بدء جلسة محاكمة المعزول وأعوانه في "أحداث الاتحادية"    بالصور.. إقبال ضعيف لطلاب جامعة القاهرة وتشديدات أمنية بميدان النهضة    «التعليم»: العمل منتظم ب«مدرسة السرو» في الشرقية    "باتشيكو": سألعب بمهاجم واحد في مباراة سموحة    شوقي السعيد : لا أستحق الطرد    "جاريدو" يستدعي "الغزال" في جلسة خاصة بمران الأهلي    السبت.. انطلاق دوري مراكز الشباب لكرة القدم بالغربية والدقهلية    مدرب أتليتكو مدريد: لا يجب التقليل من خطورة منافسينا في دوري الأبطال    25 أكتوبر .. بدء دوري مراكز الشباب " النسخة الثانية " بالقليوبية‎    عمران : نسب تجميد المساهمين عند الطرح .. و "حقوق الملكية" أبرز تعديلات قواعد القيد    «التموين» ترفع لافتة «حماية المستهلك» بالأسواق لمراقبة الأسعار    ننشر شروط حجز شقق "الإسكان المتوسط"    إزالة 39 حالة تعد على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة بالمنيا    النقراشي: السوق المصرية أصبحت جاهزة لضخ المزيد من الاستثمارات وخلق فرص عمل    مقتل عضو من حزب الهدى الذراع السياسي لجماعة حزب الله التركية المحظورة في بينغول    مصر تدين حادث إطلاق النار ب«كندا»    فالس: الهجوم على البرلمان الكندي يؤكد وجود "خطر إرهابي" في فرنسا    متسلل ثانٍ ينجح في دخول حديقة البيت الأبيض    مقتل وإصابة 17 شخصا في انفجار بمحطة للحافلات شمال نيجيريا    في سبع دول    بدء خامس جلسات قضية إثبات نسب توءم زينة ل"عز"    نجوم الفن في وداع والدة إيهاب توفيق    حزب الغد يدين الإرهاب الأسود ويطالب بإعلان حالة الاستنفار الأمني    بالصور.. مدير أمن القاهرة ومدير المباحث يقودان حملة أمنية مكبرة.. تضبط 42 قضية مخدرات و24 قطعة سلاح متنوعة وورشة تصنيع أسلحة و24 قضية تموينية و49 مخالفة آداب عامة    سقوط بلطجي سوهاج عقب ترويعه للأهالي    مايكروسوفت تعلن رسميا الاستغناء عن اسم 'نوكيا' واستخدام 'لوميا'    سارة سلامة تتعرض لأزمة صحية عقب حلقة "السادة المحترمون"    احذروا سرطان الرئة لأنه خفي!    المجلس التنفيذي بجنوب سيناء يجتمع برئاسة فودة    مباحث سكة حديد الأقصر تنجح فى القبض على هارب من حكم 10 سنوات حبسا    "السيسي" يلتقى "وزير الكهرباء" بالاتحادية    وزيرا السياحة والآثار يفتتحان مؤتمر مصر – إيطاليا 2014    شاهد.. لحظة سقوط ريهام سعيد بموقع حفر قناة السويس الجديدة    بشري تجسد دور زوجة عمرو دياب في ' الشهرة'    طرح «خطة بديلة» بالسينمات في إجازة نصف العام    انتهاء ازمة ثنائي الزمالك "المجمد" خلال ساعات    الجبهة المصرية: لم نقدم أسماء للجنزوري ضمن قائمته الانتخابية    محافظ الجيزة يطالب الحكومة بترخيص «التوك توك»    سامح شكرى يغادر القاهرة للقاء الرئيس الجزائرى    الأنبا باخوميوس يصل القاهرة عقب رحلة علاج بلندن    إصابة 3 مجندين إثر حريق سيارتي شرطة بدمنهور    انفجار عبوة ناسفة وإبطال مفعول آخرى بجوار خط مياة بمدينة العاشر من رمضان    تسريب بترول بسبب تلف جوان إحدى الخطوط الناقلة بمطروح    أوباما يجدد دعوتة لزعيمي أفغانستان لزيارة الولايات المتحدة    الحواوشى الإسكندرانى للشيف نجلا غريب    «تاريخ أصول الفقه» كتاب جديد للدكتور على جمعة    فيديو..على جمعة: يجوز للمرأة «حقن التجاعيد»    شاهد بالفيديو.. سر بكاء رانيا بدوي على الهواء    بالفيديو.. «محلب» قلت للإبراشي إني أفتقده    محافظ مطروح يكرم أسر شهداء وأبطال حرب أكتوبر    Samsung P3100 Galaxy Tab 7.0 بكل حاجة وكرتونه    هدى النبي فى خدمة أهله    هل يجوز الأذان عند إنزال الميت القبر؟    نبيل العربى: إسرائيل أصبحت آخر معاقل العنصرية والاستعمار فى العالم    قلة النوم تعادل الكحول والمخدرات!    أنشيلوتي: الفوز على "أنفيلد" خير إعداد للكلاسيكو الإسباني    انشقاق القمر وعناد المشركين للرسول    تناول البندورة يومياً يبعد شبح سرطان الكلى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

داء المنطقه -حزام النار
نشر في البداية الجديدة يوم 25 - 08 - 2013

التعريف:يعتبر داء المنطقة من الأمراض الإنتانية الفيروسية التي تسبب حدوث طفح مؤلم، ورغم أن هذا الطفح يمكن أن يظهر في جميع أنحاء الجسم إلا أنه يتركز غالباً بشكل شريط من الطفح أحادي الجانب يمتد حول الجذع من منتصف الظهر إلى عظم القص.يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المُسبب للحماق)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه فتظهر إصابة داء المنطقة.يُعتبر داء المنطقة من الأمراض غير الخطرة فهو غير مميت، إلا أنه يسبب ألماً شديداً للمصاب. يتوفر لقاح فعّال للمرض حيث يخفض من خطر الإصابة، في حين أن العلاج المبكر قد يسهم في تقليل فترة الإصابة وإنقاص احتمال حدوث مضاعفات المرض.
الأعراض:
تؤثر أعراض وعلامات داء المنطقة على جزء محدد من الجسم ولا تسبب إصابة جهازية معممة وتتضمن أعراضها وعلاماتها ما يلي:
* ألم أو خدر أو حس حارق أو واخز.
* طفح أحمر يظهر بعد عدة أيام من بداية الألم
* بثور مملؤة بسائل لا تلبث أن تنفتح على الوسط الخارجي ثم تبدأ بالتقشر
* حكة
من الأعراض التي قد تظهر على بعض المرضى:
* عرواءات وحمى
* حكة معممة
* صداع
* تعب
يعتبر الألم من أول الأعراض التي تظهر في سياق الإصابة بداء المنطقة، وقد يكون هذا الألم شديداً، وقد يلتبس – بسبب موقعه – مع تشخيص إصابات أخرى قلبية أو رئوية أو كلوية.
وقد تقتصر أعراض الإصابة على الألم فقط دون ظهور الطفح الجلدي.
غالباً ما يتطوّر الطفح على شكل حزام حول أحد جانبي الصدر ابتداءً من النخاع الشوكي وحتى عظم القص، كما أنه يظهر أحياناً حول إحدى العينين أو أحد جانبي العنق أو الوجه.
تستدعي الإصابة استشارة الطبيب فور الشك باحتمال الإصابة بداء المنطقة وخاصة في الحالات التالية:
* ظهور الألم أو الطفح حول العين، إذ أنه في حال عدم العلاج قد يتطوّر إلى إصابة عينية دائمة.
* وجود ضعف مناعي لدى المصاب أو أحد أفراد عائلته (بسبب إصابة سرطانية أو لسبب دوائي أو في سياق إصابة مزمنة بمرض ما)
* انتشار الطفح أو حدوث ألم مرافق له.
الأسباب :
يحدث داء المنطقة بسبب الإصابة بفيروس الحماق (وهو نفسه الفيروس المسبب للحصبة)، فبعد الإصابة بالحماق يبقى الفيروس مختبئاً بشكل غير فعال ضمن النسيج العصبي قرب النخاع الشوكي والدماغ، وبعد عدة سنوات يعاود الفيروس نشاطه وينتقل على مسارات الأعصاب فتظهر إصابة داء المنطقة.
إن تفسير عودة الإصابة غير واضح تماماً ولكن يُعتقد أن السبب هو ضعف المناعة المقاومة للإنتان مع التقدم في السن، إذ تشيع الإصابة لدى الكبار ومضعفي المناعة.
يُعتبر فيروس الحماق أحد أفراد مجموعة فيروسات الحلأ التي تسبب بعض أنواعها حدوث قرحات باردة وحلأ تناسلي، لذا يسمى داء المنطقة باسم "الحلأ النطاقي" رغم أن العامل المسبب ليس هو نفسه الذي يؤدي إلى القرحات الباردة أو الحلأ التناسلي.
يمكن للمرض أن ينتقل من شخص لآخر بحيث يصيب الناس الذين لم يسبق أن أصيبوا بالحصبة وذلك من خلال التماس المباشر مع التقرحات المفتوحة لطفح داء المنطقة حيث يؤدي الخمج إلى الإصابة بالحصبة وليس داء المنطقة.
قد تكون الحصبة خطرة بالنسبة لبعض المجموعات لذا يجب على المصاب أن يعلم بأنه يمكن أن ينقل الإصابة للآخرين وبالتالي يجب عليه تجنب التماس مع المجموعات التالية:
* مضعفي المناعة
* حديثي الولادة
* الحوامل
* وجود إصابة سابقة بالحصبة، فوجود سوابق إصابة بالحصبة يؤهب لحدوث داء المنطقة.
السن
يشيع داء المنطقة لدى الأشخاص فوق عمر 50 سنة ويزداد خطر الإصابة مع التقدم بالسن، ويقدر بعض الخبراء بأن نصف الناس الذين يعيشون لعمر 85 سنة سيصابون بداء المنطقة خلال فترة ما.
ضعف جهاز المناعة
يُعتبر مضعفو المناعة من المجموعات المؤهبة للإصابة بداء المنطقة، وقد يحدث ضعف المناعة للأسباب التالية:
* الإصابة بفيروس عوز المناعة البشري أو متلازمة عوز المناعة المكتسبة
* الإصابة بالسرطان أو استخدام العلاج الشعاعي أو الكيميائي.
* الاستخدام المطول للستيروئيدات متل "البريدنيزون"
* الأدوية المستخدمة في الوقاية من رفض زراعة الأعضاء.
المضاعفات:
تختلف اختلاطات الإصابة بداء المنطقة بين الخفيفة إلى الشديدة، حيث تتراوح بين إنتان جلدي صغير وتصل لدرجة حدوث الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة
الألم العصبي التالي لإصابة بداء المنطقة:
يستمر ألم داء المنطقة لفترة طويلة بعد زوال الطفح لدى بعض الأشخاص وتعرف هذه الحالة باسم "الألم العصبي التالي للإصابة بداء المنطقة" وهي تحدث نتيجة إرسال الألياف العصبية لإشارات ألمية مشوشة ومفرطة من الجلد إلى الدماغ، وقد تفيد مسكنات الألم ومضادات الاكتئاب ومضادات الاختلاج في إراحة المريض لحين زوال الألم.
العمى
قد تؤدي الإصابة حول العين (داء المنطقة العيني) إلى إنتان عيني مؤلم قد ينتهي بالعمى.
الاضطرابات العصبية
يعتمد شكل الاضطرابات العصبية على العصب المصاب حيث تؤدي إلى:
* التهاب الدماغ
* مشاكل في السمع أو التوازن
* شلل وجهي
الإنتان الجلدي
يحدث الإنتان الجلدي الجرثومي في حال عدم تطبيق علاج مناسب للطفح المرافق لداء المنطقة.
العلاج:
تشفى الإصابة بداء المنطقة تلقائياً خلال عدة أسابيع إلا أن العلاج الفوري يسهم في تخفيف الألم وتسريع الشفاء والتقليل من خطر حدوث الاختلاطات.
الأدوية المضادة للفيروسات
يجب البدء بتناول هذه الأدوية خلال 72 من بدء ظهور الطفح المرافق للإصابة وذلك للحصول على أفضل نتيجة، وتتضمن مضادات الفيروسات الأدوية التالية:
* أسيكلوفير acyclovir
* فالسيكلوفير valacyclovir
* فامسيكلوفير famciclovir
مسكنات الألم
قد تؤدي الإصابة إلى ألم شديد لذا يلجأ الطبيب لوصف مسكنات الألم ضمن خطة العلاج ومن الأدوية المستعملة في تسكين الألم ما يلي:
* مسكنات الألم المركزية كمركبات الكودئين
* مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة متل "أميتريبتلن"
* مضادات الاختلاج مثل "غابابنتين"
* المخدرات الموضعية مثل "ليدوكائين" بشكل كريم أو جيل أو بخاخ أو لصاقات جلدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.