جنايات المنيا تنظر غدا إعادة محاكمة مرشد الإخوان و27 آخرين فى أحداث العدوة    3 سيناريوهات وراء إقالة رئيس المخابرات    مفتى الجمهورية: الأزهر يمثل القوة الناعمة لمصر    وزيرة القوى العاملة: الشركات الكبرى تطلب توظيف وتشغيل الصم والبكم ومتحدي الإعاقة    السلطات المصرية ترحل 52 فلسطينيًا إلى قطاع غزة عبر ميناء رفح البري    بالفيديو.. "العجيزي" يمنح سموحة الفوز على الشرطة    الشرطة الإسرائيلية توقف 13 عضواً فى منظمة معادية للعرب    "تشيلسي يشبه يونايتد 99"    ناشئو الزمالك يكتسحون الاتحاد السكندري بثلاثية نظيفة    بدء المؤتمر الصحفي لتشافي في مصر    نصار يوقع برتوكول تعاون مع وزارة الشباب والرياضة    المايسترو سحاب يطلق أول عروض أوركسترا أطفال مصر من مسرح جامعة القاهرة    محلب يصدر قرارا بتشكيل مجلس أمناء الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة    هيئة ميناء دمياط: 42% زيادة فى سفن البضائع خلال شهر أكتوبر2014 مقارنة ب2013    ضبط سلاحين ناريين بحوزة فلاحين بكفر الشيخ    "التطوير الحضري" تبحث التعاون مع القوات المسلحة في المجالات البيئية وتدوير المخلفات    الري توقع بروتوكول تعاون مع التطوير الحضري لمواجهة السيول    انخفاض معدلات الإصابة بالحصبة فى بنى سويف    "التعليم" تعلن موعد اجازة نصف العام الدراسي    "النور" يثمن خطوات المصالحة بين مصر و قطر    14 قتيلا فى معارك وانفجار قنبلة يدوية الصنع فى أفغانستان    الأسطورة محمد علي كلاي يصاب بالشلل الرعاش وينتقل إلى المستشفى    بالفيديو.. محمد محيي يغني "التجربة" لأبطال "زجزاج"    ريهام سعيد عن علاج «فتيات الجن»: «أحنا مش جمعية خيرية.. وكان ممكن أحطهم في مصحة»    محافظة أسيوط تستعد لاستقبال أدباء مصر في مؤتمرهم العام بالمحافظة    نائب رئيس قصور الثقافة رئيساً لمهرجان "أهالينا"    الممثل الياباني في السينما الأمريكية    تصريحات إبراهيم محلب حول الزيادة في ثمن تذكرة المترو    غدًا.. إعادة محاكمة مرشد الإخوان و27 آخرين فى أحداث العدوة    ضبط 130 بندقية خرطوش فى سيارة بطريق الفيوم أسيوط الغربي    11يناير.. محاكمة بديع والبلتاجي عسكريا ب"أثر رجعي"    إيقاف فردى أمن عن العمل بتهمة تخزين مواد بترولية بالمنيا    النيابة تأمر بعرض قاضي علي المجلس الأعلي للقضاء    "الوطن" تنشر شروط التقدم لوظائف "الأوقاف" الجديدة    كوريا الشمالية تهدد برد انتقامى فى حال فرضت واشنطن عقوبات عليها    على جمعة: علماء الدين سيظلون مختلفين مع نشطاء حقوق الإنسان    محلب يبحث مع محافظ شمال سيناء سير أعمال إخلاء الشريط الحدودي وتسليم التعويضات    طريقة عمل كيك الفانيليا الخفيف    «الدولى لشباب الأزهر»: اللواء خالد فوزى من أكفأ ضباط المخابرات العامة    وزير التموين : احتياطي القمح يكفي حتى أواخر إبريل المقبل    الحوار مطلوب في ليبيا    محلب يعتذر عن حضور حفل عيد العلم بجامعة القاهرة    البياتي يرأس اجتماع لجنة حقوق الانسان العربية.. غدا    5 حالات إصابة بإنفلونزا الطيور بسوهاج    "صحة الغربية" ارتفاع عدد المصابين بالحصبة فى المحافظة إلى 40 حالة    التأمينات ظلمتني    الميلادُ والذكرى    مخترع الأزهر: الإمام الأكبر تَبَنَّى موضوع بحثي منذ عام 2010    القبض على قيادي إخواني هارب بالقاهرة    بالصور.. محافظ الإسماعيلية يتسلم 5 سيارات إسعاف جديدة بتكلفة 3,5 مليون    الشرطة الفرنسية تقتل رجلا طعن ضابطين فى قسم للشرطة    أمن القاهرة :استمرار إغلاق ميدان "رابعة"    اوباما يعتبر الهجوم المعلوماتي الكوري الشمالي "عملا تخريبيا"    سلماوي: السيسي رفض اتخاذ أي إجراءات استثنائية    باوزا يعترف: كنّا واهمين بقدرتنا على هزم ريال مدريد - Goal.com    ميكسيس: أحب أن أسدد    الأزهر الشريف يعلن فتح باب التقدم لمكاتب تحفيظ القرآن الكريم ليشرف على 11 ألف مكتب منتشرين بمحافظات الجمهورية ما عدا جنوب سيناء.. وسيد طنطاوى أغلق ما كان يديرها الإخوان بناءً على تقارير من أمن الدولة    مفتى السعودية: زواج القاصرات دون سن ال 15 جائز ولا شىء فيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطاعم علي كل لون..في الإسكندرية سوري.. تركي.. لبناني.. سعودي
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2012

المطاعم العربية والتركية التي غمرت الاسكندرية في الفترة الأخيرة تهدد بقوة عرش المطاعم المصرية وأصبح الإقبال عليها كبيراً خاصة السوري والتركي يليها اللبناني ثم الليبي فالسعودي.
تميزت المطاعم السورية والتركية بوجبات التيك أواي التي يقبل عليها الطلبة وغير المتزوجين مثل الشاورما والكباب الشامي وكفتة الفحم أما اللبناني فيعتمد أكثر في زبائنه علي صفوة المجتمع والأثرياء لارتفاع أسعاره ومن أكلاته الأسماك البحرية من استاكوزا وجمبري وكابوريا.. أما المطاعم الليبية فتعتمد علي زبائن الجالية الليبية لأنها تقدم أطعمة ليبية لا يفضلها المصريون. مثل المقطع وهو عجينة تغلي مع الخضار مع اللحم. والأرز المبوخ الذي يطهي بالبخار. وتأتي المطاعم السعودية في المرتبة الأخيرة من حيث الإقبال لأن الأكلات مرتفعة الدسم ولا تتناسب مع أمراض المصريين من زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتعتمد هذه المطاعم أكثر علي إقامة الحفلات وتسوية العقيقة علي الطريقة السعودية. وهي اللحم المشوي مع الكبسة بالأرز البسمتي والمكسرات.
تسابقت المطاعم بجنسياتها المختلفة علي جذب الزبائن ووصل التنافس إلي ذروته بين المطاعم السورية مع بعضها البعض حتي وصل الأمر إلي فتح خمسة محلات منها في شارع واحد. بالأخص شارع اسكندر إبراهيم في منطقة ميامي وتعتمد علي عمالة سورية بجانب المصرية. وتقدم جميعها وجبات الشاورما كسندوتشات أو أطباق علي هيئة فتة بالأرز. وكباب وكفتة شامي ومعجنات ومناقيش. ويبلغ سعر ساندوتش شاورما اللحم 14 جنيهاً. والفراخ 12 جنيهاً. وكفتة شامي علي الفحم 13 جنيهاً. وكيلو الشاورما ب 110 جنيهات. وصحن الحمام المحشي 40 جنيهاً. وحصن ضاني المشوي "كيلو" 139 جنيهاً. أيضا تميزت المطاعم السورية بالفطائر والمعجنات السورية "الحلو والحادق".
اقتربت المطاعم التركية من حيث طريقة الأكل وأنواعها وأسعارها من المطاعم السورية واعتمدت أيضا في العمالة علي شيفات أتراك لتعليم العمالة المصرية الموجودة في هذه المطاعم علي طريقة إعداد الأكل التركي.
* أكرم الخادم -سوري الجنسية شريك في مطعم سوري بمنطقة ميامي- كنت أملك مطعماً في منطقة باب عمرو في سوريا وانهار منه جراء قصف مدافع جيش بشار فقررت الحضور إلي الاسكندرية وافتتاح مطعم بالاشتراك مع صديق مصري وشجعني علي ذلك المحلات السورية التي نجحت قبل ذلك. ونعتمد علي العمالة السورية بجانب المصرية.. وطريقة الأكل السوري تتناسب مع جميع الجنسيات ولكن المصريين يقبلون عليها بكثرة لأنهم يفضلون وجبات التيك أواي والمشويات ونعتمد في طعامنا علي البهارات الشامية والمكسرات التي تجعل للأكل مذاقاً خاصاً.
وعن المنافسة التي تشهدها المطاعم السورية وانتشارها السريع في الشوارع السكندرية قال إن كل مطعم يقدم أفضل ما لديه والأرزاق جميعها علي الله.
* حسين محمد -يعمل في مطعم سوري آخر- أكد أن المطاعم السورية تلقي إقبالاً كبيراً لأنها تعتمد علي طريقة إعداد الطعام أما الزبون. كذلك العيش السوري الذي يشبه كثيراً الرقاق المصري.
* أحمد علي -مدير لفرع مطعم تركي في منطقة جليم- أكد أن المطاعم التركية هي نوع جديد من المطاعم غير التقليدية مثل المطاعم الغربية الشهيرة التي اعتمدت علي الهامبورجر والفراخ التي ملّ منها المصرييين الذين فضلوا أكل الشاورما والأطباق التركية.
أضاف أننا نعتمد علي عمالة تركية بجوار المصرية وغالبية الزبائن من طلبة المدارس والجامعات التركية. ونعتمد علي التيك أواي والدليفري.
* محمود مصطفي ومحمود حمدي -طالبين بالصف الثاني الإعدادي- نفضل الأكل في المطاعم التركية لأنها تمتاز بالنظافة والجودة العالية والشاورما التركي تختلف كثيراً عن المصري.
أشارا إلي أن هذه المطاعم تعتمد علي رخص الأسعار والذبون يشاهد طريقة عمل الأكل أمام عينيه. وتقديم أنواع جديدة من السلطات مثل الفاتوش والتبولة وهي عبارة عن الحمص المتبل والخضروات والجبنة.
* محمد حمدون -لبناني الجنسية عامل في مطعم لبناني- نعتمد علي الأسماك البحرية ذات القيمة الغذائية العالية مثل الجمبري والاستاكوزا والكابوريا. وفي اللحوم علي المشويات علي الطريقة الفرنسية. بالإضافة إلي السلطات اللبنانية المميزة.
* وليد الحلواني -شيف في مطعم أكلات ليبية- إن المطاعم الليبية بدأت في الانتشار في شوارع الاسكندرية بعد نزوح كثير من الليبيين إليها بعد الثورة. إما للعلاج أو للهرب من القتل.
أشار إلي أن قليلاً من المصريين يقبل علي الأكلات الليبية لأنها معقدة بعض الشيء مثل الكسكسي بالكبدة. ومقطع بالخضار وهو عبارة عن عجين يغلي مع الخضار واللحم والرز المبوخ مع اللحمة الضاني وهو أرز يطهي بالبخار. والمحاشي وهي متنوعة مثل محشي السلك وهو شبيه بورق العنب في مصر ومحشي البطاطا "بطاطس بالأرز". وساندوتشات الفاصوليا والتونة مع البيض.. أيضا تقدم المطاعم بعد وجبات الأكل والمشروبات الليية مثل المكياطة وهي قهوة سبيرسو بالكريمة. مشروب الخلطة وهو عبارة عن نسكافيه بالشيكولاتة. والقهوة العربية واليروش "قهوة بالحليب".
* ياسر جمال -مقاول- يري أن سلسلة أفرع عديدة لمطاعم سعودية تنتشر بكثافة في الاسكندرية ولكنها تكاد تخلو من الزبائن. وقال ربما لأنها تعتمد بصورة أكبر علي تجهيز الأفراح والعقيقة وأنه سبق أن جهز عقيقة لابنته واشتري تيس مندي بالكبسة السعودي ب 800 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.