"الأزهر" ينفى أى علاقة له بإصدار تصاريح الخطابة من الأوقاف    وزير الأوقاف: مؤتمر "الأعلى للشؤون الإسلامية" يحدد مفاهيم القضايا الشائكة    اليوم.. بتروجيت يستدرج غزاله السوداني في الكونفيدرالية    وصول 313 مصريا عائدين من ليبيا    بوتين يدين قتل السياسي المعارض بوريس نيمتسوف    "ناسا" تحل مشكلة تسرب المياه إلى خوذة رائد فضاء    فحص 260 شقة ، وضبط 9 هاربين من أحكام جزئية بالعريش    أستاذ علاج أورام: سرطان الكبد ينتشر فى مصر نتيجة الإصابة بفيروس سى    بالفيديو.. طارق يحيى: ليس بالضرورة أن يحمل المدرب "CV"جيدا حتى يحقق إنجازات    بالفيديو.. كاين يصدم مرسيليا في عقر داره    وزير البيئة:إطلاق دراسة الاقتصاد الأخضر خلال مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة    محافظ مطروح: خزان استراتيجي للغاز الصب للقضاء على أزمة البوتاجاز    بالفيديو والصور.. محافظ الوادي الجديد يبحث تطوير القري الفقيرة    بدء مؤتمر «الاستثمار في الوطن العربي» الإثنين بدبي.. و«فريدمان» يحاضر فيه    أسعار العملات البنك الأهلي المصري اليوم 28-2-2015    بالأسماء.. ننشر نتيجة مسابقة الأخصائي المثالي بتعليم الوادي الجديد    20 فعالية ليلية بالمحافظات في جمعة "أنقذوا مصر"    صبحي يبحث مع وزير الدفاع الليبي تطورات الأوضاع بين البلدين    مفتي القدس يطالب المسلمين بزيارة المسجد الأقصى لدعم الفلسطينين    "حماس": تصريحات "دغان" اعتراف بانتصار المقاومة    مسئولة أمريكية: قد نعيد فتح سفارتنا فى هافانا قبل منتصف إبريل    الإمارات والكويت تقرران استئناف عمل سفارتيهما باليمن من عدن    مجلة أمريكية: داعش الحليف الدبلوماسي الأقوي للرئيس أوباما    حركة «فتح» تنعي الفنان الكبير غسان مطر    نشرة منتصف الليل.. داعش يطالب "الذئاب المنفردة"بتحويل الصعيد ل"ولاية"    "باب النجار مخلع".. وزير الآثار: مستعدون لترميم متحف الموصل    إسبانيول يفوز على قرطبة ويعمق جراحه في الدوري الأسباني    مصدر أمنى:الجسم المبلغ عنه فى شارع جامعة الدول "حقيبة بداخلها بقايا أكل"    ضبط 3 أشخاص متهمين بقتل مواطن في الشرقية    اندلاع حريق هائل في شقة سكنية بالهرم    ضبط سيارة محملة بطيور يشتبه إصابتها بالإنفلونزا في الوادي الجديد    بالفيديو: أول لقاء ل " أوشة " صاحب كلب الهرم المقتول علي الهواء مباشرة في 90 دقيقة    القدوسي: هذا الأمر يكشف هوية منفذي "تفجيرات الخميس"    بالفيديو| سعد يهاجم الأوقاف لإصرارها على احتكار الأزهريين للمنابر    اتحاد الكرة: معاييرنا لا تنطبق على ريكارد.. وتم استبعاد رينارد وخاليلوزيتش ورينارد وشتيلكه وليكنز    الصحة:هيئة مستقلة لزراعة الأعضاء وتدوين موافقة المتبرع بالبطاقة الشخصية    بالصور…ختام فعاليات مؤتمر أسوان الثالث للجهاز الهضمى والكبد    اختتام مؤتمر قسم علاج الأورام بطب أسيوط بإصدار توصيات وتكريم كبار الأطباء    فجر السعيد تهنئ سوزان مبارك بعيد ميلادها: حقق الله دعاءها وجمعها بأولادها    مصطفى كامل: لا أعرف "سما المصرى" ولم أوقع على قرار شطبها من النقابة    برهامي: انضمام المرأة والأقباط لقوائم النور مرونة شرعية    بالصور.. اختتام مؤتمر التسامح والسلام بحضور الأنبا «أرميا» بالإسكندرية    بالصور.. ملاعب الكرة فى مراكز شباب سوهاج بلا تنجيل ولا تسوير.. الأرضية فوق "هضبة".. حياة اللاعبين مُعرضة للخطر.. ويطالبون الوزير بإنقاذ الرياضة فى الصعيد    إشبيلية يبدأ استعداداته لمواجهة أتلتيكو مدريد    محافظ كفرالشيخ : إنارة مبنى "المحافظة" بالطاقة الشمسية خلال أسبوعين    تراجع الأسهم في وول ستريت عند الإغلاق بعد بيانات النمو الأمريكي    بالصور| "مفتاح الحياة".. شعار مؤتمر مارس الاقتصادي في شرم الشيخ    أمن المنيا ينفي انفجار قنبلة أمام مركز شرطة    بوسكيتس يمدد عقده رسميا مع برشلونة حتى 2019    القبض على 2 من أنصار «الإرهابية» بالسادات    السر وراء لون الفستان الذي أثار الجدل في كل أنحاء العالم    بالصور.. "الكاثوليكى للسينما" يكرم نجوم الفن والزعيم يتغيب عن تكريمه    بالفيديو| لهذه الأسباب تركت نوران سلام العمل في قناة الجزيرة    "الإخلاص في القول والعمل".. خطبة موحدة في أسيوط    "عدوي": الاهتمام بطب التجميل يفتح الباب أمام السياحة العلاجية    بالصور| طفل يحفظ القرآن بالمنيا ..والأزهر يكافئه ب25 جنيها    فى خطبة الجمعة.. مظهر شاهين: من يطعنون فى "صحيح البخارى" لا يعرفون شيئا عن الدين.. الجامع الأزهر: ما حدث للإخوان سنة ربانية لإصرارهم على الإقصاء.. وخطيب الحصرى: حرمة النفس أعظم من حرمة الكعبة    الإفتاء : لا يجوز اقتناء الكلب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

داء المنطقه -حزام النار
نشر في البداية الجديدة يوم 25 - 08 - 2013

التعريف:يعتبر داء المنطقة من الأمراض الإنتانية الفيروسية التي تسبب حدوث طفح مؤلم، ورغم أن هذا الطفح يمكن أن يظهر في جميع أنحاء الجسم إلا أنه يتركز غالباً بشكل شريط من الطفح أحادي الجانب يمتد حول الجذع من منتصف الظهر إلى عظم القص.يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المُسبب للحماق)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه فتظهر إصابة داء المنطقة.يُعتبر داء المنطقة من الأمراض غير الخطرة فهو غير مميت، إلا أنه يسبب ألماً شديداً للمصاب. يتوفر لقاح فعّال للمرض حيث يخفض من خطر الإصابة، في حين أن العلاج المبكر قد يسهم في تقليل فترة الإصابة وإنقاص احتمال حدوث مضاعفات المرض.
الأعراض:
تؤثر أعراض وعلامات داء المنطقة على جزء محدد من الجسم ولا تسبب إصابة جهازية معممة وتتضمن أعراضها وعلاماتها ما يلي:
* ألم أو خدر أو حس حارق أو واخز.
* طفح أحمر يظهر بعد عدة أيام من بداية الألم
* بثور مملؤة بسائل لا تلبث أن تنفتح على الوسط الخارجي ثم تبدأ بالتقشر
* حكة
من الأعراض التي قد تظهر على بعض المرضى:
* عرواءات وحمى
* حكة معممة
* صداع
* تعب
يعتبر الألم من أول الأعراض التي تظهر في سياق الإصابة بداء المنطقة، وقد يكون هذا الألم شديداً، وقد يلتبس – بسبب موقعه – مع تشخيص إصابات أخرى قلبية أو رئوية أو كلوية.
وقد تقتصر أعراض الإصابة على الألم فقط دون ظهور الطفح الجلدي.
غالباً ما يتطوّر الطفح على شكل حزام حول أحد جانبي الصدر ابتداءً من النخاع الشوكي وحتى عظم القص، كما أنه يظهر أحياناً حول إحدى العينين أو أحد جانبي العنق أو الوجه.
تستدعي الإصابة استشارة الطبيب فور الشك باحتمال الإصابة بداء المنطقة وخاصة في الحالات التالية:
* ظهور الألم أو الطفح حول العين، إذ أنه في حال عدم العلاج قد يتطوّر إلى إصابة عينية دائمة.
* وجود ضعف مناعي لدى المصاب أو أحد أفراد عائلته (بسبب إصابة سرطانية أو لسبب دوائي أو في سياق إصابة مزمنة بمرض ما)
* انتشار الطفح أو حدوث ألم مرافق له.
الأسباب :
يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المسبب للحصبة)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه وينتقل على مسارات الأعصاب فتظهر إصابة داء المنطقة.
إن تفسير عودة الإصابة غير واضح تماماً ولكن يُعتقد أن السبب هو ضعف المناعة المقاومة للإنتان مع التقدم في السن، إذ تشيع الإصابة لدى الكبار ومضعفي المناعة.
يُعتبر فيروس الحماق أحد أفراد مجموعة فيروسات الحلأ التي تسبب بعض أنواعها حدوث قرحات باردة وحلأ تناسلي، لذا يسمى داء المنطقة باسم "الحلأ النطاقي" رغم أن العامل المسبب ليس هو نفسه الذي يؤدي إلى القرحات الباردة أو الحلأ التناسلي.
يمكن للمرض أن ينتقل من شخص لآخر بحيث يصيب الناس الذين لم يسبق أن أصيبوا بالحصبة وذلك من خلال التماس المباشر مع التقرحات المفتوحة لطفح داء المنطقة حيث يؤدي الخمج إلى الإصابة بالحصبة وليس داء المنطقة.
قد تكون الحصبة خطرة بالنسبة لبعض المجموعات لذا يجب على المصاب أن يعلم بأنه يمكن أن ينقل الإصابة للآخرين وبالتالي يجب عليه تجنب التماس مع المجموعات التالية:
* مضعفي المناعة
* حديثي الولادة
* الحوامل
* وجود إصابة سابقة بالحصبة، فوجود سوابق إصابة بالحصبة يؤهب لحدوث داء المنطقة.
السن
يشيع داء المنطقة لدى الأشخاص فوق عمر 50 سنة ويزداد خطر الإصابة مع التقدم بالسن، ويقدر بعض الخبراء بأن نصف الناس الذين يعيشون لعمر 85 سنة سيصابون بداء المنطقة خلال فترة ما.
ضعف جهاز المناعة
يُعتبر مضعفو المناعة من المجموعات المؤهبة للإصابة بداء المنطقة، وقد يحدث ضعف المناعة للأسباب التالية:
* الإصابة بفيروس عوز المناعة البشري أو متلازمة عوز المناعة المكتسبة
* الإصابة بالسرطان أو استخدام العلاج الشعاعي أو الكيميائي.
* الاستخدام المطول للستيروئيدات متل "البريدنيزون"
* الأدوية المستخدمة في الوقاية من رفض زراعة الأعضاء.
المضاعفات:
تختلف اختلاطات الإصابة بداء المنطقة بين الخفيفة إلى الشديدة، حيث تتراوح بين إنتان جلدي صغير وتصل لدرجة حدوث الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة
الألم العصبي التالي لإصابة بداء المنطقة:
يستمر ألم داء المنطقة لفترة طويلة بعد زوال الطفح لدى بعض الأشخاص وتعرف هذه الحالة باسم "الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة" وهي تحدث نتيجة إرسال الألياف العصبية لإشارات ألمية مشوشة ومفرطة من الجلد إلى الدماغ، وقد تفيد مسكنات الألم ومضادات الاكتئاب ومضادات الاختلاج في إراحة المريض لحين زوال الألم.
العمى
قد تؤدي الإصابة حول العين (داء المنطقة العيني) إلى إنتان عيني مؤلم قد ينتهي بالعمى.
الاضطرابات العصبية
يعتمد شكل الاضطرابات العصبية على العصب المصاب حيث تؤدي إلى:
* التهاب الدماغ
* مشاكل في السمع أو التوازن
* شلل وجهي
الإنتان الجلدي
يحدث الإنتان الجلدي الجرثومي في حال عدم تطبيق علاج مناسب للطفح المرافق لداء المنطقة.
العلاج:
تشفى الإصابة بداء المنطقة تلقائياً خلال عدة أسابيع إلا أن العلاج الفوري يسهم في تخفيف الألم وتسريع الشفاء والتقليل من خطر حدوث الاختلاطات.
الأدوية المضادة للفيروسات
يجب البدء بتناول هذه الأدوية خلال 72 من بدء ظهور الطفح المرافق للإصابة وذلك للحصول على أفضل نتيجة، وتتضمن مضادات الفيروسات الأدوية التالية:
* أسيكلوفير acyclovir
* فالسيكلوفير valacyclovir
* فامسيكلوفير famciclovir
مسكنات الألم
قد تؤدي الإصابة إلى ألم شديد لذا يلجأ الطبيب لوصف مسكنات الألم ضمن خطة العلاج ومن الأدوية المستعملة في تسكين الألم ما يلي:
* مسكنات الألم المركزية كمركبات الكودئين
* مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة متل "أميتريبتلن"
* مضادات الاختلاج مثل "غابابنتين"
* المخدرات الموضعية مثل "ليدوكائين" بشكل كريم أو جيل أو بخاخ أو لصاقات جلدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.