الحصرى: زيادة المعاشات بعد تطبيق قانون الخدمة المدنية    "الفقي": الكرة الأن فى ملعب الإخوان    استقالة جماعية لموظفى مستشفى البداري بعد تعدي الأهالي    بالفيديو.. ريهام سعيد تطالب الشعب العربي بدعم مدرسة «صبايا الخير» ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة    6 إبريل تشيد بدعوة بناء جبهة ثورية مع شباب الإخوان    وزير الإسكان: بحثت مع هشام رامز تخفيف إجراءات تسليم الوحدات السكنية    "مميش": قناة السويس الجديدة أقل شيء يمكن تقديمه لمصر    النفط يتعافى من أدنى مستوياته في 6 أشهر    السلطات الأمريكية تلقي القبض على مناصر لتنظيم داعش    عسيري: تدريب المقاومة اليمنية للعمل تحت قيادة الجيش الوطني    وزير خارجية عمان يعرب عن ثقته في تعزير العمل المشترك مع الجزائر    محكمة بلجيكية تقضي بالسجن 12 و20 عاما على متهمين بالإرهاب في البلاد    حكومة المجر: الانتهاء من بناء الحاجز الحدودي مع صربيا نهاية الشهر المقبل    اليوم.. الرئيس السيسي يلتقي ولي ولي العهد السعودي بالقاهرة    منتخب اليد يتأهل لنصف نهائي مونديال الشباب بعد الفوز على السويد 28 / 27    رفعت: الأهلي طلب التعاقد معي لكني "زملكاوي"    "ربنا مش بيدي كل حاجة"    جبر: مؤمن زكريا كان يرغب في البقاء مع الزمالك    أحمد الشناوي: أتمنى خوض تجربة الاحتراف ولن استغل الشرط الجزائي في رحيلي عن الزمالك    بالفيديو.. أحمد سمير: لاعبو الزمالك فلاحين وما بيستحموش    الطقس حار رطب على الوجه البحرى والقاهرة شديد الحرارة على الصعيد    ناجح إبراهيم: تنظيم أجناد مصر اغتال النائب العام ثأرًا لقائده العسكري    مصرع شخص و إصابة 7 آخرين إثر انقلاب سيارة بقنا    بالصور.. انطلاق مهرجان «مسرح البلد‬» في الأردن    الحكم في إعادة محاكمة "خلية الماريوت"    "علماء الأزهر" تدعو إلى النفير العام في ذكرى فض رابعة    وزير الثقافة: استبعدت عددا كبيرا من القيادات لانتمائاتهم الإخوانية    هاشتاج "مقاطعة نجوم إف إم" يصل الأكثر تداولا بعد غلق برنامج "ع القهوة"    مليار و300 مليون جنيه ميزانية جامعة "عين شمس" للعام المالى الجديد    فيديو.. «الصحة»: القبض على مواطن حاصل على «دبلوم صنايع» يمارس مهنة الطب    العاهل المغربى يصدر أمرا بالعفو عن 1012 شخصا بمناسبة العيد ال16لجلوسه على العرش    "الصحة": زيادة نسبة التغطية بالتطعيم ضد الحصبة ل98 % من المواليد    واشنطن توافق على بيع صواريخ «باتريوت» للسعودية    بالصور.. "فتاة النمش".. أيقونة الجمال أمام عدسات المصورين    الجامعة الألمانية: فصل طالب نهائيا و5 آخرين لفترات متفاوتة لمشاركتهم في أعمال شغب    السجن 5 سنوات وكفالة 200 ألف جنيه لتاجر جمع 7000 كارت سلع تموينية    جولة عالمية لأفضل صور الأسبوع من إنستجرام    أهم ملامح نظام تشغيل "ويندوز 10"    تحقيقات النيابة في هجوم سفارة النيجر.. رصاص المهاجمين اخترق البوابة الحديدية والجدران    بالفيديو- الاستثمار: مشروع العاصمة الجديدة "مش فنكوش".. والمفاوضات مستمرة    استكمال استصلاح 57 ألف فدان بمنطقة سهل بركة بالوادى الجديد    مصادر ببنك التعمير والإسكان: بيع 50 ألف كراسة شروط لحجز 5000 قطعة أرض    «وسائل النقل» تحذر من تداعيات قرار منع المقطورات    أحمد داود: "ولاد رزق" نقلة مهمة فى حياتى الفنية    توقعات الأبراج اليوم الخميس 2015/7/30    بالفيديو.. تعرف على المشهد الذي دفع زوجة «الشريف» للصراخ أثناء تصويره    بالفيديو.. مغامر يقفز بشاحنته الضخمة عشرات الأمتار في الهواء    شعبة الأجهزة الكهربائية: تذبذب سعر الدولار يسبب ارتفاع تكلفة الانتاج    إخلاء سبيل المحامي مقيم الدعوى ضد فاطمة ناعوت بعد التحقيق معه    القاضي يستشعر الحرج في قضية "ناعوت".. وإخلاء سبيل محامٍ متهم بإهانة المحكمة    فيريرا: الزمالك يستحق التتويج بالدوري.. وجلسة لتحديد مصيري مع الفريق    بالفيديو.. أحمد مرتضى: اقتربنا من ضم مهاجم بوركينا فاسو    موجز النقابات.. مد سن معاش صحفيي المؤسسات القومية ل «65 عاما».. و«السياحيين» تطالب بالمشاركة في تنظيم حفل قناة السويس    ستيك اللحم للشيف دعاء عاشور    استشاري كبد: سلمان أبلغ السيسي أن مادة "سوفالدي" ستصل مصر "دون مقابل"    بالفيديو.. تعرف على حقيقة «نوم الأنبياء»    الرئيس يشهد تخريج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة    إخلاء سبيل فاطمة ناعوت بتهمة ازدراء الأديان.. والتحفظ على مقيم الدعوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«نغم إف إم» إذاعة جديدة شعارها «يا عندليب قول كلمتك»
نشر في القاهرة يوم 28 - 12 - 2010

في لفتة جميلة من شبكة راديو النيل لجمهور وعشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بدأت شبكة "راديو النيل" مؤخرا في إطلاق محطة إذاعية جديدة علي تردد (105.3)، تبث أغاني العندليب عبد الحليم حافظ طوال 24 ساعة تمهيدا لإطلاق إذاعتها الجديدة "التراث"، والتي ستذيع مجموعة من أغاني كبار المطربين منهم عبدالوهاب ووردة وميادة الحناوي وفايزة أحمد وشادية وصباح وكارم محمود ومحمد عبد المطلب وغيرهم حيث تعد أغاني حليم التي تذاع حاليا مجرد بث تجريبي، وتم اختيار أغاني حليم لما يتمتع به من شعبية كبيرة.
واستطاعت هذه الإذاعة رغم عمرها القليل الذي لا يتعدي الأسبوعين تحقيق نجاح كبير بين مستمعي الراديو الكبار والشباب، وذلك لأن الإذاعة تنفرد ببث أغاني حليم دون انقطاع وهذا ما يفتقده المستمع في الإذاعات الأخري.
جاء الإعلان عن إطلاق إتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري بالاشتراك مع رجل الأعمال محسن جابر إذاعة جديدة للتراث غامضاً، خصوصا أن الاتحاد لديه بالفعل إذاعة تقوم بهذه المهمة، ألا وهي إذاعة "الأغاني"، لكن "القاهرة" بحثت جيدا لمعرفة الحقيقية لإطلاق الإذاعة الجديدة التي ستحمل اسم "نغم إف إم"، وسوف تبدأ البث خلال يومين أي مع بداية العام الجديد 2011.
يا عندليب قول كلمتك
بدأت الإذاعة الجديدة البث التجريبي بأغاني عبد الحليم حافظ خلال الإسبوعين الماضيين، واعتقد الكثيرون أنها ستحمل اسم العندليب لتكون علي غرار إذاعة أم كلثوم، إلا أن الأمر ليس كذلك، حيث كشف مصدر مطلع أن الإذاعة الجديدة جاءت في إطار صفقة بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون وشركة عالم الفن المملوكة لرجل الأعمال المصري محسن جابر، يتنازل بمقتضاها الأخير عن 32 دعوي قضائية أقامها ضد الإتحاد، بسبب بث المحطات الإذاعية التابعة له أغاني مملوكة لشركاته علي أن تذاع تلك المصنفات الفنية الكلاسيكية عبرأثير الإذاعة الوليدة مقابل 30% من حصيلة الإعلانات.
والأمر أكده محسن جابر وقال إن الإذاعة الجديدة ستحمل اسم "نغم إف إم"، و ستبدأ البث في شهر يناير المقبل، مشيراً إلي أنها ستذيع الأغاني التراثية إضافة إلي أغاني جيل الوسط والجيل الذي يليه، مثل: أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فايزة أحمد، ميادة الحناوي، وردة، وشادية، صباح، عفاف راضي، عزيزة جلال، سميرة سعيد، لطيفة، هاني شاكر، مدحت صالح، عمرو دياب، محمد الحلو، محمد ثروت، ومحمد منير، مشيراً إلي أن الإذاعة بدأت بثها التجريبي بأغاني العندليب الأسمر، ولاقت نجاحاً كبيراً.
أضاف أن "نغم إف إم" ستكون مملوكة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون ممثلاً في راديو النيل بنسبة 50%، ويتولي إدارتها، في حين جاء نصيب شركة عالم الفن 30%، ونصيب شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات 20%، علي أن يحصل كل شريك من الثلاثة علي نسبة من قيمة الإعلانات حسب النسبة المشارك بها، وتقوم شركة عالم الفن بالنتازل عن الدعاوي القضائية المرفوعة من قبلها ضد الاتحاد بسبب استغلال المصنفات المملوكة ل"عالم الفن" خلال الفترة الماضية وعددها 32 قضية، مقابل تجديد العقود المبرمة بين الجانبين، وأعلن جابر أنه يجري الإعداد والتنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإقامة مهرجان فني كبير بمناسبة افتتاح المحطة الجديدة والتي ستبث المصنفات الغنائية المتميزة مع بداية عام 2011.
قال جابر إنني أراهن علي أن هذه التجربة في حالة استمرارها ستعيد للوسط الغنائي هيبته ووقاره. لأنها ستغير من لغة الأغاني، كما انني أراهن أن المطاعم والمحلات التجارية سوف تستعين وتحول المؤشر لها لسبب بسيط هو الثقة في أعمال حليم حيث لا توجد بها ما يخدش الحياء.
ومن ناحيته قال إبراهيم العقباوي رئيس شركة صوت القاهرة إن الإذاعة الجديدة جاءت لحل نزاع قضائي طويل بين شركتي "صوت القاهرة" و"عالم الفن"، حول ملكية بعض أغاني التراث مثل أغاني أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فيروز، أسمهان، وتم التوصل لاتفاق يقضي بتسليم الطرفين ما لديهما من مصنفات فنية إلي اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإنشاء إذاعة جديدة تبث من خلالها الأعمال المتنازع عليها، ويتولي الاتحاد أعمال الإدارة، حيث سيشارك بالإمكانيات الفنية والهندسية، مقابل نسبة 50% من الإعلانات، وتشارك شركة صوت القاهرة بنسبة 20%، وتشارك شركة عالم الفن بنسة 30%، وجاء التوصل إلي هذا الاتفاق بعد مفاوضات طويلة ودراسات مستفيضة، أكدت أن الإذاعة الجديدة ستحقق نجاحاً كبيراً، خصوصًا أن البث التجريبي أثبت أقبال الجمهور علي تلك النوعية من الأغاني.
جماهير سميعة
بعيدا عن قصة هذه المحطة الإذاعية وتبعيتها هناك مردود فني ايجابي حققتها، لأن المهتمين بالغناء اكتشفوا أن الجماهير مازالت مهتمة بالاستماع لكل ما هو جاد لذلك حدث تغيير تام في خريطة الاستماع الإذاعية. لأن صوت حليم بالمعني الدارج "قش الجميع"، وأكد أن البقاء للأصلح دائما وأن ظهور أجيال متعاقبة من الشباب لن ينهي أسطورة وإبداع الكبار. هذه الإذاعة التجريبية كشفت أيضا أن الشباب المصري مهيأ تماما للاستماع لكل ما هو جيد.
في البداية سألنا واحد من حملة راية الفن الراقي المطرب محمد الحلو.. والذي يري أن حالة الرواج التي حققتها أغاني حليم تثبت أن الغناء الجاد هو الأبقي وأن جيلي كان علي حق عندما انحاز له. وأشار الحلو إلي أن السبب الأول في انتشار هذه المحطة يعود إلي أنها مضمونة مائة في المائة. لأن باقي الاذاعات لا تتمتع بهذه الثقة الكبيرة حيث تجد أغنية بجوار الغناء النشاز. أما في إذاعة حليم فالامر مختلف لا مكان للنشاز والغناء الهابط.
الأذن مهيأة لسمع كل ما هو جيد فقط، وأتصور أن هذه الأغاني جاءت في وقتها لأن الناس في حاجة لان تتعلم الحب الحقيقي وهذا لن يحدث إلا بغناء حليم، لأن الحب الآن أصبح يصدر لنا من خلال أغان تخدش الحياء، وبالتالي انتشر التحرش الجنسي في الشوارع نتيجة تلك الأغاني التي نشاهدها ليل نهار علي الفضائيات الغنائية، والتي تتضمن مشاهد عري وإباحية لم نعتاد عليها.
بينما علق الموسيقار الكبير عمار الشريعي علي ردة الفعل التي أحدثتها أغاني حليم في الشارع المصري.. قائلا: حليم دائما موجود بداخلنا وهو المتحدث الرسمي باسم العاشقين علي مدار الاجيال، ونجاح اعماله في أي وقت امر أراه طبيعي، لكن الازمة اننا احيانا نقسوا علي الكبار بتجاهلهم، ولكن مع أول اختبار لهؤلاء العظماء نجدهم يكتسحون.
وفيما يتعلق بالاذاعة التي تبث أغاني حليم علي سبيل التجريب ومدي رغبة البعض في استمرارها علي هذا النحو فأنا أخشي من المستقبل، بمعني علي الصعيد الحالي هناك تفاعل شديد معها لكنني أخشي أن يصاب الجمهور بالملل نظرا لتكرار الأغاني. ومهما كان حبك للأغاني وللمطرب بالتأكيد سوف تأتي عليك لحظة وتطلب فيها التغيير، وأنا متخوف جدا من هذه اللحظة علي حليم. لذلك أتصور أن البديل المناسب بعد هذا النجاح الكبير لحليم وجيله أن تكون هذه الإذاعة لكل الرواد خاصة أن هناك أصواتا عظيمة عاصرت حليم، وبالتالي سوف نقدم حليم وجيله مثل نجاة، وفايزة أحمد، وكارم محمود، ومحمد قنديل، وشادية.
وأضاف الشريعي هذا الجيل لم يغن نشازا، ووجودهم في محطة واحدة إثراء لساحة الغناء، وهناك فائدة أخري أن قطاعًا عريضًا من الشباب يجهل معظم رموزنا الغنائية ووجود أغان لهم بجوار حليم سوف تتيح للشباب التعرف علي جذورهم الغنائية، خاصة أن بعض ملحني الجيل الحالي تصوروا أن الموسيقي بدأت من عندهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.