بالصور.. عروض جوية لطائرات الجيش في سماء القاهرة احتفالاً بذكرى 30 يونيو    الحكومة: سنوضح لمجلس النواب الأعباء المالية المترتبة على إلغاء التوقيت الصيفي    كريم كمال: استشهاد كاهن العريش يزيدنا إصرارا علي محاربة الإرهاب    "بركة" : قرار "المركزي" بمنع استخدام بطاقات الخصم بالخارج يعطي مؤشر سلبي    الكهرباء»: التنسيق مع المحليات والداخلية لتأمين احتفالات 30 يونيو    ارتفاع طفيف ل«وول ستريت» في بداية تعاملات اليوم    "التموين": اشترينا مليون طن أرز من المزارعين لتوفير احتياطي إستراتيجي    مسؤول تركي يكشف جنسية المتهمين الثلاثة في هجوم مطار إسطنبول    مدير سي آي إيه: نواجه أكثر التحديات صعوبة منذ زمن بعد خروج بريطانيا    وزير العدل يوجّه بسرعة إصدار إعلامات الوراثة لضحايا الطائرة المنكوبة    وكيله: لا عروض رسمية لمارتن يول    لجنة الحكام تدعم وجيه احمد ضد مرتضى منصور    اتحاد الكرة: تسليم درع الدوري للأهلي نهاية الموسم    توقعات بمشاركة هازارد فى مباراة ويلز    راحة 48 ساعة لفتحي و مؤمن    برشلونة يمدد تعاقده مع نيمار خمسة مواسم    تعزيزات أمنية بالفرافرة بعد مقتل ضابطين و4 جنود    وزير النقل: حركة القطارات والمترو منتظمة تماما    القبض على متهمين من الأقباط والمسلمين في أحداث سمالوط    ضبط "إخواني" محكوم عليه ب"المؤبد" في قضية اقتحام نقطة شرطة بالفيوم    مصرع 5 وإصابة 8 في تصادم نقل بميكروباص ببنى سويف    حفل فني بميدان الساحة في الخارجة بمناسبة الاحتفال بذكرى ثورة 30 يونيو‎    «ستيفن سيجال» ضحية «رامز بيلعب بالنار»..الليلة    إحالة 3 أطباء بمستشفى الكلى والمسالك بالمنيا للتحقيق    طريقة تحضير كرات اللحم اليونانى    أين ذهبت قيادات تمرد؟    بالفيديو.. القوات المسلحة تنشر فيلم "إرادة مصرية" بمناسبة احتفالات 30 يونيو    مستوى قياسي مرتفع لإنتاج نفط أوبك في يونيو بفضل نيجيريا    صورة| جهاز الليزر يسقط عاطل بحوزته فرد خرطوش بمحطة مترو الشهداء    «الناتو» يدين تفجيرات كابول    رئيس الزمالك يجتمع مع حمودى لمعرفة قراره بتجديد للقلعة البيضاء من عدمه    فردوس عبد الحميد: "توحة" أعادت مكانة الأم في الدراما المصرية    المحور تتعاقد مع إيمان عزالدين لتقديم «90 دقيقة»    فى الحلقة ال24 من "الأسطورة": ناصر الدسوقى يُعيد شهد ويعترف بحبه لها    فى الحلقة ال25.. يسرا تقتل شيرين رضا فى "فوق مستوى الشبهات"    قصة مثل | "إِنْ يَبْغِ عَلَيْكَ قَوْمُكَ لاَ يَبْغِ عَلَيْكَ القَمَرُ"    وزير البترول : الابار التى تم حفرها بحقل ظهر للغاز الطبيعى مبشرة للغاية وفوق ما كنا نتوقع    مصدر ب"مصر للطيران": رواج الرحلات الداخلية بعد الانتهاء من امتحانات الثانوية    سكرتير المجمع المقدس ينعى وفاة القمص رافائيل شهيد العريش    "الزراعة": تشكيل غرفة عمليات لتلقي البلاغات حول التعديات على الأراضي    «الخارجية»: مصر ترفض قرار إيطاليا بتعليق تزويدها بقطع غيار طائرات حربية    القوات البحرية تحبط محاولة هجرة غير شرعية لأوروبا    ‫ قافلة طبية للكشف على نزلاء سجني الزقازيق وبلبيس بالشرقية    ليلة القدر تكون في كل بلد بحسب الليل فيه    الجيش اللبناني يحبط عمليتين إرهابيتين لداعش    ليبرمان: الجيش الإسرائيلي سيواصل القتال ضد "الإرهابيين" حتى وإن كانوا أعضاء بالكنيست    سكولاري يعرض خدماته على المنتخب الإنجليزي    شيخ الأزهر: الإسلام يدعو إلى اعتماد الحوار في كل شؤون الحياة    دراسة : البدناء الأكثر عرضة للتصلب المتعدد    ولادة طفلة أنابيب من بويضة مخصبة مجمدة منذ 18 عاما بالصين    دراسة: العيش على مقربة من الطبيعة يخفض السلوك العدواني للمراهقين    مصرع مستوطنة إسرائيلية متأثرة بجراحها في عملية طعن بالخليل    محمد يحيى: "حاجة حلوة" لما إليسا تنوه لألبومها الجديد بأغنية من ألحانى    المتحدث العسكرى فى عيد الدفاع الجوى: إعجاز شهد له العدو قبل الصديق    لطيفة: المشاهد العربي في حاجة لدراما تخلو من العنف والمخدرات    لطيفة: الشعب أحبط المؤامرات الخارجية فى 30 يونيو    شبهات وردود.. شبهة المرأة أقل شأنا من الرجل فى الإسلام (4)    رئيس القطاع الدينى بالأوقاف: خفض الصوت والسكينة والوقار من آداب المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الترقيات أشعلت نيران الغضب..في ماسبيرو
نشر في المساء يوم 15 - 01 - 2012

أشعلت حركة الترقيات الأخيرة التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام في مبني ماسبيرو نيران الغضب بين أغلب العاملين بالتليفزيون.. وصبوا غضبهم لعدم تقديم أي شخصية حقيقية لهذه المناصب بعد نجاح ثورة 25 يناير والتي لم تصل حتي الآن للتليفزيون رغم مرور عام علي هذه الثورة.
* عبير كمال كبير معدي برامج بالقناة الثانية : كلنا معترضون علي هذه التغييرات التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام ولم ينظر إلي أي طلب من مطالبنا.. رغم أنه حينما تولي وزيرا للإعلام أكد بتطهير الاعلام وإحضار القيادات الشابة.
أضافت : هذه التغييرات جاءت لتنتقم من ثورة 25 يناير في ماسبيرو بل جاءت للتدمير.. وأنا أقول لوزير الاعلام أنا أسفة ومعي زملائي الذين ساندناه لحظة توليه وزيراً للاعلام في وقت كان العاملون يرفضونه بسبب سياساته السابقة خلال الأعوام التي عمل فيها مع أنس الفقي وغيره وقلنا بأنه سوف يبدأ صفحة جديدة في المبني لكنه جاء مخيباً للآمال بل جاء لينتقم من ثوار ماسبيرو أشد انتقام.
* عبده عباس بالبرامج الرياضية : التغييرات التي أعلنها وزير الإعلام أري أنها "سمك لبن تمر هندي" لأن البيئة التي يتم ترقية العاملين بالتليفزيون بيئة فاسدة مثلاً واحد في القناة الثانية كيف يكون نائباً في القناة الأولي فالوزير يختار أناسا للترقيات لايصلحون ولايحملون رؤية اعلامية لان الذي يصلح تم ابعاده وتهميشه كما تمت ترقية قيادات لاتعرف مكان القناة التي ستديرها.
* علي غيث : العاملون في ماسبيرو علي درجة من الاستنفار لاقالة أحمد أنيس وزير الاعلام.. لأنه لم يلب طلباتنا ورغباتنا وقد توسمنا فيه خيراً وهذه التغييرات والترقيات سيئة جدا ولم تلبي قطاع التليفزيون أضاف : أوجه نداء إلي د.كمال الجنزوري ونناشده التدخل قبل أن يضيع الوقت فالعاملون في ماسبيرو علي صفيح ساخن وسنعقد مؤتمرا صحفياً ضد الوزير لاعتراضنا علي قراراته بشكل عام التي جاءت خاطئة!
* طارق صلاح الدين كبير مخرجين بالقناة الأولي : كالعادة تأتي التغييرات في ماسبيرو ومخيبة للآمال ويمضي الوزير أحمد أنيس قدماً علي طريق أسامة هيكل في تحدي رغبات العاملين ويكرر نفس أخطاء أنس الفقي الذي اختار قيادات أشعلت الغضب في ماسبيرو باختياره عزة مصطفي رئيسة للقناة الأولي سابقا وشافكي المنيري رئيسة للقناة الثانية سابقا ودفعنا ثمن هذه التغييرات سنوات من عدم علم هذه القيادات بأصول الادارة واليوم يختار أحمد أنيس علي سيد الأهل نائبا لرئيس القناة الأولي وهو كبير مخرجين أحدث بكثير من معظم كبار المخرجين بالقناة الأولي كما أنه لم يشغل منصب مدير عام وهو الشرط الأساسي لتولي منصب نائب رئيس قناة بدرجة وكيل وزارة فكيف يحصل علي درجة وكيل وزارة وهو لم يحصل علي درجة مدير عام ولم يمارس الادارة أم سيتم اختراع ادارة وهمية له وغالباً ستكون إدارة المتابعة لتصحيح وضعه الوظيفي كما حدث من قبل.
أضاف طارق صلاح : الحقيقة أنه طالما سيظل السيد سامي سعيد يضع التغييرات والقيادات في ماسبيرو وهو الذي يقوم بذلك منذ عهد أنس الفقي ومعه ثروت مكي رئيس الاتحاد والذي كان يقدم في كل عام لقطاع الأخبار انجازات مبارك علي مدي 30 عاماً طالما سيظل هذان الاثنان يتحكمان في التغييرات سنظل نعاني الي الأبد كلما حدثت حركة تغييرات في القناة الأولي بصفة خاصة وفي التليفزيوين بصفة عامة وسوف أقوم برفع قضية جديدة علي اتحاد الاذاعة والتليفزيون للطعن في تعيين نائب رئيس القناة الأولي مثلما فعلت من قبل وسوف أضمها الي القضيتين السابقتين اللتين رفعتهما علي تعيين مجدي لاشين نائبا للقناة الأولي ثم رئيسا للقناة الأولي والتي ينتظرهما القضاء الإداري حالياً.
* نجاة العسيلي مدير عام برامج الاطفال كإشراف : كان المفروض من وزير الاعلام أنصافي وتثبيتي علي الأقل مدير عام.. فهو لم ينظر الي الأقدميات والقرارات بها ظلم شديد وأقول له ياوزير الاعلام اعدل في قراراتك بعد ثورة 25 يناير.
أضافت : حرام ظلمي لأكثر من 29 عاما في خدمة التليفزيون وقد حاولت مقابلته أكثر من مرة ولم يعطني أحد أي موعد حتي الأن وأنا أوجه له رسالة من خلال جريدة "المساء" بعد أن سدت الطرق أمامي لمقابلته ورغم ذلك فقد كتبت له عدة مذكرات ولم يسأل فيَّ ولم ينظر الي المظلومين في المبني والذين أعطوا له خبرة سنين طويلة.
* المخرج أحمد أبواليزيد : نفس الفكر القديم جاء وزير الاعلام الحالي ليمشي عليه ولا توجد أشياء تم تغييرها ونفس الكلام الذي كنا نسمعه قبل الثورة مازلنا نسمعه بعدها.. كما أن حركة مديري العموم لم ينظر فيها للكفاءة والأقدمية فالوزير لم يقم بتغيير حقيقي ولاتوجد مكتسبات للثورة التي قامت في مبني التليفزيون حتي الآن.
* أحد العاملين رفض ذكر اسمه خوفا من بطش الوزير : حتي الآن العقول الموجودة في ماسبيرو مازالت تحكم قبل 25 يناير ونفس الأخطاء السابقة وقع فيها أحمد أنيس والتي عملها أيام التطوير في عام 2009 والتي أدت في النهاية الي النزول بالشارع وحينما اعترضنا آنذاك قال بأنه "مابيتهددش".
أضاف : مازال الوزير يعيش ما قبل 25 يناير فهناك اسماء تم ترقيتها عليها تحفظات كبيرة مثل علي سيد الأهل فهو لايصلح نائب رئيس قناة قانونياً وأنا أتساءل أين المبررات التي جعلته يختار هذه الأسماء ولماذا الاختيار في اصراره علي الأسوأ وسوف نطلب مقابلة د.كمال الجنزوري رئيس الوزراء كما سنقوم بوقفات احتجاجية اعتراضاً علي هذه القرارات الظالمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.