فيديو.. سفيرة أمريكا في قطر ب «العربي»: حيوا العنابي حيوه    شاختار يتجاوز الازمة «الاوكرانية-الروسية» ويحجز مقعده الأوروبي بعيدا عن معقله    خالد عبد العزيز يكرم أبطال الاسكواش وكمال الأجسام ورفع الأثقال غدا    إيقاد شعلة دورة الألعاب الإقليمية الثامنة للاوليمبياد بالسويس    محافظ بورسعيد يشهد نهائي تنس الطاولة للناشئين    الاسماعيلي ينظم زيارة لمشروع حفرقناة السويس الجديدة غدا    غدا.. الغرفة التجارية الإيطالية تنظم ندوة حول "الطاقة المتجددة فى مصر"    "حماة الوطن": السيسي يسعى لإيصال مصر لبر الأمان    مسؤول: تسليم 30 ألف وحدة بمشروع الإسكان الاجتماعي بنهاية ديسمبر    بالفيديو.. الإسماعيلية تُوقع إتفاقية مع شركة إماراتية لتوفير 500 فرصة عمل لأبناء المحافظة    تذبذب طفيف في أسعار الحبوب قبل تظاهرات الجمعة 29نوفمبر    افتتاح أحدث معمل "أتوكاد" بالتعاون مع كوريا الجنوبية بزهراء حلوان    هبوط حاد للخام الأمريكي وبرنت بعد اجتماع وزيري نفط إيران والسعودية    عقوبات الاغتصاب في العالم: الحبس 3 سنوات في فرنسا.. السجن مدى الحياة بأمريكا.. «الإخصاء الجراحي والكيميائي» في التشيك.. والإعدام رجمًا بالحجارة بإيران    أمن أسوان يفض مسيرة لعناصر الإرهابية بقنابل الغاز    عمال الحديد والصلب يعلقون اعتصامهم لمدة يومين قبل "أسبوع التصعيد"    السيسى: نزلت من موكبى اشكر المصريين بنفسى    "البرعي" ساخرًا من "أردوغان": بيفكرني بالقذافي.. "المرأة تلد والدجاجة تبيض"    المتحدث العسكري : الجيش يُحكم السيطرة على المنشآت والأهداف الحيوية بالدولة    جامعة الأزهر تعلن عن تسكين طالبات المدن الجامعية 6 ديسمبر المقبل.. وتحذر من الشائعات    الطيب: نعاني من خلط الأوربيين بين الإسلام وبين قلة تستعمل العنف    حزب النور بعد اقتحام مقره ببلبيس: مستمرون فى مواجهة العنف    محلب لصحيفة كويتية: نحارب الإرهاب دفاعاً عن المنطقة العربية بكاملها    السبت القادم ذكرى يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني    واشنطن "ليس لديها أدلة" على بيع عناصر بالجيش العراقي أسلحة أمريكية إلى داعش    ليبيا.. القتال ينتقل إلى الزاوية    جبهة النصرة تعدم شابا سوريا رمياً بالرصاص بتهمة "سب الرسول"    السبت القادم ذكرى يوم التضامن العالمى مع الشعب الفلسطينى    توافد مرضى فيروس سي على مستشفيات الغربية لاستلام "سوفالدي"    خبير عقم :    رزان مغربي لصباح: ''علمتيني شوف الحياة حلوة'    عرض فني لفرقة السيرة الهلالية بجامعة القاهرة    الخميس ..عرض ومناقشة الفيلم الدنماركي "Jagten" في مجراية المنيا    الإذاعة المصرية تستعد لتغطية أحداث 28 نوفمبر ولا تغيير للخريطة    اصابة 15 بينهم 6 مجندين فى تصادم " ميكروباص وملاكى " ببني سويف    جسم غريب داخل مطار القاهرة.. ومصدر أمنى: البلاغ سلبى    بلاغ ضد وزير التربية والتعليم يحمله مسئولية فقد تلميذة بصرها بالبحيرة    بالصور.. ضبط 6 طن زيوت فاسدة بمصنع بالقليوبية    ننشر أسماء شهداء الهجوم المسلح على سيارة شرطة بالعريش    دراسة: الثوم والبروكلي يساعدان في مكافحة السرطان    الحرس الوطني الأميركي يضاعف عديده ثلاث مرات في فيرغسون    تأجيل محاكمة الناشطين «المصري وأبو جبل» ل21 فبراير لسماع الشهود    إنما الدنيا لأربعة نفر    الخارجية الباكستانية تصدر تعليمات جديدة للراغبين في دخول أراضيها    «الوزراء» يوافق على توفير الكوادر لتشغيل دار الوثائق القومية    الأوبرا تنعي "صباح" وتقيم حفلًا لتخليد ذكراها    عن محلب وحلاوة روح وقيمة الحرية    صحة الدقهلية ترفع حالة الطوارىء تزامناً مع موسم الأنفلونزا    بالفيديو.. "إبراهيموفيتش" يصف نفسه ب"إله" كرة القدم    اتجاه فى الجبلاية لتأجيل الاعلان عن مدرب المنتخب المحتمل    العثور على طلقات ألعاب نارية بحقيبة طالب أثناء دخوله لجامعة الإسكندرية    دار الإفتاء: أموال مصففي شعر المرأة "حرام"    غرامة وايقاف للرجاء بسبب مباراة الزمالك    تأجيل "التخابر الكبرى" ل6 ديسمبر لاستكمال مرافعة بديع    تاجر مخدرات يتعدى بالضرب على خفير نظامي بالإسماعيلية    رزان المغربي في نعي صباح : لن ارثيكي سأحبك كل صباح    بالفيديو.. كمال الهلباوي:الإخوان أغبياء .. اللهم لا تمكنهم من الحكم    مقتل اثنين من «الحوثي» في هجوم استهدف نقطة تفتيش جنوبي صنعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطاعم علي كل لون..في الإسكندرية سوري.. تركي.. لبناني.. سعودي
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2012

المطاعم العربية والتركية التي غمرت الاسكندرية في الفترة الأخيرة تهدد بقوة عرش المطاعم المصرية وأصبح الإقبال عليها كبيراً خاصة السوري والتركي يليها اللبناني ثم الليبي فالسعودي.
تميزت المطاعم السورية والتركية بوجبات التيك أواي التي يقبل عليها الطلبة وغير المتزوجين مثل الشاورما والكباب الشامي وكفتة الفحم أما اللبناني فيعتمد أكثر في زبائنه علي صفوة المجتمع والأثرياء لارتفاع أسعاره ومن أكلاته الأسماك البحرية من استاكوزا وجمبري وكابوريا.. أما المطاعم الليبية فتعتمد علي زبائن الجالية الليبية لأنها تقدم أطعمة ليبية لا يفضلها المصريون. مثل المقطع وهو عجينة تغلي مع الخضار مع اللحم. والأرز المبوخ الذي يطهي بالبخار. وتأتي المطاعم السعودية في المرتبة الأخيرة من حيث الإقبال لأن الأكلات مرتفعة الدسم ولا تتناسب مع أمراض المصريين من زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتعتمد هذه المطاعم أكثر علي إقامة الحفلات وتسوية العقيقة علي الطريقة السعودية. وهي اللحم المشوي مع الكبسة بالأرز البسمتي والمكسرات.
تسابقت المطاعم بجنسياتها المختلفة علي جذب الزبائن ووصل التنافس إلي ذروته بين المطاعم السورية مع بعضها البعض حتي وصل الأمر إلي فتح خمسة محلات منها في شارع واحد. بالأخص شارع اسكندر إبراهيم في منطقة ميامي وتعتمد علي عمالة سورية بجانب المصرية. وتقدم جميعها وجبات الشاورما كسندوتشات أو أطباق علي هيئة فتة بالأرز. وكباب وكفتة شامي ومعجنات ومناقيش. ويبلغ سعر ساندوتش شاورما اللحم 14 جنيهاً. والفراخ 12 جنيهاً. وكفتة شامي علي الفحم 13 جنيهاً. وكيلو الشاورما ب 110 جنيهات. وصحن الحمام المحشي 40 جنيهاً. وحصن ضاني المشوي "كيلو" 139 جنيهاً. أيضا تميزت المطاعم السورية بالفطائر والمعجنات السورية "الحلو والحادق".
اقتربت المطاعم التركية من حيث طريقة الأكل وأنواعها وأسعارها من المطاعم السورية واعتمدت أيضا في العمالة علي شيفات أتراك لتعليم العمالة المصرية الموجودة في هذه المطاعم علي طريقة إعداد الأكل التركي.
* أكرم الخادم -سوري الجنسية شريك في مطعم سوري بمنطقة ميامي- كنت أملك مطعماً في منطقة باب عمرو في سوريا وانهار منه جراء قصف مدافع جيش بشار فقررت الحضور إلي الاسكندرية وافتتاح مطعم بالاشتراك مع صديق مصري وشجعني علي ذلك المحلات السورية التي نجحت قبل ذلك. ونعتمد علي العمالة السورية بجانب المصرية.. وطريقة الأكل السوري تتناسب مع جميع الجنسيات ولكن المصريين يقبلون عليها بكثرة لأنهم يفضلون وجبات التيك أواي والمشويات ونعتمد في طعامنا علي البهارات الشامية والمكسرات التي تجعل للأكل مذاقاً خاصاً.
وعن المنافسة التي تشهدها المطاعم السورية وانتشارها السريع في الشوارع السكندرية قال إن كل مطعم يقدم أفضل ما لديه والأرزاق جميعها علي الله.
* حسين محمد -يعمل في مطعم سوري آخر- أكد أن المطاعم السورية تلقي إقبالاً كبيراً لأنها تعتمد علي طريقة إعداد الطعام أما الزبون. كذلك العيش السوري الذي يشبه كثيراً الرقاق المصري.
* أحمد علي -مدير لفرع مطعم تركي في منطقة جليم- أكد أن المطاعم التركية هي نوع جديد من المطاعم غير التقليدية مثل المطاعم الغربية الشهيرة التي اعتمدت علي الهامبورجر والفراخ التي ملّ منها المصرييين الذين فضلوا أكل الشاورما والأطباق التركية.
أضاف أننا نعتمد علي عمالة تركية بجوار المصرية وغالبية الزبائن من طلبة المدارس والجامعات التركية. ونعتمد علي التيك أواي والدليفري.
* محمود مصطفي ومحمود حمدي -طالبين بالصف الثاني الإعدادي- نفضل الأكل في المطاعم التركية لأنها تمتاز بالنظافة والجودة العالية والشاورما التركي تختلف كثيراً عن المصري.
أشارا إلي أن هذه المطاعم تعتمد علي رخص الأسعار والذبون يشاهد طريقة عمل الأكل أمام عينيه. وتقديم أنواع جديدة من السلطات مثل الفاتوش والتبولة وهي عبارة عن الحمص المتبل والخضروات والجبنة.
* محمد حمدون -لبناني الجنسية عامل في مطعم لبناني- نعتمد علي الأسماك البحرية ذات القيمة الغذائية العالية مثل الجمبري والاستاكوزا والكابوريا. وفي اللحوم علي المشويات علي الطريقة الفرنسية. بالإضافة إلي السلطات اللبنانية المميزة.
* وليد الحلواني -شيف في مطعم أكلات ليبية- إن المطاعم الليبية بدأت في الانتشار في شوارع الاسكندرية بعد نزوح كثير من الليبيين إليها بعد الثورة. إما للعلاج أو للهرب من القتل.
أشار إلي أن قليلاً من المصريين يقبل علي الأكلات الليبية لأنها معقدة بعض الشيء مثل الكسكسي بالكبدة. ومقطع بالخضار وهو عبارة عن عجين يغلي مع الخضار واللحم والرز المبوخ مع اللحمة الضاني وهو أرز يطهي بالبخار. والمحاشي وهي متنوعة مثل محشي السلك وهو شبيه بورق العنب في مصر ومحشي البطاطا "بطاطس بالأرز". وساندوتشات الفاصوليا والتونة مع البيض.. أيضا تقدم المطاعم بعد وجبات الأكل والمشروبات الليية مثل المكياطة وهي قهوة سبيرسو بالكريمة. مشروب الخلطة وهو عبارة عن نسكافيه بالشيكولاتة. والقهوة العربية واليروش "قهوة بالحليب".
* ياسر جمال -مقاول- يري أن سلسلة أفرع عديدة لمطاعم سعودية تنتشر بكثافة في الاسكندرية ولكنها تكاد تخلو من الزبائن. وقال ربما لأنها تعتمد بصورة أكبر علي تجهيز الأفراح والعقيقة وأنه سبق أن جهز عقيقة لابنته واشتري تيس مندي بالكبسة السعودي ب 800 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.