174 مليون نسمة عدد سكان نيجيريا    اتليتكو يقهر الريال ويفوز بكأس السوبر الاسبانى    مساعد فى الكونجرس: أوباما قد يطلب أموالا جديدة للتصدى ل"داعش"    بوتين: كان من غير المقبول تأجيل إرسال مساعداتنا إلى شرق أوكرانيا    مستشار «حفتر»: مصر تدعمنا فى حربنا ضد الإرهاب    إصلاح العطل الفني في "فيس بوك".. وعودة رسائل "الشات" بين رواد الموقع    الحاسبات القومية تكشف عدم كفاية الادخار المحلى لتمويل الأنفاق الاستثماري المستهدف    روبن ومولر يقودان بايرن للفوز في مستهل مشواره للدفاع عن لقب البوندزليجا    سان جيرمان بعشرة لاعبين يتعادل مع ايفيان في الدوري الفرنسي    بالصور .. منير لجمهوره بالساحل الشمالي: "وحشتوني"    «الكهرباء»: رفع عدّاد غير الملتزمين ب«دفع الفواتير»    «الطرق والكبارى»: إنشاء طريق موازٍ ل «الزراعي» حتى «بنها»    إسعاف جنوب سيناء: التعرف على 31 جثة من حادث تصادم شرم الشيخ    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على تباين    الزهار: المقاومة لن تقبل بقرار دولي يمس سلاحها    وفي قلبك أكثر من أمل    غدًا..أبو مازن يكشف تفاصيل لقائه مع خالد مشعل وأمير قطر    مفتي الجمهورية: الأقباط يطلبون رأينا في المواريث.. ونتصدى لفتاوى «فيسبوك» الشاذة    مدير أمن الإسماعيلية يحقق في مشاجرة جنود الأمن المركزي مع قياداتهم    مقتل 3 في اشتباكات مسلحة بين قريتين بقنا.. والأمن يفرض كردونا أمنيا    أطرف تعليقات النشطاء على عطل محادثة "فيس بوك": "النور قطع في الشات.. هو مارك بيخفف الأحمال"    بالصور: ضبط مئات القضايا فى حملة أمنية مكبرة بسوهاج    قتيلان و3 مصابين فى معركة بين عائلتين بالبدرشين    اليوم.. "شابات السلة" يلاقي تايلاند في أولمبياد الشباب بالصين    لطيفة وغادة رجب وحفل فني علي شاطيء القناة    المفتي ل"منكري سنة النبي": لا تفهمون ما تقولون    سقوط قذيفة على مخزن تابع لشركة "هاتف ليبيا" بمنطقة أبوسليم بالعاصمة طرابلس    الليلة: الأهلي يسعى لإطفاء "النجم" للعبور إلى نصف نهائي الكونفيدرالية    ومن الشائعات ما قتل    بالصور والفيديو : أتليتكو مدريد بطلاً للسوبر الأسبانى للمرة الثانية فى تاريخه    مسيرات بمدن ليبية بين مؤيدين ورافضين لمجلس النواب الليبي    عبور 196 فردًا بين مصر وقطاع غزة    ضبط 140 قرص مخدر بحوزة عامل ومزارع في سوهاج    الكاف يحفظ شكوي الزمالك ضد فيتا كلوب    «مصر القوية» ينتهي من إجراء انتخابات فرعية في 6 محافظات    مصر وأثيوبيا تتفقان على أجندة تفاوض بشأن سد النهضة    أول خسارة للريال فى فيسنتى كالديرون منذ 15 عام    تخلصي من الارهاق والصداع بهذه الوصفات    محلب يقرر استثناء "المحلة" من انقطاع الكهرباء    أبو مازن يكشف تفاصيل لقائه مع خالد مشعل وأمير قطر غدًا    شركة آد لاين توجه انذاراً قانونياً لقناة التحرير    بالفيديو.. خبير استراتيجي: سنعاني نقص المياه لعامين بسبب سد النهضة    شوقى علام: «داعش» بعيدة عن الإسلام    بالصور .. محافظ مطروح يحيل مخالفات لجمعية مشروع الطالب الى النيابة    حتى لا تُسلق قوانين تحرير الإعلام    أُختيرت ضمن أجمل نساء العالم.. مديحة يسري.. ثروة فنية تتحدى الألم.. صور    ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة المواد البترولية برأس غارب!    مصر منوّرة بأهلها!    إن الله معنا    لماذا يكرهون الإسلام ؟؟؟    الحصاد الإسبوعي "توك شو " سُبل علاج فيروس سي بعقار" سوفالدي" الجديد .. رد نجل المعزول على تسريب مكالمته .. ومخيمر يُكذب الكهرباء    اتيكيت استعمال النظارة الشمسية    ساعدى طفلك فى التخلص من عادة قضم الأظافر.. بالطرق الآتية    بالفيديو.. "التموين" ردا على اتصالات خيرى رمضان: رقم الخط الساخن تم تغييره    بالفيديو.. "وزير النقل" يكشف عن تفاصيل لقائة ب "السيسي"    محمد رجب في مارينا قبل بدء فيلمه المقبل    منظمة الصحة عاجزة عن وقف انتشار ايبولا    بالصور.. ندوة عن "تربية الأبقار والجاموس" بالوادي الجديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آلام أسفل الظهر المشتملة على عنصر آلام الأعصاب
نشر في البداية الجديدة يوم 27 - 01 - 2013


يعاني 40-50% من الأشخاص حول العالم من آلام أ
سفل الظهر بعض الوقت أو كل الوقت. وترجع هذه ا
لآلام بشكل رئيسي إلى وجود مرض في المنطقة ا
لقريبة من الحبل الشوكي والفقرات والعضلات بتلك ا
لمنطقة. كما قد تحدث هذه الآلام نتيجة تضرر الجذر ا
لعصبي المار بين فقرات العمود الفقري في حال
حدوث انزلاق غضروفي أو إجراء عملية جراحية لفقرة
مسبباً النوع الآخر من الآلام وهي آلام الأعصاب.10
أكثر من 30% من إجمالي المصابين بآلام مزمنة أسفل الظهر، تشتمل آلامهم على عنصر آلام الأعصاب، والذي يأتي نتيجة حدوث تحفيز في الجذور العصبية أو وقوعها تحت ضغط متواصل. وهذا النوع من الألم قد يكون مزمن وقد يشعر به المريض على أنه ألم حارق، وقد يكون مصحوباً بشعور بالتنميل أوالوخز، أو ما يشبه الصدمات الكهربية. وقد يتركز الألم في منطقة الظهر (كآلام اللومباجو: آلام الفقرات القطنية) أو قد تنتشر الآلام إلى الفخذ أو تستمر نزولاً إلى القدم، كما قد يؤدى إلى فقدان الشعور بالمنطقة المصابة (كالشعور بالتنميل والخدر) والشلل في العضلات المقابلة
ما هو الألم؟
الألم هو تجربة حسية وعاطفية مزعجة مصحوبة بحدوث ضرر حقيقي أو محتمل لأحد الأنسجة، أو يمكن وصفها من خلال تعريف هذا الضرر.
هذا التعريف للألم تم طرحه من قبل الرابطة الدولية لدراسة الألم عام 1994، كما قامت الجمعية كذلك بتصنيف الألم المزمن بجانب إنشاء قاموس لتعريف جميع المصطلحات المستخدمة لوصف الألم.
وبتحقيق هذا التوافق على تعريف الألم بين الأوساط العلمية، كان حتماً على العلماء والباحثين من الجنسيات والثقافات المختلفة إعادة النظر في معتقداتهم المتأصلة الجذور عن الألم. وقد حرصت الرابطة على أن تضيف مصطلحي "حسية" و"مزعجة" في وصفها للألم، لتبين أن هذه التجربة – كما أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحاسة اللمس – فهي أيضاً تتضمن مشاركة من الجهاز الحوفي(limbic system) في أعماق المخ وأجزاءً من قشرة المخ.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن تعريف الألم اشتمل على عبارة "احتمال تلف الأنسجة" كأحد مسببات حدوث الألم، وبذلك يشير التعريف إلى أنه ليس من الضروري حدوث ضرر "حقيقي" لأحد أنسجة الجسم حتى يشعر الإنسان بألم "حقيقي"، كما يشير التعريف بحقيقة أن الألم يتولد في المخ وليس موضعياً في الأنسجة التي حدثت بها الإصابة.
وفي المتوسط، فإن واحداً من كل خمسة أفراد في أوروبا يعاني من أحد الآلام المزمنة، وأكثر هذه الآلام شيوعاً هي آلام الظهر، العضلات، المفاصل/التهاب المفاصل، آلام المفاصل الروماتويدي، آلام الأعصاب، وكذلك الآلام الناتجة عن الأورام.
وعلى الرغم من التقدم الهائل في مجال البحث في العشرين سنة الأخيرة، وتوافرالخيارات العديدة لتسكين الألم، فإن العديد من المرضى لا يزالون يعانون من الآلام المزمنة التي لم يتم علاجها بشكل فعال، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى اكتساب المزيد من المعلومات التفصيلية عن طبيعة الآلام المزمنة لمساعدتهم في التغلب عليها.
كيف يتولد الألم؟
ينشأ الألم من قبل طريقتين مختلفتين: في الطريقة الأولى: عند حدوث تضرر لأحد أنسجة الجسم نتيجة لأي من المسببات كحدوث جرح أو التهاب أو ضغط أو حرارة أو برودة، تتولد نتيجة لهذه الإصابة نبضات (أو إشارات) تنتقل عبر المستقبلات التي تستجيب للألم (كالمنتشرة في أنسجة الجلد والأعضاء الداخلية)، لتصل عبر الأعصاب إلى النخاع الشوكي ومنه إلى المخ حيث يتولد الشعور بالألم.
أما في الطريقة الثانية: (و هو ما يعرف بآلام الأعصاب): فإن تضرر الأعصاب نفسه يؤدي إلى تولد الإشارات العصبية الخاصة بالألم حتى في حال عدم وجود أي تضرر للأنسجة المحيطة بالأعصاب، وقد تتضرر الأعصاب نتيجة لعدة أسباب منها: الاصابة البدنية كحدوث قطع في الأعصاب أو تعرضه للضغط المستمر (نتيجة الوقوف لمدد طويلة دون حركة مثلا)، أو الإصابة بأحد أمراض اضطراب عملية التمثيل الغذائي بالجسم (كداء السكري)، أو دخول بعض الموادة السامة إلى الجسم (كالكحول)، بعض أنواع العدوى الفيروسية (كالهربس زوستر المسبب الألم العصبي التال للهربس)، أو بعض الالتهابات. وتنتج آلام أسفل الظهر غالباً عبر هذا الطريق حيث تتعرض الجذور العصبية لضغوط متواصلة ولاسيما في حالة حدوث انزلاق غضروفي.
والان يمكنك الاجابة على هذه الاسئله وارسالها لنا من خانة راسلنا ونحن نحدد لك اذا كنت تشتكى من الام الاعصاب ام من سبب اخر
نشرة توضيحية عن الألم
هل كان الألم شبيها بوخز الإبر والدبابيس؟
هل تشعر أن الألم ساخن/حارق؟
هل يؤدي الألم إلى تنميل؟
هل يبدو الألم كالصدمات الكهربائية؟
هل يصبح الألم أسوأ بملامسة الملابس أو ملاءات
هل تشعر بالألم في المفاصل فقط؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.