تأجيل دعوى ممدوح عباس ببطلان عمومية الزمالك ل8 مارس    علام والمصري يزوران معسكر المنتخب الأوليمبي    "فيليب موريس" تعلن أسعار السجائر بعد زيادة الضريبة    سلطنة عمان تشارك في معرض برلين السياحي    انضمام طلاب كليات جامعة عين شمس إلى مسيرة "الآداب"    عالم فيزياء بارز: مستقبل البشر في هجرة كوكب الأرض    "بيو الأمريكى": المسيحيون والمسلمون يواجهون مضايقات فى 100 بلد حول العالم    الصحافة الإسرائيلية: نتانياهو: أنا رسول اليهود وزيارتى لأمريكا مصيرية.. تقدم كبير فى محادثات مشروع إيران النووى مع الدول الكبرى.. ليبرمان يعد قانونا يمنع "العليا" من التدخل فى قرارات الحكومة السياسية    مسيرة في موسكو تكريمًا لذكرى المعارض نيمتسوف    سوريا توافق على إرسال لجنة تابعة للأمم المتحدة لتقصي الحقائق في حلب    إزالة 22 حالة تعديات على الأراضى الزراعية    ضبط عاطل هارب من تنفيذ 20 حكمًا    تأجيل محاكمة مصور صحفي وآخرين ب «أحداث الأزهر»    تفاصيل انتحار"سيدة" بمترو جامعة القاهرة    «المفرقعات» تفحص جسماغريبا بعزبة الشيمي في الفيوم    أهالي قرية يتجمهرون أمام مطرانية سمالوط لمطالبة البابا بإحلال وتجديد كنيستهم    التضامن: حل 112 جمعية أهلية في 6 محافظات    وزير الأوقاف يعلن موافقة 7 دول على الخطبة العربية الموحدة    أسيوط تستعد لتطبيق العلاج بالكروت الذكية خلال أيام    5 نصائح لعلاج بطء حرق الدهون    محاولة للزمالك لشراء مباراة الاتحاد الإفريقى فى رواندا    ميرتساكر يرحل عن أرسنال في الصيف    "أجويرو" يقود هجوم مانشستر سيتى أمام ليفربول    "فيفا": "كوكا" مهاجم واعد فى سماء الكرة المصرية    التجاري الدولي للتأمين تٌعلن فوزها بجائزة أفضل شركة تأمين بشمال أفريقيا    وصول أول طائرة إيرانية لليمن بعد توقيع إتفاقية الطيران المدنى بين البلدين    وصول أول طائرة إيرانية إلى اليمن منذ سنوات    " العربية وبولفارا " تدرس إنشاء شركة إستثمار عقارى    إزالة 22 حالة تعد على الأراضي الزراعية بالقناطر الخيرية    ميراكو تعقد عموميتها 31 مارس لمناقشة نتائج الأعمال    كواليس معسكر المنتخب الأوليمبي قبل مواجهة كينيا    "مخيون": نحترم أحكام المحكمة الدستورية.. وننتقد من وضع البلاد في هذا المأزق    العثور على شنطة ملابس أمام جامعة بنها يثير ذعر المواطنين    الداخلية تحتفل باليوم العالمي للحماية المدنية واكليل ورد لارواح رجال الحماية المدنية    أستاذ علم المصريات: التاريخ الإسلامى بمصر برىء من تدمير الآثار    إيهاب الملاح يوقع "مشاغبات مع الكتب" ب"ديوان" الزمالك الأحد    أول عرض مسرحى "3d" على مسارح الدولة مقرر دراسي في جامعة حلوان    ساويرس بعد بطلان قانون تقسيم الدوائر: "رجعنا لنقطة الصفر"    مغازي: اجتماع اللجنه الثلاثيه بعد غد لتقييم العروض الفنية المرشحة لاعداد دراسات سد النهضة الاثيوبي    "كهرباء جنوب القاهرة": توزيع 1000 لمبة "ليد" على أهالى السبتية أمس    الأهلى يهدد الخماسى بخصم مليونى جنيه    ميناء الأدبية يستقبل اليوم 12 ألف طن بضائع عامة    بالفيديو.. أتوبيس نقل عام يسقط ببركة مياه بعين شمس    مثل القرية الآمنة المطمئنة    المؤتمر: حكم الدستورية يطبق منطق العدالة السياسية    القاهرة : سفارة فلسطين تهدي أسبوع السينما لروح غسان مطر    "شارع عبدالعزيز" على "صدى البلد دراما".. الثلاثاء    أستاذ شريعة: المسلمون أجمعوا على عدم تكفير أحد والبعد بالدين عن السياسة    رئيسة كوريا الجنوبية تبدأ زيارة رسمية للكويت    إصابة نائب رئيس سيراليون ب"إيبولا"    اختبار دم يمكن بموجبه التنبؤ بفرص إصابة الأطفال بمرض السكر    الفيديو| خطيبة المتهم بقتل "كلب الأهرام": زفافي تأجل بسبب "ماكس"    أديب ل"السيسي": أقعد أنت والاخوان سوا وأنا هسيبهالكم مخضرة    صرخة مسن لوزير الصحة لإنقاذ زوجته ومحاسبة المقصرين بمستشفيات الغربية    الحب هو الحل    أوغلوا فيه برفق    حق ربنا    الداخلية التونسية: نحو 100 إرهابي تونسي وأجنبي متحصنين في الجبال الغربية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطاعم علي كل لون..في الإسكندرية سوري.. تركي.. لبناني.. سعودي
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2012

المطاعم العربية والتركية التي غمرت الاسكندرية في الفترة الأخيرة تهدد بقوة عرش المطاعم المصرية وأصبح الإقبال عليها كبيراً خاصة السوري والتركي يليها اللبناني ثم الليبي فالسعودي.
تميزت المطاعم السورية والتركية بوجبات التيك أواي التي يقبل عليها الطلبة وغير المتزوجين مثل الشاورما والكباب الشامي وكفتة الفحم أما اللبناني فيعتمد أكثر في زبائنه علي صفوة المجتمع والأثرياء لارتفاع أسعاره ومن أكلاته الأسماك البحرية من استاكوزا وجمبري وكابوريا.. أما المطاعم الليبية فتعتمد علي زبائن الجالية الليبية لأنها تقدم أطعمة ليبية لا يفضلها المصريون. مثل المقطع وهو عجينة تغلي مع الخضار مع اللحم. والأرز المبوخ الذي يطهي بالبخار. وتأتي المطاعم السعودية في المرتبة الأخيرة من حيث الإقبال لأن الأكلات مرتفعة الدسم ولا تتناسب مع أمراض المصريين من زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتعتمد هذه المطاعم أكثر علي إقامة الحفلات وتسوية العقيقة علي الطريقة السعودية. وهي اللحم المشوي مع الكبسة بالأرز البسمتي والمكسرات.
تسابقت المطاعم بجنسياتها المختلفة علي جذب الزبائن ووصل التنافس إلي ذروته بين المطاعم السورية مع بعضها البعض حتي وصل الأمر إلي فتح خمسة محلات منها في شارع واحد. بالأخص شارع اسكندر إبراهيم في منطقة ميامي وتعتمد علي عمالة سورية بجانب المصرية. وتقدم جميعها وجبات الشاورما كسندوتشات أو أطباق علي هيئة فتة بالأرز. وكباب وكفتة شامي ومعجنات ومناقيش. ويبلغ سعر ساندوتش شاورما اللحم 14 جنيهاً. والفراخ 12 جنيهاً. وكفتة شامي علي الفحم 13 جنيهاً. وكيلو الشاورما ب 110 جنيهات. وصحن الحمام المحشي 40 جنيهاً. وحصن ضاني المشوي "كيلو" 139 جنيهاً. أيضا تميزت المطاعم السورية بالفطائر والمعجنات السورية "الحلو والحادق".
اقتربت المطاعم التركية من حيث طريقة الأكل وأنواعها وأسعارها من المطاعم السورية واعتمدت أيضا في العمالة علي شيفات أتراك لتعليم العمالة المصرية الموجودة في هذه المطاعم علي طريقة إعداد الأكل التركي.
* أكرم الخادم -سوري الجنسية شريك في مطعم سوري بمنطقة ميامي- كنت أملك مطعماً في منطقة باب عمرو في سوريا وانهار منه جراء قصف مدافع جيش بشار فقررت الحضور إلي الاسكندرية وافتتاح مطعم بالاشتراك مع صديق مصري وشجعني علي ذلك المحلات السورية التي نجحت قبل ذلك. ونعتمد علي العمالة السورية بجانب المصرية.. وطريقة الأكل السوري تتناسب مع جميع الجنسيات ولكن المصريين يقبلون عليها بكثرة لأنهم يفضلون وجبات التيك أواي والمشويات ونعتمد في طعامنا علي البهارات الشامية والمكسرات التي تجعل للأكل مذاقاً خاصاً.
وعن المنافسة التي تشهدها المطاعم السورية وانتشارها السريع في الشوارع السكندرية قال إن كل مطعم يقدم أفضل ما لديه والأرزاق جميعها علي الله.
* حسين محمد -يعمل في مطعم سوري آخر- أكد أن المطاعم السورية تلقي إقبالاً كبيراً لأنها تعتمد علي طريقة إعداد الطعام أما الزبون. كذلك العيش السوري الذي يشبه كثيراً الرقاق المصري.
* أحمد علي -مدير لفرع مطعم تركي في منطقة جليم- أكد أن المطاعم التركية هي نوع جديد من المطاعم غير التقليدية مثل المطاعم الغربية الشهيرة التي اعتمدت علي الهامبورجر والفراخ التي ملّ منها المصرييين الذين فضلوا أكل الشاورما والأطباق التركية.
أضاف أننا نعتمد علي عمالة تركية بجوار المصرية وغالبية الزبائن من طلبة المدارس والجامعات التركية. ونعتمد علي التيك أواي والدليفري.
* محمود مصطفي ومحمود حمدي -طالبين بالصف الثاني الإعدادي- نفضل الأكل في المطاعم التركية لأنها تمتاز بالنظافة والجودة العالية والشاورما التركي تختلف كثيراً عن المصري.
أشارا إلي أن هذه المطاعم تعتمد علي رخص الأسعار والذبون يشاهد طريقة عمل الأكل أمام عينيه. وتقديم أنواع جديدة من السلطات مثل الفاتوش والتبولة وهي عبارة عن الحمص المتبل والخضروات والجبنة.
* محمد حمدون -لبناني الجنسية عامل في مطعم لبناني- نعتمد علي الأسماك البحرية ذات القيمة الغذائية العالية مثل الجمبري والاستاكوزا والكابوريا. وفي اللحوم علي المشويات علي الطريقة الفرنسية. بالإضافة إلي السلطات اللبنانية المميزة.
* وليد الحلواني -شيف في مطعم أكلات ليبية- إن المطاعم الليبية بدأت في الانتشار في شوارع الاسكندرية بعد نزوح كثير من الليبيين إليها بعد الثورة. إما للعلاج أو للهرب من القتل.
أشار إلي أن قليلاً من المصريين يقبل علي الأكلات الليبية لأنها معقدة بعض الشيء مثل الكسكسي بالكبدة. ومقطع بالخضار وهو عبارة عن عجين يغلي مع الخضار واللحم والرز المبوخ مع اللحمة الضاني وهو أرز يطهي بالبخار. والمحاشي وهي متنوعة مثل محشي السلك وهو شبيه بورق العنب في مصر ومحشي البطاطا "بطاطس بالأرز". وساندوتشات الفاصوليا والتونة مع البيض.. أيضا تقدم المطاعم بعد وجبات الأكل والمشروبات الليية مثل المكياطة وهي قهوة سبيرسو بالكريمة. مشروب الخلطة وهو عبارة عن نسكافيه بالشيكولاتة. والقهوة العربية واليروش "قهوة بالحليب".
* ياسر جمال -مقاول- يري أن سلسلة أفرع عديدة لمطاعم سعودية تنتشر بكثافة في الاسكندرية ولكنها تكاد تخلو من الزبائن. وقال ربما لأنها تعتمد بصورة أكبر علي تجهيز الأفراح والعقيقة وأنه سبق أن جهز عقيقة لابنته واشتري تيس مندي بالكبسة السعودي ب 800 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.