شكري يلتقي بوزير خارجية جمهورية ترينيداد وتوباجو في نيويورك    مصر تعرب عن قلقها إزاء استمرار وجود الأسلحة النووية    الداخلية اللبنانية: العثور على سيارة بها مواد قابلة للانفجار أثناء سير موكب الوزير    فيديو يوضح كواليس بعثة الأهلي في تونس.. ورسالة من محمود طاهر لإكرامي    مساء اليوم.. مسرحيات من مصر والمغرب والمكسيك في عروض القاهرة التجريبى    «الصحة» تكشف سر «الفيروس الغامض» في القصير    «القبائل السورية الشرقية» تعلن تشكيل «مجلس الجزيرة والفرات»    أوتوماك وأباظة وغزى.. حكاية عمرها 17 سنة !    الزمالك ضد المصري.. "الثأر والاختبار الحقيقي" ضمن عوامل تزيد إثارة المباراة    خاص أسامة نبيه ل في الجول: صلاح سبب ضم عمر جابر؟ احنا هنهرج!    موجز منتصف الليل| إلغاء إقلاع 4 رحلات دولية في مطار القاهرة    شاهد بالصور .. ندوات " الداخلية " الدينية لتنمية الوعى الثقافى والدينى لدى رجال الشرطة    «الجبير»: يجب على قطر وقف خطاب الكراهية    توحيد درجات القبول بكليات القمة بجامعة الأزهر فى القاهرة والأقاليم    بدون مقدمات    وزير التجارة والصناعة:    عقب لقائه بالرئيس في مقر إقامته بنيويورك    بعض الأكراد أيضًا يرفضون الاستفتاء    مقتل وإصابة 11 شخصا فى قصف ل«داعش»على دير الزور ..و«التحالف» يشن 30 غارة على الرقة    "الإنتاج الحربي" و"ان آي كابيتال" في اتفاق مشترك    الملا: توفيرالاحتاجات من المنتجات البترولية لدفع عجلة التنمية    110 ملايين جنيه «فكة» معدنية لتلبية متطلبات السوق    ذكريات    إبراهيم عثمان يعلن ترشحه لرئاسة الإسماعيلى    لإقامة أكبر مشروع استثمارى تنموى بالشرق الأوسط    إحالة 9 متهمين بتعليم العمرانية للمحاكمة    العام الدراسي الجديد.. غداً:    اللعوب وعشيقها تخلصا من الزوج ليخلو لهما الجو    الي أين نحن ذاهبون يا مارك؟    ..و"شكري" لوزير خارجية إثيوبياعلي هامش الأمم المتحدة:    آخر هرية    هيئات الإفتاء تحتفل بتخريج 15 إماما فى بريطانيا    «علامات على طريق طويل»..سجل إنسانى وثائقى من حياة «الأستاذ هيكل »    102 سنة على ميلاده .. و 25 عاما على الرحيل    في ذكري الهجرة النبوية    الأمل والفرج    التضامن وجامعة حلوان تشتركان    3 وزارات تتحرك للحد من حوادث الطرق    حلاق ينتحل صفة مستشار للنصب على المواطنين    مدير تراخيص الجيزة يفاجئ وحدات المرور بزيارة «تفتيش»    نجوم الأهلى السابقين: هنكسب فى تونس    كوب شاى «ساخن» يكلف شركة طيران 800 ألف و«نايك» تدفع 60 مليوناً بسبب ضربة حذاء    المشاركون فى بطولة الشركات يعلنون تأييدهم للسيسى رئيساً لمصر لفترة ثانية    شراكة إماراتية لإقامة مشروعات استثمارية ب«سيناء»    «الغردقة» تنتهى من تطوير «النصر شيرى الدهار»    واحة الإبداع..ماهيش غابة    فلكلور جورجيا بين أوبرا الإسكندرية والقاهرة    أغانى سيناترا وبوتشيللى وأوبرا التليفون بالمسرح الصغير    إنتهاء موسم حجز الدروس.. العيال متأمنة    مسابقات علمية لوعاظ الأزهر لمواجهة الفكر المتطرف    150 تقريرًا تحليلياً عن داعش أصدرتها دار الإفتاء المصرية    سجود السهو سنة    جدل أزهرى حول مشروع قانون تطليق المرأة نفسها بسبب الزواج الثانى    وزير الأوقاف: نسعى لتحويل الإمام من موظف إلى صاحب رسالة    ضبط مصنع أدوية بيطرية غير مرخص فى بنى سويف    4 مفاتيح للتشجيع على التفوق الدراسى    أفكار لتجديد ساندوتش المدرسة    6 طرق مبتكرة لتحفيز أطفالك على المذاكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحافة المزاج العالي
نشر في المصريون يوم 11 - 02 - 2014


- هي ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة .
بتاريخ (4) مارس2012 نشرت صحيفة السياسة الكويتية تصريحات لوزير الدفاع السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز في حوار خاصا مع رئيس تحريرها أحمد الجار الله ، ولم ينته اليوم قبل أن يعلن مصدر مسؤول في وزارة الدفاع السعودية أن الحديث الصحفي المنشور في جريدة السياسة الكويتية ، والمنسوب الى الأمير سلمان بن عبد العزيز غير صحيح ، وأن الأمير لم يجر أي حديث صحفي مع أي صحيفة منذ تعينه ، وأن رئيس تحرير صحيفة السياسة كان من بين الذين حضروا إستقبال الأمير سلمان للمواطنين جريا على عادته ولم يجر معه حوارا صحفيا خاصا كما إدعت الصحيفة .
مرة أخرى وفي صفحتها ( مقابلات ) نشرت نفس الصحيفة في عددها الصادر في (6) فبراير 2014 تصريحات للمشير عبد الفتاح السيسي في مقابلة خاصة مع رئيس تحريرها أحمد الجار الله ، لتتلقفه على الفور العديد من الصحف المصرية والعربية وتنشره على صفحاتها .
وقبل أن ينتهي اليوم أيضا يعلن المتحدث العسكري العقيد احمد محمد علي بصفحته الرسمية : أن مانشرته جريدة السياسة الكويتية مجرد إجتهادات صحفية وليست تصريحات مباشرة مع المشير السيسي وتم تحميلها بعبارات والفاظ غير دقيقة .
يأتي تصريح المتحدث العسكري ليضيف علامات إستفهام أكثر مما يعطي إجابة واضحة ، فهو لم ينف الحديث ، ولم يؤكده أيضا وكان الأجدر به أن يكون أكثر وضوحا وصراحة في النفي ، فقد ساهم بتصريحه في إحداث المزيد من البلبلة والتخبط وتغذية الشائعات .
بالعودة الى نص الحوار المنشور يتلاحظ أن اللقب المستخدم من قبل المحاور للضيف هو المشير ، وهو ما يعني أن اللقاء تم خلال الأيام القليلة الماضية ، خاصة وأن المشير قد مُنح هذا اللقب قبل فترة بسيطة ، كما أن الصيغة التي تم بها الحوار والتي جاءت في شكل سؤال وجواب تعطي إنطباعا بأن المقابلة تمت وجها لوجه ، بالإضافة الى أن الصور المنشورة مع الحوار لم تكن قريبة الى الحد الذي يمكن معه معرفة الرتبة العسكرية الموجودة على كتف المشير السيسي ، والتي يمكن من خلالها التعرف على الموعد التقريبي لهذا الحوار من عدمه ، خاصة وأن الجريدة لم تشر الى تاريخ الحوار أو مكانه .
لنفاجأ بتعليق لأحمد الجارالله لا يقل في غرابته عن تصريح المتحدث العسكري خلال مداخلته لبرنامج ( يحدث في مصر ) المذاع على فضائية ( m b c ) يوم السبت (8) فبراير 2014 ردا على المتحدث العسكري بقوله : لقد تقدمت بلقاء السيسي وإجراء حوار معه ووافق وعرضت عليه وجهة نظر مجلس التعاون الخليجي ، وأضاف : إذا كان كل ما ينشر غير صحيح فكل ما ينفي أيضا غيرصحيح فالمتحدث العسكري لم ينف بشكل قاطع ترشح السيسي للرئاسة ( ولم ينف أو يؤكد هو الآخر ) .
الملاحظات السابقة ، والتصريح غير الواضح للمتحدث العسكري ، ورد الجار الله المبهم ، كلها تشير الى هذا الحوار الصحفي قد تم بالفعل سواء وجها لوجه أو من خلال أسئلة قدمها الجارالله وجاءته الإجابات عليها مكتوبة ، ليكون بالون إختبار للتعرف على ردود الأفعال ، وإن صح هذا التصور فهي سقطة كبيرة في حق الصحافة المصرية ، وتحسب على المشير السيسي ، فهو لم يكن في حاجة لها .
الصحافة أداة من أدوات التنوير والمعرفة للمجتمع ، وعندما تحيد عن هذا الهدف ، وتصبح من أدوات إشاعة البلبلة ، وبث الفوضى ، ونشر الشائعات فقد حادت الى أهداف سيئة السمعة ليست من أهداف الصحافة الحقيقية نرى بعض آثارها حاليا .
أتمنى على نقابة الصحفيين في مصر ومثيلاتها في الدول العربية أن يكون لها وقفات جادة مع مثل هذه السقطات الصحفية التي تضر أكثر مما تفيد لما تساهم به في نشر الشائعات ، والإساءة الى مهنة الصحافة ، والى من ينتسبون اليها .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.