الطيب يعفي الطفلة المغتصبة بكفر الشيخ من المصروفات الدراسية    محافظ قنا يضع إكليل الزهور على قبر الجندي المجهول.. غدًا    تأجيل اجتماع «الوفد المصري» و«التيار الديمقراطي» لبعد العيد    «النور»: خارطة الطريق باطلة لو كنا حزبًا غير دستوري    السيسي يضع أكليلين من الزهور بالنصب التذكارى للجندى المجهول وقبر السادات    تعرف علي تشكيل الرجاء أمام الأهلي    دورتموند يسعى لاستعادة توازنه في البوندسليجا أمام هامبورج    تعرف على دوراتي مدرب الزمالك المحتمل    منتخب إنجلترا يستدعي الصاعد كلاين لتصفيات يورو 2016 .. واستمرار غياب ستوريدج    مؤشرات البورصة تواصل تباينها.. والسوق يربح مليار جنيه قبل العيد    محافظ قنا: منح 6000 أسرة بالمحافظة أضحية العيد    ''تويوتا تسوشو'' تدرس التنقيب عن الغاز بمصر بمياه البحر المتوسط    إعادة عرض زيادة رأس مال مصر للكيماويات    ناعوت ومذبحة العيد..كابوس الصالحين وعلاقة "البوذيين والزرادشتيين"    البرلمان التركي يوافق على مشاركة تركيا في التحالف الدولي ضد "داعش"    الأمم المتحدة تتهم «داعش» بارتكاب جرائم ضد الإنسانية    الجارديان: عباس يسعى لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي في 2016    الجيش الصهيوني يفرض يغلق الأراضي المحتلة أمام الفلسطينيين    بالفيديو.. محمد رمضان يهنئ جمهوره بعيد الأضحى    صور.. حفل "شفت الأيام" للهضبة كامل العدد    وزير الثقافة يناقش دعم مهرجان الأقصر للسينما المصرية الأوروبية    غداً.. أولى حفلات "على الرصيف باند" بساقية الصاوى    سفير مصر باليونسكو: لم يتم حذف أى موقع مصرى من قائمة التراث العالمى    انفجارعبوة ناسفة بمحيط نادي القضاة بالمنيا    وزير الداخلية السعودي يعلن وصول مليون و389 ألفا و35 حاجا    الجيش يقتل ''أبو شيتة'' القيادي بتنظيم بيت المقدس بسيناء    بالصور .. ضبط 205 كيلو مواد مخدرة في حملة أمنية مكبرة بالقناطر    مصرع أمين شرطة وإصابة 4 في حادث تصادم بدمنهور    مستشفى سرطان الأطفال 57357 يحتفل بذكرى انتصار أكتوبر    القوات الكردية تسيطر على بلدة ربيعة العراقية    وزير الخارجية يبحث قضية الأمن المائى مع نظيره الجنوب سودانى    عمال سجاد المحلة يقطعون الطريق أمام أبواب المصنع احتجاجا على عدم صرف رواتبهم    مطار الغردقة الدولى يستقبل 11 ألف سائح على متن 60 رحلة طيران    "الأطباء": نقدر مكانة الجراح العالمى مجدى يعقوب ولم يحول للتأديب    الحضري: اتوقع من البداية عدم استدعائي في تصفيات 2015    في العيد.. تجنبى عسر الهضم    قافلة رياضية بمؤسسة الأيتام ببني سويف احتفالاً بعيد الأضحى    مصطفي عبدالخالق: التعاقد مع دوراتي «تهريج» والمجلس سيجتمع بعد قليل والتوأم باق    التحالف الفائز بتنمية "محور القناة" يزور موانئ بورسعيد    المؤتمر: دعوات التظاهر في العيد إصرار على تحويل الفرح إلى حرب ودماء    وزير الخارجية الصينى: الصين ترغب فى مواجهة تهديد الإرهاب بشكل مشترك مع الولايات المتحدة    كشف غموض واقعة قتل سائق توك توك بمدينة الحمام    البحث عن مجهولين ألقوا بقنبلة أمام سيارة رئيس نقطة الصنافين بالشرقية    «أمن طرة» يمنع الصحفيين من حضور قضية «أحداث شغب مصر القديمة»    مركز بحثى: الجهاديون البريطانيون أكثر ثراء من نظرائهم الأوروبيين    السناري ينظم دورة تعريفية في الدراسات المستقبلية    محمد عساف في ألبومه الأول منتصف أكتوبر المقبل    ما لاتعرفه من أحكام عن "الأُضْحِيَّة" بداية من الشروط وحتى التوزيع    المستثمرون يرفضون تخصيص الأراضى الصناعية ب«حق الانتفاع»    الدولار يتراجع فى السوق الموازية إلى 7.39 جنيهًا قبل عطلة عيد الأضحى    رودجرز يشيد بمستوى بالوتيلي    بالفيديو.. دار الإفتاء: يجوز صيام غدا الجمعة منفردًا لكونه يوافق يوم "عرفة"    وفاة مليوني طفل في 2013    تعرف على الأحاديث الصحيحة في فضل "يوم عرفة"    علي جمعة يشارك ببحث في ندوة «تعظيم شعائر الحج»    المغرب تعلن استراتيجية شاملة لمواجهة «إيبولا».. وتتعاون مع ألمانيا    مقتل 41 طفلا.. اشتباكات البحيرة.. 18 بؤرة إرهابية.. منشورات ضد الجيش.. فيروس كورونا.. بنشرة الثالثة    وصول رئيس الوزراء ووزير الداخلية إلي الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطاعم علي كل لون..في الإسكندرية سوري.. تركي.. لبناني.. سعودي
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2012

المطاعم العربية والتركية التي غمرت الاسكندرية في الفترة الأخيرة تهدد بقوة عرش المطاعم المصرية وأصبح الإقبال عليها كبيراً خاصة السوري والتركي يليها اللبناني ثم الليبي فالسعودي.
تميزت المطاعم السورية والتركية بوجبات التيك أواي التي يقبل عليها الطلبة وغير المتزوجين مثل الشاورما والكباب الشامي وكفتة الفحم أما اللبناني فيعتمد أكثر في زبائنه علي صفوة المجتمع والأثرياء لارتفاع أسعاره ومن أكلاته الأسماك البحرية من استاكوزا وجمبري وكابوريا.. أما المطاعم الليبية فتعتمد علي زبائن الجالية الليبية لأنها تقدم أطعمة ليبية لا يفضلها المصريون. مثل المقطع وهو عجينة تغلي مع الخضار مع اللحم. والأرز المبوخ الذي يطهي بالبخار. وتأتي المطاعم السعودية في المرتبة الأخيرة من حيث الإقبال لأن الأكلات مرتفعة الدسم ولا تتناسب مع أمراض المصريين من زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتعتمد هذه المطاعم أكثر علي إقامة الحفلات وتسوية العقيقة علي الطريقة السعودية. وهي اللحم المشوي مع الكبسة بالأرز البسمتي والمكسرات.
تسابقت المطاعم بجنسياتها المختلفة علي جذب الزبائن ووصل التنافس إلي ذروته بين المطاعم السورية مع بعضها البعض حتي وصل الأمر إلي فتح خمسة محلات منها في شارع واحد. بالأخص شارع اسكندر إبراهيم في منطقة ميامي وتعتمد علي عمالة سورية بجانب المصرية. وتقدم جميعها وجبات الشاورما كسندوتشات أو أطباق علي هيئة فتة بالأرز. وكباب وكفتة شامي ومعجنات ومناقيش. ويبلغ سعر ساندوتش شاورما اللحم 14 جنيهاً. والفراخ 12 جنيهاً. وكفتة شامي علي الفحم 13 جنيهاً. وكيلو الشاورما ب 110 جنيهات. وصحن الحمام المحشي 40 جنيهاً. وحصن ضاني المشوي "كيلو" 139 جنيهاً. أيضا تميزت المطاعم السورية بالفطائر والمعجنات السورية "الحلو والحادق".
اقتربت المطاعم التركية من حيث طريقة الأكل وأنواعها وأسعارها من المطاعم السورية واعتمدت أيضا في العمالة علي شيفات أتراك لتعليم العمالة المصرية الموجودة في هذه المطاعم علي طريقة إعداد الأكل التركي.
* أكرم الخادم -سوري الجنسية شريك في مطعم سوري بمنطقة ميامي- كنت أملك مطعماً في منطقة باب عمرو في سوريا وانهار منه جراء قصف مدافع جيش بشار فقررت الحضور إلي الاسكندرية وافتتاح مطعم بالاشتراك مع صديق مصري وشجعني علي ذلك المحلات السورية التي نجحت قبل ذلك. ونعتمد علي العمالة السورية بجانب المصرية.. وطريقة الأكل السوري تتناسب مع جميع الجنسيات ولكن المصريين يقبلون عليها بكثرة لأنهم يفضلون وجبات التيك أواي والمشويات ونعتمد في طعامنا علي البهارات الشامية والمكسرات التي تجعل للأكل مذاقاً خاصاً.
وعن المنافسة التي تشهدها المطاعم السورية وانتشارها السريع في الشوارع السكندرية قال إن كل مطعم يقدم أفضل ما لديه والأرزاق جميعها علي الله.
* حسين محمد -يعمل في مطعم سوري آخر- أكد أن المطاعم السورية تلقي إقبالاً كبيراً لأنها تعتمد علي طريقة إعداد الطعام أما الزبون. كذلك العيش السوري الذي يشبه كثيراً الرقاق المصري.
* أحمد علي -مدير لفرع مطعم تركي في منطقة جليم- أكد أن المطاعم التركية هي نوع جديد من المطاعم غير التقليدية مثل المطاعم الغربية الشهيرة التي اعتمدت علي الهامبورجر والفراخ التي ملّ منها المصرييين الذين فضلوا أكل الشاورما والأطباق التركية.
أضاف أننا نعتمد علي عمالة تركية بجوار المصرية وغالبية الزبائن من طلبة المدارس والجامعات التركية. ونعتمد علي التيك أواي والدليفري.
* محمود مصطفي ومحمود حمدي -طالبين بالصف الثاني الإعدادي- نفضل الأكل في المطاعم التركية لأنها تمتاز بالنظافة والجودة العالية والشاورما التركي تختلف كثيراً عن المصري.
أشارا إلي أن هذه المطاعم تعتمد علي رخص الأسعار والذبون يشاهد طريقة عمل الأكل أمام عينيه. وتقديم أنواع جديدة من السلطات مثل الفاتوش والتبولة وهي عبارة عن الحمص المتبل والخضروات والجبنة.
* محمد حمدون -لبناني الجنسية عامل في مطعم لبناني- نعتمد علي الأسماك البحرية ذات القيمة الغذائية العالية مثل الجمبري والاستاكوزا والكابوريا. وفي اللحوم علي المشويات علي الطريقة الفرنسية. بالإضافة إلي السلطات اللبنانية المميزة.
* وليد الحلواني -شيف في مطعم أكلات ليبية- إن المطاعم الليبية بدأت في الانتشار في شوارع الاسكندرية بعد نزوح كثير من الليبيين إليها بعد الثورة. إما للعلاج أو للهرب من القتل.
أشار إلي أن قليلاً من المصريين يقبل علي الأكلات الليبية لأنها معقدة بعض الشيء مثل الكسكسي بالكبدة. ومقطع بالخضار وهو عبارة عن عجين يغلي مع الخضار واللحم والرز المبوخ مع اللحمة الضاني وهو أرز يطهي بالبخار. والمحاشي وهي متنوعة مثل محشي السلك وهو شبيه بورق العنب في مصر ومحشي البطاطا "بطاطس بالأرز". وساندوتشات الفاصوليا والتونة مع البيض.. أيضا تقدم المطاعم بعد وجبات الأكل والمشروبات الليية مثل المكياطة وهي قهوة سبيرسو بالكريمة. مشروب الخلطة وهو عبارة عن نسكافيه بالشيكولاتة. والقهوة العربية واليروش "قهوة بالحليب".
* ياسر جمال -مقاول- يري أن سلسلة أفرع عديدة لمطاعم سعودية تنتشر بكثافة في الاسكندرية ولكنها تكاد تخلو من الزبائن. وقال ربما لأنها تعتمد بصورة أكبر علي تجهيز الأفراح والعقيقة وأنه سبق أن جهز عقيقة لابنته واشتري تيس مندي بالكبسة السعودي ب 800 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.