اليوم .. كوبر يعقد مؤتمراً صحفيا للحديث عن معسكر المنتخب    مانشستر سيتي يتعهد بإيجاد نادي جديد للحارس هارت    «التعليم» تعلن شروط وضوابط تنظيم «مجموعات التقوية» بالمدارس    ننشر أبرز المرشحين لتولي حقيبة «التموين»    شراكة «سعودية مصرية» لإقامة محطة للسفن في قناة السويس    هبوط أسعار النفط اليوم بعد تقلص توقعات تثبيت الإنتاج    «عامر والجارحي» يستكملان مباحثات قرض «صندوق النقد» بواشنطن    وزير الصناعة: تطبيق أسس ومناهج الجودة أمرًا حتميًا    برنامج «السيسي» في الهند    اقتراح روسي بانضمام اليابان للعملية الإنسانية بحلب السورية    بي بي سي : ارتفاع عدد ضحايا زلزال إيطاليا إلى 267 قتيلا ونحو 400 جريح    ارتفاع ضحايا هجوم تركيا الى 11 قتيلاً    المعارضة السورية: العملية العسكرية المقبلة ضد داعش تستغرق شهورًا    أهم أخبار ليبيا اليوم.. عقيلة يلتقي مساعد كوبلر في البيضاء    مصرع وإصابة 6 أشخاص في انفجار بمركز رياضي ببلجيكا    مسيرة من بلطيم لثوار كفر الشيخ في جمعة "قوم هات حقك"    إعفاء تلاميذ الصم وضعاف السمع من رسوم الكتب المدرسية برياض الأطفال    الحضري: ندمان على الرحيل من الأهلي إلى سيون    الأرصاد: سحب رعدية ممطرة على مرتفعات الجنوب ومكة والمدينة    حملة مفاجئة لمديرأمن القليوبية على قسم ومركز الخانكة (صور)    ربة منزل تتهم صاحب مقهي بالتعدي عليها جنسيًا بالخصوص    وزير الثقافة يفتتح أعمال تطوير مسرح بيرم التونسي    بالصور| مجد القاسم يشعل "محكى القلعة" بباقة غنائية مميزة    باحث إسلامي: «الجدال بغير حق» من محظورات الحج والعمرة    إصابة مجند في هجوم على قسم الشيخ زويد    النقل: خط ملاحى جديد يربط دهب مع تبوك يختصر رحلة السعودية ل30 دقيقة    انخفاض عدد الليالي التي قضاها السياح بفرنسا بنسبة 5,8%    بالصور.. محافظ قنا يشهد الإحتفال باليوبيل الفضى لتجليس أسقف نقادة    «تقصى حقائق القمح» و«القيمة المضافة» تحت قبة البرلمان الأسبوع القادم    10رحلات بالون طائر تقل 192سائحا لمشاهدة الآثار الفرعونية بالأقصر    استرا يطيح بوست هام من الدوري الأوروبي لكرة القدم    أبرز العناوين الرياضية في الصحف صباح الجمعة 26-8-2016    نادية لطفي تغادر القصر العيني بعد 3 أيام    بالفيديو.. "البابلي": مرسى كان رئيس "غلبان"    الدولار يطيح بأحلام مرضى السرطان    تفسير قوله تعالى " حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم وأخواتكم وعماتكم "    بايرن ميونخ: مواجهة أتلتيكو مدريد فرصة للانتقام    غدًا.. محمد الحلو وفريق "جلاس أونيون" على مسرح "محكي القلعة"    449 مليون جنيه إجمالى تداول السندات فى البورصة خلال الأسبوع الجاري    هونج كونج تؤكد ظهور أول إصابة بفيروس زيكا لامرأة زارت الكاريبي    السبكي: «الإرهابيون» هددوا فيلم «محمد رمضان» الجديد    بالفيديو.. «الخارجية»: أبلغنا الصحة ببيانات الطفل المهاجر إلى إيطاليا    «الصحة»: وفاة أول حاج مصري بالأراضي السعودية    كشف أثري جديد لغرفة دفن وتابوت عمدة عاصمة مصر القديمة    حريق في كشك كهرباء بالفيوم    شيخ الأزهر يحذر من توظيف الإسلام في جرائم يبرأ منها الدين الحنيف    رونالدو: أرغب باعتزال الكرة في ريال مدريد    مصدر: حمودي يوقع على عقود انتقاله للزمالك.. والإعلان الرسمي خلال ساعات    محافظ بني سويف: مستشفيات المحافظة تفتقد الكوادر الطبية    هجوم يستهدف مطعمًا في الصومال سبقه انفجار سيارة مفخخة    تعرف على قائمة أعلى أجر للفنانيين بالعالم    ورشة حواديت وألوان.. احكي الحدوتة وارسمها    «الرقابة الإدارية» تواصل حملاتها على مستشفيات السويس    أحمد موسى يغلق صحفته على تويتر بعد رفض «ترشح السيسي» لفترة ثانية    جمارك السلوم تحبط 3 محاولات تهريب أدوية ونقد مصري    «الإفتاء»: يجوز إنفاق أموال الزكاة لصندوق «تحيا مصر»    لا يجوز للرجل لبس إحرام ملون ويحرم الكلبسات والأزرار    الأوقاف تطالب الأئمة المرافقين للحجيج بعدم الإدلاء بتصريحات سياسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آلام أسفل الظهر المشتملة على عنصر آلام الأعصاب
نشر في البداية الجديدة يوم 27 - 01 - 2013


يعاني 40-50% من الأشخاص حول العالم من آلام أ
سفل الظهر بعض الوقت أو كل الوقت. وترجع هذه ا
لآلام بشكل رئيسي إلى وجود مرض في المنطقة ا
لقريبة من الحبل الشوكي والفقرات والعضلات بتلك ا
لمنطقة. كما قد تحدث هذه الآلام نتيجة تضرر الجذر ا
لعصبي المار بين فقرات العمود الفقري في حال
حدوث انزلاق غضروفي أو إجراء عملية جراحية لفقرة
مسبباً النوع الآخر من الآلام وهي آلام الأعصاب.10
أكثر من 30% من إجمالي المصابين بآلام مزمنة أسفل الظهر، تشتمل آلامهم على عنصر آلام الأعصاب، والذي يأتي نتيجة حدوث تحفيز في الجذور العصبية أو وقوعها تحت ضغط متواصل. وهذا النوع من الألم قد يكون مزمن وقد يشعر به المريض على أنه ألم حارق، وقد يكون مصحوباً بشعور بالتنميل أوالوخز، أو ما يشبه الصدمات الكهربية. وقد يتركز الألم في منطقة الظهر (كآلام اللومباجو: آلام الفقرات القطنية) أو قد تنتشر الآلام إلى الفخذ أو تستمر نزولاً إلى القدم، كما قد يؤدى إلى فقدان الشعور بالمنطقة المصابة (كالشعور بالتنميل والخدر) والشلل في العضلات المقابلة
ما هو الألم؟
الألم هو تجربة حسية وعاطفية مزعجة مصحوبة بحدوث ضرر حقيقي أو محتمل لأحد الأنسجة، أو يمكن وصفها من خلال تعريف هذا الضرر.
هذا التعريف للألم تم طرحه من قبل الرابطة الدولية لدراسة الألم عام 1994، كما قامت الجمعية كذلك بتصنيف الألم المزمن بجانب إنشاء قاموس لتعريف جميع المصطلحات المستخدمة لوصف الألم.
وبتحقيق هذا التوافق على تعريف الألم بين الأوساط العلمية، كان حتماً على العلماء والباحثين من الجنسيات والثقافات المختلفة إعادة النظر في معتقداتهم المتأصلة الجذور عن الألم. وقد حرصت الرابطة على أن تضيف مصطلحي "حسية" و"مزعجة" في وصفها للألم، لتبين أن هذه التجربة – كما أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحاسة اللمس – فهي أيضاً تتضمن مشاركة من الجهاز الحوفي(limbic system) في أعماق المخ وأجزاءً من قشرة المخ.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن تعريف الألم اشتمل على عبارة "احتمال تلف الأنسجة" كأحد مسببات حدوث الألم، وبذلك يشير التعريف إلى أنه ليس من الضروري حدوث ضرر "حقيقي" لأحد أنسجة الجسم حتى يشعر الإنسان بألم "حقيقي"، كما يشير التعريف بحقيقة أن الألم يتولد في المخ وليس موضعياً في الأنسجة التي حدثت بها الإصابة.
وفي المتوسط، فإن واحداً من كل خمسة أفراد في أوروبا يعاني من أحد الآلام المزمنة، وأكثر هذه الآلام شيوعاً هي آلام الظهر، العضلات، المفاصل/التهاب المفاصل، آلام المفاصل الروماتويدي، آلام الأعصاب، وكذلك الآلام الناتجة عن الأورام.
وعلى الرغم من التقدم الهائل في مجال البحث في العشرين سنة الأخيرة، وتوافرالخيارات العديدة لتسكين الألم، فإن العديد من المرضى لا يزالون يعانون من الآلام المزمنة التي لم يتم علاجها بشكل فعال، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى اكتساب المزيد من المعلومات التفصيلية عن طبيعة الآلام المزمنة لمساعدتهم في التغلب عليها.
كيف يتولد الألم؟
ينشأ الألم من قبل طريقتين مختلفتين: في الطريقة الأولى: عند حدوث تضرر لأحد أنسجة الجسم نتيجة لأي من المسببات كحدوث جرح أو التهاب أو ضغط أو حرارة أو برودة، تتولد نتيجة لهذه الإصابة نبضات (أو إشارات) تنتقل عبر المستقبلات التي تستجيب للألم (كالمنتشرة في أنسجة الجلد والأعضاء الداخلية)، لتصل عبر الأعصاب إلى النخاع الشوكي ومنه إلى المخ حيث يتولد الشعور بالألم.
أما في الطريقة الثانية: (و هو ما يعرف بآلام الأعصاب): فإن تضرر الأعصاب نفسه يؤدي إلى تولد الإشارات العصبية الخاصة بالألم حتى في حال عدم وجود أي تضرر للأنسجة المحيطة بالأعصاب، وقد تتضرر الأعصاب نتيجة لعدة أسباب منها: الاصابة البدنية كحدوث قطع في الأعصاب أو تعرضه للضغط المستمر (نتيجة الوقوف لمدد طويلة دون حركة مثلا)، أو الإصابة بأحد أمراض اضطراب عملية التمثيل الغذائي بالجسم (كداء السكري)، أو دخول بعض الموادة السامة إلى الجسم (كالكحول)، بعض أنواع العدوى الفيروسية (كالهربس زوستر المسبب الألم العصبي التال للهربس)، أو بعض الالتهابات. وتنتج آلام أسفل الظهر غالباً عبر هذا الطريق حيث تتعرض الجذور العصبية لضغوط متواصلة ولاسيما في حالة حدوث انزلاق غضروفي.
والان يمكنك الاجابة على هذه الاسئله وارسالها لنا من خانة راسلنا ونحن نحدد لك اذا كنت تشتكى من الام الاعصاب ام من سبب اخر
نشرة توضيحية عن الألم
هل كان الألم شبيها بوخز الإبر والدبابيس؟
هل تشعر أن الألم ساخن/حارق؟
هل يؤدي الألم إلى تنميل؟
هل يبدو الألم كالصدمات الكهربائية؟
هل يصبح الألم أسوأ بملامسة الملابس أو ملاءات
هل تشعر بالألم في المفاصل فقط؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.