ارتفاع عدد شهداء غزة إلى 779 جراء الهجوم الإسرائيلي المتواصل    شباب ضد الانقلاب ببلبيس ينتفضون في مسيرة رفضا لخطاب السيسى    كمال مغيث: وضع رؤية وآليات واضحة للنهوض بالتعليم الفني أهم من إنشاء وزارة مختصة    تيار الشباب يبحث تشكيل مجلس أمناء من الشخصيات العامة الداعمة للشباب خلال لقاء مع " العرابى"    3 سلاسل بشرية تضامنا مع غزة ببني سويف    الزمالك يطالب بنقل مباراة مازيمبى لبرج العرب    طبيب الأهلي يكشف تفاصيل تنسيقه مع «خورخى» لتجهيز «عبدالظاهر»    «أبو تريكة» في ليلة القدر: «اللهم انصر غزة وأهلها»    إنشاء 2550 وحدة سكنية ومشروعات خدمية ب "6 أكتوبر" ضمن خطة العام المالى    "دويتشه بنك" يتوقع ضخ 35 مليار دولار تدريجيا لسوق الأسهم السعودي    تكريم 150 فائزا في مسابقة حفظ القرآن الكريم والرسم بالسويس    محلب: قلبي وجعني لما دخلت القصر العيني أول مرة    انهيار جزء من عقار بالإسكندرية دون إصابات    «الدستور» حائر بين تحالفى «موسى» و«صباحى»    حكومة مالي تقرر اعتبار الجمعة يوم «حداد وطني» على شهداء غزة    بابا الفاتيكان يلتقي السودانية المتهمة بالردّة والمحكوم عليها بالإعدام    غلق 3 محطات للوقود بالفيوم    ننشر أول احصائية اقتصادية في عهد السيسي    القومى للمرأة يدرب 200 سيدة على أعمال الصناعات الجلدية بالشرقية    ابنة مى حريرى تشعل مواقع التواصل الاجتماعى    نهى العمروسي: تنافست مع عمالقة في "سجن النسا"    "الآثار" تشكل لجنة لمخاطبة منظمات دولية لإعادة تأهيل المتحف الإسلامى    مصدر: إسعافات أولية ل"السائحين الروس".. والحالة العامة مستقرة    علقة ساخنة لمدير بنك تحرش بطبيبة بموقف سندوب بالمنصورة    غادة عبدالرازق تكشف علاقة سوزان مبارك بالسيدة الأولى    سويلم يستقبل قنصل الكونغو لترتيب مباراة الزمالك ومازيمبي    الليلة..توقيع المجموعة القصصية "رحلة فى صدر الأبدية" بمركز حروف    موسكو: 16 مراقباً أوروبيا سينتشرون على الحدود الروسية الأوكرانية    الجيش الليبي: منفذو حادث «الفرافرة» تدربوا بدرنة على يد «الإخوان»    رسميا.. قضايا الدولة تطعن على قرار بطلان التحفظ على أموال الجمعية الشرعية    توقف رحلات "إير سينا" إلى تل أبيب لخطورة الوضع الأمني هناك    ضابط مرور أطلق 3 رصاصات على نفسه لينال تكريم الوزير    «أجيرى» يخلف «زاكيرونى» فى قيادة الكمبيوتر اليابانى    «مينيرو» يحصد كأس السوبر اللاتينى    تكريم 120 فائزا في مسابقة لحفظ القرآن بالسويس    الأمن يغلق محطة سيدى جابر بالإسكندرية لتمشيطها    الدجاج المحشى وشوربة الحمص بالسبانخ    الأوقاف تمنع "جبريل" من إمامة المصلين ب "عمرو بن العاص"    "عريضة" عمالية تطالب الشعوب العربية بتجاوز مواقف أنظمتهم ودعم القضية الفلسطينية    أزهريون: تهجير داعش لغير المسلمين غير جائز.. والمسيحي ليس عليه جزية.. والدين لا إجبار فيه    بالصور ..محافظ سوهاج يشهد حفل ختام الدورات الرمضانية وكأس الرئيس بالاستاد    "الشباب والرياضة"تتحمل نفقات طائرة السنغال وتكاليف ودية أسوان    إقبال كبير على مكاتب التنسيق الإلكتروني لطلاب الثانوية بدمياط    نساء صالحات    تفجير سيارة محملة بصواريخ جراد برفح    محافظ الجيزة: عودة الهدوء ل"نجوع العرب" واعادة فتح طريق الصف    بالفيديو.. يسرا: "سرايا عابدين" لم يشوه صورة الخديوى إسماعيل    البورصة تمنح 11 شركة مهلة 15 يوما للتوافق مع قواعد القيد    محافظة الجيزة تساهم ب 5 ملايين جنيه فى انشاء معهد الأمراض المتوطنة    لبيب: استغلال أسفل الكباري كجراجات أو منافذ بيع أو منشأت ترفيهية    عمداء جدد لعدد من كليات جامعة أسيوط    الأثار تحبط تهريب 20 عملة ترجع لعصر الوحدة بين مصر و السيودان علي يد سوداني    روحاني: إيران تبحث عن سبيل لمساعدة أهالي قطاع غزة    تجديد حبس طالبين من عناصر«الإخوان» في اشتباكات «الزيتون»    بدعم قطرى وتركى    اليوم.. نظر أولى جلسات قتل «العيوطي»    غينيا: وباء فيروس الإيبولا ينتشر بسرعة فائقة رغم المراقبة    منع الشيخ محمد جبريل من أداء صلاة التراويح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.