رئيس فنزويلا يدعو إلى تمرد شعبي حال إقالته    بالصور.. بهاء سلطان يشعل أجواء "السخنه" احتفالا بأعياد الربيع    سوانزي سيتي يفوز علي ليفربول بنتيجة 3/ 1    مقتل إرهابيين اثنين في «غارة جوية» .. وإصابة مواطنين إثر انفجار بالشيخ زويد    اليوم.. انطلاق «كرنفال سيارات الزهور» بكورنيش السويس    لو عايز تحتفل.. 5 تطبيقات لهواتف الأندرويد فى "شم النسيم"    إستنفار بمديرية أمن الجيزة لتأمين احتفالات شم النسيم ومنع للتحرش    مدرب الأحمال الجديد بالزمالك يوقع لمدة موسم وثلاثة أشهر    وزير الثقافة يتفقد الثلاثاء عددا من المواقع الأثرية بمدينة رشيد    علي عبد العال يتوجه إلى جوهانسبرج لحضور اجتماع البرلمان الأفريقي    نقيب المحامين يدين اقتحام «الصحفيين»: «للنقابات المهنية حرمة»    سفير مصر بواشنطن يهنئ الأقباط بعيد القيامة المجيد    3.6 مليار جنيه أقساط مصدرة لشركات التأمين فى 2016    بالفيديو.. بيان نارى من «الصحفيين» ضد وزارة الداخلية    كيرى يدعو الأسد لوقف قصف مدينة حلب    المبعوث الأممي يحث الأطراف اليمنية علي الانخراط بحسن نية بمشاورات السلام    زورق حربي إسرائيلي يخترق المياه الإقليمية اللبنانية    صور.. نانسي عجرم تُشعل «الربيع» في الأهلي.. وتُغني «أنت مصري»    الإسماعيلي يسعى للتعاقد مع لاعبي الجيش والأهلي    "جنون الدولار" هل يوقفه ودائع دول الخليج    شاهد.. الظهور الأول لأحمد عزمي بعد الإفراج عنه    ياسر رزق: السيسي لم يرض عن اقتحام «الصحفيين»    غدا.. بدء دفع مقدمات حجز ال 21 ألف قطعة أرض ب21 مدينة جديدة    في عيد العمال.. تظاهرات"عالمية" تحتفل وأخرى تشكو الأوضاع المتدنية.. صور    الداخلية تكشف تفاصيل القبض على رئيس تحرير بوابة يناير ومحمود السقا    المصريون يستقبلون نور الشربيني بالورود في مطار برج العرب    الأهلي يهدي نانسي عجرم درع النادي    رونالدو يطالب باستمرار زيدان فى تدريب ريال مدريد    ترامب عنوان احتجاجات عيد العمال في أميركا    الخميس القادم افتتاح المؤتمر السنوى الخامس لمركز الكبد بالمنيا    حبس عاطل استولى على 30 ألف دولار من صاحب شركة بالدقى    استلام 350 ألف طن قمح محلي من المزارعين خلال 15 يومًا    المالية: تحصيل 56% من متأخرات ضرائب الدخل من أصل 80 مليار جنيه    "النصر العامة للمبانى": ترفيق منطقة القرنفل بالقاهرة الجديدة ب70 مليون جنيه    دبلوماسي أفغاني: «الصراع في أفغانستان مفروض عليه»    بالصورة .. مباحث الإسكندرية تنجح فى ضبط مرتكبى واقعة مقتل مواطن بمنزله وسرقته    فيديو.. ضياء رشوان: "السيسي" هو من يخسر الآن    «المصري الديمقراطي»: اقتحام الأمن ل«النقابة» هدم لدولة القانون    برج الميزان حظك اليوم الاثنين 2016/5/2    حظك اليوم العذراء ليوم الاثنين 2016/5/2    رئيس تركمانستان وولى ولى العهد السعودى يبحثان القضايا ذات الاهتمام المشترك    أسباب تمنعك من تخسيس بطنك.. التوتر وقلة النوم    فيديو تصريح مفاجئ من فان دام عن النبي محمد!    "جمعة" يستهزئ بالرسل: سيديهات الأنبياء مع جبريل!    اشتعال حرب البيانات بين «القوى العاملة» و«المنظمات الحقوقية»    التضامن: 215 سائق حافلات مدرسية يتعاطون مخدرات    رامى جمال: ألبومى احترق مع ستوديو ليلة وأتعاون مع حماقى وأنغام وآمال ماهر    آية عبدالرحمن: الجمهور يهتم بالمهنية.. وليس ما ترتديه المذيعة من حجاب أو صليب    26 مليار جنيه فاتورة تشغيل الجيل الرابع بالسوق المحلية منها 10.5 مليار صافى دخل خزينة الدولة    سيدات طائرة الأهلى «ملكات إفريقيا» للعام الثانى على التوالى    المفتي: العمال يمثلون أهم قلاع البناء والتنمية التي يعتمد عليها الوطن    مجلس الأهلى يخطط لتدعيم الألعاب الجماعية بسب إخفاقات اليد والطائرة    التكنولوجيا قادرة على إيجاد حلول للمشكلات التى تواجه الحكومة وبالأخص فى مجالات الحوكمة التكنولوجية والقضاء على الفساد    نصائح علمية للاستمتاع بوجبة «الفسيخ»    الإهمال يقتل مريضاً ويغلق مستشفى خاصاً ب«ملوى»    علماء ينجحون فى إنتاج سائل منوى من خلايا الجلد    درة: اللهم أهلك الظالمين    فتوى أزهرية تحدد 3 شروط للاستعانة بغير المسلمين فى رد عدوان وقتال المسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من هو مؤلف كتاب «مذكرات عربجي» فكري أباظة أم سليمان نجيب؟
نشر في القاهرة يوم 24 - 05 - 2011


ضمن سلسلة «ذاكرة الوطن» التي تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة صدر كتاب «مذكرات عربجي» لمؤلفه الأسطي حنفي «أبو محمود» وهو يرصد بسخرية لاذعة مواقف المتلونين والانتهازيين الذين ظهروا أعقاب ثورة 1919 ليقضو عليها بإدعائهم الثورية وركوبهم لموجة الثورة. فيعريهم ويجلدهم بكرباج السخرية وهو بهذا يرصد علي طريقته جانبا مهما من مجتمعات ما بعد الثورة ولحظات التحول الكبري في تاريخ هذه المجتمعات، وذلك من خلال «حوذي» ورث المهنة عن أبيه وراح بخفة ظل وأسلوب رشيق يسجل ذكرياته وأحاديثه مع الركاب عن السياسة والحياة الاجتماعية في ست عشرة مذكرة وخاتمة يجمع بينها خيط رفيع ينتمي إلي روح مصر وذاكرتها في ذلك العصر، الكتاب يقع في 82 صفحة من القطع الصغير، وكانت طبعته الأولي قد صدرت عام 1922، وهو كتاب يتميز بالجدل منذ صدوره لأول مرة وحتي الآن حول مؤلفه الحقيقي، باعتبار ان الأسطي حنفي مجرد اسم مستعار للكاتب الكبير فكري أباظة حيث جاءت مقدمة الكتاب باسمه صراحة وفي هذا الصدد ترجع «نفوسة ذكريا» في كتابها «تاريخ الدعوة إلي العامية وآثارها في مصر، ان المذكرات لا يمكن أن يكون كاتبها «حوذي» كما ان الأسلوب الفصيح المبطن بالعامية هو نفسه أسلوب فكري أباظة في مقالاته الصحفية. وان كان الشاعر والكاتب الراحل «صالح جودت» يؤكد في كتابه «ملوك وصعاليك» و الذي نشر عام 1958: ان مؤلف كتاب مذكرات عربجي هو الممثل «سليمان نجيب» والذي كان قد نشره علي حلقات مسلسلة في مجلة «كشكول» أوائل العشرينات وهذا ما أكده أيضاً الكاتب الساخر محمود السعدني: إن سليمان نجيب كان أديبا مرموقاً ومثقفاً كبيرا ومن عائلة أدبية مهمة وعريقة فكان والده قاضيا وشاعرا وزجالا وكان ابن عمته الشاعر الكبير «أحمد ذكي أبو شادي» وفي سياق تأكيد السعدني علي مدي براعة سليمان نجيب الأدبية قال: إنه كان أيضا مؤلف مذكرات عربجي التي تعد من أهم ما كتب في الأدب السياسي الساخر، كما ذكر الكاتب المؤرخ الموسيقي «كمال النجمي» في إحدي مقالاته إن سليمان نجيب كان متذوقاً للموسيقي العالمية عارفا بأصولها ليس فقط لأنه أدار الأوبرا ولكن لأنه أيضاً من عائلة مثقفة ثقافة رفيعة وكان أيضاً صاحب قلم ساخر وروائياً مهما ومن أهم رواياته مذكرات عربجي. علي أية حال فإن هذا العمل الأدبي الرائع الذي كتب في ظروف تاريخية استثنائية ليحذر الأمة من متغيرات مجتمع ما بعد ثورة 1919، الذي حفظ لنا صورة المجتمع المصري في تلك الأيام محذرا أبناء المحروسة من أعداء ثورتهم وعندما تقرأ الكتاب مرة أخري تكتشف في ضوء ما يحدث بعد ثورة 25 يناير 2011 ان «المؤلف المجهول» لم يتناول عصره فقط، فما كتبه يصلح لكل المجتمعات في لحظات التحول الكبري ومجتمعات ما بعد الثورة تحديداً فالرجعيون يتلونون بألوان الثورة ويثيرون الفتن ويلعبون علي الحبال ويعلو صوت الفاسدين بشعاراتها بل ان أغلب هؤلاء يحاولون ان يكونوا متشددين أكثر من الثوار أنفسهم ليسهل عليهم ركوب الموجة واختطاف الثورة. صحيح ان التاريخ لا يعيد نفسه، لكن المتغيرات المجتمعية الكبري تتشابه من حيث النوع وتتغير من حيث الكم والكيف من زمن إلي زمن ومن مجتمع إلي مجتمع، فالطبقات المتحكمة في المجتمع تقاوم العقل الثوري وتتآمر عليه ومن أجل استمرار مصالحها تلتف حول الثورة ومبادئها وتركب موجتها للمحافظة علي موقعها الطبقي هذا ما رصده المؤلف المجهول «في مذكرات عربجي» بخفة دم فاضحا القيم السلبية والقبح الذي نما علي أطراف الثورة وكأنه ينبهنا الآن من هذه الأخطاء التي ما أن نقرأها حتي نري الأخطاء التي تحيق بنا. وها نحن ننشر تحذيره الوطني الساخر في أعقاب ثورة 25 يناير ونحن علي ثقة ان أبناء مصر المحروسة سيحافظون علي ثورتهم حتي تتم عملية التغيير الثوري ويتم بناء مجتمع الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. تحية للزميل «أسامة عفيفي» رئيس تحرير السلسلة ومدير تحريرها طارق هاشم علي براعة اختياراتهما لعناوين ما يصدر عن السلسلة التي أصبحت ما بين يوم وليلة عنواناً صادقاً لذاكرة الأمة وكشافا لكتب قديمة لم نكن نعلم عنها شيئا لولا جهود الدءوب طارق هاشم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.