المحمدي يودع الدوري الأوروبي مع هال سيتي    مجلس النواب الليبي يتطلع لاستمرار المجتمع الدولي في دعم الشعب لبناء دولة العدل والقانون والمؤسسات    وزير الاتصالات يرفع قضية ضد "كافتيريا"    ماذا تفعل الزوجة اذا طلّقها زوجها سراً وأنكر علناً؟    لا تقرأ الفاتحة بسرعة ... اتعرف لماذا ؟!    خمس دراجات للصدقة    هوندا 919 race    قوات أمن الكاميرون تقصف مواقع لبوكو حرام علي الحدود مع نيجيريا    "الصدفة"..تمكن أمن الإسماعيلية من ضبط عاطل اغتصب فتاة واحتجزها بمنزله    إخلاء سبيل 70 من "وايت نايتس" في "اشتباكات شبرا"    وصفة رائعة لتكثيف الحواجب وإطالة الرموش    "الصحة" تسحب عقار "سولفين" من الأسواق    «عبد الله»: عملي لمدة 6 مواسم بأمريكا يمنعنى من تدريب المنيا    القبض على 20 تكفيريا بالعريش بينهم متورط بمذبحة «رفح الثالثة»    القبض على عاطل وبحوزته 14 لفافة بانجو وفرد خرطوش في مشتول السوق    وزير الأوقاف يطالب بتطهير جامعة الأزهر من الإخوان قبل الدراسة    بالفيديو.. عماد جاد: الأحزاب المدنية ليس لها وجود في الشارع    زلزال شدته 6.1 درجة يهز جنوب اليابان    بالصور..عمرو دياب يتابع التجهيز لحفله برأس سدر    حيلة جديدة لفتح رسائل فيس بوك دون تحميل تطبيق "Messenger"    اليسا تخرج عن النص في سهل حشيش    محافظ البحر الأحمر: الحفلات الفنية ستزيد أعداد السائحين العرب بالغردقة    السيسي لوفد الكونجرس: مصر تؤمن بالديموقراطية دون هدم الأوطان    بلاغاً ضد رئيس الوزراء نواز شريف بالتحريض على قتل 14شخصا    ضابط يدهس 3 أطفال بسيارته.. والشرطة تنجح في تهدئة الأهالي بالشرقية    ضبط «إرهابيين» متهمين بالتعدي على مركزي شرطة في المنيا    البحث عن حل لسوء خدمة المحمول    الجمعة..أمير رمسيس ضيف ليليان داوود للحديث "عن يهود مصر"    محلب: لا نحتاج أحدا يعلمنا الديمقراطية    انطلاق منافسات الجولة الثالثة من الدوري السعودي للمحترفين    عبور 810 أشخاص بين مصر وقطاع غزة عبر ميناء رفح    عمرو دياب يعلن التفاصيل الكاملة لألبوم "شفت الأيام"    بالصور ..اليسا تفتتح حفلها ب "حلوة يا بلدي" في الغردقة    نقيب الصحفين: النقابة تسلمت القطعة الاولي الخاصة بمشروع مدينة الصحفيين    بالفيديو والصور ..رونالدو : أهدي جائزة أفضل لاعب بأوروبا لزملائي    الحكومة الليبية المؤقتة تتقدم باستقالتها لمجلس النواب    وزير البترول الأسبق: "عندنا غاز كتير مش عارفين نطلعه"    أوباما: كيري قريبا بالشرق الأوسط لبناء تحالف ضد "داعش"    كندا تتهم روسيا بتسريع توسعها الاستعماري في أوكرانيا    اغتصاب فتاة معاقة ذهنيا على يد امين شرطة داخل حجز امبابة    ضبط 3 أشخاص بحوزتهم 57 قطعة حشيش و13 لفافة بانجو بالمنيا    "داعش" تعدم مئات من جنود بشار شمال سوريا    رونالدو: علاقتي مع ميسي يسودها الود    لبيب: 13 محافظة جديدة خلال 40 عاماً القادمة    تعرف على تعريفات " الكهرباء" المقررة من الأسبوع المقبل    روبن: لا أعرف من هو بنعطية!    عبد العزيز: انسحاب الوسط محاولة لجني مكاسب بالخداع    لقد جئتكم بالذبح    افتتاح مركز التنمية الشبابية والرياضية بشبرا الخيمة    تعاونيات البناء توفر شققًا للمرأة المعيلة فى الإسكندرية    مستشفى بورسعيد العام يسكنه القطط والفئران وتمارس فيه الرذيلة    سلوى خطاب : راضية عن مشوارى الفنى و«باب الوداع» يعيدنى للسينما    نورهان: مشغولة بالجزء الثانى من «سيرة حب» ومساحة الدور لا تشغلنى    عبدالمغنى يضع الشقنقيرى فى أزمة بسبب «زمن القرود»    مكافأة مالية للعاملين ب«أشمون العام»    الرئيس ينتقد الحكومة وينصف الباعة الجائلين    محافظ الأقصر يفتتح مؤتمر «يونيدو» لدعم الشباب    «الأوقاف»: هدف بيت الزكاة سد الجوع وتحسين الخدمات الصحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

داء المنطقه -حزام النار
نشر في البداية الجديدة يوم 25 - 08 - 2013

التعريف:يعتبر داء المنطقة من الأمراض الإنتانية الفيروسية التي تسبب حدوث طفح مؤلم، ورغم أن هذا الطفح يمكن أن يظهر في جميع أنحاء الجسم إلا أنه يتركز غالباً بشكل شريط من الطفح أحادي الجانب يمتد حول الجذع من منتصف الظهر إلى عظم القص.يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المُسبب للحماق)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه فتظهر إصابة داء المنطقة.يُعتبر داء المنطقة من الأمراض غير الخطرة فهو غير مميت، إلا أنه يسبب ألماً شديداً للمصاب. يتوفر لقاح فعّال للمرض حيث يخفض من خطر الإصابة، في حين أن العلاج المبكر قد يسهم في تقليل فترة الإصابة وإنقاص احتمال حدوث مضاعفات المرض.
الأعراض:
تؤثر أعراض وعلامات داء المنطقة على جزء محدد من الجسم ولا تسبب إصابة جهازية معممة وتتضمن أعراضها وعلاماتها ما يلي:
* ألم أو خدر أو حس حارق أو واخز.
* طفح أحمر يظهر بعد عدة أيام من بداية الألم
* بثور مملؤة بسائل لا تلبث أن تنفتح على الوسط الخارجي ثم تبدأ بالتقشر
* حكة
من الأعراض التي قد تظهر على بعض المرضى:
* عرواءات وحمى
* حكة معممة
* صداع
* تعب
يعتبر الألم من أول الأعراض التي تظهر في سياق الإصابة بداء المنطقة، وقد يكون هذا الألم شديداً، وقد يلتبس – بسبب موقعه – مع تشخيص إصابات أخرى قلبية أو رئوية أو كلوية.
وقد تقتصر أعراض الإصابة على الألم فقط دون ظهور الطفح الجلدي.
غالباً ما يتطوّر الطفح على شكل حزام حول أحد جانبي الصدر ابتداءً من النخاع الشوكي وحتى عظم القص، كما أنه يظهر أحياناً حول إحدى العينين أو أحد جانبي العنق أو الوجه.
تستدعي الإصابة استشارة الطبيب فور الشك باحتمال الإصابة بداء المنطقة وخاصة في الحالات التالية:
* ظهور الألم أو الطفح حول العين، إذ أنه في حال عدم العلاج قد يتطوّر إلى إصابة عينية دائمة.
* وجود ضعف مناعي لدى المصاب أو أحد أفراد عائلته (بسبب إصابة سرطانية أو لسبب دوائي أو في سياق إصابة مزمنة بمرض ما)
* انتشار الطفح أو حدوث ألم مرافق له.
الأسباب :
يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المسبب للحصبة)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه وينتقل على مسارات الأعصاب فتظهر إصابة داء المنطقة.
إن تفسير عودة الإصابة غير واضح تماماً ولكن يُعتقد أن السبب هو ضعف المناعة المقاومة للإنتان مع التقدم في السن، إذ تشيع الإصابة لدى الكبار ومضعفي المناعة.
يُعتبر فيروس الحماق أحد أفراد مجموعة فيروسات الحلأ التي تسبب بعض أنواعها حدوث قرحات باردة وحلأ تناسلي، لذا يسمى داء المنطقة باسم "الحلأ النطاقي" رغم أن العامل المسبب ليس هو نفسه الذي يؤدي إلى القرحات الباردة أو الحلأ التناسلي.
يمكن للمرض أن ينتقل من شخص لآخر بحيث يصيب الناس الذين لم يسبق أن أصيبوا بالحصبة وذلك من خلال التماس المباشر مع التقرحات المفتوحة لطفح داء المنطقة حيث يؤدي الخمج إلى الإصابة بالحصبة وليس داء المنطقة.
قد تكون الحصبة خطرة بالنسبة لبعض المجموعات لذا يجب على المصاب أن يعلم بأنه يمكن أن ينقل الإصابة للآخرين وبالتالي يجب عليه تجنب التماس مع المجموعات التالية:
* مضعفي المناعة
* حديثي الولادة
* الحوامل
* وجود إصابة سابقة بالحصبة، فوجود سوابق إصابة بالحصبة يؤهب لحدوث داء المنطقة.
السن
يشيع داء المنطقة لدى الأشخاص فوق عمر 50 سنة ويزداد خطر الإصابة مع التقدم بالسن، ويقدر بعض الخبراء بأن نصف الناس الذين يعيشون لعمر 85 سنة سيصابون بداء المنطقة خلال فترة ما.
ضعف جهاز المناعة
يُعتبر مضعفو المناعة من المجموعات المؤهبة للإصابة بداء المنطقة، وقد يحدث ضعف المناعة للأسباب التالية:
* الإصابة بفيروس عوز المناعة البشري أو متلازمة عوز المناعة المكتسبة
* الإصابة بالسرطان أو استخدام العلاج الشعاعي أو الكيميائي.
* الاستخدام المطول للستيروئيدات متل "البريدنيزون"
* الأدوية المستخدمة في الوقاية من رفض زراعة الأعضاء.
المضاعفات:
تختلف اختلاطات الإصابة بداء المنطقة بين الخفيفة إلى الشديدة، حيث تتراوح بين إنتان جلدي صغير وتصل لدرجة حدوث الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة
الألم العصبي التالي لإصابة بداء المنطقة:
يستمر ألم داء المنطقة لفترة طويلة بعد زوال الطفح لدى بعض الأشخاص وتعرف هذه الحالة باسم "الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة" وهي تحدث نتيجة إرسال الألياف العصبية لإشارات ألمية مشوشة ومفرطة من الجلد إلى الدماغ، وقد تفيد مسكنات الألم ومضادات الاكتئاب ومضادات الاختلاج في إراحة المريض لحين زوال الألم.
العمى
قد تؤدي الإصابة حول العين (داء المنطقة العيني) إلى إنتان عيني مؤلم قد ينتهي بالعمى.
الاضطرابات العصبية
يعتمد شكل الاضطرابات العصبية على العصب المصاب حيث تؤدي إلى:
* التهاب الدماغ
* مشاكل في السمع أو التوازن
* شلل وجهي
الإنتان الجلدي
يحدث الإنتان الجلدي الجرثومي في حال عدم تطبيق علاج مناسب للطفح المرافق لداء المنطقة.
العلاج:
تشفى الإصابة بداء المنطقة تلقائياً خلال عدة أسابيع إلا أن العلاج الفوري يسهم في تخفيف الألم وتسريع الشفاء والتقليل من خطر حدوث الاختلاطات.
الأدوية المضادة للفيروسات
يجب البدء بتناول هذه الأدوية خلال 72 من بدء ظهور الطفح المرافق للإصابة وذلك للحصول على أفضل نتيجة، وتتضمن مضادات الفيروسات الأدوية التالية:
* أسيكلوفير acyclovir
* فالسيكلوفير valacyclovir
* فامسيكلوفير famciclovir
مسكنات الألم
قد تؤدي الإصابة إلى ألم شديد لذا يلجأ الطبيب لوصف مسكنات الألم ضمن خطة العلاج ومن الأدوية المستعملة في تسكين الألم ما يلي:
* مسكنات الألم المركزية كمركبات الكودئين
* مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة متل "أميتريبتلن"
* مضادات الاختلاج مثل "غابابنتين"
* المخدرات الموضعية مثل "ليدوكائين" بشكل كريم أو جيل أو بخاخ أو لصاقات جلدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.