بعثة المنتخب تطير إلي السنغال .. اليوم    صحفي إيطالي يُفجر أقوي مفاجآت "الميركاتو الصيفي" .. إنتر ميلان يرفض ضم محمد صلاح!    بان كي مون: لا يوجد حل عسكري للأزمة في أوكرانيا    هروب 3 سجناء بعد قتلهم حارسا شمال شرق الصين    ضبط 46 قضية سرقات ومخدرات وحيازة سلاح أبيض ونشل    تنفيذ 12071حكم قضائي في حملات ل«الأمن العام»    «تامر أمين » يسخر من زواج المثليين    منتج «البيوت أسرار»: المسلسل تجربة جديدة تغوص في عالم النساء    زيادة وزن المراهقين تدفعهم إلى إدمان التدخين    الإفتاء: إلقاء السلام على العاصى غير جائز شرعاً    «القابضة لمياه الشرب»: ندرس زيادة أسعار المياه إلى 140 قرشًا للمتر    شكري يلتقي وزير التعاون الاقتصادي والتنمية الألماني خلال زيارته لبرلين    موراي يتأهل لدور الثمانية ويواجه ديوكوفيتش    برنامج "الواتس آب" يطلق خدمة الاتصال الصوتى مجانا    رسميا - فالنسيا يضم نيجريدو من مانشستر سيتي    هل يعطل الوهن العربى إعمار غزة؟    ظهور جديد لأنفلونزا الطيور فى مزرعة للدواجن بالصين    رئيسة ليبيريا : تفشى "الإيبولا" يمكن أن يصبح "أزمة عالمية"    النطق بالحكم في اتهام حسين سالم و14 آخرين بالإضرار بالمال العام اليوم    42 دولة تشارك بمؤتمر الاتحاد العربي للتأمين بمدينة شرم الشيخ    القيادات الصغرى بالإخوان تنتفض ضد تسريبات "المصالحة"    العفو الدولية تتهم "داعش" بشن "حملة تطهير عرقي" في العراق    نجاة نائب تونسي من هجوم مسلح على منزله بمدينة القصرين    الفيوم.. الآلاف يهتفون "انزل.. اهتف ضد الظلم"    عرض سيارات "مرسيدس" الرياضية الجديدة في ديترويت    عبد الفتاح: تلك الاغنية غناها عبد الحليم ل"علي جمعة"    قوالب بسكوت مفرغة لفتح شهية أطفالك على الطعام    الجيش الأمريكي ينفذ عملية عسكرية بالصومال    هل يجوز تبرُّع المسلمين بأعضائهم لغير المسلمين؟    إجبار البنات على الحجاب مرفوض في مصر    في ذكرى وفاته.. جمال الغيطاني يكشف أسرار حياة "نجيب محفوظ "    Nokia Lumia 925بحالة جيدة جداا 16G بسعر مغرى    برامج المقالب التلفزيونية حلال أم حرام؟    S3 mni لجهاز بحاله جيده جدا    مصرع شخص وإصابة 6 فى مشاجرة بين عائلتين بأسوان بسبب خلافات الجيرة‎    يونايتد يكمل انضمام بليند لصفوفه وينتظر حسم صفقة فالكاو    العراق: الأمم المتحدة تقرر التحقيق في "انتهاكات الدولة الإسلامية"    بالصور.. طريقة غريبة لتحدي الثلج الشهير ب«خلاطة أسمنت»    الغار: النظام الرئاسي هو المطبق في الولايات المتحدة    محافظ البنك المركزي: القناة الجديدة ستمول نفسها ذاتيًّا    راقب أطفالك.. تطبيق جديد يتيتح للآباء التحكُّم فى هواتف أبنائهم    مجانين يتسلقون ثاني أطول برج في العالم    بالفيديو.. أحمد موسى لقادة حماس: "والله لتدخلوا جهنم.. والمصالحة لن تستمر كثيرا"    سحب سفينة تعرضت لحريق بميناء بورتوفيق    حمدي رزق: وزير الإعلام الأسبق بريء من دماء ماسبيرو    مقتل تكفيريين واصابة ثالث فى اشتباكات جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء    كرة طائرة - مصر تفتتح بطولة العالم بالخسارة من الصين    أزمة في الوقود قد تعيد «الضلمة»    نائب الرئيس السوداني يفتتح معرض الخرطوم الدولي للكتاب    بالأسماء| ضبط 8 من عناصر الإخوان بحوزتهم مولوتوف وشماريخ في الغربية    بالفيديو.. «دينا» تستبعد «شبيهة صافيناز» من برنامج «الراقصة»    بالفيديو.. أديب يهاجم شيخ الأزهر: «أنا عايز أعرف هو بيعمل ايه»    نيجيريا: وفاة شخص يشتبه بإصابته ب"الإيبولا" في أبوجا    احمد فتحى احسن لاعب فى مصر الموسم الماضى    اتحاد العمال يبدأ خطة لحل مشاكل المصريين فى الدول العربية    «شئون الأحزاب» تحيل بلاغا لحل «البناء والتنمية» للنائب العام    «زاوية» يعيد اكتشاف يوسف شاهين فى نوفمبر    بالفيديو.. علي جمعة: «المصري هيرجع رغم البلاء»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

داء المنطقه -حزام النار
نشر في البداية الجديدة يوم 25 - 08 - 2013

التعريف:يعتبر داء المنطقة من الأمراض الإنتانية الفيروسية التي تسبب حدوث طفح مؤلم، ورغم أن هذا الطفح يمكن أن يظهر في جميع أنحاء الجسم إلا أنه يتركز غالباً بشكل شريط من الطفح أحادي الجانب يمتد حول الجذع من منتصف الظهر إلى عظم القص.يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المُسبب للحماق)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه فتظهر إصابة داء المنطقة.يُعتبر داء المنطقة من الأمراض غير الخطرة فهو غير مميت، إلا أنه يسبب ألماً شديداً للمصاب. يتوفر لقاح فعّال للمرض حيث يخفض من خطر الإصابة، في حين أن العلاج المبكر قد يسهم في تقليل فترة الإصابة وإنقاص احتمال حدوث مضاعفات المرض.
الأعراض:
تؤثر أعراض وعلامات داء المنطقة على جزء محدد من الجسم ولا تسبب إصابة جهازية معممة وتتضمن أعراضها وعلاماتها ما يلي:
* ألم أو خدر أو حس حارق أو واخز.
* طفح أحمر يظهر بعد عدة أيام من بداية الألم
* بثور مملؤة بسائل لا تلبث أن تنفتح على الوسط الخارجي ثم تبدأ بالتقشر
* حكة
من الأعراض التي قد تظهر على بعض المرضى:
* عرواءات وحمى
* حكة معممة
* صداع
* تعب
يعتبر الألم من أول الأعراض التي تظهر في سياق الإصابة بداء المنطقة، وقد يكون هذا الألم شديداً، وقد يلتبس – بسبب موقعه – مع تشخيص إصابات أخرى قلبية أو رئوية أو كلوية.
وقد تقتصر أعراض الإصابة على الألم فقط دون ظهور الطفح الجلدي.
غالباً ما يتطوّر الطفح على شكل حزام حول أحد جانبي الصدر ابتداءً من النخاع الشوكي وحتى عظم القص، كما أنه يظهر أحياناً حول إحدى العينين أو أحد جانبي العنق أو الوجه.
تستدعي الإصابة استشارة الطبيب فور الشك باحتمال الإصابة بداء المنطقة وخاصة في الحالات التالية:
* ظهور الألم أو الطفح حول العين، إذ أنه في حال عدم العلاج قد يتطوّر إلى إصابة عينية دائمة.
* وجود ضعف مناعي لدى المصاب أو أحد أفراد عائلته (بسبب إصابة سرطانية أو لسبب دوائي أو في سياق إصابة مزمنة بمرض ما)
* انتشار الطفح أو حدوث ألم مرافق له.
الأسباب :
يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المسبب للحصبة)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه وينتقل على مسارات الأعصاب فتظهر إصابة داء المنطقة.
إن تفسير عودة الإصابة غير واضح تماماً ولكن يُعتقد أن السبب هو ضعف المناعة المقاومة للإنتان مع التقدم في السن، إذ تشيع الإصابة لدى الكبار ومضعفي المناعة.
يُعتبر فيروس الحماق أحد أفراد مجموعة فيروسات الحلأ التي تسبب بعض أنواعها حدوث قرحات باردة وحلأ تناسلي، لذا يسمى داء المنطقة باسم "الحلأ النطاقي" رغم أن العامل المسبب ليس هو نفسه الذي يؤدي إلى القرحات الباردة أو الحلأ التناسلي.
يمكن للمرض أن ينتقل من شخص لآخر بحيث يصيب الناس الذين لم يسبق أن أصيبوا بالحصبة وذلك من خلال التماس المباشر مع التقرحات المفتوحة لطفح داء المنطقة حيث يؤدي الخمج إلى الإصابة بالحصبة وليس داء المنطقة.
قد تكون الحصبة خطرة بالنسبة لبعض المجموعات لذا يجب على المصاب أن يعلم بأنه يمكن أن ينقل الإصابة للآخرين وبالتالي يجب عليه تجنب التماس مع المجموعات التالية:
* مضعفي المناعة
* حديثي الولادة
* الحوامل
* وجود إصابة سابقة بالحصبة، فوجود سوابق إصابة بالحصبة يؤهب لحدوث داء المنطقة.
السن
يشيع داء المنطقة لدى الأشخاص فوق عمر 50 سنة ويزداد خطر الإصابة مع التقدم بالسن، ويقدر بعض الخبراء بأن نصف الناس الذين يعيشون لعمر 85 سنة سيصابون بداء المنطقة خلال فترة ما.
ضعف جهاز المناعة
يُعتبر مضعفو المناعة من المجموعات المؤهبة للإصابة بداء المنطقة، وقد يحدث ضعف المناعة للأسباب التالية:
* الإصابة بفيروس عوز المناعة البشري أو متلازمة عوز المناعة المكتسبة
* الإصابة بالسرطان أو استخدام العلاج الشعاعي أو الكيميائي.
* الاستخدام المطول للستيروئيدات متل "البريدنيزون"
* الأدوية المستخدمة في الوقاية من رفض زراعة الأعضاء.
المضاعفات:
تختلف اختلاطات الإصابة بداء المنطقة بين الخفيفة إلى الشديدة، حيث تتراوح بين إنتان جلدي صغير وتصل لدرجة حدوث الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة
الألم العصبي التالي لإصابة بداء المنطقة:
يستمر ألم داء المنطقة لفترة طويلة بعد زوال الطفح لدى بعض الأشخاص وتعرف هذه الحالة باسم "الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة" وهي تحدث نتيجة إرسال الألياف العصبية لإشارات ألمية مشوشة ومفرطة من الجلد إلى الدماغ، وقد تفيد مسكنات الألم ومضادات الاكتئاب ومضادات الاختلاج في إراحة المريض لحين زوال الألم.
العمى
قد تؤدي الإصابة حول العين (داء المنطقة العيني) إلى إنتان عيني مؤلم قد ينتهي بالعمى.
الاضطرابات العصبية
يعتمد شكل الاضطرابات العصبية على العصب المصاب حيث تؤدي إلى:
* التهاب الدماغ
* مشاكل في السمع أو التوازن
* شلل وجهي
الإنتان الجلدي
يحدث الإنتان الجلدي الجرثومي في حال عدم تطبيق علاج مناسب للطفح المرافق لداء المنطقة.
العلاج:
تشفى الإصابة بداء المنطقة تلقائياً خلال عدة أسابيع إلا أن العلاج الفوري يسهم في تخفيف الألم وتسريع الشفاء والتقليل من خطر حدوث الاختلاطات.
الأدوية المضادة للفيروسات
يجب البدء بتناول هذه الأدوية خلال 72 من بدء ظهور الطفح المرافق للإصابة وذلك للحصول على أفضل نتيجة، وتتضمن مضادات الفيروسات الأدوية التالية:
* أسيكلوفير acyclovir
* فالسيكلوفير valacyclovir
* فامسيكلوفير famciclovir
مسكنات الألم
قد تؤدي الإصابة إلى ألم شديد لذا يلجأ الطبيب لوصف مسكنات الألم ضمن خطة العلاج ومن الأدوية المستعملة في تسكين الألم ما يلي:
* مسكنات الألم المركزية كمركبات الكودئين
* مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة متل "أميتريبتلن"
* مضادات الاختلاج مثل "غابابنتين"
* المخدرات الموضعية مثل "ليدوكائين" بشكل كريم أو جيل أو بخاخ أو لصاقات جلدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.