مصر واليونان تنفذان التدريب العسكري المشترك «ميدوزا 2016»    السيسي يوجه بالتوسع في الانتاج المحلي للدواجن لتوفير احتياجات السوق    مصر توقع 3 اتفاقيات مع الصندوق الكويتى للتنمية ب135 مليون دولار    "المالية" تطرح أذون خزانة ب 7.5 مليار جنيه    افتتاح المعرض الدولى للكهرباء بمشاركة 210 شركات من 18 دولة    موانئ بورسعيد تستقبل 25 سفينة حاويات وبضائع    القوات العراقية تحرر قريتين بالساحل الأيسر لقضاء الشرقاط بصلاح الدين    مايك بنس: المحادثة الهاتفية بين ترامب ورئيسة تايوان «مجرد مجاملة»    تعادل بتروجيت مع إنبي 1 – 1 في الدوري الممتاز    السيطرة على 4 حرائق بالجيزة.. ومليون جنيه خسائر مصنع بلاستيك ب«سقارة»    غدا.. الجنايات تستأنف محاكمة 42 متهما من عناصر "أجناد مصر"    رنا سماحة تبدأ تصوير"النص التاني"    بالفيديو.. الفنان «حسين أبو الحجاج» ينفي خبر وفاته    الأمم المتحدة تؤكد التزامها التام بدعم مصر في تنفيذ خطة 2030    مشروعات تنموية بتكلفة 5 ملايين جنيه فى قرى ومراكز أسيوط    التعادل السلبي يُنهي الشوط الأول بين روما ولاتسيو    «رونالدينهو» يعود للملاعب عبر بوابة «تشابيكوينسي»    بدء فعاليات الجلسة الرابعة من الحوار المجتمعي في جامعة دمياط برعاية الأزهر    إحالة 11 معلما بالفيوم للتحقيق لتقصيرهم في العمل    كرة القدم تنهى حياة طالب بالمنوفية    ضبط 2 طن «سكر وزيت» تموينى قبل بيعهم فى السوق السوداء بالقليوبية    رئيسة وزراء بريطانيا تحضر قمة مجلس التعاون الخليجي بالبحرين    لحظة تصويت رئيس الوزراء الإيطالي على التعديلات الدستورية (فيديو)    الإثنين.. «آداب القاهرة» تناقش «الأسطورة في المسرح المعاصر»    نادي السينما الإفريقية في الهناجر.. عروض شهرية لأفلام القارة السمراء    القضاء الإداري يؤجل دعوى وقف مسلسل "هي ودافنشي" ل5 مارس    ننشر قائمة الأدوية الناقصة المرسلة من «الصيادلة» إلى السيسي    القوى العاملة: الشفافية أساس اختيار المستشارين القانونيين للعمل بالكويت    «ترامب» يزود فصائل المعارضة في سوريا بصواريخ مضادة للطائرات    دفن رفات كاسترو في مقابر سانتا افخينيا    9036 مخالفة مرورية وإزالة 2590 حالة اشغالات بالمنوفية    قاضي "فض اعتصام النهضة" يتنحى عن نظر القضية    وقف دعوى إسقاط الجنسية عن 36 من قيادات الإخوان    ماجد طوبيا: لن نسمح باستغلال حكم "الدستورية" في العودة للتخريب    مدرب المنتخب الألماني يخطف الأنظار في مران برشلونة    اتحاد الإسكواش يفجر مفاجأة حول سبب رفض دول العالم إلحاق اللعبة بالأوليمبياد    شاهد.. نرمين ماهر تحتفل بأول سنة زواج    مؤتمر حول دور المرأة في إصلاح الدول العربية الثلاثاء    حملة للقضاء على الطفيليات المعوية بين تلاميذ المدارس الابتدائية ب«المنيا»    الصحة: 4 ملايين مريض ترددوا على العيادات الخارجية بمستشفيات القاهرة في 2016    إحالة 84 طبيبًا وإداريًا للتحقيق في كفرالشيخ    الثلاثاء.. تدشين تمثال «كورساكوف» بالأوبرا    تأجيل دعوى وقف بث قناة «الفراعين» ل 5 مارس    مصادر أمنية بالشرقية: ضبط 3 من جماعة الإخوان متهمين في قضايا عنف    الزمالك يحذر معروف من عروض الاحتراف الوهمية    وقف أعمال البناء ل 9مباني مخالفة بمركز مغاغة بالمنيا    «بقطر» يكشف سبب استبعاد «الصيادلة» من «مفاوضات الدواء»    منظمة التعاون الإسلامي تدعو إلى وقف فوري للعنف في ميانمار    الأرصاد: طقس معتدل على أغلب الأنحاء غدا.. والعظمى في القاهرة 21    تأجيل استئناف وقف حكم بطلان اتفاقية «تيران وصنافير» ل25 ديسمبر    حسام البدري: المقاصة منافس قوى.. وهدفنا الفوز دائمًا    حظك اليوم برج الجوزاء ليوم الأحد 4/12/2016 على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى ..فرصة مهنية غير متوقعة فى الطريق إليك    الشيخ احمد ربيع العلم الرافع والعمل الدافع والوعى الجامع هم مرتكزات الخطاب الدينى الهادف    بنغالي يفوز بجائزة «سيد جنيد عالم الدولية» للقرآن الكريم    عبدالله رشدى تعليقا على تصريحات إسلام بحيرى: أنحن أمام فكر يريد هدم القرآن؟!    إسلام البحيرى ل"أنغام": "صوتك هوى نفسى وتهنئتك الأفضل بعد سجنى"    «إنريكي»: لسنا المتصدرون لإضاعتنا نقاطا سهلة في «كامب نو»    القعيد عن قرض النقد الدولى: مذبحة للنظام وشروطه عدوان على السيادة المصرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آلام أسفل الظهر المشتملة على عنصر آلام الأعصاب
نشر في البداية الجديدة يوم 27 - 01 - 2013


يعاني 40-50% من الأشخاص حول العالم من آلام أ
سفل الظهر بعض الوقت أو كل الوقت. وترجع هذه ا
لآلام بشكل رئيسي إلى وجود مرض في المنطقة ا
لقريبة من الحبل الشوكي والفقرات والعضلات بتلك ا
لمنطقة. كما قد تحدث هذه الآلام نتيجة تضرر الجذر ا
لعصبي المار بين فقرات العمود الفقري في حال
حدوث انزلاق غضروفي أو إجراء عملية جراحية لفقرة
مسبباً النوع الآخر من الآلام وهي آلام الأعصاب.10
أكثر من 30% من إجمالي المصابين بآلام مزمنة أسفل الظهر، تشتمل آلامهم على عنصر آلام الأعصاب، والذي يأتي نتيجة حدوث تحفيز في الجذور العصبية أو وقوعها تحت ضغط متواصل. وهذا النوع من الألم قد يكون مزمن وقد يشعر به المريض على أنه ألم حارق، وقد يكون مصحوباً بشعور بالتنميل أوالوخز، أو ما يشبه الصدمات الكهربية. وقد يتركز الألم في منطقة الظهر (كآلام اللومباجو: آلام الفقرات القطنية) أو قد تنتشر الآلام إلى الفخذ أو تستمر نزولاً إلى القدم، كما قد يؤدى إلى فقدان الشعور بالمنطقة المصابة (كالشعور بالتنميل والخدر) والشلل في العضلات المقابلة
ما هو الألم؟
الألم هو تجربة حسية وعاطفية مزعجة مصحوبة بحدوث ضرر حقيقي أو محتمل لأحد الأنسجة، أو يمكن وصفها من خلال تعريف هذا الضرر.
هذا التعريف للألم تم طرحه من قبل الرابطة الدولية لدراسة الألم عام 1994، كما قامت الجمعية كذلك بتصنيف الألم المزمن بجانب إنشاء قاموس لتعريف جميع المصطلحات المستخدمة لوصف الألم.
وبتحقيق هذا التوافق على تعريف الألم بين الأوساط العلمية، كان حتماً على العلماء والباحثين من الجنسيات والثقافات المختلفة إعادة النظر في معتقداتهم المتأصلة الجذور عن الألم. وقد حرصت الرابطة على أن تضيف مصطلحي "حسية" و"مزعجة" في وصفها للألم، لتبين أن هذه التجربة – كما أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحاسة اللمس – فهي أيضاً تتضمن مشاركة من الجهاز الحوفي(limbic system) في أعماق المخ وأجزاءً من قشرة المخ.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن تعريف الألم اشتمل على عبارة "احتمال تلف الأنسجة" كأحد مسببات حدوث الألم، وبذلك يشير التعريف إلى أنه ليس من الضروري حدوث ضرر "حقيقي" لأحد أنسجة الجسم حتى يشعر الإنسان بألم "حقيقي"، كما يشير التعريف بحقيقة أن الألم يتولد في المخ وليس موضعياً في الأنسجة التي حدثت بها الإصابة.
وفي المتوسط، فإن واحداً من كل خمسة أفراد في أوروبا يعاني من أحد الآلام المزمنة، وأكثر هذه الآلام شيوعاً هي آلام الظهر، العضلات، المفاصل/التهاب المفاصل، آلام المفاصل الروماتويدي، آلام الأعصاب، وكذلك الآلام الناتجة عن الأورام.
وعلى الرغم من التقدم الهائل في مجال البحث في العشرين سنة الأخيرة، وتوافرالخيارات العديدة لتسكين الألم، فإن العديد من المرضى لا يزالون يعانون من الآلام المزمنة التي لم يتم علاجها بشكل فعال، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى اكتساب المزيد من المعلومات التفصيلية عن طبيعة الآلام المزمنة لمساعدتهم في التغلب عليها.
كيف يتولد الألم؟
ينشأ الألم من قبل طريقتين مختلفتين: في الطريقة الأولى: عند حدوث تضرر لأحد أنسجة الجسم نتيجة لأي من المسببات كحدوث جرح أو التهاب أو ضغط أو حرارة أو برودة، تتولد نتيجة لهذه الإصابة نبضات (أو إشارات) تنتقل عبر المستقبلات التي تستجيب للألم (كالمنتشرة في أنسجة الجلد والأعضاء الداخلية)، لتصل عبر الأعصاب إلى النخاع الشوكي ومنه إلى المخ حيث يتولد الشعور بالألم.
أما في الطريقة الثانية: (و هو ما يعرف بآلام الأعصاب): فإن تضرر الأعصاب نفسه يؤدي إلى تولد الإشارات العصبية الخاصة بالألم حتى في حال عدم وجود أي تضرر للأنسجة المحيطة بالأعصاب، وقد تتضرر الأعصاب نتيجة لعدة أسباب منها: الاصابة البدنية كحدوث قطع في الأعصاب أو تعرضه للضغط المستمر (نتيجة الوقوف لمدد طويلة دون حركة مثلا)، أو الإصابة بأحد أمراض اضطراب عملية التمثيل الغذائي بالجسم (كداء السكري)، أو دخول بعض الموادة السامة إلى الجسم (كالكحول)، بعض أنواع العدوى الفيروسية (كالهربس زوستر المسبب الألم العصبي التال للهربس)، أو بعض الالتهابات. وتنتج آلام أسفل الظهر غالباً عبر هذا الطريق حيث تتعرض الجذور العصبية لضغوط متواصلة ولاسيما في حالة حدوث انزلاق غضروفي.
والان يمكنك الاجابة على هذه الاسئله وارسالها لنا من خانة راسلنا ونحن نحدد لك اذا كنت تشتكى من الام الاعصاب ام من سبب اخر
نشرة توضيحية عن الألم
هل كان الألم شبيها بوخز الإبر والدبابيس؟
هل تشعر أن الألم ساخن/حارق؟
هل يؤدي الألم إلى تنميل؟
هل يبدو الألم كالصدمات الكهربائية؟
هل يصبح الألم أسوأ بملامسة الملابس أو ملاءات
هل تشعر بالألم في المفاصل فقط؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.