أشرف حاتم: بدء تسجيل رغبات المرحلة الأولى من التنسيق فجر الأربعاء    الحكومة و"النواب" يتوافقان على تثبيت العمالة المؤقتة    اتهمات متبادلة بين «عبدالعال» و«السادات» بسبب لجنة حقوق الإنسان    "فولفو" تستهدف زيادة المبيعات ل800 ألف سيارة ب2020    كيف تفاقمت الأزمة الاقتصادية؟    البورصات الخليجية تغلق على تباين خلال تعاملات اليوم    وزيرة التعاون الدولي: نعمل كفريق واحد "الحكومة والقطاع الخاص" من أجل تحقيق نمو مستدام وشامل على المدى الطويل..وقادرون على اجتياز التحديات    عاجل.. تسجيل مصور على هاتف منفذ تفجير أنسباخ الألمانية يكشف انه "داعشي"    أوغلو: الإعفاءات ستطال بعض السفراء عقب محاولة الانقلاب الفاشلة    "الجروان": نتطلع لتفعيل رؤية استراتيجية موحدة لمواجهة المخططات المغرضة    الرئيس الصينى شى جين بينج: مصالحنا مع أمريكا تفوق أى خلافات    انتخابات أمريكا: ترامب يتجاوز كلينتون في استطلاعات الرأي    أرقام وإحصائيات الإسماعيلي في كأس مصر قبل مواجهة الزمالك    غدا الفرصة الأخيرة لإنقاذ إيهاب عبدالرحمن من الإيقاف    أوباميانج يفضل اللعب لريال مدريد حال رحيله عن دورتموند    الجبلاية تفتح باب تقديم الطعون الانتخابية لمدة 48 ساعة    73% نسبة نجاح الثانوية العامة بالوادي الجديد    استشهاد مجند وإصابة 9 آخرين في انفجار عبوة ناسفة    شاهد.. مصاب في"مذبحة كرداسة" يطالب بتمكينه من الادعاء المدني    محافظ بنى سويف يكرم أوائل الثانوية ويعد بحل مشكلات قراهم    يقتل والد زوجته بالتروسيكل    راندا البحيري: العمل مع محمد رجب متعة كبيرة    "ميجا ستورز": ألبوم الهضبة يتصدر المبيعات    طارق الشناوي: فيلم "اشتباك" مميز ومختلف والرهان على مزاج الجمهور صعب    إثيوبيا والدواء المصري.. ناقوس خطر تجاه صناعة كبرى    وزير الاتصالات أمام «النواب»: خدمات الجيل الخامس تدخل مصر في 2020    خالد أبوبكر: حاسبوا الحكومة عن "الدولار"    بالصور.. وزير الرياضة يتفقد مشروع المركز الأوليمبي ببورسعيد    الرئيس اليمني من القمة العربية: «التحالف بقيادة السعودية بارقة الأمل لشعبنا»    «المالية»: إصدار أذون وسندات خزانة ب121 مليار جنيه في أغسطس    الدولار يزحف نحو 13 جنيهًا    برنامج إلكترونى يقلل من الأصابة بمرض الخرف    تحرير 502 مخالفة مرورية وتحصيل 19 ألف جنيه غرامات فورية بمطروح    29 أغسطس محاكمة المتهمين بأحداث "ملهى العجوزة"    بالصور.. وقفة احتجاجية لخريجى الثانوية بالبحر الأحمر    أحمد الطيب: نوجه طلابنا بالالتزام بوسطية المنهج الأزهري    اتحاد الكرة يكرم منتخب 97 بعد التأهل لأمم أفريقيا    «ذكرى تامين قناة السويس» بالمركز القومى الاربعاء المقبل    مقتل 27 وإصابة 25 في غارات على حلب ودمشق    الحماية المدنية تؤمن ناقلة بوتاجاز بعد تعطلها بإدفو    الجيش الليبي يصد هجومًا على مدينة بني غازي    محمد رمضان يرد عما أثير حول انتقاد أحمد حلمي له    بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.. ألمانيا تدفع الثمن    العبد: لجنة لتقصي الحقائق ستذهب إلى المنيا خلال أيام    مصدر بالزمالك: رفضنا العكايشي من أجل مهاجم قوي    غضب قبطي من مجلس النواب.. وعماد جاد: الدولة تريد إذلال المسيحيين    خالد النبوى يهنىء أبطال "إشتباك" في العرض الخاص ب 6 أكتوبر    دراسة: قلة النوم تدفع الأطفال نحو الاكتئاب    "التوحد" أسرع أمراض الاضطرابات انتشارا في العالم    بسبب «البصمة».. إحالة 200 طبيب وممرض و23 إداريا للتحقيق في القليوبية    35 فنانًا تشكيليًا في معرض ذكرى تأميم قناة السويس    «كوكاكولا» يتعاقد مع حارس السويس ومدافع فاركو    الميزان عادل و العقرب غدار.. 5 أبراج لهم من اسمهم نصيب    مجمع البحوث الإسلامية يوضح كيفية الزكاة عن الراتب الحكومى    تفسير قولة تعالى: إِذْ جَاء رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ    الإسلام وأصحاب الاحتياجات الخاصة    تفسير قوله تعالى " كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم "    مفتى الجمهورية يدين العملية الإرهابية فى كابول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.