"الأهلي الكويتى" ينتظر موافقة "المركزي المصرى" للإستحواذ على "بيريوس"    جيروزاليم بوست: "حماس" منقسمة حول التعاون مع "داعش"    التشكيل الأقرب للزمالك أمام الإسماعيلى    الكأس الذهبية.. محاولة أمريكية لمعادلة الرقم القياسي لمنافسه المكسيكي    وقوع 83 هاربا من السجون وتنفيذ 11113 حكما قضائيا    دفاع المتهمين بخلية الظواهري يطالب بالبراءة لموكليه    بسبب زوجته.. تاجر يحرق منزله ويقفز من الدور ال3    ضبط 3 أشخاص بحوزتهم أسلحة ومخدرات ببنى سويف    طقس الغد مائل للحرارة على الوجه البحرى والقاهرة    الاستعانة ب"عامل محارة ونجار مسلح" لإصلاح وجه نفرتيتي    «المحلى» ثاني أشهر مساجد رشيد التاريخية.. أهملته الآثار وأغرقته مياه الصرف    مجالس الصالحين    «الصحة»: اعتماد 2630 وحدة لطب الأسرة في المحافظات خلال 5 سنوات ماضية    دراسة : هرمون التوتر يعزز استرجاع الذاكرة    مرصد الإفتاء: "داعش" يقدم المرأة كجوائز في مسابقات رمضان لاستمرار جذب المقاتلين وضمان ولائهم    تحقيقات سودانية لتحديد المسؤولين عن تجنيد طلاب ل«داعش»    فتح باب تقنين وضع اليد على أراضى الدولة عقب عيد الفطر المبارك لتمليك 700 ألف فدان    ضم سيارات الصرف بأحياء الإسكندرية إلى الشركة الرئيسية للعمل 24 ساعة    "درة": شعرت بالرعب قبل عرض "بعد البداية".. ووجود طارق لطفي حمسني أكثر    عمرو سمير عاطف : عملى بالفضائيات كمعد برامج أفادنى فى كتابة "لعبة إبليس"    "جوراسيك وورلد" في صدارة السينما الأمريكية للأسبوع الرابع    ترقب فى سوق الصرف لعطاء البنك المركزي غدا    شيخ الأزهر: اجتماع «السقيفة» نموذج لديمقراطية الإسلام    نيويورك تايمز: قادة أوروبا مسئولون عن دفع المواجهة مع أثينا إلى ذروتها    قتلى وجرحى جراء قصف عراقي بطريق الخطأ في بغداد    إفطار اليوم من منيو "الوطن".. ملوخية بالجمبري وشوربة جمبري بالكريمة    الإعلان عن ثاني حالة إصابة بفيروس "كورونا" في الفلبين    دراسة : الاكتئاب يعمل على انكماش المخ    ابتكارات مصرية للتحكم عن بعد في قناة السويس وإدارة المدن    شيخ الأزهر يلتقى المفكرين والسياسيين لوضع ضوابط تجديد الخطاب الديني    شهاب وجيه: "المصريين الأحرار" في تواصل مستمر مع جموع الشعب    الداخلية:ضبط 53 كادرا إخوانيا متورطين فى حوادث عنف    ضبط محل منظفات صناعية مجهولة المصدر بالمنوفية    تخفيض رسوم القدرات 50 بالمئة لأبناء العاملين بجامعة المنيا في 6 كليات    وزير العدالة الانتقالية يناقش قانون الإرهاب مع المجلس الأعلى للقضاء    بدء اجتماع "القومى لحقوق الإنسان" لمناقشة قانون مكافحة الإرهاب    مقتل نحو 50 شخصا في تفجيرين انتحاريين في نيجيريا    المتحدث العسكري : خضنا حربًا شعواء ونشكر الإعلام المصري لمساندة القوات المسلحة    كوريا الجنوبية تعد لخطة طارئة حال خروج اليونان من منطقة اليورو    مصادر: لجنة الكرة بالأهلي رفضت التعاقد مع "كهربا"    الأوقاف تحذر من استخدام أموال الزكاة ضد مصلحة الوطن    «أبو حبيب» يجتمع بأئمة مساجد الاعتكاف في بورسعيد    إلغاء المؤتمر الصحفى لمباراة الأهلى والمصرى    الابراشي: "الرئاسة طلبت مني عدم الزج بأسم الرئيس في أزمة الميرغني"    فيديو.. "الرئاسة" ترد على أزمة "الميرغني"    وزير السكان من بنى سويف: أمية الاناث بالمحافظة 43 %    طوارئ بتموين الأقصر إستعداداً لعيد الفطر المبارك    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل فلسطينيين اجتازا السياج الأمني مع قطاع غزة    عمق التغييرات في اليمن..    «عرفت مقلب هبوط اضطراري وأنا على الطيارة»    عودة الحركة إلى طبيعتها بالخط الثاني لمترو الأنفاق بعد توقف دام 10 دقائق    تعرف على ضيفى رامز جلال في "رامز واكل الجو"    الأحد.. حفل سحور ل «شباب محامين شمال القاهرة»    الاهلي ينهي صفقة جمعة خلال ساعات    تجدد القصف الجوي والبري المصري على رفح والشيخ زويد    اليوم.. الزمالك يسعي للحفاظ علي صدارة الدوري امام الاسماعيلي    محمد رياض: وافقت على "لعبة إبليس" لما عرفت أن يوسف الشريف بطل المسلسل    الصيام والتقوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.