بالصور.. أسقف المنيا يلتقي وفد من الإعلاميين والفنانين    محافظ أسوان يحتوي غضب العمالة المؤقتة بقرارات سريعة    بلاغ ضد مدير أمن الدقهلية يتهمه بالاشتراك فى اقتحام «المحامين»    إيرباص: حادث الطائرة المصرية يعزز الدعوة لصناديق سوداء تُقذف أثناء الحوادث    هاشتاج "شيكابالا راجع" يتصدر تويتر    صورة جديدة لراندا البحيري ورنا سماحة في كواليس "أزمة نسب"    أغرب صيحة طبية.. كبسولة معبأة بالبكتيريا لعلاج الإمساك    بوتفليقة يعزل رئيس البنك المركزي الجزائري    «مصر للطيران» تلغي رحلتها إلى بانكوك بعد تأخر إقلاعها لتفتيشها إثر بلاغ كاذب    بالصور : لقاء مدير أمن دمياط بعدد من قيادات وضباط المديرية لتأمين امتحانات الثانوية العامة    بالفيديو| أمنة نصير: الختان جريمة.. ولم يثبت أن الرسول أجراه لبناته    الصور الأولى لشهيد الدقهلية فى هجمات سيناء الإرهابية    أسعار تحويل العملات العربية مقابل الجنيه اليوم 1 - 6 - 2016    «الإبراشي» يخالف قرار غرفة صناعة الإعلام.. ويؤكد: لم نخطئ حتى نعاقب    هاني كمال محافظًا للأقصر في "يونس ولد فضة"    صور| تأبين الراحل عاطف سالم بحضور محافظ السويس    بالفيديو .. صحفي تركي :أردوغان حرامي ويسعي لتقنين الفساد    الجمعة.. حفل ختام الموسم الثاني لمشروع نوافذ السينمائي برئاسة ليلى علوي    بالصور.. ذوو الاعاقة يستعرضون قضاياهم في الاعمال المسرحية بمسابقة الحلم المصري    يوسف يستعين ب3 مدربين مصريين في الشرطة العراقي    فتح ميناء رفح البري بشكل استثنائي لإدخال جثة فلسطيني توفي في القاهرة    غدًا.. وزير الأوقاف ومفتي الجمهورية يلتقيان عددًا من العلماء في كازاخستان    باسم يوسف يعود ببرنامج جديد للسخرية من سلبيات المجتمع    بالصور - الفراعنة يدعمون مصر للطيران قبل السفر لتنزانيا    ولادة على رصيف محطة مترو الشهداء |صور    بالفيديو.. شكري: الرأي العام الإسرائيلي احتفى بخطاب السيسي لثقتهم فيه    طيران العراق والتحالف الدولي يقصف «داعش» في الفلوجة    الخارجية:المسئولين المصريين لم يوجهوا أى إساءة للأفارقة بنيروبي    كلينتون: أتعاون مع «ساندرز» لمنع «ترامب» من الفوز بالانتخابات    ضبط 40 من المطلوبين في شمال سيناء    موظف ينتحر بالرصاص بسبب أزمة نفسية    وزير الري: مصر أعلى دولة أفريقية في إدارة المياه وإعادة استخدامها    وزارة التموين: لم يعد هناك سلع تموينية مدعمة    محافظ كفرالشيخ يفتتح معرض "أهلا رمضان"    «الشيوخ الكازاخستاني» يشيد بتجربة مصر في التصدي للإرهاب    خالد الغندور عن إيقاف شوبير: «حسبى الله ونعم الوكيل»    حظك اليوم وتوقعات الأبراج الأربعاء 1 يونيو 2016    اكثر 6 اخبار قراءة خلال الساعة    وزير التخطيط: الفترة القادمة صعبة و"مصر مش هتقدر تكمل كده"    أمين«البحوث الإسلامية»: الارهاب لاعلاقة له بالأديان    وزير قطاع الأعمال:    شهدها رئيس مجلس الوزراء    المؤسسة العسكرية في ليبيا    الرئيس: نتطلع للتعاون مع البنك الأوروبي في تمويل المشروعات    الأهلي يحدد مواعيد مبارياته الأفريقية علي الطريقة الهولندية    أبيض وأسود    الإسماعيلي ومنتخب من الأفارقة والمحليين وديا    حريق يدمر ورشة نجارة    بحضور وزيري الطيران والثقافة    غداً أفضل    بالفيديو | علي جمعة: السماء تبكي على عالم الأزهر عند وفاته    بالفيديو.. هاشم يوضح الموقف الشرعي لمن عليه أكثر من صيام رمضان    40% ارتفاعاً فى أسعار فوانيس رمضان    ليفاندوفسكى يهدد مستقبل بنزيمة فى ريال مدريد    قناوى: المنصورة أصبحت قلعة الطب بالشرق الأوسط    غياب موظفى «الختم» يشعل معركة دامية ب«بسيون»    رعب.. بكتيريا سوبر تنهى أسطورة المضاد الحيوى    عمر هاشم: ما تفعله المؤسسات الحكومية في رمضان "كسل"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.