بأكاديمية الشرطة غدًا.. وسام العمل ل10 نقابيين.. وميثاق شرف تحت شعار "لا للإضراب" هدية للسيسي    ائتلاف "تحيا مصر" يشيد بعمليات الجيش في سيناء    فقيه دستوري: 340 قانونا بقرار صدروا حتى الآن بدون برلمان    "المهن التعليمية"ترشح وكيل النقابة في لجنة بحث مطالب المعلمين بالوزارة    بالصور.. محافظ كفرالشيخ يتفقد صوامع الغلال المعدنية بسيدى سالم بسعة تخزينية 30 ألف طن    رئيس "المياه والصرف" بالقليوبية: غسيل الشبكات بالقرى والمدن قبل موسم الصيف    المهن التعليمية" توجه دعوة للتعليم الفني لعمل بروتوكول تعاون في عدة مجالات    محافظ القليوبية: الانتهاء من أعمال طريق محور (شبرا - بنها) خلال 6 أشهر    الحوثيين يقصفون مساكن ومستشفيات بتعز    الرئيسان الألماني والفرنسي يشاركان في فعاليات لإحياء ذكرى الهولوكوست    لخويا يكتسح قطر ويواجه الجيش فى نهائى الكأس    المجتمع المدني في بوروندي: الاحتجاجات ستستمر إلى حين سحب ترشح الرئيس    حقيقة توقيع شيكابالا للزمالك    وليد هويدي : لا نية للمقاصة فى الإستغناء عن أحمد بكري    "كوبر" يوافق على إقامة مباريات الفراعنة بإستاد برج العرب في الإسكندرية    طبيب الأهلي يطمئن على الغزال    بالفيديو.. الصحة: هناك عدة أسباب توضح عدم صحة تسمم المواطنين بالفوسفات في الشرقية    الداخلية: حملة تطهير رمسيس من الباعة الجائلين ضرورة لمنع تشويه الميدان    تنابلة السلطان    وزير الآثار يعلن عن مشروع تكنولوجي لحفظ آثار مصر ببصمة خاصة لكل منها    نهارك قشطة    «الصحة»: بدء تفعيل برنامج العلاج بالكروت الذكية لأصحاب معاش «الضمان الاجتماعي»    الإسماعيلى للاعبيه: المربع الذهبى شرط الإفراج عن المستحقات    مصطفى أكنجي يفوز برئاسة جمهورية شمال قبرص التركية    افتتاح الملتقى الثاني للبرامج التعليمية بجامعة الإسكندرية    كاتب ورأي    أمن الغربية: القبض على «مسجل خطر» لاتهامه ب«ذبح جزار» فى سوق الكرشة بسمنود    لجنة قضائية تعقد اجتماعا طارئا لبحث دعوى وقف انتخابات النادي    شركة مساهمة للمشروعات الطارئة بالكهرباء وطرح أسهمها للمصريين    محمد فؤاد: انتظروا ألبومى القادم    إحباط تهريب صور السادات إلى كندا    واشنطن بوست: 467 مليون شخص يتحدثون اللغة العربية حول العالم    بالفيديو..«جمعة» : «البخارى والشافعى» حميا الإسلام.. والطعن فيهما تخريب للدين    اتحاد الكرة يرفض عودة حسام البدرى للأهلى    السيطرة على تسرب للغاز الطبيعي في نجع حمادي    فرج عامر يرفض "فتنة " السماسرة داخل أروقة سموحة    واشنطن بوست: مؤسسة كلينتون تعترف بوجود شبهات فساد    وزير السياحة يلتقي وفدا من الفاتيكان لإحياء مسار العائلة المقدسة    عمرو دوارة: المسرح ضمير الأمة.. والمهرجان وسيلة لتواصل الأجيال    حبس 12 من الجماعة "الإرهابية" لاتهامهم بالتعدى على قوات الأمن في المطرية    وزير التعليم الفني ومحافظ الفيوم يفتتحان مركز التنمية المهنية لهيئة التعليم    عمارة: هجوم «المرزوقي» هدفه جس النبض للمصالحة    غدًا.. شيخ الأزهر يصل الإمارات للمشاركة في منتدى تعزيز السلم    في ذكري ميلادها.. 8 معلومات لا تعرفها عن "أم الطيبين" إحسان القلعاوي    «العليا للبيئة» بالسويس ترفض اعتماد تقييم مشروع ساحة تداول الفحم بميناء الأدبية    تأجيل محاكمة 21 متهما من "وايت نايتس" إلي 10 مايو لاتهامهم بالشروع في قتل رئيس نادي الزمالك    «أبوالريش» و«مجدي يعقوب» ترفضان استقبال رضيعًا يصارع الموت    علامات الكذابين في العلم والقرآن الكريم    قناة كارتون تعرض لقطات جنسية للأطفال.. والنايل سات: لا نراقب القنوات    محافظ الدقهلية يتفقد موقع انهيار جزء من كوبرى "المنيل" بطلخا    «مكافحة الفيروسات»: نحصل على أدوية فيروس «سي» بنحو 1% من سعرها الحقيقي    مؤتمر لعرض البرامج البحثية المصرية الفرنسية المشتركة.. غدا    أردوغان يبدأ زيارة رسمية إلى الكويت.. الإثنين    نهار    قافلة طبية من جامعة الأزهر تصل الوادى الجديد    27 مايو.. محاكمة "ناعوت" بتهمة ازدراء الأديان    «الإفتاء»: الاحتفال بليلة النصف من شعبان «جائز» بشرط    بالصور.. وزير الصحة يتفقد مستشفي الهلال بمدينة سوهاج‎    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وزير خارجية اريتريا: لا قواعد عسكرية إيرانية أو إسرائيلية في بلادنا.. وعلاقاتنا مع القاهرة متميزة
نشر في المصري اليوم يوم 28 - 11 - 2009

نفى وزير خارجية اريتريا «عثمان صالح» ما تردد عن وجود قواعد عسكرية ايرانية واسرائيلية على الأراضي الاريترية.
وقال صالح في حوار ل « المصري اليوم »، إن هذا الأمر غير صحيح ونحن ننفيه نفيا قاطعاً، مبدياً استغرابه لهذا الأمر، حيث هناك استحالة لوجود قواعد عسكرية لدولتين بينهم خلافات كبيرة على أرض دولة أخرى.
ونفي الوزير الاريتري الاتهامات الموجهه لبلاده بتهريب السلاح إلى حركه شباب المجاهدين والحزب الاسلامي في الصومال، موضحاً أن أسمره تدعو إلى عقد مؤتمر جامع للفرقاء الصوماليين لحل الخلافات فيما بينهم والتوصل إلى اتفاق سلام يحقق الأمن والاستقرار في الصومال .
وفيما يلي نص الحوار :
** بداية كيف تري العلاقات المصرية الاريترية في الوقت الراهن ؟
- أود التأكيد هنا علي العلاقات المصرية الاريترية علي مدار تاريخها متميزه وهناك علاقات طيبه ووطيده تربط بين البلدين , ولم تكن هناك اية فترات توتر في العلاقات بين الجانبين , فنحن موجودين في منطقة واحده .
و نحن نأمل ان يكون هناك دورا مصريا كبيرا في قضايا القرن الافريقي , وفي اعتقادنا لكي يتم هذا الامر فيجب علي القاهرة ان تدخل معنا في مشاورات وتدخل معنا في انشطه سياسية واقتصادية وفي كافة المجالات الاخري .
وهذا رايينا ومصر تتبناه , فقبل فتره سلمت رساله موجهه من الرئيس اسياس افورقي الي الرئيس حسني مبارك , والرئيس مبارك تفهم ما ورد في هذه الرسالة , وكرد علي هذه الرسالة أوفد الرئيس مبارك وفدا علي المستوي الي اسمرة يضم احمد ابو الغيط وزير الخارجية والوزير عمر سليمان لاسمره , والزيارة تركزت علي دور مصر للقرن في الافريقي خاصه حول كيفية تحقيق السلام والامن في الصومال .
** وكيف يمكن في رأيك تحقيق السلام والامن في الصومال ؟
- من وجهه نظرنا في اريتريا فإن تحقيق السلام والامن في الصومال يجب ان يتم من خلال جمع كل الفصائل الصومالية والحكومه المؤقته علي طاولة واحده للحديث فيما بينهم حول كافه القضايا المتعلقة بتحقيق السلام والاستقرار في الصومال .
ونحن نؤكد علي اهميه اعاده اقامه الدولة في الصومال كدوله موحده غير منقسمه الي اجزاء متعدده فهذا امر غير مقبول , وكما ذكرت لك فإن تحقيق الاستقرار في الصومال يعتمد بشكل اساسي علي جمع الصوماليين من مختلف الفئات والاطياف سواء الحكومه المؤقته والحزب الاسلامي وحركه الشباب والحركات الاخري الموجوده في الصومال , الصوماليين هم المعنيين بشكل اساسي بحل المشكله الصومالية , ويكون دور الاطراف الاخري سواء الاقليمية أو الدولية مساعدتهم فقط علي الوصول الي توافق فيما بينهم لانهاء المشكله في الصومال , هذا هو الرأي الاريتري والمصري أيضا تجاه سبل حل القضية الصومالية .
ومصر تجري حاليا اتصالات مع عدد من الدول العربية والغربية مثل اليمن والسعودية والاتحاد الاوربي والولايات المتحده الامريكية وكينيا واوغندا وجيبوتي لاجراء مشاورات للتوصل حول كيفية حل المشكلة الصومالية .
** كان هناك حديث عن مبادرة مصرية – اريتريه مشتركه لحل المشكلة في الصومال , ما حقيقه هذا الامر ؟
- لا توجد مبادرة وانما هي هذه الافكار التي حدثتك عنها من قبل .
** هناك اتهامات متكرره لاريتريا بدعم شباب المجاهدين والحزب الاسلامي بالسلاح ؟
- هذا امر غير صحيح ونحن ننفيه جمله وتفصيلا , ونحن نستغرب مثل هذه الاتهامات فإريتريا ليست لديها حدود مباشرة مع الصومال , فكيف يمكن ان يتم تهريب السلاح من اريتريا الي شباب المجاهدين والحزب الاسلامي وكل هذه القوات والسفن الحربية موجوده قبالة السواحل الصومالية .
** لكن هذه الاتهامات وجهتها لكم الامم المتحده في تقاريرها , فهل تعتبرون هذا الامر نوع من الاستهداف لكم ؟
- نعم انه بالفعل نوع من الاستهداف لاريتريا ونحن نعتقد ان اثيوبيا هي التي تقف وراء كل هذه الاتهامات التي توجه لنا .
** وهل انتهت الخلافات بين اثيوبيا واريتريا ؟
- كما يعلم الجميع هناك خلاف حدودي بين اريتريا واثيوبيا , وخلال الفترة الاخيرة انتهت المفوضية انتهت طبقا لاتفاقية الجزائر من ترسيم الحدود علي الخرائط , ونحن من جانبنا سنقبل بأي قرار سيصدر عن المفوضية سنقبل به وسيكون نهائيا وملزما بالنسبه لنا , وحتي الان لم يتم ترسيم الحدود علي الارض حتي هذه اللحظات نتيجه لرفض اثيوبيا .
واعود من جديد الي تساؤلك السابق عن الاتهامات التي توجه لنا بخصوص الوضع في الصومال أؤكد لك أن اثيوبيا نتيجه لخلافاتنا معها تريد ان تدخلنا في متاهات مع المجتمع الدولي بترويج مثل هذه الأكاذيب .
والامر المؤكد والجميع يعلم ذلك جيدا ان الاحتلال الاثيوبي للصومال احد الاسباب الرئيسية لتفاقم المشكلة في الصومال .
** البعض يري ان ما يحدث في الصومال حاليا هي حرب بالوكالة بين اثيوبيا واريتريا ؟
- هذا امر غير صحيح .
** ماهي حدود علاقاتكم بالحكومه المؤقته في الصومال التي يقودها الرئيس الصومالي شيخ شريف شيخ احمد ؟
- نحن ليس لنا علاقه بهذه الحكومه .
** معني هذا انكم لا تعترفون بها ؟
- كيف نعترف بهذه الحكومه , فالصوماليين لم يختاروها فقد اتت عن طريق الخارج .
** لكنها جاءت عبر انتخابات ؟
- ومن الذي انتخبها ؟
** وهل من الطبيعي ان تدعو اريتريا لجمع الفرقاء الصوماليين في مؤتمر جامع في الوقت الذي لا تملك فيه اتصالات مع حكومه الشيخ شريف ؟
- نحن بالفعل لا نملك علاقات مع حكومه الشيخ شريف , لهذا نحن نعمل علي اجراء مشاورات مع البلدان الاخري مثل مصر والسعودية واليمن ' ونحن من هنا نؤكد ان اي دولة تريد تحقيق السلام والاستقرار في الصومال يجب ان تلعب دورا وتساعد في تحقيق هذا الامر .
فعلي سبيل المثال اذا كانت مصر لها علاقه مع بونت لاند فعليها ان تقنع المسؤولين في بونت لاند للمشاركه في هذا اللقاء الجامع , وكذلك اريتريا اذا كان لها علاقة مع صومالي لاند فعلينا كذلك ان نقنعهم بالجلوس مع الاطراف الصومالية الاخري .
** هناك حديث عن وجود مبادرة ليبية لعقد مؤتمر جامع للفرقاء الصوماليين فهل هناك تنسيق بين اسمره وطرابلس حول هذا المؤتمر ؟
- ليست هناك ايه اتصالات ليبية مع اسمره حول هذا الامر .
** ماهي حدود العلاقه بين اسمرة وواشنطن بعد تولي ادارة اوباما الحكم في البيت الابيض ؟
- علاقاتنا مع الولايات المتحده لا تزال في نفس المربع الذي كانت عليه قبل وصول ادارة اوباما للحكم في واشنطن ولم نري اية تغييرات في هذه العلاقات , وبصفه عامه فإن ادارة اوباما لم تكمل بعد عامها الاول ولا نلومها , ولكن سنري في الفترة المقبله كيف ستتطور علاقاتنا مع واشنطن .
** هناك حديث قواعد عسكرية ايرانية وايضا اسرائيلية علي الاراضي الاريترية ما حقيقة هذا الامر ؟
- هذا الامر نحن ننفيه نفيا قاطعا فليس هناك اية قواعد عسكرية اجنبية سواء ايرانية او اسرائيلية علي الاراضي الاريترية , ونحن نستغرب مثل هذا الامر فكيف يمكن ان تكون هناك قواعد لدولتين من المفترض ان بينهم خلافات كبيرة وعداوات .
ونحن نري ان ترديد نغمه وجود القواعد العسكرية الاسرائيلية والايرانية علي الاراضي الاريترية استمرار لحالة الغبن التي تتعرض لها اريتريا في بعض وسائل الاعلام الاريترية , ونحن اكدنا أكثر من مره أننا نرحب بأي شخص لديه شكوك في وجود مثل هذه القواعد فيمكن له القدوم الي اريتريا لكي يتأكد بنفسه ان هذه الامور مجرد اكاذيب وافتراءات .
** اذا عدنا مره أخري الي العلاقات المصرية الاريترية فماهي القضايا التي يكون فيها تنسيق بين الدولتين ؟
- نحن في اتصالاتنا مع مصر تركز في الاساس علي أمن البحر الاحمر والقرصنه في خليج عدن وكذلك القضايا المتعلقة بحوض النيل , والنتسيق بين القاهرة واسمره يهدف في الاساس الي محاولة حل جميع هذه القضايا .
** وما هو موقف اريتريا من الخلافات الموجوده حاليا بين مصر والسودان من جهه ودول المنبع في حوض النيل حول الاتفاقية الاطارية ؟
- نحن وجودنا في اتفاقية حوض النيل مراقبين فقط وليس لنا اي علاقة بهذه الخلافات .
** هل تعتقد ان العلاقات المصرية الاثيوبية تلقي بظلالها علي العلاقات المصرية الاريترية ؟
- من وجهه نظرنا فليس هناك اي ارتباط بين الامرين , فمصر اذا كانت لها علاقات قوية مع اثيوبيا , فهذه مسألة لا تعنينا في شئ ولا تسبب لنا اي مشاكل , فنحن كذلك لنا علاقات وطيده وحميمه مع مصر .
** التقيتم مع احمد ابو الغيط وزير الخارجية في شرم الشيخ علي هامش اجتماعات منتدي التعاون الصيني الافريقي فما هي القضايا التي تم بحثها في هذا الاجتماع ؟
- الاجتماع تركز بشكل اساسي علي العلاقات الثنائية والاوضاع في منطقة القرن الافريقي ومحاولة زيادة التنسيق بين البلدين في كافة المجالات سواء السياسية والاقتصادية , ونحن نعتقد ان هناك ضرورة لتطوير العلاقات بين البلدين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.