بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية في أوزبكستان    ضبط 5190 قرصا مخدرا بحوزة «عاطل وطالب» بملوي    ضبط 10 قطع سلاح ناري في حملة أمنية بالمنيا    بالفيديو| إصابة 21 شخصا في خروج قطار عن مساره ب "لوس أنجلوس"    أسيوط تتصدر ضحايا أنفلونزا الطيور خلال فصل الشتاء ب18 إصابة و12 وفاة    ثنائية فيلايني تقود بلجيكا لاكتساح قبرص بخمسة اهداف نظيفة    19 لاعبًا بقائمة الداخلية استعدادًا للزمالك    هجمات لتحالف "عاصفة الحزم" تستهدف مخازن للأسلحة في صعده معقل الحوثيين    رئيس الحكومة الليبية يبدأ زيارة لتونس بدعوة من السبسى ورئيس وزرائه    غداً.. "شوقي" يقود "الذئاب" أمام المصري    تعزيز الحراسة علي قسم بولاق ابوالعلا    الإسماعيلى يدرس التعاقد مع مهاجم المصرى حمادة يحيى    ضبط 2000 لتر سولار و70 أسطوانة بوتاجاز بمنزل مُدرس بالمنزلة    مسؤول أفريقي: العقوبات الأحادية على السودان وبعض الدول الأفريقية غير قانونية    بالسويس    عبدالجليل: زواج النبي من السيدة عائشة في سن التاسعة "بدون نص"    الاشتباه بوجود قنبلة داخل قطار 976 القادم من أسوان يعطل حركة السير    جاريدو يطالب لاعبي الأهلي ببداية قوية بعد استئناف الدوري    انطلاق الدورة ال21 من مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر المتوسط    رئيس غينيا يعلن تدابير طارئة جديدة لمكافحة فيروس الإيبولا    كوبر يناقش مع جهازة الفنى خطة إعداد الفراعنة ومتابعة الدورى    اليوم.. الأهلى يواجه البنك التجارى فى بطولة أفريقيا للطائرة للسيدات    نقص أدوية «منع غيبوبة الكبد» بالصيدليات.. والنقابة تطالب «الصحة» بمعرفة الأسباب    محافظ الأقصر يتفقد الكرنك ليلًا ويجلس علي مقهي شعبي    القوات الصومالية تنهى حصار جماعة الشباب لفندق فى مقديشو قتل خلاله 18 شخصا    السبسي: لم يطلب منا المشاركة في "عاصفة الحزم"    جدول مواعيد مباريات اليوم الأحد 29/3/2015    وزير الدفاع العراقي: القضية الفلسطينية ستبقى الهدف الأسمى للأمة العربية    تكريم «مدبولى وأبوزهرة وليلى» فى آفاق مسرحية    إعمال العقل ومواجهة الفكر التكفيرى أولى الخطوات    ضبط عنصرين من جماعة الاخوان الارهابية بشمال سيناء    مجمع الفقه الإسلامى الدولى:زيارة القدس الشريف جائزة    جامعة الفيوم تحتضن فعاليات مسابقة "مختبر الشهرة"    شاهد.. فيلم "أيام محطة السادات" لأبو حفيظة    بالصور.. الحضرى يشرف على حراس أكاديمية أتلتيكو مدريد    مدير عام البحوث الإسلامية: الإخوان كهنة الفجور ويفتون للشباب بالقتل    حق ربنا    مصر ضيف شرف في مهرجان    صرخة مظلوم    "أنتيجون" سوفوكليس وأنوي    جمال السيد في انتظار جراحة بعينيه    إلي وزير البترول    ثوار عين شمس ينتفضون بمسيرات حاشدة ضمن جمعة "مصر في خطر"    5 جنيهات زيادة في أسواق الذهب    وزارتا البترول والمالية: لم نحدد موعدا لرفع الدعم    بالصور | اجتماع عمومية الأطباء لبحث سبل رفع المعاشات بالنقابة    ساكس: ضربات اليمن لن تؤثر على عرض النفط    السعودية: إعادة تسير رحلات الطيران بجنوب البلاد على الحدود مع اليمن    بالأرقام .. ننشر حصاد الأسبوع من الحركة التجارية في موانئ البحر الأحمر وقناة السويس    مجلس حقوق الإنسان يعتمد قرارا قدمه المغرب حول "الديمقراطية وحقوق الإنسان ودولة الحق والقانون"    صعود جماعي للأسهم الأمريكية عند الإغلاق    هدوء بمحيط كنيسة «العذراء» بالمنيا والأمن يفرض سيطرته    طرح 195 قطعة أرض للأنشطة الخدمية في 22 مدينة جديدة    إصلاح ماسورة المياه الرئيسية بشارع الجلاء في دمياط    خطباء السويس يدعون المواطنين بتأييد الحرب ضد الحوثيين في اليمن    الوفد: المرحلة الحالية تتطلب وجود برلمان مصري    «المهندسين»: أرسلنا دعوات الجمعية العمومية ب«البريد الإلكتروني»    "الدوكار" يطالب "القوي العاملة" بإعادة طرح مشروع قانون النقابات العمالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

داء المنطقه -حزام النار
نشر في البداية الجديدة يوم 25 - 08 - 2013

التعريف:يعتبر داء المنطقة من الأمراض الإنتانية الفيروسية التي تسبب حدوث طفح مؤلم، ورغم أن هذا الطفح يمكن أن يظهر في جميع أنحاء الجسم إلا أنه يتركز غالباً بشكل شريط من الطفح أحادي الجانب يمتد حول الجذع من منتصف الظهر إلى عظم القص.يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المُسبب للحماق)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه فتظهر إصابة داء المنطقة.يُعتبر داء المنطقة من الأمراض غير الخطرة فهو غير مميت، إلا أنه يسبب ألماً شديداً للمصاب. يتوفر لقاح فعّال للمرض حيث يخفض من خطر الإصابة، في حين أن العلاج المبكر قد يسهم في تقليل فترة الإصابة وإنقاص احتمال حدوث مضاعفات المرض.
الأعراض:
تؤثر أعراض وعلامات داء المنطقة على جزء محدد من الجسم ولا تسبب إصابة جهازية معممة وتتضمن أعراضها وعلاماتها ما يلي:
* ألم أو خدر أو حس حارق أو واخز.
* طفح أحمر يظهر بعد عدة أيام من بداية الألم
* بثور مملؤة بسائل لا تلبث أن تنفتح على الوسط الخارجي ثم تبدأ بالتقشر
* حكة
من الأعراض التي قد تظهر على بعض المرضى:
* عرواءات وحمى
* حكة معممة
* صداع
* تعب
يعتبر الألم من أول الأعراض التي تظهر في سياق الإصابة بداء المنطقة، وقد يكون هذا الألم شديداً، وقد يلتبس – بسبب موقعه – مع تشخيص إصابات أخرى قلبية أو رئوية أو كلوية.
وقد تقتصر أعراض الإصابة على الألم فقط دون ظهور الطفح الجلدي.
غالباً ما يتطوّر الطفح على شكل حزام حول أحد جانبي الصدر ابتداءً من النخاع الشوكي وحتى عظم القص، كما أنه يظهر أحياناً حول إحدى العينين أو أحد جانبي العنق أو الوجه.
تستدعي الإصابة استشارة الطبيب فور الشك باحتمال الإصابة بداء المنطقة وخاصة في الحالات التالية:
* ظهور الألم أو الطفح حول العين، إذ أنه في حال عدم العلاج قد يتطوّر إلى إصابة عينية دائمة.
* وجود ضعف مناعي لدى المصاب أو أحد أفراد عائلته (بسبب إصابة سرطانية أو لسبب دوائي أو في سياق إصابة مزمنة بمرض ما)
* انتشار الطفح أو حدوث ألم مرافق له.
الأسباب :
يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المسبب للحصبة)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه وينتقل على مسارات الأعصاب فتظهر إصابة داء المنطقة.
إن تفسير عودة الإصابة غير واضح تماماً ولكن يُعتقد أن السبب هو ضعف المناعة المقاومة للإنتان مع التقدم في السن، إذ تشيع الإصابة لدى الكبار ومضعفي المناعة.
يُعتبر فيروس الحماق أحد أفراد مجموعة فيروسات الحلأ التي تسبب بعض أنواعها حدوث قرحات باردة وحلأ تناسلي، لذا يسمى داء المنطقة باسم "الحلأ النطاقي" رغم أن العامل المسبب ليس هو نفسه الذي يؤدي إلى القرحات الباردة أو الحلأ التناسلي.
يمكن للمرض أن ينتقل من شخص لآخر بحيث يصيب الناس الذين لم يسبق أن أصيبوا بالحصبة وذلك من خلال التماس المباشر مع التقرحات المفتوحة لطفح داء المنطقة حيث يؤدي الخمج إلى الإصابة بالحصبة وليس داء المنطقة.
قد تكون الحصبة خطرة بالنسبة لبعض المجموعات لذا يجب على المصاب أن يعلم بأنه يمكن أن ينقل الإصابة للآخرين وبالتالي يجب عليه تجنب التماس مع المجموعات التالية:
* مضعفي المناعة
* حديثي الولادة
* الحوامل
* وجود إصابة سابقة بالحصبة، فوجود سوابق إصابة بالحصبة يؤهب لحدوث داء المنطقة.
السن
يشيع داء المنطقة لدى الأشخاص فوق عمر 50 سنة ويزداد خطر الإصابة مع التقدم بالسن، ويقدر بعض الخبراء بأن نصف الناس الذين يعيشون لعمر 85 سنة سيصابون بداء المنطقة خلال فترة ما.
ضعف جهاز المناعة
يُعتبر مضعفو المناعة من المجموعات المؤهبة للإصابة بداء المنطقة، وقد يحدث ضعف المناعة للأسباب التالية:
* الإصابة بفيروس عوز المناعة البشري أو متلازمة عوز المناعة المكتسبة
* الإصابة بالسرطان أو استخدام العلاج الشعاعي أو الكيميائي.
* الاستخدام المطول للستيروئيدات متل "البريدنيزون"
* الأدوية المستخدمة في الوقاية من رفض زراعة الأعضاء.
المضاعفات:
تختلف اختلاطات الإصابة بداء المنطقة بين الخفيفة إلى الشديدة، حيث تتراوح بين إنتان جلدي صغير وتصل لدرجة حدوث الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة
الألم العصبي التالي لإصابة بداء المنطقة:
يستمر ألم داء المنطقة لفترة طويلة بعد زوال الطفح لدى بعض الأشخاص وتعرف هذه الحالة باسم "الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة" وهي تحدث نتيجة إرسال الألياف العصبية لإشارات ألمية مشوشة ومفرطة من الجلد إلى الدماغ، وقد تفيد مسكنات الألم ومضادات الاكتئاب ومضادات الاختلاج في إراحة المريض لحين زوال الألم.
العمى
قد تؤدي الإصابة حول العين (داء المنطقة العيني) إلى إنتان عيني مؤلم قد ينتهي بالعمى.
الاضطرابات العصبية
يعتمد شكل الاضطرابات العصبية على العصب المصاب حيث تؤدي إلى:
* التهاب الدماغ
* مشاكل في السمع أو التوازن
* شلل وجهي
الإنتان الجلدي
يحدث الإنتان الجلدي الجرثومي في حال عدم تطبيق علاج مناسب للطفح المرافق لداء المنطقة.
العلاج:
تشفى الإصابة بداء المنطقة تلقائياً خلال عدة أسابيع إلا أن العلاج الفوري يسهم في تخفيف الألم وتسريع الشفاء والتقليل من خطر حدوث الاختلاطات.
الأدوية المضادة للفيروسات
يجب البدء بتناول هذه الأدوية خلال 72 من بدء ظهور الطفح المرافق للإصابة وذلك للحصول على أفضل نتيجة، وتتضمن مضادات الفيروسات الأدوية التالية:
* أسيكلوفير acyclovir
* فالسيكلوفير valacyclovir
* فامسيكلوفير famciclovir
مسكنات الألم
قد تؤدي الإصابة إلى ألم شديد لذا يلجأ الطبيب لوصف مسكنات الألم ضمن خطة العلاج ومن الأدوية المستعملة في تسكين الألم ما يلي:
* مسكنات الألم المركزية كمركبات الكودئين
* مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة متل "أميتريبتلن"
* مضادات الاختلاج مثل "غابابنتين"
* المخدرات الموضعية مثل "ليدوكائين" بشكل كريم أو جيل أو بخاخ أو لصاقات جلدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.