رئيس الوزارء يشارك في احتفالات ذكرى 30 يونيو بالشرقية    وزير الزراعة: حققنا طفرة كبيرة فى عهد "السيسى" خاصة مشروع ال1.5 مليون فدان    محافظ دمياط يفرض غرامة 100 جنيه على من يستخدم مياه الشرب فى رش الشوارع    "دى ميستورا": موعد استئناف مباحثات السلام السورية لم يتحدد    يورو 2016 .. قلق كبير في بلجيكا قبل مواجهة ويلز    إكرامى فى الجيم بعد خسارة أسيك ويلتزم الصمت مع لاعبى الأهلى    نائبة برلمانية تطالب بإقالة وزير التربية والتعليم وإحالة قيادات التعليم للمعاش المبكر    تنفيذ 10 آلاف و326 حكما قضائيا خلال 10 أيام بقنا    السيسي يؤكد عدم التفريط في تراب مصر    طريقة عمل الكبدة الاسكندراني    ليليان داود : توقعت ترحيلي لا إهانتي    المنيا ينهى الأسبوع الرابع من فترة الإعداد استعدادا للممتاز    القليوبية تحتفل ب30 يونيو داخل المساجد    سرقة "الذهب الأصفر" برعاية حكومية    بيان للجنة التحقيق بالطائرة المنكوبة: بيانات أولية تشير لصدور دخان من دورة المياه    حبس مرشح سابق لانتخابات النواب 4 أيام فى الدقهلية    حريق يلتهم محتويات أحد الورش الصناعية لأعمال تنجيد السيارات بدكرنس    بدء العمل بالتوقيت الصيفي 5 يوليو    السيسي يعين الرباط عميدًا لكلية آداب بنها    أحمد رزق: مقارنتي ب"يحيى الفخراني" ظلم    رد فعل غريب من "الحجار" على "رامز يلعب بالنار"    السيسي يُكرم الطفل «الكفيف» الثاني عالميا في حفظ القرآن    محافظ سوهاج يشهد محاكاة تجربة «انفجار قنبلة» أمام مدرسة.. «صور»    التضامن: مؤسسة 57357 تقترب من المعدلات العالمية للصحة    "التجارة" تدرس تحديد أسعار التفصيل بحد أقصى 300 ريال    رئيس الوزراء الإيطالي يقترح منح الجنسية للشباب البريطانيين بالخارج    بالصور.. حفل توزيع جوائز مسابقة القرآن الكريم بثقافة المنصورة    30 يونيو عودة الدولة المصرية    ميادين القاهرة تحتفل اليوم بذكرى الثورة    اتفاق «دعم مصر» و«المصريين الأحرار» يحسم الموافقة على مشروع الموازنة    فى العيد.. موبايلات جديدة للبيع    مصر.. تنطلق «4».. تنفيذ «999» مشروعاً تعليميا وجارٍ بناء «600» مدرسة و4 جامعات    طوارئ بالبترول بعد تلوث شواطئ الغردقة    شكرى يتوجه إلى رام الله لنقل رسالة من السيسى إلى أبومازن    نقل ملف بيانات جهاز معلومات الطيران للطائرة المصرية المنكوبة للقاهرة    «الأسمرات».. تجسيد لأحلام ثورة 30 يونيو    50 مليونا مبيعات «سيليكون 21»    «الكورة اجوان».. وأخلاق أيضاً فى رمضان    شباب الكيت كات: التكافل واقع وليس شعارًا    ريم: دورى فى «أزمة نسب» صدم الجمهور والعرض الحصرى لم يضره    محمد عادل: الساحر السبب فى قبولى «رأس الغول».. وانضمامى لأسرة «ليالى الحلمية» شرف كبير    الصخرة يشكك فى إصابة رمضان صبحى    رئيس القطاع الدينى بالأوقاف: خفض الصوت والسكينة والوقار من آداب المساجد    شبهات وردود.. شبهة المرأة أقل شأنا من الرجل فى الإسلام (4)    نفحات رمضان.. الاجتهاد فى ليالى العشر    المصرى يستدرج الجيش بالإسماعيلية.. والدراويش يخشى صدام دجلة    قائد الدفاع الجوى: سماء مصر محمية برجالها وقادرون على تحويلها لجحيم لمن يقترب منها    دراسة: فرص الحصول على وظيفة تزداد فى رمضان    وزير الصحة يضع مرضى الإيدز فى مأزق يهدد حياتهم    حمادة المصرى:" مفيش قائمة كاملة هتنجح فى انتخابات الجبلاية"    السيسي:هناك خريطة تطرف كبيرة في العالم أثرت على سمعة الدين    إلياس فيجيروا: هذا هو أفضل جيل في تاريخ منتخب تشيلي    الرجال يعملون لساعات أطول من النساء    شكرى يسلم أبو مازن رسالة من السيسى.. ويؤكد: مستمرون فى دعم القضية الفلسطينية    مصدر ب"التعليم": تشابه أوراق الإجابة في مادتي الاقتصاد والفرنساوي    مصر للطيران تسير رحلة لإسطنبول بعد إعادة فتح مطار أتاتورك.. وتقرر تكبير طراز الرحلة لإيرباص 330 لاستيعاب ركاب رحلتها الملغية.. والخطوط التركية تستأنف عملها بعد توقف 12 ساعة ولا إلغاءات قادمة    رغم ضياع الدوري | مدرب سموحة: الزمالك أفضل فريق في مصر    "سانا": الجيش السوري يدمر مقرات وعربات ل"داعش" بريف دير الزور وحمص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نزيف المخ

هو النزيف الذي يحدث ما بين الاعصاب و نسيج الدماغ و يختلف عن باقي انواع النزيف الدماغي مثلا في طبقات تغليف الدماغ
الاسباب
و ينتج عادة بسبب ارتفاع حاد لضغط الدم أو لخلل في احد شرايين الدم الصغيرة أو مكرو انوريسمه او عن ا في ام و كذلك عن نزيف في شرايين السرطان.
الخمر و امراض الكبد و الدم و التخثر و مرض التخثر داخل الاوعية الدموية احد الاسباب ايضا
النزيف عادة مؤقت و يتوقف ولكن قد ينزف اكثر من مرة قبل ان يتوقف نهائيا. يستطيع الدم ان يشق طريقه عبر مادة الدماغ البيضاء و الى نظام البطين. قد يؤدي النزيف الى قتل خلايا الدماغ و تكوين ورم و الاخير اذا كبر يؤدي الى دفع الدماغ خارج محيطه المعتاد خصوصا اذا كان النزيف في المخيخ
في الساعات الاولى يتجمد الدم و لكن بعد اسابيع يتحلل و يصبح اكثر سيول مما يسمح بسحبه من الخلايا المحيطة و قد يستمر كمادة جيلية الى فترة طويلة مكونة من ال هيموسايدرن

الاعراض
تبدأ فجأة. و تختلف الاعراض حسب كبر و موقع و سرعة النزيف. فالنزيف السريع ينتج صداع شديد و مفاجئ و النزيف البطيء ينتج عن اعراض تتطور عبر ساعات مع صداع و تأثير للوعي
عادة يصاب ال تالاموس و هذا ينتج عن خلل في الحواس نصفي و عن خلل في الكلام و عن نكلكت
كذلك تصاب ال كابسولا انتيرنا و هذا يؤدي الى شلل نصفي مع فقدان للحواس نصفي ايضا
و نزيف المخيخ يأدي الى فقدان الوعي لضغطه على باقي الدماغ و خصوصا على جذع الدماغ لحتوائه على اجزاء مهمة
الفحوص
السي تي هو امن هم الفحوص. النزيف الجديد يكون ابيضا و ذا كثافة عالية بينما يكون الورم الذي يحيط بالنزيف غامقا. اذا انتشر الدم الى السحايا يلاحظ ذلك بالسي تي عبر انتشار البياض
الام ار جيد كبديل الى السي تي و يكشف الاورام او خللات صغيرة في الشرايين يصعب كشفها بالسي تي. و يكشف ال هيموسايدرن كلون اسود.
البزل القطني لا يجب اخذه لخطر تعجيل دفع الدماغ من محيطه و عدم فائدته في التشخيص لقلت تلوثه بالدم عند اكثر المصابين
السي تي و الام ار انكيوكرافيا مهمتان لكشف خلل الشرايين
فحوص الدم مهمة ايضا لكشف خلل في تخثر الدم و ضغط الدم و ما شابه
العلاج
و يقسم الى علاج الاعراض و علاج اساسي
فيجب العناية بالمريض فاقد الوعي و توفير التنفس و الغذاء له. كثير منهم يحصل على ضغط دم عالي اثناء النزيف و لكن اذا كانت ضغط الدم الانبساطي عاليا فهذا الضغط ضغط المريض العادي. تقليل ضغط الدم قد يؤثر على وصول الدم الى الدماغ و لذلك لا يجب تخفيضه.
العملية فد تساعد المريض في تخفيف الضغط عن الدماغ بتفريغ الدم. خصوصا اذا كثر الدم 50 مل و اذا استائت حالة المريض. لا ينبغي اجراء عملية لنزيف قرب جذع الدماغ و لا للعجائز و لا للسرطان المنتشر و لا لنزيف داخلي عميق.
العملية تقام عبر ثقب عبر الجمجمة و تفريغ تجمع الدم . اذا كان الضغط اغلق لنظام البطيني فيجب التصريف عبر انبوب يوضع في البطين
اذا كان هناك سبب كضغط الدم يجب معالجته كذلك
المستقبل
حسب كبر و تطور النزيف. فقد يتوفى 40 % خلال اول 90 يوم. النزيف الكبير و الاسفلي و العميق و الذي يصب الى النظام البطيني هو النزيف القاتل عادة
قد يصاب المريض بعاه عصبية مؤقتة او دائمة اثر النزيف و يجب العناية بالمريض و تأهيله كي يستطيع التمكن من حياة عادية مرة اخرى.
النزيف تحت الطبقه العنكبوتيه
الاسباب وتطور المرض
له اسباب عدة ولكن في 95 % يكون بسبب خلل في الشرايين ك ال انوريسمه 70% و ال ا في ام . الاسباب الاخرى هي الحوادث و السرطان و خلل في التخثر
اذا نزفت الشرايين الكبيرة يصعد ضغط الدماغ الى ضغط الدم و بذلك يتوقف نزف الدم و يعود ضغط الدماغ الداخلي الى مستواه الطبيعي مرة اخرة
يتلوث نظام السائل المخي الشوكي بالدم احيانا مما يقلل من دورانه و امتصاصه و هذا السائل يتكون تلقائيا دون توقف مما قد يزيد ضغط الدماغ الداخلي بسبب ال هايدروسفلاس
قد تبدأ الشرايين بالتقلص الامتدادي بعد النزيف ب 3 او 10 ايام . لا يعرف لماذا تتقلص الشرايين بتذبذ و لكن قد تكون التغيرات الكيميائية الناتجة احد الاسباب. تشنج الشرايين المتذبذ هذا قد يزيد من سوء الحالة حيث يقلل من جريان الدم و قد ينتج عن إقفار و موت الخلايا.التشنج المتذبد و ارتفاع ضغط الدماغ الداخلي قد يضر المريض كثيرا.
النزيف يبدأ بعض الاحيان بعد الارهاق الجسدي و ارتفاع ضغك الدم الى مستوى عالي
الاعراض
قد يكون صداع الرأس الممتد على كل الرأس و المفاجئ هو العلامة الوحيدة للمرض. الصداع يبدأ كضربة على الرأس أو كحرارة خلف اسفل الرأس.
عادة يصطحب بعلامات اخرى ك فقدان الوعي لدى الحالات الشديدة و الغثيان و التقيء و قد يواجه خلل عصبيا
يرتفع ضغط الدم نتيجة النزيف و ترتفع درجة الحرارة ايضا الى 38-38.5
الفحوص
السي تي او المفراس مهم حين الشك بالمرض وكذلك السي تي انكيوكرافيا و الام ار للمزيد شاهد الفحوص للنزيف الداخلي
البزل القطني يأخذ اذا لم يكن ورم موجود بالدماغ او دم مشاهد بالسي تي. والبزل القطني ادق من السي تي باكتشاف الدم. يأخذ البزل بعد 6-12 ساعات من الاعراض لتجنب اختلاط الدم اثناء الاخذ من الدم الموجود في السائل المخي الشوكي . يختفي الدم من سائل النخاع بعد 10 ايام و لكن تبقى مخلفاته عبر سانتوكروميا لعدة اسابيع
العلاج
الراحة و العناية حتى لمدة لكي لا يرتفع ضغط الدماغ. و الا شاهد علاج النزيف الداخلى
للوقاية من ضرر تشنج الشرايين المتذبذ يعطى المريض سوائل و رفع الضغط الدموي و تخفيف الدم و كذلك كالسيوم انتاكونيست
العملية تفيد لال انوريسمه و الاورام و تستطيع الانتظار حتى تستقر حالة المريض
المستقبل
حسب السبب فنسبة الوفاة مرتفعة لدى مرضى ال انوريسمه و منخفضه لدى مجهولي السبب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.