه    مطاحن البحيرة تخالف قرار «حنفي» وتخفض الدقيق 25%.. وغضب بين أصحاب المخابز    «صحوة مصر» تنتهى من إعداد قوائمها.. وجلال: اتصالات مع البدوى وصباحى    وفد سياحي أرجنتيني يزور موقع حفر قناة السويس    محلب يرأس وفد مصر فى قمة الكوميسا بإثيوبيا    الصحفي أحمد جمال يفضح التعذيب بسجن ابو زعبل    محافظ كفر الشيخ :مصر تحتاج ألان إلي الشرفاء من أبنائها لرفع كفاءة المؤسسات    سفير مصر في موسكو يشرح إجراءات تأمين السائح الروسي    محافظ الجيزة يستعرض الخدمات المقدمة للمواطنين في اجتماع المجلس التنفيذي الأحد    بالفيديو.. مسيرة لطلاب أسيوط احتجاجا على سجن أحد زملائهم 9 سنوات    محافظ بني سويف: تشكيل لجان «سرية» لمراقبة سيارات «البوتاجاز»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الرائحة الكريهة تنذر بوجود متاعب المعدة والكبد
نشر في الطبيب يوم 18 - 06 - 2009

تمثل رائحة الفم الكريهة مشكلة صحية لبعض الأفراد بسبب إهمالهم لنظافة الفم مما يؤدى لتخمر بقايا الطعام بين الأسنان، وتتراكم الرواسب الجيرية، وتنمو فيها الجراثيم، والبكتريا التى ينتج عنها غازات كريهة تسبب هذه الرائحة، بالإضافة للتدخين الذى يسبب التهاب الغشاء المخاطى، بل يمكن أن يرجع ذلك إلى
وجود مشكلات فى الجهاز الهضمى والكبد تنذر بحدوث هبوط شديد فى وظائفهما، فضلا عن النفور الذى يلقاه المريض من الأشخاص المخالطين له،وخاصة أفراد أسرته مما يمكن أن يهدد الاستقرار الأسرى، ولذلك يجب المحافظة على نظافة الفم باستخدام فرشاة الأسنان، والسواك مع الإسراع باستشارة الطبيب المختص عند استمرار هذه الرائحة. بداية يقول الدكتور عادل الخضرى رئيس قسم المواد المستعملة فى طب الأسنان بجامعة القاهرة:إن رائحة الفم الكريهة حالة مرضية تعرف بالبخر لأن الفم النظيف ليست له رائحة فى الحالة الطبيعية، وبالنسبة للأسباب التى ترتبط بالفم ينتج ذلك عن تخمر فضلات الطعام المتبقية ما بين الأسنان،وفى الحفر النخرة فيها بفعل الجراثيم فتخرج غازات كريهة تسبب الروائح النتنة، ويزيد من سرعة التخمر إهمال تنظيف الفم، ووجود الرواسب الجيرية ذات اللون الأصفر حول الأسنان، وتؤدى إلى تقطيع أنسجة الفم، وإحداث النزيف، وكذلك تسوس الأسنان، ووجود أسنان مشوهة أو حشوات غير سليمة فى وضعها مع إصابة اللثة ببعض الأمراض مثل الجيوب والالتهابات باللثة، ومن ثم تجد الجراثيم فى هذه الأفواه المكان المناسب من حيث الغذاء والحرارة الملائمة لنموها. جفاف الفم كما أن جفاف الفم يزيد من رائحته الكريهة، حيث تجف الأنسجة، ويقل اللعاب الذى يقوم بعملية غسيل للفم من خلال إزالة البكتريا، والميكروبات، والمواد الكبريتية المتراكمة على الأسنان، ولذلك نجد أن الأفراد الذين يتنفسون من أفواههم أكثر تعرضا لبخر الفم، بل إن مرضى السكر يعانون من ذلك بسبب جفاف الفم، وهذه الرائحة تكون أشد فى الصباح نظرا للاختمار الذى يحدث طوال الليل، حيث أن تناقص اللعاب فى أثناء النوم يزيد تفسخ البقايا والفضلات ونمو البكتريا بدرجة أكثر. ويضيف أن التدخين يعد أحد أسباب تلك الرائحة الكريهة التى تخرج من الفم لأنه يؤدى إلى التهاب الغشاء المخاطى، وتضخم الغدد المخاطية بالجزء الخلفى لسقف الفم مع حدوث انسداد بقنواتها، بل يمكن أن تحدث تقرحات وضمور فى الحليمات الموجودة على اللسان، بالإضافة إلى البخر الذى يخرج من فم المدخن، ويسبب نفور الأفراد منه، ويغير لون أسنانه إلى اللون الأصفر. الغيبوبة الكبدية أما الدكتور سعيد شلبى أستاذ أمراض الجهاز الهضمى والكبد بالمركز القومى للبحوث فيقول: إن الرائحة الكريهة للفم مشكلة صحية موجودة لدى بعض الأشخاص، ومن الممكن أن تؤثر بالسلب على ممارسة الشخص المريض بها لحياته الاجتماعية بالشكل الطبيعى نتيجة لنفور الأفراد المحيطين به، وفيما يتعلق بأسبابها التى ترتبط بالجهاز الهضمى والكبد، فيمكن أن تحدث نتيجة لهبوط وظائف الكبد، وتكون مشابهة لرائحة التفاح الفاسد أو "الأسيتون " الذى يستخدم كغسول للأظافر، ويعد ذلك دليلا على وجود هبوط شديد فى وظائف الكبد، بل هو مؤشر لقرب حدوث مرحلة ما قبل الغيبوبة الكبدية، ولهذا يجب على المريض أن يسارع باستشارة طبيب متخصص فى أمراض الكبد ليحدد له بعض الأنظمة الغذائية، والأدوية التى تحميه من الدخول فى مرحلة الغيبوبة الكبدية أو الهبوط الحاد فى وظائف الكبد وما يترتب على ذلك من أمراض خطيرة، وكذلك يمكن أن تعود هذه الرائحة لبطء حركة الجزء السفلى من الجهاز الهضمى مما يقلل خروج الفضلات بطريقة منتظمة، فتخرج من الفم رائحة تشبه رائحة البراز، لتواجد الفضلات فى القولون لفترة طويلة مع تخمرها، وأيضا فى حالات الانسداد المعوى أو الالتواء المعوى نتيجة لحركة عنيفة أو الإصابة ببعض الديدان، وهنا يحدث ميل للقيئ مع انعكاس فى الحركة الدورية للأمعاء، وحدوث رائحة كريهة، وغالبا ما يتبع ذلك القيء المتكرر، والانتفاخ، وصعوبة التبرز، ووجود آلام شديدة بالبطن تتطلب التدخل الجراحى السريع، وكذلك تصدر هذه الرائحة عند المرضى الذين يعانون عسر الهضم لأن كميات الأكل تكون أكثر من قدرة العصارات الهضمية فلا يحدث هضم لها وبالتالى تتخمر فى المعدة والأمعاء، وتنطلق منها الرائحة الكريهة. العلاج ويرى الدكتور الخضرى أن علاج هذه الرائحة يتم من خلال الحرص على نظافة الفم، والمتابعة مع طبيب الأسنان لكى يعالج الأنسجة المصابة، ويزيل الأجزاء المشوهة والتى تتجمع بها فضلات الطعام مما يؤدى لنمو البكتريا والجراثيم، وكذلك يمكن استعمال غسولات الفم التى تحتوى عوامل مضادة للجراثيم مثل ماء الأكسجين وهو محلول يؤثر موضعيا على الجراثيم، ويزيد نسبة الأوكسجين بالفم فيقلل بقايا الأغذية بين الأسنان وينظفها، ويقلل التهابات الفم واللثة، وكذلك الكلوروفيل الذى يتدخل فى الأكسدة، وينشط الخلايا الحية مما يساعد على سرعة التئام الجروح والتقرحات، وينظف المواد التي تعتبر سببا لرائحة الفم الكريهة، ويوجد في النباتات الخضراء مثل الخس والسبانخ، ويدخل في تركيب بعض معاجين الأسنان.كما أن هناك بعض الأطعمة التي تبعث الرائحة الكريهة فى أنفاس من يأكلها مثل البصل رغم قيمته الغذائية المهمة وقدرته على قتل الجراثيم المستوطنة في الفم والأمعاء، واحتوائه على عنصري الحديد، والفسفور، وفيتامين (أ) بكميات وفيرة ، أما الثوم فهو يقتل البكترياا لاحتوائه على "مادة الاليسين" وغناه بالفسفور والكالسيوم، ويستحسن ألا يكون آخر طعام يتناوله الفرد من الأنواع التى تتلتصق بالأسنان،وكذلك الحال بالنسبة للمشروبات التى تحتوى على أحماض لأنها َ تتفاعل مع سطوح الأسنان، وتسبب تأكلها. فرشاة الأسنان يجب استعمال فرشاة تناسب اللثة، فإن كانت اللثة حساسة وملتهبة يكون من الأفضل استخدام الفرشاة الناعمة،وتغييرها من فترة لأخرى مع إتباع الطريقة الصحيحة لاستعمالها، وذلك بتمرير رؤوسها على سطوح الأسنان، وعدم الضغط الشديد عليها، وأهم فترة لتنظيف الأسنان هى قبل النوم لإزالة بقايا الأطعمة من الفم،ويفضل القيام بغسل الأسنان بعد تناول المأكولات الغنية بعنصر الكبريت مثل البصل والثوم، أو الغنية بعنصر النيتروجين مثل اللحم والبيض والحليب لأن رائحة الفم الكريهة ناجمة عن تطاير أبخرة كيماوية كبريتية أو نيتروجينية، وكذلك تحريك الفرشاة فى اتجاه السنة حتى لا تؤدى لجروح باللثة، ونزيف بها يكون سببا للرائحة الكريهة بالفم، وينبغى تنظيف اللسان بداية من الحلق وحتى رأسه. استخدام السواك ويضيف الدكتور الخضرى أن السواك يعمل على إدرار اللعاب الذي يقاوم رائحة الفم إذ أن جفافه يؤدى إلى سقوط الأسنان، والتهاب اللثة، وتطاير رائحة الفم الكريهة الحادة، وكذلك ينظف سطوح الأسنان، ويمنع ترسب طبقة البلاك البكتيرية، ويزيل اللزوجة لمنع الجراثيم من التكاثر، و يمكن تدليك اللثة به، وتطهير سطح اللسان، وبالتالى يقى من الروائح الكريهة، ولكن استعماله لا يغنى عن الفرشاة لعدم إمكانية تنظيفه لما بين الأسنان من فضلات الغذاء. كما يمكن استخدام الخيط السنى لإزالة ما يوجد بين الأسنان من بقايا الطعام، والرواسب الجيرية،وبالنسبة للتركيبات الصناعية من الأسنان يجب تنظيفها جيدا بعد كل وجبة، ونزعها أثناء النوم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.