اليوم..انطلاق اعمال المؤتمر الوزاري العربي بشرم الشيخ    مصر تستضيف ورشة عمل حول قضايا البحيرات العظمى    سقوط عامل مطلوب على ذمة قضية قتل خلال حملة أمنية بقنا    المرور: إغلاق طريق السويس الصحراوى لانعدام الرؤية بسببب الشبورة    تعرف علي الفائزين بجوائز أوسكار 2017    مسئولو أمريكا وألمانيا وبريطانيا يثنون على دور "مصر السيسي" في مواجهة الإرهاب.. ميركل: أم الدنيا قوة إقليمية.. وفوتيل: نقدر دورها في المنطقة.. وجونسون: رئيسها يملك رؤية ثاقبة للمستقبل    لقاء السيسي بقائد القيادة المركزية الأمريكية يتصدر اهتمامات الصحف الصادة اليوم    آلاف يشاركون في ملتقى للتوظيف في القاهرة برعاية الولايات المتحدة    "الأرصاد": طقس اليوم دافئ.. والعظمى في القاهرة 25 درجة    حركة حصر : عبد المحسن سلامة طوق النجاة الأخير لإنقاذ نقابة الصحفيين    ختام مهرجان أسوان الدولى لأفلام المرأة في دورته الأولى    المغرب تعلن الطواريء على الحدود الشمالية لمواجهة انفلونزا الطيور    تعرف على أول مسلم يفوز بالأوسكار    وزيرة الهجرة: الدولة تبذل كل جهد لتحسين أوضاع المصريين بالخارج    ضبط أطنان من السكر والملح والزيت والأرز و25 قضية تموينية بقنا    نائب رئيس اتحاد الغرف السياحية: "بدأت تندع"    الأزهر ينظم غدا مؤتمر"الحرية والمواطنة" بمشاركة وفود من 50 دولة    تبادل الاتهامات وتراشق بالألفاظ على الهواء بين النائب محمد السادات وزميله أحمد بدوي    جنايات القاهرة تستكمل اليوم محاكمة 26 متهما بحرق نقطة شرطة المنيب    قائد «المركزية الأمريكية»: حريصون على تزويد مصر بالمعدات العسكرية الحديثة    وزير خارجية بريطانيا: ننظر لمصر باعتبارها قوة عربية عظمى.. ونتطلع لعودة السياحة    الإبراشي: هذه أزمة "العقد والأعباء" التي منعت أبو تريكة عن جنازة والده    جيمي كيميل يتذكر «ترامب» عبر «تويتر» خلال حفل الأوسكار    فيديو.. داعية ينتقد المطالبين بمنع العمرة بسبب الأزمة الاقتصادية    فيديو| معتز عبد الفتاح: «أول مرة أشوف رغيف خبز بهذا الحجم»    نجاد في رسالة إلى ترامب: تدخلات واشنطن جعلت العالم أكثر حربا وفرقة    بطلة «Moana» تشعل مسرح الأوسكار بأغنيتها (فيديو)    تونس تخطط لتسريح 10 آلاف موظف فى 2017    البطران ل"محيط": دير سانت كاترين في خطر بعد نزوح الأقباط    نوكيا 3310.. 7 حقائق "تاريخية" عن الهاتف الجبار    اليونسكو: تدمير "داعش" لآثار العراق أكبر مما توقعنا    محامي الشيخ ميزو: "مش ملاحقين على التوجه للدفاع عنه"    المئات يتظاهرون ضد ترامب بعد مقاطعته عشاء رابطة مراسلي البيت الأبيض    محافظ الإسكندرية يوجه بإعداد تقرير شهري عن البلاغات بجهاز حماية المستهلك    السعودية تحتضن مباراة ودية بين ريال مدريد ومانشستر يونايتد    ضبط 9 قطع حشيش بحوزة عامل في المنيا    الحرس يعسكر ب 26 لاعبا لمواجهة الزمالك    أوسكار 2017.. العالم يتابع تاج السينما العالمية    فاروق حسني: خسارتي في انتخابات اليونسكو عام 2009 ''لعبة سياسية''    أحمد صلاح يكشف حقيقة تدخل والده للعب في الأهلي    الزمالك يواجه حرس الحدود "منافسه المفضل" بكأس مصر لمواصلة الاحتكار    محافظ الدقهلية: إغلاق 4 منشآت غذائية في منية النصر    الدمية..    وزير الرياضة: نحتاج لوقت لإقامة 18 مباراة أسبوعيا بجمهور    حظك اليوم برج الأسد 27-2-2017.. علماء الفلك: تخلص من الطاقة السلبية    رئيس وزراء تونس: استطيع إقالة أي وزير وفقا للدستور    فيديو.. دلالات لقاء "السيسي" وشيخ الأزهر    رئيس المقاصة : استمرار إيهاب جلال مديرا فنيا ..وما زال الفريق داخل المنافسة    بعض أنواع شاي الأطفال تحتوي على مواد مسرطنة    نصر تبحث مع سفير سنغافورة الاستثمار بمشروعات قناة السويس    بالفيديو| بعد حكم حبسه.. 6 فتاوى قادت "الشيخ ميزو" إلى السجن    الإرهاب يطول الجميع    منتخب مصر للشباب: التعادل مع مالي ليس سيئا.. والأمطار أثرت على الأداء    3 آهات    بالفيديو.. خالد الجندى: «السيسى لن يحمى سيناء وحده»    «عبدالعال» يحتوى غضب «الاقتصادية» ويطالبهم بالعمل كفريق واحد    «علشانك يا بلدى» تواصل تطوير مهارات الصيادلة    اليوم.. قومى السكان يشارك فى حملة توعوية لأهالى الدرب الأحمر بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آلام أسفل الظهر المشتملة على عنصر آلام الأعصاب
نشر في البداية الجديدة يوم 27 - 01 - 2013


يعاني 40-50% من الأشخاص حول العالم من آلام أ
سفل الظهر بعض الوقت أو كل الوقت. وترجع هذه ا
لآلام بشكل رئيسي إلى وجود مرض في المنطقة ا
لقريبة من الحبل الشوكي والفقرات والعضلات بتلك ا
لمنطقة. كما قد تحدث هذه الآلام نتيجة تضرر الجذر ا
لعصبي المار بين فقرات العمود الفقري في حال
حدوث انزلاق غضروفي أو إجراء عملية جراحية لفقرة
مسبباً النوع الآخر من الآلام وهي آلام الأعصاب.10
أكثر من 30% من إجمالي المصابين بآلام مزمنة أسفل الظهر، تشتمل آلامهم على عنصر آلام الأعصاب، والذي يأتي نتيجة حدوث تحفيز في الجذور العصبية أو وقوعها تحت ضغط متواصل. وهذا النوع من الألم قد يكون مزمن وقد يشعر به المريض على أنه ألم حارق، وقد يكون مصحوباً بشعور بالتنميل أوالوخز، أو ما يشبه الصدمات الكهربية. وقد يتركز الألم في منطقة الظهر (كآلام اللومباجو: آلام الفقرات القطنية) أو قد تنتشر الآلام إلى الفخذ أو تستمر نزولاً إلى القدم، كما قد يؤدى إلى فقدان الشعور بالمنطقة المصابة (كالشعور بالتنميل والخدر) والشلل في العضلات المقابلة
ما هو الألم؟
الألم هو تجربة حسية وعاطفية مزعجة مصحوبة بحدوث ضرر حقيقي أو محتمل لأحد الأنسجة، أو يمكن وصفها من خلال تعريف هذا الضرر.
هذا التعريف للألم تم طرحه من قبل الرابطة الدولية لدراسة الألم عام 1994، كما قامت الجمعية كذلك بتصنيف الألم المزمن بجانب إنشاء قاموس لتعريف جميع المصطلحات المستخدمة لوصف الألم.
وبتحقيق هذا التوافق على تعريف الألم بين الأوساط العلمية، كان حتماً على العلماء والباحثين من الجنسيات والثقافات المختلفة إعادة النظر في معتقداتهم المتأصلة الجذور عن الألم. وقد حرصت الرابطة على أن تضيف مصطلحي "حسية" و"مزعجة" في وصفها للألم، لتبين أن هذه التجربة – كما أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحاسة اللمس – فهي أيضاً تتضمن مشاركة من الجهاز الحوفي(limbic system) في أعماق المخ وأجزاءً من قشرة المخ.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن تعريف الألم اشتمل على عبارة "احتمال تلف الأنسجة" كأحد مسببات حدوث الألم، وبذلك يشير التعريف إلى أنه ليس من الضروري حدوث ضرر "حقيقي" لأحد أنسجة الجسم حتى يشعر الإنسان بألم "حقيقي"، كما يشير التعريف بحقيقة أن الألم يتولد في المخ وليس موضعياً في الأنسجة التي حدثت بها الإصابة.
وفي المتوسط، فإن واحداً من كل خمسة أفراد في أوروبا يعاني من أحد الآلام المزمنة، وأكثر هذه الآلام شيوعاً هي آلام الظهر، العضلات، المفاصل/التهاب المفاصل، آلام المفاصل الروماتويدي، آلام الأعصاب، وكذلك الآلام الناتجة عن الأورام.
وعلى الرغم من التقدم الهائل في مجال البحث في العشرين سنة الأخيرة، وتوافرالخيارات العديدة لتسكين الألم، فإن العديد من المرضى لا يزالون يعانون من الآلام المزمنة التي لم يتم علاجها بشكل فعال، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى اكتساب المزيد من المعلومات التفصيلية عن طبيعة الآلام المزمنة لمساعدتهم في التغلب عليها.
كيف يتولد الألم؟
ينشأ الألم من قبل طريقتين مختلفتين: في الطريقة الأولى: عند حدوث تضرر لأحد أنسجة الجسم نتيجة لأي من المسببات كحدوث جرح أو التهاب أو ضغط أو حرارة أو برودة، تتولد نتيجة لهذه الإصابة نبضات (أو إشارات) تنتقل عبر المستقبلات التي تستجيب للألم (كالمنتشرة في أنسجة الجلد والأعضاء الداخلية)، لتصل عبر الأعصاب إلى النخاع الشوكي ومنه إلى المخ حيث يتولد الشعور بالألم.
أما في الطريقة الثانية: (و هو ما يعرف بآلام الأعصاب): فإن تضرر الأعصاب نفسه يؤدي إلى تولد الإشارات العصبية الخاصة بالألم حتى في حال عدم وجود أي تضرر للأنسجة المحيطة بالأعصاب، وقد تتضرر الأعصاب نتيجة لعدة أسباب منها: الاصابة البدنية كحدوث قطع في الأعصاب أو تعرضه للضغط المستمر (نتيجة الوقوف لمدد طويلة دون حركة مثلا)، أو الإصابة بأحد أمراض اضطراب عملية التمثيل الغذائي بالجسم (كداء السكري)، أو دخول بعض الموادة السامة إلى الجسم (كالكحول)، بعض أنواع العدوى الفيروسية (كالهربس زوستر المسبب الألم العصبي التال للهربس)، أو بعض الالتهابات. وتنتج آلام أسفل الظهر غالباً عبر هذا الطريق حيث تتعرض الجذور العصبية لضغوط متواصلة ولاسيما في حالة حدوث انزلاق غضروفي.
والان يمكنك الاجابة على هذه الاسئله وارسالها لنا من خانة راسلنا ونحن نحدد لك اذا كنت تشتكى من الام الاعصاب ام من سبب اخر
نشرة توضيحية عن الألم
هل كان الألم شبيها بوخز الإبر والدبابيس؟
هل تشعر أن الألم ساخن/حارق؟
هل يؤدي الألم إلى تنميل؟
هل يبدو الألم كالصدمات الكهربائية؟
هل يصبح الألم أسوأ بملامسة الملابس أو ملاءات
هل تشعر بالألم في المفاصل فقط؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.