الأحزاب اليونانية تصدر نصا مشتركا لاتفاق بشأن الديون    مساعد وزير الخارجية ل«السفراء العرب»: خطر الإرهاب يهددنا جميعا    أمريكا: الضربات في سوريا تستهدف عرقلة رد «داعش» على تقدم الأكراد    "أوباما" يعتزم زيارة "البنتاجون" للإطلاع على خطة مواجهة "داعش"    ندوة لتحليل أداء الحكام بالأسابيع الثلاثة الأخيرة    "الجبلاية" تنفى واقعة إهدار 12 مليون جنيه    منتخب الطائرة في قطر للمشاركة في البطولة الدولية الودية استعدادا لأمم إفريقيا..غدا    مصرع عجوز سقطت من شرفة منزل نجلها بسوهاج    محلب يقدم كشف حساب عن أداء الحكومة خلال عام على "راديو مصر" غدا    بسيارته الخاصة وبدون حراسة: وزير الثقافة يتفقد "قومي الترجمة" وإجراءات تأمين ساحة الأوبرا    «أوقاف الغربية» تستقبل «العشر الأواخر» بتخصيص 265 مسجدًا للاعتكاف    حسين عيسى: مستشفيات جامعة عين شمس تغطي 60% من مرضى مصر    أكثر من 44 قتيلا في تفجيرات ل"بوكو حرام" في مدينة جوس بوسط نيجيريا    إسرائيل تعتقل 6 من مواطنيها العرب بتهمة دعم «داعش»    محلب: شعرت بالأمان في العريش.. وأهالي سيناء خط الدفاع الأول عن مصر    الأقصر تشارك في مؤتمر الاستثمار لجنوب الصعيد    الهنيدى: لقائى ب"رئيس القضاء الأعلى" ليس له علاقة بقانون الإرهاب    بالفيديو.. مشجع فيورنتينا يشعل النيران في تيشيرت «محمد صلاح»    مفاجأة.. "جدو" لا يرتبط بأي تعاقد مع الأهلي    اليوم.. انطلاق تصفيات أكبر بطولة رمضانية فى كرة القدم ب"شباب الجزيرة"    زارع: لا جدوى من دعوة "الصحفيين" لمناقشة قانون مكافحة الارهاب.. والدولة لن تسمع لاحد    شاب فى البدرشين يدفع حياته ثمنًا ل«صباع حشيش»    رئيس المنطقة الأزهريه يقوم بزيارة مفاجئة لمركز تصحيح الثانوية    بالصور.. تفاصيل زيارة محلب لمدينة العريش    «الغرف التجارية»: الحديث عن موجة غلاء بسبب ارتفاع الدولار غير منطقي تماما    فخري الفقي: ارتفاع سعر الدولار سيؤدي إلى غلاء أسعار السلع    النبوي يسدل الستار على مشكلة وجه نفرتيتي المشوَّه بسمالوط و يكلف "الفنون التشكيلية" بصنع آخر بديل    شرطة بريطانيا ترفض اعتقال رجل تجول بعلم «داعش» في لندن    بالفيديو.. عضو ب«البحوث الإسلامية»: الأعمال السينمائية في حاجة لإبادة    الحكومة اليمنية تتوقع اتفاقًا على هدنة خلال أيام    مقلد: القومي لحقوق الانسان لم يفشل في اقناع الاصلاح التشريعي بتفتيش السجون‎    إزالة 819 حالة تعدي على أراضي زراعية بالمنيا    إضافة المواليد على البطاقات التموينية بمحافظة الوادي الجديد‎    اعتماد 12 مليون جنيه لشراء 100 تاكسى للشباب بالوادى الجديد    القبض على 13 "إخوانيًا" لتعطيل العمل ب"قناة السويس‎"    إنتداب الأدلة الجنائية والمعمل الجنائى لمعاينة حريق بشقة سيدى بشر بالإسكندرية    بلاغ سلبى بوجود قنبلة بجوار ديوان عام محافظة الدقهلية    العثور على قنبلة هيكلية بجوار محطة وقود بالبحيرة    الفضالي يشيد بمواقف قبائل سيناء في مساندة الجيش    قافلة السلام بإندونيسيا تلتقي أعضاء "الجمعية المحمدية" بجاكرتا    الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة ...فضائح محافظ الإسكندرية تستوجب إقالتة    عادل إمام يتزوج من لقاء سويدان ويعترف بابنه    سر ابتسامة صانع الفوانيس    إطلالة مختلفة تجمع بطلي "تحت السيطرة"    بالصور.. 300 طالب يتقدمون لسحب استمارات القدرات بجامعة المنيا    تيار الاستقلال يعلن الانتهاء من تشكيل قوائمة الأربع.. وينفي انضمامه ل"فى حب مصر"    مجالس الصالحين    صدى البلد تنشر أسباب أزمة جدو مع الأهلي    شفاء حالة من فيروس "كورونا" في الدمام بالسعودية    دراسة: الاكتئاب يعمل على انكماش المخ    الليلة.. سعيد الهوا واحمد التباع ضحايا "رامز واكل الجو"    بالصور.. اكتشاف 4 مقابر جديدة بموقع تل الفرخة بالدقهلية    صينية فول بالجبنة للشيف هشام السيد    عبد الغفار: الرعاية الصحية الأولية تمثل المستوى الأول لاتصال الأفراد والأسرة والمجتمع    "الطيب": الإمامة مفهوم "إلهي" عند الشيعة    الأهلى راحة غداً    "القومية لمياه الشرب" تعلن عن حفر بئر وتنفذ محطة تنقية بالوادي الجديد    الأوقاف تحذر من استخدام أموال الزكاة ضد مصلحة الوطن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آلام أسفل الظهر المشتملة على عنصر آلام الأعصاب
نشر في البداية الجديدة يوم 27 - 01 - 2013


يعاني 40-50% من الأشخاص حول العالم من آلام أ
سفل الظهر بعض الوقت أو كل الوقت. وترجع هذه ا
لآلام بشكل رئيسي إلى وجود مرض في المنطقة ا
لقريبة من الحبل الشوكي والفقرات والعضلات بتلك ا
لمنطقة. كما قد تحدث هذه الآلام نتيجة تضرر الجذر ا
لعصبي المار بين فقرات العمود الفقري في حال
حدوث انزلاق غضروفي أو إجراء عملية جراحية لفقرة
مسبباً النوع الآخر من الآلام وهي آلام الأعصاب.10
أكثر من 30% من إجمالي المصابين بآلام مزمنة أسفل الظهر، تشتمل آلامهم على عنصر آلام الأعصاب، والذي يأتي نتيجة حدوث تحفيز في الجذور العصبية أو وقوعها تحت ضغط متواصل. وهذا النوع من الألم قد يكون مزمن وقد يشعر به المريض على أنه ألم حارق، وقد يكون مصحوباً بشعور بالتنميل أوالوخز، أو ما يشبه الصدمات الكهربية. وقد يتركز الألم في منطقة الظهر (كآلام اللومباجو: آلام الفقرات القطنية) أو قد تنتشر الآلام إلى الفخذ أو تستمر نزولاً إلى القدم، كما قد يؤدى إلى فقدان الشعور بالمنطقة المصابة (كالشعور بالتنميل والخدر) والشلل في العضلات المقابلة
ما هو الألم؟
الألم هو تجربة حسية وعاطفية مزعجة مصحوبة بحدوث ضرر حقيقي أو محتمل لأحد الأنسجة، أو يمكن وصفها من خلال تعريف هذا الضرر.
هذا التعريف للألم تم طرحه من قبل الرابطة الدولية لدراسة الألم عام 1994، كما قامت الجمعية كذلك بتصنيف الألم المزمن بجانب إنشاء قاموس لتعريف جميع المصطلحات المستخدمة لوصف الألم.
وبتحقيق هذا التوافق على تعريف الألم بين الأوساط العلمية، كان حتماً على العلماء والباحثين من الجنسيات والثقافات المختلفة إعادة النظر في معتقداتهم المتأصلة الجذور عن الألم. وقد حرصت الرابطة على أن تضيف مصطلحي "حسية" و"مزعجة" في وصفها للألم، لتبين أن هذه التجربة – كما أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحاسة اللمس – فهي أيضاً تتضمن مشاركة من الجهاز الحوفي(limbic system) في أعماق المخ وأجزاءً من قشرة المخ.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن تعريف الألم اشتمل على عبارة "احتمال تلف الأنسجة" كأحد مسببات حدوث الألم، وبذلك يشير التعريف إلى أنه ليس من الضروري حدوث ضرر "حقيقي" لأحد أنسجة الجسم حتى يشعر الإنسان بألم "حقيقي"، كما يشير التعريف بحقيقة أن الألم يتولد في المخ وليس موضعياً في الأنسجة التي حدثت بها الإصابة.
وفي المتوسط، فإن واحداً من كل خمسة أفراد في أوروبا يعاني من أحد الآلام المزمنة، وأكثر هذه الآلام شيوعاً هي آلام الظهر، العضلات، المفاصل/التهاب المفاصل، آلام المفاصل الروماتويدي، آلام الأعصاب، وكذلك الآلام الناتجة عن الأورام.
وعلى الرغم من التقدم الهائل في مجال البحث في العشرين سنة الأخيرة، وتوافرالخيارات العديدة لتسكين الألم، فإن العديد من المرضى لا يزالون يعانون من الآلام المزمنة التي لم يتم علاجها بشكل فعال، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى اكتساب المزيد من المعلومات التفصيلية عن طبيعة الآلام المزمنة لمساعدتهم في التغلب عليها.
كيف يتولد الألم؟
ينشأ الألم من قبل طريقتين مختلفتين: في الطريقة الأولى: عند حدوث تضرر لأحد أنسجة الجسم نتيجة لأي من المسببات كحدوث جرح أو التهاب أو ضغط أو حرارة أو برودة، تتولد نتيجة لهذه الإصابة نبضات (أو إشارات) تنتقل عبر المستقبلات التي تستجيب للألم (كالمنتشرة في أنسجة الجلد والأعضاء الداخلية)، لتصل عبر الأعصاب إلى النخاع الشوكي ومنه إلى المخ حيث يتولد الشعور بالألم.
أما في الطريقة الثانية: (و هو ما يعرف بآلام الأعصاب): فإن تضرر الأعصاب نفسه يؤدي إلى تولد الإشارات العصبية الخاصة بالألم حتى في حال عدم وجود أي تضرر للأنسجة المحيطة بالأعصاب، وقد تتضرر الأعصاب نتيجة لعدة أسباب منها: الاصابة البدنية كحدوث قطع في الأعصاب أو تعرضه للضغط المستمر (نتيجة الوقوف لمدد طويلة دون حركة مثلا)، أو الإصابة بأحد أمراض اضطراب عملية التمثيل الغذائي بالجسم (كداء السكري)، أو دخول بعض الموادة السامة إلى الجسم (كالكحول)، بعض أنواع العدوى الفيروسية (كالهربس زوستر المسبب الألم العصبي التال للهربس)، أو بعض الالتهابات. وتنتج آلام أسفل الظهر غالباً عبر هذا الطريق حيث تتعرض الجذور العصبية لضغوط متواصلة ولاسيما في حالة حدوث انزلاق غضروفي.
والان يمكنك الاجابة على هذه الاسئله وارسالها لنا من خانة راسلنا ونحن نحدد لك اذا كنت تشتكى من الام الاعصاب ام من سبب اخر
نشرة توضيحية عن الألم
هل كان الألم شبيها بوخز الإبر والدبابيس؟
هل تشعر أن الألم ساخن/حارق؟
هل يؤدي الألم إلى تنميل؟
هل يبدو الألم كالصدمات الكهربائية؟
هل يصبح الألم أسوأ بملامسة الملابس أو ملاءات
هل تشعر بالألم في المفاصل فقط؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.