أسبانيا ترفع حظر السفر عن شرم الشيخ.. وفرنسا تخفف تحذيرها    البورصة تربح نحو 2.3 مليارات جنيه في أسبوع    محلب لوزير التموين: متضحكوش على الناس و اللى انت بتعملوه دا "مسخرة"    الملاريا سبب الوفاة الأول في جمهورية أفريقيا الوسطى    سجن أمريكي لاشتراكه في سرقة كمان بقيمة 5 ملايين دولار    رانيا يوسف: غادة عبد الرازق "طعنتني في ظهري".. ولن أعمل معها مجددا    انفجار محول كهرباء بالقرب من ديوان محافظة المنيا يثير الذعر    كيري ينتظر الموافقة على صيغة جديدة لوقف إطلاق النار بغزة    العثور على حطام طائرة الركاب الجزائرية المنكوبة شمال مالي    ديمبسي: الجيش الروسي يشارك بتردد على الأرجح في الصراع الأوكراني    الذهب يتجه لتسجيل ثاني اسبوع من الخسائر في التعاملات الآسيوية    بالفيديو.. شاب هندي يخضع لجراحة في فمه تستخرج 232 سنة    "النور" ل"عمرو موسى": سيبونا فى حالنا    فؤاد معصوم يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للعراق    تعرف علي أفضل مأكولات مأكولات بحرية في رمضان 2014    مرتضى منصور: سأرشح نفسي في الانتخابات البرلمانية المقبلة    لويس بينتو مدرب كوستاريكا يتقدم باستقالته    اليوم: "غريم" الزمالك في الإسكندرية بعد "مناورة" الطائرة الخاصة    محلب مذهولا: معدات توشكى «خردة»    المكالمة الأخيرة بين «ط» و«ش»    قاضي قضاة فلسطين يفتي بجواز صلاة الجمعة في البيت    القبض على 15 مصريا متسللا بالسلوم أثناء عودتهم من ليبيا    "أوقاف بنى سويف" تخصص 67 ساحة و134 خطيبا لأداء صلاة العيد    استجابة للرئيس..الأوقاف تطلق مسابقة للأبحاث الدينية ومكارم الأخلاق    جمال عبد الناصر رئيسًا لمصر 2014    جعفر مهاجما ميدو: أنا لعبت 15 ماتش وجبت جونين أنت لعبت 3 سنين جبت 3    المقاصة يقيد 7 لاعبين فى القائمة الأولية    استشهاد سيدتين فى قصف إسرائيلى على منزل بدير البلح جنوب قطاع غزة    قوات حفظ أمن واستقرار ليبيا تسيطر على معسكرين قرب مطار طرابلس    مجلس الإسماعيلي يجتمع غدا لمناقشة استقالة بعض الأعضاء    حسنى عبد ربه يتلقى عرضاً سعودياً ويطلب 2 مليون دولار    هند صبري: أستعد لعيد الأضحى ب«الجزيرة 2».. وأتوقع له النجاح    نصائح مهمه للوقاية من الأمراض الشائعة في شهر رمضان    احذر : مشروب "الشاى الاخضر" المركز يتسبب فى تسمم الكبد    بالصور.. محافظ البحيرة يكرم حفظة القرآن الكريم احتفالاً بليلة القدر    ارتفاع ضحايا حادث إنهيار منازل بملوي 10 قتلي و11 مصاباً    مصر تعبر عن تعازيها للجزائر في حادث تحطم الطائرة    القصاص يشهد الاحتفال الدينى بليلة القدر بمسجد المطافى بحى ثان    إحالة 300 لواء إلى التقاعد في ثاني أكبر حركة تنقلات بتاريخ الداخلية    المسجد الحرام يشهد توافدًا كبيرًا في ليلة ال 27 من شهر رمضان    العثور على جثتين لأم ورضيعها داخل بركة مياه بالأقصر    باسم يوسف ينفي ظهوره في «رامز قرش البحر» أو عودته بعد العيد    مصر تدين استهداف إسرائيل لإحدى مدارس الأونروا بشمال غزة    السياحة: 5% انخفاضا فى أسعار الحج هذا العام    «طيبة العوامية» و«إستاد المنصورة» في نهائي دورة خماسي الشباب والرياضة غدا    بالفيديو.. السادات: كنت سأنتخب "مرسي" في الجولة الثانية من انتخابات 2012    "سليمان" ساخرا: "محدش نبه السيسي أن الليلة 27 رمضان    بالفيديو.. السيسي يقبل رأس أصغر فائزة في مسابقة القرآن    رمضان كريم.. وموسم درامي متميز    بالفيديو والصور.. حفل جماعى لنزلاء دار المدينة المنورة للأيتام بالعاشر من رمضان    مساعدات إمارتيه تعبر من ميناء رفح البرى متجهة لقطاع غزة    القوات المسلحة تبدأ تنفيذ طريق بني سويف- البحر الأحمر    بالفيديو. ننشر كلمة "السيسي" في الاحتفال بليلة القدر    أبو تريكة يدعو لنصرة غزة في ليلة القدر    مصادر: منفذو حادث وزير الداخلية وراء «مذبحة الفرافرة»    موظفو بنك الائتمان الزراعى ب «بنى سويف» يرفضون صرف رواتبهم    يسرا: خوشيار هانم معركة اخترتها لتغيير جلدى ونسيان الادوار الملائكية    اجتماع وزارى يضم الاستثمار والسياحة والنقل والتخطيط لإعداد خطة المواصلات فى مصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

داء المنطقه -حزام النار
نشر في البداية الجديدة يوم 25 - 08 - 2013

التعريف:يعتبر داء المنطقة من الأمراض الإنتانية الفيروسية التي تسبب حدوث طفح مؤلم، ورغم أن هذا الطفح يمكن أن يظهر في جميع أنحاء الجسم إلا أنه يتركز غالباً بشكل شريط من الطفح أحادي الجانب يمتد حول الجذع من منتصف الظهر إلى عظم القص.يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المُسبب للحماق)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه فتظهر إصابة داء المنطقة.يُعتبر داء المنطقة من الأمراض غير الخطرة فهو غير مميت، إلا أنه يسبب ألماً شديداً للمصاب. يتوفر لقاح فعّال للمرض حيث يخفض من خطر الإصابة، في حين أن العلاج المبكر قد يسهم في تقليل فترة الإصابة وإنقاص احتمال حدوث مضاعفات المرض.
الأعراض:
تؤثر أعراض وعلامات داء المنطقة على جزء محدد من الجسم ولا تسبب إصابة جهازية معممة وتتضمن أعراضها وعلاماتها ما يلي:
* ألم أو خدر أو حس حارق أو واخز.
* طفح أحمر يظهر بعد عدة أيام من بداية الألم
* بثور مملؤة بسائل لا تلبث أن تنفتح على الوسط الخارجي ثم تبدأ بالتقشر
* حكة
من الأعراض التي قد تظهر على بعض المرضى:
* عرواءات وحمى
* حكة معممة
* صداع
* تعب
يعتبر الألم من أول الأعراض التي تظهر في سياق الإصابة بداء المنطقة، وقد يكون هذا الألم شديداً، وقد يلتبس – بسبب موقعه – مع تشخيص إصابات أخرى قلبية أو رئوية أو كلوية.
وقد تقتصر أعراض الإصابة على الألم فقط دون ظهور الطفح الجلدي.
غالباً ما يتطوّر الطفح على شكل حزام حول أحد جانبي الصدر ابتداءً من النخاع الشوكي وحتى عظم القص، كما أنه يظهر أحياناً حول إحدى العينين أو أحد جانبي العنق أو الوجه.
تستدعي الإصابة استشارة الطبيب فور الشك باحتمال الإصابة بداء المنطقة وخاصة في الحالات التالية:
* ظهور الألم أو الطفح حول العين، إذ أنه في حال عدم العلاج قد يتطوّر إلى إصابة عينية دائمة.
* وجود ضعف مناعي لدى المصاب أو أحد أفراد عائلته (بسبب إصابة سرطانية أو لسبب دوائي أو في سياق إصابة مزمنة بمرض ما)
* انتشار الطفح أو حدوث ألم مرافق له.
الأسباب :
يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المسبب للحصبة)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه وينتقل على مسارات الأعصاب فتظهر إصابة داء المنطقة.
إن تفسير عودة الإصابة غير واضح تماماً ولكن يُعتقد أن السبب هو ضعف المناعة المقاومة للإنتان مع التقدم في السن، إذ تشيع الإصابة لدى الكبار ومضعفي المناعة.
يُعتبر فيروس الحماق أحد أفراد مجموعة فيروسات الحلأ التي تسبب بعض أنواعها حدوث قرحات باردة وحلأ تناسلي، لذا يسمى داء المنطقة باسم "الحلأ النطاقي" رغم أن العامل المسبب ليس هو نفسه الذي يؤدي إلى القرحات الباردة أو الحلأ التناسلي.
يمكن للمرض أن ينتقل من شخص لآخر بحيث يصيب الناس الذين لم يسبق أن أصيبوا بالحصبة وذلك من خلال التماس المباشر مع التقرحات المفتوحة لطفح داء المنطقة حيث يؤدي الخمج إلى الإصابة بالحصبة وليس داء المنطقة.
قد تكون الحصبة خطرة بالنسبة لبعض المجموعات لذا يجب على المصاب أن يعلم بأنه يمكن أن ينقل الإصابة للآخرين وبالتالي يجب عليه تجنب التماس مع المجموعات التالية:
* مضعفي المناعة
* حديثي الولادة
* الحوامل
* وجود إصابة سابقة بالحصبة، فوجود سوابق إصابة بالحصبة يؤهب لحدوث داء المنطقة.
السن
يشيع داء المنطقة لدى الأشخاص فوق عمر 50 سنة ويزداد خطر الإصابة مع التقدم بالسن، ويقدر بعض الخبراء بأن نصف الناس الذين يعيشون لعمر 85 سنة سيصابون بداء المنطقة خلال فترة ما.
ضعف جهاز المناعة
يُعتبر مضعفو المناعة من المجموعات المؤهبة للإصابة بداء المنطقة، وقد يحدث ضعف المناعة للأسباب التالية:
* الإصابة بفيروس عوز المناعة البشري أو متلازمة عوز المناعة المكتسبة
* الإصابة بالسرطان أو استخدام العلاج الشعاعي أو الكيميائي.
* الاستخدام المطول للستيروئيدات متل "البريدنيزون"
* الأدوية المستخدمة في الوقاية من رفض زراعة الأعضاء.
المضاعفات:
تختلف اختلاطات الإصابة بداء المنطقة بين الخفيفة إلى الشديدة، حيث تتراوح بين إنتان جلدي صغير وتصل لدرجة حدوث الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة
الألم العصبي التالي لإصابة بداء المنطقة:
يستمر ألم داء المنطقة لفترة طويلة بعد زوال الطفح لدى بعض الأشخاص وتعرف هذه الحالة باسم "الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة" وهي تحدث نتيجة إرسال الألياف العصبية لإشارات ألمية مشوشة ومفرطة من الجلد إلى الدماغ، وقد تفيد مسكنات الألم ومضادات الاكتئاب ومضادات الاختلاج في إراحة المريض لحين زوال الألم.
العمى
قد تؤدي الإصابة حول العين (داء المنطقة العيني) إلى إنتان عيني مؤلم قد ينتهي بالعمى.
الاضطرابات العصبية
يعتمد شكل الاضطرابات العصبية على العصب المصاب حيث تؤدي إلى:
* التهاب الدماغ
* مشاكل في السمع أو التوازن
* شلل وجهي
الإنتان الجلدي
يحدث الإنتان الجلدي الجرثومي في حال عدم تطبيق علاج مناسب للطفح المرافق لداء المنطقة.
العلاج:
تشفى الإصابة بداء المنطقة تلقائياً خلال عدة أسابيع إلا أن العلاج الفوري يسهم في تخفيف الألم وتسريع الشفاء والتقليل من خطر حدوث الاختلاطات.
الأدوية المضادة للفيروسات
يجب البدء بتناول هذه الأدوية خلال 72 من بدء ظهور الطفح المرافق للإصابة وذلك للحصول على أفضل نتيجة، وتتضمن مضادات الفيروسات الأدوية التالية:
* أسيكلوفير acyclovir
* فالسيكلوفير valacyclovir
* فامسيكلوفير famciclovir
مسكنات الألم
قد تؤدي الإصابة إلى ألم شديد لذا يلجأ الطبيب لوصف مسكنات الألم ضمن خطة العلاج ومن الأدوية المستعملة في تسكين الألم ما يلي:
* مسكنات الألم المركزية كمركبات الكودئين
* مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة متل "أميتريبتلن"
* مضادات الاختلاج مثل "غابابنتين"
* المخدرات الموضعية مثل "ليدوكائين" بشكل كريم أو جيل أو بخاخ أو لصاقات جلدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.