«الإيكونمست» البريطانية: «للأسف».. الفحم مستقبل الطاقة في العالم    بالصور.. "نظافة الجيزة" تشن حملات تجميل على أرض مطار إمبابة    غدا..وزارة الشباب والرياضة تستقبل وفدا من أبناء النوبة بالغردقة    أتلتيكو مدريد يواصل زحفه نحو اللقب بالفوز على إلتيش بهدفين    ثلاثي ليفربول ضمن قائمة مختصرة للمرشحين لجائزة أفضل لاعب في انجترا    محمد صلاح "أساسي" مع تشيلسي فى مباراة سندرلاند ..غداً    بلان: باريس سان جيرمان القى الخروج الأوروبي وراء ظهره ويركز على نهائي كأس الرابطة    تحالف السويس: البنات خط أحمر ولن نقبل المساس بهن    حملة السيسي: المشير يغيب عن وسائل الاعلام احترامًا للقانون    19 فعالية بالفيوم في أول أيام أسبوع "مصر ليست تكية"    مسيرة ليلية لثوار الحامول رفضا للانقلاب    كريمة: التيار السلفي أصبح الفتى المدلل للحكومة.. والدولة ستشرب من نيران أفكاره قريبا    بالفيديو.. مظهر شاهين يهدي إلهام شاهين مصحفاً على الهواء.. والفنانة: تعلمت الصلاة في مدرسة «راهبات»    8 إصابات حصيلة اشتباكات اليوم بين المواطنين واعضاء'الإرهابية'    السبكي: من يهاجم الفيلم خوفا على الطفولة.. "الأطفال مرمية في الشارع"    كولومبيا تحرق جثمان «ماركيز» وبهاء طاهر: كان عدواً للصهيونية    وزير الثقافة يلتقى القائمين على "مصر الجميلة" لمتابعة الفعاليات    روبيل أنور يكتب: أنا العاشق    كرمان: الانتخابات الجزائرية تجرح كبرياء بلد المليون شهيد    الأمم المتحدة: 58 قتيل في هجوم أمس على قاعدة ل"الأمم المتحدة" في جنوب السودان    كندا تدرس اعتبار الإخوان «إرهابية» وبريطانيا تطلب أدلة ضد الجماعة    وزير الداخلية الليبي الأسبق يتهم «القاعدة» بالتغلغل في ليبيا    المعارضة السورية تتهم النظام باستخدام «الكيمياوي» 14 مرة في 2014    "هولاند" يتمنى النجاح الكامل ل "بوتفليقة" بعد إعادة انتخابه رئيسا    أردوغان يطالب "الدستورية" بحذف "إساءات" بحقه على مواقع التواصل    حبس أمين الحرية والعدالة بالمنيا للتحريض على المسيرات    "الجيزة": خطة لتأمين كنائس ومستشفيات وأسواق المحافظة فى شم النسيم    ضبط عاطل سرق "لاب توب" بالإكراه من محام بالدقهلية    دماء على الأسفلت بالمحافظات.. مصرع وإصابة العشرات فى حوادث بالبحيرة.. ووفاة وإصابة 10 فى حادثين بالقليوبية.. ومقتل وإصابة 3 فى تصادم على الطريق الزراعى بالمنوفية.. وانقلاب سيارة بترعة فى الشرقية    طالب يلقى مصرعه إثر إصابته بطلق ناري بالرأس في العدوة    حالة وفاة و5 إصابات جديدة بكورونا في وسط السعودية    «حملة صباحي»: جمعنا 30 ألف توكيل من 17 محافظة    نادال: أعترف بتراجع مستواي الفترة الأخيرة    أسيوط تحتفل بعيدها القومى    الإدعاء يطالب باعتقال قبطان العبارة الغارقة في كوريا الجنوبية    القبض على فلاح بحوزته 30 بطارية شبكات محمول مسروقة بأسيوط    د.محمد مختار جمعة: والله لا يحب الفساد    مدرس بأسيوط يقتل زوجته لتركها منزل الزوجية لمدة 3 شهور    "الشباب والرياضة" تنظم قافلة دينية بجنوب الأقصر    الفريق مهاب مميش : عبور 55 سفينة لقناة السويس بحمولات 3.2 مليون طن    اليونسكو تقرر إيفاد بعثة خبراء لمدينة القدس القديمة    افتتاح أول محطة لتحلية مياه الابار بالطاقة الشمسية بمطروح    يوسف يضم 18 لاعباً لمواجهة انبي    خسارة الزمالك وفوز الأوليمبي في ثانى جولات دوري سوبر اليد    انفجار عبوة ناسفة بدائية أمام استاد الفيوم دون إصابات و7 بلاغات كاذبة    إلهام شاهين : في كل مهنة الحلال والحرام    "الإخوان المنشقون" تعلن دعمها للسيسي في الانتخابات الرئاسية    مني زكي ل«بوابة القاهرة»: قررت الانسحاب من سباق «رمضان»    تحرم الافتاء الأستفادة من الكهرباء بشكل غير مشروع    مائة وأربعون مليون جنيه لتطوير المراكز الطبية المتخصصة    الذهب يستقر دون 1300 دولار ويسجل خسارة أسبوعية    ارتفاع ضحايا انهيار ثلجي بقمة «إيفرست» إلى 12 قتيلا    داعية إسلامية: الإنسان مسئول عن ماله.. والمال عام ملك للجميع    «العربي لمكافحة التزوير»: السيسي يستحق حب وتقدير الشعب المصري    محافظ السويس يتفقد المستشفى العام والتأمين الصحي    زعم أنه مندوب من الجيش.. القبض على "قهوجي" يجمع أموالا من مرضى الكبد بدعوى علاجهم بالجهاز الجديد    وزير البترول يقوم بزيارة مفاجئة لمقر هيئة الثروة المعدنية    الإسكان تعقد جلسة تشاور مجتمعي لمشروع تطوير مربع الوزارات كمنطقة تراثية ثقافية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الترقيات أشعلت نيران الغضب..في ماسبيرو
نشر في المساء يوم 15 - 01 - 2012

أشعلت حركة الترقيات الأخيرة التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام في مبني ماسبيرو نيران الغضب بين أغلب العاملين بالتليفزيون.. وصبوا غضبهم لعدم تقديم أي شخصية حقيقية لهذه المناصب بعد نجاح ثورة 25 يناير والتي لم تصل حتي الآن للتليفزيون رغم مرور عام علي هذه الثورة.
* عبير كمال كبير معدي برامج بالقناة الثانية : كلنا معترضون علي هذه التغييرات التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام ولم ينظر إلي أي طلب من مطالبنا.. رغم أنه حينما تولي وزيرا للإعلام أكد بتطهير الاعلام وإحضار القيادات الشابة.
أضافت : هذه التغييرات جاءت لتنتقم من ثورة 25 يناير في ماسبيرو بل جاءت للتدمير.. وأنا أقول لوزير الاعلام أنا أسفة ومعي زملائي الذين ساندناه لحظة توليه وزيراً للاعلام في وقت كان العاملون يرفضونه بسبب سياساته السابقة خلال الأعوام التي عمل فيها مع أنس الفقي وغيره وقلنا بأنه سوف يبدأ صفحة جديدة في المبني لكنه جاء مخيباً للآمال بل جاء لينتقم من ثوار ماسبيرو أشد انتقام.
* عبده عباس بالبرامج الرياضية : التغييرات التي أعلنها وزير الإعلام أري أنها "سمك لبن تمر هندي" لأن البيئة التي يتم ترقية العاملين بالتليفزيون بيئة فاسدة مثلاً واحد في القناة الثانية كيف يكون نائباً في القناة الأولي فالوزير يختار أناسا للترقيات لايصلحون ولايحملون رؤية اعلامية لان الذي يصلح تم ابعاده وتهميشه كما تمت ترقية قيادات لاتعرف مكان القناة التي ستديرها.
* علي غيث : العاملون في ماسبيرو علي درجة من الاستنفار لاقالة أحمد أنيس وزير الاعلام.. لأنه لم يلب طلباتنا ورغباتنا وقد توسمنا فيه خيراً وهذه التغييرات والترقيات سيئة جدا ولم تلبي قطاع التليفزيون أضاف : أوجه نداء إلي د.كمال الجنزوري ونناشده التدخل قبل أن يضيع الوقت فالعاملون في ماسبيرو علي صفيح ساخن وسنعقد مؤتمرا صحفياً ضد الوزير لاعتراضنا علي قراراته بشكل عام التي جاءت خاطئة!
* طارق صلاح الدين كبير مخرجين بالقناة الأولي : كالعادة تأتي التغييرات في ماسبيرو ومخيبة للآمال ويمضي الوزير أحمد أنيس قدماً علي طريق أسامة هيكل في تحدي رغبات العاملين ويكرر نفس أخطاء أنس الفقي الذي اختار قيادات أشعلت الغضب في ماسبيرو باختياره عزة مصطفي رئيسة للقناة الأولي سابقا وشافكي المنيري رئيسة للقناة الثانية سابقا ودفعنا ثمن هذه التغييرات سنوات من عدم علم هذه القيادات بأصول الادارة واليوم يختار أحمد أنيس علي سيد الأهل نائبا لرئيس القناة الأولي وهو كبير مخرجين أحدث بكثير من معظم كبار المخرجين بالقناة الأولي كما أنه لم يشغل منصب مدير عام وهو الشرط الأساسي لتولي منصب نائب رئيس قناة بدرجة وكيل وزارة فكيف يحصل علي درجة وكيل وزارة وهو لم يحصل علي درجة مدير عام ولم يمارس الادارة أم سيتم اختراع ادارة وهمية له وغالباً ستكون إدارة المتابعة لتصحيح وضعه الوظيفي كما حدث من قبل.
أضاف طارق صلاح : الحقيقة أنه طالما سيظل السيد سامي سعيد يضع التغييرات والقيادات في ماسبيرو وهو الذي يقوم بذلك منذ عهد أنس الفقي ومعه ثروت مكي رئيس الاتحاد والذي كان يقدم في كل عام لقطاع الأخبار انجازات مبارك علي مدي 30 عاماً طالما سيظل هذان الاثنان يتحكمان في التغييرات سنظل نعاني الي الأبد كلما حدثت حركة تغييرات في القناة الأولي بصفة خاصة وفي التليفزيوين بصفة عامة وسوف أقوم برفع قضية جديدة علي اتحاد الاذاعة والتليفزيون للطعن في تعيين نائب رئيس القناة الأولي مثلما فعلت من قبل وسوف أضمها الي القضيتين السابقتين اللتين رفعتهما علي تعيين مجدي لاشين نائبا للقناة الأولي ثم رئيسا للقناة الأولي والتي ينتظرهما القضاء الإداري حالياً.
* نجاة العسيلي مدير عام برامج الاطفال كإشراف : كان المفروض من وزير الاعلام أنصافي وتثبيتي علي الأقل مدير عام.. فهو لم ينظر الي الأقدميات والقرارات بها ظلم شديد وأقول له ياوزير الاعلام اعدل في قراراتك بعد ثورة 25 يناير.
أضافت : حرام ظلمي لأكثر من 29 عاما في خدمة التليفزيون وقد حاولت مقابلته أكثر من مرة ولم يعطني أحد أي موعد حتي الأن وأنا أوجه له رسالة من خلال جريدة "المساء" بعد أن سدت الطرق أمامي لمقابلته ورغم ذلك فقد كتبت له عدة مذكرات ولم يسأل فيَّ ولم ينظر الي المظلومين في المبني والذين أعطوا له خبرة سنين طويلة.
* المخرج أحمد أبواليزيد : نفس الفكر القديم جاء وزير الاعلام الحالي ليمشي عليه ولا توجد أشياء تم تغييرها ونفس الكلام الذي كنا نسمعه قبل الثورة مازلنا نسمعه بعدها.. كما أن حركة مديري العموم لم ينظر فيها للكفاءة والأقدمية فالوزير لم يقم بتغيير حقيقي ولاتوجد مكتسبات للثورة التي قامت في مبني التليفزيون حتي الآن.
* أحد العاملين رفض ذكر اسمه خوفا من بطش الوزير : حتي الآن العقول الموجودة في ماسبيرو مازالت تحكم قبل 25 يناير ونفس الأخطاء السابقة وقع فيها أحمد أنيس والتي عملها أيام التطوير في عام 2009 والتي أدت في النهاية الي النزول بالشارع وحينما اعترضنا آنذاك قال بأنه "مابيتهددش".
أضاف : مازال الوزير يعيش ما قبل 25 يناير فهناك اسماء تم ترقيتها عليها تحفظات كبيرة مثل علي سيد الأهل فهو لايصلح نائب رئيس قناة قانونياً وأنا أتساءل أين المبررات التي جعلته يختار هذه الأسماء ولماذا الاختيار في اصراره علي الأسوأ وسوف نطلب مقابلة د.كمال الجنزوري رئيس الوزراء كما سنقوم بوقفات احتجاجية اعتراضاً علي هذه القرارات الظالمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.