السيطرة على حريق في 3 عربات بقطار "المناشي الخطاطبة" بالمنوفية    مدرب تونس : بعد خروج فريقه أمام غينيا الاستوائية: "الأمر مخجل"    اليوم الدراويش راحة.. وريكاردو يبدأ التخطيط لديربي القناة غدًا    وزيرة التعاون الدولي: تسوية منازعات 15 شركة من خلال اللجنة الوزارية    وزير التجارة يبحث الاستفادة من الأصول العقارية لشركة النصر فى إفريقيا    «كي مون» يدين مقتل الرهينة الياباني ويدعو «داعش» للإفراج عن كل الرهائن    محكمة مصرية: حظر الجناح العسكري لحماس وإدراجه جماعة ارهابية    محمود بدر: كل مواطن مصرى مشروع شهيد فى مواجهة جماعات العنف    الزمالك يدخل اليوم فى معسكر مغلق استعدادًا ل"النصر"    المتحدث العسكري : الجيش الثاني الميداني يتصدى لهجوم على كمينين برفح والشيخ زويد    تفكيك عبوة ناسفة على طريق «القاهرة- الإسماعيلية» الصحراوي    صحافة القاهرة.. السيسى للإرهابيين والإخوان: "اللى ساعدكم عارفينه ومش هانسيبه".. وزير الخارجية: لا نتفهم تصريحات "الخارجية الأمريكية" بتبرير التواصل مع الإخوان    شعبة الأحذية تطلب لقاء محلب لمناقشة تداعيات الأسعار الاسترشادية على السوق    علي جابر للمتسابقة المصرية ياسمينا : كم أنتِ عظيمة    أسعار سيارات 2015 المستعملة حسب القدرات المادية    أبو سعدة: إدانة مجلس الأمن للإرهاب بسيناء يؤكد أهمية التعاون لمكافحته    ضبط 7 متهمين باقتحام وحرق منشأت عامة بالمنيا    السفير المصري بموسكو يستضيف ممثلي 50 شركة روسية في مجال الاستثمار    اليوم: الأهلي يُحيي ذكرى شهداء بورسعيد.. والجندي أبرز الحضور    افتتاح الدورة ال41 لمهرجان جمعية الفيلم    بالفيديو.. خطيبة الشهيد وليد عصام "باكية": "حرقوا قلبي على حبيبي"    رئيس الوزراء الاثيوبي: لن نسمح ان يؤثر سد النهضة علي حصة مصر    الإرهاب يبدأ من الإنترنت إرهابيون يدربون محرر «الصباح» على التخفى والتأمين وتهريب الأموال والسلاح    بالصور.. مايا دياب تشعل دريم بارك    إصابة شرطيين بحرينيين في انفجار بقرية شيعية    البيشمركة تستعيد حقل خباز النفطي من سيطرة مسلحي ''الدولة الاسلامية''    الإسماعيلى يوزع "غنيمة" أنطوى    العنابى مع فرنسا فى نهائى مونديال اليد    مباحث أسوان تحبط ترويج 1220 قرصا مخدرا بأسوان    الاشتباه فى جسم غريب بشارع عباس العقاد.. والمفرقعات: "عبوة هيكلية"    مجلس الأمن يدين تفجيرات سيناء    إفتتاح 4 معارض فنية في جولة لرئيس قطاع الفنون التشكيلية بالأسكندرية    بالمستندات.. «الصحة» تلغي ترخيص «فرافيروا 27» وتطالب بضبط وتحريز أحد مستحضرات الماء المذيب    الجناح السعودي: السفير اللبناني يشيد بالجناح السعودي    التيار الشعبي يدين واقعة احتجاز نائب رئيس "التحالف الاشتراكي"    «بالفيديو».. «جنينة»: مبارك لم يتربح من ودائع حرب الخليج    ولي عهد بريطانيا يقوم بجولة في عدد من الدول العربية    تنفيذ 570 حكما وتحرير 1993 مخالفة بالمنيا    ردود أفعال الأحزاب على دعوات السيسي ل"اصطفاف" ضد هجمات سيناء    بالفيديو.. روما يواصل نزيف النقاط ويتعادل على أرضه مع إمبولي    تفاصيل 3 ساعات ساخنة في الهجوم على كمائن بالعريش‎    5 محطات محولات عملاقة لإسعاف الكهرباء    شهران عن كل سنة تعويضا للعاملين "بالمصرية - الفرنسية"    انتقلت للأمجاد السماوية الأم الحنونة    توفيت إلي رحمة الله    فى إطارالتعاون الطبى بين مصر والقارة الإفريقية..أول مركز لعلاج الجهاز الهضمى بدول حوض النيل    حملات للتوعية بخطورة إنفلونزا الطيور فى البحيرة    إزالة 787 تعديا على النيل خلال شهر    وزير التموين فى جولة بأبو النمرس :الانتهاء من ميكنة البطاقات الورقية قريبا    بروتوكول تعاون بين دار الإفتاء وخارجية سنغافورة    ودراسة : تفعيل الحوار المشترك بين الأزهر والفاتيكان ضرورة ملحة    بالحكمة والموعظة    محاكمة 7 من قيادات الصحة لتلاعبهم في صرف أدوية ب 1.5 مليون جنيه    نادية شكري مع الرئيس في المسرح الكوميدي    بطولة العالم للاسكواش حائرة بسبب الملعب    مصر الرابعة عالمياً    نداء لوزير الأوقاف    المصريون يؤدون صلاة الغائب على أرواح شهداء العريش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«نغم إف إم» إذاعة جديدة شعارها «يا عندليب قول كلمتك»
نشر في القاهرة يوم 28 - 12 - 2010

في لفتة جميلة من شبكة راديو النيل لجمهور وعشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بدأت شبكة "راديو النيل" مؤخرا في إطلاق محطة إذاعية جديدة علي تردد (105.3)، تبث أغاني العندليب عبد الحليم حافظ طوال 24 ساعة تمهيدا لإطلاق إذاعتها الجديدة "التراث"، والتي ستذيع مجموعة من أغاني كبار المطربين منهم عبدالوهاب ووردة وميادة الحناوي وفايزة أحمد وشادية وصباح وكارم محمود ومحمد عبد المطلب وغيرهم حيث تعد أغاني حليم التي تذاع حاليا مجرد بث تجريبي، وتم اختيار أغاني حليم لما يتمتع به من شعبية كبيرة.
واستطاعت هذه الإذاعة رغم عمرها القليل الذي لا يتعدي الأسبوعين تحقيق نجاح كبير بين مستمعي الراديو الكبار والشباب، وذلك لأن الإذاعة تنفرد ببث أغاني حليم دون انقطاع وهذا ما يفتقده المستمع في الإذاعات الأخري.
جاء الإعلان عن إطلاق إتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري بالاشتراك مع رجل الأعمال محسن جابر إذاعة جديدة للتراث غامضاً، خصوصا أن الاتحاد لديه بالفعل إذاعة تقوم بهذه المهمة، ألا وهي إذاعة "الأغاني"، لكن "القاهرة" بحثت جيدا لمعرفة الحقيقية لإطلاق الإذاعة الجديدة التي ستحمل اسم "نغم إف إم"، وسوف تبدأ البث خلال يومين أي مع بداية العام الجديد 2011.
يا عندليب قول كلمتك
بدأت الإذاعة الجديدة البث التجريبي بأغاني عبد الحليم حافظ خلال الإسبوعين الماضيين، واعتقد الكثيرون أنها ستحمل اسم العندليب لتكون علي غرار إذاعة أم كلثوم، إلا أن الأمر ليس كذلك، حيث كشف مصدر مطلع أن الإذاعة الجديدة جاءت في إطار صفقة بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون وشركة عالم الفن المملوكة لرجل الأعمال المصري محسن جابر، يتنازل بمقتضاها الأخير عن 32 دعوي قضائية أقامها ضد الإتحاد، بسبب بث المحطات الإذاعية التابعة له أغاني مملوكة لشركاته علي أن تذاع تلك المصنفات الفنية الكلاسيكية عبرأثير الإذاعة الوليدة مقابل 30% من حصيلة الإعلانات.
والأمر أكده محسن جابر وقال إن الإذاعة الجديدة ستحمل اسم "نغم إف إم"، و ستبدأ البث في شهر يناير المقبل، مشيراً إلي أنها ستذيع الأغاني التراثية إضافة إلي أغاني جيل الوسط والجيل الذي يليه، مثل: أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فايزة أحمد، ميادة الحناوي، وردة، وشادية، صباح، عفاف راضي، عزيزة جلال، سميرة سعيد، لطيفة، هاني شاكر، مدحت صالح، عمرو دياب، محمد الحلو، محمد ثروت، ومحمد منير، مشيراً إلي أن الإذاعة بدأت بثها التجريبي بأغاني العندليب الأسمر، ولاقت نجاحاً كبيراً.
أضاف أن "نغم إف إم" ستكون مملوكة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون ممثلاً في راديو النيل بنسبة 50%، ويتولي إدارتها، في حين جاء نصيب شركة عالم الفن 30%، ونصيب شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات 20%، علي أن يحصل كل شريك من الثلاثة علي نسبة من قيمة الإعلانات حسب النسبة المشارك بها، وتقوم شركة عالم الفن بالنتازل عن الدعاوي القضائية المرفوعة من قبلها ضد الاتحاد بسبب استغلال المصنفات المملوكة ل"عالم الفن" خلال الفترة الماضية وعددها 32 قضية، مقابل تجديد العقود المبرمة بين الجانبين، وأعلن جابر أنه يجري الإعداد والتنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإقامة مهرجان فني كبير بمناسبة افتتاح المحطة الجديدة والتي ستبث المصنفات الغنائية المتميزة مع بداية عام 2011.
قال جابر إنني أراهن علي أن هذه التجربة في حالة استمرارها ستعيد للوسط الغنائي هيبته ووقاره. لأنها ستغير من لغة الأغاني، كما انني أراهن أن المطاعم والمحلات التجارية سوف تستعين وتحول المؤشر لها لسبب بسيط هو الثقة في أعمال حليم حيث لا توجد بها ما يخدش الحياء.
ومن ناحيته قال إبراهيم العقباوي رئيس شركة صوت القاهرة إن الإذاعة الجديدة جاءت لحل نزاع قضائي طويل بين شركتي "صوت القاهرة" و"عالم الفن"، حول ملكية بعض أغاني التراث مثل أغاني أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فيروز، أسمهان، وتم التوصل لاتفاق يقضي بتسليم الطرفين ما لديهما من مصنفات فنية إلي اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإنشاء إذاعة جديدة تبث من خلالها الأعمال المتنازع عليها، ويتولي الاتحاد أعمال الإدارة، حيث سيشارك بالإمكانيات الفنية والهندسية، مقابل نسبة 50% من الإعلانات، وتشارك شركة صوت القاهرة بنسبة 20%، وتشارك شركة عالم الفن بنسة 30%، وجاء التوصل إلي هذا الاتفاق بعد مفاوضات طويلة ودراسات مستفيضة، أكدت أن الإذاعة الجديدة ستحقق نجاحاً كبيراً، خصوصًا أن البث التجريبي أثبت أقبال الجمهور علي تلك النوعية من الأغاني.
جماهير سميعة
بعيدا عن قصة هذه المحطة الإذاعية وتبعيتها هناك مردود فني ايجابي حققتها، لأن المهتمين بالغناء اكتشفوا أن الجماهير مازالت مهتمة بالاستماع لكل ما هو جاد لذلك حدث تغيير تام في خريطة الاستماع الإذاعية. لأن صوت حليم بالمعني الدارج "قش الجميع"، وأكد أن البقاء للأصلح دائما وأن ظهور أجيال متعاقبة من الشباب لن ينهي أسطورة وإبداع الكبار. هذه الإذاعة التجريبية كشفت أيضا أن الشباب المصري مهيأ تماما للاستماع لكل ما هو جيد.
في البداية سألنا واحد من حملة راية الفن الراقي المطرب محمد الحلو.. والذي يري أن حالة الرواج التي حققتها أغاني حليم تثبت أن الغناء الجاد هو الأبقي وأن جيلي كان علي حق عندما انحاز له. وأشار الحلو إلي أن السبب الأول في انتشار هذه المحطة يعود إلي أنها مضمونة مائة في المائة. لأن باقي الاذاعات لا تتمتع بهذه الثقة الكبيرة حيث تجد أغنية بجوار الغناء النشاز. أما في إذاعة حليم فالامر مختلف لا مكان للنشاز والغناء الهابط.
الأذن مهيأة لسمع كل ما هو جيد فقط، وأتصور أن هذه الأغاني جاءت في وقتها لأن الناس في حاجة لان تتعلم الحب الحقيقي وهذا لن يحدث إلا بغناء حليم، لأن الحب الآن أصبح يصدر لنا من خلال أغان تخدش الحياء، وبالتالي انتشر التحرش الجنسي في الشوارع نتيجة تلك الأغاني التي نشاهدها ليل نهار علي الفضائيات الغنائية، والتي تتضمن مشاهد عري وإباحية لم نعتاد عليها.
بينما علق الموسيقار الكبير عمار الشريعي علي ردة الفعل التي أحدثتها أغاني حليم في الشارع المصري.. قائلا: حليم دائما موجود بداخلنا وهو المتحدث الرسمي باسم العاشقين علي مدار الاجيال، ونجاح اعماله في أي وقت امر أراه طبيعي، لكن الازمة اننا احيانا نقسوا علي الكبار بتجاهلهم، ولكن مع أول اختبار لهؤلاء العظماء نجدهم يكتسحون.
وفيما يتعلق بالاذاعة التي تبث أغاني حليم علي سبيل التجريب ومدي رغبة البعض في استمرارها علي هذا النحو فأنا أخشي من المستقبل، بمعني علي الصعيد الحالي هناك تفاعل شديد معها لكنني أخشي أن يصاب الجمهور بالملل نظرا لتكرار الأغاني. ومهما كان حبك للأغاني وللمطرب بالتأكيد سوف تأتي عليك لحظة وتطلب فيها التغيير، وأنا متخوف جدا من هذه اللحظة علي حليم. لذلك أتصور أن البديل المناسب بعد هذا النجاح الكبير لحليم وجيله أن تكون هذه الإذاعة لكل الرواد خاصة أن هناك أصواتا عظيمة عاصرت حليم، وبالتالي سوف نقدم حليم وجيله مثل نجاة، وفايزة أحمد، وكارم محمود، ومحمد قنديل، وشادية.
وأضاف الشريعي هذا الجيل لم يغن نشازا، ووجودهم في محطة واحدة إثراء لساحة الغناء، وهناك فائدة أخري أن قطاعًا عريضًا من الشباب يجهل معظم رموزنا الغنائية ووجود أغان لهم بجوار حليم سوف تتيح للشباب التعرف علي جذورهم الغنائية، خاصة أن بعض ملحني الجيل الحالي تصوروا أن الموسيقي بدأت من عندهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.