الرئيس يجتمع بأعضاء المجلس التخصصي للتعليم    اجتماع الوفد يشهد حالة من التوتر بسبب انتخابات اتحاد الشباب    عودة حركة المرور ب"القصر العيني" عقب اشتباكات "الثانوية"    وزير الصحة قبل مغادرة لأداء فريضة الحج : غرفة الأزمات طوال أيام عيد الأضحى المبارك..الدفع ب 2619 سيارة إسعاف .. ووقف إجازات العاملين طوال أيام العيد    بالفيديو .. هدف مبهر يمنح الأسيوطي أول نقطة في تاريخ الدوري    جامعة الإسكندرية تحصد المركز الأول في الدورة الخامسة للأولمبياد الجامعات المصرية    دورة بكين: ديوكوفيتش يتألق وعودة قوية لنادال وسيرينا وشارابوفا الى الدور الثالث    وزير التعليم العالي : نحن في جامعات مصر نرحب بالمثقفين الحقيقيين    غدا .. " الجزيرة 2" أكثر من 23 سينما    تنسيق مصري إماراتي للإعداد لمؤتمر مصر الاقتصادي    بروتوكول بين الصندوق الاجتماعي ومحافظة بني سويف لترميم 45 وحدة    أعمال الحسين فوزي وأحمد نوار في "سفر خان" الليلة    مصدر ب"أنصار الله" الحوثية: رئيس الوزراء الجديد خلال 3 أيام.. و"هادي" ليس له حق الاختيار    "إي.باي" يقود مكاسب التكنولوجيا للأسهم الأمريكية    إسبانيا ترحب ببدء الحوار الوطني بين أطراف النزاع في ليبيا    وزير الصحة : إصابة طفلة بأنفلونزا الطيور .. وحالتها مستقرة    وزير الاستثمار: عدونا الرئيسي "التضخم"    وزير البترول: هناك فرص جيدة للبحث والاستكشاف عن الغاز الطبيعي    الصيادلة تدعو أعضاء النقابة إلي بيع الدواء المصري لدعم الصناعات الدوائية    الجبلاية تطالب الأهلي و6 أندية بنسبة ال 15%    الترسانة يعسكر ل«إف سي مصر».. والمباراة تقام على ملعب الإعلاميين    كاميرون يطالب الصين بالالتزام باتفاقية هونج كونج    للمرة الأولى.."السيسى" يجتمع بأعضاء المجلس التخصصي للتعليم والبحث العلمي ومجلس تنمية المجتمع    "عين الحياة" تتزين استعدادًا لزيارة "محلب"    مستثمر يرفع حصته إلي 7% في حق اكتتاب "جي ام سي"    وزير الاتصالات: نرفض المزايدة    سيناء: الجيش يصفي إرهابيين.. و«بيت المقدس» تتحدى بمسيرة مسلحة و«كمين وهمي»    حبس23 إخوانيا لتورطهم في تفجيرات خطوط السكك الحديدية    ضبط عاطل متلبسا بسرقة ربة منزل ب"بولاق أبو العلا"    11 أكتوبر.. الحكم في قضية تعذيب محامٍ بالتحرير    رئيس الوزراء يطمئن هاتفيًا على بعثة الحج    شوارع الإسكندرية تغرق في مياه الأمطار وتوقف الحركة المرورية    جورج كلوني: الزواج شعور رائع جدًا    فضيحة .. حبس 12 بتهمة إفساد زيارة السفاح لجامعة القاهرة    افتتاح أول مركز طبى للوقاية من مضاعفات مرض السكر لخدمة المصريين بالمجان    بالفيديو.. محافظ الإسماعيلية يشهد اللقاء النهائى للمسابقات الرياضية    كلوديا تحيى حفلا فى العين السخنة رابع أيام العيد    صحيفة أمريكية: كرزاي ترك السلطة في أفغانستان مخلفا إرثا هشا    القنصل العام البريطانى لدى فلسطين يزور المسجد الأقصى    الميليشيات الليبية تعيد احتجاز 150 سائقا مصريا بعد دقائق من الإفراج عنهم    وزير الداخلية يهنئ الرئيس السيسى بذكرى انتصار أكتوبر    إخلاء سبيل حسن حمدي بدون ضمانات في تهمة الاستيلاء على أموال الأهرام    "أبو القاسم" في انتظار موافقة الرياضة للسفر لمعسكر فرنسا    "الكرات العرضية" سلاح الأهلي لعبور الرجاء    "مصر الثورة" يتقدم ببلاغ ضد رئيس جامعة الإسكندرية لإيوائه خارجين على القانون    الدكتور علي جمعة: حديث الرسول عن دماء الأضحية "موضوع"    سر فضل العشر الأوائل من ذى الحجة    "أبناء مبارك" يطالبون النائب العام بمحاكمة "صباحى" لتصريحاته    السيطرة على حريق أمام قسم شرطة دمياط الجديدة    بالصور .. ختام فعاليات ورشة الأركت بثقافة أسيوط‎    محافظ الاقصر يتفقد مستشفي البياضية    القبض على أماندا بينز لقيادتها سيارة تحت تأثير المخدرات    دراسة: المشى مع مجموعة فى الهواء الطلق يعزز القدرة العقلية ويعالج الاكتئاب    محمد صبحي يقدم "علي بلاطة" علي قناة النهار    نائبة إسرائيلية: خطاب نتنياهو بالأمم المتحدة مخيب للآمال    تغريدة "الجوادي" تثير غضب متابعيه    الكلمة العظيمة...أوصاف وألقاب    كيف نتقي النفاق؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آلام أسفل الظهر المشتملة على عنصر آلام الأعصاب
نشر في البداية الجديدة يوم 27 - 01 - 2013


يعاني 40-50% من الأشخاص حول العالم من آلام أ
سفل الظهر بعض الوقت أو كل الوقت. وترجع هذه ا
لآلام بشكل رئيسي إلى وجود مرض في المنطقة ا
لقريبة من الحبل الشوكي والفقرات والعضلات بتلك ا
لمنطقة. كما قد تحدث هذه الآلام نتيجة تضرر الجذر ا
لعصبي المار بين فقرات العمود الفقري في حال
حدوث انزلاق غضروفي أو إجراء عملية جراحية لفقرة
مسبباً النوع الآخر من الآلام وهي آلام الأعصاب.10
أكثر من 30% من إجمالي المصابين بآلام مزمنة أسفل الظهر، تشتمل آلامهم على عنصر آلام الأعصاب، والذي يأتي نتيجة حدوث تحفيز في الجذور العصبية أو وقوعها تحت ضغط متواصل. وهذا النوع من الألم قد يكون مزمن وقد يشعر به المريض على أنه ألم حارق، وقد يكون مصحوباً بشعور بالتنميل أوالوخز، أو ما يشبه الصدمات الكهربية. وقد يتركز الألم في منطقة الظهر (كآلام اللومباجو: آلام الفقرات القطنية) أو قد تنتشر الآلام إلى الفخذ أو تستمر نزولاً إلى القدم، كما قد يؤدى إلى فقدان الشعور بالمنطقة المصابة (كالشعور بالتنميل والخدر) والشلل في العضلات المقابلة
ما هو الألم؟
الألم هو تجربة حسية وعاطفية مزعجة مصحوبة بحدوث ضرر حقيقي أو محتمل لأحد الأنسجة، أو يمكن وصفها من خلال تعريف هذا الضرر.
هذا التعريف للألم تم طرحه من قبل الرابطة الدولية لدراسة الألم عام 1994، كما قامت الجمعية كذلك بتصنيف الألم المزمن بجانب إنشاء قاموس لتعريف جميع المصطلحات المستخدمة لوصف الألم.
وبتحقيق هذا التوافق على تعريف الألم بين الأوساط العلمية، كان حتماً على العلماء والباحثين من الجنسيات والثقافات المختلفة إعادة النظر في معتقداتهم المتأصلة الجذور عن الألم. وقد حرصت الرابطة على أن تضيف مصطلحي "حسية" و"مزعجة" في وصفها للألم، لتبين أن هذه التجربة – كما أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحاسة اللمس – فهي أيضاً تتضمن مشاركة من الجهاز الحوفي(limbic system) في أعماق المخ وأجزاءً من قشرة المخ.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن تعريف الألم اشتمل على عبارة "احتمال تلف الأنسجة" كأحد مسببات حدوث الألم، وبذلك يشير التعريف إلى أنه ليس من الضروري حدوث ضرر "حقيقي" لأحد أنسجة الجسم حتى يشعر الإنسان بألم "حقيقي"، كما يشير التعريف بحقيقة أن الألم يتولد في المخ وليس موضعياً في الأنسجة التي حدثت بها الإصابة.
وفي المتوسط، فإن واحداً من كل خمسة أفراد في أوروبا يعاني من أحد الآلام المزمنة، وأكثر هذه الآلام شيوعاً هي آلام الظهر، العضلات، المفاصل/التهاب المفاصل، آلام المفاصل الروماتويدي، آلام الأعصاب، وكذلك الآلام الناتجة عن الأورام.
وعلى الرغم من التقدم الهائل في مجال البحث في العشرين سنة الأخيرة، وتوافرالخيارات العديدة لتسكين الألم، فإن العديد من المرضى لا يزالون يعانون من الآلام المزمنة التي لم يتم علاجها بشكل فعال، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى اكتساب المزيد من المعلومات التفصيلية عن طبيعة الآلام المزمنة لمساعدتهم في التغلب عليها.
كيف يتولد الألم؟
ينشأ الألم من قبل طريقتين مختلفتين: في الطريقة الأولى: عند حدوث تضرر لأحد أنسجة الجسم نتيجة لأي من المسببات كحدوث جرح أو التهاب أو ضغط أو حرارة أو برودة، تتولد نتيجة لهذه الإصابة نبضات (أو إشارات) تنتقل عبر المستقبلات التي تستجيب للألم (كالمنتشرة في أنسجة الجلد والأعضاء الداخلية)، لتصل عبر الأعصاب إلى النخاع الشوكي ومنه إلى المخ حيث يتولد الشعور بالألم.
أما في الطريقة الثانية: (و هو ما يعرف بآلام الأعصاب): فإن تضرر الأعصاب نفسه يؤدي إلى تولد الإشارات العصبية الخاصة بالألم حتى في حال عدم وجود أي تضرر للأنسجة المحيطة بالأعصاب، وقد تتضرر الأعصاب نتيجة لعدة أسباب منها: الاصابة البدنية كحدوث قطع في الأعصاب أو تعرضه للضغط المستمر (نتيجة الوقوف لمدد طويلة دون حركة مثلا)، أو الإصابة بأحد أمراض اضطراب عملية التمثيل الغذائي بالجسم (كداء السكري)، أو دخول بعض الموادة السامة إلى الجسم (كالكحول)، بعض أنواع العدوى الفيروسية (كالهربس زوستر المسبب الألم العصبي التال للهربس)، أو بعض الالتهابات. وتنتج آلام أسفل الظهر غالباً عبر هذا الطريق حيث تتعرض الجذور العصبية لضغوط متواصلة ولاسيما في حالة حدوث انزلاق غضروفي.
والان يمكنك الاجابة على هذه الاسئله وارسالها لنا من خانة راسلنا ونحن نحدد لك اذا كنت تشتكى من الام الاعصاب ام من سبب اخر
نشرة توضيحية عن الألم
هل كان الألم شبيها بوخز الإبر والدبابيس؟
هل تشعر أن الألم ساخن/حارق؟
هل يؤدي الألم إلى تنميل؟
هل يبدو الألم كالصدمات الكهربائية؟
هل يصبح الألم أسوأ بملامسة الملابس أو ملاءات
هل تشعر بالألم في المفاصل فقط؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.