خالد علي يُضرب عن الطعام تضامنًا مع المحبوسين بسبب قانون التظاهر- صور    التيار الشعبي: سنحدد موقفنا من المشاركة في تظاهرات 27 سبتمبر عقب المؤتمر التأسيسي للحزب    مجلس الدولة يراجع مشروع قانون" الشرطة المجتمعية"    إنشاء فصل دراسي لطلاب مؤسستي رعاية البنين والبنات بالمنيا    مرتضى يجتمع بعمر جابر لتجديد عقده    "جيرارد" قائد ليفربول يشيد بزميله الجديد "بالوتيلي"    عبد العزيز يفتتح أعمال تطوير مراكز الشباب بالقاهرة غداً    بتروجيت يتعادل مع المقاصة بثلاثة أهداف وديا    السقا عبر الانستجرام: انتظروا الجزيرة 2 في عيد الأضحي    تباين أداء شهادات الايداع المصرية في بورصة لندن    بالصور| الخطوط الإماراتية ثالث قائمة أفضل أجنحة طائرات الركاب    "السيسي" يلقي كلمة في احتفالية عيد الفلاح.. غدا    البنك الدولي:على تونس التحلي بالشجاعة لاصلاح اقتصادها    أوباما: لن ننوب عن شركائنا في مواجهة "داعش".. ولن نرسل جنودنا للقتال على أرض العراق    "الأهرام العربي" تكشف أسرار تجنيد الشباب المصرى للقتال فى سوريا.. وجون آلن "لورانس" العرب الجديد.. و«داعش» تعيد واشنطن إلى القاهرة    بالفيديو.. محتجون غاضبون يرمون نائباً أوكرانيًا في حاوية قمامة    مصرع طالبة أمسكت النيران بملابسها خلال إعدادها الطعام بالغربية    تأجيل محاكمة حبارة في «مذبحة رفح الثانية» ل20 سبتمبر    القبض على 55 مشتبهًا بهم في حملة أمنية بشمال سيناء    محافظ الغربية :خطة امنية لتامين المدارس وانتشار دوريات الامن بالمحافظة    "البتيتي" يستعجل نتائج تحليل "DNA" لضحايا حادث أتوبيس بني سويف    ضبط 3 من أفراد تشكيل عصابي هاجموا خفيرين نظاميين بالأسلحة النارية وسرقوا أسلحتهما الميري بالفيوم    وكيل وزارة الصحة بأسيوط ينفي وجود ثعابين بالمستشفيات    مصرع 6 من قوات الشرطة الأفغانية فى كمين لطالبان    بوابة أخبار اليوم تنشر صورة لأحد المتهمين أثناء حرق مبنى الضرائب بالجيزة    مجازاه 10 أطباء وممرضين بمستشفي فايد منهم مدير المستشفي لتقصيرهم في أداء واجباتهم الواظفية    بدء تكريم أبناء المهندسين المتفوقين بنقابة الجيزة    الرقابة المالية تحتفل بمرور 75 عاماً على تأسيس أول جهة رقابية للتأمين    سول وواشنطن تعقدان جولة جديدة من المحادثات حول اتفاقية الطاقة النووية بينهما    حماس: فتح تقوم بحملة تشهير منظمة تقودها بعض المصادر السياسية    الصحة تخصص خط ساخن للراغبين في الحصول علي عقار 'فيروس سي'    "نانسي المغربي": التعليم يَحتاج لإصلاح حقيقي لأنه أساس بناء المجتمع    بالصور.. محافظ سوهاج يشهد ختام البرنامج التدريبي لطلاب علوم جامعة سوهاج    رغم طرحه السبت الماضي.. روتانا ترسل بيان طرح ألبوم عمرو دياب "شفت الأيام" اليوم    الدكتور علي جمعة: صلاح العبد برضا الله عنه    حزب الوطن ينسحب من «تحالف الإخوان».. ويؤكد: آن الأوان لأن يتسلم الشعب الراية    «الخارجية» تسلم «الآثار» عينات هرم «خوفو» المسروقة بالمانيا    فرقة "عبد الحليم نويرة" تحتفل باليوم الوطني لمحافظة البحيرة الجمعة    «الصحة»: دخول دعامة القلب «الذكية» لأول مرة بالتأمين الصحي    تجدد المعارك بين ميليشيات إسلامية وقوات «حفتر» حول مطار بنغازي    "الآثار" تناقش تعديلات القانون 117 لسنة 1983    محافظ دمياط ورئيس جهاز التعمير يتفقدان المشروع القومي للإسكان الاجتماعي    ضبط شخص وبحوزته 500 عبوة دواء مستورد بمليون جنيه قادما بها من فرنسا    "نصار" يكرم الفائزين بملتقى نوادي علوم الجامعات السابع    الأمم المتحدة تطلب مليار دولار لمكافحة إيبولا    خالد عبدالعزيز يلتقي برئيسي اتحادي الخماسي الحديث ورفع الأثقال غدا    وسترن سيدني يتعادل سلبياً مع سول في قبل نهائي دوري ابطال اسيا    الأمن يوافق على حضور الجماهير مباراة منتخب 98 وجنوب إفريقيا    خطاب شكر من الصحة الفلسطينية لأطباء مصر    إخلاء سبيل رئيس مجلس إدارة دار أيتام النزهة    التجنيد: على مفصولي الجامعات التقدم لأقرب منطقة خلال 30 يومًا    الأمم المتحدة: «ليوناردو دي كابريو» مبعوثًا للسلام لقضايا المناخ    علي جمعة: ابن حبل رأى الله 99 مرة.. والفتوى بالأزهر: الرسول لم يره.. و"كبار العلماء":رؤية العباد للخالق بالمنام "صحيحة"    كبار علماء السعودية: الإرهاب جريمة نكراء وظلم تأباه الشريعة والفطرة    الدعوة السلفية ل "كريمة": وضعت يدك مع من يطعنون في عرض النبي ويكفرون أصحابه    "برهامي" يطالب بعدم الشماتة في طرد الإخوان من قطر    جارديم مدرب موناكو: لياقتنا البدنية في أفضل حالاتها    إحالة رئيس قطاع الهندسة الإذاعية للمحاكمة والنيابة تحقق جنائيًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.