محافظ البحر الأحمر يبحث مع وزير النقل خدمة القطار السريع بالغردقة    بالفيديو.. وزير الزراعة: 3.5 ملايين فدان قمح إنتاجية العام الحالي    توقعات بوصول سعر الدولار ل 8 جنيه    تأشيرة حج للجمعيات الأهلية بالإسماعيلية العام الحالي    الأهلي يهاجم حصون الدفاع برؤوف وجدو    دييجو ريباس: نحترم مورينيو وتشيلسي لكن هدفنا الوصول لنهائي دوري الأبطال    عقب زياراته المفاجئة..    «حظر الأسلحة»: 80% من الكيميائي السوري نقل خارج البلاد    السيسي يحصد 27 ألف توكيل وصباحي2390 ومنصور530 بالقليوبية    بالفيديو..سلسلتان بشريتان بمنيا القمح استمرارا لفعاليات "مصر ليست تكية"    محافظ مطروح يشهد مشروعات تخرج طلاب الثانوية الفندقية    الجبهة الوسطية: تطالب الرئيس بالعفوعن أبناء "سيناء"    70 شهيدًا و545 معتقلا و55 مفصولًا.. حصاد الانقلاب ضد طلاب الأزهر    «جزائري معارض»: 80% نسبة مقاطعة انتخابات الرئاسة    الصحة تعلن عن احتمال وجود اصابات بشرية بفيروس "كورونا"    "الصحة" تتوقع وصول فيروس "كورونا" إلى المصريين    ضبط أستاذ بهيئة الطاقة النووية بحوزتة 30 الف دولار مزورة    ننشر برنامج المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية بقلعة صلاح الدين    «جنرال موتورز» تستثمر 12 مليار دولار في الصين على مدى 4 أعوام    قمر : أرفض الأهلي والزمالك ومتمسك بالشرطة لهذا السبب!!    ليبرمان: أم الفحم لن تكون جزءاً من إسرائيل في أي إتفاقية سياسية    تكسير العظام بين الدب الروسي والغرب المرتعد ..    وزير الخارجية الكويتى يتسلم رسالة خطية من نظيره الفلسطيني    صورة هند صبري تتألق بالأحمر في زفاف أحد أصدقائها    بالأسماء..إخلاء سبيل 15 من عناصر الإخوان بطنطا    أهالي قرية "نزة قرار" بأسيوط يشيعون جنازة شهيد الواجب بالسويس    الجنايات تؤجل محاكمة المتهمين بقتل مساعد مدير أمن الجيزة إلى 30 أبريل    ضبط شركة «منسوجات» تستخدم علامات تجارية مقلدة بالمحلة    صراع إنجليزي ألماني على ضم بدرو    انقطاع الكهرباء في مصر .. "مصائب قوم عند قوم فوائد"    تونس تتهم ليبييين مسجونين في تونس بإختطاف الدبلوماسيين التونسيين    المتاحف الأثرية تستعد للزوار فى أعياد الربيع    الداخلية تقرر مد فترة قبول طلبات المواطنين لحج القرعة حتى السبت 26 أبريل    أهالي الأقصر يطالبون بإعادة تشغيل المخبز الآلي بالسوق الحضري    مرصد الكهرباء : زيادة الاستهلاك عن الإنتاج أمس الأحد 3 ساعات و40 دقيقة    فيديو.. تأجيل محاكمة مرسي في قضية الاتحادية    مليون يورو من الاتحاد الأوروبي لدعم الإبداع والتنوع الثقافي في مصر    تمديد حبس قبطان العبارة الكورية الجنوبية مع تصاعد عدد القتلى    طلائع الدعوة السلفية بالفيوم يكرم الفائزين في مسابقة "جيل جديد" الثقافية بأطسا    بلاغ للنائب العام يتهم رئيس الرقابة بإجازة "حلاوة روح" مجاملة للسبكي    طلقة بالوجه تقتل طالبا بسوهاج أثناء عبثه بسلاح نارى    وكيل سانشيز ينفى المشاجرة مع تاتا عقب كلاسيكو    دار الإفتاء تندد بدعوة الظواهري لاستهداف رجال الجيش والشرطة    ماذا لولم يقم السيد المسيح له المجد ؟    قوميون أوكرانيون ينفون ضلوعهم في الاشتباكات في شرق البلاد    سوق ابوظبي ينهي التعاملات على تراجع ويفقد 16.90 نقطة    سموحة يواجه بنغازى "العشري" ودياً    عيد الفصح.. بين الشرق والغرب    إرشادات صحية عند شراء وإعداد الفسيخ والرنجة للوقاية من أخطار الأمراض البكتيرية فى شم النسيم.. "الخدمات البيطرية": يجب التأكد من بريق ولمعان عين السمكة.. وأن تكون الأعضاء الداخلية سليمة وغير متعفنة    وزارة الشباب والرياضة تدعم الاتحاد السكندرى ب 17 مليون جنية    سيرين عبد النور تنتهي من تصوير 40% من "سيرة الحب"    "المسلماني": الإرهاب عقب ثورة 30 يونية يؤكد حتمية الثورة على "مرسي"    اتلتيكو يستعيد خدمات توران قبل مواجهة تشيلسي    الصحة تنفي إصابة أحد الأطفال بآثار جانبية بعد تطعيم شلل الأطفال    تحرير محضرين لمخبزين بالداخلة لإنتاجهما خبز غير مطابق    وكيل الأوقاف من كنيسة مار جرجس بكفر الشيخ: جئنا مشاركين لا مهنئين    استشارى نفسى: "حب لغيرك ما تحب لنفسك" من أجل حياة نفسية أفضل    هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأكل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

البلتاجى للجلاد: تعلم من حمزة بسيونى حبك الأفلام
نشر في المصريون يوم 07 - 05 - 2013

قال الدكتور محمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، إن تاريخ الثورة يتعرض للتزييف عبر فبركة أفلام هابطة من تأليف عمر سليمان، عن دور حماس وحزب الله في الثورة.
وقال البلتاجي في صفحته على الفيسبوك: دفاعا عن شرف الثورة ضد محاولات تزوير التاريخ وتزييف الوعي) أتحدث عن الفيلم الهابط الفاشل الذي كان السيد عمر سليمان ورجاله يعدونه منذ فاجأتهم الثورة يوم 25 يناير 2011 بهدف تصوير الثورة (في حال نجاح النظام في وأدها) على أنها مؤامرة إخوانية شاركت فيها عناصر من حماس وحزب الله ولم تكن ثورة حقيفية شعبية مصرية.
وأضاف البلتاجي: "لا يزال بعض الواهمين يراوده الأمل أن يكمل إنتاج هذا الفيلم المزيف لحقائق التاريخ ويسعى لترويجه بين الناس وكأن الملايين الذين شاركوا في الثورة قد فقدوا ذاكرتهم ولربما من كثرة ترديد هذه الأكاذيب سيكذبون أعينهم ويصدقون تلك الرواية التي ألفها عمر سليمان عن الثورة حين تحدث لقتاة إم بي سي الامريكية يوم 2 فبراير 2011 وترجمتها عنه صحف وقنوات النظام السابق (الحكومي منها والخاص) التي تحدثت -في ذلك الوقت- عن امتلاء ميدان التحرير بالأجانب الفلسطينيين والافغان وكذلك عن توزيع الاموال ووجبات الكنتاكي على المتظاهرين.
وتابع: هذه الروايات الهابطة لم يستح أصحابها ولم يتواورا خجلا بعد نجاح الثورة ،فقد ظل رجال عمر سليمان يعيدون نسج تلك الروايات كلما سنحت لهم الفرصة. ظل مصطفى بكري واحمد شفيق ومحمود وجدي وتوفيق عكاشة ومرتضى منصور وعادل حمودة يحدثوننا بين الحين والاخر عن دور حماس وحزب الله في الثورة وفتح السجون وعن دور الاخوان في قتل الثوار -وليس في حمايتهم -يوم موقعة الجمل! ولا يتحدث هؤلاء عن الخطة 100 لفتح السجون التي أعدها النظام السابق لمواجهة حالة اندلاع الثورة ولا يحدثوننا عن مقتل اللواء البطران الذي سعى لافشال تلك الخطة.
وقال البلتاجي: لا أعرف على اي شيء يراهن هؤلاء الواهمون في نجاح محاولاتهم تلك لتزييف التاريخ خاصة ان الملايين الذين عاشوا احداث الثورة بارواحهم ودمائهم وجراحاتهم لا زالوا أحياء بيننا.
عادت جريدة الوطن وأخواتها لنشر تلك الخزعبلات التي يرويها الأفاقون عن فتح سجن وادي النطرون على يد عصام سلطان ومحمود الخضيري وأحمد فهمي والفرقة 95 بقيادة صفوت حجازي يوم السبت 29 يناير فجرا.
واستطرد قائلا: أتمنى من السيد مجدي الجلاد وشركائه أن يراجعوا خبرات غلمان حمزة البسيوني وصلاح نصر أو حتى صبيان حبيب العادلي وحسن عبدالرحمن ليتعلموا حبكة افلام المؤامرات السياسية (دون اخطاء مكشوفة)، اذ لفت انتباه الكثيرين ان صحفي الوطن وهو يتعجل فبركة سيناريو الفيلم مع صاحبه المزعوم صاحب سيارة السكر المزعومة (التي تعطلت صدفة امام سجن وادي النطرون فجر السبت 29 يناير 2011) لم يكلف نفسه النظر في أرشيف الصحف ليتبين له أن صباح السبت 29 يناير كانت قيادات الاخوان لا تزال في مديرية امن اكتوبر وانهم لم يكونوا قد وصلوا الى وادي النطرون بعد ، حيث انهم وصلوا وادي النطرون غرب يوم السبت وغادروه ظهر يوم الاحد 30 يناير بينما رواية السائق المزعوم (بكل اكاذيبها) أمام سجن وادي النطرون كانت مساء الجمعة وانتهت صباح السبت! وقد كان ميسورا لصحفي الوطن ان يطلب من اي طفل صغير ان يبحث له على جوجل في ارشيف يوميات الثورة ليصحح تلك التواريخ ولكن يبدو ان الصحفي وصاحبه المزعوم لم يكن لديهم رفاهية مراجعة جوجل فوقعا في الشرك أو قل (الكدب مالهوش رجلين).
واستطرد: رغم أني لم أشرف بوجودي وسط قيادات الاخوان المحبوسين بوادي النطرون وقت الثورة اذ لم اكن موجودا في بيتي الذي داهمته الكتائب الامنية يوم الخميس 27 يناير2011 لخطفي واعتقالي ضمن من خطفتهم في تلك الليلة، فإنني أؤكد ان خروج قيادات الاخوان من السجن يوم 30 يناير (باي طريقة كانت) هو شرف لهم وحق لهم اذ انهم لم يكونوا محبوسبن في قضايا جنايئة مخلة أو حتى سياسية حكم فيها القضاء بالحبس ، بل كانوا مختطفين من اجل تعطيل الثورة فوجب علبهم أن يخرجوا ليدعموها ، بل ارى ان من واجب قيادات الاخوان ان يتقدموا بدعاوى جنائية ضد مبارك وقيادات الداخلية تلك عن هذا الخطف والحبس خارج اطار القانون.
اما ما يقال مرة بعد مرة عن مشاركة حماس في احداث الثورة-على نحو ما روى صحفي الوطن وصاحبه الصعيدي- فرغم ان أحدا من حماس لم يدع شرف المشاركة في الثورة المصرية لكني ارى في تلك الرواية التي اخترعها عمر سليمان (ورددها من بعده كارهو الثورة) اهانة وتشويه واساءة بالغة للثورة المصرية يجب الا يقبل بها او يسكت عنها الثوار الحقيقيون .
أخيرا يتكرر في فيلم عمر سليمان وشركائه حديث عن الاتصالات التليفونية بين قيادات الاخوان وقيادات فلسطينية (وكأن الاتصال بالفلسطينيين وليس بالصهاينة جريمة تستوجب المحاكمة)ومن ثم اجد من واجبي ان أعلن أني كنت دائم الاتصال التليفوني واللقاء المباشر بقيادات فلسطينية من حماس وغيرها، فكم سعيت لشرف لقائهم (في وجود النظام السابق) ولم اكتف بمحاولات متكررة لزيارة غزة أفشلها النظام السابق بل شاركت في اسطول الحرية الذي اتجه بحرا لغزة وتعرض لهجوم الكيان الصهيوني عليه بالرصاص الحي مما عرض حياتي للخطر أثناء تلك المحاولة ولكن هذا لم يمنعني من الاصرار على دخول غزة بعد ذلك ولقاء أهلها ومقابلة اسماعيل هنية ومحمود الزهار وأحمد بحر وغيرهم، وأعتبر ذلك محل فخري واعتزازي، وهذه شهادة مني بذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.