محامي دمياطي ينوي رفع دعوي قضائية ضد وزير الكهرياء    إصابة 4 أفراد بينهم طفلة في مشاجرة بالأسلحة النارية بقنا    الولايات المتحدة تطلب تعاون كوريا الجنوبية في فرض عقوبات على روسيا    شاكر : الأسعار الجديدة للكهرباء لن تؤثرعلى دخل المواطن    حسام حسن مديرا فنيا للزمالك ويتمسك بالسعيد في الجهاز المعاون    مودريتش يصدم مورينيو ويرفض البلوز    "الحرة للتغيير السلمي" تسعى للتحول لحزب سياسي    انتشال جثة لطفل غرق في النيل بإدفو شمال أسوان    تواصل الفعاليات المناهضة للانقلاب بالفيوم خلال اليوم الثانى لعيد الفطر    واشنطن تتهم موسكو بخرق اتفاقية ثنائية لحظر الأسلحة النووية    وسط مخاوف أمريكية من تحول الفيروس إلى وباء عالمى ذعر فى نيجيريا بعد وفاة أول حالة إصابة ب «الإيبولا» فى مستشفى بلاجوس    ريهام عبدالغفور :    وفاء عامر: عشت حالة سعادة بين «الحلالين» مع الساحر ورمضان    عشرى: مصر تحتاج إلى سواعد عمالها ومنتجيها    1,1 مليار جنيه استثمارات أجنبية فى بنى سويف    مصرع ضابط صف ومقتل 8 عناصر «تكفيرية» في شمال سيناء    الأبيض يغرى الجوكر بعقد «على بياض»    روشتة لمرضى القلب.. لقضاء فترة عيد الفطر بشكل صحى    «أ.ش.أ»: وصول وفد من الهلال الأحمر السوداني معبر رفح في طريقه إلى غزة    منجم السكري : نقدم لمصر مليار دولار سنويا والخلايا النائمة تحاصرنا في كل الإتجاهات    خاص وعاجل .. حسام حسن مديرا فنيا للزمالك    بالفيديو الجبهة الاسلامية تفضح داعش بسوريا : فودكا و أفلام اباحية في مقر ألامير جنوب دمشق    مفاجأة‬ .. الاسم الاقرب لقيادة ‫الزمالك‬ بعد إقالة ‫ميدو‬    مفاجأة.. عبود الزمر على قائمة اغتيالات أنصار بيت المقدس    مذيع الجزيرة يفتح النار على بكري وشردي وأديب    محافظ مطروح: ارتفاع نسبة الإشغال السياحي ل100% في عيد الفطر    النيابة تغلق محطة وقود بقليوب لغشها فى "البنزين"    مرشحو العمال فى البرلمان:نفضل النظام الفردى.. والمناطق الصناعية أهم الكتل التصويتية    مستشفى أبو خليفة سابقاً.. وكر للمخدرات والأعمال المنافية للأداب بالإسماعيلية    الفسيخ والرنجة أهم طقوس الفنانين فى العيد    39 حالة ولادة فى مستشفى الفيوم العام    الادارى: الرقم القومى شرط إقامة الدعاوى القضائية    محافظ القليوبية يصدر قرارات تعيينات جديدة بالوظائف القيادية    كيف تثقف المرأة نفسها؟!    أفلام هربت من منافسة الكبار فى عيد الفطر    النقاد يتهمون «الفلاش باك» بإفساد دراما رمضان    المالية: عجز الموازنة تراجع عن فترة حكم الإخوان    شريف سامى: رواتب العاملين بالرقابة المالية لا تتجاوز «الأقصى للأجور»    شهاب :تعرضت للظلم فى الأهلى ولن أترك مليم من مستحقاتى    صراع الأحمر والأبيض فى انتقالات «الميركاتو»    مسئولو الجيزة يفشلون فى وقف التعدى على أملاك الدولة    كورنيش المنيا كامل العدد.. وأهالى قنا يحتفلون فى المقابر    جولات ليلية مفاجئة لمدير أمن إسكندرية    الدراويش يواجه الغرق    العفيفة (مسيكة التائبة)    أبو هريرة    «شباب الأعمال» تقدم رؤية لتطوير وتنمية بورسعيد    طرابلس على شفا كارثة بعد الفشل فى إطفاء خزانات الوقود    حرية الصحافة بالولايات المتحدة فى خطر    «حماس» تعترف بالمبادرة المصرية    السقا يستأنف تصوير فيلم الجزيرة 2 الخميس المقبل    بالصور.. توافد الأسر على الحدائق والمتنزهات فى ثانى أيام العيد بأسوان    راغب يؤجل طرح ألبومه الغنائي حبيب ضحكاتي    محققون يتخلون عن ثالث محاولة لزيارة موقع تحطم الطائرة الماليزية بأوكرانيا    الإفتاء : يجوز للمسلم صيام الأيام الستة في شوال ويؤخر القضاء    "عبد الغني" يشدد على ضبط منظومة المطبوعات بالفنون التشكيلية    بدون تعليق    وقل رب زدني علماً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

نيابة أسوان تفرج عن الجثة الأخيرة فى أحداث أسوان الدموية
نشر في المصريون يوم 12 - 06 - 2012

سلمت نيابة اسوان تحت اشراف المستشار بهاء الوكيل المحام العام لنيابات اسوان الجثة الاخيرة من ضحايا المذبحة الدموية بمنطقة وادى النقرة باسوان التى راح ضحيتها 12 شخص بسبب نزاع مسلح بين ثلاث عائلات لخاف على قطعة ارض حيث كانت الجثة الاخيرة لشخص يدعى وائل حسن احمد من البدارى بمحافظة اسيوط
والذى تبين انه كان يعمل مزارعا لدى قبائل الصمته احد القبائل المتهمه فى احداث المجزرة الدموية
وفى سياق متصل إستمرت الاجهزة الامنية بأسوان فى اعلان حالة حظر التجوال وفرض سيطرتها على مداخل ومخارج قرية الحكمة بوادى النقرة التابعة لمركز نصر النوبة قلب الاحداث المتفجرة فى ظل وجود تحريات تؤكد تحفز ابناء قبيلة الصمته للرد مجددا على خلفية الاحداث المتصاعدة بينها وبين قبائل العبسية التى تنتمى الى محافظة الشرقية
وافاد مصدر مسئول بالقرية ان هناك حشود من ابناء قرية الصمته التى تنتمى الى محافظة قنا بدأوا يتوافدون الى قرية الحكمة مسرح الاحداث استعداداً للرد والتصعيد وعلى جانب اخر بدات مساعى الجهود الشعبية والدينية التى يقودها السيد مصطفى الادريسى الى فرض التهداه بين ابناء القبائل المتنازعة ودعوتهم الى الصلح فيما خيمت حالة من الهدوء الشديد على ارجاء القرية وغابت الحياة بشكل تام نظرا لحالة الخوف والرعب الشديد التى يعيشها المواطنيين بالقرية خشية من تجدد مسلسل الدم ووتيرة الاحداث


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.