وكيل معروف يجتمع مع الزمالك اليوم لمناقشة عرض الفتح السعودى    أوباما يدين قتل شرطيين في نيويورك    التونسيون يدلون بعد قليل بأصواتهم فى انتخابات الرئاسة    اليوم.. استئناف محاكمة المتهمين في «مذبحة بورسعيد»    مرور القاهرة يضبط 10 آلاف مخالفة مرورية خلال 24 ساعة    سلطان يكشف مفاجأة عن "فريد التهامي"    صباحك أوروبي.. فرحة ريال مدريد تتعكر.. ميلان يضحي بالشعراوي.. وسوبر إيطاليا بروفة لمونديال قطر    مميش: 18 كراكة تعمل فى القناة وحفر 16 مليون متر مكعب من الرمال    باحث يكشف خبايا الاتفاق الاخير بين مصر و قطر    نظام ليبي جديد لتحصيل عائدات النفط    مسؤول كردى: القوات الكردية تتقدم فى 6 أحياء بكوبانى السورية    واشنطن ترفض عرض بيونج يانج اجراء تحقيق مشترك بشأن هجوم سوني    عدوي: نناقش تطوير المنظومة الصحية والتأمين الصحي للفقراء    بالفيديو.. تامر أمين ل «أحمد شفيق»: ممارسة السياسة من الخارج «خيانة»    سفيرنا بالصين: السيسي يشهد التوقيع على 25 اتفاقية لتعزيز التعاون المشترك    اليوم.. نظر محاكمة أكبر وكر لممارسة الشذوذ فى حمام بلدى    استرداد 26 قطعة أرض «أملاك دولة» بالمدن الجديدة    الصورة تستحوذ على اهتمام صناع الدراما في 2014    محافظ الأقصر يشارك في احتفالية تعامد الشمس بمعبد الكرنك    حصاد 2014 فى "أبو الفنون".. اعطنى مسرحا وخبزا.. أعطيك شعبا عظيما    البوم.. وزير الشباب يحضر عرض أوركسترا "أطفال مصر" بجامعة القاهرة    بسبب تفشي انفلونزا الطيور في الولايات المتحدة.. كوريا الجنوبية توقف استيراد الدواجن الأمريكية    بالفيديو.. «شردي» لأحمد عز: المجتمع مش ناقص «عاهات وتشوهات غير أخلاقية»    ندوة إعلامية لأهالي مركز بلاط لرعاية مرضي السرطان في الوادي الجديد‎    "الوطن" تنشر طرق الحكومة لتيسير الإجراءات على المستثمرين    ننشر أسماء المحافظات التى تبدأ اختبارات التخصص غداً الاثنين    اكتشاف مقبرة ل 'داعش' تضم 710 جثث من عشائر 'الشعيطات' بسوريا    محلب: رفع تذكرة مترو الأنفاق يأتي للحفاظ عليه    محلب: رفع تذكرة مترو الأنفاق يأتي للحفاظ عليه.. وحركة المحافظين خلال أسابيع    شفاء 15 طفلاً واحتجاز 19 آخرين مصابين بالحصبة فى "حميات بنى سويف"    قوات الأمن التونسية تفشل محاولة لاغتيال الباجي قايد السبسي    زويل: لازم نشتغل 14 ساعة لأن ''مصر مش هاتتقدم بالفهلوة''    محافظ الأقصر يكرم الأمين العام للإتحاد العربي للشباب والبيئة    ليبيا تحتجز مركب صيد مصري يحمل 14 صيادًا    إحياء السنن المهجورة    "لمسة يد" غير محتسبة أمام الميلان تثير الغضب في روما    خطة الصحة لوقاية الطلاب من الأمراض المعدية.. تشمل تجهيز "غرفة عزل" داخل كل مدرسة.. وتوزيع الممرضات على الممؤسسات التعليمية للكشف الدورى على الطلاب.. وإجازة إجبارية للمصابين بمرض معدٍ    مقاصد سورة الفرقان    ضبط 36 هارب وتحرير 106 مخالفة مرورية بشمال سيناء    جامعة القاهرة تشن حملة لفرز مخازن المكتبة المركزية القديمة..جابر نصار: اكتشاف كتب أثرية نادرة ووثائق نادر.. ومطبعة ب15 مليون جنيه لافتتاح دار نشر.. ورفضنا تمويلا أجنبيا مشروطا بالاطلاع على المحتويات    فاروق الفيشاوي: "القط" يفضح الفساد والجشع في المجتمع    أحمد زويل: الاكتشافات الجينية سيكون لها تأثير كبير فى الحروب المقبلة    الهوكى يعقد اجتماعا للمكتب التنفيذى السبت المقبل    تكية أراضى المعادى.. وفلول الوطنى    محمد صبحي: انتهينا من تطوير ألف و100 وحدة سكنية في تطوير العشوائيات    دموع لغة الضاد    رقد علي رجاء القيامة    خلال لقائه مجموعة من الأدباء والكتاب والمفكرين    عيسي في احتفالية الدبلوماسية الشعبية    تطوير وتحديث المركز الأوليمبى    وادى دجلة "يُعطّل" انتصارات الأهلى بتعادل سلبى    السحر و الشعوذة    كاف يغرم الأهلي 165 ألف دولار بسبب شماريخ النهائي    مطار بورسعيد .. رحلة للفشل    عبدالنور ناقش آخر ترتيبات زيارة الرئيس للصين    «الأهلى» يرمم هجومه ب«العملاق» التشادى    وزير الشباب يلتقى شيخ الأزهر.. غدا    بعد اتهامه ب«التجسس».. رجال دين: قتل «مرسى» واجب «شرعى».. و«إعدامه» جائز «قانونا»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.