في اليوم العالمي لها.. الصحافة = الموت أو الاعتقال - (ملف خاص)    شومان: لجنة فتوي "وعظ الإسكندرية" نموذج للجان الميزة في خدمة المواطنين    رجال الأعمال تنظم مؤتمر بعنوان دور القطاع الخاص فى التكتل الاقتصادى غداً    عبد النور: حصر كافة الأراضي المتاحة للأنشطة الصناعية للبدء فوراً في إتخاذ إجراءات تخصيصها    رئيس المخابرات البحرية الأسبق: دراسة التدخل بريا في اليمن هام حتى لا تتحول لنزيف دماء    مقتل ثلاثة إرهابيين في ولايتي عين الدفلي والبويرة الجزائريتين    بالفيديو.. سان جيرمان يستعيد صدارة الدورى الفرنسى بهدفين فى نانت    مصرع 2 في تحطم طائرة خفيفة في أسكتلندا    بلير يصل القاهرة لبحث تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط    شاهد : الزمالك يتعملق فى المغرب ويتأهل لدور ال 16 مكرر فى الكونفيدرالية    ألتراس إسماعيلاوي قرر تأكيد مساندته للدراويش في بيان عملي غدا    مدير عام يوفينتوس: سوف نبني الفريق حول بوجبا    أقارب متهم يعتدون علي قوات الأمن بأبوقرقاص    التعليم تقرر التحقيق مع مدير مدرسة بعد تعديه بالضرب على معلمة وإصابتها    «مياه المنوفية»: كل قطرة ماء تخرج من محطاتنا مطابقة للمعايير الدولية    مظهر أبو النجا عمدة "مودرن" فى "أستاذ ورئيس قسم" مع عادل إمام    بالفيديو.. أحمد كريمة يُهين "صحفية غير محجبة" على الهواء    السويس تحتفل بتأبين «الأبنودي»    بالفيديو.. الصحة: الهند ستوفر المادة الخام لصناعة عقار «هيتروسفير»    الاتفاق على دراسة بناء فندق عالمى بحديقة الأزهر    رئيس الوزراء يلتقى رئيس هيئة الرقابة الإدارية لاستعراض آخر أعمال اللجنة التنسيقية لمكافحة الفساد    الصحفى السورى المعتقل يكتب: عذرا سيدي.. لم يعد بإمكانك سجن المعلومة    بصحبة زوجها.. أصالة تزور المخرج سعيد الماروق بلبنان    ننشر بطاقة تحقيق الشخصية لسيدة المطار    إبراهيم عيسى: رئيس الوزراء والحكومة سلفيو الهوى    تصفية 6 من كفار بيت المقدس في قصف للأباتشي بالشيخ زويد    بتأنٍ    ننفرد بنشر صور المضبوطات في معركة الشرطة مع عصابة السكة الحديد بالوادي الجديد    مشاركة طاقم إطفاء أجنبي لإخماد حريق السفينة الكورية ببورسعيد    الطيران الليبي : يشن غارات جوية على مواقع وتجمعات تابعة لتنظيم «داعش»    خبراء اقتصاديون: إفريقيا مطالبة برفع تحديات أخرى للتنمية في القارة    "السكة الحديد": عودة تشغيل 40 خطا متوقفا    غضب فى شركة "تى اى داتا" بعد الاستغناء عن آلاف العمال    قريباً من السياسة    جامعة المنيا تحتفل الاثنين بعيد العلم    بالفيديو.. عالم أزهري: المطلقة لا تستحق قائمة المنقولات في حالة واحدة    مجلس «المصارعة» يشكل لجنة مؤقتة لإدارة شئون الحكام    بالفيديو .. كيف تتعاملين مع طفلك «العنيد» ؟    «التضامن»: السيسي يولى أهمية خاصة لقضية الأطفال المشردين    أقارب متهم يعتدون على قوات الامن أثناء ضبطه بالمنيا    القناوي يهنئ أستاذ بطب الأسنان لحصوله على عضوية الجمعية الأمريكية لحشو وتجميل الأسنان    حبس 6 «إخوانيين» بتهمة استهداف قوات الشرطة بالمطرية    محافظ دمياط: إنهاء مشاكل الصرف الصحي في 45 قرية    333 معتمرا يغادرون ميناء سفاجا    بالفيديو.. انفراد..شاهد أول ظهور ل"حازم أبو إسماعيل" خارج أسوار السجن    بالفيديو.. على جمعة يبكى على الهواء    مازيمبي يتأهل لدور المجموعات الأفريقي ويرسل بطل مالي للأهلى فى الكونفيدرالية    بالفيديو.. "صبحى" بعد اختياره سفيراً للأمم المتحدة: تكريم يستحق أن ننحني له    بالفيديو والصور.. جيمي فوكس يؤدي النشيد الوطني الأمريكي بطريقة خاطئة    الصحة : حالات الاصابة بفيروس " كورونا "تراجعت بنسبة 97%    نيبال الزلزال في اليوم السابع    ننشر حيثيات الحكم بقبول دعوى إلغاء قرار تجميد رئيس اللجنة الأوليمبية وعودته إلى منصبه    مورينيو: صلاح سيحصل على الذهبية لمشاركته في تتويجنا بالدوري الانجليزي    علي جمعة: للقاضي تكفير مُنكر القرآن والسنة    "صحة الإسكندرية" تنظم قافلة طبية لمديرية الأمن    حجاب المرأة المسلمة.. واجب    «الركراكي» يبدي مخاوفه من العقم التهديفي وغياب أبرز العناصر قبل مواجهة الزمالك    فلا تحسبن الله مخلف وعده رسله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آلام أسفل الظهر المشتملة على عنصر آلام الأعصاب
نشر في البداية الجديدة يوم 27 - 01 - 2013


يعاني 40-50% من الأشخاص حول العالم من آلام أ
سفل الظهر بعض الوقت أو كل الوقت. وترجع هذه ا
لآلام بشكل رئيسي إلى وجود مرض في المنطقة ا
لقريبة من الحبل الشوكي والفقرات والعضلات بتلك ا
لمنطقة. كما قد تحدث هذه الآلام نتيجة تضرر الجذر ا
لعصبي المار بين فقرات العمود الفقري في حال
حدوث انزلاق غضروفي أو إجراء عملية جراحية لفقرة
مسبباً النوع الآخر من الآلام وهي آلام الأعصاب.10
أكثر من 30% من إجمالي المصابين بآلام مزمنة أسفل الظهر، تشتمل آلامهم على عنصر آلام الأعصاب، والذي يأتي نتيجة حدوث تحفيز في الجذور العصبية أو وقوعها تحت ضغط متواصل. وهذا النوع من الألم قد يكون مزمن وقد يشعر به المريض على أنه ألم حارق، وقد يكون مصحوباً بشعور بالتنميل أوالوخز، أو ما يشبه الصدمات الكهربية. وقد يتركز الألم في منطقة الظهر (كآلام اللومباجو: آلام الفقرات القطنية) أو قد تنتشر الآلام إلى الفخذ أو تستمر نزولاً إلى القدم، كما قد يؤدى إلى فقدان الشعور بالمنطقة المصابة (كالشعور بالتنميل والخدر) والشلل في العضلات المقابلة
ما هو الألم؟
الألم هو تجربة حسية وعاطفية مزعجة مصحوبة بحدوث ضرر حقيقي أو محتمل لأحد الأنسجة، أو يمكن وصفها من خلال تعريف هذا الضرر.
هذا التعريف للألم تم طرحه من قبل الرابطة الدولية لدراسة الألم عام 1994، كما قامت الجمعية كذلك بتصنيف الألم المزمن بجانب إنشاء قاموس لتعريف جميع المصطلحات المستخدمة لوصف الألم.
وبتحقيق هذا التوافق على تعريف الألم بين الأوساط العلمية، كان حتماً على العلماء والباحثين من الجنسيات والثقافات المختلفة إعادة النظر في معتقداتهم المتأصلة الجذور عن الألم. وقد حرصت الرابطة على أن تضيف مصطلحي "حسية" و"مزعجة" في وصفها للألم، لتبين أن هذه التجربة – كما أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحاسة اللمس – فهي أيضاً تتضمن مشاركة من الجهاز الحوفي(limbic system) في أعماق المخ وأجزاءً من قشرة المخ.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن تعريف الألم اشتمل على عبارة "احتمال تلف الأنسجة" كأحد مسببات حدوث الألم، وبذلك يشير التعريف إلى أنه ليس من الضروري حدوث ضرر "حقيقي" لأحد أنسجة الجسم حتى يشعر الإنسان بألم "حقيقي"، كما يشير التعريف بحقيقة أن الألم يتولد في المخ وليس موضعياً في الأنسجة التي حدثت بها الإصابة.
وفي المتوسط، فإن واحداً من كل خمسة أفراد في أوروبا يعاني من أحد الآلام المزمنة، وأكثر هذه الآلام شيوعاً هي آلام الظهر، العضلات، المفاصل/التهاب المفاصل، آلام المفاصل الروماتويدي، آلام الأعصاب، وكذلك الآلام الناتجة عن الأورام.
وعلى الرغم من التقدم الهائل في مجال البحث في العشرين سنة الأخيرة، وتوافرالخيارات العديدة لتسكين الألم، فإن العديد من المرضى لا يزالون يعانون من الآلام المزمنة التي لم يتم علاجها بشكل فعال، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى اكتساب المزيد من المعلومات التفصيلية عن طبيعة الآلام المزمنة لمساعدتهم في التغلب عليها.
كيف يتولد الألم؟
ينشأ الألم من قبل طريقتين مختلفتين: في الطريقة الأولى: عند حدوث تضرر لأحد أنسجة الجسم نتيجة لأي من المسببات كحدوث جرح أو التهاب أو ضغط أو حرارة أو برودة، تتولد نتيجة لهذه الإصابة نبضات (أو إشارات) تنتقل عبر المستقبلات التي تستجيب للألم (كالمنتشرة في أنسجة الجلد والأعضاء الداخلية)، لتصل عبر الأعصاب إلى النخاع الشوكي ومنه إلى المخ حيث يتولد الشعور بالألم.
أما في الطريقة الثانية: (و هو ما يعرف بآلام الأعصاب): فإن تضرر الأعصاب نفسه يؤدي إلى تولد الإشارات العصبية الخاصة بالألم حتى في حال عدم وجود أي تضرر للأنسجة المحيطة بالأعصاب، وقد تتضرر الأعصاب نتيجة لعدة أسباب منها: الاصابة البدنية كحدوث قطع في الأعصاب أو تعرضه للضغط المستمر (نتيجة الوقوف لمدد طويلة دون حركة مثلا)، أو الإصابة بأحد أمراض اضطراب عملية التمثيل الغذائي بالجسم (كداء السكري)، أو دخول بعض الموادة السامة إلى الجسم (كالكحول)، بعض أنواع العدوى الفيروسية (كالهربس زوستر المسبب الألم العصبي التال للهربس)، أو بعض الالتهابات. وتنتج آلام أسفل الظهر غالباً عبر هذا الطريق حيث تتعرض الجذور العصبية لضغوط متواصلة ولاسيما في حالة حدوث انزلاق غضروفي.
والان يمكنك الاجابة على هذه الاسئله وارسالها لنا من خانة راسلنا ونحن نحدد لك اذا كنت تشتكى من الام الاعصاب ام من سبب اخر
نشرة توضيحية عن الألم
هل كان الألم شبيها بوخز الإبر والدبابيس؟
هل تشعر أن الألم ساخن/حارق؟
هل يؤدي الألم إلى تنميل؟
هل يبدو الألم كالصدمات الكهربائية؟
هل يصبح الألم أسوأ بملامسة الملابس أو ملاءات
هل تشعر بالألم في المفاصل فقط؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.