سلطان: وزير الداخلية أدلى بهذا الاعتراف عن "النظام" و"الإخوان"    رئيس الوزراء يهنئ الرئيس عبد الفتاح السيسي بالعام الهجرى الجديد    وزير العدل يوافق على إحالة 56 من «قضاة رابعة» إلى التأديب    وزيرا الدفاع والداخلية يشهدان ندوة «أكتوبر بطولات وأبطال»    سؤال عن تدويل قضية النوبة يثير فوضى في مؤتمر لنائب وزير العدالة الانتقالية    لماذا عبد الشافي هو الأبرز في الدوري السعودي بالجولة السابعة    حازم إمام: جاهز لسموحة .. وهدفي التواجد أمام السنغال وتونس    تعديل موعد لقاء الاهلي وسيوى سبورت بالكونفدرالية    «كاف» يختار جهاد جريشة حكمًا لمباراة الكونغو ونيجيريا    مصدر: موعد نهائي الكونفيدرالية تحدده إعلانات «كاف»    تصنيف الفيفا الجديد.. الأفضل للجزائر وغياب آسيوي عن "لائحة الخمسين"    البورصة تختم التعاملات على أرباح طفيفة بدعم من مشتريات العرب و الأجانب    50 مليون جنيه إيرادات سنوية متوقعة لميناء دمياط بعد تعميق غاطس السفن    لبيب: الانتهاء من تنفيذ وتسليم 78 وحدة صحية في 24 محافظة‎    حي الهرم: تواجهنا بعض العقبات لتطوير شارع فيصل    «الببلاوى» بعد لقاء «السيسى»: لن أتأخر عن دعم الرئاسة    التليجراف: اختفاء6 مسئولين من كوريا الشمالية فى أحدث "عملية تطهير"    اردوغان يعلن السماح بدخول 200 جندي من البيشمركة إلى كوباني    الاتحاد الأوروبي يهدد إسرائيل بالعقوبات بسبب المستوطنات    العثور على حطام طائرة قبرصية مفقودة    البرلمان العربي يبدأ فعاليات الجلسة الأولى لدور الانعقاد العادي السنوي بعد غد السبت    ناشطون: غارات التحالف الدولي تستهدف أحد الحقول النفطية شرق سوريا    "الثقافة" و"التعليم" توقعان مذكرة تفاهم للارتقاء بوعي الطلاب    تأجيل خامس جلسات إثبات نسب توأم الفنانة زينة ل 30 أكتوبر    «أبوظبي السينمائي» يمنح رشيد بوشارب وإدوارد بريسمان جائزة الإنجاز المهني    بحث نقل مقبرة كاتب السجلات إلى متحف الإسماعيلية    جاليري إماراتي يعرض 47 قطعة أثرية مصرية للبيع.. و"الثقافة": مسروقة    نجوم الفن يتقدمون بخالص التعازى للفنان ايهاب توفيق    وزير الصحة يطلق برنامجا لتدريب أطباء الصدر لتحسين جودة الخدمات    الإخوان تحرق منزلي أمين شرطة ومدير إدارة الأوقاف    حريق يلتهم 3 شقق سكنية ببرج الفرسان بمدينة اسيوط    انفجار عبوة ناسفة داخل ماسورة مياه وابطال مفعول اخري بالعاشر من رمضان    كارثة جديدة..إصابة 25 طالبًا بحالة تسمم بالبحيرة    تجديد حبس 31 متهمًا بأحداث شغب أشمون بالمنوفية 15 يومًا    تطعيم 843 ألف طفل من سن يوم ل 5 سنوات ضد الشلل بالمنيا    بالفيديو.. لحظة سقوط "ريهام سعيد" في موقع حفر "قناة السويس"    مجددا.. الكلاب تلقي القبض على متسلل للبيت الأبيض    الاشتباه فى إصابة أحد الحجاج القادمين إلى مطار الغردقة ب"الكورونا"    لجان لإصلاح واستبدال أعمدة الكهرباء بقرى محافظة المنيا    "الصيادلة": الصحة ترفع أسعار أدوية الشركات الخاصة    بدء اجتماع لجنة رفع كفاءة الطريق الدائرى برئاسة "محلب"    تأجيل محاكمة للرئيس مرسي في هزلية "الاتحادية" إلى أول نوفمبر    نصار: إحالة 35 طالبا للتحقيق لتورطهم في أعمال شغب    الأحد.. مؤتمر للفلاحين لمواجهة الحكومة بأزمات الزراعة فى مصر    ضبط مدرس وطالب بتهمة الانتماء للإخوان بالشرقية    تعرف على مزايا تطبيق مايكروسوفت lockscreen لهواتف الأندرويد    الزمالك يتوعد كاتب بيان هيئة الأوقاف: ستدفع الثمن غاليًا بالقانون    الصحة العالمية: أجهزة قياس الحرارة لا تكفي لكشف إيبولا    وزير الصحة يطلق برنامجاً لتدريب أطباء الصدر    متحدث الداخلية يكشف مفاجأة في تفجير "جامعة القاهرة"    لجنة حقوقية تتهم مفتي الديار الليبية بارتكابه جرائم حرب    بالفيديو.. جمعة: يجوز للمرأة "حقن التجاعيد"بالوجه    محافظ الإسماعيلية يتقدم "ماراثون" المشي في احتفالات أكتوبر    بالفيديو.. فنانة شهيرة: شرب السجاير عرضني للإغماء    أصناف ملعونة عند الملائكة    «تاريخ أصول الفقه» كتاب جديد للدكتور على جمعة    هدى النبي فى خدمة أهله    انشقاق القمر وعناد المشركين للرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آلام أسفل الظهر المشتملة على عنصر آلام الأعصاب
نشر في البداية الجديدة يوم 27 - 01 - 2013


يعاني 40-50% من الأشخاص حول العالم من آلام أ
سفل الظهر بعض الوقت أو كل الوقت. وترجع هذه ا
لآلام بشكل رئيسي إلى وجود مرض في المنطقة ا
لقريبة من الحبل الشوكي والفقرات والعضلات بتلك ا
لمنطقة. كما قد تحدث هذه الآلام نتيجة تضرر الجذر ا
لعصبي المار بين فقرات العمود الفقري في حال
حدوث انزلاق غضروفي أو إجراء عملية جراحية لفقرة
مسبباً النوع الآخر من الآلام وهي آلام الأعصاب.10
أكثر من 30% من إجمالي المصابين بآلام مزمنة أسفل الظهر، تشتمل آلامهم على عنصر آلام الأعصاب، والذي يأتي نتيجة حدوث تحفيز في الجذور العصبية أو وقوعها تحت ضغط متواصل. وهذا النوع من الألم قد يكون مزمن وقد يشعر به المريض على أنه ألم حارق، وقد يكون مصحوباً بشعور بالتنميل أوالوخز، أو ما يشبه الصدمات الكهربية. وقد يتركز الألم في منطقة الظهر (كآلام اللومباجو: آلام الفقرات القطنية) أو قد تنتشر الآلام إلى الفخذ أو تستمر نزولاً إلى القدم، كما قد يؤدى إلى فقدان الشعور بالمنطقة المصابة (كالشعور بالتنميل والخدر) والشلل في العضلات المقابلة
ما هو الألم؟
الألم هو تجربة حسية وعاطفية مزعجة مصحوبة بحدوث ضرر حقيقي أو محتمل لأحد الأنسجة، أو يمكن وصفها من خلال تعريف هذا الضرر.
هذا التعريف للألم تم طرحه من قبل الرابطة الدولية لدراسة الألم عام 1994، كما قامت الجمعية كذلك بتصنيف الألم المزمن بجانب إنشاء قاموس لتعريف جميع المصطلحات المستخدمة لوصف الألم.
وبتحقيق هذا التوافق على تعريف الألم بين الأوساط العلمية، كان حتماً على العلماء والباحثين من الجنسيات والثقافات المختلفة إعادة النظر في معتقداتهم المتأصلة الجذور عن الألم. وقد حرصت الرابطة على أن تضيف مصطلحي "حسية" و"مزعجة" في وصفها للألم، لتبين أن هذه التجربة – كما أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحاسة اللمس – فهي أيضاً تتضمن مشاركة من الجهاز الحوفي(limbic system) في أعماق المخ وأجزاءً من قشرة المخ.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن تعريف الألم اشتمل على عبارة "احتمال تلف الأنسجة" كأحد مسببات حدوث الألم، وبذلك يشير التعريف إلى أنه ليس من الضروري حدوث ضرر "حقيقي" لأحد أنسجة الجسم حتى يشعر الإنسان بألم "حقيقي"، كما يشير التعريف بحقيقة أن الألم يتولد في المخ وليس موضعياً في الأنسجة التي حدثت بها الإصابة.
وفي المتوسط، فإن واحداً من كل خمسة أفراد في أوروبا يعاني من أحد الآلام المزمنة، وأكثر هذه الآلام شيوعاً هي آلام الظهر، العضلات، المفاصل/التهاب المفاصل، آلام المفاصل الروماتويدي، آلام الأعصاب، وكذلك الآلام الناتجة عن الأورام.
وعلى الرغم من التقدم الهائل في مجال البحث في العشرين سنة الأخيرة، وتوافرالخيارات العديدة لتسكين الألم، فإن العديد من المرضى لا يزالون يعانون من الآلام المزمنة التي لم يتم علاجها بشكل فعال، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى اكتساب المزيد من المعلومات التفصيلية عن طبيعة الآلام المزمنة لمساعدتهم في التغلب عليها.
كيف يتولد الألم؟
ينشأ الألم من قبل طريقتين مختلفتين: في الطريقة الأولى: عند حدوث تضرر لأحد أنسجة الجسم نتيجة لأي من المسببات كحدوث جرح أو التهاب أو ضغط أو حرارة أو برودة، تتولد نتيجة لهذه الإصابة نبضات (أو إشارات) تنتقل عبر المستقبلات التي تستجيب للألم (كالمنتشرة في أنسجة الجلد والأعضاء الداخلية)، لتصل عبر الأعصاب إلى النخاع الشوكي ومنه إلى المخ حيث يتولد الشعور بالألم.
أما في الطريقة الثانية: (و هو ما يعرف بآلام الأعصاب): فإن تضرر الأعصاب نفسه يؤدي إلى تولد الإشارات العصبية الخاصة بالألم حتى في حال عدم وجود أي تضرر للأنسجة المحيطة بالأعصاب، وقد تتضرر الأعصاب نتيجة لعدة أسباب منها: الاصابة البدنية كحدوث قطع في الأعصاب أو تعرضه للضغط المستمر (نتيجة الوقوف لمدد طويلة دون حركة مثلا)، أو الإصابة بأحد أمراض اضطراب عملية التمثيل الغذائي بالجسم (كداء السكري)، أو دخول بعض الموادة السامة إلى الجسم (كالكحول)، بعض أنواع العدوى الفيروسية (كالهربس زوستر المسبب الألم العصبي التال للهربس)، أو بعض الالتهابات. وتنتج آلام أسفل الظهر غالباً عبر هذا الطريق حيث تتعرض الجذور العصبية لضغوط متواصلة ولاسيما في حالة حدوث انزلاق غضروفي.
والان يمكنك الاجابة على هذه الاسئله وارسالها لنا من خانة راسلنا ونحن نحدد لك اذا كنت تشتكى من الام الاعصاب ام من سبب اخر
نشرة توضيحية عن الألم
هل كان الألم شبيها بوخز الإبر والدبابيس؟
هل تشعر أن الألم ساخن/حارق؟
هل يؤدي الألم إلى تنميل؟
هل يبدو الألم كالصدمات الكهربائية؟
هل يصبح الألم أسوأ بملامسة الملابس أو ملاءات
هل تشعر بالألم في المفاصل فقط؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.