«خطورة التسرب من التعليم» في حلقة نقاشية بمركز النيل للإعلام بالإسكندرية    سعر الريال السعودى اليوم الخميس 8- 12- 2016    الخارجية الإيرانية تنتقد تصريحات تريزا ماى: تهاجمنا استرضاءً للخليج    صحيفة روسية: لم يعد أمام المسلحين فى حلب أى مخرج    حصيلة ضحايا زلزال إندونيسيا تتجاوز 100 قتيل.. واستمرار البحث عن ناجين    باكستان تعلن الحداد لمصرع 47 شخصا فى تحطم طائرة    ننشر تفاصيل القرعة والمتأهلين لدور ال16 في دوري أبطال أوروبا    توقف حركة المرور بسبب حادث تصادم سيارتين بمحور صفط اللبن    ضبط 33 عاطلا بحوزتهم أسلحة نارية وأقراص مخدرة وحشيش بالقليوبية    طقس اليوم معتدل على أغلب الأنحاء دافئ على سيناء و الصعيد    وفاة طفل فى حريق منزل بسوهاج    عزل قاضى الحشيش بسجن عتاقة بعد اتهامه بعرض رشوة عل سائقه    إياد نصار يواصل "حجر جهنم" مع كندة علوش    التضخم السنوي يقفز ل19.4% في نوفمبر    في اعتراف إسرائيلي نادر.. ليبرمان: نعم نحن نضرب في سوريا    السيسي يشهد الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    الجبلاية تطبق تجربة "حكم الفيديو" لعلاج أخطاء الحكام    اليوم.. إفتتاح بطولة كأس العالم للأندية باليابان    تفاصيل مقتل «تكفيري أبو زعبل»    الكاف يقبل استئناف نادٍ كاميروني لتقديم رخصة المحترفين بعد موعدها    انطلاق فعاليات مهرجان "دبي السينمائى" بحضور عدد كبير من النجوم    مقتل شرطي وإصابة آخر في إطلاق نار بولاية جورجيا الأمريكية    الأهلي يسعي لتعزيز موقعة في صدارة الدوري علي حساب سموحة الليلة    جهاز 6 أكتوبر يفتتح اليوم معرضا للمنتجات المصرية بأسعار منخفضة    اليوم.. استئناف إعادة محاكمة 156 متهما في قضية "مذبحة كرداسة"    القبض على مدحت بركات لاعتراضه لجنة استرداد أراضي الدولة    «السيسي وأزمة قوانين الإعلام» الأبرز في صحف الخميس    شاهد.. "شيفروليه أفيو" 2017 تظهر بوجه جديد    نشرة النجوم| أصالة تعتذر.. دوللي تغني.. عبدالباسط حمودة شرب شاي بعيش ناشف 3 شهور    تراجع معدل العمر في الولايات المتحدة للمرة الاولى منذ 22 عاما    خبيرة بريطانية تنصح النساء بخفض أوزانهن قبل حدوث الحمل    سامح شكري يتلقى اتصالًا من وزير خارجية فرنسا    «الداخلية» تكشف تفاصيل القبض على «مدحت بركات»    احتفالية خاصة بالتليفزيون المصري في ذكرى المولد النبوي الشريف    عبدالباسط حمودة: «عدوية كافح كثيرًا حتى يصل»    دبلوماسي روسي: حل القضية الفلسطينية سيسهم في إعادة الاستقرار إلى الشرق الأوسط    مستشفى العريش العام ينفي وجود عجز في الأدوية والمستلزمات الطبية    خضير: مزايا متعددة وحوافز ضريبية تنتظر المستثمرين بموجب القانون الجديد    المفتى يحسم الجدل حول تاريخ مولد الرسول    توتنهام يهزم تشسكا ويخطف مكانا في الدوري الأوروبي    صحافة مصرية: الرئيس لوفد أوروبى: نبذل جهودا مكثفة لمواجهة الهجرة غير الشرعية    مهند مجدي: الإتحاد الإفريقي أشاد بتنظيم بطولة السلة    حازم الشناوي: "محدش يقدر يعمل برنامج زي الكاميرا في الملعب"    «ستانلى» بديلًا ل «معلول» فى الأهلى    «الصحفيين»: متمسكون بإلغاء عقوبة الحبس في كافة قضايا النشر    حظك اليوم برج القوس الخميس 8/12/2016.. على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    خلال لقاءات راشد مع مستثمرى السياحة:    سيد المرسلين .. رحمة للعالمين    منح مدة إضافية ثلاثة أشهر لاعمال المشروعات القومية    مجلس الوزراء يعدّل المادة (10) من قانون التظاهر جهاز للمشروعات الصغيرة والمتوسطة .. والموافقة على «المثلث الذهبى»    الرئاسة تستضيف ممثلى 26 حزبا لمناقشة مبادرة «محو الأمية»    مولد النبى .. سيرة عطرة وحلوى للأطفال    فيديو.. داعية إسلامي يحذر الزوجات من البحث في هواتف أزواجهن    واحة الإبداع.. زمن الشعر    التعليم: 91 مليون جنيه معاشات للمعلمين    مستشفيات تأمين صحى بورسعيد تذكرة رحيل المرضى للآخرة    السيسي يشهد غدًا احتفالية «الأوقاف» بذكرى المولد النبوي    أكشن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البلتاجى للجلاد: تعلم من حمزة بسيونى حبك الأفلام
نشر في المصريون يوم 07 - 05 - 2013

قال الدكتور محمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، إن تاريخ الثورة يتعرض للتزييف عبر فبركة أفلام هابطة من تأليف عمر سليمان، عن دور حماس وحزب الله في الثورة.
وقال البلتاجي في صفحته على الفيسبوك: دفاعا عن شرف الثورة ضد محاولات تزوير التاريخ وتزييف الوعي) أتحدث عن الفيلم الهابط الفاشل الذي كان السيد عمر سليمان ورجاله يعدونه منذ فاجأتهم الثورة يوم 25 يناير 2011 بهدف تصوير الثورة (في حال نجاح النظام في وأدها) على أنها مؤامرة إخوانية شاركت فيها عناصر من حماس وحزب الله ولم تكن ثورة حقيفية شعبية مصرية.
وأضاف البلتاجي: "لا يزال بعض الواهمين يراوده الأمل أن يكمل إنتاج هذا الفيلم المزيف لحقائق التاريخ ويسعى لترويجه بين الناس وكأن الملايين الذين شاركوا في الثورة قد فقدوا ذاكرتهم ولربما من كثرة ترديد هذه الأكاذيب سيكذبون أعينهم ويصدقون تلك الرواية التي ألفها عمر سليمان عن الثورة حين تحدث لقتاة إم بي سي الامريكية يوم 2 فبراير 2011 وترجمتها عنه صحف وقنوات النظام السابق (الحكومي منها والخاص) التي تحدثت -في ذلك الوقت- عن امتلاء ميدان التحرير بالأجانب الفلسطينيين والافغان وكذلك عن توزيع الاموال ووجبات الكنتاكي على المتظاهرين.
وتابع: هذه الروايات الهابطة لم يستح أصحابها ولم يتواورا خجلا بعد نجاح الثورة ،فقد ظل رجال عمر سليمان يعيدون نسج تلك الروايات كلما سنحت لهم الفرصة. ظل مصطفى بكري واحمد شفيق ومحمود وجدي وتوفيق عكاشة ومرتضى منصور وعادل حمودة يحدثوننا بين الحين والاخر عن دور حماس وحزب الله في الثورة وفتح السجون وعن دور الاخوان في قتل الثوار -وليس في حمايتهم -يوم موقعة الجمل! ولا يتحدث هؤلاء عن الخطة 100 لفتح السجون التي أعدها النظام السابق لمواجهة حالة اندلاع الثورة ولا يحدثوننا عن مقتل اللواء البطران الذي سعى لافشال تلك الخطة.
وقال البلتاجي: لا أعرف على اي شيء يراهن هؤلاء الواهمون في نجاح محاولاتهم تلك لتزييف التاريخ خاصة ان الملايين الذين عاشوا احداث الثورة بارواحهم ودمائهم وجراحاتهم لا زالوا أحياء بيننا.
عادت جريدة الوطن وأخواتها لنشر تلك الخزعبلات التي يرويها الأفاقون عن فتح سجن وادي النطرون على يد عصام سلطان ومحمود الخضيري وأحمد فهمي والفرقة 95 بقيادة صفوت حجازي يوم السبت 29 يناير فجرا.
واستطرد قائلا: أتمنى من السيد مجدي الجلاد وشركائه أن يراجعوا خبرات غلمان حمزة البسيوني وصلاح نصر أو حتى صبيان حبيب العادلي وحسن عبدالرحمن ليتعلموا حبكة افلام المؤامرات السياسية (دون اخطاء مكشوفة)، اذ لفت انتباه الكثيرين ان صحفي الوطن وهو يتعجل فبركة سيناريو الفيلم مع صاحبه المزعوم صاحب سيارة السكر المزعومة (التي تعطلت صدفة امام سجن وادي النطرون فجر السبت 29 يناير 2011) لم يكلف نفسه النظر في أرشيف الصحف ليتبين له أن صباح السبت 29 يناير كانت قيادات الاخوان لا تزال في مديرية امن اكتوبر وانهم لم يكونوا قد وصلوا الى وادي النطرون بعد ، حيث انهم وصلوا وادي النطرون غرب يوم السبت وغادروه ظهر يوم الاحد 30 يناير بينما رواية السائق المزعوم (بكل اكاذيبها) أمام سجن وادي النطرون كانت مساء الجمعة وانتهت صباح السبت! وقد كان ميسورا لصحفي الوطن ان يطلب من اي طفل صغير ان يبحث له على جوجل في ارشيف يوميات الثورة ليصحح تلك التواريخ ولكن يبدو ان الصحفي وصاحبه المزعوم لم يكن لديهم رفاهية مراجعة جوجل فوقعا في الشرك أو قل (الكدب مالهوش رجلين).
واستطرد: رغم أني لم أشرف بوجودي وسط قيادات الاخوان المحبوسين بوادي النطرون وقت الثورة اذ لم اكن موجودا في بيتي الذي داهمته الكتائب الامنية يوم الخميس 27 يناير2011 لخطفي واعتقالي ضمن من خطفتهم في تلك الليلة، فإنني أؤكد ان خروج قيادات الاخوان من السجن يوم 30 يناير (باي طريقة كانت) هو شرف لهم وحق لهم اذ انهم لم يكونوا محبوسبن في قضايا جنايئة مخلة أو حتى سياسية حكم فيها القضاء بالحبس ، بل كانوا مختطفين من اجل تعطيل الثورة فوجب علبهم أن يخرجوا ليدعموها ، بل ارى ان من واجب قيادات الاخوان ان يتقدموا بدعاوى جنائية ضد مبارك وقيادات الداخلية تلك عن هذا الخطف والحبس خارج اطار القانون.
اما ما يقال مرة بعد مرة عن مشاركة حماس في احداث الثورة-على نحو ما روى صحفي الوطن وصاحبه الصعيدي- فرغم ان أحدا من حماس لم يدع شرف المشاركة في الثورة المصرية لكني ارى في تلك الرواية التي اخترعها عمر سليمان (ورددها من بعده كارهو الثورة) اهانة وتشويه واساءة بالغة للثورة المصرية يجب الا يقبل بها او يسكت عنها الثوار الحقيقيون .
أخيرا يتكرر في فيلم عمر سليمان وشركائه حديث عن الاتصالات التليفونية بين قيادات الاخوان وقيادات فلسطينية (وكأن الاتصال بالفلسطينيين وليس بالصهاينة جريمة تستوجب المحاكمة)ومن ثم اجد من واجبي ان أعلن أني كنت دائم الاتصال التليفوني واللقاء المباشر بقيادات فلسطينية من حماس وغيرها، فكم سعيت لشرف لقائهم (في وجود النظام السابق) ولم اكتف بمحاولات متكررة لزيارة غزة أفشلها النظام السابق بل شاركت في اسطول الحرية الذي اتجه بحرا لغزة وتعرض لهجوم الكيان الصهيوني عليه بالرصاص الحي مما عرض حياتي للخطر أثناء تلك المحاولة ولكن هذا لم يمنعني من الاصرار على دخول غزة بعد ذلك ولقاء أهلها ومقابلة اسماعيل هنية ومحمود الزهار وأحمد بحر وغيرهم، وأعتبر ذلك محل فخري واعتزازي، وهذه شهادة مني بذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.