غانا وغينيا السادسة مساءً على ملعب مالابو بأمم إفريقيا    الأهلي يحيي الذكري الثالثة لمذبحة بورسعيد    أنشيلوتي يحذر لاعبي ريال مدريد من التراخي واستقبال الأهداف بسهولة    اليوم .. الزمالك يختتم استعداداته للنصر    اليوم .. الزمالك يشارك في وقفة الرياضيين ضد الارهاب    مجلس المصري يوقف عبد الحكيم وينفي استقالة رئيسه !!    مران استشفائي لطلائع الجيش اليوم.. وراحة سلبية غدًا    «العرابي» يدعو مجتمع الأعمال العربي والخليجي لدعم مصر نهاية فبراير بال    البورصة تتجاهل أحداث سيناء..صعود جميع المؤشرات صباحاوشركة مقيدة تتبرع لأسر الشهداء    ننشر أسعار «العملات الأجنبية» مقابل الجنيه بالسوق السوداء    الكهرباء: الحمل المتوقع اليوم للشبكة 23000 ميجاوات    الحكومة تستعين ب«النصر» لاختراق أسواق أفريقيا    حزب "قرطام" يطلق هاشتاج "محافظين عالبلد من الإرهاب" كشعار له    "الاشتراكى المصرى": تقدمنا ب4 مرشحين للبرلمان على قوائم "صحوة مصر"    جنينه: كشفي للفساد كان سببا وراء إتهامي بهدم الدولة وإنتمائي للإخوان    ضابط بالداخلية يرشح نفسه للبرلمان بأسيوط ويعد بحل كل مشاكل القرى    صرف 527 جرعة «سوفالدي» لمرضى الكبد بالقليوبية    «التحرير» تلتقي أسرة شهيد بحادث العريش: «حب 3 سنين وراح قبل الفرح»    تقنية جديدة للكشف عن الارتجاج في المخ من خلال حركة العين    مندوبنا لدى الأمم المتحدة يؤكد التزام مصر بدعم عمليات حفظ السلام    اليابان تنفي وجود محادثات مع داعش وتحاول التأكد من خبر مقتل أحد مواطنيها    أبرز الأحداث العربية.. البحرين تسحب الجنسية من 72 شخصا    انهيار جليدي يتسبب في مصرع متزلج وإلحاق إصابات خطيرة بسيدة في النمسا    استنفار أمني بمحيط مجمع سوهاج بالتزامن مع استئناف محاكمة 119 إخوانيا    هاشتاج 'كلنا جيش مصر' و'أحمد حلمي' يتصدران المراتب الأولي علي تويتر    انتشال 3 جثث وإنقاذ 5 آخرين فى سقوط ميكروباص عمال بترعة المريوطية    انتشال 3 جثث وإنقاذ 5 أشخاص في حادث انقلاب ميكروباص بترعة المريوطية    ضبط 189 «سلاح أبيض» في حملات أمنية موسعة    ضبط 3 من عناصر الإرهابية بقنا    ضبط عاطلين وبحوزتهما 8 قطع حشيش ومطواة بالمنوفية    توقف حركة القطارات بخط المناشى بالبحيرة إثر اندلاع حريق بمخزن أخشاب    بحضور الأحزاب والسياسيين.. "السيسي" يشارك في ندوة الجيش عن مكافحة الإرهاب    محمد سعد يعيد تقديم «تتح» فى «حياتى مبهدلة»    كتب «البنا» و«القرضاوى» تتحدى قرار الحظر على «الأرفف الخلفية»    مؤتمر ل«مشروع نهر الكونغو» للردعلى وزارة الرى المصرية.. اليوم    الحكومة البلجيكية تقرر ترفيع مشاركتها في التحالف الدولي ضد «داعش»    سقوط طائرة من دون طيار وسط اليمن    المعارضة البحرينية : 50 من بين 72 أسقطت جنسياتهم بسبب آرائهم السياسية    خالد حنفى وزير التموين ل «الوفد»:    بالفيديو.. تامر أمين : «عاوزين داخلية مفترية ...ونتكلم عن حقوق الإنسان بعدين»    السيسى يلتقى عددا من القيادات الدينية والشخصيات العامة اليوم    أسلحة المطربين فى دراما رمضان.. تحدى شيرين وحمادة هلال ورامى صبرى يواجه ثقة روبى.. ومغامرة محمد فؤاد وتوأم هيفاء وهبى    علي جابر لياسمينا: كم أنتِ عظيمة    آخر تداعيات فوضى الفتاوى عند الإرهابيين    «الديوك الفرنسية» تواجه طموح «قطر» وسط ذهول العالم    تفجير «براميل الفوضى»    محلب يغادر القاهرة متوجها إلى الكويت    7 قيادات ب«البترول» يهدرون 1,5 مليون جنيه    13 ماكينة «كلى» ب«بريم»    حجز نائب رئيس «التحالف الشعبي» للتحقيق معه في مقتل «شيماء الصباغ»    سفير مصر بموسكو يدعو لمؤتمر بحضور كبرى شركات روسيا للترويج لقمة مارس    بالحكمة والموعظة    فى إطارالتعاون الطبى بين مصر والقارة الإفريقية..أول مركز لعلاج الجهاز الهضمى بدول حوض النيل    انتقلت للأمجاد السماوية الأم الحنونة    بروتوكول تعاون بين دار الإفتاء وخارجية سنغافورة    ودراسة : تفعيل الحوار المشترك بين الأزهر والفاتيكان ضرورة ملحة    نداء لوزير الأوقاف    ظل ونور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آلام أسفل الظهر المشتملة على عنصر آلام الأعصاب
نشر في البداية الجديدة يوم 27 - 01 - 2013


يعاني 40-50% من الأشخاص حول العالم من آلام أ
سفل الظهر بعض الوقت أو كل الوقت. وترجع هذه ا
لآلام بشكل رئيسي إلى وجود مرض في المنطقة ا
لقريبة من الحبل الشوكي والفقرات والعضلات بتلك ا
لمنطقة. كما قد تحدث هذه الآلام نتيجة تضرر الجذر ا
لعصبي المار بين فقرات العمود الفقري في حال
حدوث انزلاق غضروفي أو إجراء عملية جراحية لفقرة
مسبباً النوع الآخر من الآلام وهي آلام الأعصاب.10
أكثر من 30% من إجمالي المصابين بآلام مزمنة أسفل الظهر، تشتمل آلامهم على عنصر آلام الأعصاب، والذي يأتي نتيجة حدوث تحفيز في الجذور العصبية أو وقوعها تحت ضغط متواصل. وهذا النوع من الألم قد يكون مزمن وقد يشعر به المريض على أنه ألم حارق، وقد يكون مصحوباً بشعور بالتنميل أوالوخز، أو ما يشبه الصدمات الكهربية. وقد يتركز الألم في منطقة الظهر (كآلام اللومباجو: آلام الفقرات القطنية) أو قد تنتشر الآلام إلى الفخذ أو تستمر نزولاً إلى القدم، كما قد يؤدى إلى فقدان الشعور بالمنطقة المصابة (كالشعور بالتنميل والخدر) والشلل في العضلات المقابلة
ما هو الألم؟
الألم هو تجربة حسية وعاطفية مزعجة مصحوبة بحدوث ضرر حقيقي أو محتمل لأحد الأنسجة، أو يمكن وصفها من خلال تعريف هذا الضرر.
هذا التعريف للألم تم طرحه من قبل الرابطة الدولية لدراسة الألم عام 1994، كما قامت الجمعية كذلك بتصنيف الألم المزمن بجانب إنشاء قاموس لتعريف جميع المصطلحات المستخدمة لوصف الألم.
وبتحقيق هذا التوافق على تعريف الألم بين الأوساط العلمية، كان حتماً على العلماء والباحثين من الجنسيات والثقافات المختلفة إعادة النظر في معتقداتهم المتأصلة الجذور عن الألم. وقد حرصت الرابطة على أن تضيف مصطلحي "حسية" و"مزعجة" في وصفها للألم، لتبين أن هذه التجربة – كما أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحاسة اللمس – فهي أيضاً تتضمن مشاركة من الجهاز الحوفي(limbic system) في أعماق المخ وأجزاءً من قشرة المخ.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن تعريف الألم اشتمل على عبارة "احتمال تلف الأنسجة" كأحد مسببات حدوث الألم، وبذلك يشير التعريف إلى أنه ليس من الضروري حدوث ضرر "حقيقي" لأحد أنسجة الجسم حتى يشعر الإنسان بألم "حقيقي"، كما يشير التعريف بحقيقة أن الألم يتولد في المخ وليس موضعياً في الأنسجة التي حدثت بها الإصابة.
وفي المتوسط، فإن واحداً من كل خمسة أفراد في أوروبا يعاني من أحد الآلام المزمنة، وأكثر هذه الآلام شيوعاً هي آلام الظهر، العضلات، المفاصل/التهاب المفاصل، آلام المفاصل الروماتويدي، آلام الأعصاب، وكذلك الآلام الناتجة عن الأورام.
وعلى الرغم من التقدم الهائل في مجال البحث في العشرين سنة الأخيرة، وتوافرالخيارات العديدة لتسكين الألم، فإن العديد من المرضى لا يزالون يعانون من الآلام المزمنة التي لم يتم علاجها بشكل فعال، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى اكتساب المزيد من المعلومات التفصيلية عن طبيعة الآلام المزمنة لمساعدتهم في التغلب عليها.
كيف يتولد الألم؟
ينشأ الألم من قبل طريقتين مختلفتين: في الطريقة الأولى: عند حدوث تضرر لأحد أنسجة الجسم نتيجة لأي من المسببات كحدوث جرح أو التهاب أو ضغط أو حرارة أو برودة، تتولد نتيجة لهذه الإصابة نبضات (أو إشارات) تنتقل عبر المستقبلات التي تستجيب للألم (كالمنتشرة في أنسجة الجلد والأعضاء الداخلية)، لتصل عبر الأعصاب إلى النخاع الشوكي ومنه إلى المخ حيث يتولد الشعور بالألم.
أما في الطريقة الثانية: (و هو ما يعرف بآلام الأعصاب): فإن تضرر الأعصاب نفسه يؤدي إلى تولد الإشارات العصبية الخاصة بالألم حتى في حال عدم وجود أي تضرر للأنسجة المحيطة بالأعصاب، وقد تتضرر الأعصاب نتيجة لعدة أسباب منها: الاصابة البدنية كحدوث قطع في الأعصاب أو تعرضه للضغط المستمر (نتيجة الوقوف لمدد طويلة دون حركة مثلا)، أو الإصابة بأحد أمراض اضطراب عملية التمثيل الغذائي بالجسم (كداء السكري)، أو دخول بعض الموادة السامة إلى الجسم (كالكحول)، بعض أنواع العدوى الفيروسية (كالهربس زوستر المسبب الألم العصبي التال للهربس)، أو بعض الالتهابات. وتنتج آلام أسفل الظهر غالباً عبر هذا الطريق حيث تتعرض الجذور العصبية لضغوط متواصلة ولاسيما في حالة حدوث انزلاق غضروفي.
والان يمكنك الاجابة على هذه الاسئله وارسالها لنا من خانة راسلنا ونحن نحدد لك اذا كنت تشتكى من الام الاعصاب ام من سبب اخر
نشرة توضيحية عن الألم
هل كان الألم شبيها بوخز الإبر والدبابيس؟
هل تشعر أن الألم ساخن/حارق؟
هل يؤدي الألم إلى تنميل؟
هل يبدو الألم كالصدمات الكهربائية؟
هل يصبح الألم أسوأ بملامسة الملابس أو ملاءات
هل تشعر بالألم في المفاصل فقط؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.