«دعم الشرعية» يدعو لأسبوع احتجاجي بسبب أزمة الكهرباء    تعرف على الأسباب ال"5" لقطع الكهرباء    أحذر.. السجائر بها سم قاتل    وزيرا الاتصالات والتموين يفتتحان مركز الاتصالات بالقرية الذكية    فى غارة إسرائيلية على رفح...    رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون:    أبو عرايس: هكذا تنبأت ليلى مراد بظهوري منذ 65 عاماً    محكمة سعودية تقضي بسجن 18 شخصا أدانتهم بالتورط في هجمات إرهابية    الذهب يهبط لأدنى مستوى في اسبوعين مع صعود الدولار    ناديا الافريقي والترجي يتجهان للتوصل الى اتفاق بشأن تبادل الملاعب    فيديو.. محمد الأمين يكشف عن رأيه في الإعلام المحايد    بالصور.. خاتم «روبي» يثير تساؤلات معجبيها عن حقيقة زواجها    ننشر حالة الطقس اليوم    أربعة قتلى على الأقل في غارة جوية إسرائيلية جنوب قطاع غزة وارتفاع الضحايا ل2055 شهيدًا    كيف تتخلص من الشعور السلبى ؟    مفتي السعودية ل"الشباب": من يدعونكم ل"الخروج" يرفضونه لأولادهم .. احذروا منهم    احرق الدهون بالمشروب السحري    جامعة القاهرة تطلق قافلة طبية للعاملين بمشروع تنمية قناة السويس الثلاثاء المقبل    الخارجية الامريكية تطالب البنتاجون بإرسال 300 جندي اضافي إلى العراق    وقفة مناهضة للانقلاب بقرية "العزيزة" في الدقهلية    مرتضى منصور:"نهاية الأولتراس يالموت يالحبس"    بالفيديو - زينيت وبورتو على أعتاب مرحلة مجموعات أبطال أوروبا    أشرف العربى: مصر من أهم دول العالم في التخطيط ..وينقصنا التطبيق والتنفيذ    ارتفاع ضحايا العدوان الإسرائيلى على غزة ل 2049 شهيدا و10224 جريحا    وفد حماس يغادر إلى قطر بعد فشل مفاوضات القاهرة    7 خطوات لمظهر مفعم بالنشاط صباحاً    جمعية ''أمة واحدة'': مرض الحصبة تحول إلى وباء بين أطفال الساحل الشمالي    وزيرالبيئة : سيتم استخدام الفحم في صناعة الأسمنت فقط وذلك بالمواصفات القياسية الأوروبية    إحباط محاولة تهريب 400 ألف قطعة سلاح أبيض وألعاب نارية    ضبط 5 قضيا مخدرات خلال حملة أمنية بسوهاج‎    بالصور .. محافظ أسوان يعتمد نتيجة الدور الثانى للشهادتين الإبتدائية والإعدادية‎    مقتل 4 تكفيريين والقبض على اثنين وتدمير 31 بؤرة ارهابية فى الحملة الأمنية    أمن المنوفية: القبض على ''خلية إرهابية'' حرقت ممتلكات شرطية بالسادات    السيطرة على حريق بقطار الصعيد المتجه إلى الإسكندرية    مصدر: وفاة سجين بقنا بسبب انقطاع الكهرباء.. والأمن: هبوط حاد بالدورة الدموية    تنفيذ 26 حكم وقرار قضائي وإداري بسوهاج‎    ريدناب يشيد بتعاقد كوينز بارك مع الهولندي فير    نجم نابولي: فريقي لايزال يملك فرصة كبيرة للتأهل في دوري أبطال أوروبا    "أطباء بلا تحدود" تنتقد تعامل الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية مع وباء إيبولا    عبور 419 شخصًا بين مصر وقطاع غزة عن طريق ميناء رفح البري    بالفيديو.. أسامة منير يهاجم «6 أبريل» و«ست البنات»    بالفيديو.. تحالف تنمية قناة السويس: مؤتمر عالمي للترويج للمشروع عقب الانتهاء منه    وليد شرابي يطرح سؤالا خطير حول حمدين صباحي    روخو: اللعب لمانشستر يونايتد شرف كبير    "الزهار": حماس حركة تحرر وطني وربطها بتنظيمات أخرى "أكذوبة"    إدخال مساعدات مغربية وماليزية إلى قطاع غزة    بالصور.. محلب ومندوب السيسي وإعلاميون فى عزاء "فارس الكاركاتير" مصطفى حسين    عساف ينعي الشاعر الفلسطيني سميح القاسم    المواطنون:استمرار الأزمة غير مقبول.. ونحن مطالبون بالترشيد    بالفيديو.. نجوم الساحرة المستديرة فى تحدي الماء المثلج    "ودية" مصر وكينيا بأسوان 31 اغسطس "التاسعة والنصف"    مجلس الوزراء يوافق على بعض الاتفاقيات الهامة    وزيرا خارجية ايران وكينيا يبحثان سبل تطوير العلاقات الثنائية    بالفيديو .. محمد الأمين : بعض الاعلاميين تصوروا عقب ثورة 30 يونيو انهم صناع الثورة    وزير التعليم العالي يؤكد رفضه زيادة مصروفات «الجامعات الخاصة»    بالصور.. محافظ مطروح يكرم حفظة القرآن وأوائل الكليات بالمحافظة    "الأطرش": أحذر من الهجمة الشرسة على ثوابت الدين ..وعلى الدولة الضرب بيد من حديد لمواجهة الظاهرة    مفتي السعودية: "داعش" العدو الأول للإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

من هو مؤلف كتاب «مذكرات عربجي» فكري أباظة أم سليمان نجيب؟
نشر في القاهرة يوم 24 - 05 - 2011


ضمن سلسلة «ذاكرة الوطن» التي تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة صدر كتاب «مذكرات عربجي» لمؤلفه الأسطي حنفي «أبو محمود» وهو يرصد بسخرية لاذعة مواقف المتلونين والانتهازيين الذين ظهروا أعقاب ثورة 1919 ليقضو عليها بإدعائهم الثورية وركوبهم لموجة الثورة. فيعريهم ويجلدهم بكرباج السخرية وهو بهذا يرصد علي طريقته جانبا مهما من مجتمعات ما بعد الثورة ولحظات التحول الكبري في تاريخ هذه المجتمعات، وذلك من خلال «حوذي» ورث المهنة عن أبيه وراح بخفة ظل وأسلوب رشيق يسجل ذكرياته وأحاديثه مع الركاب عن السياسة والحياة الاجتماعية في ست عشرة مذكرة وخاتمة يجمع بينها خيط رفيع ينتمي إلي روح مصر وذاكرتها في ذلك العصر، الكتاب يقع في 82 صفحة من القطع الصغير، وكانت طبعته الأولي قد صدرت عام 1922، وهو كتاب يتميز بالجدل منذ صدوره لأول مرة وحتي الآن حول مؤلفه الحقيقي، باعتبار ان الأسطي حنفي مجرد اسم مستعار للكاتب الكبير فكري أباظة حيث جاءت مقدمة الكتاب باسمه صراحة وفي هذا الصدد ترجع «نفوسة ذكريا» في كتابها «تاريخ الدعوة إلي العامية وآثارها في مصر، ان المذكرات لا يمكن أن يكون كاتبها «حوذي» كما ان الأسلوب الفصيح المبطن بالعامية هو نفسه أسلوب فكري أباظة في مقالاته الصحفية. وان كان الشاعر والكاتب الراحل «صالح جودت» يؤكد في كتابه «ملوك وصعاليك» و الذي نشر عام 1958: ان مؤلف كتاب مذكرات عربجي هو الممثل «سليمان نجيب» والذي كان قد نشره علي حلقات مسلسلة في مجلة «كشكول» أوائل العشرينات وهذا ما أكده أيضاً الكاتب الساخر محمود السعدني: إن سليمان نجيب كان أديبا مرموقاً ومثقفاً كبيرا ومن عائلة أدبية مهمة وعريقة فكان والده قاضيا وشاعرا وزجالا وكان ابن عمته الشاعر الكبير «أحمد ذكي أبو شادي» وفي سياق تأكيد السعدني علي مدي براعة سليمان نجيب الأدبية قال: إنه كان أيضا مؤلف مذكرات عربجي التي تعد من أهم ما كتب في الأدب السياسي الساخر، كما ذكر الكاتب المؤرخ الموسيقي «كمال النجمي» في إحدي مقالاته إن سليمان نجيب كان متذوقاً للموسيقي العالمية عارفا بأصولها ليس فقط لأنه أدار الأوبرا ولكن لأنه أيضاً من عائلة مثقفة ثقافة رفيعة وكان أيضاً صاحب قلم ساخر وروائياً مهما ومن أهم رواياته مذكرات عربجي. علي أية حال فإن هذا العمل الأدبي الرائع الذي كتب في ظروف تاريخية استثنائية ليحذر الأمة من متغيرات مجتمع ما بعد ثورة 1919، الذي حفظ لنا صورة المجتمع المصري في تلك الأيام محذرا أبناء المحروسة من أعداء ثورتهم وعندما تقرأ الكتاب مرة أخري تكتشف في ضوء ما يحدث بعد ثورة 25 يناير 2011 ان «المؤلف المجهول» لم يتناول عصره فقط، فما كتبه يصلح لكل المجتمعات في لحظات التحول الكبري ومجتمعات ما بعد الثورة تحديداً فالرجعيون يتلونون بألوان الثورة ويثيرون الفتن ويلعبون علي الحبال ويعلو صوت الفاسدين بشعاراتها بل ان أغلب هؤلاء يحاولون ان يكونوا متشددين أكثر من الثوار أنفسهم ليسهل عليهم ركوب الموجة واختطاف الثورة. صحيح ان التاريخ لا يعيد نفسه، لكن المتغيرات المجتمعية الكبري تتشابه من حيث النوع وتتغير من حيث الكم والكيف من زمن إلي زمن ومن مجتمع إلي مجتمع، فالطبقات المتحكمة في المجتمع تقاوم العقل الثوري وتتآمر عليه ومن أجل استمرار مصالحها تلتف حول الثورة ومبادئها وتركب موجتها للمحافظة علي موقعها الطبقي هذا ما رصده المؤلف المجهول «في مذكرات عربجي» بخفة دم فاضحا القيم السلبية والقبح الذي نما علي أطراف الثورة وكأنه ينبهنا الآن من هذه الأخطاء التي ما أن نقرأها حتي نري الأخطاء التي تحيق بنا. وها نحن ننشر تحذيره الوطني الساخر في أعقاب ثورة 25 يناير ونحن علي ثقة ان أبناء مصر المحروسة سيحافظون علي ثورتهم حتي تتم عملية التغيير الثوري ويتم بناء مجتمع الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. تحية للزميل «أسامة عفيفي» رئيس تحرير السلسلة ومدير تحريرها طارق هاشم علي براعة اختياراتهما لعناوين ما يصدر عن السلسلة التي أصبحت ما بين يوم وليلة عنواناً صادقاً لذاكرة الأمة وكشافا لكتب قديمة لم نكن نعلم عنها شيئا لولا جهود الدءوب طارق هاشم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.