بالفيديو والصور.. تعرف على ما فاتك في قمة الزمالك والأهلي    الزمالك ينهى أزمة «محمد إبراهيم» والجبلاية ترفض قيده    وزير الري يلتقي نظيره الإثيوبي لمناقشة النقاط الخلافية حول سد النهضة    وزير الأوقاف يقدم العزاء في شهداء الحادث الإرهابي بشمال سيناء    الحملة الشعبية لتنمية مصر تطالب بأعلان حركة حماس جماعة إرهابية    أمن بورسعيد يؤكد مقتل إرهابي في تفجير "المحول"    "بيت المقدس" تعلن مسؤوليتها عن سلسلة هجمات شمال سيناء الإرهابية    العثور على جسم غريب بمحيط قسم المعادى    جمعة: الأهلي قد يكتفي بصفقتي مؤمن وبيتر    "الوطن" تنشر أول صورة للقاء الخارجية الأمريكية ب"الإخوان"    محمود سعد: السيسي سيجد صعوبة في الحديث عن "سد النهضة" في "أديس أبابا"    خادم الحرمين للشعب السعودى: تستحقون أكثر ومهما فعلت فلن أوفيكم حقوقكم    مستشفيات جامعة قناة السويس تتأهب لاستقبال جرحى العريش    "عدوى" يتابع أحداث العريش من غرفة الأزمات بوزارة الصحة    بالفيديو.. إسبانيول يلحق ببلباو فى نصف نهائى كأس الملك    بالفيديو الخارجية : بيان المفوضية غير مكتمل وغير متزن    وزارة الصحة تؤجل الإعلان عن أعداد ضحايا حادث العريش    السيسي ورئيس وزراء أثيوبيا يتفقان على مبادرة بشأن سد النهضة.. والبدء فورا    الأزهر ينعي شهداء سيناء...ويؤكد: مصر المستقبل يبنيها عرق أبنائها ودماؤهم    حميد الشاعري: تدشين شركة لمتابعة أغاني "الأفراح"    الأمير: فصل جميع العاملين في القنوات القطرية    وزير الثقافة: "النور" حزب دينى يتخفى تحت ثوب مدنى ويجب إقصاؤه    نتانياهو يتصدر مسيرة ضد الإرهاب    بن عمر: تشكيل مجلس رئاسى باليمن لحين إجراء الانتخابات    الملك عبدالله وسجل حافل من الإنجازات    الدولار يقفز 12 قرشا ليسجل 7.59 جنيه..والمركزى ينجح فى تحجيم السوق السوداء    وزير التموين يبحث تصدير منتجات «القابضة الغذائية» لإفريقيا    الجراحة العلاج الأكثر نجاحا للسمنة المفرطة    مع بداية العام الجديد ..جددى طاقتك    حركة المحافظين الجديدة تتضمن اختيار شابين لمحافظتي الجيزة وبني سويف    الدكتور أحمد عمر هاشم فى حوار للأهرام: الأزهريون والمثقفون قادرون معا على تطوير الخطاب الدينى    التحرى عن المستحقين واجب.. والتقاعس فى إخراجها جريمة فى حق الفقراء    النور والوفد ترحب بقرار فتح باب الترشح .. وتواصل استعدادها للانتخابات    نادى مستشارى النيابة الإدارية يرفض قانون الخدمة المدنية    توفي إلي رحمة الله تعالي    الرئيس يتابع نشاط شركة المقاولون العرب فى إفريقيا    البنك الدولي: احتياطات ليبيا من النقد الأجنبي تنفذ خلال 4 سنوات    مرتضي منصور: فاوضنا فيريرا منذ يومين ولم نعلن للاستقرار    أمير رمسيس: شخصيات فيلم "بتوقيت القاهرة" متناقضة ومرتبكة    أضواء وظلال    وظائف متميزة من الصحف المصرية اليوم الجمعة 30/1/2015    عاجل| السيسي يجري اتصالات للاطمئنان على صحة المصابين    "الصحة" تصدر بيانا بالحصيلة النهائية لضحايا هجمات العريش بعد قليل    أستاذ جراحة يوضح كل ما تريد معرفته عن تقويم العظام    لعبة الشباب    نشاط مكثف لخريجى روسيا    نجوي إبراهيم تنتهي من تصوير مشاهدها الداخلية في "أستاذ ورئيس قسم "    «الاتحادات المستقلة» تنسحب من التوقيع على مشروع قانون العمل    السفير الفرنسى يجذب الاستثمارات فى «الأقصر»    «الإمارات» تواجه «العراق»على البرونزية    «الشباب» و«الفكر المتطرف»    تعاون مصرى - كندى فى مجال التنمية المستدامة    العثور على 2 كيلو بانجو بحوزة طالب فى «أبوتيج»    محلب و5 وزراء يراجعون استعدادات تنظيم مؤتمر مصر الاقتصادى    عاجل..الأهلى يقترب من الفوز بالقمة رغم التعادل    بالفيديو| سعاد صالح: يجوز للمرأة تغسيل زوجها بعد وفاته    ماهر فرغلي: الجماعات الإسلامية استغلت مفهوم الجهاد «دون وعي»    شيخ الأزهر: كتب الأزهر لاتكفر مسلما نطق الشهادتين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

من هو مؤلف كتاب «مذكرات عربجي» فكري أباظة أم سليمان نجيب؟
نشر في القاهرة يوم 24 - 05 - 2011


ضمن سلسلة «ذاكرة الوطن» التي تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة صدر كتاب «مذكرات عربجي» لمؤلفه الأسطي حنفي «أبو محمود» وهو يرصد بسخرية لاذعة مواقف المتلونين والانتهازيين الذين ظهروا أعقاب ثورة 1919 ليقضو عليها بإدعائهم الثورية وركوبهم لموجة الثورة. فيعريهم ويجلدهم بكرباج السخرية وهو بهذا يرصد علي طريقته جانبا مهما من مجتمعات ما بعد الثورة ولحظات التحول الكبري في تاريخ هذه المجتمعات، وذلك من خلال «حوذي» ورث المهنة عن أبيه وراح بخفة ظل وأسلوب رشيق يسجل ذكرياته وأحاديثه مع الركاب عن السياسة والحياة الاجتماعية في ست عشرة مذكرة وخاتمة يجمع بينها خيط رفيع ينتمي إلي روح مصر وذاكرتها في ذلك العصر، الكتاب يقع في 82 صفحة من القطع الصغير، وكانت طبعته الأولي قد صدرت عام 1922، وهو كتاب يتميز بالجدل منذ صدوره لأول مرة وحتي الآن حول مؤلفه الحقيقي، باعتبار ان الأسطي حنفي مجرد اسم مستعار للكاتب الكبير فكري أباظة حيث جاءت مقدمة الكتاب باسمه صراحة وفي هذا الصدد ترجع «نفوسة ذكريا» في كتابها «تاريخ الدعوة إلي العامية وآثارها في مصر، ان المذكرات لا يمكن أن يكون كاتبها «حوذي» كما ان الأسلوب الفصيح المبطن بالعامية هو نفسه أسلوب فكري أباظة في مقالاته الصحفية. وان كان الشاعر والكاتب الراحل «صالح جودت» يؤكد في كتابه «ملوك وصعاليك» و الذي نشر عام 1958: ان مؤلف كتاب مذكرات عربجي هو الممثل «سليمان نجيب» والذي كان قد نشره علي حلقات مسلسلة في مجلة «كشكول» أوائل العشرينات وهذا ما أكده أيضاً الكاتب الساخر محمود السعدني: إن سليمان نجيب كان أديبا مرموقاً ومثقفاً كبيرا ومن عائلة أدبية مهمة وعريقة فكان والده قاضيا وشاعرا وزجالا وكان ابن عمته الشاعر الكبير «أحمد ذكي أبو شادي» وفي سياق تأكيد السعدني علي مدي براعة سليمان نجيب الأدبية قال: إنه كان أيضا مؤلف مذكرات عربجي التي تعد من أهم ما كتب في الأدب السياسي الساخر، كما ذكر الكاتب المؤرخ الموسيقي «كمال النجمي» في إحدي مقالاته إن سليمان نجيب كان متذوقاً للموسيقي العالمية عارفا بأصولها ليس فقط لأنه أدار الأوبرا ولكن لأنه أيضاً من عائلة مثقفة ثقافة رفيعة وكان أيضاً صاحب قلم ساخر وروائياً مهما ومن أهم رواياته مذكرات عربجي. علي أية حال فإن هذا العمل الأدبي الرائع الذي كتب في ظروف تاريخية استثنائية ليحذر الأمة من متغيرات مجتمع ما بعد ثورة 1919، الذي حفظ لنا صورة المجتمع المصري في تلك الأيام محذرا أبناء المحروسة من أعداء ثورتهم وعندما تقرأ الكتاب مرة أخري تكتشف في ضوء ما يحدث بعد ثورة 25 يناير 2011 ان «المؤلف المجهول» لم يتناول عصره فقط، فما كتبه يصلح لكل المجتمعات في لحظات التحول الكبري ومجتمعات ما بعد الثورة تحديداً فالرجعيون يتلونون بألوان الثورة ويثيرون الفتن ويلعبون علي الحبال ويعلو صوت الفاسدين بشعاراتها بل ان أغلب هؤلاء يحاولون ان يكونوا متشددين أكثر من الثوار أنفسهم ليسهل عليهم ركوب الموجة واختطاف الثورة. صحيح ان التاريخ لا يعيد نفسه، لكن المتغيرات المجتمعية الكبري تتشابه من حيث النوع وتتغير من حيث الكم والكيف من زمن إلي زمن ومن مجتمع إلي مجتمع، فالطبقات المتحكمة في المجتمع تقاوم العقل الثوري وتتآمر عليه ومن أجل استمرار مصالحها تلتف حول الثورة ومبادئها وتركب موجتها للمحافظة علي موقعها الطبقي هذا ما رصده المؤلف المجهول «في مذكرات عربجي» بخفة دم فاضحا القيم السلبية والقبح الذي نما علي أطراف الثورة وكأنه ينبهنا الآن من هذه الأخطاء التي ما أن نقرأها حتي نري الأخطاء التي تحيق بنا. وها نحن ننشر تحذيره الوطني الساخر في أعقاب ثورة 25 يناير ونحن علي ثقة ان أبناء مصر المحروسة سيحافظون علي ثورتهم حتي تتم عملية التغيير الثوري ويتم بناء مجتمع الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. تحية للزميل «أسامة عفيفي» رئيس تحرير السلسلة ومدير تحريرها طارق هاشم علي براعة اختياراتهما لعناوين ما يصدر عن السلسلة التي أصبحت ما بين يوم وليلة عنواناً صادقاً لذاكرة الأمة وكشافا لكتب قديمة لم نكن نعلم عنها شيئا لولا جهود الدءوب طارق هاشم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.