مطالب الصحفيين: «اعتذار الرئاسة.. ونشر صورة وزير الداخلية (نيجاتيف) لحين إقالته»    «راشد»: نستهدف 10 ملايين سائح بنهاية 2017 و برامج ل«السياحة العربية» فى رمضان    «الجامعة العربية» تدين ممارسات النظام السوري ضد المدنيين العزل فى «حلب»    روسيا تسحب 30 طائرة من سوريا    القوات العراقية تدمر 3 سيارت مفخخة لداعش وتحرر 4 مناطق جنوب الفلوجة    الاتحاد الأوروبي يسعى لإلزام الدول الأعضاء باستقبال طالبي اللجوء أو دفع غرامات    قبل ساعات قليلة من انطلاقها .. مباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي بين الأرقام والإحصائيات    بالصورة.. "النني" يشكر جماهيره عقب فوزه بجائزة أفضل لاعب في آرسنال    لوكا توني يقرر الاعتزال بعد مسيرة احترافية دامت 22 عاما    مصادر أمنية: تورط عشرات الضباط مع عصابة الدكش.. وإحالة 6 منهم للتحقيق    برلماني: محاربة الفساد تبدأ من المحليات    "مدني المدينة" ينقذ 3 أشخاص تعرضوا للاختناق في حريق بشارع الضيافة    إصابة شخصين في انفجار جسم غريب جنوب العريش    إصابة 7 في حادث تصادم بقرية البيضا البلد بكفر الدوار    إصابة ضابطي في انقلاب سيارتهما بالعين السخنة    كيف تنهي الشجار مع زوجتك بسرعة؟ إليك الحل    الانتخابات الرئاسية الفرنسية في 23 إبريل و7 مايو 2017    مشاركة رونالدو مع الريال أمام مانشستر سيتي لن تحسم إلا في اللحظات الأخيرة    فيديو.. ذهول ضباط الشرطة من هتاف الصحفيين: الداخلية بلطجية    محافظ بني سويف يوجه باجراء إستطلاع رأى لتقييم مستوى الخدمات    توريد 59 ألفًا و331 طنًا من محصول القمح بقنا    محمد صلاح يوجه رسالة لجمهوره قبل ودية الأهلي وروما    ديباي ينفي عمليا الشائعات حول قرب رحيله عن مانشستر يونايتد    أبو ريدة وكوبر والحضرى يحضرون فى حفل "موسوعة حراس المرمى"    الفيوم تستعد لملتقى التبادل الطلابي على مستوى الجامعات العربية    النواب يحذرون" شريف" من تكرار سياسات "عبيد" فى بيع القطاع العام    تأجيل إعادة محاكمة بديع وآخرين بأحداث البحر الأعظم    رئيس الوزراء: سنضخ مزيدًا من الاستثمارات لتطوير المصانع    رئيس إفريقيا الوسطى يشيد بدور قافلة الأزهر وتركيزها على قيم المحبة والسلام    محافظ الشرقية يشهد إجراء قرعة علنية لتوزيع 25 وحدة سكنية    تأجيل محاكمة المتهمين في "خلية إمبابة" ل 24 مايو الجاري    نشرة أخبار المحافظات للساعة السادسة مساء.. لأول مرة مستشفى لعلاج أمراض وجراحات الكبد بالدقهلية.. 55 سفينة بحمولة 3.2 مليون طن تعبر قناة السويس.. مصرع وإصابة 14 شخصا في حادث تصادم بقنا    لجنة برلمانية بريطانية تطالب ببحث تعليق بيع السلاح للسعودية    محمد رمضان لأحمد السقا: «هي دي أخلاق الفرسان»    الجمهور جاب آخره.. أحمد سعد وريم البارودي «خطوبة رايح جاي»    بالفيديو.. فيديو نادر لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب فى ذكرى رحيله    عرض "الحلال" بأكاديمية الشرطة.. 7 مايو    «عطارد» محمد ربيع..الجحيم الذى نعيش فيه    وزير الآثار يتفقد مشروع ترميم المسجد المحلي برشيد    بالفيديو.. «عبدالمعز»: لا خير في مكان تهان فيه المرأة    سرحان يفاجئ الوحدة الصحية بالعدوة    تيجانا ينفي ترك حمودي «الدكة» في مباراة الجيش    الأحد.. رئيس الوزراء يفتتح متحف "البورصة" بوسط البلد    نيابة روما: تسلمنا سجلات هاتفية ل13 مصري فى قضية «ريجينى»    7 أسباب قد تؤدي إلى إصابتك بالاكتئاب    5 أعشاب تنشط الذاكرة وتساعد على التركيز    تحويل مستشفى دماص المركزي إلى علاج أمراض وجراحات الكبد بالدقهلية    بدء قبول طلبات راغبي العمل على 7 تخصصات طبية بالكويت    الرقابة المالية: ثلاثة حالات يجوز للهيئة استثنائها من تقديم عرض شراء إجباري    رسميا.. طنطا يستغنى عن 11 لاعبا بعد الصعود للممتاز    صور مي نور الشريف تفقد وزنها وتحول جذري في إطلالتها    قرار جمهوري بإعلان حالة الطوارئ من تل رفح حتى جبل الحلال لمدة 3 أشهر    توقيع الكشف الطبي على 1235 حالة خلال قافلة مجانية بالفيوم    بالفيديو.. سعد الهلالي: «بزعل أوي من دعاء (اللهم انصر الإسلام)»    الكسب غير المشروع: حسين سالم تقدم بطلب للتنازل عن 75%من ثروته    دينا رامز تهنئ المسلمين بالإسراء والمعراج    شيرهان تحتفل بذكرى الإسراء والمعراج    : ليلة الإسراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.