صباحي: لا علاقة لنا بدفع كفالة نقيب الصحفيين.. وموقفنا قاطع مع النقابة    بالفيديو والصور .. ننشر تفاصيل وأسباب اقتحام نقابة المحامين بالدقهلية    مايا مرسي تشهد ختام «المرأة المصرية صانعة المستقبل» في البحيرة    اليوم.. هيئة مفوضي الدولة تنظر 14 دعوى بشأن "تيران" و"صنافير"    "الإسكان" تبدأ التنسيق مع محافظة القاهرة لنقل الأسر المتبقية بالدويقة ل"الأسمرات"    رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يصل إلى القاهرة    اليوم.. المجلس الوزارى العربى للكهرباء يجتمع اليوم برئاسة شاكر    وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد يؤيد قيام دولة فلسطينية    المعارضة السورية: هيئة المفاوضات ستجتمع لتحديد ممثلها بعد استقالة علوش    كوريا الشمالية تجري تجربة فاشلة لإطلاق صاروخ باليستي    رئيس الصين يتطلع لإعادة العلاقات مع الفلبين إلى مسارها    قيادة التحالف: السعودية تعترض صاروخا بالستيا اطلق من اليمن    مقتل 17 وإصابة 20 آخرين جراء اندلاع حريق بمستودع للذخيرة في الهند    المبعوث الأممى يعرب عن رفضه لانتهاكات وقف الأعمال القتالية فى اليمن    منتخب مصر يؤدي تدريبه الأخير مكتمل الصفوف قبل السفر لتنزانيا    الاتحاد السكندرى يحل ضيفا على إنبى فى الدورى    تأكد غياب كليور نافاس عن كوبا أمريكا    وزير الرياضة الأسبق: الدولة رفضت هبوط الزمالك للدرجة الرابعة    استئناف محاكمة المتهمين في قضية "اقتحام قسم التبين"    ضبط 3 سيدات بحوزتهن مواد مخدرة بالقليوبية    اليوم: محاكمة إبراهيم سليمان في القضية المعروفة إعلاميا ب "الحزام الأخضر"    الأرصاد: ارتفاع جديد في درجات الحرارة    السيطرة على حريق بمزرعة كلية الزراعة في سوهاج    نظر محاكمة زكريا عزمي بتهمة الكسب غير المشروع    صفاء سلطان:عدت إلى القاهرة للانتهاء من "السلطان والشاه"    مي عز الدين: "وعد" مغامرة درامية بعيدة عن الصخب    الطالع الفلكى الثّلاثَاء 31/5/2016 ... الزّنّ عَالوِدَان !    رانيا فريد شوقي تنتهي من تصوير"المغني" ومشغولة "بسلسال الدم 4"    تحدى طارق لطفى فى "شهادة ميلاد" على ontv    أيمن أبو العلا: سنطالب "الصحة" بغلق أى صيدلية لم تلتزم ب"تسعيرة" الأدوية    تطوير كريم جديد لعلاج علامات تمدد الجلد بالشاي الأخضر    الجيش العراقي يدخل "الفلوجة" ويبدأ معركة "طرد داعش"    كشف غموض اختفاء لوحة موديجليانى    "الصحة": قانون هيئة الدواء المصرية جاهز للعرض على البرلمان.. ماهر الدمياطى يؤكد: جميع أطراف صناعة الدواء متوافقة على المشروع بنسبة 95%.. أحمد العزبى: ندعم استقلال قطاع الدواء منذ 2010    دراسة: البدناء الاكثر عرضة لنوبات الصداع النصفى العرضية    مفتي الجمهورية يتوجه الى كازاخستان للمشاركة في مؤتمر"الأديان ضد الإرهاب"    المناطق التكنولوجية والملكية الفكرية على مائدة مؤتمر"CIT"    فيديو.. «الصحة»: نعاون الأجهزة الرقابية في القضاء على بؤر الفساد    اليوم.. داليا خورشيد تلقي كلمة أمام الجمعية العمومية لغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة    المغرب والإمارات فى نهائى البطولة الشاطئية اليوم    ريهام سعيد تنتقم من "فتاة المول" بهذا الفيديو    أسعار العملات اليوم الثلاثاء في مصر    شاهد.. وائل الإبراشي ل"ممرضة الختان": هنعمل حفلة ونجيب ناس تغني    تدريب موظفي سيناء على حماية المنشآت والمال العام    الأسطورة مارادونا مديرًا فنيًا لسموحة فى الموسم المقبل    «التموين»: 70 مليون جنيه مبيعات أحد معارض «أهلا رمضان»    عبدالحفيظ يكشف تفاصيل شائعة هروب "إكرامي" من الانضمام للفراعنة    سمير زاهر: وزير الشباب والرياضة أقرب ل"أبوريدة"    نشطاء يتداولون فيديو لحظة ضبط بطلة كليب "سيب إيدي" بتهمة الدعارة    أمل رزق.. ست الحسن في "الطبال"    وزير الري يناقش رفع كفاءة السد العالي وخزان أسوان    حاكموهم أو حاكمونا    تفسير سورة الليل        بالفيديو.. المفتي السابق يكشف عن حالة وحيدة لشرب الخمر دون إثم    مفاجأة: جمعيات الإخوان الخيرية سلمت معلومات سرية للبنتاجون    رد فعل الشيخ محمد حسان بعد براءته من ازدراء الأديان    «أوقاف الإسكندرية»: 6 آلاف مسجد للتراويح.. والاعتكاف ب«الرقم القومي»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«نغم إف إم» إذاعة جديدة شعارها «يا عندليب قول كلمتك»
نشر في القاهرة يوم 28 - 12 - 2010

في لفتة جميلة من شبكة راديو النيل لجمهور وعشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بدأت شبكة "راديو النيل" مؤخرا في إطلاق محطة إذاعية جديدة علي تردد (105.3)، تبث أغاني العندليب عبد الحليم حافظ طوال 24 ساعة تمهيدا لإطلاق إذاعتها الجديدة "التراث"، والتي ستذيع مجموعة من أغاني كبار المطربين منهم عبدالوهاب ووردة وميادة الحناوي وفايزة أحمد وشادية وصباح وكارم محمود ومحمد عبد المطلب وغيرهم حيث تعد أغاني حليم التي تذاع حاليا مجرد بث تجريبي، وتم اختيار أغاني حليم لما يتمتع به من شعبية كبيرة.
واستطاعت هذه الإذاعة رغم عمرها القليل الذي لا يتعدي الأسبوعين تحقيق نجاح كبير بين مستمعي الراديو الكبار والشباب، وذلك لأن الإذاعة تنفرد ببث أغاني حليم دون انقطاع وهذا ما يفتقده المستمع في الإذاعات الأخري.
جاء الإعلان عن إطلاق إتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري بالاشتراك مع رجل الأعمال محسن جابر إذاعة جديدة للتراث غامضاً، خصوصا أن الاتحاد لديه بالفعل إذاعة تقوم بهذه المهمة، ألا وهي إذاعة "الأغاني"، لكن "القاهرة" بحثت جيدا لمعرفة الحقيقية لإطلاق الإذاعة الجديدة التي ستحمل اسم "نغم إف إم"، وسوف تبدأ البث خلال يومين أي مع بداية العام الجديد 2011.
يا عندليب قول كلمتك
بدأت الإذاعة الجديدة البث التجريبي بأغاني عبد الحليم حافظ خلال الإسبوعين الماضيين، واعتقد الكثيرون أنها ستحمل اسم العندليب لتكون علي غرار إذاعة أم كلثوم، إلا أن الأمر ليس كذلك، حيث كشف مصدر مطلع أن الإذاعة الجديدة جاءت في إطار صفقة بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون وشركة عالم الفن المملوكة لرجل الأعمال المصري محسن جابر، يتنازل بمقتضاها الأخير عن 32 دعوي قضائية أقامها ضد الإتحاد، بسبب بث المحطات الإذاعية التابعة له أغاني مملوكة لشركاته علي أن تذاع تلك المصنفات الفنية الكلاسيكية عبرأثير الإذاعة الوليدة مقابل 30% من حصيلة الإعلانات.
والأمر أكده محسن جابر وقال إن الإذاعة الجديدة ستحمل اسم "نغم إف إم"، و ستبدأ البث في شهر يناير المقبل، مشيراً إلي أنها ستذيع الأغاني التراثية إضافة إلي أغاني جيل الوسط والجيل الذي يليه، مثل: أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فايزة أحمد، ميادة الحناوي، وردة، وشادية، صباح، عفاف راضي، عزيزة جلال، سميرة سعيد، لطيفة، هاني شاكر، مدحت صالح، عمرو دياب، محمد الحلو، محمد ثروت، ومحمد منير، مشيراً إلي أن الإذاعة بدأت بثها التجريبي بأغاني العندليب الأسمر، ولاقت نجاحاً كبيراً.
أضاف أن "نغم إف إم" ستكون مملوكة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون ممثلاً في راديو النيل بنسبة 50%، ويتولي إدارتها، في حين جاء نصيب شركة عالم الفن 30%، ونصيب شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات 20%، علي أن يحصل كل شريك من الثلاثة علي نسبة من قيمة الإعلانات حسب النسبة المشارك بها، وتقوم شركة عالم الفن بالنتازل عن الدعاوي القضائية المرفوعة من قبلها ضد الاتحاد بسبب استغلال المصنفات المملوكة ل"عالم الفن" خلال الفترة الماضية وعددها 32 قضية، مقابل تجديد العقود المبرمة بين الجانبين، وأعلن جابر أنه يجري الإعداد والتنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإقامة مهرجان فني كبير بمناسبة افتتاح المحطة الجديدة والتي ستبث المصنفات الغنائية المتميزة مع بداية عام 2011.
قال جابر إنني أراهن علي أن هذه التجربة في حالة استمرارها ستعيد للوسط الغنائي هيبته ووقاره. لأنها ستغير من لغة الأغاني، كما انني أراهن أن المطاعم والمحلات التجارية سوف تستعين وتحول المؤشر لها لسبب بسيط هو الثقة في أعمال حليم حيث لا توجد بها ما يخدش الحياء.
ومن ناحيته قال إبراهيم العقباوي رئيس شركة صوت القاهرة إن الإذاعة الجديدة جاءت لحل نزاع قضائي طويل بين شركتي "صوت القاهرة" و"عالم الفن"، حول ملكية بعض أغاني التراث مثل أغاني أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فيروز، أسمهان، وتم التوصل لاتفاق يقضي بتسليم الطرفين ما لديهما من مصنفات فنية إلي اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإنشاء إذاعة جديدة تبث من خلالها الأعمال المتنازع عليها، ويتولي الاتحاد أعمال الإدارة، حيث سيشارك بالإمكانيات الفنية والهندسية، مقابل نسبة 50% من الإعلانات، وتشارك شركة صوت القاهرة بنسبة 20%، وتشارك شركة عالم الفن بنسة 30%، وجاء التوصل إلي هذا الاتفاق بعد مفاوضات طويلة ودراسات مستفيضة، أكدت أن الإذاعة الجديدة ستحقق نجاحاً كبيراً، خصوصًا أن البث التجريبي أثبت أقبال الجمهور علي تلك النوعية من الأغاني.
جماهير سميعة
بعيدا عن قصة هذه المحطة الإذاعية وتبعيتها هناك مردود فني ايجابي حققتها، لأن المهتمين بالغناء اكتشفوا أن الجماهير مازالت مهتمة بالاستماع لكل ما هو جاد لذلك حدث تغيير تام في خريطة الاستماع الإذاعية. لأن صوت حليم بالمعني الدارج "قش الجميع"، وأكد أن البقاء للأصلح دائما وأن ظهور أجيال متعاقبة من الشباب لن ينهي أسطورة وإبداع الكبار. هذه الإذاعة التجريبية كشفت أيضا أن الشباب المصري مهيأ تماما للاستماع لكل ما هو جيد.
في البداية سألنا واحد من حملة راية الفن الراقي المطرب محمد الحلو.. والذي يري أن حالة الرواج التي حققتها أغاني حليم تثبت أن الغناء الجاد هو الأبقي وأن جيلي كان علي حق عندما انحاز له. وأشار الحلو إلي أن السبب الأول في انتشار هذه المحطة يعود إلي أنها مضمونة مائة في المائة. لأن باقي الاذاعات لا تتمتع بهذه الثقة الكبيرة حيث تجد أغنية بجوار الغناء النشاز. أما في إذاعة حليم فالامر مختلف لا مكان للنشاز والغناء الهابط.
الأذن مهيأة لسمع كل ما هو جيد فقط، وأتصور أن هذه الأغاني جاءت في وقتها لأن الناس في حاجة لان تتعلم الحب الحقيقي وهذا لن يحدث إلا بغناء حليم، لأن الحب الآن أصبح يصدر لنا من خلال أغان تخدش الحياء، وبالتالي انتشر التحرش الجنسي في الشوارع نتيجة تلك الأغاني التي نشاهدها ليل نهار علي الفضائيات الغنائية، والتي تتضمن مشاهد عري وإباحية لم نعتاد عليها.
بينما علق الموسيقار الكبير عمار الشريعي علي ردة الفعل التي أحدثتها أغاني حليم في الشارع المصري.. قائلا: حليم دائما موجود بداخلنا وهو المتحدث الرسمي باسم العاشقين علي مدار الاجيال، ونجاح اعماله في أي وقت امر أراه طبيعي، لكن الازمة اننا احيانا نقسوا علي الكبار بتجاهلهم، ولكن مع أول اختبار لهؤلاء العظماء نجدهم يكتسحون.
وفيما يتعلق بالاذاعة التي تبث أغاني حليم علي سبيل التجريب ومدي رغبة البعض في استمرارها علي هذا النحو فأنا أخشي من المستقبل، بمعني علي الصعيد الحالي هناك تفاعل شديد معها لكنني أخشي أن يصاب الجمهور بالملل نظرا لتكرار الأغاني. ومهما كان حبك للأغاني وللمطرب بالتأكيد سوف تأتي عليك لحظة وتطلب فيها التغيير، وأنا متخوف جدا من هذه اللحظة علي حليم. لذلك أتصور أن البديل المناسب بعد هذا النجاح الكبير لحليم وجيله أن تكون هذه الإذاعة لكل الرواد خاصة أن هناك أصواتا عظيمة عاصرت حليم، وبالتالي سوف نقدم حليم وجيله مثل نجاة، وفايزة أحمد، وكارم محمود، ومحمد قنديل، وشادية.
وأضاف الشريعي هذا الجيل لم يغن نشازا، ووجودهم في محطة واحدة إثراء لساحة الغناء، وهناك فائدة أخري أن قطاعًا عريضًا من الشباب يجهل معظم رموزنا الغنائية ووجود أغان لهم بجوار حليم سوف تتيح للشباب التعرف علي جذورهم الغنائية، خاصة أن بعض ملحني الجيل الحالي تصوروا أن الموسيقي بدأت من عندهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.