«التموين»: سلع مخفضة بالمجمعات الاستهلاكية بمناسبة شم النسيم    «الوجه البحرى».. اختلفت المحاصيل وأزمة «الكيماوى» واحدة    سائقو «النقل»: سياراتنا تتعرض للسرقة و«الأكمنة» «همّها» تحصيل «الكارتة»    البابا تواضروس يستقبل المهنئيين في المقر البابوي بالكاتدرائية    "حماس" تطالب بدعم "المرابطين" في "الأقصى" للتصدي لاقتحامه المتكرر    نيويورك تايمز: أوباما يركز على عزل روسيا عن العالم    انتشال 10 جثث من العبارة الغارقة بكوريا الجنوبية    نائب رئيس وزراء تركيا: جول سيدعم أردوغان حال ترشحه للرئاسة    المكسيك: مقتل 8 في تحطم طائرة بشمال البلاد    دراسة: التلفزيون داخل غرفة النوم مضر لصحة الأطفال    مصرع 4 أشخاص وإصابة 35 أخرين في انقلاب أوتوبيس علي طريق الزعفرانة    القبض على ممرضة تتاجر فى الأقراص المخدرة بالمنوفية    اليوم.. المحكمة تستمع إلى الشهود ومرافعة الدفاع فى محاكمة 23 متهما في "أحداث كرداسة"    شعبة المخابز : المنظومة الجديدة عشوائية وتحتاج لضوابط للتنفيذ    فولكس فاجن تعتزم رفع طاقتها الإنتاجية فى الصين    حرق منازل وسيارات فى احتجاجات بالبرزايل على مقتل شابين على يد الشرطة    القبس الكويتية: قطر ستتخذ إجراءات ضد الإخوان تنفيذا لاتفاق الرياض    مقتل ضابط ومجند برصاص مسلحين في كمين بطريق القاهرة السويس    تعطل حركة قطارات الصعيد نصف ساعة بسبب سقوط نخلتين على القضبان    تفكيك عبوة ناسفة متطورة قبل انفجارها    ضباط وأفراد أمن يقيمون عزاءً في موقع استشهاد الرائد محمد جمال    البابا تواضروس: الإنسان يبحث عن الحريات والحرية الحقيقية من التوبة    أحمد صقر ينتهى من "كيد الحموات" خلال أيام    أمينة: حظى سيئ فى التليفزيون وأنتظر أولى بطولاتى السينمائية    استشارى نفسى: "حب لغيرك ما تحب لنفسك" من أجل حياة نفسية أفضل    عميدة "طب الأزهر": الامتحانات تبدأ 10 مايو وتنتهى فى 28 يونيو    لجنة الشباب بحملة المشير السيسى تشكره لمنحهم ثقته    الدولار يسجل 702 قرش.. و"الإسترلينى" ب11.8 جنيه    بتروجت يجهز "فادى ودبش" للزمالك    هال "المحمدى" فى بروفة آرسنال استعدادًا لنهائى الكأس    "مطاحن شمال القاهرة" تستهدف زيادة إنتاج المكرونة فى 2015    بالصور.. راعى كنيسة العذراء مريم بالخارجة بالوادى الجديد يترأس صلاة القداس الإلهى    الجمعة.. "مركزية التحالف الشعبى" تحدد موقف الحزب بدعم مرشح رئاسى    نبيل العربى يهنئ بوتفليقة لإعادة انتخابه رئيسا للجزائر    50 قتيلا حصيلة العمليات العسكرية بسوريا أمس بينهم 9 أطفال وسيدتان    حكم من نذر صلاة النوافل في السفر والحضر، وماذا يلزمه عند العجز؟    مدير سينما السلام:الإقبال لم يكن كبيرا على "حلاوة روح" قبل منعه    محافظ الغربية يقدم التهاني للأخوة الأقباط    الببلاوي: لو اكتفى السيسي بما فعله في ثورة 30 يونيو لتحولت إلى "نكسة"    وكيل الأوقاف من كنيسة مار جرجس بكفر الشيخ: جئنا مشاركين لا مهنئين    بالفيديو.. زوجة «البتاجي» تكشف تفاصيل حبس زوجها سنة في «إهانة النيابة»    سموحة يعزز صدارة مجموعته بالدوري .. وإنبي يعود للانتصارات    ميدو يطلب التجديدلفتح الله    كيف تقهر الوسواس القهري بإذن الله؟    الاهلي يتفاوض مع 20 لاعبا لاختيار 5    5 صفات مشتركة بين أفضل الحميات الغذائية    ياسر يحيي: اصبحت رئيسا للمصري بالصدفة    النيابة: الإرهابيون أطلقوا 8 رصاصات على ضابط ومجند بكمين "مصر السويس" الصحراوي    اليوم.. دار الأوبرا المصرية تعلن عن عروضها عبر «بروجيكتور» خاص أمام المسرح المكشوف    فيديو: ميسي بحسرة : هل نسيتم ما قدمته لبرشلونة !    برج الحوت حظك اليوم الاحد 20 ابريل 2014 في الحب والحياة    «الصحة»: مقتل مجند وضابط برتبة نقيب برصاص مسلحين عند حاجز أمني على طريق «القاهرة السويس»    هموم مصرية    الإمارات تعلن اكتشاف 12 اصابة جديدة بفيروس كورونا    ليلة عيد الكتاب    من أجل شم نسيم آمن اتبع النصائح التالية    الناس بخير    الحرير ينافس الجينز فى أزياء الربيع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.