ردود أفعال المرشحين المستقلين في طنطا حول قرارات «العليا»    الإمارات تتقدم العرب في مؤشر 'جودة الحياة'    المجر تستدعي ممثلًا للسفارة الفرنسية إثر انتقادات فابيوس للسياج الحدودي    مقتل 10 أشخاص وإصابة 259 آخرين في حريق مبنى سكني بالسعودية    بالفيديو.. المؤذن المتهم بتحريف الآذان: الإخوان يحاولون طردي من المسجد    إصابة جديدة بفيروس "كورونا" فى الأردن يرفع مجموع المصابين إلى 17    أبوريدة: الأهلي والزمالك لايحتاجان للصلح    أقوال الصحف: التأمين علي أفراد الجيش والشرطة ضد الإرهاب    مرور الجيزة يضبط 3 آلاف مخالفة فى 24 ساعة    بالصور.. Calvin Klein يجعل سيلينا جوميز محتشمة بحفل MTV 2015    انطلاق الفاعليات الثقافية بقصر ثقافة أسوان أول سبتمبر    جائزة اتصالات لكتاب الطفل تمدد فترة استقبال طلبات المشاركة في دورتها السابعة حتى 15 سبتمبر    «السيسي» يشهد مراسم تهجين زهرة «الأوركيدا» باسمه في سنغافورة    دي روسي يشيد بجهود محمد صلاح في فوز روما علي يوفنتوس    صفقة "سوبر" وتوصيات مبروكة وجولة برشلونية ضمن أهم 6 أحداث بالقلعة الحمراء خلال 24 ساعة    31 عضوا بمجلس الشيوخ الأمريكي يؤيدون الآن الاتفاق النووي    ننشر أسماء المتهمين فى تفجير معبد الكرنك.. أشرف الغرابلى المحرك الأساسى فى التفجير.. كلف أحد المتهمين بتأسيس خلية إرهابية وآخر بتصنيع القنابل.. المتهمون استخدموا أسماءً حركية وخطوط هواتف محمولة مغلقة    مليون جنيه أرباح النيل للأدوية خلال شهر يوليو    مصر: إصلاح الأمم المتحدة أمر ضروري وعاجل    بالفيديو.. رد ناري من متحدث "الطب الشرعي" على طالبة "صفر الثانوية"    مفاجأة حول نصيب مصر من حقل الغاز المكتشف    مقتل 33 حوثيًا في هجوم ل«المقاومة الشعبية» باليمن    «توني بلير» يصل القاهرة قادمًا من «تل أبيب»    عزة بلبع تحيي الحفل الختامي لمهرجان "محكى القلعة"    أيمن بهجت قمر: المهن التمثيلية والموسيقية والسينمائية تدعم تدشين نقابة شعراء    القبض على الوايت نايتس وعودة ميدو للزمالك ضمن أبرز 7 أحداث داخل البيت الأبيض خلال 24 ساعة    «أبوتريكة» في ذكرى رحيل «عبدالوهاب»: «كلنا مقصرين في حقك»    بلاها لحمة وبلاها زحمة!    "الطرق والكبارى": لم نحسم قرار فتح أو استمرار إغلاق طريق وادى النطرون    صحفي صيني 'يعترف' بأنه تسبب بفوضي الأسواق المالية وكبد 'البلاد خسائر كبيرة'    وزيرا الأوقاف والطيران يودعان أول أفواج الحجاج من مطار القاهرة عصر اليوم    سفير مصر في كينشاسا يسلم رسالة من رئيس الوزراء إلى نظيره الكونجولي    الاتحاد يخطف ناصر من المحلة ويضمه لمدة أربع مواسم    النفس الخبيثة    رسميا : حجازي يوقع للاهلي    54 مليون جنيه لإنشاء 18 وحدة صحية جديدة بشمال سيناء    "مستقبل وطن": إعلان الجدول الزمني للانتخابات أخرس المشككين في نوايا الدولة    بالصورة| أبوتريكة يُحيي ذكري "عبد الوهاب" بكلمات مؤثرة!    بشير نافع: مصر ستعاني لعقود في حال استسلام الإخوان للنظام    بالفيديو.. "موسي"يوجه وابل من الشتائم للسفير البريطاني    بالفيديو.. «الإتصالات»: إلغاء 4 ملايين شريحة "مزورة".. ومنع التعاقد من خلال "الموزعين"    ..و التعامل مع طفح الصرف الصحى ببورسعىد فورا    هل تدهورُ التعليم يُؤرِّق المعلمين؟!    مؤتمر عمالى دولى لدعم المشروعات القومية    حالة حوار    أخبار الصباح    افتتاح لا يليق بأول متحف للخط العربى فى المنطقة العربية    شاشة وميكروفون    «التدخل السريع» نموذجا    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا فى قضية «كتائب حلوان»    ثمرات الاستقامة    تشغيل جميع محطات مياه الشرب بأسيوط    مدير مكتب رئيس ديوان الرئاسة السابق فى شهادته بقضية التخابر مع قطر: فترة مرسى شهدت استثناءات .. ولا أتصور كيف تم تسريب المستندات التى تحمل تاريخ مصر    عدوى:مستشفى نموذجي بكل محافظة    وجبات صحية .. بلاتكلفة    قياس الدهون بالسنتيمتر«أفضل» من الميزان    وقف مؤذن «الصلاة خير من الفيس بوك» فى آذان الفجر    جمعة: داعش لا تراعى سنن الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الترقيات أشعلت نيران الغضب..في ماسبيرو
نشر في المساء يوم 15 - 01 - 2012

أشعلت حركة الترقيات الأخيرة التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام في مبني ماسبيرو نيران الغضب بين أغلب العاملين بالتليفزيون.. وصبوا غضبهم لعدم تقديم أي شخصية حقيقية لهذه المناصب بعد نجاح ثورة 25 يناير والتي لم تصل حتي الآن للتليفزيون رغم مرور عام علي هذه الثورة.
* عبير كمال كبير معدي برامج بالقناة الثانية : كلنا معترضون علي هذه التغييرات التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام ولم ينظر إلي أي طلب من مطالبنا.. رغم أنه حينما تولي وزيرا للإعلام أكد بتطهير الاعلام وإحضار القيادات الشابة.
أضافت : هذه التغييرات جاءت لتنتقم من ثورة 25 يناير في ماسبيرو بل جاءت للتدمير.. وأنا أقول لوزير الاعلام أنا أسفة ومعي زملائي الذين ساندناه لحظة توليه وزيراً للاعلام في وقت كان العاملون يرفضونه بسبب سياساته السابقة خلال الأعوام التي عمل فيها مع أنس الفقي وغيره وقلنا بأنه سوف يبدأ صفحة جديدة في المبني لكنه جاء مخيباً للآمال بل جاء لينتقم من ثوار ماسبيرو أشد انتقام.
* عبده عباس بالبرامج الرياضية : التغييرات التي أعلنها وزير الإعلام أري أنها "سمك لبن تمر هندي" لأن البيئة التي يتم ترقية العاملين بالتليفزيون بيئة فاسدة مثلاً واحد في القناة الثانية كيف يكون نائباً في القناة الأولي فالوزير يختار أناسا للترقيات لايصلحون ولايحملون رؤية اعلامية لان الذي يصلح تم ابعاده وتهميشه كما تمت ترقية قيادات لاتعرف مكان القناة التي ستديرها.
* علي غيث : العاملون في ماسبيرو علي درجة من الاستنفار لاقالة أحمد أنيس وزير الاعلام.. لأنه لم يلب طلباتنا ورغباتنا وقد توسمنا فيه خيراً وهذه التغييرات والترقيات سيئة جدا ولم تلبي قطاع التليفزيون أضاف : أوجه نداء إلي د.كمال الجنزوري ونناشده التدخل قبل أن يضيع الوقت فالعاملون في ماسبيرو علي صفيح ساخن وسنعقد مؤتمرا صحفياً ضد الوزير لاعتراضنا علي قراراته بشكل عام التي جاءت خاطئة!
* طارق صلاح الدين كبير مخرجين بالقناة الأولي : كالعادة تأتي التغييرات في ماسبيرو ومخيبة للآمال ويمضي الوزير أحمد أنيس قدماً علي طريق أسامة هيكل في تحدي رغبات العاملين ويكرر نفس أخطاء أنس الفقي الذي اختار قيادات أشعلت الغضب في ماسبيرو باختياره عزة مصطفي رئيسة للقناة الأولي سابقا وشافكي المنيري رئيسة للقناة الثانية سابقا ودفعنا ثمن هذه التغييرات سنوات من عدم علم هذه القيادات بأصول الادارة واليوم يختار أحمد أنيس علي سيد الأهل نائبا لرئيس القناة الأولي وهو كبير مخرجين أحدث بكثير من معظم كبار المخرجين بالقناة الأولي كما أنه لم يشغل منصب مدير عام وهو الشرط الأساسي لتولي منصب نائب رئيس قناة بدرجة وكيل وزارة فكيف يحصل علي درجة وكيل وزارة وهو لم يحصل علي درجة مدير عام ولم يمارس الادارة أم سيتم اختراع ادارة وهمية له وغالباً ستكون إدارة المتابعة لتصحيح وضعه الوظيفي كما حدث من قبل.
أضاف طارق صلاح : الحقيقة أنه طالما سيظل السيد سامي سعيد يضع التغييرات والقيادات في ماسبيرو وهو الذي يقوم بذلك منذ عهد أنس الفقي ومعه ثروت مكي رئيس الاتحاد والذي كان يقدم في كل عام لقطاع الأخبار انجازات مبارك علي مدي 30 عاماً طالما سيظل هذان الاثنان يتحكمان في التغييرات سنظل نعاني الي الأبد كلما حدثت حركة تغييرات في القناة الأولي بصفة خاصة وفي التليفزيوين بصفة عامة وسوف أقوم برفع قضية جديدة علي اتحاد الاذاعة والتليفزيون للطعن في تعيين نائب رئيس القناة الأولي مثلما فعلت من قبل وسوف أضمها الي القضيتين السابقتين اللتين رفعتهما علي تعيين مجدي لاشين نائبا للقناة الأولي ثم رئيسا للقناة الأولي والتي ينتظرهما القضاء الإداري حالياً.
* نجاة العسيلي مدير عام برامج الاطفال كإشراف : كان المفروض من وزير الاعلام أنصافي وتثبيتي علي الأقل مدير عام.. فهو لم ينظر الي الأقدميات والقرارات بها ظلم شديد وأقول له ياوزير الاعلام اعدل في قراراتك بعد ثورة 25 يناير.
أضافت : حرام ظلمي لأكثر من 29 عاما في خدمة التليفزيون وقد حاولت مقابلته أكثر من مرة ولم يعطني أحد أي موعد حتي الأن وأنا أوجه له رسالة من خلال جريدة "المساء" بعد أن سدت الطرق أمامي لمقابلته ورغم ذلك فقد كتبت له عدة مذكرات ولم يسأل فيَّ ولم ينظر الي المظلومين في المبني والذين أعطوا له خبرة سنين طويلة.
* المخرج أحمد أبواليزيد : نفس الفكر القديم جاء وزير الاعلام الحالي ليمشي عليه ولا توجد أشياء تم تغييرها ونفس الكلام الذي كنا نسمعه قبل الثورة مازلنا نسمعه بعدها.. كما أن حركة مديري العموم لم ينظر فيها للكفاءة والأقدمية فالوزير لم يقم بتغيير حقيقي ولاتوجد مكتسبات للثورة التي قامت في مبني التليفزيون حتي الآن.
* أحد العاملين رفض ذكر اسمه خوفا من بطش الوزير : حتي الآن العقول الموجودة في ماسبيرو مازالت تحكم قبل 25 يناير ونفس الأخطاء السابقة وقع فيها أحمد أنيس والتي عملها أيام التطوير في عام 2009 والتي أدت في النهاية الي النزول بالشارع وحينما اعترضنا آنذاك قال بأنه "مابيتهددش".
أضاف : مازال الوزير يعيش ما قبل 25 يناير فهناك اسماء تم ترقيتها عليها تحفظات كبيرة مثل علي سيد الأهل فهو لايصلح نائب رئيس قناة قانونياً وأنا أتساءل أين المبررات التي جعلته يختار هذه الأسماء ولماذا الاختيار في اصراره علي الأسوأ وسوف نطلب مقابلة د.كمال الجنزوري رئيس الوزراء كما سنقوم بوقفات احتجاجية اعتراضاً علي هذه القرارات الظالمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.