«الجيل»: انتخابات البرلمان تمت ب«الواسطة»    الإفتاء: يجوز إنفاق أموال الزكاة لصندوق "تحيا مصر"    كوستاريكا تسجل أول حالة مولود بصغر حجم الرأس    الملا: الصحراء الغربية من المناطق ذات الاحتمالات البترولية المرتفعة    كيري يلتقي الملك سلمان ووزراء خليجيين في محادثات حول اليمن    أسعار العملات الأجنبية اليوم.. والدولار يسجل 888 قرشا    التموين :ضخ أكثر من 1500 طن زيت طعام يوميا    اليوم.. قرعة «المجموعات ال32» بدوري أبطال أوروبا في موناكو    بن أفليك مخرجا وبطلا لفيلم "شاهد إثبات" لأجاثا كريستي    «رفاعي» عميدًا ل«تجارة العريش» و«أبوزلال» لمعهد الخربة    رسميًا.. السيسي يشارك في قمة العشرين 2016 بالصين    قوارب الحرس الثوري الإيراني تقترب من مدمرة أمريكية    توقعات بصعود مؤشرات البورصة بأخر جلسات الأسبوع و استهداف ال8300 نقطة    4 تحديات تواجه حسام البدري في ولايته الثالثة مع الأهلي    البدري سعيد بالعودة للأهلي ومؤتمر صحفي السبت لتشكيل الجهاز المعاون    هجوم مسلح على أحد المقرات الأمنية برفح يصيب ضابط ومجندين    حبس عاطلين بتهمة الإتجار في المخدرات بإمبابة    الأرصاد: طقس اليوم معتدل شمالًا والعظمى بالقاهرة 36    استئناف محاكمة «بديع» و92 آخرين في «أحداث بني سويف»    ضبط مدفع رشاش مضاد للطائرات بمنزل عامل فى أسيوط    اتحاد الجمعيات بالغربية: الدولار وراء ارتفاع سعر الحج هذا العام    الكهرباء تبدأ قطع التيار ب"الهيئات الحكومية"    أحمد السقا يدخل تصوير «هروب اضطراري» بعد عيد الأضحى    سحر رامي: حسين الإمام أهدى فيلم "زي عود الكبريت" إلى روح والده    31 فيلما تنافس على تمثيل مصر في الأوسكار    سميح النقاش: انتهاء مونتاج "حنكو في المصيدة" خلال أسبوعين    "سليمان" يقدم كشف حساب بالأرقام لمقارنة إنجازات الرئيس مرسي بإخفاقات الانقلاب    تفسير قوله تعالى " هنالك ابتلي المؤمنون وزلزلوا زلزالا شديدا "    البرلمان يحسم قضية «أحمد مرتضى» الأسبوع المقبل    لماذا يستغرق الإنسان أكثر من ثلث عمره في النوم    الشيخ رشدى يعلن بصباح الخير أولوية فريضة الحج لمن لم يحج لتخفيف الزحام    تدوينة مثيرة للجدل لوزير سابق عن "المشتاقين للسلطة"    ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم الجامعة الأمريكية بأفغانستان إلى 12 قتلى    "زلازل 6" يغادر بلاتوه التصوير ويدخل مرحلة المونتاج    الزمالك يعلن برنامج معسكره المغلق في برج العرب استعدادا للوداد المغربي    الدوري الألماني يبحث عن تكرار معجزة ليستر سيتي في الموسم المقبل    كأس إنجلترا: تشيلسي يصدم بليستر ومهمة سهلة لليفربول واليونايتد    زعيم كوريا الشمالية عن إطلاق الصاروخ الباليستي: إنه نجاح عظيم    الكنيسة توافق على قانون «بناء الكنائس»    فولكس فاجن تيجوان تتوفر بمحرك TSI بقوة 217 حصان ومحرك TDI بقوة 236 حصان    عاهل البحرين يبدأ زيارة لتركيا هي الأولى منذ 8 سنوات    التخلي عن السكر يساعد في خفض مستويات ضغط الدم والكوليسترول    دراسة: رجال الشرطة والمطافىء على رأس قائمة أكثر العاملين بدانة    مركز القاهرة للتعليم المفتوح: «لن نقبل طلاب جدد»    مستشار/ أحمد عبده ماهر يكتب : إنكم تطيعون الفقهاء    دراسة: الرياضة لا تقي المعتادين على الجلوس لفترات طويلة من الإصابة بأمراض القلب والسكر    الرئيس الأمريكي يهنئ نظيره الكولومبي باتفاق السلام مع المتمردين    رسالة إبراهيم عيسى للسيسي: هذه «شخصية مصر».. اقرأها من حين لآخر    ضبط 52 مطلوبا من المحكوم عليهم في شمال سيناء    الصيد يطالب حكومة الشاهد بأخذ الاحتياطات الكاملة لحماية تونس من الإرهاب    باحثة قانونية توضح سلبيات توقيت صدور قانون «القيمة المضافة»    المشرف على ترميم المتحف المصري: نتعرض لحملة تشويه من الإعلام    الزراعة تطرح 10 أطنان لحوم مبردة بالمحافظات اليوم    الفقي: إعلان «السيسي» الترشح لولاية ثانية دليل على احترامه للدستور    البدري يحدد موعد مرانه الأول في الأهلي    كلام صريح    30 أغسطس آخر موعد لتوفيق أوضاع مراكز الدروس ببني سويف    القبض علي سودانيين لاتهامهما بالاتجار في "العملة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.