بدء توافد طلاب المرحلة الأولى على الجامعات لتسجيل رغباتهم    هويدي يكشف دلالة "العين الحمرا" في حديث سدنة العسكر عن أسيادهم بالبرلمان    "من هو الجيش المصري" فيلم يعيد نشره المتحدث العسكري على صفحته الشخصية    اليوم.. بدء تلقي طلبات الالتحاق بكلية الشرطة بحد أدنى 65 %    الرقابة المالية : 12 ترخيص جديد لشركات فى مجال سوق المال خلال النصف الأول من 2016    تصدير 40 ألف طن فوسفات من ميناء سفاجا إلى الهند    وزير الصناعة : طرح مليون متر أراضي صناعية جديدة بالسادات .. سبتمبر المقبل    لجنة القيد تقر شطب قيد سندات "هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة "    نافسة بمنتجاتها في الاسواق المحلية والعالمية وزير التموين : شعار " بكل فخر صنع في مصر " علي كل منتجات شركة السكر والصناعات التكاملية    شرطة بنغلاديش: أميركي بين المتطرفين التسعة الذين قتلوا في دكا    نيابة باريس: التعرف على هوية الارهابي الثاني في حادث فرنسا    «تيار الاستقلال» يستنكر الصمت الدولى تجاه جرائم «أردوغان»    بريطانيا تدين انفجار القامشلي بشمال شرق سوريا    بعد إقالة نائب سلفا كير.. جنوب السودان إلى المربع الأول    خاص .. طبيعة إصابة مؤمن وعمرو جمال    تعرف على مواعيد مواجهات الأهلي الحاسمة بدوري أبطال أفريقيا    الأهلي يكشف إصابات مؤمن وجمال ويوضح موقف الثلاثي    يول يكشف عن طموحاته مع الأهلي بعد الفوز على الوداد    سفير مصر في المغرب يهنئ الأهلي بالفوز على الوداد    ابتسام تبحث عن مركز متقدم فى سباقات مضمار الدراجات    حريق هائل يدمر صيدلية وسط مدينة أسوان    "الأرصاد": انخفاض طفيف في درجات الحرارة اليوم    الداخلية: المتوفون الثلاثة جراء انفجار عبوة بالعريش من أخطر الارهابيين    حريق يلتهم مخزن خردة بالناصرية الجديدة فى الإسكندرية ..(صور)    "سامسونج" تحقق أفضل أرباح في عامين    بالفيديو.. أبطال «اشتباك» يكشفون تفاصيل تحضيرات الفيلم وسر المعطر وحلوى النعناع    الآثار: إقامة أول معرض خارجي للمستنسخات الأثرية باليابان    7 عروض في «القومي للمسرح» تبعث برسالة: لا مكان للإرهاب    هاني شاكر ينتقد مسلسل "الأسطورة".. ويرفع الأمر ل"السيسي"    نقل نجل إيهاب فهمي للعناية المركزة    اختبار رائحة جديد للكشف عن خطر الألزهايمر    مشاهدة التليفزيون لساعات طويلة قد تزيد خطر الوفاة    المجلس التنفيذى للمعلمين يوصى بسرعة استخراج الفيزا لأصحاب المعاشات    النفط قرب مستويات أبريل المتدنية بفعل وفرة الإمدادات    طريقة تقديم تظلم على نتيجة الثانوية العامة    نظر محاكمة 156 متهما في قضية "مذبحة كرداسة"    فايد يتفق مع نظيره المالاوي على زيادة الاستثمارات الزراعية بين البلدين    الأحد..آخر موعد لاستكمال المقدمات لحاجزى الإسكان الاجتماعى    مساعي مصرية لتعزيز الاستقرار في ليبيا    انتصارات ودية لسان جرمان وميلان وتشلسي    قسم خاص ل"سينما محمد خان" ب"مهرجان القاهرة"    روسيا وسوريا يبدآن عملية إغاثة واسعة بمدينة حلب    مسيرة حاشدة لأنصار المعارضة بفنزويلا للمطالبة بإجراء استفتاء على إقالة «مادورو»    أزمة "البوابة نيوز".. صحفيون بين مطرقة الانقلاب وسندان التأميم    «الصحة»: سنقوم بعمل مسح طبي شامل لمعرفة أعداد المصابين ب«فيروس سي»    العالم يخسر 67 مليار دولار سنويا بسبب الكسل    حقيقة إجبار دعاة أوقاف الغربية على «الخطبة المكتوبة»    رئيس مهرجان الإسكندرية السينمائي يهدي باسم المبدعين العرب الرئيس بوتفليقة درعا تكريميا    مي الغيطي: "اشتباك" توثيق تاريخي لأحداث فترة حكم الإخوان    اليوم.. الحكم على "جنينة"    رئيس بعثة الاهلي يصرف مكافأة 400 دولار لكل لاعب عقب الفوز على الوداد المغربي    رئيس هيئة الإسعاف يشارك فى المؤتمر السنوى الأول لطب الطوارئ    إعادة فتح محطة القطار الرئيسية في واشنطن    برج الحمل حظك اليوم الخميس 28/7/2016    «الأزهر» بعد كارثة الدولار: احتكاره حرام شرعًا    مرصد الأزهر يطلق حملة لتصحيح الأفكار ب7 لغات    نشوى مصطفى تتجه للسعودية لأداء مناسك العمرة    فيديو.. معتز عبد الفتاح: رقميا أغلب الإرهابيين وضحاياهم من المسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الترقيات أشعلت نيران الغضب..في ماسبيرو
نشر في المساء يوم 15 - 01 - 2012

أشعلت حركة الترقيات الأخيرة التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام في مبني ماسبيرو نيران الغضب بين أغلب العاملين بالتليفزيون.. وصبوا غضبهم لعدم تقديم أي شخصية حقيقية لهذه المناصب بعد نجاح ثورة 25 يناير والتي لم تصل حتي الآن للتليفزيون رغم مرور عام علي هذه الثورة.
* عبير كمال كبير معدي برامج بالقناة الثانية : كلنا معترضون علي هذه التغييرات التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام ولم ينظر إلي أي طلب من مطالبنا.. رغم أنه حينما تولي وزيرا للإعلام أكد بتطهير الاعلام وإحضار القيادات الشابة.
أضافت : هذه التغييرات جاءت لتنتقم من ثورة 25 يناير في ماسبيرو بل جاءت للتدمير.. وأنا أقول لوزير الاعلام أنا أسفة ومعي زملائي الذين ساندناه لحظة توليه وزيراً للاعلام في وقت كان العاملون يرفضونه بسبب سياساته السابقة خلال الأعوام التي عمل فيها مع أنس الفقي وغيره وقلنا بأنه سوف يبدأ صفحة جديدة في المبني لكنه جاء مخيباً للآمال بل جاء لينتقم من ثوار ماسبيرو أشد انتقام.
* عبده عباس بالبرامج الرياضية : التغييرات التي أعلنها وزير الإعلام أري أنها "سمك لبن تمر هندي" لأن البيئة التي يتم ترقية العاملين بالتليفزيون بيئة فاسدة مثلاً واحد في القناة الثانية كيف يكون نائباً في القناة الأولي فالوزير يختار أناسا للترقيات لايصلحون ولايحملون رؤية اعلامية لان الذي يصلح تم ابعاده وتهميشه كما تمت ترقية قيادات لاتعرف مكان القناة التي ستديرها.
* علي غيث : العاملون في ماسبيرو علي درجة من الاستنفار لاقالة أحمد أنيس وزير الاعلام.. لأنه لم يلب طلباتنا ورغباتنا وقد توسمنا فيه خيراً وهذه التغييرات والترقيات سيئة جدا ولم تلبي قطاع التليفزيون أضاف : أوجه نداء إلي د.كمال الجنزوري ونناشده التدخل قبل أن يضيع الوقت فالعاملون في ماسبيرو علي صفيح ساخن وسنعقد مؤتمرا صحفياً ضد الوزير لاعتراضنا علي قراراته بشكل عام التي جاءت خاطئة!
* طارق صلاح الدين كبير مخرجين بالقناة الأولي : كالعادة تأتي التغييرات في ماسبيرو ومخيبة للآمال ويمضي الوزير أحمد أنيس قدماً علي طريق أسامة هيكل في تحدي رغبات العاملين ويكرر نفس أخطاء أنس الفقي الذي اختار قيادات أشعلت الغضب في ماسبيرو باختياره عزة مصطفي رئيسة للقناة الأولي سابقا وشافكي المنيري رئيسة للقناة الثانية سابقا ودفعنا ثمن هذه التغييرات سنوات من عدم علم هذه القيادات بأصول الادارة واليوم يختار أحمد أنيس علي سيد الأهل نائبا لرئيس القناة الأولي وهو كبير مخرجين أحدث بكثير من معظم كبار المخرجين بالقناة الأولي كما أنه لم يشغل منصب مدير عام وهو الشرط الأساسي لتولي منصب نائب رئيس قناة بدرجة وكيل وزارة فكيف يحصل علي درجة وكيل وزارة وهو لم يحصل علي درجة مدير عام ولم يمارس الادارة أم سيتم اختراع ادارة وهمية له وغالباً ستكون إدارة المتابعة لتصحيح وضعه الوظيفي كما حدث من قبل.
أضاف طارق صلاح : الحقيقة أنه طالما سيظل السيد سامي سعيد يضع التغييرات والقيادات في ماسبيرو وهو الذي يقوم بذلك منذ عهد أنس الفقي ومعه ثروت مكي رئيس الاتحاد والذي كان يقدم في كل عام لقطاع الأخبار انجازات مبارك علي مدي 30 عاماً طالما سيظل هذان الاثنان يتحكمان في التغييرات سنظل نعاني الي الأبد كلما حدثت حركة تغييرات في القناة الأولي بصفة خاصة وفي التليفزيوين بصفة عامة وسوف أقوم برفع قضية جديدة علي اتحاد الاذاعة والتليفزيون للطعن في تعيين نائب رئيس القناة الأولي مثلما فعلت من قبل وسوف أضمها الي القضيتين السابقتين اللتين رفعتهما علي تعيين مجدي لاشين نائبا للقناة الأولي ثم رئيسا للقناة الأولي والتي ينتظرهما القضاء الإداري حالياً.
* نجاة العسيلي مدير عام برامج الاطفال كإشراف : كان المفروض من وزير الاعلام أنصافي وتثبيتي علي الأقل مدير عام.. فهو لم ينظر الي الأقدميات والقرارات بها ظلم شديد وأقول له ياوزير الاعلام اعدل في قراراتك بعد ثورة 25 يناير.
أضافت : حرام ظلمي لأكثر من 29 عاما في خدمة التليفزيون وقد حاولت مقابلته أكثر من مرة ولم يعطني أحد أي موعد حتي الأن وأنا أوجه له رسالة من خلال جريدة "المساء" بعد أن سدت الطرق أمامي لمقابلته ورغم ذلك فقد كتبت له عدة مذكرات ولم يسأل فيَّ ولم ينظر الي المظلومين في المبني والذين أعطوا له خبرة سنين طويلة.
* المخرج أحمد أبواليزيد : نفس الفكر القديم جاء وزير الاعلام الحالي ليمشي عليه ولا توجد أشياء تم تغييرها ونفس الكلام الذي كنا نسمعه قبل الثورة مازلنا نسمعه بعدها.. كما أن حركة مديري العموم لم ينظر فيها للكفاءة والأقدمية فالوزير لم يقم بتغيير حقيقي ولاتوجد مكتسبات للثورة التي قامت في مبني التليفزيون حتي الآن.
* أحد العاملين رفض ذكر اسمه خوفا من بطش الوزير : حتي الآن العقول الموجودة في ماسبيرو مازالت تحكم قبل 25 يناير ونفس الأخطاء السابقة وقع فيها أحمد أنيس والتي عملها أيام التطوير في عام 2009 والتي أدت في النهاية الي النزول بالشارع وحينما اعترضنا آنذاك قال بأنه "مابيتهددش".
أضاف : مازال الوزير يعيش ما قبل 25 يناير فهناك اسماء تم ترقيتها عليها تحفظات كبيرة مثل علي سيد الأهل فهو لايصلح نائب رئيس قناة قانونياً وأنا أتساءل أين المبررات التي جعلته يختار هذه الأسماء ولماذا الاختيار في اصراره علي الأسوأ وسوف نطلب مقابلة د.كمال الجنزوري رئيس الوزراء كما سنقوم بوقفات احتجاجية اعتراضاً علي هذه القرارات الظالمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.