«المصرية لدراسات التمويل» تشيد بنتائج الشركات المستقبلية    بدء تنفيذ أضخم مشروع صرف صحى لقرى مصر    شروط الحصول على مقبرة من وزارة الإسكان    وزير الصناعة يغادر القاهرة متجها لأديس أبابا    جمعة يتعرض للإصابة وأنباء عن غيابه أمام بورتو    خاص..الأهلي يرد علي التفاوض مع محمد ابراهيم    الاتحاد الأفريقي يوافق مبدئيا على تأجيل كأس أفريقيا 2015 بسبب "إيبولا"    الأهلى يعسكر الليلة استعدادا لدمنهور .. وعاشور يعود لقائمة الفريق    مدرعات للجيش وسيارات شرطة تنتشر فى محيط عرب المعادى لمواجهة عنف الإخوان    البابا تواضروس يتفقد قاعات كنيسة "المخلص"    استهداف 3 بؤر إرهابية ب"العريش والشيخ زويد".. و"الأباتشي" تمشط الشريط الحدودي    غدا.. تيار الاستقلال يعلن أسماء الأحزاب المنضمة لتحالف الجنزورى    وزير التعليم يشهد تخريج الدفعة الأولي بمدرسة المتفوقين ب 6 أكتوبر    أداء صلاة الغائب على أرواح شهداء الجيش والشرطة بعمر مكرم    أوكرانيا وروسيا والاتحاد الأوروبي يوقعون اتفاقا على إمدادات الغاز    كومباوري يؤكد بقاءه فى الحكم حتى نهاية مدة ولايته أواخر العام المقبل    المرصد السوري: اشتباكات مستمرة وغارات للتحالف في كوباني    السمك البلطى المشوى للشيف نجلاء الشرشابى    ضبط وتحرير 1409 مخالفات مرورية.. وتحصيل 47 ألف جنيه غرامات فورية بالغربية    بالصور.. استدعاء قوات إضافية للسيطرة على حريق الزيوت بالسويس وإرتفاع الخسائرل 50 مليون جنيه    ضبط وتحرير 221 محضر إشغال طريق وإزالة 72 حاجزا خرسانيا بالغربية    محافظة الإسكندرية تزيل عقارًا يمثل خطورة على السكان    مسيرة مؤيدة ل «الجيش» بميدان «التحرير»    "عصفور" يفتتح الجناح المصري في "الفيتوريانو" أكبر قاعات العرض بروما‎    دينا لجمهورها: ادعوا لمعالي زايد    بنك اليابان المركزى يفاجئ الأسواق بتيسير جديد لسياسته النقدية    البحث الجنائي بالمنيا: حماية البلاد والاستقرار هدف أساسي لمواجهة الإرهاب    البنك المركزي: لم نتسلم أي منح كويتية حتى الآن    «القصاص»: 5 أدوية جديدة لعلاج مرضى «فيروس سى»    الأهلي يعقد جلسة سرية للتعاقد مع نجم الزمالك    مئات الأطباء يناشدون الصحة والتعليم العالي التدخل لتسجيلهم فى الدراسات العليا‎    ما هى الأوقات التي تكره فيها الصلاة ؟    هو الطهور ماؤه .. الحل ميتته    وزير الدفاع الأمريكي يعترف : الأسد قد يستفيد من ضرباتنا لداعش    كشف غموض سرقة مساكن الأثرياء بالقاهرة    بالصور..السيطرة على حريق ضخم بشركة الزيوت بالسويس وخسائر ب10 ملايين جنيه    مجهولون يفجرون سيارتين حكوميتين في بور سعيد    رضوان السيد يكتب: الحالة التونسية وإمكانيات التأثير    الذهب يتراجع 5 جنيهات بسبب ارتفاع الدولار    وزير الآثار يدرس إنارة المتحف الآتوني في المنيا بالطاقة الشمسية    سمير فريد.. يبدأ إثارة الجدل:    «نيويورك تايمز»: الرئيس الأفغاني يدعو «طالبان» للانضمام لعملية السلام    الثلاثاء.. وزير الصحة يطلق «معاً ضد الأنفلونزا» بالقومي للتدريب    الكونجرس: 68 مليار دولار ميزانية المخابرات الأمريكية العام الحالي    الفنان أحمد فرحات: "10 جنيهات" أول أجر حصلت عليه.. وعبد الحكيم عامر كان يرسل سيارة تنتظر برلنتى عبد الحميد أثناء تصوير "طاقية الإخفاء".. تركت الفن لعملى بالرئاسة وعدت له بعد إحالتى على المعاش    مروان رجب: حققنا استفادة فنية كبيرة من بطولة البرازيل    أنبي يرفض انتقال زكريا للزمالك ويفتح الباب امام الأهلي    الأهلي يستعجل تأشيرة "جدو"    مهرجان لشاعر الصعيد بأسوان بحضور رئيس اتحاد الشعراء العرب    وزير البيئة: التلوث فى مصر ضعف المعدلات العالمية.. القاهرة والإسكندرية الأكثر.. تقديم مشروع ل"الوزراء" للاستفادة من تدوير المخلفات الزراعية.. محطات لضبط عوادم السيارات بالتنسيق مع "الداخلية"    أطباء فرنسيون يحذرون الفتيات من ارتداء الأحذية الضيقة    "توثيق التراث الحضارى" يشارك بمعرض "cairo ict"    الرئيس الفرنسي يدعو إلى إجراء انتخابات محلية وليس للانفصال عن أوكرانيا    نهال تقيم دعوى إثبات زواج أمام محكمة الأسرة ضد خطيبها السابق.. خدعنى خلال الخطوبة وطلب منى الزواج عرفيا بسبب ظروفه السيئة.. وأقام معى علاقة جنسية لمدة 12 شهرا وبعدها تركنى ورفض الارتباط بى    واشنطن تؤيد مصر في إقامة منطقة عازلة مع غزة    البنك الدولي يتعهد بمساعدات 100 مليون دولار إضافية لصالح مكافحة فيروس الإيبولا    نحو مجتمع آمن مستقر.. تعزيز السلم المجتمعى    جريمة إهدار الكرامة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«نغم إف إم» إذاعة جديدة شعارها «يا عندليب قول كلمتك»
نشر في القاهرة يوم 28 - 12 - 2010

في لفتة جميلة من شبكة راديو النيل لجمهور وعشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بدأت شبكة "راديو النيل" مؤخرا في إطلاق محطة إذاعية جديدة علي تردد (105.3)، تبث أغاني العندليب عبد الحليم حافظ طوال 24 ساعة تمهيدا لإطلاق إذاعتها الجديدة "التراث"، والتي ستذيع مجموعة من أغاني كبار المطربين منهم عبدالوهاب ووردة وميادة الحناوي وفايزة أحمد وشادية وصباح وكارم محمود ومحمد عبد المطلب وغيرهم حيث تعد أغاني حليم التي تذاع حاليا مجرد بث تجريبي، وتم اختيار أغاني حليم لما يتمتع به من شعبية كبيرة.
واستطاعت هذه الإذاعة رغم عمرها القليل الذي لا يتعدي الأسبوعين تحقيق نجاح كبير بين مستمعي الراديو الكبار والشباب، وذلك لأن الإذاعة تنفرد ببث أغاني حليم دون انقطاع وهذا ما يفتقده المستمع في الإذاعات الأخري.
جاء الإعلان عن إطلاق إتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري بالاشتراك مع رجل الأعمال محسن جابر إذاعة جديدة للتراث غامضاً، خصوصا أن الاتحاد لديه بالفعل إذاعة تقوم بهذه المهمة، ألا وهي إذاعة "الأغاني"، لكن "القاهرة" بحثت جيدا لمعرفة الحقيقية لإطلاق الإذاعة الجديدة التي ستحمل اسم "نغم إف إم"، وسوف تبدأ البث خلال يومين أي مع بداية العام الجديد 2011.
يا عندليب قول كلمتك
بدأت الإذاعة الجديدة البث التجريبي بأغاني عبد الحليم حافظ خلال الإسبوعين الماضيين، واعتقد الكثيرون أنها ستحمل اسم العندليب لتكون علي غرار إذاعة أم كلثوم، إلا أن الأمر ليس كذلك، حيث كشف مصدر مطلع أن الإذاعة الجديدة جاءت في إطار صفقة بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون وشركة عالم الفن المملوكة لرجل الأعمال المصري محسن جابر، يتنازل بمقتضاها الأخير عن 32 دعوي قضائية أقامها ضد الإتحاد، بسبب بث المحطات الإذاعية التابعة له أغاني مملوكة لشركاته علي أن تذاع تلك المصنفات الفنية الكلاسيكية عبرأثير الإذاعة الوليدة مقابل 30% من حصيلة الإعلانات.
والأمر أكده محسن جابر وقال إن الإذاعة الجديدة ستحمل اسم "نغم إف إم"، و ستبدأ البث في شهر يناير المقبل، مشيراً إلي أنها ستذيع الأغاني التراثية إضافة إلي أغاني جيل الوسط والجيل الذي يليه، مثل: أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فايزة أحمد، ميادة الحناوي، وردة، وشادية، صباح، عفاف راضي، عزيزة جلال، سميرة سعيد، لطيفة، هاني شاكر، مدحت صالح، عمرو دياب، محمد الحلو، محمد ثروت، ومحمد منير، مشيراً إلي أن الإذاعة بدأت بثها التجريبي بأغاني العندليب الأسمر، ولاقت نجاحاً كبيراً.
أضاف أن "نغم إف إم" ستكون مملوكة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون ممثلاً في راديو النيل بنسبة 50%، ويتولي إدارتها، في حين جاء نصيب شركة عالم الفن 30%، ونصيب شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات 20%، علي أن يحصل كل شريك من الثلاثة علي نسبة من قيمة الإعلانات حسب النسبة المشارك بها، وتقوم شركة عالم الفن بالنتازل عن الدعاوي القضائية المرفوعة من قبلها ضد الاتحاد بسبب استغلال المصنفات المملوكة ل"عالم الفن" خلال الفترة الماضية وعددها 32 قضية، مقابل تجديد العقود المبرمة بين الجانبين، وأعلن جابر أنه يجري الإعداد والتنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإقامة مهرجان فني كبير بمناسبة افتتاح المحطة الجديدة والتي ستبث المصنفات الغنائية المتميزة مع بداية عام 2011.
قال جابر إنني أراهن علي أن هذه التجربة في حالة استمرارها ستعيد للوسط الغنائي هيبته ووقاره. لأنها ستغير من لغة الأغاني، كما انني أراهن أن المطاعم والمحلات التجارية سوف تستعين وتحول المؤشر لها لسبب بسيط هو الثقة في أعمال حليم حيث لا توجد بها ما يخدش الحياء.
ومن ناحيته قال إبراهيم العقباوي رئيس شركة صوت القاهرة إن الإذاعة الجديدة جاءت لحل نزاع قضائي طويل بين شركتي "صوت القاهرة" و"عالم الفن"، حول ملكية بعض أغاني التراث مثل أغاني أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فيروز، أسمهان، وتم التوصل لاتفاق يقضي بتسليم الطرفين ما لديهما من مصنفات فنية إلي اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإنشاء إذاعة جديدة تبث من خلالها الأعمال المتنازع عليها، ويتولي الاتحاد أعمال الإدارة، حيث سيشارك بالإمكانيات الفنية والهندسية، مقابل نسبة 50% من الإعلانات، وتشارك شركة صوت القاهرة بنسبة 20%، وتشارك شركة عالم الفن بنسة 30%، وجاء التوصل إلي هذا الاتفاق بعد مفاوضات طويلة ودراسات مستفيضة، أكدت أن الإذاعة الجديدة ستحقق نجاحاً كبيراً، خصوصًا أن البث التجريبي أثبت أقبال الجمهور علي تلك النوعية من الأغاني.
جماهير سميعة
بعيدا عن قصة هذه المحطة الإذاعية وتبعيتها هناك مردود فني ايجابي حققتها، لأن المهتمين بالغناء اكتشفوا أن الجماهير مازالت مهتمة بالاستماع لكل ما هو جاد لذلك حدث تغيير تام في خريطة الاستماع الإذاعية. لأن صوت حليم بالمعني الدارج "قش الجميع"، وأكد أن البقاء للأصلح دائما وأن ظهور أجيال متعاقبة من الشباب لن ينهي أسطورة وإبداع الكبار. هذه الإذاعة التجريبية كشفت أيضا أن الشباب المصري مهيأ تماما للاستماع لكل ما هو جيد.
في البداية سألنا واحد من حملة راية الفن الراقي المطرب محمد الحلو.. والذي يري أن حالة الرواج التي حققتها أغاني حليم تثبت أن الغناء الجاد هو الأبقي وأن جيلي كان علي حق عندما انحاز له. وأشار الحلو إلي أن السبب الأول في انتشار هذه المحطة يعود إلي أنها مضمونة مائة في المائة. لأن باقي الاذاعات لا تتمتع بهذه الثقة الكبيرة حيث تجد أغنية بجوار الغناء النشاز. أما في إذاعة حليم فالامر مختلف لا مكان للنشاز والغناء الهابط.
الأذن مهيأة لسمع كل ما هو جيد فقط، وأتصور أن هذه الأغاني جاءت في وقتها لأن الناس في حاجة لان تتعلم الحب الحقيقي وهذا لن يحدث إلا بغناء حليم، لأن الحب الآن أصبح يصدر لنا من خلال أغان تخدش الحياء، وبالتالي انتشر التحرش الجنسي في الشوارع نتيجة تلك الأغاني التي نشاهدها ليل نهار علي الفضائيات الغنائية، والتي تتضمن مشاهد عري وإباحية لم نعتاد عليها.
بينما علق الموسيقار الكبير عمار الشريعي علي ردة الفعل التي أحدثتها أغاني حليم في الشارع المصري.. قائلا: حليم دائما موجود بداخلنا وهو المتحدث الرسمي باسم العاشقين علي مدار الاجيال، ونجاح اعماله في أي وقت امر أراه طبيعي، لكن الازمة اننا احيانا نقسوا علي الكبار بتجاهلهم، ولكن مع أول اختبار لهؤلاء العظماء نجدهم يكتسحون.
وفيما يتعلق بالاذاعة التي تبث أغاني حليم علي سبيل التجريب ومدي رغبة البعض في استمرارها علي هذا النحو فأنا أخشي من المستقبل، بمعني علي الصعيد الحالي هناك تفاعل شديد معها لكنني أخشي أن يصاب الجمهور بالملل نظرا لتكرار الأغاني. ومهما كان حبك للأغاني وللمطرب بالتأكيد سوف تأتي عليك لحظة وتطلب فيها التغيير، وأنا متخوف جدا من هذه اللحظة علي حليم. لذلك أتصور أن البديل المناسب بعد هذا النجاح الكبير لحليم وجيله أن تكون هذه الإذاعة لكل الرواد خاصة أن هناك أصواتا عظيمة عاصرت حليم، وبالتالي سوف نقدم حليم وجيله مثل نجاة، وفايزة أحمد، وكارم محمود، ومحمد قنديل، وشادية.
وأضاف الشريعي هذا الجيل لم يغن نشازا، ووجودهم في محطة واحدة إثراء لساحة الغناء، وهناك فائدة أخري أن قطاعًا عريضًا من الشباب يجهل معظم رموزنا الغنائية ووجود أغان لهم بجوار حليم سوف تتيح للشباب التعرف علي جذورهم الغنائية، خاصة أن بعض ملحني الجيل الحالي تصوروا أن الموسيقي بدأت من عندهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.