عناصر تنظيم القاعدة تدمر قبورا صينية في مدينة المكلا شرقي اليمن    عبدالشافي ينتظم في معسكر المنتخب    ضبط 30 كيلو بانجو بحوزة عاطلين بإحدى قرى الدقهلية    اليوم.. وزير الزراعة يجتمع بأعضاء «بلاها لحمة»    الإسماعيلى يُخمد "فتنة"مستحقات اللاعبين    المدير الفني ل«ريال مدريد»: سعيد بخماسية «بيتيس» و«نافاس» رائع    الحكومة تقترض 7 مليارات جنيه من البنوك اليوم    الأجهزة الأمنية تكشف تداول خضراوات بالأسواق معالجة بمبيدات حشرية محظور استخدامها.. مباحث التموين تضبط 6 أطنان من البطاطس تضر بصحة المواطنين.. ووزير الداخلية يوجه بتكثيف الرقابة على الأسواق    بالفيديو.. ليلة الاشتباكات المسلحة في إمبابة.. خناقة بين عائلتين في بشتيل بسبب «لعب الأطفال».. الدفع بتشكيلات أمنية للسيطرة على إطلاق الرصاص.. والقبض على الطرفين وإحالتهم للنيابة العامة    «شيرين» ترد على منتقدي صورة «حضن» مدير أعمالها: «زي أخويا»    «مصر القوية» ل «أعضاء القومي لحقوق الإنسان»: استقيلوا إبراءً لذمتكم    بعد الخلافات الداخلية.. أزمة مالية تضرب حزب الدستور    المقاومة فى تعز تعلن مقتل 16 حوثيا جراء غارات التحالف    ايمن عبد النور ينضم لفالنسيا الأسبانى    بالفيديو.. لميس الحديدي تغازل عمرو أديب على الهواء    بالفيديو .. متصل ل "إنجي أنور": البرنامج تافه .. والمذيعة ترد: أنت كذاب    أوروبا تقرر زيادة إجراءات التفتيش علي القطارات    جمهور الزمالك يجبر "علي ربيع" على اعتزال ال facebook    "مراسلون بلا حدود": ما حدث مع صحفيي "الجزيرة" مشين    بالصور.. لاعبو الأهلي في مدرجات "الكامب نو"    وزير البترول يقيل رئيس شركة "pms" للخدمات البحرية    مجمع البحوث الإسلامية: يجوز صنع الدمى والعرائس وبيعها والاحتفاظ بها    بالصور- ''طلعت ريحتكم'' في الأسبوع الثاني: الالاف يحتشدون ببيروت ومهلة 72 ساعة    أمير مرتضى: اعتذار "مسرح مصر "لن يكون الأخير لجماهير الزمالك    بعثة الحج الطبية: 350 طبيبا وممرضا ضمن الفريق لمتابعة الحالة الصحية للحجيج    أميركا تطالب مصر لتصحيح حكم "خلية الماريوت"    بالفيديو.. «التربية والتعليم»: لم نتسلم تقرير الطب الشرعي بشأن الطالبة «مريم ملاك»    «العرابي»: العالم يرى مصر ركيزة أساسية في مكافحة الإرهاب    مصادر: قمة «مصرية – سعودية» عقب عودة «السيسي» من جولته الآسيوية    بان كي مون يدعو كافة الدول إلي التوقيع علي معاهدة حظر التجارب النووية    تأجيل شروق «الشمس الصناعية» إلى ما بعد 2019    ريدا بطرس: غيابى الفنى لإنشغالى بالزواج.. وأشارك فى "زمن نجيب وبديعة"    بالأسماء - محافظ أسيوط يعتمد حركة محليات واسعة    رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر يكشف عن الاستعدادت لاستقبال موسم الحج هذا العام    انتقل إلي الأمجاد السماوية بكندا    تأجيل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى فى قضية تعذيب محام بقسم المطرية إلى 12 سبتمبر    المؤبد لأثنين والمشدد 3 سنوات لثالث ب «أحداث حلوان الثانية»    15 سبتمبر.. أولى جلسات محاكمة 48 إخوانيا فى قتل الصحفية ميادة أشرف وآخرين    «داعش » يفجر مسجدا ويزيل نقوش كنيستين فى الموصل    على حمدى يفوز ببرونزية المصارعه فى بسكارا    بالصور..بيان لأتحاد المصارعه يؤكد على مساندته لكرم جابر    إلزام المدارس الخاصة بخريطة للعام الدراسى    «الرقابة المالية» تبحث مقترحات للتأمين على رجال الجيش والشرطة    وزير الآثار: تسليم ملف «سخم كا» للخارجية    الفيلم الإيرانى «محمد» يشعل الجدل فى العالم    أول باحثة صينية تحصل على الماجستير فى الآداب من جامعة القاهرة    «المركزى» يوافق على استحواذ CIB على محفظة « سيتى بنك »    عند مفترق الطرق    بالفيديو.. مستشار المفتي يوضح حكم الحلف على المصحف وكفارته    أخلاق زمان – 9    تمثال «الشيخ زايد» فى مدخل مدينته    بالفيديو.. هبة قطب: لا بد من "التكافؤ الجنسي" بين الزوجين    كشفت عنها تحقيقات النيابة الإدارية    أهلا بالبروتين النباتى مع حملة «بلاها لحمة»    ثلاثى وقاية الحجاج :    على جمعة: هناك 90 سنة إلهية.. وهلاك المفسدين أحدها    أصعب اختبار للدولة    مطالب بإنشاء بنك عربى للتنمية لمواجهة تسييس المؤسسات الدولية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الرائحة الكريهة تنذر بوجود متاعب المعدة والكبد
نشر في الطبيب يوم 18 - 06 - 2009

تمثل رائحة الفم الكريهة مشكلة صحية لبعض الأفراد بسبب إهمالهم لنظافة الفم مما يؤدى لتخمر بقايا الطعام بين الأسنان، وتتراكم الرواسب الجيرية، وتنمو فيها الجراثيم، والبكتريا التى ينتج عنها غازات كريهة تسبب هذه الرائحة، بالإضافة للتدخين الذى يسبب التهاب الغشاء المخاطى، بل يمكن أن يرجع ذلك إلى
وجود مشكلات فى الجهاز الهضمى والكبد تنذر بحدوث هبوط شديد فى وظائفهما، فضلا عن النفور الذى يلقاه المريض من الأشخاص المخالطين له،وخاصة أفراد أسرته مما يمكن أن يهدد الاستقرار الأسرى، ولذلك يجب المحافظة على نظافة الفم باستخدام فرشاة الأسنان، والسواك مع الإسراع باستشارة الطبيب المختص عند استمرار هذه الرائحة. بداية يقول الدكتور عادل الخضرى رئيس قسم المواد المستعملة فى طب الأسنان بجامعة القاهرة:إن رائحة الفم الكريهة حالة مرضية تعرف بالبخر لأن الفم النظيف ليست له رائحة فى الحالة الطبيعية، وبالنسبة للأسباب التى ترتبط بالفم ينتج ذلك عن تخمر فضلات الطعام المتبقية ما بين الأسنان،وفى الحفر النخرة فيها بفعل الجراثيم فتخرج غازات كريهة تسبب الروائح النتنة، ويزيد من سرعة التخمر إهمال تنظيف الفم، ووجود الرواسب الجيرية ذات اللون الأصفر حول الأسنان، وتؤدى إلى تقطيع أنسجة الفم، وإحداث النزيف، وكذلك تسوس الأسنان، ووجود أسنان مشوهة أو حشوات غير سليمة فى وضعها مع إصابة اللثة ببعض الأمراض مثل الجيوب والالتهابات باللثة، ومن ثم تجد الجراثيم فى هذه الأفواه المكان المناسب من حيث الغذاء والحرارة الملائمة لنموها. جفاف الفم كما أن جفاف الفم يزيد من رائحته الكريهة، حيث تجف الأنسجة، ويقل اللعاب الذى يقوم بعملية غسيل للفم من خلال إزالة البكتريا، والميكروبات، والمواد الكبريتية المتراكمة على الأسنان، ولذلك نجد أن الأفراد الذين يتنفسون من أفواههم أكثر تعرضا لبخر الفم، بل إن مرضى السكر يعانون من ذلك بسبب جفاف الفم، وهذه الرائحة تكون أشد فى الصباح نظرا للاختمار الذى يحدث طوال الليل، حيث أن تناقص اللعاب فى أثناء النوم يزيد تفسخ البقايا والفضلات ونمو البكتريا بدرجة أكثر. ويضيف أن التدخين يعد أحد أسباب تلك الرائحة الكريهة التى تخرج من الفم لأنه يؤدى إلى التهاب الغشاء المخاطى، وتضخم الغدد المخاطية بالجزء الخلفى لسقف الفم مع حدوث انسداد بقنواتها، بل يمكن أن تحدث تقرحات وضمور فى الحليمات الموجودة على اللسان، بالإضافة إلى البخر الذى يخرج من فم المدخن، ويسبب نفور الأفراد منه، ويغير لون أسنانه إلى اللون الأصفر. الغيبوبة الكبدية أما الدكتور سعيد شلبى أستاذ أمراض الجهاز الهضمى والكبد بالمركز القومى للبحوث فيقول: إن الرائحة الكريهة للفم مشكلة صحية موجودة لدى بعض الأشخاص، ومن الممكن أن تؤثر بالسلب على ممارسة الشخص المريض بها لحياته الاجتماعية بالشكل الطبيعى نتيجة لنفور الأفراد المحيطين به، وفيما يتعلق بأسبابها التى ترتبط بالجهاز الهضمى والكبد، فيمكن أن تحدث نتيجة لهبوط وظائف الكبد، وتكون مشابهة لرائحة التفاح الفاسد أو "الأسيتون " الذى يستخدم كغسول للأظافر، ويعد ذلك دليلا على وجود هبوط شديد فى وظائف الكبد، بل هو مؤشر لقرب حدوث مرحلة ما قبل الغيبوبة الكبدية، ولهذا يجب على المريض أن يسارع باستشارة طبيب متخصص فى أمراض الكبد ليحدد له بعض الأنظمة الغذائية، والأدوية التى تحميه من الدخول فى مرحلة الغيبوبة الكبدية أو الهبوط الحاد فى وظائف الكبد وما يترتب على ذلك من أمراض خطيرة، وكذلك يمكن أن تعود هذه الرائحة لبطء حركة الجزء السفلى من الجهاز الهضمى مما يقلل خروج الفضلات بطريقة منتظمة، فتخرج من الفم رائحة تشبه رائحة البراز، لتواجد الفضلات فى القولون لفترة طويلة مع تخمرها، وأيضا فى حالات الانسداد المعوى أو الالتواء المعوى نتيجة لحركة عنيفة أو الإصابة ببعض الديدان، وهنا يحدث ميل للقيئ مع انعكاس فى الحركة الدورية للأمعاء، وحدوث رائحة كريهة، وغالبا ما يتبع ذلك القيء المتكرر، والانتفاخ، وصعوبة التبرز، ووجود آلام شديدة بالبطن تتطلب التدخل الجراحى السريع، وكذلك تصدر هذه الرائحة عند المرضى الذين يعانون عسر الهضم لأن كميات الأكل تكون أكثر من قدرة العصارات الهضمية فلا يحدث هضم لها وبالتالى تتخمر فى المعدة والأمعاء، وتنطلق منها الرائحة الكريهة. العلاج ويرى الدكتور الخضرى أن علاج هذه الرائحة يتم من خلال الحرص على نظافة الفم، والمتابعة مع طبيب الأسنان لكى يعالج الأنسجة المصابة، ويزيل الأجزاء المشوهة والتى تتجمع بها فضلات الطعام مما يؤدى لنمو البكتريا والجراثيم، وكذلك يمكن استعمال غسولات الفم التى تحتوى عوامل مضادة للجراثيم مثل ماء الأكسجين وهو محلول يؤثر موضعيا على الجراثيم، ويزيد نسبة الأوكسجين بالفم فيقلل بقايا الأغذية بين الأسنان وينظفها، ويقلل التهابات الفم واللثة، وكذلك الكلوروفيل الذى يتدخل فى الأكسدة، وينشط الخلايا الحية مما يساعد على سرعة التئام الجروح والتقرحات، وينظف المواد التي تعتبر سببا لرائحة الفم الكريهة، ويوجد في النباتات الخضراء مثل الخس والسبانخ، ويدخل في تركيب بعض معاجين الأسنان.كما أن هناك بعض الأطعمة التي تبعث الرائحة الكريهة فى أنفاس من يأكلها مثل البصل رغم قيمته الغذائية المهمة وقدرته على قتل الجراثيم المستوطنة في الفم والأمعاء، واحتوائه على عنصري الحديد، والفسفور، وفيتامين (أ) بكميات وفيرة ، أما الثوم فهو يقتل البكترياا لاحتوائه على "مادة الاليسين" وغناه بالفسفور والكالسيوم، ويستحسن ألا يكون آخر طعام يتناوله الفرد من الأنواع التى تتلتصق بالأسنان،وكذلك الحال بالنسبة للمشروبات التى تحتوى على أحماض لأنها َ تتفاعل مع سطوح الأسنان، وتسبب تأكلها. فرشاة الأسنان يجب استعمال فرشاة تناسب اللثة، فإن كانت اللثة حساسة وملتهبة يكون من الأفضل استخدام الفرشاة الناعمة،وتغييرها من فترة لأخرى مع إتباع الطريقة الصحيحة لاستعمالها، وذلك بتمرير رؤوسها على سطوح الأسنان، وعدم الضغط الشديد عليها، وأهم فترة لتنظيف الأسنان هى قبل النوم لإزالة بقايا الأطعمة من الفم،ويفضل القيام بغسل الأسنان بعد تناول المأكولات الغنية بعنصر الكبريت مثل البصل والثوم، أو الغنية بعنصر النيتروجين مثل اللحم والبيض والحليب لأن رائحة الفم الكريهة ناجمة عن تطاير أبخرة كيماوية كبريتية أو نيتروجينية، وكذلك تحريك الفرشاة فى اتجاه السنة حتى لا تؤدى لجروح باللثة، ونزيف بها يكون سببا للرائحة الكريهة بالفم، وينبغى تنظيف اللسان بداية من الحلق وحتى رأسه. استخدام السواك ويضيف الدكتور الخضرى أن السواك يعمل على إدرار اللعاب الذي يقاوم رائحة الفم إذ أن جفافه يؤدى إلى سقوط الأسنان، والتهاب اللثة، وتطاير رائحة الفم الكريهة الحادة، وكذلك ينظف سطوح الأسنان، ويمنع ترسب طبقة البلاك البكتيرية، ويزيل اللزوجة لمنع الجراثيم من التكاثر، و يمكن تدليك اللثة به، وتطهير سطح اللسان، وبالتالى يقى من الروائح الكريهة، ولكن استعماله لا يغنى عن الفرشاة لعدم إمكانية تنظيفه لما بين الأسنان من فضلات الغذاء. كما يمكن استخدام الخيط السنى لإزالة ما يوجد بين الأسنان من بقايا الطعام، والرواسب الجيرية،وبالنسبة للتركيبات الصناعية من الأسنان يجب تنظيفها جيدا بعد كل وجبة، ونزعها أثناء النوم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.