شوقي: تعديلات جوهرية فى امتحانات الثانوية العامة قريبا    شاهد.. محطات فاصلة في حياة الشيخ عمر عبدالرحمن    «تشريعية البرلمان» تستمع الي اقوال "السادات" وتناقش الاتفاقيات الموقعة بين مصر والخارج    مكرم محمد أحمد: نريد مهنيين في مجلس نقابة الصحفيين لا نشطاء ..فيديو    بالصور .. وفد برلمانى يزور مصابى العمليات الإرهابية    مطور عقاري يكشف آثار تراجع الدولار على أسعار الوحدات السكنية    "الزراعة" و"الري" تتفقان على فتح صفحة جديدة: الخلاف لا يفسد للود قضية    وزير التنمية المحلية: إصدار وصف مصر جديد في كل قرية ومدينة ونجع    "هآرتس" تكشف عن اجتماع سري للسيسي مع الصهاينة - «خدمة إسرائيل»    سامح شكرى من تونس: نرفض التدخل الخارجى بليبيا ولا بديل عن حل سياسى شامل    نائب رئيس غانا: نأمل أن تحقق زيارة رئيسنا لمصر نتائج هامة فى كل المجالات    الاتحاد الألماني يستجوب أنشيلوتي بسبب إشارة بذيئة    شوط أول سلبي بين الأهلي و المقاولون العرب    بازل "عمر جابر" يحول تأخره 3-1 إلى فوز 4-3 في آخر 18 دقيقة    ضبط 6 هاربين من أحكام بإجمالي 56 سنة في الشرقية    ضبط عاطل بحوزته 490 قرص مخدر بالمنيا    ضبط مسئول بمديرية تعليم المنيا لتقاضيه رشاوى    الإعدام لعامل قتل سائقا بعد استدراجه من البحيرة إلى قنا لسرقة سيارته    الأمن ينهي إضراب سائقي قطارات أسوان    فتح مركز "أمهدة" بالواحات مجانا للزائرين المصريين والأجانب    تعرف على العرض المسرحي الذي سيفتتحه وزير الثقافة الليلة    تحويل أسوان عاصمة الثقافة الأفريقية    رئيس توجو يتجول بالجمل فى سانت كاترين    "الصحة": إصدار 104 آلاف و152 قرار علاج على نفقة الدولة خلال أسبوعين    على عكس ترامب.. وزير الدفاع الأمريكى: ليست لدى مشكلة مع الصحافة    أنا ضحية لإسكات الرأي العام    وزير المالية: الإصلاحات الاقتصادية ستسهم فى تجاوز المرحلة الصعبة    بالصور.. عبير حسن: "الجهات الإدارية تتعمد عدم الاستجابة لمطالبنا"    المعارضة تتمسك بالانتقال السياسي في سوريا    بالصور..الجيش الثالث الميدانى يواصل مداهمة وتطهير جبل الحلال    مصرع 3 أشخاص في حادثي سير منفصلين بسوهاج    الجبير: الأزمة اليمنية ستنتهي العام الجاري    وزيرة بريطانية: نتعاون مع دول الخليج لجعل العالم أكثر أمنا    تسلم الأيادى: الانقلاب يوقف إنشاء شركات سياحية لعدم جدواها !    وزيرة التضامن: 2.5 مليار جنيه تكلفة العنف ضد المرأة سنويا    الرومانسية والغموض على شرف نجوم «الدلو» (تقرير)    بالأسماء.. تعرف على فريق عمل "نوح"    النجم عمرو يوسف «يفقد الذاكرة»    4 مليارات جنيه قيمة مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي في الغربية    الصحة:ادراج تطعيم الألتهاب الكبدى "B" للمواليد بمحافظات مصر    الصيادلة: إحالة كل من يثبت إدانته في الترويج للأدوية على الإنترنت للتأديب    50 شركة تعلن ثقتها بمصر للطيران وتعرض خدماتها لبيع وتأجير 45 طائرة    "بيل غيتس": العالم سيواجه قريبا "الإرهاب البيولوجي"    الضابط المتهم بقتل شيماء الصباغ: «أنا ضحية قدمت لإسكات الرأى العام»    محافظ الدقهلية يشيد بجهود مدير الأمن فى تنفيذ القرارات الإدارية والأحكام    20 ألف جنيه غرامة على لاعبي المقاولون حال الخسارة من الأهلي    عمر هاشم يوضح حُكم صلاة السُنة في جماعة.. فيديو    آرسين فينجر يحدد موعد اعتزاله التدريب    كهربا: أنتظر مواجهة الهلال بفارغ الصبر    مدرب بيدفيست ل"يلا كورة": أرفض كلمة "الثأر" وأعرف لاعب مصري وحيد    محاولات لإحتواء أزمة باسم مرسي    مديرة مركز قضايا المرأة: الشافعى وأبو حنيفة لا يصلحان لهذا الزمان    درع الأهرام الكندية    تعرف على حكم قراءة القرآن أثناء النوم على الفراش    بالصور.. ندوة بعنوان مخاطر شبكات التواصل الإجتماعي في بث الفتاوي الباطلة بالمنوفية    القوات العراقية تبدأ حملة عسكرية لاستعادة غرب الموصل    نائبة تتقدم ببيان عاجل للحكومة بشأن إهدار أموال مخصصة لمستشفيات الأزهر    هؤلاء لا يجددون!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الترقيات أشعلت نيران الغضب..في ماسبيرو
نشر في المساء يوم 15 - 01 - 2012

أشعلت حركة الترقيات الأخيرة التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام في مبني ماسبيرو نيران الغضب بين أغلب العاملين بالتليفزيون.. وصبوا غضبهم لعدم تقديم أي شخصية حقيقية لهذه المناصب بعد نجاح ثورة 25 يناير والتي لم تصل حتي الآن للتليفزيون رغم مرور عام علي هذه الثورة.
* عبير كمال كبير معدي برامج بالقناة الثانية : كلنا معترضون علي هذه التغييرات التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام ولم ينظر إلي أي طلب من مطالبنا.. رغم أنه حينما تولي وزيرا للإعلام أكد بتطهير الاعلام وإحضار القيادات الشابة.
أضافت : هذه التغييرات جاءت لتنتقم من ثورة 25 يناير في ماسبيرو بل جاءت للتدمير.. وأنا أقول لوزير الاعلام أنا أسفة ومعي زملائي الذين ساندناه لحظة توليه وزيراً للاعلام في وقت كان العاملون يرفضونه بسبب سياساته السابقة خلال الأعوام التي عمل فيها مع أنس الفقي وغيره وقلنا بأنه سوف يبدأ صفحة جديدة في المبني لكنه جاء مخيباً للآمال بل جاء لينتقم من ثوار ماسبيرو أشد انتقام.
* عبده عباس بالبرامج الرياضية : التغييرات التي أعلنها وزير الإعلام أري أنها "سمك لبن تمر هندي" لأن البيئة التي يتم ترقية العاملين بالتليفزيون بيئة فاسدة مثلاً واحد في القناة الثانية كيف يكون نائباً في القناة الأولي فالوزير يختار أناسا للترقيات لايصلحون ولايحملون رؤية اعلامية لان الذي يصلح تم ابعاده وتهميشه كما تمت ترقية قيادات لاتعرف مكان القناة التي ستديرها.
* علي غيث : العاملون في ماسبيرو علي درجة من الاستنفار لاقالة أحمد أنيس وزير الاعلام.. لأنه لم يلب طلباتنا ورغباتنا وقد توسمنا فيه خيراً وهذه التغييرات والترقيات سيئة جدا ولم تلبي قطاع التليفزيون أضاف : أوجه نداء إلي د.كمال الجنزوري ونناشده التدخل قبل أن يضيع الوقت فالعاملون في ماسبيرو علي صفيح ساخن وسنعقد مؤتمرا صحفياً ضد الوزير لاعتراضنا علي قراراته بشكل عام التي جاءت خاطئة!
* طارق صلاح الدين كبير مخرجين بالقناة الأولي : كالعادة تأتي التغييرات في ماسبيرو ومخيبة للآمال ويمضي الوزير أحمد أنيس قدماً علي طريق أسامة هيكل في تحدي رغبات العاملين ويكرر نفس أخطاء أنس الفقي الذي اختار قيادات أشعلت الغضب في ماسبيرو باختياره عزة مصطفي رئيسة للقناة الأولي سابقا وشافكي المنيري رئيسة للقناة الثانية سابقا ودفعنا ثمن هذه التغييرات سنوات من عدم علم هذه القيادات بأصول الادارة واليوم يختار أحمد أنيس علي سيد الأهل نائبا لرئيس القناة الأولي وهو كبير مخرجين أحدث بكثير من معظم كبار المخرجين بالقناة الأولي كما أنه لم يشغل منصب مدير عام وهو الشرط الأساسي لتولي منصب نائب رئيس قناة بدرجة وكيل وزارة فكيف يحصل علي درجة وكيل وزارة وهو لم يحصل علي درجة مدير عام ولم يمارس الادارة أم سيتم اختراع ادارة وهمية له وغالباً ستكون إدارة المتابعة لتصحيح وضعه الوظيفي كما حدث من قبل.
أضاف طارق صلاح : الحقيقة أنه طالما سيظل السيد سامي سعيد يضع التغييرات والقيادات في ماسبيرو وهو الذي يقوم بذلك منذ عهد أنس الفقي ومعه ثروت مكي رئيس الاتحاد والذي كان يقدم في كل عام لقطاع الأخبار انجازات مبارك علي مدي 30 عاماً طالما سيظل هذان الاثنان يتحكمان في التغييرات سنظل نعاني الي الأبد كلما حدثت حركة تغييرات في القناة الأولي بصفة خاصة وفي التليفزيوين بصفة عامة وسوف أقوم برفع قضية جديدة علي اتحاد الاذاعة والتليفزيون للطعن في تعيين نائب رئيس القناة الأولي مثلما فعلت من قبل وسوف أضمها الي القضيتين السابقتين اللتين رفعتهما علي تعيين مجدي لاشين نائبا للقناة الأولي ثم رئيسا للقناة الأولي والتي ينتظرهما القضاء الإداري حالياً.
* نجاة العسيلي مدير عام برامج الاطفال كإشراف : كان المفروض من وزير الاعلام أنصافي وتثبيتي علي الأقل مدير عام.. فهو لم ينظر الي الأقدميات والقرارات بها ظلم شديد وأقول له ياوزير الاعلام اعدل في قراراتك بعد ثورة 25 يناير.
أضافت : حرام ظلمي لأكثر من 29 عاما في خدمة التليفزيون وقد حاولت مقابلته أكثر من مرة ولم يعطني أحد أي موعد حتي الأن وأنا أوجه له رسالة من خلال جريدة "المساء" بعد أن سدت الطرق أمامي لمقابلته ورغم ذلك فقد كتبت له عدة مذكرات ولم يسأل فيَّ ولم ينظر الي المظلومين في المبني والذين أعطوا له خبرة سنين طويلة.
* المخرج أحمد أبواليزيد : نفس الفكر القديم جاء وزير الاعلام الحالي ليمشي عليه ولا توجد أشياء تم تغييرها ونفس الكلام الذي كنا نسمعه قبل الثورة مازلنا نسمعه بعدها.. كما أن حركة مديري العموم لم ينظر فيها للكفاءة والأقدمية فالوزير لم يقم بتغيير حقيقي ولاتوجد مكتسبات للثورة التي قامت في مبني التليفزيون حتي الآن.
* أحد العاملين رفض ذكر اسمه خوفا من بطش الوزير : حتي الآن العقول الموجودة في ماسبيرو مازالت تحكم قبل 25 يناير ونفس الأخطاء السابقة وقع فيها أحمد أنيس والتي عملها أيام التطوير في عام 2009 والتي أدت في النهاية الي النزول بالشارع وحينما اعترضنا آنذاك قال بأنه "مابيتهددش".
أضاف : مازال الوزير يعيش ما قبل 25 يناير فهناك اسماء تم ترقيتها عليها تحفظات كبيرة مثل علي سيد الأهل فهو لايصلح نائب رئيس قناة قانونياً وأنا أتساءل أين المبررات التي جعلته يختار هذه الأسماء ولماذا الاختيار في اصراره علي الأسوأ وسوف نطلب مقابلة د.كمال الجنزوري رئيس الوزراء كما سنقوم بوقفات احتجاجية اعتراضاً علي هذه القرارات الظالمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.