سر القسم على المصحف .. بين "مرسي" و"السيسي"    فيديو.. ناعوت: السيسي طلب مننا تصحيح صورة الإسلام    كوفاشيتش لجماهير الإنتر: ستتحسن النتائج والعروض - Goal.com    الجبلاية ترفض مواجهة كوريا واليابان وديا مقابل 200 ألف دولار    غضب في الأهلي بسبب تصريحات "جاريدو"    فرحة أندية الدورى بقرار عودة الجماهير فى الدور الثانى.. الصخرة: خطوة إيجابية لرجوع الأمن.. والزملكاوية فرحانين وينتظرون مؤازرة جماهيرهم.. والإسماعيلى أكثر المستفيدين    10 حقائق من السوبر الإيطالى.. يوفنتوس ينتظر الأكثر تتويجا.. ونابولى صاحب أكبر نتيجة    تشافى فى مؤتمر «بالم هيلز»: مصر بلد الحضارة..وجاريدو مدرب سيُفيد الكرة المصرية..ولن أرحل عن برشلونة    لشبونة "ربيعة" يفوز على ماديرا "جمعة وغزال" بالبرتغال    قتلي من 'تنظيم الدولة' قرب مطار دير الزور    مقتل ضابط شرطة ب «ولاية فلوريدا» بعد تعرضه لإطلاق رصاص    نتنياهو: وجهنا رسالة لحركة حماس ولدينا أخرى للسلطة الفلسطينية    بالفيديو.. «أديب» يعلق على وصف «الجزيرة» ل«السيسي» بالرئيس المصري    السبسي خامس رئيس يجلس على كرسي الجمهورية التونسية    عبد القادر شهيب: زيارة الرئيس الصين ستحدث طفرة اقتصادية وعسكرية‎    وزير التعاون الدولى من "بكين": استقدام العمالة الصينية إحدى مشكلات المستثمرين بمصر..ولجنة من"الوزراء" لمتابعة تنفيذ الاتفاقيات مع الصين..وتؤكد: مصرون على إعادة "حق الدولة" فى عقود المستثمرين الأجانب    كفر الشيخ تستعد لمواجهة السدة الشتوية وتأثيرها على محطات مياه الشرب    موجز الصحافة المحلية: صائد الجواسيس رئيسًا للمخابرات    رانيا يعقوب: البورصة مرشحة للدخول في موجة تصحيح قصيرة الأجل    نشرها موقع ويكيليكس..    انفجار عبوة ناسفة بمحول كهرباء واشتعال النيران به وانقطاع التيار الكهربائي بالشرقية    مدعي النبوة في كفر الشيخ للنيابة: "أنا الرسول الجديد ومبشر بي في القرآن"    ضبط 56 بينهم قيادات ب"أنصار بيت المقدس" جنوبي رفح والشيخ زويد    مستشار شيخ الازهر: لا أجلس في مجلس يهان فيه شيوخ الازهر ورموزه    الشيخ "أحمد ترك": مستحيل أن يدخل شيطان أو جن إلى جسم إنسان    الجامعات بدأت موسم الامتحانات .. وانحسار العنف والتخريب    تعرف على سبب انسحاب حزب التجمع من تحالف "الجبهة المصرية"    تعثر بنك ناصر فى قنا لتوفير قروض اصحاب المعاشات والموظفين    شراء 300 ألف طن قمح فرنسى وروسى    توصيل الكهرباء إلى 400 مصنع    علاج اضطرابات التبول    «محشى الكوسة» .. لرجيم الشتاء    بوضوح    الداخلية توافق على عودة الجماهير مع بداية الدور الثانى للدورى    "الأهواني": مصر تسعى لجذب الاستثمارات الصينية وتقوية العلاقات    الجيش الليبي يدفع بتعزيزات إلى "الهلال النفطي" لمواجهة "فجر ليبيا"    بالفيديو.. تطبيق القانون ضد كل من يتجاوز ساعات القيادة المقررة والحمولات الزائدة    اليوم أولى جلسات إعادة محاكمة بديع فى قضية العدوة    إرجاء محاكمة 31 متهما بقتل الشيعى حسن شحاتة ل28 ديسمبر    غرق مدرسة التجارة فى مياه الصرف بقنا    إنتقلت إلي الأمجاد السماوية    تعامد الشمس على قصر قارون بالفيوم    علم المصريات كنز مفتوح للبحث أمام عشّاق الحضارة المصرية في الصين    ‎الأمير فى حفل نايل دراما:اتحاد الإذاعة والتليفزيون سيعودأكبر منتج للدراما فى العالم العربى    زيارة مثمرة لوزير الدفاع لإيطاليا    بالفيديو.. جمعة: انا ضد ان يكون سن الطفولة حتي 18 سنة    بفهم    محامية لبنانية: المرأة العربية لديها جينات ممتازة لكنها تحتاج إلى يد ماهرة وشئ مؤسف أن نرى العلم يُوجه نحو الشر وليس الخير    مستشفيات جامعة المنصورة تعرض الدعم الطبي الكامل لقناة السويس الجديدة    الحذر من إيذاء سيد البشر    «إسلام جمال» يستعد ل«وش تانى» يناير القادم    إغلاق باب التقديم ل«الأقصر السينمائى»    خالد النبوى جاسوس فى «رنين الصمت»    إزالة المبانى المخالفة من «المخرات» وسحب الأعمال من الشركات المتقاعسة    المنصورة «تحصد جوائز «فيينا»    الأعلى للصحة: تطوير منظومة التأمين الصحى للفقراء    «إنتل للعلوم» ب«المحروسة»    أطفال الشوارع سبب مشكلة زيادة السكان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

البلتاجى للجلاد: تعلم من حمزة بسيونى حبك الأفلام
نشر في المصريون يوم 07 - 05 - 2013

قال الدكتور محمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، إن تاريخ الثورة يتعرض للتزييف عبر فبركة أفلام هابطة من تأليف عمر سليمان، عن دور حماس وحزب الله في الثورة.
وقال البلتاجي في صفحته على الفيسبوك: دفاعا عن شرف الثورة ضد محاولات تزوير التاريخ وتزييف الوعي) أتحدث عن الفيلم الهابط الفاشل الذي كان السيد عمر سليمان ورجاله يعدونه منذ فاجأتهم الثورة يوم 25 يناير 2011 بهدف تصوير الثورة (في حال نجاح النظام في وأدها) على أنها مؤامرة إخوانية شاركت فيها عناصر من حماس وحزب الله ولم تكن ثورة حقيفية شعبية مصرية.
وأضاف البلتاجي: "لا يزال بعض الواهمين يراوده الأمل أن يكمل إنتاج هذا الفيلم المزيف لحقائق التاريخ ويسعى لترويجه بين الناس وكأن الملايين الذين شاركوا في الثورة قد فقدوا ذاكرتهم ولربما من كثرة ترديد هذه الأكاذيب سيكذبون أعينهم ويصدقون تلك الرواية التي ألفها عمر سليمان عن الثورة حين تحدث لقتاة إم بي سي الامريكية يوم 2 فبراير 2011 وترجمتها عنه صحف وقنوات النظام السابق (الحكومي منها والخاص) التي تحدثت -في ذلك الوقت- عن امتلاء ميدان التحرير بالأجانب الفلسطينيين والافغان وكذلك عن توزيع الاموال ووجبات الكنتاكي على المتظاهرين.
وتابع: هذه الروايات الهابطة لم يستح أصحابها ولم يتواورا خجلا بعد نجاح الثورة ،فقد ظل رجال عمر سليمان يعيدون نسج تلك الروايات كلما سنحت لهم الفرصة. ظل مصطفى بكري واحمد شفيق ومحمود وجدي وتوفيق عكاشة ومرتضى منصور وعادل حمودة يحدثوننا بين الحين والاخر عن دور حماس وحزب الله في الثورة وفتح السجون وعن دور الاخوان في قتل الثوار -وليس في حمايتهم -يوم موقعة الجمل! ولا يتحدث هؤلاء عن الخطة 100 لفتح السجون التي أعدها النظام السابق لمواجهة حالة اندلاع الثورة ولا يحدثوننا عن مقتل اللواء البطران الذي سعى لافشال تلك الخطة.
وقال البلتاجي: لا أعرف على اي شيء يراهن هؤلاء الواهمون في نجاح محاولاتهم تلك لتزييف التاريخ خاصة ان الملايين الذين عاشوا احداث الثورة بارواحهم ودمائهم وجراحاتهم لا زالوا أحياء بيننا.
عادت جريدة الوطن وأخواتها لنشر تلك الخزعبلات التي يرويها الأفاقون عن فتح سجن وادي النطرون على يد عصام سلطان ومحمود الخضيري وأحمد فهمي والفرقة 95 بقيادة صفوت حجازي يوم السبت 29 يناير فجرا.
واستطرد قائلا: أتمنى من السيد مجدي الجلاد وشركائه أن يراجعوا خبرات غلمان حمزة البسيوني وصلاح نصر أو حتى صبيان حبيب العادلي وحسن عبدالرحمن ليتعلموا حبكة افلام المؤامرات السياسية (دون اخطاء مكشوفة)، اذ لفت انتباه الكثيرين ان صحفي الوطن وهو يتعجل فبركة سيناريو الفيلم مع صاحبه المزعوم صاحب سيارة السكر المزعومة (التي تعطلت صدفة امام سجن وادي النطرون فجر السبت 29 يناير 2011) لم يكلف نفسه النظر في أرشيف الصحف ليتبين له أن صباح السبت 29 يناير كانت قيادات الاخوان لا تزال في مديرية امن اكتوبر وانهم لم يكونوا قد وصلوا الى وادي النطرون بعد ، حيث انهم وصلوا وادي النطرون غرب يوم السبت وغادروه ظهر يوم الاحد 30 يناير بينما رواية السائق المزعوم (بكل اكاذيبها) أمام سجن وادي النطرون كانت مساء الجمعة وانتهت صباح السبت! وقد كان ميسورا لصحفي الوطن ان يطلب من اي طفل صغير ان يبحث له على جوجل في ارشيف يوميات الثورة ليصحح تلك التواريخ ولكن يبدو ان الصحفي وصاحبه المزعوم لم يكن لديهم رفاهية مراجعة جوجل فوقعا في الشرك أو قل (الكدب مالهوش رجلين).
واستطرد: رغم أني لم أشرف بوجودي وسط قيادات الاخوان المحبوسين بوادي النطرون وقت الثورة اذ لم اكن موجودا في بيتي الذي داهمته الكتائب الامنية يوم الخميس 27 يناير2011 لخطفي واعتقالي ضمن من خطفتهم في تلك الليلة، فإنني أؤكد ان خروج قيادات الاخوان من السجن يوم 30 يناير (باي طريقة كانت) هو شرف لهم وحق لهم اذ انهم لم يكونوا محبوسبن في قضايا جنايئة مخلة أو حتى سياسية حكم فيها القضاء بالحبس ، بل كانوا مختطفين من اجل تعطيل الثورة فوجب علبهم أن يخرجوا ليدعموها ، بل ارى ان من واجب قيادات الاخوان ان يتقدموا بدعاوى جنائية ضد مبارك وقيادات الداخلية تلك عن هذا الخطف والحبس خارج اطار القانون.
اما ما يقال مرة بعد مرة عن مشاركة حماس في احداث الثورة-على نحو ما روى صحفي الوطن وصاحبه الصعيدي- فرغم ان أحدا من حماس لم يدع شرف المشاركة في الثورة المصرية لكني ارى في تلك الرواية التي اخترعها عمر سليمان (ورددها من بعده كارهو الثورة) اهانة وتشويه واساءة بالغة للثورة المصرية يجب الا يقبل بها او يسكت عنها الثوار الحقيقيون .
أخيرا يتكرر في فيلم عمر سليمان وشركائه حديث عن الاتصالات التليفونية بين قيادات الاخوان وقيادات فلسطينية (وكأن الاتصال بالفلسطينيين وليس بالصهاينة جريمة تستوجب المحاكمة)ومن ثم اجد من واجبي ان أعلن أني كنت دائم الاتصال التليفوني واللقاء المباشر بقيادات فلسطينية من حماس وغيرها، فكم سعيت لشرف لقائهم (في وجود النظام السابق) ولم اكتف بمحاولات متكررة لزيارة غزة أفشلها النظام السابق بل شاركت في اسطول الحرية الذي اتجه بحرا لغزة وتعرض لهجوم الكيان الصهيوني عليه بالرصاص الحي مما عرض حياتي للخطر أثناء تلك المحاولة ولكن هذا لم يمنعني من الاصرار على دخول غزة بعد ذلك ولقاء أهلها ومقابلة اسماعيل هنية ومحمود الزهار وأحمد بحر وغيرهم، وأعتبر ذلك محل فخري واعتزازي، وهذه شهادة مني بذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.