هيرنانديز سعيد بافتتاح سجله التهديفي مع الريال    نيدفيد يؤازر اليوفي من مدرجات السان سيرو    عبد العزيز يهنئ محيلبة ب«برونزية الرماية» والتأهل لأولمبياد 2016    التعليم: تدريس مادة "جغرافيا التنمية" لطلاب الثانوية العامة    شكر: التيار اليساري يعاني أزمات تحد من دخوله البرلمان    بعد تدهور حالته الصحية.. "صحفيون من أجل الإصلاح": مجدى حسين يتعرض لقتل "متعمد وصريح"    حبس اثنين من عناصر الإرهابية 4 أيام بالهرم    أسوان.. سلسلة بشرية لثوار إدفو تندد بانقطاع الكهرباء ونقص الخدمات    وزير الموارد المائية والكهرباء السوداني يتوجه لأديس أبابا    بسبب معارك اليمن.. أهالي الطلبة الدارسين بالجامعات اليمنية يناشدون السيسي نقل أبنائهم للجامعات المصرية    الطيران المدني يحقق في شكوى راكب نيجيري من سوء المعاملة    "مهندسي ترشيد الطاقة": مشروعات كفاءة الطاقة أهم من المتجددة    خبير طاقة يطالب الحكومة برفع أسعار الكهرباء لحل أزمة انقطاع التيار    تقرير بالفيديو| الأضاحى هذا العام.. للأغنياء فقط    عودة ارسال قناة اليمن بعد توقفها لفترة    سهر السورية تفقد أسرتها وتربح التأهل للعرض المباشر ب"أراب أيدول"    بوريه بطاطس مع السبانخ للشيف دعاء عاشور    بالصور| مستشفى بالدقهلية تتحول لمقلب زبالة    وزير التعليم العالي ورؤساء الجامعات المصرية فى جامعة أسيوط    "السلع التموينية" تتعاقد على شراء 55 ألف طن قمح أمريكى    أبو مرزوق: لقاء حماس وفتح سيعقد في القاهرة يوم الثلاثاء المقبل    السيسي: عودة الإخوان متاحة بشرط نبذ العنف    استطلاع للرأي: ربع الأمريكيين مستعدون للانفصال عن واشنطن    الجيش اللبناني يؤكد تسلمه مواطنا من عرسال اختطف في بيروت    "داعش" تسيطر على 60 قرية كردية بسوريا في يومين    داعش يحاصر 400 ظابط وجندي شمال الفلوجاة ب"العراق"    بالفيديو.. جمعة: لا يجوز للأبناء مطالبة آبائهم الأحياء بالميراث    ختام حفل افتتاح فعاليات مهرجان "سماع" الدولي    محكمة مرسي: تقرير الأمن القومي يحتوي على "سبيني يا فوزية أنا في الثانوية".. وتستفسر عن حالة "البلتاجي والشاطر" الصحية    التحقيق مع ضابط جيش صفع مدير مدرسة بالشرقية    12 سيارة حماية مدنية تفشل في السيطرة علي حريق مصنع بتروكيماويات المعادي    حبس عامل لإطلاقه النيران على خاله ببولاق الدكرور    التحقيق مع حلاق لوجوده داخل سرداب أثرى بالقرب هرم "نب كا"    التحقيق مع طالب ثانوي في المنيا حرض زملاءه على التظاهر    إصابة مواطن من قبل مجهولين شرق العريش    أمن السويس يزيل التعديات والإشغالات بشارع النمسا    15 فنانًا عالميًا يصورون فيلمًا تاريخيًا في مصر بعنوان «تحت الهرم»    أنجلينا جولي تعتزم إخراج فيلم «إفريقيا»    التربية والتعليم: 95% من الكتب المدرسية متوفرة بالمدارس عدا كتاب واحد فقط    الرحالة المصري العالمي حجاجوفيتش يلتقي بان كي مون في يوم السلام العالمي    حماة آثار مصر: أجهزة تأمين مخازن المتاحف غير صالحة.. والوزير:«الإمارات هي اللي هتدفع»    وزير الرياضة الجزائري:خسرنا تنظيم كأس افريقيا بسبب مقتل ايبوسي    بعد طول غياب.. عودة شريف عبد الفضيل    ساندى تستعيد طفولتها على فيسبوك    بالفيديو.. علي جمعة: حج المديون جائز بشرط استئذان "الدائن"    تسجيل بيانات 120 ألف مريض ب«فيروس سى»    وزير الثقافة يقرر سحب بلاغه ضد طارق الشناوي ويؤكد احترامه لحرية الصحافة    بالفيديو.. علي جمعة: «اللى يتصور سيلفى فى الحج تهريج»    عقبات عديدة تواجه منظومة الخبز الجديدة بدمياط    إخلاء سبيل 26 من أعضاء الوايت نايتس بمنطقة شبرا بكافلة 500 جنيه    بالفيديو.. على جمعة: على بن أبي طالب حذرنا من «داعش» منذ 1400 عام    قيادي بفتح : لم يتحدد موعد الاجتماع مع قيادات حماس    البرلس' أول الجمهورية كأفضل ميناء تخصصي في الصيد عن عام 2014'    الإسماعيلي ينهي إستعداداته للقاء المقاصه    اخلاء سبيل 26 متهماً من "وايت نايتس"    دراسة تؤكد أن القدرة الحسابية للطفل تبدأ من فترة الحمل    الكهرباء: الفارق بين الإنتاج والمتاح اليوم 550 ميجاوات.. والأحمال المفصولة أمس 1800 ميجا‎    الآيات القرآنية في إثبات صفة اليد لله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطاعم علي كل لون..في الإسكندرية سوري.. تركي.. لبناني.. سعودي
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2012

المطاعم العربية والتركية التي غمرت الاسكندرية في الفترة الأخيرة تهدد بقوة عرش المطاعم المصرية وأصبح الإقبال عليها كبيراً خاصة السوري والتركي يليها اللبناني ثم الليبي فالسعودي.
تميزت المطاعم السورية والتركية بوجبات التيك أواي التي يقبل عليها الطلبة وغير المتزوجين مثل الشاورما والكباب الشامي وكفتة الفحم أما اللبناني فيعتمد أكثر في زبائنه علي صفوة المجتمع والأثرياء لارتفاع أسعاره ومن أكلاته الأسماك البحرية من استاكوزا وجمبري وكابوريا.. أما المطاعم الليبية فتعتمد علي زبائن الجالية الليبية لأنها تقدم أطعمة ليبية لا يفضلها المصريون. مثل المقطع وهو عجينة تغلي مع الخضار مع اللحم. والأرز المبوخ الذي يطهي بالبخار. وتأتي المطاعم السعودية في المرتبة الأخيرة من حيث الإقبال لأن الأكلات مرتفعة الدسم ولا تتناسب مع أمراض المصريين من زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتعتمد هذه المطاعم أكثر علي إقامة الحفلات وتسوية العقيقة علي الطريقة السعودية. وهي اللحم المشوي مع الكبسة بالأرز البسمتي والمكسرات.
تسابقت المطاعم بجنسياتها المختلفة علي جذب الزبائن ووصل التنافس إلي ذروته بين المطاعم السورية مع بعضها البعض حتي وصل الأمر إلي فتح خمسة محلات منها في شارع واحد. بالأخص شارع اسكندر إبراهيم في منطقة ميامي وتعتمد علي عمالة سورية بجانب المصرية. وتقدم جميعها وجبات الشاورما كسندوتشات أو أطباق علي هيئة فتة بالأرز. وكباب وكفتة شامي ومعجنات ومناقيش. ويبلغ سعر ساندوتش شاورما اللحم 14 جنيهاً. والفراخ 12 جنيهاً. وكفتة شامي علي الفحم 13 جنيهاً. وكيلو الشاورما ب 110 جنيهات. وصحن الحمام المحشي 40 جنيهاً. وحصن ضاني المشوي "كيلو" 139 جنيهاً. أيضا تميزت المطاعم السورية بالفطائر والمعجنات السورية "الحلو والحادق".
اقتربت المطاعم التركية من حيث طريقة الأكل وأنواعها وأسعارها من المطاعم السورية واعتمدت أيضا في العمالة علي شيفات أتراك لتعليم العمالة المصرية الموجودة في هذه المطاعم علي طريقة إعداد الأكل التركي.
* أكرم الخادم -سوري الجنسية شريك في مطعم سوري بمنطقة ميامي- كنت أملك مطعماً في منطقة باب عمرو في سوريا وانهار منه جراء قصف مدافع جيش بشار فقررت الحضور إلي الاسكندرية وافتتاح مطعم بالاشتراك مع صديق مصري وشجعني علي ذلك المحلات السورية التي نجحت قبل ذلك. ونعتمد علي العمالة السورية بجانب المصرية.. وطريقة الأكل السوري تتناسب مع جميع الجنسيات ولكن المصريين يقبلون عليها بكثرة لأنهم يفضلون وجبات التيك أواي والمشويات ونعتمد في طعامنا علي البهارات الشامية والمكسرات التي تجعل للأكل مذاقاً خاصاً.
وعن المنافسة التي تشهدها المطاعم السورية وانتشارها السريع في الشوارع السكندرية قال إن كل مطعم يقدم أفضل ما لديه والأرزاق جميعها علي الله.
* حسين محمد -يعمل في مطعم سوري آخر- أكد أن المطاعم السورية تلقي إقبالاً كبيراً لأنها تعتمد علي طريقة إعداد الطعام أما الزبون. كذلك العيش السوري الذي يشبه كثيراً الرقاق المصري.
* أحمد علي -مدير لفرع مطعم تركي في منطقة جليم- أكد أن المطاعم التركية هي نوع جديد من المطاعم غير التقليدية مثل المطاعم الغربية الشهيرة التي اعتمدت علي الهامبورجر والفراخ التي ملّ منها المصرييين الذين فضلوا أكل الشاورما والأطباق التركية.
أضاف أننا نعتمد علي عمالة تركية بجوار المصرية وغالبية الزبائن من طلبة المدارس والجامعات التركية. ونعتمد علي التيك أواي والدليفري.
* محمود مصطفي ومحمود حمدي -طالبين بالصف الثاني الإعدادي- نفضل الأكل في المطاعم التركية لأنها تمتاز بالنظافة والجودة العالية والشاورما التركي تختلف كثيراً عن المصري.
أشارا إلي أن هذه المطاعم تعتمد علي رخص الأسعار والذبون يشاهد طريقة عمل الأكل أمام عينيه. وتقديم أنواع جديدة من السلطات مثل الفاتوش والتبولة وهي عبارة عن الحمص المتبل والخضروات والجبنة.
* محمد حمدون -لبناني الجنسية عامل في مطعم لبناني- نعتمد علي الأسماك البحرية ذات القيمة الغذائية العالية مثل الجمبري والاستاكوزا والكابوريا. وفي اللحوم علي المشويات علي الطريقة الفرنسية. بالإضافة إلي السلطات اللبنانية المميزة.
* وليد الحلواني -شيف في مطعم أكلات ليبية- إن المطاعم الليبية بدأت في الانتشار في شوارع الاسكندرية بعد نزوح كثير من الليبيين إليها بعد الثورة. إما للعلاج أو للهرب من القتل.
أشار إلي أن قليلاً من المصريين يقبل علي الأكلات الليبية لأنها معقدة بعض الشيء مثل الكسكسي بالكبدة. ومقطع بالخضار وهو عبارة عن عجين يغلي مع الخضار واللحم والرز المبوخ مع اللحمة الضاني وهو أرز يطهي بالبخار. والمحاشي وهي متنوعة مثل محشي السلك وهو شبيه بورق العنب في مصر ومحشي البطاطا "بطاطس بالأرز". وساندوتشات الفاصوليا والتونة مع البيض.. أيضا تقدم المطاعم بعد وجبات الأكل والمشروبات الليية مثل المكياطة وهي قهوة سبيرسو بالكريمة. مشروب الخلطة وهو عبارة عن نسكافيه بالشيكولاتة. والقهوة العربية واليروش "قهوة بالحليب".
* ياسر جمال -مقاول- يري أن سلسلة أفرع عديدة لمطاعم سعودية تنتشر بكثافة في الاسكندرية ولكنها تكاد تخلو من الزبائن. وقال ربما لأنها تعتمد بصورة أكبر علي تجهيز الأفراح والعقيقة وأنه سبق أن جهز عقيقة لابنته واشتري تيس مندي بالكبسة السعودي ب 800 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.