عضو ب«النواب»: «الصحة» تحتاج إعادة توزيع ميزانيتها لإصلاح المنظومة    «الهلالي» يجدد تعيين مختار شاهين وكيلا لتعليم القليوبية    إتحاد الغرف: قرارات وزير الصناعة الخاصة بالاستيراد مخالفة لاتفاقية الجات    "الوزراء" يوافق على إسناد هيكلة المصرية لنقل الكهرباء لشركة كابيتال    خصم 5 أيام من راتب مشرف عمال نظافة بطنطا لتقصيره في العمل    زعزوع يلتقي السفير اليوناني بالقاهرة لبحث سبل التعاون السياحي    فابيوس يتهم الولايات المتحدة بتبني موقف غامض تجاه سوريا    التحالف الدولي ينفذ 20 ضربة جوية ضد معاقل داعش في سوريا والعراق    غياب غالي وعاشور والسعيد وفتحي عن تدريبات الأهلي    قرارات مجلس اتحاد الكرة في اجتماع اليوم    الشامى: عصام عبدالفتاح مستمر فى منصبه بمجلس الجبلاية    تأجيل محاكمة صلاح هلال في "رشوة وزارة الزراعة" ل12 مارس    محافظ قنا يعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية بنسبة نجاح 62,8%    وزير الثقافة : لا مكان بيننا للمزورين وتم مواجهة تزوير الكتب بصرامة    بالصور.. الانتهاء من وضع أساسات وحدة إطفاء قرية النمسا جنوب الأقصر    محافظ الجيزة: "ساويرس" يساهم في إنشاء 3 أقسام شرطة في 6 أكتوبر    طالب يقتل سائق توك توك بالبحيرة    الإمارات تعتزم إسناد معظم خدمات الحكومة للقطاع الخاص    الأقصر تستقبل كبير مستشاري وزير الخارجية الأمريكي وسفير واشنطن    طالب أزهري يفوز بالمركز الأول في المسابقة العالمية لتلاوة القرآن    محدودو الدخل.. و"أم قلب طيب"!    مرتضى يوضح .. "الحرب" سبب رفض التعاقد مع شحاتة وطولان    إقالة "الزاكي" من تدريب منتخب المغرب    هيئة مكتب مجلس النواب تبدأ اجتماعها لبحث استقالة سري صيام    مصطفى بكري: المشير طنطاوي رفض «البرادعي» كرئيس للوزراء    سياسي كويتي متطاولا: «مصر هبة المجاري»    الرئيس العراقي يشدد على ضرورة سحب القوات التركية من بلاده    محافط أسوان: 1000 جنيه لكل طالب يحصل على 98% بالثانوية العامة    بدء محاكمة صلاح هلال وآخرين في «رشوة وزارة الزراعة»    مصرع شخصين وإصابة 18 إثر تصادم 7 سيارات بطريق الكريمات في الجيزة    لافروف: تعزيز مواقف روسيا في العالم لا يروق للقيادة الأمريكية    شيخ الأزهر يوجه خطابا عالميا للأمة.. ويلتقي الرئيس الإندونيسي    النائب العام يستدعى 9 أمناء شرطة للتحقيق فى التعدى على أطباء المطرية    تدشين حملة صيادلة «بلا فيروس سي» بالمنوفية    "الصحة": الحشرة الناقلة لفيروس "زيكا" موجودة في أسيوط والمنيا    على السلمى: سعيد بفوز كتابى بجائزة المعرض وأدعو المسئولين لقراءته    لينا القيشاوى تعلن رسمياً انفصالها عن الفنان محمد عساف    "الدماطي": إسناد تطوير منطقة الأهرامات للقوات المسلحة    شلل مروري على الطريق الزراعى بقليوب بسبب انقلاب أتوبيس    شاهد .. لاعب منتخب كرة اليد يعلن خطوبته على حارسة عرين الأهلي السابقة    تقرير - يونايتد وسيتي مستعدان لدفع 190 مليون يورو لضم نيمار    جامعة بني سويف تنظم معرضا لبيع منتجات مركز الخدمات الطلابية    السياحة تشارك في فعاليات "بورصة ميلانو" الدولية للسياحة والسفر    صور..الحلو ل"إسعاد يونس": عقد محمد فوزي الفنية هي قيمة إبداعه    اليمن: مقتل 5 أشخاص من عائلة واحدة في غارة نُسبت إلى التحالف العربي    «فاو»: السيطرة على أسراب البعوض أكثر الإجراءات حسمًا لمكافحة انتشار «زيكا»    الحكمة من تكرار ضمير الفصل «إياك» في سورة الفاتحة    ضغوط رومانسية    دجاج بالزنجبيل والليمون للشيف أسامة السيد    باحثون: التعرض للضغوط يسهم في خفض الوزن    الجيش يدفع بمنافذ سلع غذائية متنقلة بأسعار مخفضة لأهالي الوادي الجديد‎    اليوم| اشبيلية يصطدم ببرشلونة في نصف نهائي كأس إسبانيا    إسرائيل تجري محادثات مع الاتحاد الاوروبي لاحتواء أزمة وسم منتجات المستوطنات    البحوث الإسلامية: 3 حالات يجوز فيها الهجر فوق 3 ليالِ    كلابر: كوريا الشمالية قد تحصل على البلوتونيوم خلال أسابيع    عمرو سعد ينهي تصوير برمومو "ولد فضة"    «المظاليم» أجمعوا على أحقية فوز الأهلي بالقمة 111    فتاوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.