تعرف على أسعار صرف العملات الأقل من الجنيه المصري    "المصرية للاتصالات": ندعم خطوات "نجم" للنهوض بالقطاع    وزير الداخلية اليوناني يصف يوم الاستفتاء ب"التاريخي"    رجل يرتدي علم "داعش" يثير الذعر أمام البرلمان البريطاني    الجيش الجزائري يبدأ عملية واسعة بحثًا عن مهاجرين غير شرعيين بإقليم ولاية "تمنراست"    صورة - الزمالك يتمم اتفاقه مع كهربا .. ويخاطب إنبي    إلغاء المؤتمر الصحفى لمباراة الأهلى والمصرى بسبب الطائرة    لاعبو الأهلى يشكون من الرطوبة فى شرم قبل مواجهة المصرى    مصدر بالزمالك: توصلنا لاتفاق مع كهربا    "جدو" رابع ضحايا الأهلى فى الموسم الجديد    إصابة 5 عمال فى حريق شركة صافيولا للزيوت بالسويس    أمن المنوفية يُسيطر على أحداث قرية مليج عقب انفجار قنبلة فى إخوانى    إحالة المسؤولين بمدينة "سمالوط" في المنيا للتحقيق بسبب تمثال "نفرتيتي"    أحمد سعد: "مكنتش أعرف ببرامج المقالب غير بعد ما ركبت الطيارة"    بالفيديو.. عمرو أديب: "الشعب هو اللي هيشرب زيادة الأسعار بسبب الدولار"    اليوم.. استكمال محاكمة أعضاء "كتائب أنصار الشريعة"    أحمد شوبير للاعبي الأهلي والمصري: خليكوا كبار !    بعد فرز نصف الأصوات.. رافضو خطة الدائنين في اليونان 62%    السلطات الهندية تحتجز سفينة إيرانية و12 شخصًا من طاقمها    «العدالة الناجزة» تعدم مرسي وقيادات الإخوان    "يحيى قدري" يلتقى "شفيق" لمدة 7 ساعات لإقناعه بالعدول عن الاستقالة    شاشات بإدارات المنيا التعليمية لمشاركة المواطنين الاحتفال بقناة السويس    رئيس القومي للبحوث: 10 ملايين جنيه لا تكفى «المشروعات البحثية»    مجلس الوزراء يدرس تفويض وزير الزراعة فى تمليك الأراضى لحائزيها    اعتراضات واسعة على تطبيق قانون الطوارئ في مصر    فان بيرسي يطلب 12 مليون إسترليني للرحيل عن مانشستر يونايتد    النجم التوجولي اديبايور يشهر إسلامه    تفجير محطات الكهرباء تفضح "سلمية" الإخوان وتؤجج الخلافات داخل الجماعة    البناء والتنمية يدعو إلى حوار مجتمعي لحل الأزمة الراهنة    مصدر أمني : "الأباتشى" تقصف أهدافا بالشيخ زويد وحصر القتلى بعد انتهاء العمليات    تنفيذ 235 حكمًا قضائيًا وضبط 24 قطعة سلاح متنوعة في حملة أمنية بالغربية    بالصور.. رئيس جامعة المنصورة يطمئن على صحة والد أحد شهداء "هجوم سيناء"    بالصور.. «جاد الحق» يتفقد قسم مكافحة جرائم النشل لمتابعة الحالة الأمنية    صقر الجروشي: سفن محملة بمقاتلين وأسلحة تأتي من البحر لدعم المتطرفين بليبيا    بالصور.. نقيب المهندسين: إنشاء مستشفى ووحدات سكنية وزيادة المعاش    بالصور.. يوسف الشريف في المركز الثاني باستفتاء "الفجر الفني"    رئيس وزراء مالية منطقة اليورو: ‬ننتطر تحركات اليونان بعد النتيجة "المؤسفة" للاستفتاء    ضبط 7 من الإخوان في الغربية بتهمة التحريض على الشغب والعنف    رئيس الوزراء يقدم كشف حساب عن أداء الحكومة علي راديو مصر    عجائب مسجد وقرية «النجاشي» بأثيوبيا.. دُفن بها 15 صحابيا    نقل والد الشهيد عبد الرحمن المتولى إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة بعد إصابته بحالة إعياء    غليان بغرفة الاسكندرية التجارية..أصحاب البدل يحتكرون المناصب والدعم الأوروبى للمحسوبين    ماتسمعشى كلام الشحرورة واهتم بصحتك وكلام دكتورك.. 6 خطوات تجنبك زيادة وزنك فى رمضان.. و6 أسباب بتزود وزنك.. امضغ الأكل كويس وسيبك من المحمر وخليك فى المشوى.. ومتاكلش بسرعة وابدأ بطبق السلطة والشوربة    عيسي يطالب باجراء تحقيق عاجل لسفينة ركاب طابا بالبحر الاحمر    الطفل هو ذخيرة الأمة    اشتباكات السكندريين مع موظفى السكة الحديد بعد ارتفاع تذاكر القطارات    سعيد الهوا وأحمد التباع ضحايا "رامز واكل الجو".. غدا    شكاوي من قبل 'الأطباء' ضد مدير إدارة الصحة بأحد مراكز أسيوط    لأن الحضن بيختصر نص الكلام وساعات كله.. هنقولك على 10 فوائد للعناق تخليه "أسلوب حياة".. 4 أحضان يساعدوك يوميا على البقاء.. أما إذا وصل عددها إلى 12 فتدعم الثقة بالنفس والقضاء على التوتر    الخارجية: «الإخوان» الإرهابية المظلة الفكرية للحركات المتطرفة فى العالم    صيام ال تيك أواي    انقطاع الدم شرط صوم النفساء    الصيام والتقوى    «إمباكت بلس» تطلق 3 برامج مبتكرة لتطوير مهارات ريادة الأعمال لدفع عجلة التنمية الاقتصادية    الأزهر جهة دعوية وليست تنفيذية والأعمال الدرامية أفقدت الشهر الكريم مصداقيته الدينية    مثقفون: الثقافة والفنون قوة مصر الناعمة فى مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف    مختار: حملة لتطهير المساجد من كتب الإخوان    جيم كارى يعتذر عن نشر صورة لصبى مصاب بالتوحد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطاعم علي كل لون..في الإسكندرية سوري.. تركي.. لبناني.. سعودي
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2012

المطاعم العربية والتركية التي غمرت الاسكندرية في الفترة الأخيرة تهدد بقوة عرش المطاعم المصرية وأصبح الإقبال عليها كبيراً خاصة السوري والتركي يليها اللبناني ثم الليبي فالسعودي.
تميزت المطاعم السورية والتركية بوجبات التيك أواي التي يقبل عليها الطلبة وغير المتزوجين مثل الشاورما والكباب الشامي وكفتة الفحم أما اللبناني فيعتمد أكثر في زبائنه علي صفوة المجتمع والأثرياء لارتفاع أسعاره ومن أكلاته الأسماك البحرية من استاكوزا وجمبري وكابوريا.. أما المطاعم الليبية فتعتمد علي زبائن الجالية الليبية لأنها تقدم أطعمة ليبية لا يفضلها المصريون. مثل المقطع وهو عجينة تغلي مع الخضار مع اللحم. والأرز المبوخ الذي يطهي بالبخار. وتأتي المطاعم السعودية في المرتبة الأخيرة من حيث الإقبال لأن الأكلات مرتفعة الدسم ولا تتناسب مع أمراض المصريين من زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتعتمد هذه المطاعم أكثر علي إقامة الحفلات وتسوية العقيقة علي الطريقة السعودية. وهي اللحم المشوي مع الكبسة بالأرز البسمتي والمكسرات.
تسابقت المطاعم بجنسياتها المختلفة علي جذب الزبائن ووصل التنافس إلي ذروته بين المطاعم السورية مع بعضها البعض حتي وصل الأمر إلي فتح خمسة محلات منها في شارع واحد. بالأخص شارع اسكندر إبراهيم في منطقة ميامي وتعتمد علي عمالة سورية بجانب المصرية. وتقدم جميعها وجبات الشاورما كسندوتشات أو أطباق علي هيئة فتة بالأرز. وكباب وكفتة شامي ومعجنات ومناقيش. ويبلغ سعر ساندوتش شاورما اللحم 14 جنيهاً. والفراخ 12 جنيهاً. وكفتة شامي علي الفحم 13 جنيهاً. وكيلو الشاورما ب 110 جنيهات. وصحن الحمام المحشي 40 جنيهاً. وحصن ضاني المشوي "كيلو" 139 جنيهاً. أيضا تميزت المطاعم السورية بالفطائر والمعجنات السورية "الحلو والحادق".
اقتربت المطاعم التركية من حيث طريقة الأكل وأنواعها وأسعارها من المطاعم السورية واعتمدت أيضا في العمالة علي شيفات أتراك لتعليم العمالة المصرية الموجودة في هذه المطاعم علي طريقة إعداد الأكل التركي.
* أكرم الخادم -سوري الجنسية شريك في مطعم سوري بمنطقة ميامي- كنت أملك مطعماً في منطقة باب عمرو في سوريا وانهار منه جراء قصف مدافع جيش بشار فقررت الحضور إلي الاسكندرية وافتتاح مطعم بالاشتراك مع صديق مصري وشجعني علي ذلك المحلات السورية التي نجحت قبل ذلك. ونعتمد علي العمالة السورية بجانب المصرية.. وطريقة الأكل السوري تتناسب مع جميع الجنسيات ولكن المصريين يقبلون عليها بكثرة لأنهم يفضلون وجبات التيك أواي والمشويات ونعتمد في طعامنا علي البهارات الشامية والمكسرات التي تجعل للأكل مذاقاً خاصاً.
وعن المنافسة التي تشهدها المطاعم السورية وانتشارها السريع في الشوارع السكندرية قال إن كل مطعم يقدم أفضل ما لديه والأرزاق جميعها علي الله.
* حسين محمد -يعمل في مطعم سوري آخر- أكد أن المطاعم السورية تلقي إقبالاً كبيراً لأنها تعتمد علي طريقة إعداد الطعام أما الزبون. كذلك العيش السوري الذي يشبه كثيراً الرقاق المصري.
* أحمد علي -مدير لفرع مطعم تركي في منطقة جليم- أكد أن المطاعم التركية هي نوع جديد من المطاعم غير التقليدية مثل المطاعم الغربية الشهيرة التي اعتمدت علي الهامبورجر والفراخ التي ملّ منها المصرييين الذين فضلوا أكل الشاورما والأطباق التركية.
أضاف أننا نعتمد علي عمالة تركية بجوار المصرية وغالبية الزبائن من طلبة المدارس والجامعات التركية. ونعتمد علي التيك أواي والدليفري.
* محمود مصطفي ومحمود حمدي -طالبين بالصف الثاني الإعدادي- نفضل الأكل في المطاعم التركية لأنها تمتاز بالنظافة والجودة العالية والشاورما التركي تختلف كثيراً عن المصري.
أشارا إلي أن هذه المطاعم تعتمد علي رخص الأسعار والذبون يشاهد طريقة عمل الأكل أمام عينيه. وتقديم أنواع جديدة من السلطات مثل الفاتوش والتبولة وهي عبارة عن الحمص المتبل والخضروات والجبنة.
* محمد حمدون -لبناني الجنسية عامل في مطعم لبناني- نعتمد علي الأسماك البحرية ذات القيمة الغذائية العالية مثل الجمبري والاستاكوزا والكابوريا. وفي اللحوم علي المشويات علي الطريقة الفرنسية. بالإضافة إلي السلطات اللبنانية المميزة.
* وليد الحلواني -شيف في مطعم أكلات ليبية- إن المطاعم الليبية بدأت في الانتشار في شوارع الاسكندرية بعد نزوح كثير من الليبيين إليها بعد الثورة. إما للعلاج أو للهرب من القتل.
أشار إلي أن قليلاً من المصريين يقبل علي الأكلات الليبية لأنها معقدة بعض الشيء مثل الكسكسي بالكبدة. ومقطع بالخضار وهو عبارة عن عجين يغلي مع الخضار واللحم والرز المبوخ مع اللحمة الضاني وهو أرز يطهي بالبخار. والمحاشي وهي متنوعة مثل محشي السلك وهو شبيه بورق العنب في مصر ومحشي البطاطا "بطاطس بالأرز". وساندوتشات الفاصوليا والتونة مع البيض.. أيضا تقدم المطاعم بعد وجبات الأكل والمشروبات الليية مثل المكياطة وهي قهوة سبيرسو بالكريمة. مشروب الخلطة وهو عبارة عن نسكافيه بالشيكولاتة. والقهوة العربية واليروش "قهوة بالحليب".
* ياسر جمال -مقاول- يري أن سلسلة أفرع عديدة لمطاعم سعودية تنتشر بكثافة في الاسكندرية ولكنها تكاد تخلو من الزبائن. وقال ربما لأنها تعتمد بصورة أكبر علي تجهيز الأفراح والعقيقة وأنه سبق أن جهز عقيقة لابنته واشتري تيس مندي بالكبسة السعودي ب 800 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.