الكلاب تتورط في معركة "الوفد"    «لافتات» للاحتفال بعيد ميلاد مبارك بالبحيرة    طلاب الارهابية يقطعون طريق "الباجور – شبين الكوم"    انطلاق أولى فعاليات المؤتمر الدولي في جامعة عين شمس كلية الآداب غدًا    محلب يتفقد العمل بمحطة كهرباء غرب دمياط ويشيد بالانجاز والعمل 24 ساعة يوميا    وزير السياحة: عدد السائحين الزائرين لمصر سيزيد نحو 20% هذا العام    أستاذ رقابة دوائية: أرفض توزيع الدواء على بطاقة التموين    الفصائل الفلسطينية تهدد حماس بالخروج للشارع ضد ضريبة التكافل الإجتماعى    تفاصيل الهجوم على معسكر الأحراش برفح    محافظ الجيزة يعقد إجتماعاً مع رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب    وزير الخارجية: العلاقات المصرية الألمانية تأخذ أهمية كبيرة بالنسبة للبلدين    "هادي" يعين اللواء محمد المقدشي قائدا لهيئة أركان الجيش اليمني    احتجاجات الإثيوبيين تجذب الانتباه إلى العنصرية في إسرائيل    رئيس الزمالك يطالب السفير البرتغالي بالتدخل لحل أزمة شيكابالا    طارق يحيى يطلب تقرير يومي عن فريق الأمل    تعمد مجلس إدارة نادي بلقاس في إفشال الجمعية العمومية الطارئة لسحب الثقة وشكوى جماعية لوزير الرياضة    20 لاعبًا في قائمة الداخلية استعدادًا لمباراة الجونة    وزير الري ومحافظ القاهرة يشهدان إزالة تعديات علي نهر النيل بالمعصرة    سقوط عصابة سرقة رواد البنوك بالجيزة    ضبط عامل متلبس بنشل مبلغ مالي من أحد ركاب قطار 'القاهرة - أسوان'    النيابة العامة تقرر حبس حرفي 15 يوم علي ذمة التحقيقات بمحافظة كفر الشيخ    حريق بجراج وزارة الصناعة دون وقوع إصابات    أول بلاغ ضد "ياسمين النرش" بتهمة الاعتداء على ضابط شرطة    حلمي الشعراوي: الأبنودى هو الرجل المرح رغم حزنه الدائم    غدا.. انطلاق فعاليات اليوم المصري الايطالي للتراث العلمي بجامعة القاهرة    انطلاق فعاليات البرنامج التدريبي لرفع كفاءة العاملين بالمتاحف المصرية    فى ذكرى وفاته ال 24.. محمد عبد الوهاب الموسيقار "المعجزة".. نافس أم كلثوم ورفضت غناء ألحانه فى العشرينيات وفضلّت عليه القصبجى.. وبواب عمارة ألهم الشاعر حسين السيد فى أغنية "قولى عملك إيه قلبى"    مفاجأة.. كاميرات المراقبة معطلة بمخازن «الآثار» والوزارة لا تخصص ميزانية لتأمين 200 ألف قطعة أثرية    بالفيديو.. "جمعة": يجوز للفتاة البالغة 21 عاما تزويج نفسها عند المأذون    "الفيروسات الكبدية": طرح عقار "دكلانزا" لعلاج فيروس "سى" ب1315جنيها للعبوة    علاج مرضى المناطق النائية ب"الفيديو كونفرانس"    الوزراء يعلن خالد شريف مساعدا لوزيرا للاتصالات    مسئول نيبالي: نحتاج لدعم خارجي هائل لإعادة الإعمار    انتحاري يفجّر نفسه قرب مجمعات أمنية رئيسية في دمشق    «سلطان العلم وفارس الحكم» .. كتاب يوثق مناقب حاكم الشارقة    بالصور ..الداخلية تكشف تفاصيل واقعة "سيدة المطار"    المصري ينهي استعداداته لعبور الحدود.. والمحاضرة الأخيرة غدًا بالفيديو    الصين تؤكد حرصها على دعم المصالحة الوطنية في أفغانستان    تأجيل قضية البياضية ل6 سبتمبر لاستكمال طلبات الدفاع    غدًا.. مناقشة قانون العمل والخدمة المدنية بمركز هشام مبارك    حماس تشيد بالدور السعودي والمصري لرعاية ملف المصالحة    «حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة» بالشابات المسلمات في بني سويف    بالفيديو.. سالم عبد الجليل يبكي على الهواء خلال حديثه عن أذى الكفار للنبي    تأجيل اجتماع "الجبلاية" لمناقشة أزمة وكلاء اللاعبين    ميناء دمياط يستقبل12 سفينة منها 4 سفن حاويات و8 سفن بضائع عامة    ما سرّ أننا نسمع الأصوات رغم أننا نائمون؟؟    وزير الشباب والرياضة يقرر بدء أعمال رفع كفاءة وتطوير استاد دمياط    صاحب مقهى يعرض 15 ألف جنيه على ضابط للإفراج عن شقيقه بطنطا    مدير قصر العيني الفرنساوي: تسلمت المستشفى مديونة ب 200 مليون جنيه    القبض على سيدة تسهل دعارة فتاة بالإسكندرية    وزير الداخلية: رجال الشرطة هم العيون الساهرة.. ولا هوادة في الحرب العناصر المأجورة    محافظ الاقصر يناقش مع وفد فرنسي سبل تطوير قطاعي الصحة والتعليم    بالصور.. محلب في دمياط: حفر قناة السويس تحد كبير للمصريين    الأهلي يغرم متعب 250 ألف جنيه لرفضه تسديد ركلة جزاء في مباراة التطواني    كيف يهدي الله قوماً...    المفتى يعرض أسباب تشوه صورة الإسلام فى الغرب    واركعوا مع الراكعين    توقعات الأبراج يوم الاثنين 2015/5/4    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.