"التعليم": الحصة الأولى "في حب مصر"    بروتوكول تعاون بين «أمن القليوبية» وجامعة بنها لتأمين منشآتها    عودة بعثة الأهلى إلى القاهرة بعد فوزها على القطن الكاميرونى 1/صفر    «الأهلي» يخصم 50 ألف جنيه من «غالي» بسبب تجاوزه مع «تريزيجيه»    داعش وأخواتها    متحدث ليبي: رئيس البرلمان سيلتقي أوباما خلال زيارته أمريكا    اشتباكات بين جنود المنطقة السادسة والحوثيين في شمال صنعاء    رئيس وزراء نيوزيلندا يحتفل بفوزه بفترة ولاية ثالثة    الشرطة الأمريكية تضبط سكينا بحوزة المتسلل للبيت الأبيض    رئيسة الأرجنتين: تلقيت تهديدات من داعش بسب اعترافي بفلسطين وإسرائيل    بالصور.. افتتاح مهرجان سماع للإنشاد الديني بحضور وزير الثقافة    إصابة 4 أفراد شرطة أثناء حملة تنفيذ أحكام بالبحيرة    ننشر الأخبار المتوقعة للأحد 21 سبتمبر    بيل كلينتون: سنبذل كل ما بوسعنا لمكافحة "الأيبولا"    جنينة: "الداخلية" بها أكثر من 60 صندوقًا خاصًا    تصريحات مدير المخابرات السابق عن مرسي تتصدر صحف القاهرة    الدرويش - قصة قصيرة    «زي النهاردة».. وفاة الفنانة فايزة أحمد 21 سبتمبر 1982    ضبط 3 صادر ضدهم أحكام في عدة قضايا بسيناء    تكثيف أمنى على مداخل ومخارج الوادى الجديد استعداداً لزيارة وزير الآثار    إنفجار بمحطة «جزيرة السعادة» بالشرقية    بالفيديو: إعلانات دعائية جديدة تبرز مزايا هاتف Moto X    بالصور .. عفاف شعيب تشارك في الإعلان عن مهرجان "طهاة في حب مصر "    هيجل يؤكد التزام واشنطن بتسليم طائرات «الأباتشي» لمصر    تفجير انتحاري يستهدف حاجزا أمنيا لحزب الله في شرق لبنان    مبعوثة الجامعة العربية لشئون الإغاثة الإنسانية تصل السودان    بالفيديو.. مدير أمن دمياط: «إخواني» عاشر فتاة جنسيا بعد قتلها    سفير بريطانيا بالقاهرة يتواصل مع المصريين عبر "تويتر"    عدوى: تجربة التسجيل الإلكتروني ل"سوفالدي" توفر قاعدة بيانات لأخطر أمراض المصريين    اسعار حديد التسليح فى مصر 21 - 9 - 2014    مواجهة متكافئة بين الرجاء والجونة    أحمد فتحي يكشف كواليس احترافه بالدوري القطري وعلاقته بالإخوان.. ويقول: "الفلوس حسمت قراري"    أديب يترجى أنصار مرسي بعدم إحراج السيسي بأمريكا    100 ألف جنيه من كوكب الشرق ل"تحيا مصر "    بالفيديو.. علي جمعة: "السيلفي" مع الكعبة "تهريج وميرضيش ربنا"    الفئة الخامسة من "بي إم دبليو" بمحرك ديزل اقتصادي    الليلة: انتقام الزمالك يتحدى كتائب الجيش بالدوري لمحو انكسار الأهلي    بالفيديو.. استشاري «الجمهوري الأمريكي»: أمريكا تنفذ مخططات إسرائيل    وزير التعليم العالي ورؤساء الجامعات في أسيوط    ضبط «صاحب محطة وقود» يتاجر في البنزين بالسوق السوداء في المنيا    ياسمين عبد العزيز ل«التحرير»: لا أقاطع الدراما.. لكن لى شروط صعبة    جلاكسي كور i8262 f بالعلبة بحاله جيدة    فهمي: خلاف مصر مع أمريكا مستمر طالما بقي أوباما.. والمجتمع الدولي يريد التعرف على السيسي    بعثة الأهلي تعود فجر اليوم من جاروا    سطيف يفوز بصعوبة علي مازيمبي في الدورقبل النهائي    بالفيديو.. سؤال من شاب تعجز "هبه قطب" عن الرد عليه    هشام جنينة: الجهات الأمنية تعطي تسريبات عن عمد لبعض الإعلاميين    «جنينة»: نعجز عن فحص 55 «صندوقًا خاصًا» تابعة لوزارة الداخلية    القوامة لمن!    فتاوى الحج:    «الأموال العامة» تضبط مأمور ضرائب أثناء تلقيه رشوة بالدقي    اليجيرى ينتقم من الميلان ويقود اليوفنتوس للفوز    وزير الري: سنطلع على الدراسات الخاصة بسد النهضة غدا    العلماء يطالبون بخطاب دينى وإعلامى مستنير لإنصافها    شيحة: "سوفالدي" سيقدم لغير القادرين "مجانًا" ونسبة الشفاء 90%    الذهب ينخفض والفضة عند أدنى مستوى في 4 سنوات مع صعود الدولار    بالفيديو.. متصلة ل «على جمعة»: «رأيتك في الجنة مع رسول الله»    اليسا: «النّوم بدون ملابس داخلية أفضل للنساء»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

من هو مؤلف كتاب «مذكرات عربجي» فكري أباظة أم سليمان نجيب؟
نشر في القاهرة يوم 24 - 05 - 2011


ضمن سلسلة «ذاكرة الوطن» التي تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة صدر كتاب «مذكرات عربجي» لمؤلفه الأسطي حنفي «أبو محمود» وهو يرصد بسخرية لاذعة مواقف المتلونين والانتهازيين الذين ظهروا أعقاب ثورة 1919 ليقضو عليها بإدعائهم الثورية وركوبهم لموجة الثورة. فيعريهم ويجلدهم بكرباج السخرية وهو بهذا يرصد علي طريقته جانبا مهما من مجتمعات ما بعد الثورة ولحظات التحول الكبري في تاريخ هذه المجتمعات، وذلك من خلال «حوذي» ورث المهنة عن أبيه وراح بخفة ظل وأسلوب رشيق يسجل ذكرياته وأحاديثه مع الركاب عن السياسة والحياة الاجتماعية في ست عشرة مذكرة وخاتمة يجمع بينها خيط رفيع ينتمي إلي روح مصر وذاكرتها في ذلك العصر، الكتاب يقع في 82 صفحة من القطع الصغير، وكانت طبعته الأولي قد صدرت عام 1922، وهو كتاب يتميز بالجدل منذ صدوره لأول مرة وحتي الآن حول مؤلفه الحقيقي، باعتبار ان الأسطي حنفي مجرد اسم مستعار للكاتب الكبير فكري أباظة حيث جاءت مقدمة الكتاب باسمه صراحة وفي هذا الصدد ترجع «نفوسة ذكريا» في كتابها «تاريخ الدعوة إلي العامية وآثارها في مصر، ان المذكرات لا يمكن أن يكون كاتبها «حوذي» كما ان الأسلوب الفصيح المبطن بالعامية هو نفسه أسلوب فكري أباظة في مقالاته الصحفية. وان كان الشاعر والكاتب الراحل «صالح جودت» يؤكد في كتابه «ملوك وصعاليك» و الذي نشر عام 1958: ان مؤلف كتاب مذكرات عربجي هو الممثل «سليمان نجيب» والذي كان قد نشره علي حلقات مسلسلة في مجلة «كشكول» أوائل العشرينات وهذا ما أكده أيضاً الكاتب الساخر محمود السعدني: إن سليمان نجيب كان أديبا مرموقاً ومثقفاً كبيرا ومن عائلة أدبية مهمة وعريقة فكان والده قاضيا وشاعرا وزجالا وكان ابن عمته الشاعر الكبير «أحمد ذكي أبو شادي» وفي سياق تأكيد السعدني علي مدي براعة سليمان نجيب الأدبية قال: إنه كان أيضا مؤلف مذكرات عربجي التي تعد من أهم ما كتب في الأدب السياسي الساخر، كما ذكر الكاتب المؤرخ الموسيقي «كمال النجمي» في إحدي مقالاته إن سليمان نجيب كان متذوقاً للموسيقي العالمية عارفا بأصولها ليس فقط لأنه أدار الأوبرا ولكن لأنه أيضاً من عائلة مثقفة ثقافة رفيعة وكان أيضاً صاحب قلم ساخر وروائياً مهما ومن أهم رواياته مذكرات عربجي. علي أية حال فإن هذا العمل الأدبي الرائع الذي كتب في ظروف تاريخية استثنائية ليحذر الأمة من متغيرات مجتمع ما بعد ثورة 1919، الذي حفظ لنا صورة المجتمع المصري في تلك الأيام محذرا أبناء المحروسة من أعداء ثورتهم وعندما تقرأ الكتاب مرة أخري تكتشف في ضوء ما يحدث بعد ثورة 25 يناير 2011 ان «المؤلف المجهول» لم يتناول عصره فقط، فما كتبه يصلح لكل المجتمعات في لحظات التحول الكبري ومجتمعات ما بعد الثورة تحديداً فالرجعيون يتلونون بألوان الثورة ويثيرون الفتن ويلعبون علي الحبال ويعلو صوت الفاسدين بشعاراتها بل ان أغلب هؤلاء يحاولون ان يكونوا متشددين أكثر من الثوار أنفسهم ليسهل عليهم ركوب الموجة واختطاف الثورة. صحيح ان التاريخ لا يعيد نفسه، لكن المتغيرات المجتمعية الكبري تتشابه من حيث النوع وتتغير من حيث الكم والكيف من زمن إلي زمن ومن مجتمع إلي مجتمع، فالطبقات المتحكمة في المجتمع تقاوم العقل الثوري وتتآمر عليه ومن أجل استمرار مصالحها تلتف حول الثورة ومبادئها وتركب موجتها للمحافظة علي موقعها الطبقي هذا ما رصده المؤلف المجهول «في مذكرات عربجي» بخفة دم فاضحا القيم السلبية والقبح الذي نما علي أطراف الثورة وكأنه ينبهنا الآن من هذه الأخطاء التي ما أن نقرأها حتي نري الأخطاء التي تحيق بنا. وها نحن ننشر تحذيره الوطني الساخر في أعقاب ثورة 25 يناير ونحن علي ثقة ان أبناء مصر المحروسة سيحافظون علي ثورتهم حتي تتم عملية التغيير الثوري ويتم بناء مجتمع الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. تحية للزميل «أسامة عفيفي» رئيس تحرير السلسلة ومدير تحريرها طارق هاشم علي براعة اختياراتهما لعناوين ما يصدر عن السلسلة التي أصبحت ما بين يوم وليلة عنواناً صادقاً لذاكرة الأمة وكشافا لكتب قديمة لم نكن نعلم عنها شيئا لولا جهود الدءوب طارق هاشم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.