شكري يلتقي بوزير خارجية جمهورية ترينيداد وتوباجو في نيويورك    مصر تعرب عن قلقها إزاء استمرار وجود الأسلحة النووية    الداخلية اللبنانية: العثور على سيارة بها مواد قابلة للانفجار أثناء سير موكب الوزير    فيديو يوضح كواليس بعثة الأهلي في تونس.. ورسالة من محمود طاهر لإكرامي    مساء اليوم.. مسرحيات من مصر والمغرب والمكسيك في عروض القاهرة التجريبى    «الصحة» تكشف سر «الفيروس الغامض» في القصير    «القبائل السورية الشرقية» تعلن تشكيل «مجلس الجزيرة والفرات»    أوتوماك وأباظة وغزى.. حكاية عمرها 17 سنة !    الزمالك ضد المصري.. "الثأر والاختبار الحقيقي" ضمن عوامل تزيد إثارة المباراة    خاص أسامة نبيه ل في الجول: صلاح سبب ضم عمر جابر؟ احنا هنهرج!    موجز منتصف الليل| إلغاء إقلاع 4 رحلات دولية في مطار القاهرة    شاهد بالصور .. ندوات " الداخلية " الدينية لتنمية الوعى الثقافى والدينى لدى رجال الشرطة    «الجبير»: يجب على قطر وقف خطاب الكراهية    توحيد درجات القبول بكليات القمة بجامعة الأزهر فى القاهرة والأقاليم    بدون مقدمات    وزير التجارة والصناعة:    عقب لقائه بالرئيس في مقر إقامته بنيويورك    بعض الأكراد أيضًا يرفضون الاستفتاء    مقتل وإصابة 11 شخصا فى قصف ل«داعش»على دير الزور ..و«التحالف» يشن 30 غارة على الرقة    "الإنتاج الحربي" و"ان آي كابيتال" في اتفاق مشترك    الملا: توفيرالاحتاجات من المنتجات البترولية لدفع عجلة التنمية    110 ملايين جنيه «فكة» معدنية لتلبية متطلبات السوق    ذكريات    إبراهيم عثمان يعلن ترشحه لرئاسة الإسماعيلى    لإقامة أكبر مشروع استثمارى تنموى بالشرق الأوسط    إحالة 9 متهمين بتعليم العمرانية للمحاكمة    العام الدراسي الجديد.. غداً:    اللعوب وعشيقها تخلصا من الزوج ليخلو لهما الجو    الي أين نحن ذاهبون يا مارك؟    ..و"شكري" لوزير خارجية إثيوبياعلي هامش الأمم المتحدة:    آخر هرية    هيئات الإفتاء تحتفل بتخريج 15 إماما فى بريطانيا    «علامات على طريق طويل»..سجل إنسانى وثائقى من حياة «الأستاذ هيكل »    102 سنة على ميلاده .. و 25 عاما على الرحيل    في ذكري الهجرة النبوية    الأمل والفرج    التضامن وجامعة حلوان تشتركان    3 وزارات تتحرك للحد من حوادث الطرق    حلاق ينتحل صفة مستشار للنصب على المواطنين    مدير تراخيص الجيزة يفاجئ وحدات المرور بزيارة «تفتيش»    نجوم الأهلى السابقين: هنكسب فى تونس    كوب شاى «ساخن» يكلف شركة طيران 800 ألف و«نايك» تدفع 60 مليوناً بسبب ضربة حذاء    المشاركون فى بطولة الشركات يعلنون تأييدهم للسيسى رئيساً لمصر لفترة ثانية    شراكة إماراتية لإقامة مشروعات استثمارية ب«سيناء»    «الغردقة» تنتهى من تطوير «النصر شيرى الدهار»    واحة الإبداع..ماهيش غابة    فلكلور جورجيا بين أوبرا الإسكندرية والقاهرة    أغانى سيناترا وبوتشيللى وأوبرا التليفون بالمسرح الصغير    إنتهاء موسم حجز الدروس.. العيال متأمنة    مسابقات علمية لوعاظ الأزهر لمواجهة الفكر المتطرف    150 تقريرًا تحليلياً عن داعش أصدرتها دار الإفتاء المصرية    سجود السهو سنة    جدل أزهرى حول مشروع قانون تطليق المرأة نفسها بسبب الزواج الثانى    وزير الأوقاف: نسعى لتحويل الإمام من موظف إلى صاحب رسالة    ضبط مصنع أدوية بيطرية غير مرخص فى بنى سويف    4 مفاتيح للتشجيع على التفوق الدراسى    أفكار لتجديد ساندوتش المدرسة    6 طرق مبتكرة لتحفيز أطفالك على المذاكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإخوان والسلفيون تحولوا من "إيد وحدة" إلي التشابك بالأيدي !
نشر في المصريون يوم 29 - 11 - 2011

إندلعت مشادة كلامية بين مؤيدي حزب النور السلفي وبين مؤيدي حزب الحرية والعدالة - الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمون - أمام إحدي اللجان بمحافظة كفر الشيخ .
و قال شهود عيان - في تصريحات صحفية - أن مشادات كلامية حدثت بين الجانبين بسبب قيام كل جانب بالدعاية لنفسه امام اللجان الانتخابية , الامر الذي أدي الي حالة الغليان بين الطرفين , وهو ما أدي بدوره إلي تشابك الطرفين بالأيدي أمام لجنة مدرسة شجرة الدر بقرية شباس عمير التابعة لمركز قلين بمحافظة كفر الشيخ ..
وقام رجال الامن بالتعاون مع رجال القوات المسلحة بالفصل بين الجانبين , و يسود المكان هدوء حذر الآن , وتم إغلاق هذه اللجنة لفترة تقارب النصف ساعة حتي هدأت الاجواء وسارت الامور بعدها بشكل طبيعي ..
وكانت حالة من التوتر قد اندلعت بين حزبي الحرية والعدالة و النور في أكثر من دائرة .. وتحول هذا الخلاف البسيط الي خلاف علي مستوي القيادات . الامر الذي جعل نادر بكار المتحدث الاعلامي باسم حزب النور يصدر بيانا شديد اللهجة يهاجم فيه حزب الحرية والعدالة ..
وقال بكار في بيانه: سكت كثيراً علي مخالفات الإخوان...لن أسكت هذه المرة...حسبي الله ونعم الوكيل
تركنا للإخوان ثلاثة مقاعد حتي الآن ولم يبالوا، مقعد د محمد يسري الذي تكلم عليه أحد السادة المعلقين ندعمه بقوة ، سكتنا علي تمزيق اليافطات في كفر الشيخ و الفيوم والصعيد وكنت دائما ًما أذكر إخواني بالله وأنصحهم بغض الطرف و الشكاية إلي كبراء الإخوان - وهؤلاء بالطبع كانوا يسمعون منا ويعدون بإيقاف هذه المهازل لكن بلا تنفيذ حقيقي علي الأرض- ....كنت أخرج في كل وسائل الإعلام اتحدث عن التنسيق الذي يتم بيننا ، فيخرج الاستاذ الكتاتني ليكذبني...
ذكرت لكم ذلك لتعلموا كم أنا حريص علي الوحدة ، وبذلت - أسأل الله الإخلاص لكني مضطر لقول ذلك- جهدا ًكبيرا لإتمام الإتفاق مع الاصالة و الجماعة الاسلامية لأجل وحدة الصف ، فما رأيكم أن اليوم كثير من ناخبي الإخوان يصرون علي البقاء داخل اللجان يشيعوا بين الناس الآتي:
... 1- انتخب حزب النور ( رمز الميزان)- ( كذب صريح طبعا ً)
2- خارج اللجان : لا تنتخبوا السلفيين لأنهم أهل تشدد وبعد عن سماحة الدين
3- خارج اللجان: الإخوان هم الأفضل لهذه المرحلة
4- النور تنازل في هذه الدائرة لصالح الإخوان ( كذب صريح طبعا ً)
احترم كل تعليقاتكم ، ما كتبت إلا بعد الإستخارة ، لا تقلقوا لن تخذ أي إجراء _ طبعا ًكالعادة - لكني استخدمت رخصة ( لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم )
وأردت أن يميز الله بين الفريقين لأنكم لو تابعتم الأخبار جيدا ًسترون بأنفسكم كيف يشتكي غيرنا من ممارسات الإخوان تحديدا ً فأنتويت أن أبين أن هذا لا يتفق مع أخلاق المسلمين وأنه خطأ الإخوان وحدهم...وأذكر من ينتقدني الآن أني في كل البرامج التي خرجت عليها بعد أزمة التحرير طلب مني رأيي في الإخوان فأحسب أني لم أقل إلا خيرا رغم أنه كان بإمكاني النيل من عدم نزولهم لنصرة المظلوم ، اكتفيت بقولي هذا رأيهم
ياإخواني هذه الأفعال علي الملأ فردها علي الملأ هو التصرف الأقرب للصحة وإلا ستتهم بالنفاق وبالتغطية علي الكذب لأنه خارج من أبناء التيار الإسلامي...دعونا ننقد أنفسنا بدلا ًمن تنسب أفعالنا لشرع الله نفسه ...هذا أمرٌ جد خطير وإلا لما قال رسول الله علي رؤوس الأشهاد ( بئس خطيب القوم أنت) ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.