القعيد: السلفيون أكثر خطرا على مصر من الإخوان    إبراهيم عيسى يناقش روايته الأحدث «رحلة الدم» في طبعتها الثالثة    الحكومة الهولندية تؤيد تجميد مفاوضات انضمام تركيا لستة اشهر    وكيل البرلمان: صندوق النقد يحاول تحسين صورته أمام العالم    «النشرتي»: زيادة جمارك 364 سلعة في صالح الصناعة الوطنية (فيديو)    تعليمات مشددة لكافة الموانئ بتسهيل دخول الدواجن والسلع الغذائية    الريال السعودي يقترب من 5 جنيهات    خبير ببحوث الإسكان: «إحنا الدولة الوحيدة في العالم اللى فيها تأبيد لعقود الإيجار»    شاهد.. وقفة بساحة "الجمهورية" في باريس للمطالبة برحيل العسكر    بالأسماء..ملك السعودية يعيد تشكيل مجلس الشورى ويضم 30 سيدة    «مختار» يختار 18 لاعبا استعدادًا ل«مواجهة سموحة»    بايرن ميونخ يتسلح ب "ليفاندوفسكي" أمام ماينز    «كهربا» يشارك فى فوز اتحاد جدة على الوفاق (فيديو)    نقل مؤتمر بطولة أفريقيا للسلة إلى احد الفنادق بدلًا من النادى الأهلي    بث مباشر.. مباراة نابولي وإنترميلان في الدوري الإيطالي    إصابة سيدة صدمتها سيارة ملاكى بطريق الأوتوستراد    القبض على عاطل متلبسا ب«هيروين وخرطوش» في الشرقية    لليوم الثالث.. إغلاق ميناء الإسكندرية بسبب الطقس السيء    فوز «المصرية للمأثورات الشعبية» بعضوية لجنة «صون التراث الثقافى» لليونسكو    محمد رمضان يوجه رسالة شكر لجمهوره علي "انستجرام"    أزهري: يجوز دفن الرجال والنساء بمقبرة واحدة في حالة واحدة    الزراعة التونسية: ظهور إنفلونزا الطيور في بنزرت    وزارة الصحة تطلق حملة لمكافحة الإيدز    وزير الصحة ل«الشروق»: شركات الأدوية الخاصة لا تفكر إلا فى المكاسب الخيالية    ضبط متهم بسرقة مشغولات ذهبية من داخل مسكن ب«الجمالية»‎    ضبط 3 أطنان فول صويا مجهولة المصدر داخل «مدشة» أعلاف غير مرخصة بالشرقية    «أبكس» تفوز بحق تنقيب 9 آبار بترول بصحراء مصر الغربية    بدء اجتماع «كيرى ولافروف» على هامش «مؤتمر روما»    آلاف الإندونسيين يتظاهرون ضد حاكم جاكرتا    افتتاح منفذ للمنتجات المخفضة ب «الإصلاح الزراعى»    الأحد.. «الثقافة» تحيى ذكرى وفاة عبد الباسط عبد الصمد    1.5 مليون جنيه لمدارس التعليم الفنى بشمال سيناء    "فيفا" يعلن المرشحين لجائزة بوشكاش لأفضل هدف في 2016    المسيرى: أغلقنا ملف المنصورة بعد عقوبات المسابقات    القوى العاملة: نتابع إجراءات نقل جثمان المصرى المتوفى بأزمة قلبية فى ميلانو    أمين «البحوث الإسلامية»: الجماعات الإرهابية تعمل على زعزعة التآلف    الدانمارك تسحب طائراتها المشاركة في الحرب على «داعش»    صورة.. السفارة المصريه ببرن تستعيد إحدي القطع الأثرية القيمة    أحمد السقا ينشر صورة لوالده على «انستجرام»: «واحشنى ياللى علمتنى كل حاجة»    رئيس فرنسا ل«الطيب»: نتطلع للتعاون مع الأزهر لحماية التراث الثقافي    ترامب يعلن تعين الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس وزيرا للدفاع    الدولار الجمركي يسجل18.14 جنيه    «حنان الدالي» رئيسة للجنة المرأة «للوفد» بقليوب‎    بعد السيطرة على مضيق هرمز .. "البحرية الإيرانية" تهدد دول الخليج    محافظ الغربية يتابع أعمال إحلال وتجديد خط المياه في طنطا    إنييستا يحصل على الإذن الطبي ويمكنه خوض الكلاسيكو    في طريق الهدي النبوي بناء الإنسان وقيم التعامل    مصدر أمني: ماس كهربائي وراء حريق شقة فى عين شمس    "بيير كاردان" يحتفل بالذكرى السبعين لتصميماته بفرنسا    "الإسلاموفوبيا": المسلمون الألمان نأوا بأنفسهم عن جدل تغيير اسم أسواق عيد الميلاد    نائب ب"برلمان العسكر": المجلس يضر بالمواطنين    "الأرصاد": طقس الخميس أسوأ ما يكون    الصيادلة تناشد رئيس الجمهورية التدخل لإنهاء أزمة بدل الربح وتهدد بإجراءات تصعيدية    عروض التنورة والمزمار والفنون الشعبية في حفل إطلاق ماراثون 57375    برج العقرب حظك اليوم الجمعة 2/12/2016    ثورة الضمير (1)    زكاة العملات الأجنبية بسعرها فى يوم الإخراج    ردًا على مغالطات الشيعة.. الأزهر ينشر كتاب «عثمان بن عفان»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«نغم إف إم» إذاعة جديدة شعارها «يا عندليب قول كلمتك»
نشر في القاهرة يوم 28 - 12 - 2010

في لفتة جميلة من شبكة راديو النيل لجمهور وعشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بدأت شبكة "راديو النيل" مؤخرا في إطلاق محطة إذاعية جديدة علي تردد (105.3)، تبث أغاني العندليب عبد الحليم حافظ طوال 24 ساعة تمهيدا لإطلاق إذاعتها الجديدة "التراث"، والتي ستذيع مجموعة من أغاني كبار المطربين منهم عبدالوهاب ووردة وميادة الحناوي وفايزة أحمد وشادية وصباح وكارم محمود ومحمد عبد المطلب وغيرهم حيث تعد أغاني حليم التي تذاع حاليا مجرد بث تجريبي، وتم اختيار أغاني حليم لما يتمتع به من شعبية كبيرة.
واستطاعت هذه الإذاعة رغم عمرها القليل الذي لا يتعدي الأسبوعين تحقيق نجاح كبير بين مستمعي الراديو الكبار والشباب، وذلك لأن الإذاعة تنفرد ببث أغاني حليم دون انقطاع وهذا ما يفتقده المستمع في الإذاعات الأخري.
جاء الإعلان عن إطلاق إتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري بالاشتراك مع رجل الأعمال محسن جابر إذاعة جديدة للتراث غامضاً، خصوصا أن الاتحاد لديه بالفعل إذاعة تقوم بهذه المهمة، ألا وهي إذاعة "الأغاني"، لكن "القاهرة" بحثت جيدا لمعرفة الحقيقية لإطلاق الإذاعة الجديدة التي ستحمل اسم "نغم إف إم"، وسوف تبدأ البث خلال يومين أي مع بداية العام الجديد 2011.
يا عندليب قول كلمتك
بدأت الإذاعة الجديدة البث التجريبي بأغاني عبد الحليم حافظ خلال الإسبوعين الماضيين، واعتقد الكثيرون أنها ستحمل اسم العندليب لتكون علي غرار إذاعة أم كلثوم، إلا أن الأمر ليس كذلك، حيث كشف مصدر مطلع أن الإذاعة الجديدة جاءت في إطار صفقة بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون وشركة عالم الفن المملوكة لرجل الأعمال المصري محسن جابر، يتنازل بمقتضاها الأخير عن 32 دعوي قضائية أقامها ضد الإتحاد، بسبب بث المحطات الإذاعية التابعة له أغاني مملوكة لشركاته علي أن تذاع تلك المصنفات الفنية الكلاسيكية عبرأثير الإذاعة الوليدة مقابل 30% من حصيلة الإعلانات.
والأمر أكده محسن جابر وقال إن الإذاعة الجديدة ستحمل اسم "نغم إف إم"، و ستبدأ البث في شهر يناير المقبل، مشيراً إلي أنها ستذيع الأغاني التراثية إضافة إلي أغاني جيل الوسط والجيل الذي يليه، مثل: أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فايزة أحمد، ميادة الحناوي، وردة، وشادية، صباح، عفاف راضي، عزيزة جلال، سميرة سعيد، لطيفة، هاني شاكر، مدحت صالح، عمرو دياب، محمد الحلو، محمد ثروت، ومحمد منير، مشيراً إلي أن الإذاعة بدأت بثها التجريبي بأغاني العندليب الأسمر، ولاقت نجاحاً كبيراً.
أضاف أن "نغم إف إم" ستكون مملوكة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون ممثلاً في راديو النيل بنسبة 50%، ويتولي إدارتها، في حين جاء نصيب شركة عالم الفن 30%، ونصيب شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات 20%، علي أن يحصل كل شريك من الثلاثة علي نسبة من قيمة الإعلانات حسب النسبة المشارك بها، وتقوم شركة عالم الفن بالنتازل عن الدعاوي القضائية المرفوعة من قبلها ضد الاتحاد بسبب استغلال المصنفات المملوكة ل"عالم الفن" خلال الفترة الماضية وعددها 32 قضية، مقابل تجديد العقود المبرمة بين الجانبين، وأعلن جابر أنه يجري الإعداد والتنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإقامة مهرجان فني كبير بمناسبة افتتاح المحطة الجديدة والتي ستبث المصنفات الغنائية المتميزة مع بداية عام 2011.
قال جابر إنني أراهن علي أن هذه التجربة في حالة استمرارها ستعيد للوسط الغنائي هيبته ووقاره. لأنها ستغير من لغة الأغاني، كما انني أراهن أن المطاعم والمحلات التجارية سوف تستعين وتحول المؤشر لها لسبب بسيط هو الثقة في أعمال حليم حيث لا توجد بها ما يخدش الحياء.
ومن ناحيته قال إبراهيم العقباوي رئيس شركة صوت القاهرة إن الإذاعة الجديدة جاءت لحل نزاع قضائي طويل بين شركتي "صوت القاهرة" و"عالم الفن"، حول ملكية بعض أغاني التراث مثل أغاني أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فيروز، أسمهان، وتم التوصل لاتفاق يقضي بتسليم الطرفين ما لديهما من مصنفات فنية إلي اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإنشاء إذاعة جديدة تبث من خلالها الأعمال المتنازع عليها، ويتولي الاتحاد أعمال الإدارة، حيث سيشارك بالإمكانيات الفنية والهندسية، مقابل نسبة 50% من الإعلانات، وتشارك شركة صوت القاهرة بنسبة 20%، وتشارك شركة عالم الفن بنسة 30%، وجاء التوصل إلي هذا الاتفاق بعد مفاوضات طويلة ودراسات مستفيضة، أكدت أن الإذاعة الجديدة ستحقق نجاحاً كبيراً، خصوصًا أن البث التجريبي أثبت أقبال الجمهور علي تلك النوعية من الأغاني.
جماهير سميعة
بعيدا عن قصة هذه المحطة الإذاعية وتبعيتها هناك مردود فني ايجابي حققتها، لأن المهتمين بالغناء اكتشفوا أن الجماهير مازالت مهتمة بالاستماع لكل ما هو جاد لذلك حدث تغيير تام في خريطة الاستماع الإذاعية. لأن صوت حليم بالمعني الدارج "قش الجميع"، وأكد أن البقاء للأصلح دائما وأن ظهور أجيال متعاقبة من الشباب لن ينهي أسطورة وإبداع الكبار. هذه الإذاعة التجريبية كشفت أيضا أن الشباب المصري مهيأ تماما للاستماع لكل ما هو جيد.
في البداية سألنا واحد من حملة راية الفن الراقي المطرب محمد الحلو.. والذي يري أن حالة الرواج التي حققتها أغاني حليم تثبت أن الغناء الجاد هو الأبقي وأن جيلي كان علي حق عندما انحاز له. وأشار الحلو إلي أن السبب الأول في انتشار هذه المحطة يعود إلي أنها مضمونة مائة في المائة. لأن باقي الاذاعات لا تتمتع بهذه الثقة الكبيرة حيث تجد أغنية بجوار الغناء النشاز. أما في إذاعة حليم فالامر مختلف لا مكان للنشاز والغناء الهابط.
الأذن مهيأة لسمع كل ما هو جيد فقط، وأتصور أن هذه الأغاني جاءت في وقتها لأن الناس في حاجة لان تتعلم الحب الحقيقي وهذا لن يحدث إلا بغناء حليم، لأن الحب الآن أصبح يصدر لنا من خلال أغان تخدش الحياء، وبالتالي انتشر التحرش الجنسي في الشوارع نتيجة تلك الأغاني التي نشاهدها ليل نهار علي الفضائيات الغنائية، والتي تتضمن مشاهد عري وإباحية لم نعتاد عليها.
بينما علق الموسيقار الكبير عمار الشريعي علي ردة الفعل التي أحدثتها أغاني حليم في الشارع المصري.. قائلا: حليم دائما موجود بداخلنا وهو المتحدث الرسمي باسم العاشقين علي مدار الاجيال، ونجاح اعماله في أي وقت امر أراه طبيعي، لكن الازمة اننا احيانا نقسوا علي الكبار بتجاهلهم، ولكن مع أول اختبار لهؤلاء العظماء نجدهم يكتسحون.
وفيما يتعلق بالاذاعة التي تبث أغاني حليم علي سبيل التجريب ومدي رغبة البعض في استمرارها علي هذا النحو فأنا أخشي من المستقبل، بمعني علي الصعيد الحالي هناك تفاعل شديد معها لكنني أخشي أن يصاب الجمهور بالملل نظرا لتكرار الأغاني. ومهما كان حبك للأغاني وللمطرب بالتأكيد سوف تأتي عليك لحظة وتطلب فيها التغيير، وأنا متخوف جدا من هذه اللحظة علي حليم. لذلك أتصور أن البديل المناسب بعد هذا النجاح الكبير لحليم وجيله أن تكون هذه الإذاعة لكل الرواد خاصة أن هناك أصواتا عظيمة عاصرت حليم، وبالتالي سوف نقدم حليم وجيله مثل نجاة، وفايزة أحمد، وكارم محمود، ومحمد قنديل، وشادية.
وأضاف الشريعي هذا الجيل لم يغن نشازا، ووجودهم في محطة واحدة إثراء لساحة الغناء، وهناك فائدة أخري أن قطاعًا عريضًا من الشباب يجهل معظم رموزنا الغنائية ووجود أغان لهم بجوار حليم سوف تتيح للشباب التعرف علي جذورهم الغنائية، خاصة أن بعض ملحني الجيل الحالي تصوروا أن الموسيقي بدأت من عندهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.