واشنطن: على أوروبا أن تحل أزمة اللاجئين بنفسها    البنتاجون': الولايات المتحدة تتابع عن كثب التطورات الجارية في سوريا'    بداية العام الدراسي في غزة وأزمة الأونروا    جلسات استشفاء ومساج للاعبي المنتخب لإزالة الإرهاق    وزير الصحة: إرسال قافلتين طبيتين إلى غانا والصومال خلال الأسبوعين المقبلين    بالفيديو.. «مجاور» ل «فرغلى»: «أنا وحش» والبدرى يرد: «متحرجنيش»    6 مرشحين يتقدمون بأوراقهم لليوم الثالث في أسوان    البورصة تربح 12.6 مليار جنيه فى تعاملات الأسبوع الماضى    نائب محافظ الإسكندرية تستقبل القنصل العام لدولة الصين    مقتل100 شخص بنيجيريا على أيدي مسلحون يشتبه فى انتمائهم ل"بوكو حرام"    14 سبتمبر المقبل.. «تنشيط السياحة» تشارك في أول رحلة طيران مباشر من جاتويك لشرم الشيخ    بالفيديو - يا الله يا جاريث .. بيل يحرز هدفا رائعا مع ويلز    الجوهري "جنرال" الكرة المصرية    وزارة الرياضة تدعم فريق أسوان بمبلغ 750 ألف جنيه وتقرر سفره بالطائرة خلال مباريات الدوري    تجديد حبس 14 من عناصر جماعة الإخوان بطنطا    فيديو.. والد "جنة" لاعبة الجمباز يكشف تفاصيل جديدة حول وفاتها    إصابة 3 عمال في انهيار عقار بالبحيرة    بالفيديو.. «الخارجية» تنفى علمها بغرق 30 صيادًا مصريًا في مياه ليبيا    هبوط اضطراري لرحلة «مصر للطيران» المتجهة للرياض بمطار المدينة المنورة    وليد سيف: رفض رشدى أباظة اختبار تمثيل سبب حصول عمر الشريف على بطولة لورانس العرب    بسيم ل'الأسبوع': حضور عرض 'تحيا مصر' السبت والأحد مجاناً للجمهور    وزير الخارجية يشارك في افتتاح معرض "أوزوريس.. أسرار مصر الغارقة" بباريس    وزير التموين يصل مطار القاهرة قادمًا من كردستان    "مديرية الصحة" بالقاهرة توجه نصائح للحجاج لتجنب الإصابة بالأمراض    محلب: سندرس مقترح قانون إنشاء هيئة الدواء المصرية    بالفيديو.. ضابط شرطة يرصد بالكاميرا مظاهرة طلابية أمام وزارة التعليم    مصر تشتري 170 ألف طن من القمح الروسي    «المالية»: حسم القيمة المضافة خلال 3 أسابيع    البحوث الفلكية: لا توابع ل«زلزال مطروح»    بالصور.. سلماوي في ندوة "الأهرام": نجيب محفوظ أول من ذكر "دولة فلسطين" في محفل دولي    30 حالة وفاة داخل السجون خلال أغسطس    بالصور: السوريون يهتفون باسم ألمانيا.. والشرطة تطالب المواطنين بوقف المساعدات    مصادر بوازرة الزراعة: محلب كلّف 39 جهة بإعداد مقترح موحد لسلامة الغذاء    أنا والناس    الحرس الثوري الإيراني يهدد بقطع اليد التي تلجأ للخيار العسكري ضد إيران    رئيس الوزراء الإيطالي: صور الطفل السوري الغريق فطرت القلوب    الريال يقترب من الحفاظ على قمة أغنى أندية العالم من حيث الايرادات    محمد رمضان يبحث عن مسلسل    غادة عبد الرازق بعد غرق الطفل السوري: «الله يرحمك يا حبيبي»    السفير الأمريكي خلال جولته بالأهرامات وأبو الهول :    بيت الزكاة يعالج مصابي فيروس «سي» غير الخاضعين للتأمين الصحي    تأجيل إعادة محاكمة متهمي «أحداث الوزراء» لجلسة 8 أكتوبر    المحطة الأولي    الإسكندرية.. "النور" يتاجر بآلام مرضى فيرس سى ب"السوفالدى"    الأهلي يكشف السعر الحقيقي لصفقة إيفونا    بالفيديو.. منى الشاذلي تقص شعرها على الهواء    «الجندي»: الطلاق الشفوي «دعارة»    بالفيديو.. داعية إسلامية: إقامة المرأة علاقة حميمة عبر الهاتف بدون علم الزوج «ليس زنا»    بدء اجتماع عليا «المصريين الأحرار» بعزف السلام الجمهوري    رئيس مجلس الدولة الأسبق: القضاة جزء من الانتخابات البرلمانية ويجب تأمينهم    افتتاح وحدة علاج الفيروسات الكبدية بمستشفى حميات الإسكندرية    عبادة الحج وقدرتها على برمجة النفس    السبت المقبل فتح باب تسجيل الرغبات للثانوية العامة "دور ثانى"    تقارير سعودية تكشف انخفاض القيمة السعرية للنفط بنسبة 49 %    سيد عبد الحفيظ يعود ل«crt».. الأحد    بالفيديو.. "القوصي": أتمنى من الله أن أُحشَر مع يسرا في "الجنة"    عدلي يزور قبر الجوهري في ذكرى رحيله الثالثة    الإفتاء توضح حكم مماطلة أحد الورثة أو تأجيله قسمةَ الإرث بدون عذر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطاعم علي كل لون..في الإسكندرية سوري.. تركي.. لبناني.. سعودي
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2012

المطاعم العربية والتركية التي غمرت الاسكندرية في الفترة الأخيرة تهدد بقوة عرش المطاعم المصرية وأصبح الإقبال عليها كبيراً خاصة السوري والتركي يليها اللبناني ثم الليبي فالسعودي.
تميزت المطاعم السورية والتركية بوجبات التيك أواي التي يقبل عليها الطلبة وغير المتزوجين مثل الشاورما والكباب الشامي وكفتة الفحم أما اللبناني فيعتمد أكثر في زبائنه علي صفوة المجتمع والأثرياء لارتفاع أسعاره ومن أكلاته الأسماك البحرية من استاكوزا وجمبري وكابوريا.. أما المطاعم الليبية فتعتمد علي زبائن الجالية الليبية لأنها تقدم أطعمة ليبية لا يفضلها المصريون. مثل المقطع وهو عجينة تغلي مع الخضار مع اللحم. والأرز المبوخ الذي يطهي بالبخار. وتأتي المطاعم السعودية في المرتبة الأخيرة من حيث الإقبال لأن الأكلات مرتفعة الدسم ولا تتناسب مع أمراض المصريين من زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتعتمد هذه المطاعم أكثر علي إقامة الحفلات وتسوية العقيقة علي الطريقة السعودية. وهي اللحم المشوي مع الكبسة بالأرز البسمتي والمكسرات.
تسابقت المطاعم بجنسياتها المختلفة علي جذب الزبائن ووصل التنافس إلي ذروته بين المطاعم السورية مع بعضها البعض حتي وصل الأمر إلي فتح خمسة محلات منها في شارع واحد. بالأخص شارع اسكندر إبراهيم في منطقة ميامي وتعتمد علي عمالة سورية بجانب المصرية. وتقدم جميعها وجبات الشاورما كسندوتشات أو أطباق علي هيئة فتة بالأرز. وكباب وكفتة شامي ومعجنات ومناقيش. ويبلغ سعر ساندوتش شاورما اللحم 14 جنيهاً. والفراخ 12 جنيهاً. وكفتة شامي علي الفحم 13 جنيهاً. وكيلو الشاورما ب 110 جنيهات. وصحن الحمام المحشي 40 جنيهاً. وحصن ضاني المشوي "كيلو" 139 جنيهاً. أيضا تميزت المطاعم السورية بالفطائر والمعجنات السورية "الحلو والحادق".
اقتربت المطاعم التركية من حيث طريقة الأكل وأنواعها وأسعارها من المطاعم السورية واعتمدت أيضا في العمالة علي شيفات أتراك لتعليم العمالة المصرية الموجودة في هذه المطاعم علي طريقة إعداد الأكل التركي.
* أكرم الخادم -سوري الجنسية شريك في مطعم سوري بمنطقة ميامي- كنت أملك مطعماً في منطقة باب عمرو في سوريا وانهار منه جراء قصف مدافع جيش بشار فقررت الحضور إلي الاسكندرية وافتتاح مطعم بالاشتراك مع صديق مصري وشجعني علي ذلك المحلات السورية التي نجحت قبل ذلك. ونعتمد علي العمالة السورية بجانب المصرية.. وطريقة الأكل السوري تتناسب مع جميع الجنسيات ولكن المصريين يقبلون عليها بكثرة لأنهم يفضلون وجبات التيك أواي والمشويات ونعتمد في طعامنا علي البهارات الشامية والمكسرات التي تجعل للأكل مذاقاً خاصاً.
وعن المنافسة التي تشهدها المطاعم السورية وانتشارها السريع في الشوارع السكندرية قال إن كل مطعم يقدم أفضل ما لديه والأرزاق جميعها علي الله.
* حسين محمد -يعمل في مطعم سوري آخر- أكد أن المطاعم السورية تلقي إقبالاً كبيراً لأنها تعتمد علي طريقة إعداد الطعام أما الزبون. كذلك العيش السوري الذي يشبه كثيراً الرقاق المصري.
* أحمد علي -مدير لفرع مطعم تركي في منطقة جليم- أكد أن المطاعم التركية هي نوع جديد من المطاعم غير التقليدية مثل المطاعم الغربية الشهيرة التي اعتمدت علي الهامبورجر والفراخ التي ملّ منها المصرييين الذين فضلوا أكل الشاورما والأطباق التركية.
أضاف أننا نعتمد علي عمالة تركية بجوار المصرية وغالبية الزبائن من طلبة المدارس والجامعات التركية. ونعتمد علي التيك أواي والدليفري.
* محمود مصطفي ومحمود حمدي -طالبين بالصف الثاني الإعدادي- نفضل الأكل في المطاعم التركية لأنها تمتاز بالنظافة والجودة العالية والشاورما التركي تختلف كثيراً عن المصري.
أشارا إلي أن هذه المطاعم تعتمد علي رخص الأسعار والذبون يشاهد طريقة عمل الأكل أمام عينيه. وتقديم أنواع جديدة من السلطات مثل الفاتوش والتبولة وهي عبارة عن الحمص المتبل والخضروات والجبنة.
* محمد حمدون -لبناني الجنسية عامل في مطعم لبناني- نعتمد علي الأسماك البحرية ذات القيمة الغذائية العالية مثل الجمبري والاستاكوزا والكابوريا. وفي اللحوم علي المشويات علي الطريقة الفرنسية. بالإضافة إلي السلطات اللبنانية المميزة.
* وليد الحلواني -شيف في مطعم أكلات ليبية- إن المطاعم الليبية بدأت في الانتشار في شوارع الاسكندرية بعد نزوح كثير من الليبيين إليها بعد الثورة. إما للعلاج أو للهرب من القتل.
أشار إلي أن قليلاً من المصريين يقبل علي الأكلات الليبية لأنها معقدة بعض الشيء مثل الكسكسي بالكبدة. ومقطع بالخضار وهو عبارة عن عجين يغلي مع الخضار واللحم والرز المبوخ مع اللحمة الضاني وهو أرز يطهي بالبخار. والمحاشي وهي متنوعة مثل محشي السلك وهو شبيه بورق العنب في مصر ومحشي البطاطا "بطاطس بالأرز". وساندوتشات الفاصوليا والتونة مع البيض.. أيضا تقدم المطاعم بعد وجبات الأكل والمشروبات الليية مثل المكياطة وهي قهوة سبيرسو بالكريمة. مشروب الخلطة وهو عبارة عن نسكافيه بالشيكولاتة. والقهوة العربية واليروش "قهوة بالحليب".
* ياسر جمال -مقاول- يري أن سلسلة أفرع عديدة لمطاعم سعودية تنتشر بكثافة في الاسكندرية ولكنها تكاد تخلو من الزبائن. وقال ربما لأنها تعتمد بصورة أكبر علي تجهيز الأفراح والعقيقة وأنه سبق أن جهز عقيقة لابنته واشتري تيس مندي بالكبسة السعودي ب 800 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.