مصر تستورد مليون طن سكر سنويًا    اشتباه في وجود فارغ طلق ناري بطائرة مصر للطيران القادمة من أمستردام    الشرطة الفرنسية تستبعد أن يكون حادث "ليل" عملًا إرهابيًا    مسئول كردى: التحالف الدولى يدرب قوات الشرطة استعدادا لنشرهم فى مدينة الرقة    مقتل قيادي ب«حماس» على يد مسلحين في غزة    الزمالك يكشف ثلاثة أسماء مرشحة لخلافة حلمي    الزمالك يقرر البقاء على محمد صبري    إيطاليا تفوز على ألبانيا بثنائية في تصفيات كأس العالم    «الصحة»: ارتفاع عدد مصابي انهيار عقار جاردن سيتي إلى 9    تنفيذ 800 حكم قضائي بالمنيا    ضبط 4 سائقين بتهمة تعاطي المخدرات خلال القيادة بالمنيا    مصرع 6 أشخاص إثر انقلاب سيارة بإحدى الترع ببنها    العثور على جثة طفل مقتول في ظروف غامضة بالشرقية    وفاة الممثل والمخرج المغربي جمال الدين الدخيسي    تونس تستدعي سفيرة بريطانيا لتوضيح قرار حظر الحواسيب بالطائرات    علي فتحي يكشف سبب عدم استكماله مران الزمالك أمس    الأردن تتابع رعاياها فى حادث إنقلاب حافلة تقل معتمرين بالسعودية    انهيار عقار بالإسكندرية بعد إخلائه بلحظات.. والمحافظ يأمر بنقل قاطنيه لمساكن الإيواء    فيديو وصور.. إصابة مُروعة للاعب منتخب إيرلندا في مباراة ويلز    إنجي أباظة تتحدث عن مشوارها بمعرض الإسكندرية    وفد «الشيوخ الفرنسي» يزور المناطق الأثرية برفقة محافظ الأقصر    إعلان الفائزين بجوائز الإبداع لمعرض تونس للكتاب    بالفيديو والصور.. زفاف حفيد جمال عبد الناصر فى فيلا العائلة بالقطامية.. ليلى علوى وإيناس الدغيدى ونجوم المجتمع يشاركون إبنة الزعيم الراحل فرحتها بزواج أحمد أشرف مروان    الكويت تطلق مهرجانها السينمائي الأول بمشاركة 23 فيلما    تريزيجه: أدين لإخوتي بالفضل في تألقي.. فيديو    «أبوعلي»: الوضع بالأراضي الفلسطينية المحتلة في غاية الخطورة    جابر نصار يتقدم ببلاغ ضد صحفية انتحلت صفة طبيب بقصر العيني    اليوم.. طارق عامر يمارس مهامه في البنك المركزي    بوفون يحتفل بمباراته رقم 1000 بفوز ثمين على ألبانيا    أهداف وملخص فوز إسبانيا على إسرائيل 4 / 1 بتصفيات المونديال    رامى جمال يوقف حفله لالتقاط "سيلفى" مع جمهوره    أبرز عناوين الصحف العالمية    فرنسا تدعو إلى الحوار بين القوى السياسية وإلى إصلاحات هيكلية فى الجابون    وزيرة التضامن تفتتح الملتقى الدولي لفنون ذوي القدرات الخاصة بجامعة القاهرة    سيف زاهر يفوز بجائزة افضل اعلامى فى حفل قناه المحور    شوقي يستنكر استثناء الأعمال الترفيهية من النشاط الإعلامي    أحمد مرتضى منصور: كنت داعمًا للبرادعي في ثورة 25 يناير    «الصحة»: 7 إصابات في «إنهيار عقار جاردن سيتي» ولا وفيات    «المرأة للإرشاد» يطالب بتطبيق أقصى عقوبة على مغتصب الطفلة جنا    الحكومة تحسم مشروع الموازنة العامة خلال أيام    محافظ كفرالشيخ يطلق مبادرة «مستشفى نظيفة وجميلة» الأحد    المتحدث باسم «الوفد»: 70% من الموازنة العامة للدولة مصدرها الموارد الضريبية    انهيار جزئي لعقار سكني في «جاردن سيتي» (صور)    وكيل أوقاف الإسكندرية: الإسلام بريء من تهمة الإرهاب    في اليوم الثاني لمؤتمر شرم الشيخ    وزير التجارة والصناعة:    التعليم تتجاهل تعيين وكيل للوزارة بدمياط    الحلو ونجوم الموسيقي العربية يتألقون في حفل الأقصر بالكرنك    غداً أفضل    عزائم الأمور    مليون جنيه مساعدات لطلاب جامعة المنيا    صور من بلدي    النيابة الإدارية تحفظ قضية تطعيمات مدرسة عنك الإعدادية بالفيوم    نصار يفتتح وحدة طب الجنين بقصر العيني    معكم    مبروك عطية يوضح حكم تمويل «المشروعات» من زكاة المال.. فيديو    وزير الأوقاف: الفقه ليس بالتشدد ..الخير في أمة محمد إلى قيام الساعة..أهل مصر قادرون على إضافة رصيد حضاري جديد.. ويحذر: اليأس والإحباط من «الكبائر»    لأول مرة.. نشطاء يطالبون الأزهر بالتدخل لمنع "السيسى" من التحدث فى الدين بأى شكل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مطاعم علي كل لون..في الإسكندرية سوري.. تركي.. لبناني.. سعودي
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2012

المطاعم العربية والتركية التي غمرت الاسكندرية في الفترة الأخيرة تهدد بقوة عرش المطاعم المصرية وأصبح الإقبال عليها كبيراً خاصة السوري والتركي يليها اللبناني ثم الليبي فالسعودي.
تميزت المطاعم السورية والتركية بوجبات التيك أواي التي يقبل عليها الطلبة وغير المتزوجين مثل الشاورما والكباب الشامي وكفتة الفحم أما اللبناني فيعتمد أكثر في زبائنه علي صفوة المجتمع والأثرياء لارتفاع أسعاره ومن أكلاته الأسماك البحرية من استاكوزا وجمبري وكابوريا.. أما المطاعم الليبية فتعتمد علي زبائن الجالية الليبية لأنها تقدم أطعمة ليبية لا يفضلها المصريون. مثل المقطع وهو عجينة تغلي مع الخضار مع اللحم. والأرز المبوخ الذي يطهي بالبخار. وتأتي المطاعم السعودية في المرتبة الأخيرة من حيث الإقبال لأن الأكلات مرتفعة الدسم ولا تتناسب مع أمراض المصريين من زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتعتمد هذه المطاعم أكثر علي إقامة الحفلات وتسوية العقيقة علي الطريقة السعودية. وهي اللحم المشوي مع الكبسة بالأرز البسمتي والمكسرات.
تسابقت المطاعم بجنسياتها المختلفة علي جذب الزبائن ووصل التنافس إلي ذروته بين المطاعم السورية مع بعضها البعض حتي وصل الأمر إلي فتح خمسة محلات منها في شارع واحد. بالأخص شارع اسكندر إبراهيم في منطقة ميامي وتعتمد علي عمالة سورية بجانب المصرية. وتقدم جميعها وجبات الشاورما كسندوتشات أو أطباق علي هيئة فتة بالأرز. وكباب وكفتة شامي ومعجنات ومناقيش. ويبلغ سعر ساندوتش شاورما اللحم 14 جنيهاً. والفراخ 12 جنيهاً. وكفتة شامي علي الفحم 13 جنيهاً. وكيلو الشاورما ب 110 جنيهات. وصحن الحمام المحشي 40 جنيهاً. وحصن ضاني المشوي "كيلو" 139 جنيهاً. أيضا تميزت المطاعم السورية بالفطائر والمعجنات السورية "الحلو والحادق".
اقتربت المطاعم التركية من حيث طريقة الأكل وأنواعها وأسعارها من المطاعم السورية واعتمدت أيضا في العمالة علي شيفات أتراك لتعليم العمالة المصرية الموجودة في هذه المطاعم علي طريقة إعداد الأكل التركي.
* أكرم الخادم -سوري الجنسية شريك في مطعم سوري بمنطقة ميامي- كنت أملك مطعماً في منطقة باب عمرو في سوريا وانهار منه جراء قصف مدافع جيش بشار فقررت الحضور إلي الاسكندرية وافتتاح مطعم بالاشتراك مع صديق مصري وشجعني علي ذلك المحلات السورية التي نجحت قبل ذلك. ونعتمد علي العمالة السورية بجانب المصرية.. وطريقة الأكل السوري تتناسب مع جميع الجنسيات ولكن المصريين يقبلون عليها بكثرة لأنهم يفضلون وجبات التيك أواي والمشويات ونعتمد في طعامنا علي البهارات الشامية والمكسرات التي تجعل للأكل مذاقاً خاصاً.
وعن المنافسة التي تشهدها المطاعم السورية وانتشارها السريع في الشوارع السكندرية قال إن كل مطعم يقدم أفضل ما لديه والأرزاق جميعها علي الله.
* حسين محمد -يعمل في مطعم سوري آخر- أكد أن المطاعم السورية تلقي إقبالاً كبيراً لأنها تعتمد علي طريقة إعداد الطعام أما الزبون. كذلك العيش السوري الذي يشبه كثيراً الرقاق المصري.
* أحمد علي -مدير لفرع مطعم تركي في منطقة جليم- أكد أن المطاعم التركية هي نوع جديد من المطاعم غير التقليدية مثل المطاعم الغربية الشهيرة التي اعتمدت علي الهامبورجر والفراخ التي ملّ منها المصرييين الذين فضلوا أكل الشاورما والأطباق التركية.
أضاف أننا نعتمد علي عمالة تركية بجوار المصرية وغالبية الزبائن من طلبة المدارس والجامعات التركية. ونعتمد علي التيك أواي والدليفري.
* محمود مصطفي ومحمود حمدي -طالبين بالصف الثاني الإعدادي- نفضل الأكل في المطاعم التركية لأنها تمتاز بالنظافة والجودة العالية والشاورما التركي تختلف كثيراً عن المصري.
أشارا إلي أن هذه المطاعم تعتمد علي رخص الأسعار والذبون يشاهد طريقة عمل الأكل أمام عينيه. وتقديم أنواع جديدة من السلطات مثل الفاتوش والتبولة وهي عبارة عن الحمص المتبل والخضروات والجبنة.
* محمد حمدون -لبناني الجنسية عامل في مطعم لبناني- نعتمد علي الأسماك البحرية ذات القيمة الغذائية العالية مثل الجمبري والاستاكوزا والكابوريا. وفي اللحوم علي المشويات علي الطريقة الفرنسية. بالإضافة إلي السلطات اللبنانية المميزة.
* وليد الحلواني -شيف في مطعم أكلات ليبية- إن المطاعم الليبية بدأت في الانتشار في شوارع الاسكندرية بعد نزوح كثير من الليبيين إليها بعد الثورة. إما للعلاج أو للهرب من القتل.
أشار إلي أن قليلاً من المصريين يقبل علي الأكلات الليبية لأنها معقدة بعض الشيء مثل الكسكسي بالكبدة. ومقطع بالخضار وهو عبارة عن عجين يغلي مع الخضار واللحم والرز المبوخ مع اللحمة الضاني وهو أرز يطهي بالبخار. والمحاشي وهي متنوعة مثل محشي السلك وهو شبيه بورق العنب في مصر ومحشي البطاطا "بطاطس بالأرز". وساندوتشات الفاصوليا والتونة مع البيض.. أيضا تقدم المطاعم بعد وجبات الأكل والمشروبات الليية مثل المكياطة وهي قهوة سبيرسو بالكريمة. مشروب الخلطة وهو عبارة عن نسكافيه بالشيكولاتة. والقهوة العربية واليروش "قهوة بالحليب".
* ياسر جمال -مقاول- يري أن سلسلة أفرع عديدة لمطاعم سعودية تنتشر بكثافة في الاسكندرية ولكنها تكاد تخلو من الزبائن. وقال ربما لأنها تعتمد بصورة أكبر علي تجهيز الأفراح والعقيقة وأنه سبق أن جهز عقيقة لابنته واشتري تيس مندي بالكبسة السعودي ب 800 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.