شاهد بالصور.. مهرجان استقبال الطلاب الجدد والقدامى بآداب عين شمس    برلمانى:التفجيرات الأخيرة بأمريكا تصب في صالح ترامب    مدرب الزمالك: لا أتوقع تواجد علي فتحي في نهائي الأبطال.. وموقف الصفقات    مرتضى: حماس باسم مرسي وراء غضبه أمام الوداد    حملة ترامب تنفي دعوتها لعشيقة كلينتون لمناظرة بين مرشحا الرئاسة الأمريكية    تفاصل تسريب مكالمة بين ضابط مخابرات مصري ودحلان يهزأون بالرئيس عباس    الأرجنتين تطيح بمصر من كأس العالم للصالات    فيديو.. مرتضى: اقامة نهائي أفريقيا على ستاد القاهرة «قرار سياسي»    شرطة البيئة والمسطحات تتمكن من ضبط 432 قضية متنوعة خلال 24 ساعة    «البرماوي»: الإشكالية تكمن في تنفيذ قرار «الداخلية» بمراقبة «الفيس بوك»    بالصورة.. لعنة الفراعنة إصابت العاطل فى اسيوط    قضية شائكة 2 / 2    5 أمراض تحمل سر الشعور بالتعب والإرهاق    «السادات» يكشف تفاصيل مطالبته بتطبيق لائحة البرلمان على رؤساء اللجان    الكنيسي:توافر الإرادة السياسية سياعد في تحويل ماسبيرو لإعلام خدمة عامة    وزير التنمية المحلية السابق: مصر أصبحت مركزًا للهجرة غير الشرعية في أفريقيا    مخاوف من توقف انتشال ضحايا «مركب رشيد» بسبب «النوة»    مغادره جماعيه للنجوم من «الإسكندريه السينمائي».. وعبدالحميد يعتذر عن التكريم    السخرية من منظومة التعليم يتصدر موضوعات الكاريكاتير اليوم    شينخوا : وقف تصدير الأرز يزيد من معاناة وغضب الفلاحين    مرصد الكهرباء: 2030 ميجاوات زيادة احتياطية في الإنتاج اليوم    الصيادلة: صناعة الدواء تتعرض لمافيا    وزير الصحة يقرر علاج الطفل مالك بفرنسا على نفقة الدولة    جراح عالمي يجري 12 عملية مجانية بمركز أورام أسوان    صبحي ولودريان يتفقدان الوحدات البحرية بالإسكندرية    الشرطة الأمريكية: دوافع منفذ هجوم واشنطن مجهولة    مجلس الأمن يبحث تطورات الوضع    نواب الشعب    مبني 2 بمطار القاهرة يدخل الخدمة .. الأربعاء    السكان والمستقبل    وزير الآثار يتفقد الترميمات بالكرنك والمتحف المفتوح بالعساسيف    غداً أفضل    العملية التعليمية.. وتنمية الإبداع    مجلس الصندوق الاجتماعي للتنمية برئاسة شريف :    في ظلال القرآن العظيم    "الجمهورية" تحصل علي نص مشروع الحكومة لقانون مكافحة الهجرة غير الشرعية    الرأي الآخر    المساندة الثلاثية لمبادرة الدروس الخصوصية    من يرأس ائتلاف دعم مصر؟    لمتنا الحلوة    البرلمان × أرقام    وزير الرياضة يشهد مهرجان الأنشطة الرياضية بحى الأسمرات الجديد    وليد صلاح الدين: الأخطاء التحكيمية سبب هزيمة الاتحاد    أنشيلوتى يوضح مشكلة حاول حلها فى باريس سان جيرمان    مصر للطيران تجتاز تفتيشات لجنة أمن النقل الأمريكى للمرة ال26    أخبار ثقافية .. صدور كتاب «المعرفة والألوهية عند أفلاطون وأرسطو»    أخبار ثقافية    نساء غائبات    أبو الغيط يشارك فى الاجتماع الوزارى العربى _ الإفريقى بنيويورك    د. محمد صالح الإمام الخبير فى تطوير المناهج: كليات التربية أعلنت الموت الإكلينيكى بسبب الفوضى التعليمية    عمومية بايونيرز توافق على إصدار 15 مليون سهم    بعد أزمة الجيل الرابع.. شركات المحمول تشترط كتابة بند الترددات فى الاتفاقية مع الحكومة    6.3 مليار دولار استثمارات جديدة فى قطاع البترول    مصرع عامل فى مشاجرة بسبب معاكسة زوجة شقيقه    تأجيل محاكمة المتهمين بخلية أوسيم لجلسة 22 نوفمبر    معتز عبدالفتاح عن غرق مركب رشيد: المصريون «أصبحوا متبلدين»    الشيخ احمد ربيع يجدد الدين الان المؤسسات الدينية وعلمائها الافاضل    علامات قبول الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نيابة أسوان تفرج عن الجثة الأخيرة فى أحداث أسوان الدموية
نشر في المصريون يوم 12 - 06 - 2012

سلمت نيابة اسوان تحت اشراف المستشار بهاء الوكيل المحام العام لنيابات اسوان الجثة الاخيرة من ضحايا المذبحة الدموية بمنطقة وادى النقرة باسوان التى راح ضحيتها 12 شخص بسبب نزاع مسلح بين ثلاث عائلات لخاف على قطعة ارض حيث كانت الجثة الاخيرة لشخص يدعى وائل حسن احمد من البدارى بمحافظة اسيوط
والذى تبين انه كان يعمل مزارعا لدى قبائل الصمته احد القبائل المتهمه فى احداث المجزرة الدموية
وفى سياق متصل إستمرت الاجهزة الامنية بأسوان فى اعلان حالة حظر التجوال وفرض سيطرتها على مداخل ومخارج قرية الحكمة بوادى النقرة التابعة لمركز نصر النوبة قلب الاحداث المتفجرة فى ظل وجود تحريات تؤكد تحفز ابناء قبيلة الصمته للرد مجددا على خلفية الاحداث المتصاعدة بينها وبين قبائل العبسية التى تنتمى الى محافظة الشرقية
وافاد مصدر مسئول بالقرية ان هناك حشود من ابناء قرية الصمته التى تنتمى الى محافظة قنا بدأوا يتوافدون الى قرية الحكمة مسرح الاحداث استعداداً للرد والتصعيد وعلى جانب اخر بدات مساعى الجهود الشعبية والدينية التى يقودها السيد مصطفى الادريسى الى فرض التهداه بين ابناء القبائل المتنازعة ودعوتهم الى الصلح فيما خيمت حالة من الهدوء الشديد على ارجاء القرية وغابت الحياة بشكل تام نظرا لحالة الخوف والرعب الشديد التى يعيشها المواطنيين بالقرية خشية من تجدد مسلسل الدم ووتيرة الاحداث


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.