قطر تتراجع: «وزير الخارجية لم يقل سحب السفراء وتصريحه أخرج من سياقه»    وزير الخارجية القطري: مؤامرة لتشويه سمعة قطر من مصر والسعودية والإمارات والبحرين    التخطيط: إعلاء قيمة المواطن من أهم أهداف الإصلاح الإداري    محافظ قنا :إزالة 733 حالة تعدي علي أراضي محافظ قنا    واشنطن تتعهد بدعم الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة    زيادة متواضعة في ميزانية الدفاع الأمريكية المقترحة    قيادة إضراب الأسرى الفلسطينيين تصعد وتتوقف عن شرب الماء والملح    طلعت يوسف: أهلي طرابلس لعب مباراة كبيرة أمام الزمالك    هاني رمزي يفاوض البدري وإيناسيو لدعم منتخب المحليين    حملات لمرور الجيزة تسفرعن 408 مخالفات متنوعة بقطاع أكتوبر    «زى النهارده»في 24 مايو 1949.. وفاة مصطفى التل «شاعر الأردن»    رئيس بنك مصر: رفع البنك المركزي لسعر الفائدة لم يكن قرارا فرديا    نشرة الثانية:تصريح طاهر..رفض الحضري في المقاصة..عودة الزمالك..تحذير العميد    اليوم..بعثة الزمالك تعود للقاهرة بعد التعادل مع أهلي طرابلس    نبيه: صلاح آخر لاعب ينضم لمعسكر الفراعنة    "البنتاجون": إصابة جنود أمريكيين في غارة على تنظيم القاعدة باليمن    محافظ القليوبية يفتتح معرض أهلا رمضان ببنها (صور)    "الأوقاف" تفشل في "تصفيد" السلفيين في رمضان    تعقيم 30 مومياء في جبانة «الكتاكومب».. وبعثة جامعة القاهرة تسلم الكشف ل«الآثار»    الأئمة يطالبون بفتوى أزهرية بشأن مكبرات الصوت    تشيلسي يؤكد انتقال لاعبه كوادرادو الى يوفنتوس    صحافة مصرية:السيسى :سنتصدي للمعتدين بقوة القانون ولن أترك أحدا يحصل علي شيء لا يخصه    بالصور .. الأجهزة الأمنية بأسيوط تنجح فى إتمام الصلح بين عائلتين بمركز صدفا    "تيريزا ماي" تُعلن رفع حالة التأهب الأمني من حاد إلى حرج    مصر تهنئ مرشح إثيوبيا بالفوز بمنصب مدير عام منظمة الصحة العالمية    إزالة 733 حالة تعد على أراضي أملاك الدولة بقنا    "الأهرام" تحتفل بالذكرى ال 54 لمنظمة الوحدة الإفريقية    الأندية تكلف طاهر وعبد السلام بتفعيل دورى المحترفين    شوبير يطالب اتحاد الكرة باستخراج مستند رسمي يثبت تحمل «الفيفا» تكاليف المقر الجديد    رئيس «الخطة والموازنة» : تعديل موازنة قطاع التعليم.. والصحة لم تحسم    الشرقاوى أمام مؤتمر تطبيقات الحوكمة بدبى :برنامج هيكلة شامل لتعظيم الاستفادة من أصول قطاع الأعمال    شاهد بالصور .. حصاد جهود " الداخلية " فى استرداد اراضى الدولة بجميع المحافظات    فى اعترافات منفذى تفجير الكنائس : المتهمون بايعوا البغدادى وانضموا للقاعدة و«داعش» بليبيا وكانوا يستهدفون الكاتدرائية بالعباسية..شاركوا فى اعتصام «رابعة» المسلح واستهدفوا كمين النقب بمدافع جرينوف وأسلحة ثقيلة    تأييد الحكم 3 سنوات لضابطين وأمينين لتعذيبهم سجينا    عامر: رفع سعر الفائدة مناسب لكل شرائح المجتمع .. و81 ألف حساب جديد خلال أسبوع الشمول المالي    "تواضروس" يتبرع لبناء كنيسة ومسجد في العاصمة الإدارية الجديدة    يسرا والنبوى ونيللى نجوم دراما رمضان على دى إم سى    شاشة وميكروفون    الكاتبة هناء عطية تكشف ل «الأهرام» تفاصيل «يوم للستات»: كاملة أبو ذكرى لم تلتزم بالنسخة النهائية للسيناريو    القوى العاملة تستطلع رأى «القضاء الأعلى» فى مواد إنشاء المحاكم العمالية    حفزى طفلك على الصيام    عبر شبكة الفيديو كونفرانس .. الرئيس يفتتح من دمياط مشروعات تنموية جديدة فى مجالات الصحة والإسكان والصناعة بالمحافظات    إشاعات اثبتت الدراسات العلمية خرافتها    علي جمعة: لا مانع من مصافحة المرأة الأجنبية من باب "جبر الخاطر"!    خالد الجندي: إفطار يوم واحد في رمضان لا يجزئ عنه دهر كامل.. فيديو    احتفالات العذراء بالمنيا ترفع شعار «لا للفتنة الطائفية»    بعد قرن ونصف.. نهاية «أقدم سيرك على الأرض»    قناة النيل للرياضة تدخل مرحلة التطوير الشامل    سقوط مدير مخزن استولى على 25 طن دقيق مدعم    «نائب» يطالب باستغلال أموال الأراضى المستردة فى دعم «الفقراء»    «معاقو المنيا»: نسبة ال%5 «حبر على ورق» ومحرومون من المناصب القيادية    استعدادات مكثفة بالمدن الجديدة لاستقبال شهر رمضان    مصرع شقيقين غرقا فى مياه النيل ببنى سويف    إحالة إخصائى النساء والتوليد بالمنوفية التأديبية    حملة للتوعية بأمراض «القولون التقرحى.. ضحاياه 13 ألف مريض سنويا    على مسئولية «وكيل الصحة» لا قصور ب«سمسطا المركزى»    «الصيادلة» تهاجم تصريحات «التخطيط» بشأن ميكنة الصيدليات    مستشار المفتي: إخراج زكاة المال نقودا أفضل من إعداد شنطة رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العاملون بالمالية والضرائب يكشفون مخالفات أحمد رفعت ورجاله ! المكافآت للمحاسيب .. والترقيات للزملاء القدامي في المكافحة أومن أبناء بني سويف
نشر في المساء يوم 19 - 02 - 2011

كشف أعضاء نقابة العاملين بالمالية والضرائب بالجيزة عن طلبات العاملين بمصلحة الضرائب والتي تكشف عن المشاكل التي يواجهونها في المصلحة حاليا تحت رئاسة أحمد رفعت الرئيس الحالي للمصلحة وأكدوا في مذكرة تم إعدادها استجابة لبيانات القوات المسلحة التي طالبت النقابات العمالية والمهنية بالقيام بدورها في استمرار العمل في الجهات المختلفة في مصر ورفع تظلمات العاملين من الادارات الحالية إلي القنوات الشرعية بالدولة.
وفي هذا الصدد أكد عزت عتمان نائب رئيس النقابة بالجيزة أن النقابة تصدت لاعتصام كان العاملون بمصلحة الضرائب سيقومون به وأقنعتهم باعداد مذكرة بدلا من الاعتصام تتضمن مشاكل العاملين سيقدمونها غدا الأحد إلي د. سمير رضوان وزير المالية.
تضمنت المذكرة أن من بين المشاكل التي يتضرر منها العاملون عدم استجابة رئيس المصلحة لطلبات الموظفين بالنقل إلي الأماكن الأقرب إلي مساكنهم مما يترتب عليه أعباء مادية وصحية للعاملين تنعكس علي آدائهم في المصلحة. وتثبيت بدل طبيعة العمل لمأمور الضرائب عند 5 جنيهات بما لا يتفق مع وظيفته كحارس للمال العام وعدم المساواة بين العاملين بضرائب الدخل والمبيعات في مكافأة نهاية الخدمة من صندوق رعاية العاملين بالمصلحة بينما المصلحتان في حالة دمج حاليا.
كما طالبوا بتحديد موقف القرار الجمهوري للدمج بين مصلحتي الضرائب علي الدخل والمبيعات حيث أنه من الواضح ان هناك تجميدا له وللهيكل الاداري الجديد لمصلحة الضرائب المصرية ويتضح ملامحة من ان الترقيات بالمصلحة تتم حاليا وفقا للهيكل القديم الخاص بمصلحة الضرائب علي الدخل ومصلحة الضرائب علي المبيعات والمفروض انه ملغي بموجب القرار الجمهوري للدمج.
كما طالبوا في المذكرة وضع ضوابط للترقيات في الأماكن الشاغرة بالمصلحة وخاصة بعد ان لوحظ أن معظم الوظائف القيادية التي تفرغ حاليا يشغلها زملاء أما لأنهم من المكافحة وهي الإدارة التي كان يعمل بها رئيس المصلحة الحالي أو من بني سويف بلد رئيس المصلحة ومنهم محمد طارق "مكافحة" رئيس مركز كبار الممولين وطارق برعي "بني سويف" رئيس قطاع اللجان الداخلية وأحمد الملا رئيس الإدارة العامة للتحريات "مكافحة" وأحمد إمام "مكافحة" الإدارة المركزية للتخطيط بالمكافحة ومحمود فيظي "بني سويف" رئيس قطاع المكافحة وفايز الضباعني "بني سويف" مدير المكتب الفني وحمدي الدهشان مدير عام الادارة العامة للتحصيل وخرج للمعاش وتم التجديد له 6 شهور ببني سويف في واقعة لأول مرة في تاريخ مصلحة الضرائب حيث يجدد لمدير عام.
كما تساءلوا عن صلاحية رئيس المصلحة في المد لرؤساء القطاعات خاصة ان المد لهم استحدث مؤخرا بمد العمل لمدة عام لأول مرة في تاريخ مصلحة الضرائب الي رئيس قطاع بينما في العادة كان المد خاصا بوزير المالية إلي رئيس المصلحة فقط ولم يتم المد سابقا لرئيس قطاع كما طالب العاملون بصرف حوافز 90% التي كانت السبب الرئيسي في احتقان العاملين بالمصلحة من القيادة السابقة بينما لم تصرف حتي الآن رغم مرور عام علي تولي أحمد رفعت رئاسة المصلحة.
كما تحفظ العاملون علي الكم الهائل من المستشارين الذين يستعان بهم بالمصلحة ويحصلون علي مبالغ طائلة كان من الممكن الاستفادة بها في تثبيت العمالة المؤقتة بالمصلحة التي لم يتم تثبيتهم لعدم وجود بند مالي كما تحفظوا علي العراقيل أمام العاملين الذين حصلوا علي المؤهلات العليا أثناء الخدمة لتسوية أوضاعهم.
طالب الموظفون بأن يكون هناك شفافية في الاعلان عن موقف نسبة ال 3% من حصيلة مصلحة الضرائب سنويا والمخصصة لمكافآت العاملين بالمصلحة خاصة أنه من الملاحظ ان العاملين لا يعلمون لا بقيمتها ولا قواعد صرفها وتحفظ العاملون بالمصلحة علي التوسع الواضح في تشكيل اللجان حتي انه يتردد ان عددها يزيد علي ال 150 لجنة كما تحفظوا علي ان معظم تلك اللجان تتكرر فيها أسماء بعينها من العاملين بمكتب رئيس المصلحة لغرض صرف المكافآت حيث تتواجد أسماؤهم في مذكرات صرف المكافآت سواء كانوا أعضاء في اللجنة أو غير أعضاء فيها حيث تدرج أسماؤهم في هذه الحالة تحت مسمي "الإشراف علي اللجنة" وأكدوا علي اعتراضهم علي مبدأ تشكيل اللجان خاصة ان جميع اللجان المشكلة تختص بنفس مهام الادارات بالمصلحة بل ان المشاركين في اللجنة هم نفس الموظفين المنوط بهم ادارة المشكلة التي شكلت بسببها اللجنة.
كما تحفظ العاملون علي الآداء الذي تظهر عليه المصلحة حاليا من عدم وجود تعليمات واضحة في شأن الاقرارات التي تم فحصها هل سيتم اخطارها بالربط كما تحفظوا علي الكتب الدورية التي صدرت عن رئيس المصلحة مؤخرا وتسببت في اثارة حفيظة الممولين مما دعا وزير المالية السابق إلي التدخل واصدار أوامر بالغاء الكتاب الدوري رقم 25 وتجميد الكتاب الدوري رقم 33 والغاء الكتاب الدوري رقم 47 الذي كان سبب اضراب أصحاب المقطورات في الفترة الماضية.
علي الجانب الآخر أشار علي غباشي موظف الضرائب الذي قدم بلاغا إلي النائب العام تحت عنوان الفساد الإداري والمالي وإهدار المال العام بمصلحة الضرائب إلي أن العاملين في مكتب رئيس المصلحة لهم صلاحيات كبيرة تصل إلي حد التوقيع باسم رئيس المصلحة علي القرارات التي يصدرها رئيس المصلحة ومن بين تلك القرارات التي حصلت الجريدة علي مستنداتها منه توقيع أحد الموظفين علي الكتاب الدوري رقم 47 بتوقيع مخالف للتوقيع الرسمي لرئيس المصلحة كما أحضر للجريدة مستندات تشير إلي ارتكاب مخالفات مالية تعد من المخالفات الجسيمة وتتمثل في صرف مكافآت موقعة من رئيس المصلحة بلا تاريخ كما تتمثل في التوقيع علي طلبات من العاملين لصرف مكافآت موقعة من رئيس المصلحة ولكنها بتوقيع غيره من الموظفين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.