الداخلية: الحركة راعت الاستقرار الوظيفي والبعد الإنساني للضباط    16 احتجاجا عماليا في يونيو..«عشري»: إجراءات صارمة ضد أصحاب الأعمال المخالفين    بدء التصويت لانتخابات الرئاسة التركية في الخارج    الاتحاد الأردني يوضح موقفه من العميد في بيان رسمي    مورينيو: لوكاكو «طفل جيد» ولم يحارب في تشيلسي    ننشر أسباب إقالة "ميدو" من تدريب الزمالك    عودة 1980 معتمرًا لميناء سفاجا البحري    مؤلف "السبع وصايا" يرد علي منتقديه    حبس أمين الشرطة الثاني المتورط في واقعة تهريب سجينين من سجن المستقبل بالإسماعيلية    حركة«تنقلات الشرطة» تشمل13 مدير أمن وخروج 518 قيادة للمعاش    إحباط محاولة تفجير «برجي كهرباء» بالشرقية بواسطة 3 «أسطوانات بوتاجاز»    إجلاء المصريين الفارين من ليبيا    دمشق.. اشتباكات وقصف على حي جوبر    "المحمدي" أساسيا في مواجهة " ترينسين السلوفاكي" بالدوري الأوروبي    داليا مصطفى تكشف الأسباب الحقيقية لانسحابها من "سرايا عابدين"    تسريب فيلم أحمد حلمي "صنع في مصر"    القضاء الإسباني يستدعي والد نيمار لاستجوابه في قضية التهرب الضريبي لبرشلونة    عودة البنوك للعمل وسط اقبال متوسط من جانب العملاء    وزير الزراعة: مخالفات الأرز «سفه» وتشريعات جديدة لتغليظ العقوبات    الأرصاد: طقس الجمعة معتدل الحرارة على السواحل الشمالية حار على الوجه البحرى    بالتفاصيل 200 حالة بينهم أجنبيتان حصيلة التحرش الجنسي بالعيد    طوارئ بالمطار لمواجهة فيروس "أبيولا"    صدور الدجاج المخللة على الطريقة المغربية    مصريون يقاتلون مع الارهابيين فى ليبيا    جيش الاحتلال يغير على 110 أهداف في غزة خلال ال24 ساعة الماضية    إصابة شخص في مشاجرة بطوخ بالقليوبية    بالصورة.. وفاة صحفي خلال قصف مكثف لحى الشجاعية شرق"غزة"    مليار جنيه نصيب "العاشر من رمضان" من موازنة العام المالى    الفوائد الصحية لصيام 6 ايام من شوال    اليوم.. مؤتمرا صحفيا ل"المحامين العرب والفلسطينيين" حول الوضع في غزة    مخيون : اجتماع المجلس الرئاسي للنور لمناقشة برنامج الحزب وتقارير المجمعات الانتخابية    غزال: مواجهة سندرلاند اختبار حقيقى ل"ماديرا" قبل الموسم الجديد    اسعار الذهب اليوم    النواب الأمريكي يوافق على ملاحقة أوباما قضائيا    وزير الأوقاف: إنكار عذاب القبر لا يخدم سوى قوى التطرف والإرهاب    بالصور..لافتات تسخر من الجيش فى مسيرات «الإخوان» بالدقهلية    مظهر شاهين يطالب بتغيير اسم حديقة الأزهر    مورينيو : لوكاكاو ليست لديه العقلية التى تؤهله للاستمرار فى تشيلسى    ضبط سائق بحوزته 18 كرتونة خمور بالقليوبية    وفاة جروندونا رئيس الاتحاد الارجنتيني ..وحزن لرحيله    البورصة تعود اليوم دون قيود «25 يناير».. وأرباح «رمضان» 24 مليار جنيه    مخرج "ابن حلال": تناولنا كافة أشكال الفساد فى المجتمع    أطفال الشوارع: بنسمع عن العيد وعمرنا ما شوفناه    وزير التموين يطالب المواطنين بعدم ترك بطاقاتهم التموينية عند البقالين    نايل سيتى تعقد عموميتها 12 أغسطس لمناقشة زيادة راسمالها    تعاون نيجيري إسرائيلي في مجال التعليم    إصابة 16 شخصا بينهم ضابط شرطة و5 مجندين في حادث مرورى بالمنيا    بالفيديو .. سجن أغبي سائق في "أسبانيا" 6 أشهر    رئيس بوليفيا يعلن إسرائيل "دولة إرهابية"    "البيئة" و"القاهرة" يستكملان تطوير الخريطة الصحية لمستشفيات المحافظة    نقيب الصيادلة ل"اليوم السابع": مشروع هيئة الدواء المصرية يُحد من انتشار الأدوية المهربة والمغشوشة.. ويؤكد: عدم إنشائها يهدد الأمن القومى.. عبد الجواد: القانون يضع نظما جديدة للتسعير والتسجيل والرقابة    باحثون يحذرون من انتشار الملاريا المقاومة للأدوية إلى مناطق جديدة    فنانون ووزراء وسفراء يحتفلون بعيد العرش المغربى    فتوي «إبراهيم عيسى» تشعل الخلاف بين رجال الدين.. الشعراوى: لايوجد عذاب بالقبر.. وزير الأوقاف يرد: إنكاره يخدم التطرف والإرهاب.. ووجدى غنيم: «ربنا يملأ قبر من ينكره بالثعابين والعقارب»    فتنة "الثعبان الأقرع" بين الأزهر وعيسى.. الإمام الأكبر يكلف المكتب الفنى بجمع تسجيلات "مدرسة المشاغبين".. و"المشيخة" تتلقى شكاوى تتهم مقدم البرنامج بازدراء الإسلام.. و"البحوث الإسلامية": لن نسكت    مجزأة بن ثور السدوسى.. «قاتل المائة»    الملكة المؤمنة «آسيا بنت مزاحم»    خاتم الأنبياء محمد «صلى الله عليه وسلم 4»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.