هنيدرك: جمهور الأهلى عظيم.. وأسعى لاثبات الذات مع الفريق    "شاركي بقوة في انتخابات الشعب" ورش عمل للمرأة في الوادي الجديد    «أوباما» يطالب «إيران» بوقف تطوير برنامجها النووي 10 سنوات    مدير المخابرات الأمريكية : التبرعات لداعش انخفضت عقب الاعدامات الأخيرة    وزارة الزراعة: ارتفاع بؤر الإصابة بأنفلونزا الطيور ل235 فى 25 محافظة    د. محمد عبدالفتاح «أستاذ علم النفس » يكشف حقيقة الدواعش: داعش والنصرة وبيت المقدس أسماء مختلفة لجماعة الإخوان    أيمن نور: التسريب الأخير أجاب على هذه "الاستفهامات"    اختبار جديد للكشف المبكر عن إصابة الأطفال بالتوحد    مبخوت يدخل موسوعة جينيس بأسرع هدف في آسيا    أحمد حسني يخضع لاختبار في الاتحاد السكندري    البنتاجون: واشنطن لم تشارك القوات العراقية معركة "استعادة تكريت"    خواطر    مجلس النواب الليبي يقرر رفع تعليق المشاركة في الحوار الوطني    صح صح    مقتل شخصين وإصابة 15 آخرين جراء قصف عشوائي بمنطقة الحدائق ببنغازي    إلتشي ينتزع تعادل مثيراً من مضيفه سيلتا فيجو في الدوري الإسباني    الطلاق الشفوى «12»    بالصور- اللقطات الأولى لانفجار عبوة ناسفة أمام نقطة شرطة زهراء المعادي    ضبط 11 متهما لتورطهم فى اقتحام وحرق أقسام شرطة بالمنيا    مدير امن أسوان وقيادات المديرية يتلقون عزاء رئيس مباحث ادفو    اليونسكو ترحب ببيان مجلس الأمن بشأن تدمير آثار الموصل    جميل راتب: ملامحي ساعدتني على أدوار الشر ولم أندم يوما على أي عمل    أعظم مُحافظى الإسكندرية    العور.. مأساة مصرية جديدة    أحمد موسى ل"محافظ الإسكندرية":"زوجتك فى البيت ولا يصح أن تدير اجتماعاتك"    انطلاق مهرجان رابطة السينما والتلفزيون بالبصرة العراقية.. 5 مارس    نجيب ساويرس: الجزيرة بعيدة عن الحيادية.. وأصبحت "بوقاً" للإخوان    تعليم بنى سويف تحصد ثلاث جوائز فى مسابقة انتل للعلوم "ايسيف" باسوان    مسؤول بوزارة البيئة: توحيد رؤى القارة الأفريقية تجاه التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر    مصرع طالب أغلق عليه باب المترو.. فسقط تحت قضبانه    ضبط 8000 علبة سجاير مجهولة المصدر بالإسماعيلية    "الداخلية": نكشف غدا خلايا إرهابية تخصصت في تصنيع عبوات ناسفة وزرعها    الأوقاف تشكل مجلس أمناء المنتدى العالمى للسماحة والوسطية    بالفيديو.. تعادل إيجابي في قمة الدوري الإيطالي بين «يوفنتوس» و«روما»    البطاطا المهروسة على طريقة الشيف «أبو البنات»    هشام حسن ينجح في حل أزمة مستحقات لاعبي الاتحاد    وزير البترول يتفقد مواقع إنتاج 15 شركة خلال شهر فبراير الماضى    «حلمي» يبحث مشاركة مؤسسة «GSMA» العالمية للاتصالات في القمة الاقتصادية    طلاب الجامعات يشاركون بفقرات "ستاند أب كوميدى" بالأقصر    مقابل 65 ألف دولار شهريا    الممثلة المقيمة للبنك الإفريقى للتنمية:    ‎رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة بشرم الشيخ :    العربى يتوجه إلى الكويت والأردن لبحث استعدادات القمة العربية    الداخلية: الإعلان عن منفذي تجفير دار القضاء العالي قريباً جداً    إصابة ضابط ومجند إثر انقلاب سيارة شرطة بسوهاج‎    اتحاد جمعيات المستثمرين: قانون القيمة المضافة يحسن مناخ الاستثمار    مناهج التجديد الدينى والفقهى فى ندوة بسلطنة عمان    اجتهادات    ..وفى لقائه مستشار الرئيس البوروندى    النصائح الذهبية    التحاليل الغامضة    توابع زلزال التأجيل تعصف بخريطة التحالفات    الخماسى الحديث فى معسكر استعدادا لمونديال القاهرة    «وجع البنات» فى المقطم    «سكندريات 4» بأتيليه القاهرة    العصر قبل الظهر أحيانا    رئيس جامعة الازهر بالعباءة في المؤتمر    حرق جثث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

من أعلام الصحابيات: نسب حمنة بنت جحش
نشر في الشعب يوم 02 - 08 - 2011

هي حمنة بنت جحش بن رياب الأسدية من بني أسد بن خزيمة أخت زينب بنت جحش.
وكانت عند مصعب بن عمير وقتل عنها يوم أحد, فتزوجها طلحة بن عبيد الله فولدت له محمدًا وعمران ابني طلحة بن عبيد الله, وكانت من المبايعات, وشهدت أحدًا فكانت تسقي العطشى وتحمل الجرحى وتداويهم.
من أهم ملامح شخصية حمنة بنت جحش:
اجتهادها في العبادة:
روى الإمام أحمد في مسنده عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: رأى رسول الله حبلاً ممدودًا بين ساريتين فقال: "لمن هذا؟", قالوا: لحمنة بنت جحش, فإذا عجزت تعلقت به, فقال: "لتصل ما طاقت فإذا عجزت فلتقعد".
من مواقف حمنة بنت جحش مع الرسول :
يروي محمد بن عبد الله بن جحش قال: قام النساء حين رجع رسول الله من أحد يسألن الناس عن أهليهن فلم يخبرن حتى أتين النبي فلا تسأله امرأة إلا أخبرها, فجاءته حمنة بنت جحش, فقال: "يا حمنة احتسبي أخاك عبد الله بن جحش", قالت: إنا لله وإنا إليه راجعون رحمه الله وغفر له, ثم قال: "يا حمنة احتسبي خالك حمزة بن عبد المطلب", قالت: إنا لله وإنا إليه راجعون رحمه الله وغفر له, ثم قال: "يا حمنة احتسبي زوجك مصعب بن عمير", فقالت: يا حرباه, فقال النبي : "إن للرجل لشعبة من المرأة ما هي له شيء", قال محمد بن عمر في حديثه: وقال لها النبي : "كيف قلت على مصعب ما لم تقولي على غيره؟", قالت: يا رسول الله ذكرت يتم ولده.
ولما ولدت حمنة بنت جحش محمد بن طلحة بن عبيد الله جاءت به إلى رسول الله فسماه محمدًا وكناه أبا سليمان.
وعن إبراهيم بن محمد بن طلحة عن عمه عمران بن طلحة عن أمه حمنة بنت جحش قالت: أتيت رسول الله فقلت: إني قد استحضت حيضة منكرة شديدة, فقال: "احتشي كرسفًا", قلت: إنه أشد من ذاك, إنى أثجه ثجًّا, قال: "تلجمي, وتحيضي في كل شهر في علم الله ستة أيام أو سبعة أيام, ثم اغتسلي غسلاً وصومي وصل ثلاثًا وعشرين أو أربعًا وعشرين, واغتسلي للفجر غسلاً وأخري الظهر وعجلي العصر, واغتسلي غسلاً وأخري المغرب وعجلي العشاء, واغتسلي غسلاً وهذا أحب الأمرين إلي", ولم يقل: يزيد مرة واغتسلي للفجر غسلاً.
ومما روته حمنة بنت جحش عن رسول الله :
"ألا إن الدنيا حلوة خضرة, فرب متخوض في الدنيا ليس له يوم القيامة إلا النار".
المراجع :
- الاستيعاب.
- الإصابة في تمييز الصحابة.
- مسند أحمد بن حنبل.
- الطبقات الكبرى.
- في مناقب أمهات المؤمنين.
- المعجم الكبير.
- كنز العمال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.