اليوم.. أربع مباريات في الدوري الممتاز لكرة القدم    شاهد مباراة الاهلي والدفاع الحديد علي هذه القناة    بالفيديو .. "65" ياردة يقطعها جاريث بيل في "7 " ثوان ليحرز هدف فوز الريال على برشلونة بكأس الملك    عبد العزيز يعتمد 20 مليون جنيه لإنشاء ملاعب جديدة بالأندية الشعبية    سواريز يرفض الحديث عن لقب الدوري الإنجليزي    وزير الرياضة يحيل طلب رئيس الإسماعيلي للشئون القانونية    الأرجنتين بطل مونديال 1978    تحرير 17 ألف توكيل لمرشحى الرئاسة بالفيوم    تأجيل محاكمة جمال وعلاء مبارك فى قضية البورصة ل 15 مايو    "عمومية الأسنان" توافق على ميزانيتي 2011 و2012    طالبات المدارس بالمنصورية ينتفضون لدعم صمود الرئيس مرسي    نمو أرباح بنك "مورجان ستانلي" 49% في الربع الاول    "عبد النور": لا محال من استخدام الفحم لتوليد الطاقة    صفقة فرنسية لتوريد الغاز المسال إلى مصر بدءً من أغسطس    عمومية "مصر المقاصة" تنظر في نتائج الأعمال وتوزيع الأرباح    ارتفاع حالات الإصابة بالقراع الإنجليزي بمدارس بني سويف ل65 حالة    إنجي علي تستنكر منع عرض فيلم "حلاوة روح"    18 فيلما يتنافسون فى المسابقة الرسمية بمهرجان "كان"    بوتين: أوروبا لا تستغني عن الغاز الروسي    وزير الداخلية الجزائري: 9% نسبة التصويت في الانتخابات حتى العاشرة صباحا    الصليب الأحمر: 3 آلاف عائلة فلسطينية زارت ذويها بسجون إسرائيل منذ يوليو 2012    عشرات الإصابات وحرق مكاتب تصويت أثناء الانتخابات الرئاسية بالجزائر    مقتل واعتقال 26 عنصرا من تنظيم داعش في الرمادي والفلوجة    وزراء الأوقاف بدول الخليج يقرون تبادل الخبرات بمجال الدعاة واستحداث دائرة للوقف    ضبط عاطل بحوزته 23 طربه حشيش بالجيزة    تأجيل محاكمة "العادلي" ل 12 يونيو فى "غسيل الأموال"    محافظ القاهرة: تكثيف الرقابة على الأسواق استعدادا لاستقبال "شم النسيم"    النيابة تستدعي مديرًا بالأمن المركزي وملازمين لسؤالهم حول تعدي طلاب بالأزهر على معاون قسم مدينة نصر ثان    "عبد العزيز" يتفقد المنشآت الشبابية والرياضية بالغردقة ويشهد نهائى الاسكواش    وقفة احتجاجية بالطبول لطلاب هندسة عين شمس    البورصة تربح 545 مليون جنيه في منتصف تعاملات اليوم    "غنا الوطن وفرقة رضا" ضمن عروض "مصر جميلة"    " الجيزة": محطات للطاقة الشمسية فوق مبانى المحافظة    "دار الإفتاء": نشر الشائعات والفضائح والتنابز بالألقاب البذيئة والسباب محرمٌ شرعا    الشباب والرياضة تنظم ندوة دينية ضمن القافلة المتكاملة لمحافظات الصعيد    خبراء المفرقعات يمشطون مدرسة بالبحيرة بعد بلاغ بوجود متفجرات    'الإتحاد الفرنسي' يطلق مبادرة 'اتحرك من اجل قلب سليم'    الأمين العام لاتحاد العمال: لامساس بحقوق عمال المجمعات الاستهلاكية    دفاع العادلي: تقرير اللجنة في قضية الكسب غير المشروع لم يرد للمحكمة    دراسة 'فرنسية' تكشف أن 'النباتيين' لا يصابون بضغط الدم    علماء يكتشفون عقارا لعلاج الصداع النصفي    زوج يحرق شقته لخلافات مع زوجته    عادل حقى يقدم الموسيقى التصويرية لمسلسل "كلام على ورق"    «حملة صباحي»: نظام مباركمازال قائما.. ومستمرين في إسقاطه    تدهور الحالة الصحية للأديب الكولومبي.. ماركيز    الرئيسة الكورية الجنوبية تزور موقع حادث غرق العبارة    السعودية ترحل 27 مصريا لخلافات مع الكفيل    فهمي يستقبل وفد معهد أبحاث ' ويستمنستر 'الأمريكي    الرجال الذين يُصبحون آباء في مُنتصف العشرينات عُرضة للإكتئاب!    الحكومة تقترض 5.5 مليار جنيه من البنوك اليوم    يحصل على راتب وظيفته الحكومية سواء عمل أم لم يعمل    حكم الشوق إلى الذنب أثناء الاستغفار والتوبة منه    محمد رجب وأيتن عامر يحتفلان بعرض سالم أبو أخته    توفي عن ثلاث زوجات وخمسة أبناء ابن    مرتضى منصور: «مبارك» هاتفني منذ أسبوعين للاطمئنان على شخصي    «الداخلية»: زيارة استثنائية لجميع السجناء بمناسبة احتفالات عيد القيامة    برج الدلو حظك اليوم الخميس 17 ابريل 2014 في الحب والحياة    «صافيناز»: «الجمهور بيتفرج على فن مش بدلة رقص»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطاعم علي كل لون..في الإسكندرية سوري.. تركي.. لبناني.. سعودي
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2012

المطاعم العربية والتركية التي غمرت الاسكندرية في الفترة الأخيرة تهدد بقوة عرش المطاعم المصرية وأصبح الإقبال عليها كبيراً خاصة السوري والتركي يليها اللبناني ثم الليبي فالسعودي.
تميزت المطاعم السورية والتركية بوجبات التيك أواي التي يقبل عليها الطلبة وغير المتزوجين مثل الشاورما والكباب الشامي وكفتة الفحم أما اللبناني فيعتمد أكثر في زبائنه علي صفوة المجتمع والأثرياء لارتفاع أسعاره ومن أكلاته الأسماك البحرية من استاكوزا وجمبري وكابوريا.. أما المطاعم الليبية فتعتمد علي زبائن الجالية الليبية لأنها تقدم أطعمة ليبية لا يفضلها المصريون. مثل المقطع وهو عجينة تغلي مع الخضار مع اللحم. والأرز المبوخ الذي يطهي بالبخار. وتأتي المطاعم السعودية في المرتبة الأخيرة من حيث الإقبال لأن الأكلات مرتفعة الدسم ولا تتناسب مع أمراض المصريين من زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتعتمد هذه المطاعم أكثر علي إقامة الحفلات وتسوية العقيقة علي الطريقة السعودية. وهي اللحم المشوي مع الكبسة بالأرز البسمتي والمكسرات.
تسابقت المطاعم بجنسياتها المختلفة علي جذب الزبائن ووصل التنافس إلي ذروته بين المطاعم السورية مع بعضها البعض حتي وصل الأمر إلي فتح خمسة محلات منها في شارع واحد. بالأخص شارع اسكندر إبراهيم في منطقة ميامي وتعتمد علي عمالة سورية بجانب المصرية. وتقدم جميعها وجبات الشاورما كسندوتشات أو أطباق علي هيئة فتة بالأرز. وكباب وكفتة شامي ومعجنات ومناقيش. ويبلغ سعر ساندوتش شاورما اللحم 14 جنيهاً. والفراخ 12 جنيهاً. وكفتة شامي علي الفحم 13 جنيهاً. وكيلو الشاورما ب 110 جنيهات. وصحن الحمام المحشي 40 جنيهاً. وحصن ضاني المشوي "كيلو" 139 جنيهاً. أيضا تميزت المطاعم السورية بالفطائر والمعجنات السورية "الحلو والحادق".
اقتربت المطاعم التركية من حيث طريقة الأكل وأنواعها وأسعارها من المطاعم السورية واعتمدت أيضا في العمالة علي شيفات أتراك لتعليم العمالة المصرية الموجودة في هذه المطاعم علي طريقة إعداد الأكل التركي.
* أكرم الخادم -سوري الجنسية شريك في مطعم سوري بمنطقة ميامي- كنت أملك مطعماً في منطقة باب عمرو في سوريا وانهار منه جراء قصف مدافع جيش بشار فقررت الحضور إلي الاسكندرية وافتتاح مطعم بالاشتراك مع صديق مصري وشجعني علي ذلك المحلات السورية التي نجحت قبل ذلك. ونعتمد علي العمالة السورية بجانب المصرية.. وطريقة الأكل السوري تتناسب مع جميع الجنسيات ولكن المصريين يقبلون عليها بكثرة لأنهم يفضلون وجبات التيك أواي والمشويات ونعتمد في طعامنا علي البهارات الشامية والمكسرات التي تجعل للأكل مذاقاً خاصاً.
وعن المنافسة التي تشهدها المطاعم السورية وانتشارها السريع في الشوارع السكندرية قال إن كل مطعم يقدم أفضل ما لديه والأرزاق جميعها علي الله.
* حسين محمد -يعمل في مطعم سوري آخر- أكد أن المطاعم السورية تلقي إقبالاً كبيراً لأنها تعتمد علي طريقة إعداد الطعام أما الزبون. كذلك العيش السوري الذي يشبه كثيراً الرقاق المصري.
* أحمد علي -مدير لفرع مطعم تركي في منطقة جليم- أكد أن المطاعم التركية هي نوع جديد من المطاعم غير التقليدية مثل المطاعم الغربية الشهيرة التي اعتمدت علي الهامبورجر والفراخ التي ملّ منها المصرييين الذين فضلوا أكل الشاورما والأطباق التركية.
أضاف أننا نعتمد علي عمالة تركية بجوار المصرية وغالبية الزبائن من طلبة المدارس والجامعات التركية. ونعتمد علي التيك أواي والدليفري.
* محمود مصطفي ومحمود حمدي -طالبين بالصف الثاني الإعدادي- نفضل الأكل في المطاعم التركية لأنها تمتاز بالنظافة والجودة العالية والشاورما التركي تختلف كثيراً عن المصري.
أشارا إلي أن هذه المطاعم تعتمد علي رخص الأسعار والذبون يشاهد طريقة عمل الأكل أمام عينيه. وتقديم أنواع جديدة من السلطات مثل الفاتوش والتبولة وهي عبارة عن الحمص المتبل والخضروات والجبنة.
* محمد حمدون -لبناني الجنسية عامل في مطعم لبناني- نعتمد علي الأسماك البحرية ذات القيمة الغذائية العالية مثل الجمبري والاستاكوزا والكابوريا. وفي اللحوم علي المشويات علي الطريقة الفرنسية. بالإضافة إلي السلطات اللبنانية المميزة.
* وليد الحلواني -شيف في مطعم أكلات ليبية- إن المطاعم الليبية بدأت في الانتشار في شوارع الاسكندرية بعد نزوح كثير من الليبيين إليها بعد الثورة. إما للعلاج أو للهرب من القتل.
أشار إلي أن قليلاً من المصريين يقبل علي الأكلات الليبية لأنها معقدة بعض الشيء مثل الكسكسي بالكبدة. ومقطع بالخضار وهو عبارة عن عجين يغلي مع الخضار واللحم والرز المبوخ مع اللحمة الضاني وهو أرز يطهي بالبخار. والمحاشي وهي متنوعة مثل محشي السلك وهو شبيه بورق العنب في مصر ومحشي البطاطا "بطاطس بالأرز". وساندوتشات الفاصوليا والتونة مع البيض.. أيضا تقدم المطاعم بعد وجبات الأكل والمشروبات الليية مثل المكياطة وهي قهوة سبيرسو بالكريمة. مشروب الخلطة وهو عبارة عن نسكافيه بالشيكولاتة. والقهوة العربية واليروش "قهوة بالحليب".
* ياسر جمال -مقاول- يري أن سلسلة أفرع عديدة لمطاعم سعودية تنتشر بكثافة في الاسكندرية ولكنها تكاد تخلو من الزبائن. وقال ربما لأنها تعتمد بصورة أكبر علي تجهيز الأفراح والعقيقة وأنه سبق أن جهز عقيقة لابنته واشتري تيس مندي بالكبسة السعودي ب 800 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.