بالفيديو.. سوسيداد يتعادل مع لاكورونا فى أول مباراة تحت قيادة مويس    اليوم: ختام مثير لمحطة الدوري التاسعة.. والأهلى والزمالك يظهران    موناكو يتعثر على أرضه أمام كان في الدوري الفرنسي    اليوم .. الشحات ومنصور في أول مؤتمرات النور بكفر الشيخ بعنوان "مصرنا بلا عنف" وبكار وبرهامي الاثنين ك    رئيس جامعة الأزهر:«الإخوان» وباء أصاب مصر وجارٍ التخلص من طلابهم    بالفيديو.. وزير النقل: لا زيادة في أسعار تذاكر المترو والقطارات    وزير الصناعة: نتفاوض لتوقيع اتفاقية تجارة مع الوحدة "اليوروأسيوية"    الجيش الليبى يحث المواطنين على الابتعاد عن مقرات مليشيات "فجر ليبيا"    مصدر غربي: إيران لم تعرض تنازلات جوهرية خلال مفاوضات فيينا    الأردن يستقبل 121 لاجئا سوريا بينهم مصابون خلال ال48 ساعة الماضية    البيت الأبيض يدين الهجوم على حافلة في كينيا    رئيس الوزراء العراقي يأمر بتقديم الإسناد الجوي المكثف لمحافظة الأنبار    الداخلية تهزم الجماعات الإرهابية فى معاركها الإلكترونية قبل 28 نوفمبر.. إغلاق 1500 صفحة إخوانية وضبط 50 أدمن.. الجماعة تبث صورا وفيديوهات مفبركة عن قتلى ومصابين بين صفوفها..وتدعو لمهاجمة مؤسسات الدولة    بالفيديو والصور.. آثار حريق فندق «أنديانا» بالدقي    شرطة السياحة والآثار بأسوان تحبط محاولة للتنقيب عن الآثار بكوم امبو وتضبط 6 من المشاركين    أحمد عبد الغنى يفتتح معرضًا للفنان جمال السجينى بمتحف الفن الحديث    فينجر يبدي أسفه للخسارة أمام مانشستر يونايتد    "بوابة أخبار اليوم" تننفرد بنشر صورة منفذ تفجير قنبلة بني سويف    هريدي: يجب على "السيسي" حضور القمة الخليجية المقبلة    وايت نايتس: إخلاء سبيل المقبوض عليهم في اشتباكات نادي الزمالك    «الأهرام » يكشف أسباب الخلافات بين المنظمات لتوفيق أوضاعها..معركة حامية على فتح حوار مع التضامن    كلمات حرة    بعد توقيع اتفاقية تنمية الموارد المائية    فتح اتصالات مع الوكلاء للبحث عن مدرب أوروبى للفراعنة    الأهلي يلاقي النصر في مباراة ب3 مهمات    آفاق جديدة للعلاقات بين مصر وجنوب السودان    اجتهادات    إنفلونزا الطيور..احتياطات لتجنب العدوى خلال الشتاء    سوء الجوار    عندما يهون الدين والوطن    الاستثمار: اتخذنا إجراءات "صعبة وضرورية" لبدء الإصلاح الاقتصادى    محافظ مطروح : تشغيل محطات الصرف الصحى المتوقفة بطريق الغرام    10 آلاف جنيه للترخيص بنقل النفايات الخطيرة    عرس مصرى فى قلب بيروت    تدمير 7 أنفاق برفح وضبط 1٫2مليون قرص ترامادول و186 متسللا    كافتيريا وعشرة محال بدون تراخيص بالقاهرة    «الأهرام» يكشف كواليس فوز عاشور ببطولة العالم للاسكواش    "توثيق التراث" يطلق أسبوع الوعى الأثرى بجامعة القاهرة    هدوء بالجامعات .. وغياب مظاهرات الإرهابية    إعادة تركيب أضخم تماثيل أمنحتب الثالث بالأقصر    لقاء الجمال والإبداع فى جازان    دردشة مع موظفي الدولة    إنجازات تحققت وآمال بحل مشاكل متراكمة    الجنايات تواصل سماع الشهود في مذبحة بورسعيد    3 عاطلين بشبرا الخيمة يجبرون الصبية علي التسول    قرآن وسنة    حوار مجتمعي الشهر القادم.. لتطبيق "اللامركزية"    نقل الدم.. أصاب المريض بالإيدز    بهذه الأسلحة.. حاربي الأنفلونزا    حقي ولو في اليابان    عودة «المعزول» إلى الحكم!    عفيفى: لا وقت لأى ثورات وكفانا تطبيلا لهذه الدعوات    2 مليار جنيه انخفاضًا فى الإنفاق على دعم البترول.. والمالية تأمل فى المزيد لضبط العجز 2 مليار جنيه انخفاضًا فى الإنفاق على دعم البترول.. والمالية تأمل فى المزيد لضبط العجز    تسيير رحلتين من شرم الشيخ إلى الأقصر لتنشيط السياحة    نصف سكان العالم «بدناء» خلال 15 عامًا    الرجل العرش..    إضاءة الروح.. مشاهد مصر القديمة    «أخونة» البى بى سى يا رجالة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

داء المنطقه -حزام النار
نشر في البداية الجديدة يوم 25 - 08 - 2013

التعريف:يعتبر داء المنطقة من الأمراض الإنتانية الفيروسية التي تسبب حدوث طفح مؤلم، ورغم أن هذا الطفح يمكن أن يظهر في جميع أنحاء الجسم إلا أنه يتركز غالباً بشكل شريط من الطفح أحادي الجانب يمتد حول الجذع من منتصف الظهر إلى عظم القص.يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المُسبب للحماق)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه فتظهر إصابة داء المنطقة.يُعتبر داء المنطقة من الأمراض غير الخطرة فهو غير مميت، إلا أنه يسبب ألماً شديداً للمصاب. يتوفر لقاح فعّال للمرض حيث يخفض من خطر الإصابة، في حين أن العلاج المبكر قد يسهم في تقليل فترة الإصابة وإنقاص احتمال حدوث مضاعفات المرض.
الأعراض:
تؤثر أعراض وعلامات داء المنطقة على جزء محدد من الجسم ولا تسبب إصابة جهازية معممة وتتضمن أعراضها وعلاماتها ما يلي:
* ألم أو خدر أو حس حارق أو واخز.
* طفح أحمر يظهر بعد عدة أيام من بداية الألم
* بثور مملؤة بسائل لا تلبث أن تنفتح على الوسط الخارجي ثم تبدأ بالتقشر
* حكة
من الأعراض التي قد تظهر على بعض المرضى:
* عرواءات وحمى
* حكة معممة
* صداع
* تعب
يعتبر الألم من أول الأعراض التي تظهر في سياق الإصابة بداء المنطقة، وقد يكون هذا الألم شديداً، وقد يلتبس – بسبب موقعه – مع تشخيص إصابات أخرى قلبية أو رئوية أو كلوية.
وقد تقتصر أعراض الإصابة على الألم فقط دون ظهور الطفح الجلدي.
غالباً ما يتطوّر الطفح على شكل حزام حول أحد جانبي الصدر ابتداءً من النخاع الشوكي وحتى عظم القص، كما أنه يظهر أحياناً حول إحدى العينين أو أحد جانبي العنق أو الوجه.
تستدعي الإصابة استشارة الطبيب فور الشك باحتمال الإصابة بداء المنطقة وخاصة في الحالات التالية:
* ظهور الألم أو الطفح حول العين، إذ أنه في حال عدم العلاج قد يتطوّر إلى إصابة عينية دائمة.
* وجود ضعف مناعي لدى المصاب أو أحد أفراد عائلته (بسبب إصابة سرطانية أو لسبب دوائي أو في سياق إصابة مزمنة بمرض ما)
* انتشار الطفح أو حدوث ألم مرافق له.
الأسباب :
يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المسبب للحصبة)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه وينتقل على مسارات الأعصاب فتظهر إصابة داء المنطقة.
إن تفسير عودة الإصابة غير واضح تماماً ولكن يُعتقد أن السبب هو ضعف المناعة المقاومة للإنتان مع التقدم في السن، إذ تشيع الإصابة لدى الكبار ومضعفي المناعة.
يُعتبر فيروس الحماق أحد أفراد مجموعة فيروسات الحلأ التي تسبب بعض أنواعها حدوث قرحات باردة وحلأ تناسلي، لذا يسمى داء المنطقة باسم "الحلأ النطاقي" رغم أن العامل المسبب ليس هو نفسه الذي يؤدي إلى القرحات الباردة أو الحلأ التناسلي.
يمكن للمرض أن ينتقل من شخص لآخر بحيث يصيب الناس الذين لم يسبق أن أصيبوا بالحصبة وذلك من خلال التماس المباشر مع التقرحات المفتوحة لطفح داء المنطقة حيث يؤدي الخمج إلى الإصابة بالحصبة وليس داء المنطقة.
قد تكون الحصبة خطرة بالنسبة لبعض المجموعات لذا يجب على المصاب أن يعلم بأنه يمكن أن ينقل الإصابة للآخرين وبالتالي يجب عليه تجنب التماس مع المجموعات التالية:
* مضعفي المناعة
* حديثي الولادة
* الحوامل
* وجود إصابة سابقة بالحصبة، فوجود سوابق إصابة بالحصبة يؤهب لحدوث داء المنطقة.
السن
يشيع داء المنطقة لدى الأشخاص فوق عمر 50 سنة ويزداد خطر الإصابة مع التقدم بالسن، ويقدر بعض الخبراء بأن نصف الناس الذين يعيشون لعمر 85 سنة سيصابون بداء المنطقة خلال فترة ما.
ضعف جهاز المناعة
يُعتبر مضعفو المناعة من المجموعات المؤهبة للإصابة بداء المنطقة، وقد يحدث ضعف المناعة للأسباب التالية:
* الإصابة بفيروس عوز المناعة البشري أو متلازمة عوز المناعة المكتسبة
* الإصابة بالسرطان أو استخدام العلاج الشعاعي أو الكيميائي.
* الاستخدام المطول للستيروئيدات متل "البريدنيزون"
* الأدوية المستخدمة في الوقاية من رفض زراعة الأعضاء.
المضاعفات:
تختلف اختلاطات الإصابة بداء المنطقة بين الخفيفة إلى الشديدة، حيث تتراوح بين إنتان جلدي صغير وتصل لدرجة حدوث الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة
الألم العصبي التالي لإصابة بداء المنطقة:
يستمر ألم داء المنطقة لفترة طويلة بعد زوال الطفح لدى بعض الأشخاص وتعرف هذه الحالة باسم "الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة" وهي تحدث نتيجة إرسال الألياف العصبية لإشارات ألمية مشوشة ومفرطة من الجلد إلى الدماغ، وقد تفيد مسكنات الألم ومضادات الاكتئاب ومضادات الاختلاج في إراحة المريض لحين زوال الألم.
العمى
قد تؤدي الإصابة حول العين (داء المنطقة العيني) إلى إنتان عيني مؤلم قد ينتهي بالعمى.
الاضطرابات العصبية
يعتمد شكل الاضطرابات العصبية على العصب المصاب حيث تؤدي إلى:
* التهاب الدماغ
* مشاكل في السمع أو التوازن
* شلل وجهي
الإنتان الجلدي
يحدث الإنتان الجلدي الجرثومي في حال عدم تطبيق علاج مناسب للطفح المرافق لداء المنطقة.
العلاج:
تشفى الإصابة بداء المنطقة تلقائياً خلال عدة أسابيع إلا أن العلاج الفوري يسهم في تخفيف الألم وتسريع الشفاء والتقليل من خطر حدوث الاختلاطات.
الأدوية المضادة للفيروسات
يجب البدء بتناول هذه الأدوية خلال 72 من بدء ظهور الطفح المرافق للإصابة وذلك للحصول على أفضل نتيجة، وتتضمن مضادات الفيروسات الأدوية التالية:
* أسيكلوفير acyclovir
* فالسيكلوفير valacyclovir
* فامسيكلوفير famciclovir
مسكنات الألم
قد تؤدي الإصابة إلى ألم شديد لذا يلجأ الطبيب لوصف مسكنات الألم ضمن خطة العلاج ومن الأدوية المستعملة في تسكين الألم ما يلي:
* مسكنات الألم المركزية كمركبات الكودئين
* مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة متل "أميتريبتلن"
* مضادات الاختلاج مثل "غابابنتين"
* المخدرات الموضعية مثل "ليدوكائين" بشكل كريم أو جيل أو بخاخ أو لصاقات جلدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.