ارتفاع مؤشر البورصة المصرية 0.94% الأسبوع الماضي    الريال السعودى يسجل 191 قرشا في تعاملات اليوم    "البدالين": بدء صرف مقررات يوليو وأغسطس غدًا    بي بي سي تتساءل: هل يعود إخوان مصر إلى العنف؟    "المؤتمر": مناقشة التحالفات الانتخابية الأسبوع المقبل    صحيفة: اقالة محمود سعد مسألة وقت .. والعندليب البديل    اختبار طبي ل"ياسر إبراهيم" على هامش مران الزمالك    العميد يشكر التشامي ويؤكد: ميدو له مستقبل كبير .. وحزين على السعيد    مدرب الزمالك يرد اتهامه بالخيانة    ضبط 3 تشكيلات عصابية و 189 قطعة سلاح و37 كجم مخدرات خلال 24 ساعة    الإخوان يعترفون بانتماء قتلى «الصف» للتنظيم ويهددون بالقصاص    الجبلاية يحدد "سوبر" الأهلى والزمالك    ضبط عاملين مصريين عائدين من ليبيا لطلبهما في تنفيذ أحكام قضائية    اصابة 8 مساجين سياسيين فى انحراف سيارة ترحيلات بأسوان قادمة من قنا    مصرع وإصابة 4 واحتراق 3 منازل في مشاجرة بالأسلحة    المومياء المصرية.. مدخنة شرهة تأكل الهمبرغر    "بالفيديو".. القسام تهدد قادة إسرائيل بالثأر    المتحدث باسم "جيش حفتر": قائد "الكرامة" لم يغادر للقاهرة.. والمخابرات القطرية والتركية تقاتلنا في ليبيا    محلب يصدر توجيهات للتنسيق بين الخارجية والطيران المدنى لتقديم الرعاية والتسهيلات للمصريين فى ليبيا    كلينتون: كان بإمكاني قتل 'بن لادن' قبل أحداث 11 سبتمبر بساعات    طوارئ بمطار القاهرة تحسبا لدخول طائرات ليبية بدون تصاريح    حركة محافظين جديدة خلال أيام..ومخاوف من هيمنة العسكريين عليها    علاء عبد الصادق ل«جاريدو»: بقاء أحمد فتحي في الأهلي «غير مضمون»    وفاة الفنان محمود الحفناوى إثر أزمة قلبية    مسئول أمريكى: "السيسى" خارج القمة الأمريكية- الأفريقية    جوجل تعلن الحرب على مشكلة "استنزاف البطارية"    وصول 20 حالة من المصابين الفلسطينيين إلى مصر عبر ميناء رفح البري    مستخدمو فيسبوك يتداولون صورة لصافيناز ترتدى بدلة رقص بألوان علم مصر    اي فون 5 مساحة داخلية 32 جيجا للبيع    إبراهيم عيسي يواصل إنكاره لعذاب القبر "هل نشعر بلدغ الثعبان الأقرع ونحن موتى"    السيرة الذاتية ل 12 مدير أمن جديد فى حركة التنقلات الأخيرة للداخلية    قصة الحاكم الذي امتلك الأرض كلها وقتلته «ذبابة»    خوف المؤمن من أن يحبط عمله وهو لا يشعر    مصرع 20 شخصا وجرح 270 آخرين في سلسلة انفجارات بتايوان    الصندوق الأسود الأول للطائرة الجزائرية: الطائرة حوصرت بعاصفتين قبل أن تسقط وتتحطم    محمد الطحاوى:ترشيحى ل"عنتر وبيسة" جاء بعد عملى كمساعد مخرج فى"القشاش"    "هنعيد ومش هنتحرش" بكفر الشيخ تعلن نتائج أعمالها بمؤتمر صحفى اليوم    منتخب 98 يشكو درجة الحرارة قبل مواجهة الكونغو    سيراليون تعلن حالة طوارئ صحية عامة مع ارتفاع وفيات الإيبولا    انتهاء تفشى بكتريا السالمونيلا فى الولايات المتحدة الأمريكية    كينيا تعزز التدابير الوقائية لمنع انتشار إيبولا    إحالة المخالفين في استخدام مكبرات الصوت إلى التحقيق العاجل    مجلس "الطائرة" يبحث عن معسكر خارجى لمنتخب الشباب    ارتفاع حصيلة القتلى من ضحايا الحرب على غزة إلى 1458 والمصابين إلى 8375    أهالي سنهور القبلية ينددون بتدهور الأحوال المعيشية    بالصور.. أجهزة قطاعات المرافق والخدمات ب"الدقهلية" تستعد لتنفيذ مشروعات مستقبلية جديدة    محمد رمضان الشهير ب (حبيشة) :    من الكنترول    وزير الصحة يعالج مصاباً بحادث سيارة    ع الهوا    الزعيم يبحث عن مخرج بعدما خطفت الشهرة رامي إمام    رؤى    ننشر أسعار المعاهد التي تقبل طلاب المرحلة الثانية ب«تنسيق الجامعات»    للمرة الثانية..تقديم الساعة للعمل بالتوقيت الصيفي    مسيرة ليلية تجوب شوارع "سمسطا" ب"بني سويف"    خلاف بين أبطال «اتهام» ومخرجه بسبب رفضهم تصوير جزء جديد    الفارسة «خولة بنت الأزور»    الحياة تفشل فى إطلاق القناة الإخبارية والبدوى يتفاوض مع عبد المتعال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الرائحة الكريهة تنذر بوجود متاعب المعدة والكبد
نشر في الطبيب يوم 18 - 06 - 2009

تمثل رائحة الفم الكريهة مشكلة صحية لبعض الأفراد بسبب إهمالهم لنظافة الفم مما يؤدى لتخمر بقايا الطعام بين الأسنان، وتتراكم الرواسب الجيرية، وتنمو فيها الجراثيم، والبكتريا التى ينتج عنها غازات كريهة تسبب هذه الرائحة، بالإضافة للتدخين الذى يسبب التهاب الغشاء المخاطى، بل يمكن أن يرجع ذلك إلى
وجود مشكلات فى الجهاز الهضمى والكبد تنذر بحدوث هبوط شديد فى وظائفهما، فضلا عن النفور الذى يلقاه المريض من الأشخاص المخالطين له،وخاصة أفراد أسرته مما يمكن أن يهدد الاستقرار الأسرى، ولذلك يجب المحافظة على نظافة الفم باستخدام فرشاة الأسنان، والسواك مع الإسراع باستشارة الطبيب المختص عند استمرار هذه الرائحة. بداية يقول الدكتور عادل الخضرى رئيس قسم المواد المستعملة فى طب الأسنان بجامعة القاهرة:إن رائحة الفم الكريهة حالة مرضية تعرف بالبخر لأن الفم النظيف ليست له رائحة فى الحالة الطبيعية، وبالنسبة للأسباب التى ترتبط بالفم ينتج ذلك عن تخمر فضلات الطعام المتبقية ما بين الأسنان،وفى الحفر النخرة فيها بفعل الجراثيم فتخرج غازات كريهة تسبب الروائح النتنة، ويزيد من سرعة التخمر إهمال تنظيف الفم، ووجود الرواسب الجيرية ذات اللون الأصفر حول الأسنان، وتؤدى إلى تقطيع أنسجة الفم، وإحداث النزيف، وكذلك تسوس الأسنان، ووجود أسنان مشوهة أو حشوات غير سليمة فى وضعها مع إصابة اللثة ببعض الأمراض مثل الجيوب والالتهابات باللثة، ومن ثم تجد الجراثيم فى هذه الأفواه المكان المناسب من حيث الغذاء والحرارة الملائمة لنموها. جفاف الفم كما أن جفاف الفم يزيد من رائحته الكريهة، حيث تجف الأنسجة، ويقل اللعاب الذى يقوم بعملية غسيل للفم من خلال إزالة البكتريا، والميكروبات، والمواد الكبريتية المتراكمة على الأسنان، ولذلك نجد أن الأفراد الذين يتنفسون من أفواههم أكثر تعرضا لبخر الفم، بل إن مرضى السكر يعانون من ذلك بسبب جفاف الفم، وهذه الرائحة تكون أشد فى الصباح نظرا للاختمار الذى يحدث طوال الليل، حيث أن تناقص اللعاب فى أثناء النوم يزيد تفسخ البقايا والفضلات ونمو البكتريا بدرجة أكثر. ويضيف أن التدخين يعد أحد أسباب تلك الرائحة الكريهة التى تخرج من الفم لأنه يؤدى إلى التهاب الغشاء المخاطى، وتضخم الغدد المخاطية بالجزء الخلفى لسقف الفم مع حدوث انسداد بقنواتها، بل يمكن أن تحدث تقرحات وضمور فى الحليمات الموجودة على اللسان، بالإضافة إلى البخر الذى يخرج من فم المدخن، ويسبب نفور الأفراد منه، ويغير لون أسنانه إلى اللون الأصفر. الغيبوبة الكبدية أما الدكتور سعيد شلبى أستاذ أمراض الجهاز الهضمى والكبد بالمركز القومى للبحوث فيقول: إن الرائحة الكريهة للفم مشكلة صحية موجودة لدى بعض الأشخاص، ومن الممكن أن تؤثر بالسلب على ممارسة الشخص المريض بها لحياته الاجتماعية بالشكل الطبيعى نتيجة لنفور الأفراد المحيطين به، وفيما يتعلق بأسبابها التى ترتبط بالجهاز الهضمى والكبد، فيمكن أن تحدث نتيجة لهبوط وظائف الكبد، وتكون مشابهة لرائحة التفاح الفاسد أو "الأسيتون " الذى يستخدم كغسول للأظافر، ويعد ذلك دليلا على وجود هبوط شديد فى وظائف الكبد، بل هو مؤشر لقرب حدوث مرحلة ما قبل الغيبوبة الكبدية، ولهذا يجب على المريض أن يسارع باستشارة طبيب متخصص فى أمراض الكبد ليحدد له بعض الأنظمة الغذائية، والأدوية التى تحميه من الدخول فى مرحلة الغيبوبة الكبدية أو الهبوط الحاد فى وظائف الكبد وما يترتب على ذلك من أمراض خطيرة، وكذلك يمكن أن تعود هذه الرائحة لبطء حركة الجزء السفلى من الجهاز الهضمى مما يقلل خروج الفضلات بطريقة منتظمة، فتخرج من الفم رائحة تشبه رائحة البراز، لتواجد الفضلات فى القولون لفترة طويلة مع تخمرها، وأيضا فى حالات الانسداد المعوى أو الالتواء المعوى نتيجة لحركة عنيفة أو الإصابة ببعض الديدان، وهنا يحدث ميل للقيئ مع انعكاس فى الحركة الدورية للأمعاء، وحدوث رائحة كريهة، وغالبا ما يتبع ذلك القيء المتكرر، والانتفاخ، وصعوبة التبرز، ووجود آلام شديدة بالبطن تتطلب التدخل الجراحى السريع، وكذلك تصدر هذه الرائحة عند المرضى الذين يعانون عسر الهضم لأن كميات الأكل تكون أكثر من قدرة العصارات الهضمية فلا يحدث هضم لها وبالتالى تتخمر فى المعدة والأمعاء، وتنطلق منها الرائحة الكريهة. العلاج ويرى الدكتور الخضرى أن علاج هذه الرائحة يتم من خلال الحرص على نظافة الفم، والمتابعة مع طبيب الأسنان لكى يعالج الأنسجة المصابة، ويزيل الأجزاء المشوهة والتى تتجمع بها فضلات الطعام مما يؤدى لنمو البكتريا والجراثيم، وكذلك يمكن استعمال غسولات الفم التى تحتوى عوامل مضادة للجراثيم مثل ماء الأكسجين وهو محلول يؤثر موضعيا على الجراثيم، ويزيد نسبة الأوكسجين بالفم فيقلل بقايا الأغذية بين الأسنان وينظفها، ويقلل التهابات الفم واللثة، وكذلك الكلوروفيل الذى يتدخل فى الأكسدة، وينشط الخلايا الحية مما يساعد على سرعة التئام الجروح والتقرحات، وينظف المواد التي تعتبر سببا لرائحة الفم الكريهة، ويوجد في النباتات الخضراء مثل الخس والسبانخ، ويدخل في تركيب بعض معاجين الأسنان.كما أن هناك بعض الأطعمة التي تبعث الرائحة الكريهة فى أنفاس من يأكلها مثل البصل رغم قيمته الغذائية المهمة وقدرته على قتل الجراثيم المستوطنة في الفم والأمعاء، واحتوائه على عنصري الحديد، والفسفور، وفيتامين (أ) بكميات وفيرة ، أما الثوم فهو يقتل البكترياا لاحتوائه على "مادة الاليسين" وغناه بالفسفور والكالسيوم، ويستحسن ألا يكون آخر طعام يتناوله الفرد من الأنواع التى تتلتصق بالأسنان،وكذلك الحال بالنسبة للمشروبات التى تحتوى على أحماض لأنها َ تتفاعل مع سطوح الأسنان، وتسبب تأكلها. فرشاة الأسنان يجب استعمال فرشاة تناسب اللثة، فإن كانت اللثة حساسة وملتهبة يكون من الأفضل استخدام الفرشاة الناعمة،وتغييرها من فترة لأخرى مع إتباع الطريقة الصحيحة لاستعمالها، وذلك بتمرير رؤوسها على سطوح الأسنان، وعدم الضغط الشديد عليها، وأهم فترة لتنظيف الأسنان هى قبل النوم لإزالة بقايا الأطعمة من الفم،ويفضل القيام بغسل الأسنان بعد تناول المأكولات الغنية بعنصر الكبريت مثل البصل والثوم، أو الغنية بعنصر النيتروجين مثل اللحم والبيض والحليب لأن رائحة الفم الكريهة ناجمة عن تطاير أبخرة كيماوية كبريتية أو نيتروجينية، وكذلك تحريك الفرشاة فى اتجاه السنة حتى لا تؤدى لجروح باللثة، ونزيف بها يكون سببا للرائحة الكريهة بالفم، وينبغى تنظيف اللسان بداية من الحلق وحتى رأسه. استخدام السواك ويضيف الدكتور الخضرى أن السواك يعمل على إدرار اللعاب الذي يقاوم رائحة الفم إذ أن جفافه يؤدى إلى سقوط الأسنان، والتهاب اللثة، وتطاير رائحة الفم الكريهة الحادة، وكذلك ينظف سطوح الأسنان، ويمنع ترسب طبقة البلاك البكتيرية، ويزيل اللزوجة لمنع الجراثيم من التكاثر، و يمكن تدليك اللثة به، وتطهير سطح اللسان، وبالتالى يقى من الروائح الكريهة، ولكن استعماله لا يغنى عن الفرشاة لعدم إمكانية تنظيفه لما بين الأسنان من فضلات الغذاء. كما يمكن استخدام الخيط السنى لإزالة ما يوجد بين الأسنان من بقايا الطعام، والرواسب الجيرية،وبالنسبة للتركيبات الصناعية من الأسنان يجب تنظيفها جيدا بعد كل وجبة، ونزعها أثناء النوم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.