محامو السويس يناقشون التعدي على أحد زملائهم    عمرو مصطفى: اعتذارك مرفوض يا ريس    هويدي يكشف كيف فصل جابر نصار الأستاذين الشافعي وحماسة    تأجيل محاكمة 379 متهماً ب«فض اعتصام النهضة» ل2 يونيو    وصول 3 ألاف طن بوتاجاز لموانئ السويس    بروتوكول تعاون بين غرفة القاهرة التجارية والوكالة الكورية    عمومية.."العربية للإستثمارات والتنمية" تعتمد نشاط الشركة لعام 2015    سعر الدولار يسجل 11 جنيه بالسوق السوداء    اليوم.. بدء تسجيل أسماء المتقدمين للحج السياحي على "بوابة حج مصر"    البورصة تستضيف اتحاد البورصات "اليورو آسيوي" نوفمبر المقبل    وزير البترول يزور أجنحة معرض"الفرص الاستثمارية" في أمريكا    الأسد في برقية لبوتين: حلب تعانق ستالينجراد    عاجل| أوغلو يعلن عدم ترشحه لرئاسة الحزب الحاكم في تركيا رسميا    الصين وروسيا تجريان أول تدريبات مشتركة مضادة للصواريخ    جدول مباريات كرة القدم.. الخميس 5 مايو    رسميا..مسيرة جديدة لعمر جابر مع كرة القدم    مصر تحافظ على وجودها فى التصنيف الأول أفريقيا    مريض نفسي ينتحر بإطلاق الرصاص على نفسه في المطرية    مصدر مقرب من رجل الأعمال السعودي: الخاطفون أطلقوا سراحه بعد دفع 5 ملايين جنيه فدية    وصلة ردح بين دفاع متهمي الوراق والمجني عليهم    بالصور| وكيل "تعليم جنوب سيناء" يتفقد لجان امتحانات النقل بالمحافظة    السيطرة على حريق في إحدى مدارس أكتوبر    محافظة القاهرة: ضبط لحوم حمير بمدينة نصر قبل بيع للمواطنين    التحريات: إرهابيون زرعوا عبوتين ناسفتين أمام نقطة أرض اللواء    مؤلف "شقة فيصل" يبحث عن حيلة درامية لدور وائل نور بعد وفاته    7 رسائل فى خطاب السيسي    زينة أمام "المحكمة": ليه كل يوم "عز" بدعوى جديدة كفاية بقا ظلم وتجريح    وزير الصحة يعلن انتهاء قانون التأمين الصحي وإرساله إلى «النواب» لإقراره    وزير الخارجية: نهتم بحوادث المصريين بالخارج.. ونتوقع الشفافية من الغرب    استراليا: مقتل «أبو خالد الكمبودي» أبرز مسؤولي تجنيد تنظيم الدولة في غارة في الموصل    أخبار الدورى الإسبانى اليوم.. انطلاق ليجا (2016-2017) يوم 21 أغسطس    كاميرون وكوربين يدليان بصوتيهما في الانتخابات المحلية بلندن    أحمد أبوالغيط يصل مشيخة الأزهر للقاء الأمام الأكبر    النقض تنظر اليوم الحكم على "نظيف" فى الكسب الغير مشروع    رؤساء الولايات المتحدة وإسرائيل.. تاريخ من المحاباة وإغفال حقوق الفلسطينيين    تعرف على درجات الحرارة المتوقعة الأربعاء    كوبر يطير إلى لندن لمتابعة "سام" مع ويجان الإنجليزي    الأهلي: ثقة اللاعبين وراء الفوز على الحدود رغم طرد "غالي"    «السيسي» يهنىء نجوم الألعاب الفردية    الآثار: إدلة جديدة ترجح وجود معبد للملك "نختنبو الأول" بمنطقة عين شمس    «النمنم» يتفقد مسرح وقصر ثقافة الغردقة    18 مايو.. معارضة صافيناز على حبسها 6 أشهر    خاص .. جلسة لحسم صفقات الأهلي الجديدة    علماء يطورون للمرة الأولى أجنة بشرية خارج الرحم لمدة أسبوعين    دراسة برازيلية: بكتيريا "ولباتشيا" تمنع البعوض من نقل فيروس زيكا    5 أعشاب مذهلة تقوى الذاكرة    «الصحة»: تحث على الالتزام بنظافة اليدين لخفض نسب العدوى بالمنشآت الصحية    الاتحاد الإفريقى يطالب الزمالك ب"شريط" مباراة السوبر أمام الترجى    الخارجية تحتفل بتجاوز متابعيها على " الفيس بوك" لحاجز المليون    مفتى استراليا: الإسلام يواجه كثيرًا من التحديات التى تحاول أن تحجب نوره    فيديو.. القوات المسلحة تنتج أغنية جديدة عن بدء موسم حصاد القمح    تفسير قوله تعالى: " وإذ ابتلى إبراهيم ربه "    محافظ ضرما يرعى ختام مسابقة القرآن الكريم    حليمة بولند : "النواب الإسلاميين يحاربوني لأني أتمتع بستايل منفرد للمذيعة الكويتي"    الدكتور مظهر شاهين لصباح الخير: مهمتا العبادة والاعمار للانسان على الارض ليكون خليفة الله    عبدالمنعم الشحات ردا على"اليوم السابع"حول ما نشر عن تحريم الدعوة السلفية للفسيخ:اختلف متأخرو علماء المذاهب فى حكم أكله وشيوخ الدعوة لا يميلون لتحريمه..وكلام برهامى عن الاحتفال بأعياد غير الفطر والأضحى    الفقي: قرار النائب العام بحظر النشر أشعل أزمة الصحفيين    توقعات الأبراج وحظك اليوم الخميس 5 مايو 2016    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«نغم إف إم» إذاعة جديدة شعارها «يا عندليب قول كلمتك»
نشر في القاهرة يوم 28 - 12 - 2010

في لفتة جميلة من شبكة راديو النيل لجمهور وعشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بدأت شبكة "راديو النيل" مؤخرا في إطلاق محطة إذاعية جديدة علي تردد (105.3)، تبث أغاني العندليب عبد الحليم حافظ طوال 24 ساعة تمهيدا لإطلاق إذاعتها الجديدة "التراث"، والتي ستذيع مجموعة من أغاني كبار المطربين منهم عبدالوهاب ووردة وميادة الحناوي وفايزة أحمد وشادية وصباح وكارم محمود ومحمد عبد المطلب وغيرهم حيث تعد أغاني حليم التي تذاع حاليا مجرد بث تجريبي، وتم اختيار أغاني حليم لما يتمتع به من شعبية كبيرة.
واستطاعت هذه الإذاعة رغم عمرها القليل الذي لا يتعدي الأسبوعين تحقيق نجاح كبير بين مستمعي الراديو الكبار والشباب، وذلك لأن الإذاعة تنفرد ببث أغاني حليم دون انقطاع وهذا ما يفتقده المستمع في الإذاعات الأخري.
جاء الإعلان عن إطلاق إتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري بالاشتراك مع رجل الأعمال محسن جابر إذاعة جديدة للتراث غامضاً، خصوصا أن الاتحاد لديه بالفعل إذاعة تقوم بهذه المهمة، ألا وهي إذاعة "الأغاني"، لكن "القاهرة" بحثت جيدا لمعرفة الحقيقية لإطلاق الإذاعة الجديدة التي ستحمل اسم "نغم إف إم"، وسوف تبدأ البث خلال يومين أي مع بداية العام الجديد 2011.
يا عندليب قول كلمتك
بدأت الإذاعة الجديدة البث التجريبي بأغاني عبد الحليم حافظ خلال الإسبوعين الماضيين، واعتقد الكثيرون أنها ستحمل اسم العندليب لتكون علي غرار إذاعة أم كلثوم، إلا أن الأمر ليس كذلك، حيث كشف مصدر مطلع أن الإذاعة الجديدة جاءت في إطار صفقة بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون وشركة عالم الفن المملوكة لرجل الأعمال المصري محسن جابر، يتنازل بمقتضاها الأخير عن 32 دعوي قضائية أقامها ضد الإتحاد، بسبب بث المحطات الإذاعية التابعة له أغاني مملوكة لشركاته علي أن تذاع تلك المصنفات الفنية الكلاسيكية عبرأثير الإذاعة الوليدة مقابل 30% من حصيلة الإعلانات.
والأمر أكده محسن جابر وقال إن الإذاعة الجديدة ستحمل اسم "نغم إف إم"، و ستبدأ البث في شهر يناير المقبل، مشيراً إلي أنها ستذيع الأغاني التراثية إضافة إلي أغاني جيل الوسط والجيل الذي يليه، مثل: أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فايزة أحمد، ميادة الحناوي، وردة، وشادية، صباح، عفاف راضي، عزيزة جلال، سميرة سعيد، لطيفة، هاني شاكر، مدحت صالح، عمرو دياب، محمد الحلو، محمد ثروت، ومحمد منير، مشيراً إلي أن الإذاعة بدأت بثها التجريبي بأغاني العندليب الأسمر، ولاقت نجاحاً كبيراً.
أضاف أن "نغم إف إم" ستكون مملوكة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون ممثلاً في راديو النيل بنسبة 50%، ويتولي إدارتها، في حين جاء نصيب شركة عالم الفن 30%، ونصيب شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات 20%، علي أن يحصل كل شريك من الثلاثة علي نسبة من قيمة الإعلانات حسب النسبة المشارك بها، وتقوم شركة عالم الفن بالنتازل عن الدعاوي القضائية المرفوعة من قبلها ضد الاتحاد بسبب استغلال المصنفات المملوكة ل"عالم الفن" خلال الفترة الماضية وعددها 32 قضية، مقابل تجديد العقود المبرمة بين الجانبين، وأعلن جابر أنه يجري الإعداد والتنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإقامة مهرجان فني كبير بمناسبة افتتاح المحطة الجديدة والتي ستبث المصنفات الغنائية المتميزة مع بداية عام 2011.
قال جابر إنني أراهن علي أن هذه التجربة في حالة استمرارها ستعيد للوسط الغنائي هيبته ووقاره. لأنها ستغير من لغة الأغاني، كما انني أراهن أن المطاعم والمحلات التجارية سوف تستعين وتحول المؤشر لها لسبب بسيط هو الثقة في أعمال حليم حيث لا توجد بها ما يخدش الحياء.
ومن ناحيته قال إبراهيم العقباوي رئيس شركة صوت القاهرة إن الإذاعة الجديدة جاءت لحل نزاع قضائي طويل بين شركتي "صوت القاهرة" و"عالم الفن"، حول ملكية بعض أغاني التراث مثل أغاني أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فيروز، أسمهان، وتم التوصل لاتفاق يقضي بتسليم الطرفين ما لديهما من مصنفات فنية إلي اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإنشاء إذاعة جديدة تبث من خلالها الأعمال المتنازع عليها، ويتولي الاتحاد أعمال الإدارة، حيث سيشارك بالإمكانيات الفنية والهندسية، مقابل نسبة 50% من الإعلانات، وتشارك شركة صوت القاهرة بنسبة 20%، وتشارك شركة عالم الفن بنسة 30%، وجاء التوصل إلي هذا الاتفاق بعد مفاوضات طويلة ودراسات مستفيضة، أكدت أن الإذاعة الجديدة ستحقق نجاحاً كبيراً، خصوصًا أن البث التجريبي أثبت أقبال الجمهور علي تلك النوعية من الأغاني.
جماهير سميعة
بعيدا عن قصة هذه المحطة الإذاعية وتبعيتها هناك مردود فني ايجابي حققتها، لأن المهتمين بالغناء اكتشفوا أن الجماهير مازالت مهتمة بالاستماع لكل ما هو جاد لذلك حدث تغيير تام في خريطة الاستماع الإذاعية. لأن صوت حليم بالمعني الدارج "قش الجميع"، وأكد أن البقاء للأصلح دائما وأن ظهور أجيال متعاقبة من الشباب لن ينهي أسطورة وإبداع الكبار. هذه الإذاعة التجريبية كشفت أيضا أن الشباب المصري مهيأ تماما للاستماع لكل ما هو جيد.
في البداية سألنا واحد من حملة راية الفن الراقي المطرب محمد الحلو.. والذي يري أن حالة الرواج التي حققتها أغاني حليم تثبت أن الغناء الجاد هو الأبقي وأن جيلي كان علي حق عندما انحاز له. وأشار الحلو إلي أن السبب الأول في انتشار هذه المحطة يعود إلي أنها مضمونة مائة في المائة. لأن باقي الاذاعات لا تتمتع بهذه الثقة الكبيرة حيث تجد أغنية بجوار الغناء النشاز. أما في إذاعة حليم فالامر مختلف لا مكان للنشاز والغناء الهابط.
الأذن مهيأة لسمع كل ما هو جيد فقط، وأتصور أن هذه الأغاني جاءت في وقتها لأن الناس في حاجة لان تتعلم الحب الحقيقي وهذا لن يحدث إلا بغناء حليم، لأن الحب الآن أصبح يصدر لنا من خلال أغان تخدش الحياء، وبالتالي انتشر التحرش الجنسي في الشوارع نتيجة تلك الأغاني التي نشاهدها ليل نهار علي الفضائيات الغنائية، والتي تتضمن مشاهد عري وإباحية لم نعتاد عليها.
بينما علق الموسيقار الكبير عمار الشريعي علي ردة الفعل التي أحدثتها أغاني حليم في الشارع المصري.. قائلا: حليم دائما موجود بداخلنا وهو المتحدث الرسمي باسم العاشقين علي مدار الاجيال، ونجاح اعماله في أي وقت امر أراه طبيعي، لكن الازمة اننا احيانا نقسوا علي الكبار بتجاهلهم، ولكن مع أول اختبار لهؤلاء العظماء نجدهم يكتسحون.
وفيما يتعلق بالاذاعة التي تبث أغاني حليم علي سبيل التجريب ومدي رغبة البعض في استمرارها علي هذا النحو فأنا أخشي من المستقبل، بمعني علي الصعيد الحالي هناك تفاعل شديد معها لكنني أخشي أن يصاب الجمهور بالملل نظرا لتكرار الأغاني. ومهما كان حبك للأغاني وللمطرب بالتأكيد سوف تأتي عليك لحظة وتطلب فيها التغيير، وأنا متخوف جدا من هذه اللحظة علي حليم. لذلك أتصور أن البديل المناسب بعد هذا النجاح الكبير لحليم وجيله أن تكون هذه الإذاعة لكل الرواد خاصة أن هناك أصواتا عظيمة عاصرت حليم، وبالتالي سوف نقدم حليم وجيله مثل نجاة، وفايزة أحمد، وكارم محمود، ومحمد قنديل، وشادية.
وأضاف الشريعي هذا الجيل لم يغن نشازا، ووجودهم في محطة واحدة إثراء لساحة الغناء، وهناك فائدة أخري أن قطاعًا عريضًا من الشباب يجهل معظم رموزنا الغنائية ووجود أغان لهم بجوار حليم سوف تتيح للشباب التعرف علي جذورهم الغنائية، خاصة أن بعض ملحني الجيل الحالي تصوروا أن الموسيقي بدأت من عندهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.