محافظ القاهرة: إنشاء طبقة زلطية بارتفاع متر ونصف بتكلفة 20 مليون جنيه سيحل المشكلة    ضبط 15 زجاجة مولوتوف و 5 قنابل يدوية مع طلاب الإرهابية    محلب: العلاقات بين مصر وأفريقيا تاريخية.. وبمساندة العالم والدول الأفريقية سنتمكن من الحفاظ على حقنا    الأوقاف: لن نمنح ياسر برهامي تصريح للخطابة بالمساجد لكونه غير أزهري    حكاية نجم    ايموبيل مطلوب في بروسيا    قرآن وسنة    مستشفيات بير السلم الراعي الأول لأخطاء الأطباء    قنا تبكي دماً وتسأل عن السبب    بعد وفاة 2 وإصابة 285 بالسعودية    من المسئول عن عرض "قلوب" بالتليفزيون المصري    إطلاق المشروع القومي لمسرحة مناهج التعليم    كلمة حرة    بعد استشهاد العميد المرجاوي والرائد محمد جمال    الأخطاء وصلت مستشفيات الخمس نجوم    أكشن    مسجل خطر يصيب فردي شرطة ويحاول دخول محكمة شبرا بالقوة    السيسي ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في «تايم»: «أسد مصر.. معسول الكلام»    مصر ترحب باتفاق المصالحة .. والعربي يهنئ أبو مازن    "البيطريين" تفوض هيئة المكتب للتفاوض مع الحكومة وتشارك في مسيرة المهن الطبية الاثنين المقبل    كل ما تريد أن تعرفه.. «الفحم» أسوأ وقود في العالم    حركة «مكملين» تنظم وقفة ضد قانون التظاهر بالمنصورة    صباحي يلتقي قيادات النور غدًا بناء على طلب الحزب    العشيري ل"بوابة الأهرام": المشاركة في الانتخابات الرئاسية للمسجلين بالكشوف فقط.. والموجودين في مهام خارج مصر    رئيس الوزراء من تشاد: رفع سعر الغاز الطبيعى فى صالح الفقراء    طلبيات السلع الأميركية المعمرة ترتفع 2.6% في مارس الماضي    أبو زيد يطالب بالإفراج عن نجل صلاح سلطان    التعدي علي الفنان محمد فؤاد من قبل البودي جارد    محمد السبكي: أسعى لإنهاء أزمة "حلاوة روح" مع الرقابة    وزير الصحة ينفي وفاة أطفال قنا ب "فيروس كورونا"    «ميدو» للاعبي الزمالك: لن أسمح بأي هزيمة أو تعادل خلال المباريات الخمس المقبلة بالدوري    محلل سياسي: قطر أصبحت مأوى ل"كائنات مفترسة"    فيديو.. أوباما يلعب الكرة مع الروبوت "اسيمو"    مقتل وإصابة 35 شخصا في تفجيرين متعاقبين في كركوك    "السيسي" يهنئ الشعب المصري بذكرى تحرير سيناء ويحيي رجال القوات المسلحة البواسل    خاص .. سليمان: عدم صعود الزمالك للدورة الرباعية إهانة    التضامن تنتهى من الاستعداد لموسم الحج.. واختيار الحجاج عن طريق القرعة    ضبط المتهم بمذبحة أبو النمرس بقتل 4 من الشيعة بالسلوم قبل تسلله إلى ليبيا    برهامى: لا يجوز قتل الزوجة الزانية وعشيقها ما لم يرَ الفَرْج فى الفَرْج.. والجندى: الرجل لم يبح ترك الزوجة للمغتصبين    بوسى لمنتقديها: أنا حرة أدعم السيسى بطريقتى    مصر .. فيها حاجة حلوة لو بتحبها دور عليها    وجبات فاسدة تتسبب فى تسمم 29 طالب بأزهر الأقصر    لافروف: نعتبر بافيل جوباريف المعتقل في كييف سجينا سياسيا    منسق "أزهريون مع المدنية" ل"برهامي": المسلم ليس بديوث أو قواد    كيف يستفيد الشاب المسلم من يوم الجمعة؟    مميش: قناة السويس أنقذت مصر اقتصاديا.. ولا بديل عن تنمية سيناء    كافانى يحاول إقناع سان جيرمان بالانتقال ل"يونايتد"    إدارة المصرى تعاقب صاحب تسريب خبر استقالة أنور سلامة‎    بلاتيني: لا اندية تواجه الاستبعاد من البطولات الاوروبية    الحملة الشعبية لكشف الفساد بالدقهلية : لمن نتوجه ببلاغات المفسدين    وزير الكهرباء يجري مباحثات مع نظيره الليبي    وفاة 4 أشقاء بحميات قنا نتيجة ارتفاع مفاجئ بدرجة الحرارة والضغط    "الجمهورية للأدوية ":3 ملايين جنيه استثمارات فى العام المالى الجديد..و"سيد للأدوية ":بيع 43 مستحضراً بأقل من التكلفة    محلب يشيد بدور الشركات المصرية في عملية التنمية بتشاد وتوثيق أواصر الصداقة بين البلدين    الجارديان: بلير يدعو لحرب صليبية جديدة علي الإسلام    زمزم لما شربت له    كان على وشك الإنزال فقام ودخل الحمام فرأى نقطة لا لون لها    الداعية محمود المهدي: مررنا ب 3 سنوات من الجاهلية أُُُريقت بها الدماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل المرأة العاملة.. في ندوة ساخنة 30% من الأسر المصرية.. تعولها نساء الموظفة في القطاع الخاص تُعَامَل بقسوة.. ولا تحصل علي حقوقها
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2010

كشفت ندوة ساخنة حول مشاكل المرأة العاملة أن 30 في المائة من الأسر المصرية تعولها نساء وأنه رغم ذلك فإن المرأة المصرية تعاني الكثير في العمل بالعديد من المؤسسات خاصة القطاع الخاص.
أشارت الندوة التي نظمها مركز قضايا المرأة إلي أن الأم العاملة في الكثير من المؤسسات تعاني من عدم توافر الحضانات في مقار أعمالهن وعدم الحصول علي إجازة رعاية طفل بالإضافة إلي معاناتهن الشديدة بسبب عدم توافر وسائل مواصلات آدمية للوصول إلي عملهن ووجود عادات وتقاليد مازالت تحرم خروج المرأة لأي سبب حتي ولو كان للتعليم!!
تقول عزة سليمان رئيس مركز قضايا المرأة: إن المرأة المصرية تعمل في ظروف صعبة للغاية خاصة في الكثير من مؤسسات القطاع الخاص التي تحرمها من المساواة في الحقوق والكرامة والأجور مشيرة إلي أن الإحصاءات الرسمية تشير إلي أن حوالي 30% من الأسر تعولها نساء وأن هذه النسبة في تزايد ورغم ذلك تعاني المرأة كثيراً في عملها ولا يتم توفير الظروف المناسبة لها للعمل والإنتاج.
أشارت إلي أن الدستور المصري ينص علي الحق في المساواة بين الرجال والنساء ومراعاة تعدد الأدوار التي تقوم بها في المجتمع حيث إنها تعمل وتتحمل مسئولية أسرتها ورعاية زوجها وأولادها في نفس الوقت ورغم ذلك لا تحصل علي حقوقها في المساواة خاصة في الأجر.
أوضحت أن الحكومة مازالت تتعامل مع الدور الاقتصادي للنساء بلا إجراءات تخفِّف من الضغوط التي تعيش في ظلها مؤكدة أنه من غير المقبول تهميش نسبة 49% من المجتمع وهي نسبة النساء في مصر.
وتحدثت سهام علي مسئولة مشروع ترابط منظمات حقوق المرأة ومدير برنامج الدفاع والتأييد بمركز قضايا المرأة عن قانون الأحوال الشخصية وتساءلت: هل هذا القانون هو شأن الرجال والنساء أم هو شأن النساء والمنظمات الحقوقية النسائية فقط.
أشارت إلي أن هناك العديد من الدول العربية أخذت بعض المواقف الإيجابية بالنسبة لبعض قضايا قانون الأحوال الشخصية ورغم ذلك مازالت الحكومة في مصر تتعامل مع الموضوع بشكل سلبي وترفض طرح نقاش مجتمعي موسع لمناقشة هذه الموضوعات.
أكدت أن مجلس الشعب الجديد مطالب بأن يسعي إلي وضع تشريعات جديدة لدعم المرأة العاملة مشيرة إلي أن وجود 64 سيدة في البرلمان القادم سيكون فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الإنجازات لصالح المرأة المصرية في كل المجالات.
وأشارت الدكتورة زينب شاهين خبيرة التنمية وشئون قضايا المرأة إلي ضرورة الوقوف مع النائبات الجدد وعقد اجتماعات مستمرة معهن كفريق واحد لطرح مشاكل وقضايا المرأة في البرلمان بعد أن عانت كثيراً خلال الدورات الماضية.
أوضحت أن وجود 64 مقعداً للمرأة في مجلس الشعب القادم فرصة تاريخية للمرأة مؤكدة أنه إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تحقق المرأة شيئاً خلال السنوات القادمة.
أوضحت أن الحديث عن المواطنة يتزايد يوماً بعد يوم إلا أن هذا الحديث دون توفير القدرة علي المنافسة فيه ظلم بين للمرأة.
تحدثت مني عزت المسئولة عن وحدة رفع الوعي وحرية التنظيم بمؤسسة المرأة الجديدة عن حقوق المرأة المصرية وبرامج الناخبين في الانتخابات القادمة وما هو المطلوب لكفالة المساواة والحياة الكريمة للنساء!!
أكدت علي ضرورة التركيز علي قضايا المرأة الريفية خلال المرحلة القادمة خاصة من جانب نائبات الكوتة خاصة أن هذه المرأة تعمل وتشارك الرجل في كل شيء في الحقل والمنزل وهي سيدة بسيطة لا تبحث عن حقها أو تعبر عن رأيها.. طالبت السيدات بالحرص علي التوجه إلي صناديق الانتخابات القادمة واختيار المرشحين الذين يدافعون عن قضايا المرأة المصرية وإسقاط المرشحين الذين يرفضون تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.
في النهاية خرجت الندوة بعدد من التوصيات طالبت فيها بأن تتبني نائبات الكوتة قضايا المرأة العاملة.. كما أوصت بأن يكون توزيع المواريث بمعرفة القاضي لضمان استلام جميع الورثة حقوقهم مع تفعيل دور الجمعيات الأهلية من خلال التوعية عن طريق الندوات واللقاءات التي تجمع المهتمين بحق المرأة وتوعية المرأة بحقها في ميراثها الشرعي.
طالبت الندوة أيضاً بأن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة علي كل شيء في عقد الزواج مما يقلِّل من حالات الطلاق ويسهم في بناء علاقة وأسر وطيدة.
أوصت بتنظيم العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل خلال الفترة القادمة بالمحافظات المختلفة بهدف رفع الوعي لدي النساء بحقوقهن في المشاركة السياسية وضمان وجود حلول حقيقية لقضايا النساء ضمن برامج المرشحين مما يضمن الحياة الكريمة والمساواة للنساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.