حسام حسن يجهز لاعبيه نفسيا لموقعة الأهلى ويؤكد: "الفوز ليس مستحيلا"    بالصور.. تشافي: سعيد بقرار عودة الجمهور للملاعب.. وعلى المنتخب المصري التركيز في تصفيات المونديال    رئيس حزب التجمع: عدم وجود معايير واضحة لاختيار المرشحين دفعنا للانسحاب من الجبهة المصرية    جون ماكين: نشكر السعودية لتسببها في انهيار الاقتصاد الروسي    اليوم.. إعلان المرشح الفائز برئاسة تونس    وزير الداخلية الفرنسي يتابع تتطورات حادث الدهس المتعمد بمدينة "ديجون"    سقوط طائرة إسرائيلية بلا طيار في القنيطرة    السيسي يصل بكين صباح اليوم.. والزيارة تشمل توقيع 8 اتفاقيات    أمن مطروح : مقتل سائق على يد شقيقه بمدينة السلوم    مصدر أمني بشمال سيناء: القبض على 56 مشتبها فيه وتدمير 8 دراجات بخارية    تفاصيل إصابة عميد واحتراق سيارة المرور    الأوقاف : الشيطان أو الجن لا يدخل جسم إنسان والعلاقة قائمة على الوسوسة فقط    الأكل "الحرش" سبب رئيسى فى الإصابة بالتهاب الزائدة والإسهال والبواسير    طريقة عمل حلوى المولد النبوى بالمنزل    شباب المنتدى العربي والأفريقي يشاركون لحظات تعامد الشمس بمعبد الكرنك    آخر أجزاء "ذا هوبيت" يتصدر إيرادات دور السينما في أمريكا الشمالية    إسقاط طائرة استطلاع إسرائيلية فوق محافظة القنيطرة السورية    رفع أسعار تذاكر المترو فى يناير 2015، تعرف على الأسعار الجديدة الآن    وزير نفط الإمارات يحث منتجى العالم على عدم زيادة الإنتاج فى 2015    الأهلى مع الشرطة والجيش مع النصر فى دورى الطائرة    ضبط شقيقين وبحوزتهما 102 لفافة بانجو بالشرقية    اليوم.. جنايات الجيزة تفصل في قضية عصام سلطان بالتعدي على قوات التأمين    جنايات المنيا تنظر "إعادة إجراءات" محاكمة بديع في أحداث "العدوة".. اليوم    حسام حسن يجهز لاعبيه نفسيا لموقعة الأهلى ويؤكد: "الفوز ليس مستحيلا"    سفيرنا ببكين: اتفاق بين مصر والصين والإمارات لإنشاء شبكات "توليد كهرباء".. وتعاون ثلاثى مشترك من أجل مكافحة الإرهاب.. وتدريب عدد من المهندسين المصريين على القطار السريع.. ويؤكد: "هيغير حياتنا تماما"    محافظ كفر الشيخ نستعد لمواجهة أزمة السدة الشتوية وتأثيرها على محطات مياه الشرب    مساعدات طبية إماراتية تصل إلي معبر رفح البري استعدادا لدخولها قطاع غزة    ماكين: السعودية مسؤولة عن انهيار اقتصاد روسيا    دراما 2014 تحرك عجلة الإنتاج .. وتخفض أسهم بعض النجوم    الداعية سلمان العودة يروي تفاصيل رؤيته للرسول في المنام    عمرو أديب مطالبًا بالتهدئة:"مستعد أروح الدوحة بكرة"    إنتر يحول تأخره إلى تعادل مع لاتسيو    كوريا الجنوبية تحظر استيراد الدواجن من الولايات المتحدة خوفا من انفلونزا الطيور    تشافي.. معلومات لا تعرفها عن "زرقاء اليمامة"- بروفايل    السيطرة علي حريق باحدي الغرف بمدرسة بسوهاج‎    بالصور..الإخوان يحرقون سياره تابعه للشرطة بغرب الأسكندريه ويصيبوا ضابط بالخرطوش‎    الثقافة والتجديد عنوان معرض القاهرة الدولى للكتاب هذا العام    أبو سعدة: الدورة السابعة من الملتقى دليل على أنه أصبح له صدى فى العالم    مستشار "الطيب": حملات ممنهجة ضد "الأزهر" ومشايخه    نشرها موقع ويكيليكس..    دينا فؤاد: تكريمى كأفضل ممثلة ب"الدير جيست" وضعنى فى مسئولية كبيرة    سر القسم على المصحف .. بين "مرسي" و"السيسي"    فيديو.. ناعوت: السيسي طلب مننا تصحيح صورة الإسلام    تشافى فى مؤتمر «بالم هيلز»: مصر بلد الحضارة..وجاريدو مدرب سيُفيد الكرة المصرية..ولن أرحل عن برشلونة    رانيا يعقوب: البورصة مرشحة للدخول في موجة تصحيح قصيرة الأجل    لشبونة "ربيعة" يفوز على ماديرا "جمعة وغزال" بالبرتغال    بوضوح    إنتقلت إلي الأمجاد السماوية    تعثر بنك ناصر فى قنا لتوفير قروض اصحاب المعاشات والموظفين    شراء 300 ألف طن قمح فرنسى وروسى    بالفيديو.. جمعة: انا ضد ان يكون سن الطفولة حتي 18 سنة    بفهم    زيارة مثمرة لوزير الدفاع لإيطاليا    استنفار حكومى للحد من مخاطر السيول محلب يكلف بإزالة المبانى المخالفة من المخرات ..استعراض الموقف التنفيذى للمشروعات الخدمية بشمال سيناء    علم المصريات كنز مفتوح للبحث أمام عشّاق الحضارة المصرية في الصين    الأعلى للصحة: تطوير منظومة التأمين الصحى للفقراء    أطفال الشوارع سبب مشكلة زيادة السكان    المنصورة «تحصد جوائز «فيينا»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آلام أسفل الظهر المشتملة على عنصر آلام الأعصاب
نشر في البداية الجديدة يوم 27 - 01 - 2013


يعاني 40-50% من الأشخاص حول العالم من آلام أ
سفل الظهر بعض الوقت أو كل الوقت. وترجع هذه ا
لآلام بشكل رئيسي إلى وجود مرض في المنطقة ا
لقريبة من الحبل الشوكي والفقرات والعضلات بتلك ا
لمنطقة. كما قد تحدث هذه الآلام نتيجة تضرر الجذر ا
لعصبي المار بين فقرات العمود الفقري في حال
حدوث انزلاق غضروفي أو إجراء عملية جراحية لفقرة
مسبباً النوع الآخر من الآلام وهي آلام الأعصاب.10
أكثر من 30% من إجمالي المصابين بآلام مزمنة أسفل الظهر، تشتمل آلامهم على عنصر آلام الأعصاب، والذي يأتي نتيجة حدوث تحفيز في الجذور العصبية أو وقوعها تحت ضغط متواصل. وهذا النوع من الألم قد يكون مزمن وقد يشعر به المريض على أنه ألم حارق، وقد يكون مصحوباً بشعور بالتنميل أوالوخز، أو ما يشبه الصدمات الكهربية. وقد يتركز الألم في منطقة الظهر (كآلام اللومباجو: آلام الفقرات القطنية) أو قد تنتشر الآلام إلى الفخذ أو تستمر نزولاً إلى القدم، كما قد يؤدى إلى فقدان الشعور بالمنطقة المصابة (كالشعور بالتنميل والخدر) والشلل في العضلات المقابلة
ما هو الألم؟
الألم هو تجربة حسية وعاطفية مزعجة مصحوبة بحدوث ضرر حقيقي أو محتمل لأحد الأنسجة، أو يمكن وصفها من خلال تعريف هذا الضرر.
هذا التعريف للألم تم طرحه من قبل الرابطة الدولية لدراسة الألم عام 1994، كما قامت الجمعية كذلك بتصنيف الألم المزمن بجانب إنشاء قاموس لتعريف جميع المصطلحات المستخدمة لوصف الألم.
وبتحقيق هذا التوافق على تعريف الألم بين الأوساط العلمية، كان حتماً على العلماء والباحثين من الجنسيات والثقافات المختلفة إعادة النظر في معتقداتهم المتأصلة الجذور عن الألم. وقد حرصت الرابطة على أن تضيف مصطلحي "حسية" و"مزعجة" في وصفها للألم، لتبين أن هذه التجربة – كما أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحاسة اللمس – فهي أيضاً تتضمن مشاركة من الجهاز الحوفي(limbic system) في أعماق المخ وأجزاءً من قشرة المخ.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن تعريف الألم اشتمل على عبارة "احتمال تلف الأنسجة" كأحد مسببات حدوث الألم، وبذلك يشير التعريف إلى أنه ليس من الضروري حدوث ضرر "حقيقي" لأحد أنسجة الجسم حتى يشعر الإنسان بألم "حقيقي"، كما يشير التعريف بحقيقة أن الألم يتولد في المخ وليس موضعياً في الأنسجة التي حدثت بها الإصابة.
وفي المتوسط، فإن واحداً من كل خمسة أفراد في أوروبا يعاني من أحد الآلام المزمنة، وأكثر هذه الآلام شيوعاً هي آلام الظهر، العضلات، المفاصل/التهاب المفاصل، آلام المفاصل الروماتويدي، آلام الأعصاب، وكذلك الآلام الناتجة عن الأورام.
وعلى الرغم من التقدم الهائل في مجال البحث في العشرين سنة الأخيرة، وتوافرالخيارات العديدة لتسكين الألم، فإن العديد من المرضى لا يزالون يعانون من الآلام المزمنة التي لم يتم علاجها بشكل فعال، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى اكتساب المزيد من المعلومات التفصيلية عن طبيعة الآلام المزمنة لمساعدتهم في التغلب عليها.
كيف يتولد الألم؟
ينشأ الألم من قبل طريقتين مختلفتين: في الطريقة الأولى: عند حدوث تضرر لأحد أنسجة الجسم نتيجة لأي من المسببات كحدوث جرح أو التهاب أو ضغط أو حرارة أو برودة، تتولد نتيجة لهذه الإصابة نبضات (أو إشارات) تنتقل عبر المستقبلات التي تستجيب للألم (كالمنتشرة في أنسجة الجلد والأعضاء الداخلية)، لتصل عبر الأعصاب إلى النخاع الشوكي ومنه إلى المخ حيث يتولد الشعور بالألم.
أما في الطريقة الثانية: (و هو ما يعرف بآلام الأعصاب): فإن تضرر الأعصاب نفسه يؤدي إلى تولد الإشارات العصبية الخاصة بالألم حتى في حال عدم وجود أي تضرر للأنسجة المحيطة بالأعصاب، وقد تتضرر الأعصاب نتيجة لعدة أسباب منها: الاصابة البدنية كحدوث قطع في الأعصاب أو تعرضه للضغط المستمر (نتيجة الوقوف لمدد طويلة دون حركة مثلا)، أو الإصابة بأحد أمراض اضطراب عملية التمثيل الغذائي بالجسم (كداء السكري)، أو دخول بعض الموادة السامة إلى الجسم (كالكحول)، بعض أنواع العدوى الفيروسية (كالهربس زوستر المسبب الألم العصبي التال للهربس)، أو بعض الالتهابات. وتنتج آلام أسفل الظهر غالباً عبر هذا الطريق حيث تتعرض الجذور العصبية لضغوط متواصلة ولاسيما في حالة حدوث انزلاق غضروفي.
والان يمكنك الاجابة على هذه الاسئله وارسالها لنا من خانة راسلنا ونحن نحدد لك اذا كنت تشتكى من الام الاعصاب ام من سبب اخر
نشرة توضيحية عن الألم
هل كان الألم شبيها بوخز الإبر والدبابيس؟
هل تشعر أن الألم ساخن/حارق؟
هل يؤدي الألم إلى تنميل؟
هل يبدو الألم كالصدمات الكهربائية؟
هل يصبح الألم أسوأ بملامسة الملابس أو ملاءات
هل تشعر بالألم في المفاصل فقط؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.