بالفيديو.. رولا خرسا تُطالب بمواقع ثقافية محترمة لمحاربة المواقع الإباحية    "الأوقاف": استبعدنا حفظة القرآن من تركيا وقطر لدعم بلادهم الإرهاب    خالد عبد العزيز: الشاب المصري يبحث عن الأفضل دون بذل بمجهود لتحقيقه    مقتل وإصابة 5 جنود بالجيش الليبى جراء إنفجار سيارة عسكرية    زورق حربي إسرائيلي ينتهك المياه اﻹقليمية اللبنانية    وزير الدفاع السعودي يأمر بصرف مليون ريال لأسر شهداء "عاصفة الحزم"    مقتل 3 حوثيين في كمين لمسلحين مجهولين بمدينة عتق عاصمة محافظة شبوة    تشيشاريتو: الجميع قلق في ريال مدريد على إصابة مودريتش وبيل    الزمالك يخطط لانتصار "تقليدي" على الفتح المغربي    بالفيديو.. حرب: " مصر رفضت دفع رشوة مقابل الحصول على أصوات تنظيم مونديال 2010"    انفجار عبوة ناسفة داخل محول كهرباء ملاصق لمصنع طوب ببورسعيد    حبس متهمين لحيازتهما 5 كيلو بانجو غرب الأقصر    اصابة رقيب شرطة ومجند خلال محاولة مجهولين الاستيلاء علي مخزن متحفظ عليه من النيابة العامة    ضبط 89 مشتبها فيهم و3 قضايا تموينية في شمال سيناء    العثور على شماريخ ناريه اسفل محول كهرباء بنجع حمادى    وفاة شرطى واصابة 12 آخرين فى حادثى سير بالمنيا    فيديو..الجندي: إسلام بحيري وقع في أخطاء باهظة لا تغتفر    22 عامًا على رحيل عاشق مصر الولهان جمال حمدان.. عبقرى هذا الزمان.. حلقة (1)    وزير الإسكان: ضم وحدات المشروع القومي للاسكان السابق الي 'المليون وحدة'    السودان.. نحو خمسة ملايين مواطن أدلوا بأصواتهم في الانتخابات بنسبة 38%    إنشاء مجمع للبنوك داخل جامعة المنصورة    «السعيد»: القاهرة من أنظف محافظات مصر رغم إنتاجها 40% من القمامة    وزير التربية والتعليم : لن نسمح بالمساس بكرامة المعلم    تشييع جنازة الشهيد الثالث من طلبة الكلية الحربية بكفر الشيخ    مريض نفسي يقتل والدته ويعتدي علي شقيقته بالإسكندرية    زى الأهلى الجديد .. وقمة تشيلسى واليونايتد    فى اليوم ال 24 ل"عاصفة الحزم".. استهداف مواقع للحوثيين فى مأرب وتعز.. والملك سلمان يخصص 274 مليون دولار لأعمال الإغاثة باليمن.. وأحمد عسيرى: 2000 طلعة جوية منذ بداية الحرب    منى هلا: "أنا بمثل علشان بحب الفن مش للفلوس ولا عشان أعجب حد"    انفجار أمام مقر وكالة «الأونروا» في غزة    بالمستندات.. «الصحة» توافق على إعادة تسجيل منتج «فرافيرو 27»    بالفيديو..عمرو جمال: جاريدو مدرب رائع..والأهلي يصادفه سوء "حظ"    وزير البترول يؤكد على أهمية دعم التعاون المصري العربي المشترك    بحث علاقات التعاون في مجالات العمل بين وزيرتي العمل في الكويت ومصر    التموين:صرف السلع التموينية وفارق نقاط الخبز من فروع المجمعات الاستهلاكية والبقالين    نظام كنترول 35 من موبينيل كيفية التحويل والاشتراك وكافة تفاصيل النظام    بالفيديو.. أبوحفيظة: "الثورة قامت لما صافيناز جت مصر"    طلعت زكريا ونهال عنبر يطاردان الشائعات في "أبو جزمة بنفسجي"    وزير المالية السعودي: المملكة قادرة على مواجهة التقلبات الحالية في أسعار النفط    لضبط الوزن النسبى والفروق بين الدوائر    بدء الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال بمحافظة الغربية .. وتستمر لمدة 4 أيام    "سولاف" عن أولى تجاربها الإخراجية: أنتظر "رسائل الكرز" مايو المقبل    بيلباو يفوز على خيتافي برباعية نظيفة    أردوغان: نريد جيلا يسير على هَدْي النبي محمد    طبيب الأهلي:آلام الركبة تحسم مشاركة سليمان أمام بطل المغرب    الحبيب علي الجفري: يمكن للأب المريض أن يزوج إبنته وهي رضيعة!    خلال افتتاح المسابقة العالمية للقرآن الكريم..محلب : مصر تفتح أبوابها للأشقاء والأصدقاء    ظل ونور    وزير الثقافة: الكشف عن المبدعين بين اطفال الشوارع    بدون مجاملة    7 مصانع جديدة بتكلفة 38 مليون جنيه في قنا    رئيس اليونان في افتتاح دير "مارجرجس"    قرآن وسنة    شيخ الأزهر يزور الكاتدرائية اليوم    بأمر المحكمة    مليونا جنيه من "سنابل".. لغرفة رعاية أبوالريش    "الهارفوني" يهز عرش "السوفالدي"    لمتنا الحلوة    إسلام البحيري: رفض حديث غير مقتنع أنه عن الرسول "حق للمسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطاعم علي كل لون..في الإسكندرية سوري.. تركي.. لبناني.. سعودي
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2012

المطاعم العربية والتركية التي غمرت الاسكندرية في الفترة الأخيرة تهدد بقوة عرش المطاعم المصرية وأصبح الإقبال عليها كبيراً خاصة السوري والتركي يليها اللبناني ثم الليبي فالسعودي.
تميزت المطاعم السورية والتركية بوجبات التيك أواي التي يقبل عليها الطلبة وغير المتزوجين مثل الشاورما والكباب الشامي وكفتة الفحم أما اللبناني فيعتمد أكثر في زبائنه علي صفوة المجتمع والأثرياء لارتفاع أسعاره ومن أكلاته الأسماك البحرية من استاكوزا وجمبري وكابوريا.. أما المطاعم الليبية فتعتمد علي زبائن الجالية الليبية لأنها تقدم أطعمة ليبية لا يفضلها المصريون. مثل المقطع وهو عجينة تغلي مع الخضار مع اللحم. والأرز المبوخ الذي يطهي بالبخار. وتأتي المطاعم السعودية في المرتبة الأخيرة من حيث الإقبال لأن الأكلات مرتفعة الدسم ولا تتناسب مع أمراض المصريين من زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتعتمد هذه المطاعم أكثر علي إقامة الحفلات وتسوية العقيقة علي الطريقة السعودية. وهي اللحم المشوي مع الكبسة بالأرز البسمتي والمكسرات.
تسابقت المطاعم بجنسياتها المختلفة علي جذب الزبائن ووصل التنافس إلي ذروته بين المطاعم السورية مع بعضها البعض حتي وصل الأمر إلي فتح خمسة محلات منها في شارع واحد. بالأخص شارع اسكندر إبراهيم في منطقة ميامي وتعتمد علي عمالة سورية بجانب المصرية. وتقدم جميعها وجبات الشاورما كسندوتشات أو أطباق علي هيئة فتة بالأرز. وكباب وكفتة شامي ومعجنات ومناقيش. ويبلغ سعر ساندوتش شاورما اللحم 14 جنيهاً. والفراخ 12 جنيهاً. وكفتة شامي علي الفحم 13 جنيهاً. وكيلو الشاورما ب 110 جنيهات. وصحن الحمام المحشي 40 جنيهاً. وحصن ضاني المشوي "كيلو" 139 جنيهاً. أيضا تميزت المطاعم السورية بالفطائر والمعجنات السورية "الحلو والحادق".
اقتربت المطاعم التركية من حيث طريقة الأكل وأنواعها وأسعارها من المطاعم السورية واعتمدت أيضا في العمالة علي شيفات أتراك لتعليم العمالة المصرية الموجودة في هذه المطاعم علي طريقة إعداد الأكل التركي.
* أكرم الخادم -سوري الجنسية شريك في مطعم سوري بمنطقة ميامي- كنت أملك مطعماً في منطقة باب عمرو في سوريا وانهار منه جراء قصف مدافع جيش بشار فقررت الحضور إلي الاسكندرية وافتتاح مطعم بالاشتراك مع صديق مصري وشجعني علي ذلك المحلات السورية التي نجحت قبل ذلك. ونعتمد علي العمالة السورية بجانب المصرية.. وطريقة الأكل السوري تتناسب مع جميع الجنسيات ولكن المصريين يقبلون عليها بكثرة لأنهم يفضلون وجبات التيك أواي والمشويات ونعتمد في طعامنا علي البهارات الشامية والمكسرات التي تجعل للأكل مذاقاً خاصاً.
وعن المنافسة التي تشهدها المطاعم السورية وانتشارها السريع في الشوارع السكندرية قال إن كل مطعم يقدم أفضل ما لديه والأرزاق جميعها علي الله.
* حسين محمد -يعمل في مطعم سوري آخر- أكد أن المطاعم السورية تلقي إقبالاً كبيراً لأنها تعتمد علي طريقة إعداد الطعام أما الزبون. كذلك العيش السوري الذي يشبه كثيراً الرقاق المصري.
* أحمد علي -مدير لفرع مطعم تركي في منطقة جليم- أكد أن المطاعم التركية هي نوع جديد من المطاعم غير التقليدية مثل المطاعم الغربية الشهيرة التي اعتمدت علي الهامبورجر والفراخ التي ملّ منها المصرييين الذين فضلوا أكل الشاورما والأطباق التركية.
أضاف أننا نعتمد علي عمالة تركية بجوار المصرية وغالبية الزبائن من طلبة المدارس والجامعات التركية. ونعتمد علي التيك أواي والدليفري.
* محمود مصطفي ومحمود حمدي -طالبين بالصف الثاني الإعدادي- نفضل الأكل في المطاعم التركية لأنها تمتاز بالنظافة والجودة العالية والشاورما التركي تختلف كثيراً عن المصري.
أشارا إلي أن هذه المطاعم تعتمد علي رخص الأسعار والذبون يشاهد طريقة عمل الأكل أمام عينيه. وتقديم أنواع جديدة من السلطات مثل الفاتوش والتبولة وهي عبارة عن الحمص المتبل والخضروات والجبنة.
* محمد حمدون -لبناني الجنسية عامل في مطعم لبناني- نعتمد علي الأسماك البحرية ذات القيمة الغذائية العالية مثل الجمبري والاستاكوزا والكابوريا. وفي اللحوم علي المشويات علي الطريقة الفرنسية. بالإضافة إلي السلطات اللبنانية المميزة.
* وليد الحلواني -شيف في مطعم أكلات ليبية- إن المطاعم الليبية بدأت في الانتشار في شوارع الاسكندرية بعد نزوح كثير من الليبيين إليها بعد الثورة. إما للعلاج أو للهرب من القتل.
أشار إلي أن قليلاً من المصريين يقبل علي الأكلات الليبية لأنها معقدة بعض الشيء مثل الكسكسي بالكبدة. ومقطع بالخضار وهو عبارة عن عجين يغلي مع الخضار واللحم والرز المبوخ مع اللحمة الضاني وهو أرز يطهي بالبخار. والمحاشي وهي متنوعة مثل محشي السلك وهو شبيه بورق العنب في مصر ومحشي البطاطا "بطاطس بالأرز". وساندوتشات الفاصوليا والتونة مع البيض.. أيضا تقدم المطاعم بعد وجبات الأكل والمشروبات الليية مثل المكياطة وهي قهوة سبيرسو بالكريمة. مشروب الخلطة وهو عبارة عن نسكافيه بالشيكولاتة. والقهوة العربية واليروش "قهوة بالحليب".
* ياسر جمال -مقاول- يري أن سلسلة أفرع عديدة لمطاعم سعودية تنتشر بكثافة في الاسكندرية ولكنها تكاد تخلو من الزبائن. وقال ربما لأنها تعتمد بصورة أكبر علي تجهيز الأفراح والعقيقة وأنه سبق أن جهز عقيقة لابنته واشتري تيس مندي بالكبسة السعودي ب 800 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.