أوباما ينتقد مدينة فيرجسون بسبب الأعمال "القمعية" ضد الأمريكيين الأفارقة    فيريرا: لم أتابع فرق الدوري بسبب توقف البطولة    نيجيريا.. إطلاق سراح أميركية مختطفة منذ فبراير    "إنزاجى" يواجه خطر الإقالة من تدريب ميلان اليوم    خضيرة في قائمة الريال.. ومودريتش يلتحق بالمباراة المقبلة    اعترافات تامر حسني.. انفجار المحلة.. قنبلتي شبرامنت.. انتخابات الصيادلة..فشل المفاوضات بنشرة الثالثة    إبطال مفعول قنبلة بالقرب من موقع انفجار المحلة    بالصور.. الغربية تتشح بالسواد حزنا على ضحايا "حادث الشروق".. وقيادات التربية والتعليم فى مقدمة صفوف المعزين.. مديرية الغربية: "رحلة الموت" خرجت بدون تصريح وإحالة المتسببين للنيابة    خبراء: حركة "لواءات الداخلية" جاءت في الوقت المناسب قبل المؤتمر الاقتصادي    خطباء بكفر الشيخ: الكلام الخبيث للإخوان والشائعات لن يفشلا المؤتمر الاقتصادى    «صحة الغربية»: مصرع 2 وإصابة 11 في انفجار المحلة    بالصور والفيديو.. ضبط 5 بنادق خرطوش و3 آلية فى مطروح    اتحاد الكرة يُحذر المنتخب الأولمبى من الشعارات السياسية أمام كينيا    كوبر يوافق علي العقد.. وصلاح اسمه من نور    واشنطن تدافع عن تدابيرها الأمنية بعد الاعتداء على سفيرها فى سيول    6 فنانين جلسوا على كرسي المذيع.. صلاح السعدني وخالد الصاوي وفيفي عبده في المقدمة    ماذا قال محلب لمحافظ الإسكندرية بشأن ظهور زوجته في الاجتماعات؟    البيت الأبيض يدين جرف نمرود الآشورية الأثرية في العراق    المعلق الليبى الشهير حازم الكاديكى: الإرهاب فى بلادنا هدفه تدمير الجيش المصرى    حظك اليوم يوم السبت 7/3/2015    لأول مرة.. مكتبة الإسكندرية فى معرض "الرياض للكتاب"    جمال عنايت: لدينا "تلفزيون أصفر" ينقصه جهد صحافة المعلومة    مارسيليا يسحق تولوز بسداسية فى الدورى الفرنسى    مصرع 3 فى حادث تصادم قطار ب"توك توك" بكوم أمبو    أستاذ كبد يوضح أعراض حساسية القمح وطرق تجنبها    صدمة فى الجامعات البريطانية المرموقة بعد تخريجها للإرهابيين..بعد «حصان طروادة» و«جون» .. الحكومة تعترف: ثلث المتطرفين جامعيون    الطليان: خليط من باجيو وببيتو    المنتخب الأوليمبى يؤدى مرانه الأساسى استعدادات لمواجهة كينيا    "البنتاغون": طرد "داعش" من ناحية البغدادي الاستراتيجية    تامر يكشف سر زيارته لدار المسنين    كابريو و ستون وباركين فى صورة نادرة بحفل الأوسكار 1994    النجوم يعودون إلى المسرح    مجهولون يشعلون النيران في شبكة محمول بالغربية    المفتى: إنجاح المؤتمر واجب شرعى ووطنى    «دواعش» العمرانية    اغتيال معارض طاجيكى فى إسطنبول بطلقة واحدة فى الرأس    وزير الصحة : 100 مليون جنيه لتطوير مستشفيات بنى سويف    لعنة "M.S" تطارد 30 الف مصري    الصحة: مشروعان لإنتاج الحقن ومشتقات الدم باستثمارات 1٫4 مليار جنيه    امام المسجد الحرام : الجراءة على الدم وتكفير المسلمين «خطيئتين عظيمتين»    "برهامي" في خطبة الجمعة بالإسكندرية يتهم إعلاميين ب"الشرك بالله" ويطالب باستتابتهم    إحياء ثقافة البناء والإعمار (1)    وفد خبراء روسى يزور شركة الحديد والصلب غدا لدراسة تطويرها    نجيدة: أتوقع إجراء الانتخابات البرلمانية بعد العيد    وزير بريطاني: يقلقني أن ‫مصر‬ ليس فيها برلمان منذ عامين ونصف    اتحاد الصناعات: 3.9 مليار دولار صادرات مصر للصناعات الكيميائية 2014    9 مارس.. نظر أولي جلسات قضية الاستيلاء على أرض جمعية المستشارين    مكرم محمد أحمد: الهدف من تدخل قطر في الشأن الليبي تهديد أمن مصر    المنيا محافظة التناقضات    مصطفى البدري ل"رصد": السيسي يخشى تحالفا سعوديا قطريا تركيا    إعفاء أبناء ضحايا الأحداث الإرهابية بليبيا من المصروفات الدراسية    عمرو الليثى يعذر عن إجراء المناظرة بين الصحفيان ضياء رشوان ويحيى قلاش    «تليفريك القناطر الخيرية» أمام مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي    لبيب وعشري يسلمان 42 منزلًا أُعيد إعمارها بسوهاج    "حجازي" يشهد أحد الأنشطة التخصصية لأكاديمية ناصر العسكرية    ميناء دمياط يستقبل 4000 طن زيوت    محلب يلتقي عدد من أعضاء مجلس إدارة جمعية منتجي القصب    توصيل الانابيب دليفري للمواطنين بالوادي الجديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«نغم إف إم» إذاعة جديدة شعارها «يا عندليب قول كلمتك»
نشر في القاهرة يوم 28 - 12 - 2010

في لفتة جميلة من شبكة راديو النيل لجمهور وعشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بدأت شبكة "راديو النيل" مؤخرا في إطلاق محطة إذاعية جديدة علي تردد (105.3)، تبث أغاني العندليب عبد الحليم حافظ طوال 24 ساعة تمهيدا لإطلاق إذاعتها الجديدة "التراث"، والتي ستذيع مجموعة من أغاني كبار المطربين منهم عبدالوهاب ووردة وميادة الحناوي وفايزة أحمد وشادية وصباح وكارم محمود ومحمد عبد المطلب وغيرهم حيث تعد أغاني حليم التي تذاع حاليا مجرد بث تجريبي، وتم اختيار أغاني حليم لما يتمتع به من شعبية كبيرة.
واستطاعت هذه الإذاعة رغم عمرها القليل الذي لا يتعدي الأسبوعين تحقيق نجاح كبير بين مستمعي الراديو الكبار والشباب، وذلك لأن الإذاعة تنفرد ببث أغاني حليم دون انقطاع وهذا ما يفتقده المستمع في الإذاعات الأخري.
جاء الإعلان عن إطلاق إتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري بالاشتراك مع رجل الأعمال محسن جابر إذاعة جديدة للتراث غامضاً، خصوصا أن الاتحاد لديه بالفعل إذاعة تقوم بهذه المهمة، ألا وهي إذاعة "الأغاني"، لكن "القاهرة" بحثت جيدا لمعرفة الحقيقية لإطلاق الإذاعة الجديدة التي ستحمل اسم "نغم إف إم"، وسوف تبدأ البث خلال يومين أي مع بداية العام الجديد 2011.
يا عندليب قول كلمتك
بدأت الإذاعة الجديدة البث التجريبي بأغاني عبد الحليم حافظ خلال الإسبوعين الماضيين، واعتقد الكثيرون أنها ستحمل اسم العندليب لتكون علي غرار إذاعة أم كلثوم، إلا أن الأمر ليس كذلك، حيث كشف مصدر مطلع أن الإذاعة الجديدة جاءت في إطار صفقة بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون وشركة عالم الفن المملوكة لرجل الأعمال المصري محسن جابر، يتنازل بمقتضاها الأخير عن 32 دعوي قضائية أقامها ضد الإتحاد، بسبب بث المحطات الإذاعية التابعة له أغاني مملوكة لشركاته علي أن تذاع تلك المصنفات الفنية الكلاسيكية عبرأثير الإذاعة الوليدة مقابل 30% من حصيلة الإعلانات.
والأمر أكده محسن جابر وقال إن الإذاعة الجديدة ستحمل اسم "نغم إف إم"، و ستبدأ البث في شهر يناير المقبل، مشيراً إلي أنها ستذيع الأغاني التراثية إضافة إلي أغاني جيل الوسط والجيل الذي يليه، مثل: أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فايزة أحمد، ميادة الحناوي، وردة، وشادية، صباح، عفاف راضي، عزيزة جلال، سميرة سعيد، لطيفة، هاني شاكر، مدحت صالح، عمرو دياب، محمد الحلو، محمد ثروت، ومحمد منير، مشيراً إلي أن الإذاعة بدأت بثها التجريبي بأغاني العندليب الأسمر، ولاقت نجاحاً كبيراً.
أضاف أن "نغم إف إم" ستكون مملوكة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون ممثلاً في راديو النيل بنسبة 50%، ويتولي إدارتها، في حين جاء نصيب شركة عالم الفن 30%، ونصيب شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات 20%، علي أن يحصل كل شريك من الثلاثة علي نسبة من قيمة الإعلانات حسب النسبة المشارك بها، وتقوم شركة عالم الفن بالنتازل عن الدعاوي القضائية المرفوعة من قبلها ضد الاتحاد بسبب استغلال المصنفات المملوكة ل"عالم الفن" خلال الفترة الماضية وعددها 32 قضية، مقابل تجديد العقود المبرمة بين الجانبين، وأعلن جابر أنه يجري الإعداد والتنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإقامة مهرجان فني كبير بمناسبة افتتاح المحطة الجديدة والتي ستبث المصنفات الغنائية المتميزة مع بداية عام 2011.
قال جابر إنني أراهن علي أن هذه التجربة في حالة استمرارها ستعيد للوسط الغنائي هيبته ووقاره. لأنها ستغير من لغة الأغاني، كما انني أراهن أن المطاعم والمحلات التجارية سوف تستعين وتحول المؤشر لها لسبب بسيط هو الثقة في أعمال حليم حيث لا توجد بها ما يخدش الحياء.
ومن ناحيته قال إبراهيم العقباوي رئيس شركة صوت القاهرة إن الإذاعة الجديدة جاءت لحل نزاع قضائي طويل بين شركتي "صوت القاهرة" و"عالم الفن"، حول ملكية بعض أغاني التراث مثل أغاني أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، فيروز، أسمهان، وتم التوصل لاتفاق يقضي بتسليم الطرفين ما لديهما من مصنفات فنية إلي اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لإنشاء إذاعة جديدة تبث من خلالها الأعمال المتنازع عليها، ويتولي الاتحاد أعمال الإدارة، حيث سيشارك بالإمكانيات الفنية والهندسية، مقابل نسبة 50% من الإعلانات، وتشارك شركة صوت القاهرة بنسبة 20%، وتشارك شركة عالم الفن بنسة 30%، وجاء التوصل إلي هذا الاتفاق بعد مفاوضات طويلة ودراسات مستفيضة، أكدت أن الإذاعة الجديدة ستحقق نجاحاً كبيراً، خصوصًا أن البث التجريبي أثبت أقبال الجمهور علي تلك النوعية من الأغاني.
جماهير سميعة
بعيدا عن قصة هذه المحطة الإذاعية وتبعيتها هناك مردود فني ايجابي حققتها، لأن المهتمين بالغناء اكتشفوا أن الجماهير مازالت مهتمة بالاستماع لكل ما هو جاد لذلك حدث تغيير تام في خريطة الاستماع الإذاعية. لأن صوت حليم بالمعني الدارج "قش الجميع"، وأكد أن البقاء للأصلح دائما وأن ظهور أجيال متعاقبة من الشباب لن ينهي أسطورة وإبداع الكبار. هذه الإذاعة التجريبية كشفت أيضا أن الشباب المصري مهيأ تماما للاستماع لكل ما هو جيد.
في البداية سألنا واحد من حملة راية الفن الراقي المطرب محمد الحلو.. والذي يري أن حالة الرواج التي حققتها أغاني حليم تثبت أن الغناء الجاد هو الأبقي وأن جيلي كان علي حق عندما انحاز له. وأشار الحلو إلي أن السبب الأول في انتشار هذه المحطة يعود إلي أنها مضمونة مائة في المائة. لأن باقي الاذاعات لا تتمتع بهذه الثقة الكبيرة حيث تجد أغنية بجوار الغناء النشاز. أما في إذاعة حليم فالامر مختلف لا مكان للنشاز والغناء الهابط.
الأذن مهيأة لسمع كل ما هو جيد فقط، وأتصور أن هذه الأغاني جاءت في وقتها لأن الناس في حاجة لان تتعلم الحب الحقيقي وهذا لن يحدث إلا بغناء حليم، لأن الحب الآن أصبح يصدر لنا من خلال أغان تخدش الحياء، وبالتالي انتشر التحرش الجنسي في الشوارع نتيجة تلك الأغاني التي نشاهدها ليل نهار علي الفضائيات الغنائية، والتي تتضمن مشاهد عري وإباحية لم نعتاد عليها.
بينما علق الموسيقار الكبير عمار الشريعي علي ردة الفعل التي أحدثتها أغاني حليم في الشارع المصري.. قائلا: حليم دائما موجود بداخلنا وهو المتحدث الرسمي باسم العاشقين علي مدار الاجيال، ونجاح اعماله في أي وقت امر أراه طبيعي، لكن الازمة اننا احيانا نقسوا علي الكبار بتجاهلهم، ولكن مع أول اختبار لهؤلاء العظماء نجدهم يكتسحون.
وفيما يتعلق بالاذاعة التي تبث أغاني حليم علي سبيل التجريب ومدي رغبة البعض في استمرارها علي هذا النحو فأنا أخشي من المستقبل، بمعني علي الصعيد الحالي هناك تفاعل شديد معها لكنني أخشي أن يصاب الجمهور بالملل نظرا لتكرار الأغاني. ومهما كان حبك للأغاني وللمطرب بالتأكيد سوف تأتي عليك لحظة وتطلب فيها التغيير، وأنا متخوف جدا من هذه اللحظة علي حليم. لذلك أتصور أن البديل المناسب بعد هذا النجاح الكبير لحليم وجيله أن تكون هذه الإذاعة لكل الرواد خاصة أن هناك أصواتا عظيمة عاصرت حليم، وبالتالي سوف نقدم حليم وجيله مثل نجاة، وفايزة أحمد، وكارم محمود، ومحمد قنديل، وشادية.
وأضاف الشريعي هذا الجيل لم يغن نشازا، ووجودهم في محطة واحدة إثراء لساحة الغناء، وهناك فائدة أخري أن قطاعًا عريضًا من الشباب يجهل معظم رموزنا الغنائية ووجود أغان لهم بجوار حليم سوف تتيح للشباب التعرف علي جذورهم الغنائية، خاصة أن بعض ملحني الجيل الحالي تصوروا أن الموسيقي بدأت من عندهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.