الاستثمارات المحلية تقفز 58% إلى 2.4 مليار جنيه فى يوليو الماضى    مائدة مستديرة لإعداد سياسة وطنية لحوكمة الهجرة    حادث دهس جديد في برشلونة يستهدف رجال شرطة    أتوري في القاهرة الأسبوع المقبل لإنهاء التعاقد مع الزمالك    ريهام عبدالحكيم تطرب جمهور القلعة بأغانى التراث    «الصحة»: وفاة أول حاج مصري بالأراضي السعودية    ملحق الدوري الأوروبي - بالفيديو.. صفقات ميلان تتلألأ في الفوز على شكنديا بسداسية    "الجندي" يوضح حكم ذبح الأضحية ليلًا (فيديو)    «المحلاوي» يكشف تفاصيل زيارة الوفد البرلماني لمصنع الغزل بالمحلة    حوادث الدهس الإرهابية في أوروبا    سقوط وكيل مكتب بريد القليوبية لاستيلائه على 600 ألف جنيه من أموال العملاء    حجز مالك المركز التعليمي المتهم بالنصب علي طلاب "الصنايع" لتحريات المباحث    طوكيو توافق على تعزيز قدراتها الدفاعية وتعزيز دورها في التحالف الأمني مع واشنطن    المستشار زكريا عبد العزيز.. من النيابة العامة لمجابهة رموز العدل (بروفايل)    بعد عودة غالي.. كم لاعب يتبقى في تشكيل النصر منذ تجربتة الأولى    تايمز: أرسنال قد يتجه إلى دراكسلر بعد قرار سان جيرمان.. ووكيله ينفي    الشرطة الإسبانية تعثر على حافلة ثانية مرتبطة بحادث الدهس ببرشلونة    الرقابة المالية: لم نصرح بإنشاء بورصة لتداول العملة الرقمية «بتكوين» وسنلاحق مؤسسيها    شوقى علام: هناك الكثير من السلبيات فى طرق ذبح الأضاحي ..فيديو    مؤسس «ويكيليكس» يبرئ موسكو من التنصت على حزب «كلينتون»    تركيا.. اعتقال 70 موظفاً بوزارة المالية    «القسام» تقتحم مواقع جيش الإسلام العسكرية في غزة    240 مليون جنيه للنهوض بأسماك البرلس    أول بورصة سلعية للخضر والفاكهة بالبحيرة    توفير احتياجات العيد بشمال سيناء    جولة لرئيس مدينة بركة السبع على القرى لمتابعة انتظام العمل «صور»    أوروبا وأمريكا اللاتينية يتصارعان على تدريب البيت الأبيض    التجربة المدريدية    الأسيوطى يتمسك ب«نيمار»    إقبال على بيع لحوم بلدية بأشمون بسعر 100 جنيه للكيلو.. صور    إنشاء مدرسة «العربي» الفنية للتعليم والتدريب المزدوج بقويسنا    «المهن التعليمية» تشارك فى مؤتمر «نحو معلم مبدع»    شرطة ميناء الإسكندرية البحرى تضبط 22 طن شماريخ    شرطة السياحة والآثار تضبط متحفاً متنقلًا بحوزة مقاول    وفاة أمين شرطة لدغه ثعبان بالمنيا    الأرصاد: طقس الجمعة مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 34 درجة    «المحامين» تناقش «الإجراءات الجنائية» فى مؤتمرهم السنوى    واحة الإبداع.. نبضات أُنثى    واحة الإبداع.. صك الغفران    أبراج القلعة تنصت لإنشاد التهامى وتستعد لرقصات إسبانية    شاهد.. محمد رمضان ينشر أول صورة لشخصيته في «الكنز»    أمين «البحوث الإسلامية»: القراءة والتدريب سلاحنا فى مواجهة الإرهاب    الدوحة تحرم مواطنيها من الحج    دفع الرشوة استسهالا لقضاء الحاجة حرام    جدل حول إجبار الأسرة على الاكتفاء بطفلين    المفتى: كثرة التساؤل عن الزكاة والصدقات تعكس شعور المصريين بضرورة التكافل والتراحم    طبيب سمنة: النساء الأكثر إقبالا على عمليات التخسيس    دراسة: الخضار والفاكهة سر جاذبية الرجل    «مفاجأة» المحشى والبيتزا والكشرى مش من المحرمات    بالصور.. إزالة التعديات من أعلى سطح طابية النحاسين الأثرية    تضامن النواب تطلب الاطلاع على لائحة قانون الجمعيات الأهلية قبل إقرارها    كابوريا يوضح موقفه من عرض الأهلي    جربي تحضير الكانيلوني في المنزل    "مطرانية المنيا" تقيم قداسًا على روح مطران ميلانو    الجهة المنتجة ل«نص جوازه» تطرحه فى إجازة منتصف العام.. وتستعد لتصوير«أصاحبى»    حبس موظف شركة سياحة بالغردقة ضبط بحوزته نصف كيلو حشيش    بهذه الصورة.. ندي عادل تستعيد ذكرياتها مع "الأب الروحي"    الصحة : افتتاح مراكز لعلاج ضمور العضلات ب 7 محافظات قريبا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيادات «الإنقاذ»: يجب فض اعتصامي «رابعة والنهضة» لخروجهما على السلمية
نشر في المصري اليوم يوم 31 - 07 - 2013


طالبت قيادات في جبهة الإنقاذ الوطني، الأربعاء، وزارة الداخلية بسرعة تنفيذ قرار مجلس الوزراء، بفض اعتصامي رابعة العدوية وميدان النهضة، بسبب خطرهما على الأمن القومي المصري، لوجود أسلحة في هذه الاعتصامات، ما يجعلها تخرج عن إطار السلمية، وأكدوا أن قرار الفض جاء في توقيت مناسب للقضاء على البؤر الإرهابية الموجودة في الاعتصامين. قال الدكتور محمد أبو الغار، رئيس حزب المصري الديمقراطي، القيادي بالجبهة إن اجراء فض الاعتصامات أمر متعارف عليه دولياً ولكن بالنسبة لاعتصامي رابعة والنهضة، هناك إشكالية كبيرة لأن أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين المتواجدين فيهما مسلحين وهو ما سيؤدي إلى وقوع ضحايا. وأضاف أن استمرار الاعتصامين يؤثر بالسلب على الأمن القومي المصري، بسبب كثرة الأسلحة الموجودة فيهما، لذا أصبح من الضروري فضهما، ولفت أن قرار الفض يستوجب تنفيذه دون استخدام قوات الأمن للسلاح حفاظاً على الأرواح وعدم وقوع خسائر كبيرة، لذا يمكن التنفيذ على مدار أيام، مع منح المعتصمين مهلة لمغادرة الاعتصام، وذلك حفاظا على الأرواح. من جانبه أوضح الدكتور أحمد دراج، القيادي بالجبهة، أن قرار مجلس الوزراء، بتفويض وزير الداخلية لمواجهة مخاطر اعتصامي رابعة والنهضة، لما يسببه من قطع للطرق وترويع للمواطنين، يعد قراراً مهماً وجاء في وقته. وقال إن الشعب المصري، يجب أن يعود إلى حياته الطبيعية مرة أخرى، وذلك من خلال استخدام الشرطة والأجهزة الأمنية ما لديها من وسائل متعددة لفض الاعتصام خاصة إذا كان مسلحاً. وأشار القيادي بجبهة الانقاذ الوطني إلى أن كل الدلائل من عمليات قتل وعنف وتعذيب في اعتصامي رابعة والنهضة، تؤكد أن هذه الاعتصامات مسلحة، لذلك أصبح من الضروري فضها تماماً حفاظاً على الأمن القومي والسلم العام، وعدم ترسيخ مبدأ العنف وممارسة الارهاب على الدولة من قبل الجماعات المسلحة، لأن استمراره سيؤدي إلى عواقب وخيمة إذا لم تتعامل الدولة معه. ولفت إلى أن جماعة الإخوان المسلمين تواجه الجيش بعنف في سيناء، والدليل ما قاله محمد البلتاجي القيادي بحزب الحرية والعدالة التابع للجماعة، حول أن وقف الهجمات على الجيش في سيناء مرهون بعودة مرسي إلى الحكم، لذا يجب على الجيش والشرطة فض هذه الاعتصامات فوراً. كما وصف الدكتور محمود العلايلي، سكرتير عام مساعد حزب المصريين الأحرار، قرار مجلس الوزراء بتفويض وزير الداخلية بفض اعتصامي رابعة والنهضة، بالجيد لأن الدولة أصبحت على يقين من أن هذه الاعتصامات تمثل خطراً على الأمن القومي، وطالب الجهات المعنية بسرعة تنفيذ قرار المجلسلترسيخ مبدأ احترام دولة القانون والحفاظ على هيبة الدولة في القرارات التي تتخذها الحكومة. وأكد أن القرار ليس فقط لفض اعتصامات رابعة والنهضة، وإنما أصبح من الضروري التصدي لهذه الجماعات الارهابية في كل أنحاء الجمهورية حتى لا يتفشى الإرهاب مجدداً في مصر مثلما كان عليه الحال في تسعينيات القرن الماضي، وطالب وزير الداخلية بالاستجابة لقرار مجلس الوزراء وسرعة تنفيذ قرار الفض حتى تتمكن الدولة من تنفيذ خارطة المستقبل التي تعد طوق النجاة لمصر حالياً، ويسعى أنصار المعزول إلى التصدى لها كي لا تنجح الحكومة في تحقيق مهامها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.