مرشح لمجلس النواب يجري استطلاع رأى ميداني لمعرفة نسبة نجاحه    الاستعانة بالحاصلين على الدكتوراه في العلوم الشرعية بالقوافل الدعوية الأزهرية    730 ألف جنيه دعما من "الرياضة" ل5 اتحادات    وزارة الرياضة تدعم تطوير استاد بنى سويف وبنها    "شيفو" يقود أهلي جدة أمام ناساف بدوري الأبطال    بواتنج رفض عرضا للانضمام الى برشلونة    «الإفتاء» تحذر الفتيات من الزواج بمقاتلي داعش عبر الإنترنت: غير شرعي    يا حامل "القرآن" تدبر ثم أجب    "تيار الاستقلال": رؤية حول المؤتمر الاقتصادى أمام محلب خلال أيام    محلب: ننظر لأفريقيا بقلب رجل واحد    محافظ شمال سيناء: نركز على حل مشكلات المواطنين وتحسين الخدمات    محافظ دمياط: إقامة معارض دائمة للأثاث في المنيا وبني سويف    الحكومة تقر مشروع قانون للاستثمار يتضمن حوافز غير ضريبية    محلب يتفقد حريق قاعة المؤتمرات    طبيب مصرى ينجح فى إجراء أول عملية بالإشاعة التداخلية بالصعيد    ضبط 6 من الإخوان بتهمة التحريض بالبحيرة    مدير أمن بورسعيد يعقد اجتماعا موسعا ب"ضابط الشرطة والأفراد"    رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمام سلام    قافلة مساعدات روسية جديدة تصل إلى شرق أوكرانيا    طائرات تقصف مطار الزنتان غرب ليبيا وتسبب اضرارا محدودة    أطباء مستشفى الغردقة العام يدخلون في إضراب جزئي السبت المقبل    براءة اختراع لطبيب مصري ابتكر فقرة صناعية للعمود الفقري    الصحة: خروج 5 مصابين فى حريق مركز المؤتمرات من المستشفى    إنتهاء أزمة نجم طائرة سموحة    تجديد حبس 11 متهما ب"إستاد الدفاع الجوي" 15 يومًا    إصابة 7 أشخاص في مشاجرة بالقليوبية    شهود الإثبات فى معركة الهلالية والدابودية ينكرون ما جاء بمحضر الشرطة وتحقيقات النيابة    عاطل يقدم على الانتحار ل"سوء حالته النفسية" في أسيوط    "الإرهابية" تعلن النفير العام فى الجيزة وتخطط لاستهداف"مركز أبوالنمرس"    أحمد عز: القضاء سيثبت براءتي من «طفلي زينة»    «الوفد»: فصل أى عضو يقبل الرقابة على الانتخابات بتمويلات أجنبية    إخلاء سبيل "حسن حمدي" و"الجبالي" علي ذمة قضية فساد مؤسسة الأهرام    "التحالف الدولى" يستهدف وحدة "تكتيكية" لداعش ومخازن أسلحة وسيارات    أعضاء ثقافي الإسكندرية لزوجة المحافظ "مستقلين بالثلاثة"    بالصور.. حريق العامرية يتسبب فى مأساة 20 أسرة من أسر الباعة الجائلين    "السنة النبوية" المصدر الثاني للتشريع    محافظ القاهرة ووزير الدولة الإماراتى يشهدان تسلم 200 أتوبيس جديد لدعم النقل العام    وقفة إحتجاجية لطلاب الإرهابية بعلوم دمنهورللمطالبة بالإفراج عن زملاؤهم    ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير    البورصة تقلص خسائرها فى نهاية التعاملات وتبقى فى المنطقة الحمراء    "العليا لأنفلونزا الطيور" بالمنوفية تعقد اجتماعا برئاسة السكرتير العام    الليلة.. "كل الفنون حكاية واحدة" بمعرض الإسكندرية للكتاب    قنوات وبرامج اتحاد الإذاعة والتليفزيون تحتل المراكز الأولى فى ترتيب IPSOS    صلاح يتبرأ من لافتة "أكره اليوفنتوس"    بالفيديو.. صافيناز تروي لحظات اقتحام الشرطة لشقتها    تأجيل قضية سب وقذف ''الغيطي'' ضد المطربة ''أحلام'' ل 9 يونيو    الرئيس الفلسطيني: العودة للمفاوضات مرهون بوقف الاستيطان والإفراج عن الأسرى    مصطفي بكري: حريق قاعة المؤتمرات رسالة للمؤتمر الاقتصادي    ملتقى القاهرة الدولي السادس للإبداع الروائي العربي ينطلق منتصف الشهر الجاري    الأهلي يقترب من تجديد عقد «جدو» لمدة 3 مواسم    مقتل جندي في أعمال عنف شرقي أوكرانيا    إصابة والد تامر حسنى بغيبوبة سكر ونقله إلى أحد مستشفيات أكتوبر    «النصرة» تطلق سراح 23 مقاتلا من حركة «حزم» بوساطة من الجبهة الشامية    أنصار حماية البيئة يرفعون دعوى لمنع قتل الذئاب في أمريكا    اليوم.. محاكمة فاطمة ناعوت    وزراء الخارجية والموارد المائية لمصر والسودان وأثيوبيا يستأنفون اجتماعاتهم بالخرطوم    اللجنة العليا للإصلاح التشريعي توافق علي قانوني تطوير منظومة الإستثمار و الكسب غير المشروع    إيران: خطاب نتنياهو أمام الكونجرس جزء من الحملة الانتخابية في إسرائيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آلام أسفل الظهر المشتملة على عنصر آلام الأعصاب
نشر في البداية الجديدة يوم 27 - 01 - 2013


يعاني 40-50% من الأشخاص حول العالم من آلام أ
سفل الظهر بعض الوقت أو كل الوقت. وترجع هذه ا
لآلام بشكل رئيسي إلى وجود مرض في المنطقة ا
لقريبة من الحبل الشوكي والفقرات والعضلات بتلك ا
لمنطقة. كما قد تحدث هذه الآلام نتيجة تضرر الجذر ا
لعصبي المار بين فقرات العمود الفقري في حال
حدوث انزلاق غضروفي أو إجراء عملية جراحية لفقرة
مسبباً النوع الآخر من الآلام وهي آلام الأعصاب.10
أكثر من 30% من إجمالي المصابين بآلام مزمنة أسفل الظهر، تشتمل آلامهم على عنصر آلام الأعصاب، والذي يأتي نتيجة حدوث تحفيز في الجذور العصبية أو وقوعها تحت ضغط متواصل. وهذا النوع من الألم قد يكون مزمن وقد يشعر به المريض على أنه ألم حارق، وقد يكون مصحوباً بشعور بالتنميل أوالوخز، أو ما يشبه الصدمات الكهربية. وقد يتركز الألم في منطقة الظهر (كآلام اللومباجو: آلام الفقرات القطنية) أو قد تنتشر الآلام إلى الفخذ أو تستمر نزولاً إلى القدم، كما قد يؤدى إلى فقدان الشعور بالمنطقة المصابة (كالشعور بالتنميل والخدر) والشلل في العضلات المقابلة
ما هو الألم؟
الألم هو تجربة حسية وعاطفية مزعجة مصحوبة بحدوث ضرر حقيقي أو محتمل لأحد الأنسجة، أو يمكن وصفها من خلال تعريف هذا الضرر.
هذا التعريف للألم تم طرحه من قبل الرابطة الدولية لدراسة الألم عام 1994، كما قامت الجمعية كذلك بتصنيف الألم المزمن بجانب إنشاء قاموس لتعريف جميع المصطلحات المستخدمة لوصف الألم.
وبتحقيق هذا التوافق على تعريف الألم بين الأوساط العلمية، كان حتماً على العلماء والباحثين من الجنسيات والثقافات المختلفة إعادة النظر في معتقداتهم المتأصلة الجذور عن الألم. وقد حرصت الرابطة على أن تضيف مصطلحي "حسية" و"مزعجة" في وصفها للألم، لتبين أن هذه التجربة – كما أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحاسة اللمس – فهي أيضاً تتضمن مشاركة من الجهاز الحوفي(limbic system) في أعماق المخ وأجزاءً من قشرة المخ.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن تعريف الألم اشتمل على عبارة "احتمال تلف الأنسجة" كأحد مسببات حدوث الألم، وبذلك يشير التعريف إلى أنه ليس من الضروري حدوث ضرر "حقيقي" لأحد أنسجة الجسم حتى يشعر الإنسان بألم "حقيقي"، كما يشير التعريف بحقيقة أن الألم يتولد في المخ وليس موضعياً في الأنسجة التي حدثت بها الإصابة.
وفي المتوسط، فإن واحداً من كل خمسة أفراد في أوروبا يعاني من أحد الآلام المزمنة، وأكثر هذه الآلام شيوعاً هي آلام الظهر، العضلات، المفاصل/التهاب المفاصل، آلام المفاصل الروماتويدي، آلام الأعصاب، وكذلك الآلام الناتجة عن الأورام.
وعلى الرغم من التقدم الهائل في مجال البحث في العشرين سنة الأخيرة، وتوافرالخيارات العديدة لتسكين الألم، فإن العديد من المرضى لا يزالون يعانون من الآلام المزمنة التي لم يتم علاجها بشكل فعال، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى اكتساب المزيد من المعلومات التفصيلية عن طبيعة الآلام المزمنة لمساعدتهم في التغلب عليها.
كيف يتولد الألم؟
ينشأ الألم من قبل طريقتين مختلفتين: في الطريقة الأولى: عند حدوث تضرر لأحد أنسجة الجسم نتيجة لأي من المسببات كحدوث جرح أو التهاب أو ضغط أو حرارة أو برودة، تتولد نتيجة لهذه الإصابة نبضات (أو إشارات) تنتقل عبر المستقبلات التي تستجيب للألم (كالمنتشرة في أنسجة الجلد والأعضاء الداخلية)، لتصل عبر الأعصاب إلى النخاع الشوكي ومنه إلى المخ حيث يتولد الشعور بالألم.
أما في الطريقة الثانية: (و هو ما يعرف بآلام الأعصاب): فإن تضرر الأعصاب نفسه يؤدي إلى تولد الإشارات العصبية الخاصة بالألم حتى في حال عدم وجود أي تضرر للأنسجة المحيطة بالأعصاب، وقد تتضرر الأعصاب نتيجة لعدة أسباب منها: الاصابة البدنية كحدوث قطع في الأعصاب أو تعرضه للضغط المستمر (نتيجة الوقوف لمدد طويلة دون حركة مثلا)، أو الإصابة بأحد أمراض اضطراب عملية التمثيل الغذائي بالجسم (كداء السكري)، أو دخول بعض الموادة السامة إلى الجسم (كالكحول)، بعض أنواع العدوى الفيروسية (كالهربس زوستر المسبب الألم العصبي التال للهربس)، أو بعض الالتهابات. وتنتج آلام أسفل الظهر غالباً عبر هذا الطريق حيث تتعرض الجذور العصبية لضغوط متواصلة ولاسيما في حالة حدوث انزلاق غضروفي.
والان يمكنك الاجابة على هذه الاسئله وارسالها لنا من خانة راسلنا ونحن نحدد لك اذا كنت تشتكى من الام الاعصاب ام من سبب اخر
نشرة توضيحية عن الألم
هل كان الألم شبيها بوخز الإبر والدبابيس؟
هل تشعر أن الألم ساخن/حارق؟
هل يؤدي الألم إلى تنميل؟
هل يبدو الألم كالصدمات الكهربائية؟
هل يصبح الألم أسوأ بملامسة الملابس أو ملاءات
هل تشعر بالألم في المفاصل فقط؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.