معارضو حملة «رافضينك»: لا تحالف معكم    من "آل غفران" ل"شمل الهواجر"..قطر تسقط جنسية مواطنيها دون محاكمة أو أسباب قانونية‎    ارتفاع ضحايا الهجمات الانتحارية على مسجدين في أفغانستان إلى 72 شخصا    وكيل الأزهر: شهداء الواحات التحقوا بقائمة الشرف    انخفاض طفيف في درجات الحرارة غدا    أغنية "بالحلال".. جمعت سمية الخشاب وأحمد سعد في عمل فني وتراقصا عليها في زفافهم (فيديو)    أمينة خليل بإطلالة جذابة في حفل توزيع جوائز السينما العربية (صور)    "إريكسون" و"فولفو" يقودان بورصة أوروبا للصعود فى جلسة اليوم    الرئيس عبد الفتاح السيسى يشهد الإحتفال بالعيد الخمسين للقوات البحرية    خطة طارق شوقي ل«غسيل سمعة» أباطرة المدارس الخاصة.. دفع المصروفات في «البنوك» وأسعار «الأتوبيسات» حق الوزارة.. الهروب من مأزق توفير أماكن للطلاب بسيناريو «عدم الإعلان عن أسماء المدارس الخاصة»    الجيش العراقي يعلن السيطرة على 44 بئرا نفطيا في نينوي    ماكرون: لندن لازالت بعيدة عن التزامتها المالية تجاه الاتحاد الأوروبي    موسكو: لا بديل عن الاتفاق النووي الإيراني    كوريا الشمالية: سنواصل التجارب النووية    رونالدو – ميسي- نيمار مثلث الصراع العالمي على جوائز "الفيفا"    فينجر: ويلشير سيحظي بفرصة للمشاركة مع آرسنال    جامعة الإسكندرية تدين الهجوم الإرهابي بالواحات وتنعى شهداء الوطن    تواصل أعمال التسجيل فى منتدى شباب العالم بشرم الشيخ    ننشر ملابسات إصابة 30 طالبة بالإختناق في مدرسة الكرادوة بكفر الشيخ    مصادر أمنية: قانون المرور الجديد لن ينفذ قبل عام    محافظ الأقصر يستعرض اعتمادات الخطة الاستثمارية أمام وزيرة التخطيط    «راشد» يتابع التجهيزات النهائية الخاصة باحتفالية العيد الماسي لمعركة العلمين    التواصل الاجتماعي: مشادة تلفزيونية على الهواء تثير الانتقادات على "السوشيال ميديا"    سخرية واسعة من مقترح «يونسكو مصرى»    مفتي الجمهورية يدين العملية الإرهابية في أحد مساجد كابول    الصحة العالمية: الطاعون يقتل 94 شخصا في مدغشقر    «الزراعة»: مصر ستشهد موسم شتاء خالي من الحمى القلاعية وإنفلونزا الطيور    طريقة تحضير بيتزا ستيك    وزير التنمية المحلية: 5 ملايين جنيه للقضاء على الأمية وتطوير 6 قرى بالفيوم    مى عز الدين تستعد لرمضان المقبل ب«رسايل»    المقاومة الإيرانية: خامنئي مذعورًا من إجراءات ترامب الأخيرة    تحرير 49 محضرا لأصحاب المحال المخالفين في الغربية    تعرف على معنى "إشارة اليد" ب"منتدى شباب العالم" .. صور    جابر عصفور: ليس لدى مشكلة في زواج المسلمة من غير المسلم    الاتحاد الأوروبى يتلقى اقتراحات لفرض ضرائب جديدة على شركات التكنولوجيا    وزيرة التخطيط تتفقد مشروع كشف وإحياء طريق الكباش الفرعوني بالأقصر    وزير الكهرباء: تعميم نظام العدادات الذكية خلال 5 سنوات    كردون امنى تحسبا لوقوع اشتباكات اثر مصرع مسن وإصابة نجليه بالدقهلية    غلق مداخل الجيزة مع محافظات شمال الصعيد لملاحقة عناصر اشتباكات الواحات    حمادة صدقى يطلب 25 مباراة ودية لمنتخب الشباب    مفتى الجمهورية: دار الإفتاء تستقبل 1000 سؤال يوميًا عبر موقعها    جامعة كفر الشيخ تنظم مؤتمرها الدولي للتربية النوعية ب"شرم".. الثلاثاء    بعد تحرير الرقة .. الجربا يدعو إلى عقد لقاء وطني لتحديد شكل إدارة المنطقة    ضبط عاطلين بحوزتهما 11 كيلو بانجو وسلاح ناري بشربين    بالفيديو.. طائرة سعودية تهبط في بغداد بعد انقطاع 27 عامًا    بالأسماء .. 4 ضحايا لقانون الرياضة الجديد في مجلس الجبلاية    اتحاد جدة يعلن إجمالي ديون النادي    "أوسيم" تتظاهر ضد القمع والإفقار في جمعة "رافضينك"    ميناء دمياط يستقبل 9 سفن حاويات وبضائع عامة    الآثار الاقتصادية والصناعية للإيمان .. فى خطبة الجمعة بمساجد الإسكندرية    «جمعة»: العلاقة بين الدين والدولة الحديثة ليست عدائية    الأهلي يرتدي زيه الأساسي في بطولة إفريقيا لكرة اليد    محمد فاروق حكمًا لمباراة الزمالك وسموحة    200 جنيه انخفاضًا في أسعار "الجيوشي للصلب"    دراسات جديدة : التلوث يقتل 50 ألف شخص سنويا فى المملكة المتحدة    بحوث الدعوة بالأوقاف: الإيمان ليس وظيفة يحترفها الإنسان وله «نوعان»    وزير الصحة: نسعى لتقديم الخدمة الطبية بشمال سيناء على أكمل وجه    محدّث مباشر – انتخابات الأهلي.. الخطيب يتقدم بأوراق ترشحه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.