انفراج أزمة حجاج مالي    المجلس الاعلي للقوات المسلحة يصدق على خطة لمجابهة الإرهاب فى سيناء    انظار العالم تتجه نحو الكلاسيكو الأسباني ' ريال مدريد وبرشلونة ' الليلة    «المسابقات» تغير موعد مباراتي الأهلي أمام دمنهور والمقاولون    الجزائر: مصر قادرة علي تجاوز هذه الصعوبات الوقتية    700جنيه    منى سلمان تأجل لقائها مع مارسيل خليفة لمتابعة تداعيات الأحداث الإرهابية    السيسي: سيتم تطبيق إجراءات على الحدود مع غزة لإنهاء الإرهاب    المفتي يدعو للضرب بيد من حديد    مصرع 4 وإصابة 10 في حادث إنقلاب سيارة بصحراوي المنيا    محافظ السويس: انتظام حركة سير قطار السويس – القاهرة    القبض على 4 من الإخوان لمشاركتهم في مسيرة مناهضة للجيش والشرطة بطنطا    الاقليمى للدراسات : واشنطن تواجه رفضا من الدول العربية للتدخل العسكرى البرى ضد داعش    المرصد السورى: مقتل 9 عناصر من "داعش" فى اشتباكات مع القوات الكردية    رئيس حكومة تونس:التدهور الأمنى فى ليبيا يمثل خطرا على البلاد    تطعيم 34 ألف طفل ضد مرض شلل الأطفال بالوادي الجديد    محافظ مطروح ينعى القوات المسلحة وأسر الشهداء    الولايات المتحدة تدعو إسرائيل لتحقيق سريع في ظروف استشهاد "عروة حامد" برام الله    بالأسماء.. ننشر القائمة النهائية للانتخابات الرئاسية التونسية    مغازى يؤكد أن الرد على الإرهاب بسيناء سيكون بدفع العمل فى ترعة السلام لمواصلة البناء والتنمية    ميناء الادبية يستقبل أولى رحلات السفينة بوسيدون اكسبريس    الإسماعيلي يعلن الحداد على الشهداء وريكاردو يختار 20لاعبا لمواجهة انبي    " الإتصالات " يتصدره أنشط القطاعات خلال الأسبوع الماضى    السيطرة على حريق بمصنع ورق بمدينة المنيا الجديدة    الغرفة التجارية بالإسكندرية:إهدار 10 ملايين جنيه شهرياً بسبب نقاط الخبز    برنامج تأهيلي لدويدار لمدة اسبوع قبل لقاء الحدود    إلغاء حفل ختام مهرجان الإسكندرية للأغنية حدادا علي شهداء الشيخ زويد    صالون "الأمير طاز" يناقش الهجرة النبوية غداً    باتريك موديانو..    وزير الثقافة: فتح 4 قصورثقافة بسيناء لتلقي العزاء في شهداء الواجب    مقتل 16 شخصًا في انهيار منجم للفحم في الصين    البحيرة .. سلسلة بشرية لثوار "إيتاي البارود" ضمن فعاليات "أسقطوا النظام"    «البنجر» يعزز من كفاءة الأداء الرياضي وبديلاً لمشروبات الطاقة    دراسة: التعرض للشمس قد يحميك من البدانة والسكر    إنفوجراف.. موقف الريال والبارسا في الليجا قبل الكلاسيكو    السيسى يطلب من جهات سيادية تقريرا عن "فضيحة سوفالدى "و النصب على مرضى الكبد    نقابه الدعاة بسوهاج تنعى شهداء الوطن وتطالب بالقصاص    ضبط سائح بحوزته كمية كبيرة من الأدوية "المسرطنة" بمطار الغردقة    صفحات من كتاب «أسرار جوارديولا»    وزير الإسكان: لن أترك مواطنا يعيش فى العراء بسبب "الإجراءات"    الخارجية الإيرانية تندد بالهجوم الإرهابي في سيناء    "سعد الدين": الأقصر آمنة تماماً..ومستعدة لاستضافة بورصة برلين 2016    اخر ما كتبه حفيد المشير ابو عزاله قبل استشهاده في احداث امس    الجنزوري ولعبة الكراسي البرلمانية    "الأباتشى " تقصف معاقل التكفيريين بالشيخ زويد    بلاغ للمدعي العام العسكري ضد مرسي لاتهامه بالتورط في تفجير الشيخ زويد    سلتا فيجو يزيد أوجاع بثلاثية نظيفة    وزير الرى: نزع ملكية 12 قيراطا لصالح مشروع "قناطر أسيوط"    الصيادلة: تصريحات "وزير الصحة" اعتراف ضمني بمخالفات "سوفالدي"    «الجمعية المصرية للقانون الدولي» تكرم الدبلوماسيين المشاركيين في «استعادة طابا» اليوم    سفير مصر بواشنطن: الحوار المصري الأمريكي عزز العلاقات بين الشعبين    مزاد القرن فى فرنسا يعرض قبعة "نابليون بونابرت"    بالفيديو.. سعاد صالح: هجر الزوجين لبعضهما في الفراش «حرام»    اليوم.. المقاولون يستضيف الجونة في الدوري العام    محافظ الفيوم يقرر تنكيس الأعلام بالمصالح الحكومية والهيئات العامة حدادا على شهداء سيناء    موجز الفكر الديني .. "شاهين " تغيير الأخلاق الذميمة هجرة لله.. و"الجندي": لا يوجد في الإسلام "سبع آيات منجيات"    بالفيديو.. سعاد صالح تفسر آية "إلا تنصروه فقد نصره الله"    بالفيديو..كريمة:لابد من إخلاء سيناء "ضروري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطاعم علي كل لون..في الإسكندرية سوري.. تركي.. لبناني.. سعودي
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2012

المطاعم العربية والتركية التي غمرت الاسكندرية في الفترة الأخيرة تهدد بقوة عرش المطاعم المصرية وأصبح الإقبال عليها كبيراً خاصة السوري والتركي يليها اللبناني ثم الليبي فالسعودي.
تميزت المطاعم السورية والتركية بوجبات التيك أواي التي يقبل عليها الطلبة وغير المتزوجين مثل الشاورما والكباب الشامي وكفتة الفحم أما اللبناني فيعتمد أكثر في زبائنه علي صفوة المجتمع والأثرياء لارتفاع أسعاره ومن أكلاته الأسماك البحرية من استاكوزا وجمبري وكابوريا.. أما المطاعم الليبية فتعتمد علي زبائن الجالية الليبية لأنها تقدم أطعمة ليبية لا يفضلها المصريون. مثل المقطع وهو عجينة تغلي مع الخضار مع اللحم. والأرز المبوخ الذي يطهي بالبخار. وتأتي المطاعم السعودية في المرتبة الأخيرة من حيث الإقبال لأن الأكلات مرتفعة الدسم ولا تتناسب مع أمراض المصريين من زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتعتمد هذه المطاعم أكثر علي إقامة الحفلات وتسوية العقيقة علي الطريقة السعودية. وهي اللحم المشوي مع الكبسة بالأرز البسمتي والمكسرات.
تسابقت المطاعم بجنسياتها المختلفة علي جذب الزبائن ووصل التنافس إلي ذروته بين المطاعم السورية مع بعضها البعض حتي وصل الأمر إلي فتح خمسة محلات منها في شارع واحد. بالأخص شارع اسكندر إبراهيم في منطقة ميامي وتعتمد علي عمالة سورية بجانب المصرية. وتقدم جميعها وجبات الشاورما كسندوتشات أو أطباق علي هيئة فتة بالأرز. وكباب وكفتة شامي ومعجنات ومناقيش. ويبلغ سعر ساندوتش شاورما اللحم 14 جنيهاً. والفراخ 12 جنيهاً. وكفتة شامي علي الفحم 13 جنيهاً. وكيلو الشاورما ب 110 جنيهات. وصحن الحمام المحشي 40 جنيهاً. وحصن ضاني المشوي "كيلو" 139 جنيهاً. أيضا تميزت المطاعم السورية بالفطائر والمعجنات السورية "الحلو والحادق".
اقتربت المطاعم التركية من حيث طريقة الأكل وأنواعها وأسعارها من المطاعم السورية واعتمدت أيضا في العمالة علي شيفات أتراك لتعليم العمالة المصرية الموجودة في هذه المطاعم علي طريقة إعداد الأكل التركي.
* أكرم الخادم -سوري الجنسية شريك في مطعم سوري بمنطقة ميامي- كنت أملك مطعماً في منطقة باب عمرو في سوريا وانهار منه جراء قصف مدافع جيش بشار فقررت الحضور إلي الاسكندرية وافتتاح مطعم بالاشتراك مع صديق مصري وشجعني علي ذلك المحلات السورية التي نجحت قبل ذلك. ونعتمد علي العمالة السورية بجانب المصرية.. وطريقة الأكل السوري تتناسب مع جميع الجنسيات ولكن المصريين يقبلون عليها بكثرة لأنهم يفضلون وجبات التيك أواي والمشويات ونعتمد في طعامنا علي البهارات الشامية والمكسرات التي تجعل للأكل مذاقاً خاصاً.
وعن المنافسة التي تشهدها المطاعم السورية وانتشارها السريع في الشوارع السكندرية قال إن كل مطعم يقدم أفضل ما لديه والأرزاق جميعها علي الله.
* حسين محمد -يعمل في مطعم سوري آخر- أكد أن المطاعم السورية تلقي إقبالاً كبيراً لأنها تعتمد علي طريقة إعداد الطعام أما الزبون. كذلك العيش السوري الذي يشبه كثيراً الرقاق المصري.
* أحمد علي -مدير لفرع مطعم تركي في منطقة جليم- أكد أن المطاعم التركية هي نوع جديد من المطاعم غير التقليدية مثل المطاعم الغربية الشهيرة التي اعتمدت علي الهامبورجر والفراخ التي ملّ منها المصرييين الذين فضلوا أكل الشاورما والأطباق التركية.
أضاف أننا نعتمد علي عمالة تركية بجوار المصرية وغالبية الزبائن من طلبة المدارس والجامعات التركية. ونعتمد علي التيك أواي والدليفري.
* محمود مصطفي ومحمود حمدي -طالبين بالصف الثاني الإعدادي- نفضل الأكل في المطاعم التركية لأنها تمتاز بالنظافة والجودة العالية والشاورما التركي تختلف كثيراً عن المصري.
أشارا إلي أن هذه المطاعم تعتمد علي رخص الأسعار والذبون يشاهد طريقة عمل الأكل أمام عينيه. وتقديم أنواع جديدة من السلطات مثل الفاتوش والتبولة وهي عبارة عن الحمص المتبل والخضروات والجبنة.
* محمد حمدون -لبناني الجنسية عامل في مطعم لبناني- نعتمد علي الأسماك البحرية ذات القيمة الغذائية العالية مثل الجمبري والاستاكوزا والكابوريا. وفي اللحوم علي المشويات علي الطريقة الفرنسية. بالإضافة إلي السلطات اللبنانية المميزة.
* وليد الحلواني -شيف في مطعم أكلات ليبية- إن المطاعم الليبية بدأت في الانتشار في شوارع الاسكندرية بعد نزوح كثير من الليبيين إليها بعد الثورة. إما للعلاج أو للهرب من القتل.
أشار إلي أن قليلاً من المصريين يقبل علي الأكلات الليبية لأنها معقدة بعض الشيء مثل الكسكسي بالكبدة. ومقطع بالخضار وهو عبارة عن عجين يغلي مع الخضار واللحم والرز المبوخ مع اللحمة الضاني وهو أرز يطهي بالبخار. والمحاشي وهي متنوعة مثل محشي السلك وهو شبيه بورق العنب في مصر ومحشي البطاطا "بطاطس بالأرز". وساندوتشات الفاصوليا والتونة مع البيض.. أيضا تقدم المطاعم بعد وجبات الأكل والمشروبات الليية مثل المكياطة وهي قهوة سبيرسو بالكريمة. مشروب الخلطة وهو عبارة عن نسكافيه بالشيكولاتة. والقهوة العربية واليروش "قهوة بالحليب".
* ياسر جمال -مقاول- يري أن سلسلة أفرع عديدة لمطاعم سعودية تنتشر بكثافة في الاسكندرية ولكنها تكاد تخلو من الزبائن. وقال ربما لأنها تعتمد بصورة أكبر علي تجهيز الأفراح والعقيقة وأنه سبق أن جهز عقيقة لابنته واشتري تيس مندي بالكبسة السعودي ب 800 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.