إحالة رئيس تحرير ورئيس مجلس إدارة "البيان" للجنايات    محافظ الأقصر يتفقد أعمال توزيع الأورمان للماشية على المواطنين    الجزائر ترفض طلب أوروبى بتمركز طائرات لمواجهة الهجرة غير الشرعية    رئيس وزراء إيطاليا : شعب الولايات المتحدة الأمريكية صديق وحليف رئيسى لنا    مقتل 7 وإصابة 10 إثر فتح عسكريا تونسيا النار على زملائه    بلاتر فى مرمى النيران قبل انتخابات "فيفا".. بلاتينى: ضللنا جميعا والأمير على الأجدر برئاسة الاتحاد الدولى.. ومارادونا يصفه ب "الديكتاتور"    انشيلوتي يقترب من تدريب مانشستر سيتي الإنجليزي    «الداخلية»: ضبط 41 من العناصر الإرهابية بعدد من المحافظات    محافظ القاهرة يلتقي بأوائل الابتدائية ومتفوقي الصم والبكم    وزير الصحة الأسبق: 90 % من احتياج السوق المحلى للأدوية تنتج بمصر    روسيا تدين أعمال داعش في "تدمر".. وتدعو للتعاون مع حكومات المنطقة لمواجهته    الرئيس اليمني يبحث مع وزير بريطاني المستجدات في المنطقة    دراسة: 5 عقبات تواجه احتمالات تأسيس دولة للاكراد    إعصار يقتل 11 شخصا في مدينة مكسيكية على الحدود مع تكساس    بايدن يؤكد للعبادي دعم واشنطن للعراق    محافظ الأقصر: استكمال المشروعات المتوقفة على رأس أولوياتنا    تنفيذ أعمال خطة التنمية ب11,5 مليون جنيه بالوادي الجديد‎    «صدى البلد» ينفرد.. الأهلي يعاقب غالي ب100 ألف جنيه بسبب «أحداث الشارة»    بالفيديو والصور.. احتفالات أسطورية لتشيلسي بلقب الدوري الإنجليزي وكأس رابطة المحترفين    "داني الفيش" يؤجل مصيره مع برشلونة إلى بعد النهائي الأوروبي    «أبوزيد» يعرض مدافع الألومنيوم على الزمالك    ربيع شلبى : حافظ يتحمل مسئولية تجديد حبس دربالة    غرب كفر الشيخ التعليمية: 14 قيراطًا تبرعًا من مواطن لبناء مدرسة ثانوي    «أمن الشرقية»: الأهالي والضباط نظموا وقفة ليعبروا عن حبهم ل«رئيس مباحث قسم ثان الزقازيق».. وحاليًا في مقر عمله الجديد    بالفيديو.. الأرصاد: إجازة لموظفي الدولة حال وصول درجة الحرارة إلى 50 بعد غد    إخلاء سبيل المتهم بإحراق لحية رجل مسن فى حدائق القبة    قناة الناس تعود في ثوب أزهري بصحبة كبار المشايخ.. والبداية ب"الشعراوي" و"عمر بن عبد العزيز"    خالد الجندي: تجديد الخطاب الديني لن يقضي على التطرف.. والإرهاب يُواجه بالقوة    فيديو.. تطبيق العلاج بالكروت الذكية علي الأسر الأكثر فقراً    الاعتداء على نهر النيل "بزفتى" والمسئولون ودن من طين واخري من عجين    إطلاق موقع مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية    ايران تتجه لرفع طاقتها الانتاجية من النفط    «الأمور المستعجلة» تقضي بعدم الإختصاص في دعوى اعتبار إسرائيل إرهابية    وزارة الكهرباء: نفاجأ ب3 آلاف ميجا أحمال زائدة فى أوقات الذروة    بالفيديو.. 15 فعالية ثورية ضد حكم العسكر فى 8 محافظات    الأوقاف تصدر الوثيقة الوطنية لتجديد الخطاب الدينى    عمر الشريف فى 60 عامًا.. هاجم ناصر وأيد السادات وانتقد الاخوان ودافع عن وطنه    سيد علي يهاجم بسمة وهبة بسبب "المتحولين جنسيًا"    وفاة الممثلة الكوميدية الأمريكية آن ميرا عن عمر ناهز 85 عامًا    بالفيديو.. "جمعة": حذرنا أمريكا بوقوع إرهاب في 11 سبتمبر    ميراث المرأة.. دليل تكريمها وانصافها فى الإسلام    تفسير الشعراوي للآية 233 من سورة "البقرة"    نقل طالبات طب أسنان الأزهر للمبنى الجديد العام المقبل لتخفيف التكدسات    150 مليون جنيه خسائر بسبب «أزمة العمرة»    الأسبوع المقبل.. "الأدوية" تناقش مشكلات قطاعها بحضور مساعد وزير الصحة    تطوير الخدمات العلاجية والتعليمية فى مجال الطب النفسى بجامعة عين شمس    انفراد.. هيئة مفوضى الإدارية العليا توصى بإلغاء حكم القضاء الإدارى وحل مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم.. تقريرها: الجهة الإدارية لم تقدم ما يفيد صحة المراكز القانونية لمجالس الأندية ومراكز الشباب    غياب أحمد مجدى عن بتروجت أمام الرجاء    تأجيل محاكمة المتهمين بتأسيس شبكة اللجان النوعية    وزير الدفاع يلتقى وزير الصناعة الروسى لبحث التعاون بين البلدين    "الجنح" تؤيد حبس المتهمين في واقعة مقتل "هبة العيوطي"    بالفيديو| القصة الكاملة لضبط بطلة كليب "سيب إيدي" بكافيه في المهندسين    غدًا.. "الدماطي" يشهد الاحتفال بالعيد القومي لجورجيا بالصوت والضوء    مستشار المفتى: بعض دعوات التجديد الدينى اتخذت أشكالا هدامة لدفن التراث    محافظ الشرقية: تشكيل لجنة لحل الخلافات القبلية بعضوية رجال الأزهر    بلاغ ضد "خالد منتصر" لازدرائه الدين الإسلامي    كيفية معالجة الأخطاء؟    بدء اجتماع «المجموعة الاقتصادية» برئاسة محلب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«نغم إف إم» إذاعة جديدة شعارها «يا عندليب قول كلمتك»
نشر في القاهرة يوم 28 - 12 - 2010

في لفتة جميلة من شبكة راديو النيل لجمهور وعشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بدأت شبكة "راديو النيل" مؤخرا في إطلاق محطة إذاعية جديدة علي تردد (105.3)، تبث أغاني العندليب عبد الحليم حافظ طوال 24 ساعة تمهيدا لإطلاق إذاعتها الجديدة "التراث"، والتي ستذيع مجموعة من أغاني كبار المطربين منهم عبدالوهاب ووردة وميادة الحناوي وفايزة أحمد وشادية وصباح وكارم محمود ومحمد عبد المطلب وغيرهم حيث تعد أغاني حليم التي تذاع حاليا مجرد بث تجريبي، وتم اختيار أغاني حليم لما يتمتع به من شعبية كبيرة.
واستطاعت هذه الإذاعة رغم عمرها القليل الذي لا يتعدي الأسبوعين تحقيق نجاح كبير بين مستمعي الراديو الكبار والشباب، وذلك لأن الإذاعة تنفرد ببث أغاني حليم دون انقطاع وهذا ما يفتقده المستمع في الإذاعات الأخري.
جاء الإعلان عن إطلاق إتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري بالاشتراك مع رجل الأعمال محسن جابر إذاعة جديدة للتراث غامضاً، خصوصا أن الاتحاد لديه بالفعل إذاعة تقوم بهذه المهمة، ألا وهي إذاعة "الأغاني"، لكن "القاهرة" بحثت جيدا لمعرفة الحقيقية لإطلاق الإذاعة الجديدة التي ستحمل اسم "نغم إف إم"، وسوف تبدأ البث خلال يومين أي مع بداية العام الجديد 2011.
يا عندليب قول كلمتك
بدأت الإذاعة الجديدة البث التجريبي بأغاني عبد الحليم حافظ خلال الإسبوعين الماضيين، واعتقد الكثيرون أنها ستحمل اسم العندليب لتكون علي غرار إذاعة أم كلثوم، إلا أن الأمر ليس كذلك، حيث كشف مصدر مطلع أن الإذاعة الجديدة جاءت في إطار صفقة بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون وشركة عالم الفن المملوكة لرجل الأعمال المصري محسن جابر، يتنازل بمقتضاها الأخير عن 32 دعوي قضائية أقامها ضد الإتحاد، بسبب بث المحطات الإذاعية التابعة له أغاني مملوكة لشركاته علي أن تذاع تلك المصنفات الفنية الكلاسيكية عبرأثير الإذاعة الوليدة مقابل 30% من حصيلة الإعلانات.
والأمر أكده محسن جابر وقال إن الإذاعة الجديدة ستحمل اسم "نغم إف إم"، و ستبدأ البث في شهر يناير المقبل، مشيراً إلي أنها ستذيع الأغاني التراثية إضافة إلي أغاني جيل الوسط والجيل الذي يليه، مثل: أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فايزة أحمد، ميادة الحناوي، وردة، وشادية، صباح، عفاف راضي، عزيزة جلال، سميرة سعيد، لطيفة، هاني شاكر، مدحت صالح، عمرو دياب، محمد الحلو، محمد ثروت، ومحمد منير، مشيراً إلي أن الإذاعة بدأت بثها التجريبي بأغاني العندليب الأسمر، ولاقت نجاحاً كبيراً.
أضاف أن "نغم إف إم" ستكون مملوكة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون ممثلاً في راديو النيل بنسبة 50%، ويتولي إدارتها، في حين جاء نصيب شركة عالم الفن 30%، ونصيب شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات 20%، علي أن يحصل كل شريك من الثلاثة علي نسبة من قيمة الإعلانات حسب النسبة المشارك بها، وتقوم شركة عالم الفن بالنتازل عن الدعاوي القضائية المرفوعة من قبلها ضد الاتحاد بسبب استغلال المصنفات المملوكة ل"عالم الفن" خلال الفترة الماضية وعددها 32 قضية، مقابل تجديد العقود المبرمة بين الجانبين، وأعلن جابر أنه يجري الإعداد والتنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإقامة مهرجان فني كبير بمناسبة افتتاح المحطة الجديدة والتي ستبث المصنفات الغنائية المتميزة مع بداية عام 2011.
قال جابر إنني أراهن علي أن هذه التجربة في حالة استمرارها ستعيد للوسط الغنائي هيبته ووقاره. لأنها ستغير من لغة الأغاني، كما انني أراهن أن المطاعم والمحلات التجارية سوف تستعين وتحول المؤشر لها لسبب بسيط هو الثقة في أعمال حليم حيث لا توجد بها ما يخدش الحياء.
ومن ناحيته قال إبراهيم العقباوي رئيس شركة صوت القاهرة إن الإذاعة الجديدة جاءت لحل نزاع قضائي طويل بين شركتي "صوت القاهرة" و"عالم الفن"، حول ملكية بعض أغاني التراث مثل أغاني أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فيروز، أسمهان، وتم التوصل لاتفاق يقضي بتسليم الطرفين ما لديهما من مصنفات فنية إلي اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإنشاء إذاعة جديدة تبث من خلالها الأعمال المتنازع عليها، ويتولي الاتحاد أعمال الإدارة، حيث سيشارك بالإمكانيات الفنية والهندسية، مقابل نسبة 50% من الإعلانات، وتشارك شركة صوت القاهرة بنسبة 20%، وتشارك شركة عالم الفن بنسة 30%، وجاء التوصل إلي هذا الاتفاق بعد مفاوضات طويلة ودراسات مستفيضة، أكدت أن الإذاعة الجديدة ستحقق نجاحاً كبيراً، خصوصًا أن البث التجريبي أثبت أقبال الجمهور علي تلك النوعية من الأغاني.
جماهير سميعة
بعيدا عن قصة هذه المحطة الإذاعية وتبعيتها هناك مردود فني ايجابي حققتها، لأن المهتمين بالغناء اكتشفوا أن الجماهير مازالت مهتمة بالاستماع لكل ما هو جاد لذلك حدث تغيير تام في خريطة الاستماع الإذاعية. لأن صوت حليم بالمعني الدارج "قش الجميع"، وأكد أن البقاء للأصلح دائما وأن ظهور أجيال متعاقبة من الشباب لن ينهي أسطورة وإبداع الكبار. هذه الإذاعة التجريبية كشفت أيضا أن الشباب المصري مهيأ تماما للاستماع لكل ما هو جيد.
في البداية سألنا واحد من حملة راية الفن الراقي المطرب محمد الحلو.. والذي يري أن حالة الرواج التي حققتها أغاني حليم تثبت أن الغناء الجاد هو الأبقي وأن جيلي كان علي حق عندما انحاز له. وأشار الحلو إلي أن السبب الأول في انتشار هذه المحطة يعود إلي أنها مضمونة مائة في المائة. لأن باقي الاذاعات لا تتمتع بهذه الثقة الكبيرة حيث تجد أغنية بجوار الغناء النشاز. أما في إذاعة حليم فالامر مختلف لا مكان للنشاز والغناء الهابط.
الأذن مهيأة لسمع كل ما هو جيد فقط، وأتصور أن هذه الأغاني جاءت في وقتها لأن الناس في حاجة لان تتعلم الحب الحقيقي وهذا لن يحدث إلا بغناء حليم، لأن الحب الآن أصبح يصدر لنا من خلال أغان تخدش الحياء، وبالتالي انتشر التحرش الجنسي في الشوارع نتيجة تلك الأغاني التي نشاهدها ليل نهار علي الفضائيات الغنائية، والتي تتضمن مشاهد عري وإباحية لم نعتاد عليها.
بينما علق الموسيقار الكبير عمار الشريعي علي ردة الفعل التي أحدثتها أغاني حليم في الشارع المصري.. قائلا: حليم دائما موجود بداخلنا وهو المتحدث الرسمي باسم العاشقين علي مدار الاجيال، ونجاح اعماله في أي وقت امر أراه طبيعي، لكن الازمة اننا احيانا نقسوا علي الكبار بتجاهلهم، ولكن مع أول اختبار لهؤلاء العظماء نجدهم يكتسحون.
وفيما يتعلق بالاذاعة التي تبث أغاني حليم علي سبيل التجريب ومدي رغبة البعض في استمرارها علي هذا النحو فأنا أخشي من المستقبل، بمعني علي الصعيد الحالي هناك تفاعل شديد معها لكنني أخشي أن يصاب الجمهور بالملل نظرا لتكرار الأغاني. ومهما كان حبك للأغاني وللمطرب بالتأكيد سوف تأتي عليك لحظة وتطلب فيها التغيير، وأنا متخوف جدا من هذه اللحظة علي حليم. لذلك أتصور أن البديل المناسب بعد هذا النجاح الكبير لحليم وجيله أن تكون هذه الإذاعة لكل الرواد خاصة أن هناك أصواتا عظيمة عاصرت حليم، وبالتالي سوف نقدم حليم وجيله مثل نجاة، وفايزة أحمد، وكارم محمود، ومحمد قنديل، وشادية.
وأضاف الشريعي هذا الجيل لم يغن نشازا، ووجودهم في محطة واحدة إثراء لساحة الغناء، وهناك فائدة أخري أن قطاعًا عريضًا من الشباب يجهل معظم رموزنا الغنائية ووجود أغان لهم بجوار حليم سوف تتيح للشباب التعرف علي جذورهم الغنائية، خاصة أن بعض ملحني الجيل الحالي تصوروا أن الموسيقي بدأت من عندهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.