ضبط 8 من طلاب الإخوان لاتهامهم ب«حرق مبنى الأمن الإداري» بجامعة المنصورة    تحرك مصري مكثف استعداداً لمراجعة ملف حقوق الإنسان في جنيف    غريب يستدعي 6 محترفين لمباراة السنغال    رومينيجه: الأندية الأوروبية تفضل انطلاق مونديال 2022 في أبريل    إتحاد الكرة يعقد إجتماع لمناقشة أزمة الإتحاد مع شركة 'ماتش ورلد'    الإصابات تضرب دجلة قبل مواجهة الرجاء بالدورى    الدولار يصعد لأعلى مستوى في 24 يومًا بعد تصريحات للمركزي الأمريكي    لبيب: الرئيس طالبنا بمصارحة المواطنين في أول تحرك ل"الوطني للتنمية"    لجنة انتخابات"حماية المستثمر" تحدد قواعد التصويت    شركتان فرنسية واسبانية تتنافسان على تنفيذ مترو العتبة الزمالك    أستراليا تدين العملية الإرهابية جنوب الشيخ زويد    ارتفاع سلة خامات أوبك إلى 83.24 دولارا للبرميل الأربعاء    الصبر عند الصدمة الأولى    وزير الآثار: استعادة 950 قطعة آثرية سرقت من متحف ملاوي بالمنيا    المحكمة تستمع لشهادة شقيقة الفنانة زينة في دعوى نسب طفليها لأحمد عز    الفرقة القومية للمسرح تستعد للموسم الجديد بعمل من إخراج حسن الوزير    بريتني سبيرز تكسب مليون دولار كل أسبوع!    مفتي الجمهورية يهنئ شيخ الأزهر على اختياره رئيسًا لمجلس حكماء المسلمين    التعاون الإسلامي:    الليلة.. بكري يناقش هزيمة "الإخوان" في تونس في "حقائق وأسرار"    تايمز لأمير قطر: احفظ ماء وجهك    بارزاني: لولا موافقة أنقرة ودعم واشنطن لما ذهبت «البيشمركة» إلى «كوباني»    سخرية التاريخ: «داعش» ينسف الخريطة لاستدراج التقسيم    مساعد وزير الخارجية لدول الجوار يلتقي بسفراء السودان وليبيا وفلسطين" علي أثر الحادث الإرهابي الذي وقع في سيناء    مجموعات الانضباط المرورى تواجه التكدس بالإسكندرية    تفاصيل صفقة السلاح المضبوطة بالعين السخنة    أول رد من عماد متعب بعد حكم حبسه 3 أشهر    محافظ القليوبية يضع مدرسة ابن الحكم الخاصة بشبرا تحت الإشراف المالي والاداري    نقابة المعلمين بسمالوط تطالب بفصل طالب لتعديه علي مدرسه    تجاوز معدل تبني أحدث إصدارات نظام «آبل» التشغيلي لحاجز ال 52%    الإسماعيلية..    بيت السناري يعلن عن تنظيم "ورشة فنون النحت" الأحد المقبل بالإسكندرية    أول تعليق لتحالف دعم الشرعية بعد قرار محلب بحله    خالد داود ينضم لاعتصام أسرة "عبد الفتاح" بدار القضاء    بدء اجتماع الأعلى للجامعات بعين شمس بحضور وزيري التعليم العالي والبحث العلمي    زينب هاشم تترك البنك الأهلى وتتولى منصب الرئيس التنفيذى لشركة أبو ظبى الإسلامى للاستثمار    براءة 26 من "وايت نايتس" من تهمة تنظيم مسيرة بدون تصريح    بايرن ميونيخ يواجه براونشفيج .. ودورتموند يصطدم بدينامو دريسدن في دور ال16 لكأس ألمانيا    المحكمة تقضي بحبس متعب 3 شهور مع إيقاف التنفيذ    «الري»: بدء إطلاق المياه بتوشكى لزراعة 100 ألف فدان    "فجر ليبيا" تعتقل ضباطًا للجيش في طرابلس    الوفد المصري يناقش اليوم دعوة الرئيس ل"حوار الأحزاب" وقانون الدوائر    بدء محاكمة صحفي تعدى على ضابط أثناء محاكمة القرن    عزت العلايلي ل'إنت حر': السينما صناعة استراتيجية.. و'الجزيرة 2' و'الفيل الأزرق' أعادوها للحياة    تأجيل قضية خلية قناة السويس للإستعلام عن حضور الشاهد الرئيسي لجلسة 12 نوفمبر    القبض على سائق بحوزته 2 كيلو بانجو بالمنيا    الإعلام الإسرائيلي ينتقد إخلاء الجيش المصرى لسكان الشريط الحدودى ويصفه بالنكبة    هامبورج يعتذر لبايرن وريبيري بعد تصرف أحمق من أحد مشجعيه    كيكة الفراولة المحشوة بالكريما الغنية    أستاذة "جلدية": "الميزوثيرابي" يساعد لإعادة شباب الوجه والرقبة    إقبال المرضى على حميات السويس لتلقى "سوفالدى"    "مرصد التكفير" يرد على فتاوى الإرهابيين    دراسة: تناول اللبن ومنتجاته لا يحمي العظام من الكسور    حكم الصلاة في وسائل المواصلات أثناء السفر    السويد تعترف رسمياً بدولة فلسطين    الحفر خلسة يكشف عن بقايا معبد فرعوني لتحتمس الثالث جنوبي القاهرة    فضل حمد الله تعالي وشكره    العامل والأجير في هدي النبي البشير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.