السفير المصري الجديد بروما يقدم أوراق اعتماده للرئيس الإيطالي    جيرارد : صلاح سجل هدف إستثنائي    «البحوث الإسلامية» تكشف السؤال الأكثر تكرارًا ل«فتوى المترو»    حقوق الطفل: قانون الطفولة أفضل التشريعات    «المالية» تطرح أذون خزانة بقيمة 12.7 مليار جنيه    تنظيم ملتقي للتوظيف.. الشهر القادم    وزير الإسكان أمام «النواب»: الأراضي الزراعية تمثل بُعدًا استراتيجيًا لمصر    تحرّك عاجل من السيسي لرفع أجور المعلمين    تفاصيل زيارة أمير قطر السرية إلى تل أبيب    إخوان السودان تقيم صلاة الغائب على عاكف ب«مسجد جامعة الخرطوم»    تعرف علي أحكام أحداث الدفاع الجوي    ضبط عامل بحوزته 60 جراما من الحشيش بمحطة الإسكندرية    الأرصاد: طقس الاثنين مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 31 درجة    شرطة التموين تقوم بحملات تموينية للرقابة ى السواق    طلاب مدرسة بالقليوبية يؤدون تحية العلم بالشوارع    الإفتاء ترد على صبري عبدالرؤوف: معاشرة الزوجة المتوفاة حرام شرعًا    وزير الصحة يتفقد أعمال التطوير بمستشفى الاقصر العام تمهيدا للافتتاح الرسمى أكتوبر القادم    البورصة تربح 900 مليون جنيه بختام التعاملات    «الأطباء» تسمح لمرشحي التجديد النصفي بعرض برامجهم على موقعها الإلكتروني    مسئول سابق بالتعليم يوضح الهدف من اتفاق مصر وكندا لرعاية اللاجئين    رئيس البرلمان الإيراني يشبه «ترامب» بوزير الدعاية النازية «جوبلز»    مستوطنون يحرقون أشجار زيتون قرب حاجز حوارة جنوب نابلس    مقتل 48 "داعشيًا" في قصف جوي بالحويجة في العراق    أبو بكر سالم يفاجئ الجميع بحضوره احتفالية اليوم الوطني السعودي (صور)    حكيم غني أجمل أغنياته.. علي مسرح الأولمبيا بباريس    حرصك المبالغ على الطفل في المدرسة يجلعه انطوائي.. والسبب    صور .. افتتاح مسجد الموده بأبوحمص    انتصار أول في الديربي الصغير.. و«مئوية» سواريز في اكتساح برشلونة لجيرونا (تقرير)    الدفاع للمحكمة: وجود موكلي بفض رابعة لا يعني اشتراكه في قتل ميادة أشرف    عامل يغتصب طفلة معاقة بأكتوبر    «فينجر»: دوري أبطال أوروبا فقدت مُتعتها    إسبانيول يكتسح ديبورتيفو لاكورونا برباعية    الرئيس اليمني : الحل العسكري هو "الارجح" لانهاء النزاع    عرض خاص لفيلم "قضية رقم 23" في مهرجان الجونة السينمائي.. اليوم    مصر والولايات المتحدة تحتفلان باستكمال أعمال المسار الدائري بمدينة منف القديمة    وزير التعليم العالي: يجب تفعيل العلاقات المصرية الروسية لخدمة خطة التنمية المستدامة    وصول 6500 طن بوتاجاز موانئ السويس    مدير التأمين الصحى بالغربية يتفقد العيادات الصحية بمدارس كفر الزيات    عمرو أديب على رفع المثليين لشعارهم في حفل بمصر: هتخلوا المجتمع بسطرمة (فيديو)    «الله شاهد» يجمع تامر حسني وأطفال «ذا فويس»    وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية يعقد اجتماعا بمفتشى وائمة إدارة أوقاف غرب المنصورة    ضبط 4 عمال لقيامهم بالتنقيب عن الآثار بدار السلام    باحثون: غذاء المستقبل سيتألف من الطحالب والحشرات    تناول هذا النبات قد يمنع الإصابة بسرطان القولون    سيجارة مشتعلة وراء اندلاع حريق بمدرسة في الجيزة    شيرين فراج: دور الانعقاد الثالث لمجلس النواب سيكون أكثر سخونة وقوة    كتالونيا علي خطي كردستان    هكذا كانت مراسم استقبال أهل المدينة للنبي    وزير الصحة يتفقد أعمال تطوير مستشفى الأقصر العام ب 260 مليون جنيه    ناجي يهنيء حارس المنتخب    بوش سعيد بدورتموند «الممتع» وتصاعد سقف طموح الجماهير    استقرار أسعار الدولار خلال بداية التعاملات اليوم    أمين الفتوى : حب رسول الله لمكة سبب معاناته الشديدة في الهجرة    تقرير: وزير الدفاع الروسي يزور إسرائيل الشهر المقبل    سفير مصر بتونس يهنئ الأهلي بالصعود لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا    كلام سياسة    فكرتى    بعد التحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«نغم إف إم» إذاعة جديدة شعارها «يا عندليب قول كلمتك»
نشر في القاهرة يوم 28 - 12 - 2010

في لفتة جميلة من شبكة راديو النيل لجمهور وعشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بدأت شبكة "راديو النيل" مؤخرا في إطلاق محطة إذاعية جديدة علي تردد (105.3)، تبث أغاني العندليب عبد الحليم حافظ طوال 24 ساعة تمهيدا لإطلاق إذاعتها الجديدة "التراث"، والتي ستذيع مجموعة من أغاني كبار المطربين منهم عبدالوهاب ووردة وميادة الحناوي وفايزة أحمد وشادية وصباح وكارم محمود ومحمد عبد المطلب وغيرهم حيث تعد أغاني حليم التي تذاع حاليا مجرد بث تجريبي، وتم اختيار أغاني حليم لما يتمتع به من شعبية كبيرة.
واستطاعت هذه الإذاعة رغم عمرها القليل الذي لا يتعدي الأسبوعين تحقيق نجاح كبير بين مستمعي الراديو الكبار والشباب، وذلك لأن الإذاعة تنفرد ببث أغاني حليم دون انقطاع وهذا ما يفتقده المستمع في الإذاعات الأخري.
جاء الإعلان عن إطلاق إتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري بالاشتراك مع رجل الأعمال محسن جابر إذاعة جديدة للتراث غامضاً، خصوصا أن الاتحاد لديه بالفعل إذاعة تقوم بهذه المهمة، ألا وهي إذاعة "الأغاني"، لكن "القاهرة" بحثت جيدا لمعرفة الحقيقية لإطلاق الإذاعة الجديدة التي ستحمل اسم "نغم إف إم"، وسوف تبدأ البث خلال يومين أي مع بداية العام الجديد 2011.
يا عندليب قول كلمتك
بدأت الإذاعة الجديدة البث التجريبي بأغاني عبد الحليم حافظ خلال الإسبوعين الماضيين، واعتقد الكثيرون أنها ستحمل اسم العندليب لتكون علي غرار إذاعة أم كلثوم، إلا أن الأمر ليس كذلك، حيث كشف مصدر مطلع أن الإذاعة الجديدة جاءت في إطار صفقة بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون وشركة عالم الفن المملوكة لرجل الأعمال المصري محسن جابر، يتنازل بمقتضاها الأخير عن 32 دعوي قضائية أقامها ضد الإتحاد، بسبب بث المحطات الإذاعية التابعة له أغاني مملوكة لشركاته علي أن تذاع تلك المصنفات الفنية الكلاسيكية عبرأثير الإذاعة الوليدة مقابل 30% من حصيلة الإعلانات.
والأمر أكده محسن جابر وقال إن الإذاعة الجديدة ستحمل اسم "نغم إف إم"، و ستبدأ البث في شهر يناير المقبل، مشيراً إلي أنها ستذيع الأغاني التراثية إضافة إلي أغاني جيل الوسط والجيل الذي يليه، مثل: أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فايزة أحمد، ميادة الحناوي، وردة، وشادية، صباح، عفاف راضي، عزيزة جلال، سميرة سعيد، لطيفة، هاني شاكر، مدحت صالح، عمرو دياب، محمد الحلو، محمد ثروت، ومحمد منير، مشيراً إلي أن الإذاعة بدأت بثها التجريبي بأغاني العندليب الأسمر، ولاقت نجاحاً كبيراً.
أضاف أن "نغم إف إم" ستكون مملوكة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون ممثلاً في راديو النيل بنسبة 50%، ويتولي إدارتها، في حين جاء نصيب شركة عالم الفن 30%، ونصيب شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات 20%، علي أن يحصل كل شريك من الثلاثة علي نسبة من قيمة الإعلانات حسب النسبة المشارك بها، وتقوم شركة عالم الفن بالنتازل عن الدعاوي القضائية المرفوعة من قبلها ضد الاتحاد بسبب استغلال المصنفات المملوكة ل"عالم الفن" خلال الفترة الماضية وعددها 32 قضية، مقابل تجديد العقود المبرمة بين الجانبين، وأعلن جابر أنه يجري الإعداد والتنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإقامة مهرجان فني كبير بمناسبة افتتاح المحطة الجديدة والتي ستبث المصنفات الغنائية المتميزة مع بداية عام 2011.
قال جابر إنني أراهن علي أن هذه التجربة في حالة استمرارها ستعيد للوسط الغنائي هيبته ووقاره. لأنها ستغير من لغة الأغاني، كما انني أراهن أن المطاعم والمحلات التجارية سوف تستعين وتحول المؤشر لها لسبب بسيط هو الثقة في أعمال حليم حيث لا توجد بها ما يخدش الحياء.
ومن ناحيته قال إبراهيم العقباوي رئيس شركة صوت القاهرة إن الإذاعة الجديدة جاءت لحل نزاع قضائي طويل بين شركتي "صوت القاهرة" و"عالم الفن"، حول ملكية بعض أغاني التراث مثل أغاني أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فيروز، أسمهان، وتم التوصل لاتفاق يقضي بتسليم الطرفين ما لديهما من مصنفات فنية إلي اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإنشاء إذاعة جديدة تبث من خلالها الأعمال المتنازع عليها، ويتولي الاتحاد أعمال الإدارة، حيث سيشارك بالإمكانيات الفنية والهندسية، مقابل نسبة 50% من الإعلانات، وتشارك شركة صوت القاهرة بنسبة 20%، وتشارك شركة عالم الفن بنسة 30%، وجاء التوصل إلي هذا الاتفاق بعد مفاوضات طويلة ودراسات مستفيضة، أكدت أن الإذاعة الجديدة ستحقق نجاحاً كبيراً، خصوصًا أن البث التجريبي أثبت أقبال الجمهور علي تلك النوعية من الأغاني.
جماهير سميعة
بعيدا عن قصة هذه المحطة الإذاعية وتبعيتها هناك مردود فني ايجابي حققتها، لأن المهتمين بالغناء اكتشفوا أن الجماهير مازالت مهتمة بالاستماع لكل ما هو جاد لذلك حدث تغيير تام في خريطة الاستماع الإذاعية. لأن صوت حليم بالمعني الدارج "قش الجميع"، وأكد أن البقاء للأصلح دائما وأن ظهور أجيال متعاقبة من الشباب لن ينهي أسطورة وإبداع الكبار. هذه الإذاعة التجريبية كشفت أيضا أن الشباب المصري مهيأ تماما للاستماع لكل ما هو جيد.
في البداية سألنا واحد من حملة راية الفن الراقي المطرب محمد الحلو.. والذي يري أن حالة الرواج التي حققتها أغاني حليم تثبت أن الغناء الجاد هو الأبقي وأن جيلي كان علي حق عندما انحاز له. وأشار الحلو إلي أن السبب الأول في انتشار هذه المحطة يعود إلي أنها مضمونة مائة في المائة. لأن باقي الاذاعات لا تتمتع بهذه الثقة الكبيرة حيث تجد أغنية بجوار الغناء النشاز. أما في إذاعة حليم فالامر مختلف لا مكان للنشاز والغناء الهابط.
الأذن مهيأة لسمع كل ما هو جيد فقط، وأتصور أن هذه الأغاني جاءت في وقتها لأن الناس في حاجة لان تتعلم الحب الحقيقي وهذا لن يحدث إلا بغناء حليم، لأن الحب الآن أصبح يصدر لنا من خلال أغان تخدش الحياء، وبالتالي انتشر التحرش الجنسي في الشوارع نتيجة تلك الأغاني التي نشاهدها ليل نهار علي الفضائيات الغنائية، والتي تتضمن مشاهد عري وإباحية لم نعتاد عليها.
بينما علق الموسيقار الكبير عمار الشريعي علي ردة الفعل التي أحدثتها أغاني حليم في الشارع المصري.. قائلا: حليم دائما موجود بداخلنا وهو المتحدث الرسمي باسم العاشقين علي مدار الاجيال، ونجاح اعماله في أي وقت امر أراه طبيعي، لكن الازمة اننا احيانا نقسوا علي الكبار بتجاهلهم، ولكن مع أول اختبار لهؤلاء العظماء نجدهم يكتسحون.
وفيما يتعلق بالاذاعة التي تبث أغاني حليم علي سبيل التجريب ومدي رغبة البعض في استمرارها علي هذا النحو فأنا أخشي من المستقبل، بمعني علي الصعيد الحالي هناك تفاعل شديد معها لكنني أخشي أن يصاب الجمهور بالملل نظرا لتكرار الأغاني. ومهما كان حبك للأغاني وللمطرب بالتأكيد سوف تأتي عليك لحظة وتطلب فيها التغيير، وأنا متخوف جدا من هذه اللحظة علي حليم. لذلك أتصور أن البديل المناسب بعد هذا النجاح الكبير لحليم وجيله أن تكون هذه الإذاعة لكل الرواد خاصة أن هناك أصواتا عظيمة عاصرت حليم، وبالتالي سوف نقدم حليم وجيله مثل نجاة، وفايزة أحمد، وكارم محمود، ومحمد قنديل، وشادية.
وأضاف الشريعي هذا الجيل لم يغن نشازا، ووجودهم في محطة واحدة إثراء لساحة الغناء، وهناك فائدة أخري أن قطاعًا عريضًا من الشباب يجهل معظم رموزنا الغنائية ووجود أغان لهم بجوار حليم سوف تتيح للشباب التعرف علي جذورهم الغنائية، خاصة أن بعض ملحني الجيل الحالي تصوروا أن الموسيقي بدأت من عندهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.