"النور" بالبحر الأحمر يناقش تفعيل حملة "مصر أقوي من الإرهاب"    دمياط تنتفض ضد حكم العسكر في "الانقلاب هو الإرهاب.. هنكسركم"    مصادر: الرئيس يُصدِر قوانين الانتخابات رسميًا منتصف الأسبوع المقبل    وزي الري الأسبق: فريق مفاوضات سد النهضة «مغلول الأيدي» ويفاوض فريق أثيوبي مراوغ    البورصة تخسر2.2 مليار جنيه في أسبوع الإرهاب..و3.4 مليار جنيه قيمة التداول..و101 مليون جنيه مشتريات أجنبية    قبل طرحها بالبنوك.. "اليوم السابع" ينشر خرائط وأماكن 5 آلاف قطعة أرض فى 10 مدن جديدة.. 494 قطعة بالحى 32 فى العاشر من رمضان.. 622 قطعة بالحى السكنى السادس بمدينة بدر.. و200 قطعة ب"السادات"    استقرار الذهب محليا بعد ارتفاع الدولار    %93 نسبة تنفيذ أعمال التكريك بمشروع قناة السويس الجديدة    محلب يتفقد سير العمل بقسم مصر القديمة    الأمم المتحدة تدعو إسرائيل والفلسطينيين إلى التحقيق في جرائم حرب في غزة    مقتل العشرات في غارات ومعارك باليمن    البنتاجون: مقتل طارق الحرزي "أمير الانتحاريين" في غارة بطائرة من دون طيار    «دير شبيجل»: الاستخبارات الأمريكية ربما تنصتت على المجلة في 2011    الجيش الإسرائيلى يجرى عمليات تمشيط على الحدود المصرية عقب سقوط قذيفة    بعثة الزمالك تطير لجنوب إفريقيا مساء الثلاثاء المقبل    الأهلي يفتقد حسام غالي بموقعة المصري    مدرب باراجواي يتوقع فوزا سهلا للأرجنتين على تشيلي في نهائي كوبا أمريكا    «فراعنة السلة» يسحق تونس في مونديال الشباب باليونان    الأجهزة الأمنية تحبط محاولة تهريب مواد مخدرة عبر مطار الأقصر الدولى    الآلاف يشيعون جثمان شهيد سيناء بمسقط رأسه في دمياط    إصابة مجندين برصاص مجهولين هاجموا "كمين أمني" بالمنيا    الحماية المدنية تسيطر على حريق مصنع القطن الطبى فى المحلة    القبض على عاطلين بحوزتهما أسلحة نارية وطلقات فى نصر النوبة بأسوان    ضبط أسلحة نارية بحوزة عاطلين بأسوان    غادة عبد الرازق ونيللى كريم ونجلاء بدر يضحين بجمالهن من أجل المصداقية    بالفيديو.. الراقصة اليسار تظهر في تريلر «شد أجزاء»    شيخ الأزهر: الشيعة الإمامية أنكروا مسألة سب الصحابة    حلويات رمضان.. كيكة النسكافيه الباردة    تونس تعتذر لرجل وتوظفه بسبب هجوم سوسة    بالصور| رامز جلال في حفل إفطار الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي    بالفيديو.. خالد الصاوي يثير شكوك حسن حسني في "الصعلوك"    دوريات أمنية تجوب شوارع السويس لمنع أى تجمعات للجماعة الإرهابية    صور وفيديو.. 5 تظاهرات بالإسكندرية تنديدا بجرائم ميليشيات العسكر    برلين تصر على رفض إعفاء اليونان من ديون جديدة    "بلاتر": واثق من دخولي الجنة    اعتماد نتيجة مادة الاقتصاد والإحصاء للثانوية العامة بنسبة نجاح 94,4 %    عميد «تمريض القاهرة»: إجراء 4 اختبارات لامتحان القدرات    حريق هائل بمصنع قطن طبى    صحيفة أمريكية:هيلتون كانت تعلم بمقلب رامز جلال    بالفيديو.. الشيخ "ميزو": نوال السعداوى فقيهة فى الدين    ننشر أسعار الأسمنت بالأسواق.. اليوم    المفتي: استهداف رجال الجيش والشرطة والمدنيين إفساد في الأرض    غضب أسواني بسبب تراجع الحكومة عن مقررات المواليد الجدد    10 طرق للتخلص من الوزن الزائد في رمضان    تنسيقية "أحزاب الدقهلية": الخدمات الصحية في المحافظة "متدنية"    محامي محمد صلاح: عقد فيورنتينا لاغي ولا يحق لهم الشكوى    فطار رمضان.. دجاج بصوص الفلفل مع اللازنيا    لليوم الثاني.. مواطنون بالسويس يتبرعون بدمائهم للجنود المصابين في سيناء    إلغاء المؤتمر الصحفي    "المستقبل": قانون الإرهاب الجديد سيكون رادعا للجماعات المتطرفة    محمد رياض ينتهى من تصوير "لعبة إبليس" 25 رمضان    وزير البيئة: إفريقيا الأكثر تأثرًا بالتغيرات المناخية    بالفيديو.. عمرو مصطفى يُهدي أغنية للجيش    المنتخب الأوليمبي يحدد 25 يوليو موعدًا للمعسكر استعدادًا لمباراة أوغندا    حسابات رمضانية    طائرات التحالف العربى تقصف مواقع للحوثيين فى صنعاء    الرحمة.. اللهُ أرحمُ بعباده من هذه بولدها    الأزهر : القضاء على الإرهاب واجب دينى ووطنى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الترقيات أشعلت نيران الغضب..في ماسبيرو
نشر في المساء يوم 15 - 01 - 2012

أشعلت حركة الترقيات الأخيرة التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام في مبني ماسبيرو نيران الغضب بين أغلب العاملين بالتليفزيون.. وصبوا غضبهم لعدم تقديم أي شخصية حقيقية لهذه المناصب بعد نجاح ثورة 25 يناير والتي لم تصل حتي الآن للتليفزيون رغم مرور عام علي هذه الثورة.
* عبير كمال كبير معدي برامج بالقناة الثانية : كلنا معترضون علي هذه التغييرات التي أعلنها أحمد أنيس وزير الاعلام ولم ينظر إلي أي طلب من مطالبنا.. رغم أنه حينما تولي وزيرا للإعلام أكد بتطهير الاعلام وإحضار القيادات الشابة.
أضافت : هذه التغييرات جاءت لتنتقم من ثورة 25 يناير في ماسبيرو بل جاءت للتدمير.. وأنا أقول لوزير الاعلام أنا أسفة ومعي زملائي الذين ساندناه لحظة توليه وزيراً للاعلام في وقت كان العاملون يرفضونه بسبب سياساته السابقة خلال الأعوام التي عمل فيها مع أنس الفقي وغيره وقلنا بأنه سوف يبدأ صفحة جديدة في المبني لكنه جاء مخيباً للآمال بل جاء لينتقم من ثوار ماسبيرو أشد انتقام.
* عبده عباس بالبرامج الرياضية : التغييرات التي أعلنها وزير الإعلام أري أنها "سمك لبن تمر هندي" لأن البيئة التي يتم ترقية العاملين بالتليفزيون بيئة فاسدة مثلاً واحد في القناة الثانية كيف يكون نائباً في القناة الأولي فالوزير يختار أناسا للترقيات لايصلحون ولايحملون رؤية اعلامية لان الذي يصلح تم ابعاده وتهميشه كما تمت ترقية قيادات لاتعرف مكان القناة التي ستديرها.
* علي غيث : العاملون في ماسبيرو علي درجة من الاستنفار لاقالة أحمد أنيس وزير الاعلام.. لأنه لم يلب طلباتنا ورغباتنا وقد توسمنا فيه خيراً وهذه التغييرات والترقيات سيئة جدا ولم تلبي قطاع التليفزيون أضاف : أوجه نداء إلي د.كمال الجنزوري ونناشده التدخل قبل أن يضيع الوقت فالعاملون في ماسبيرو علي صفيح ساخن وسنعقد مؤتمرا صحفياً ضد الوزير لاعتراضنا علي قراراته بشكل عام التي جاءت خاطئة!
* طارق صلاح الدين كبير مخرجين بالقناة الأولي : كالعادة تأتي التغييرات في ماسبيرو ومخيبة للآمال ويمضي الوزير أحمد أنيس قدماً علي طريق أسامة هيكل في تحدي رغبات العاملين ويكرر نفس أخطاء أنس الفقي الذي اختار قيادات أشعلت الغضب في ماسبيرو باختياره عزة مصطفي رئيسة للقناة الأولي سابقا وشافكي المنيري رئيسة للقناة الثانية سابقا ودفعنا ثمن هذه التغييرات سنوات من عدم علم هذه القيادات بأصول الادارة واليوم يختار أحمد أنيس علي سيد الأهل نائبا لرئيس القناة الأولي وهو كبير مخرجين أحدث بكثير من معظم كبار المخرجين بالقناة الأولي كما أنه لم يشغل منصب مدير عام وهو الشرط الأساسي لتولي منصب نائب رئيس قناة بدرجة وكيل وزارة فكيف يحصل علي درجة وكيل وزارة وهو لم يحصل علي درجة مدير عام ولم يمارس الادارة أم سيتم اختراع ادارة وهمية له وغالباً ستكون إدارة المتابعة لتصحيح وضعه الوظيفي كما حدث من قبل.
أضاف طارق صلاح : الحقيقة أنه طالما سيظل السيد سامي سعيد يضع التغييرات والقيادات في ماسبيرو وهو الذي يقوم بذلك منذ عهد أنس الفقي ومعه ثروت مكي رئيس الاتحاد والذي كان يقدم في كل عام لقطاع الأخبار انجازات مبارك علي مدي 30 عاماً طالما سيظل هذان الاثنان يتحكمان في التغييرات سنظل نعاني الي الأبد كلما حدثت حركة تغييرات في القناة الأولي بصفة خاصة وفي التليفزيوين بصفة عامة وسوف أقوم برفع قضية جديدة علي اتحاد الاذاعة والتليفزيون للطعن في تعيين نائب رئيس القناة الأولي مثلما فعلت من قبل وسوف أضمها الي القضيتين السابقتين اللتين رفعتهما علي تعيين مجدي لاشين نائبا للقناة الأولي ثم رئيسا للقناة الأولي والتي ينتظرهما القضاء الإداري حالياً.
* نجاة العسيلي مدير عام برامج الاطفال كإشراف : كان المفروض من وزير الاعلام أنصافي وتثبيتي علي الأقل مدير عام.. فهو لم ينظر الي الأقدميات والقرارات بها ظلم شديد وأقول له ياوزير الاعلام اعدل في قراراتك بعد ثورة 25 يناير.
أضافت : حرام ظلمي لأكثر من 29 عاما في خدمة التليفزيون وقد حاولت مقابلته أكثر من مرة ولم يعطني أحد أي موعد حتي الأن وأنا أوجه له رسالة من خلال جريدة "المساء" بعد أن سدت الطرق أمامي لمقابلته ورغم ذلك فقد كتبت له عدة مذكرات ولم يسأل فيَّ ولم ينظر الي المظلومين في المبني والذين أعطوا له خبرة سنين طويلة.
* المخرج أحمد أبواليزيد : نفس الفكر القديم جاء وزير الاعلام الحالي ليمشي عليه ولا توجد أشياء تم تغييرها ونفس الكلام الذي كنا نسمعه قبل الثورة مازلنا نسمعه بعدها.. كما أن حركة مديري العموم لم ينظر فيها للكفاءة والأقدمية فالوزير لم يقم بتغيير حقيقي ولاتوجد مكتسبات للثورة التي قامت في مبني التليفزيون حتي الآن.
* أحد العاملين رفض ذكر اسمه خوفا من بطش الوزير : حتي الآن العقول الموجودة في ماسبيرو مازالت تحكم قبل 25 يناير ونفس الأخطاء السابقة وقع فيها أحمد أنيس والتي عملها أيام التطوير في عام 2009 والتي أدت في النهاية الي النزول بالشارع وحينما اعترضنا آنذاك قال بأنه "مابيتهددش".
أضاف : مازال الوزير يعيش ما قبل 25 يناير فهناك اسماء تم ترقيتها عليها تحفظات كبيرة مثل علي سيد الأهل فهو لايصلح نائب رئيس قناة قانونياً وأنا أتساءل أين المبررات التي جعلته يختار هذه الأسماء ولماذا الاختيار في اصراره علي الأسوأ وسوف نطلب مقابلة د.كمال الجنزوري رئيس الوزراء كما سنقوم بوقفات احتجاجية اعتراضاً علي هذه القرارات الظالمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.