صباحك أوروبي .. فرحة ريال مدريد تتعكر.. ميلان يضحي بالشعراوي    راموس: 2014 أفضل عام في حياتي المهنية والشخصية    نقل الملاكم محمد علي إلى المستشفى إثر إصابته بالتهاب رئوي    التحالف الديمقراطى يناقش المذكرات القانونية لإعادة محاكمة مبارك    من هو رئيس المخابرات المصرية الجديد؟    مفتى الجمهورية: الأزهر القوة الناعمة لمصر    وزير المالية: برامج جديدة للإصلاح الاجتماعى تستهدف وصول الدعم لمستحقيه    سفير مصر بالصين: توقيع 10 اتفاقيات تعاون خلال زيارة السيسي لبكين    شاهد بالفيديو.. صفاء حجازي تحرج "زويل" على الهواء    الدولار يسجل 7.17 جنيه فى بداية تعاملات الأسبوع    اعتقال 5 مستوطنين خططوا لهجمات ضد فلسطينيين بالقدس    أوباما يدين حادث مقتل شرطيين أمريكيين في منطقة ''بروكلين''    إسرائيل تستأنف فتح معبر «كرم أبو سالم» اليوم    نيويورك تايمز: تسليم مصر الأباتشي يبرهن على تحسن العلاقات بين القاهرة وواشنطن    الأيزيدون يستقبلون الأكراد على جبل سنجار بعد كسر حصار «داعش»    القواقع تمنح الأمل لمرضى الزهايمر    بسبب تفشي انفلونزا الطيور في الولايات المتحدة.. كوريا الجنوبية توقف استيراد الدواجن الأمريكية    تنفيذ 64 حكمًا جزئيًا وإزالة 21 حالة إشغال طريق بقنا    ضبط هارب من حكم 15 عاما سجن بقنا    ننشر أماكن التكدسات المرورية ب"مدينة نصر"    اليوم.. أولى جلسات محاكمة 31 متهماً لقتلهم زعيم الشيعة بالجيزة    الأمن يواصل حملاته بالعريش والشيخ زويد لملاحقة المسلحين    بث مباشر ..تعامد الشمس على معبد الكرنك    وحيد حامد يكشف تفاصيل لقاء السيسي بالمثقفين    سميرة سعيد تطرح ألبومها الجديد بأعياد رأس السنة    عروس السينما.. نجلاء فتحي تضىء شمعة جديدة في مشوار حياتها    السلطات الليبية تحتجز مركب صيد مصري يحمل 14 صيادًا    مقتل وإصابة 8 أشخاص جراء انفجار قنبلة شمال شرق الهند    محلب: رفع تذكرة المترو للحفاظ عليه    لقاء السيسي بالأدباء وكتاب مصر يتصدر عناوين الصحف    محلب يكشف ل«مساء الخير» عن خطة الحكومة في 2015    بالفيديو.. شردي لأحمد عز: المجتمع مش ناقص عاهات    رفع 120 حالة إشغال طريق في حملات ل«شرطة التعمير»    توفر 15 مليار جنيه للخزانة العامة    نقل أسطورة الملاكمة محمد علي للمستشفى مصابًا بالتهاب رئوي    اليوم..محلب يشهد احتفالية جامعة القاهرة بعيد العلم ال13    عدوي: نناقش تطوير المنظومة الصحية والتأمين الصحي للفقراء    نظام ليبي جديد لتحصيل عائدات النفط    الصورة تستحوذ على اهتمام صناع الدراما في 2014    شفاء 15 طفلاً واحتجاز 19 آخرين مصابين بالحصبة فى "حميات بنى سويف"    كاميرا يالاكورة ترصد.. إنفعالات جاريدو .. مشادة صدقي.. تألق أمير .. في كواليس الأهلي ووادي دجلة    محافظ الأقصر يكرم الأمين العام للإتحاد العربي للشباب والبيئة    قوات الأمن التونسية تفشل محاولة لاغتيال الباجي قايد السبسي    زويل: لازم نشتغل 14 ساعة لأن ''مصر مش هاتتقدم بالفهلوة''    مقاصد سورة الفرقان    إحياء السنن المهجورة    "لمسة يد" غير محتسبة أمام الميلان تثير الغضب في روما    تكية أراضى المعادى.. وفلول الوطنى    الهوكى يعقد اجتماعا للمكتب التنفيذى السبت المقبل    دموع لغة الضاد    مطار بورسعيد .. رحلة للفشل    عبدالنور ناقش آخر ترتيبات زيارة الرئيس للصين    السحر و الشعوذة    كاف يغرم الأهلي 165 ألف دولار بسبب شماريخ النهائي    تطوير وتحديث المركز الأوليمبى    رقد علي رجاء القيامة    بعد اتهامه ب«التجسس».. رجال دين: قتل «مرسى» واجب «شرعى».. و«إعدامه» جائز «قانونا»    وزير الشباب يلتقى شيخ الأزهر.. غدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل المرأة المصرية
تنتظر من الإسلاميين حلاً
نشر في عقيدتي يوم 18 - 10 - 2011

* جاءتني علي غير موعد.. لا أعرفها ولا تعرفني..غادرت إسنا في أعماق الصعيد بعد أن ضاقت بها الأرض بما رحبت.. وبعد أن مات والدها ولم يبق لها من الدنيا من يعطف عليها..حملت ابنتيها وركبت القطار لتأتي إلي الإسكندرية لتعمل بوابة في إحدي العمارات في الحي الشعبي الذي فيه عيادتي.
* جلست أمام مكتبي لتحكي لي قصتها فقالت:
* أنا مريضة بالجذام.. وتوسمت فيك الخير أن تكمل لي علاجي الذي بدأته في إسنا.. ولكني لا أملك من حطام الدينا شيئا.
* قلت لها: ولماذا تركت إسنا؟
* قالت:كنت متزوجة من زوج جبار لا يعرف الرحمة..وكان يضربني بالكرباج بسبب وبدون سبب وبأتفه سبب..وأرتني آثار الكرابيج علي يديها.
* وكان زوجي يرفض أن يحضر لابنتي الوليدة اللبن الصناعي زهيد الثمن حتي توفيت..ولم يكتف بذلك ولكنه تركنا أربع سنوات كاملة لا نعرف له مكاناً.. ولا يرسل لنا مليما واحدا..ولا حتي قطعة شيكولاته ولا كيس شيبسي لابنتيه الصغيرتين.. رغم أنه كان ميسوراً.. لأنه يعمل ريساً لمركب تجاري صغير يتحرك في النيل ما بين قنا وأسوان.
* تحدثت السيدة كمالة القادمة من إسنا بكل أسي وألم.. وأنا في غاية الذهول لقصة هذه المرأة التي أصبحت في غمضة عين مسئولة وحدها عن نفسها وعن بنتين إحداهما في السادسة والأخري في الرابعة.
* وزاد من ذهولي قولها إنها اكتشفت أن زوجها تزوج عشر مرات.. بعضها عرفي وسري والبعض شرعي.
* والآن ضاعت علي ابنتها الكبري سنة كاملة من الدراسة.. ولم تدخل يوما الحضانة ولا تعرف القراءة والكتابة.
* سألتها: كيف تأتين إلي الإسكندرية وأنت لا تملكين من حطام الدنيا.. وكيف ستعيشين هنا دون سند ولا نصير وأنت مريضة بالجذام؟
* أنا أصلي دائما..ولا أرجو سوي الله ولا حيلة لي ولا وسيلة سوي اللجوء إلي الله.. وقد دلني عليك أهل الخير لعلي أجد بين أهل هذا الحي من يأخذ بيدي ويد بناتي.. وخاصة أنني أرجو أن أعلم بناتي.
* نظرت إلي بنتيها فوجدتهما ترتديان ملابس بسيطة بل ومزرية..لا تلبسها أي طفلة في الإسكندرية مهما كان فقرها.
* هذه المرأة هي نموذج يتكرر في المجتمع المصري أقابلة بين الحين والآخر بين مرضاي.
* نموذج حي وصارخ للمرأة المصرية المعيلة منتشر بقوة الآن في المجتمع المصري.. حتي جاوز الملايين حسب إحصائيات رسمية.
* أما المرأة التي يضربها زوجها فقد أصبح شائعا أيضا في المجتمع المصري عامة والقري خاصة.
* أما المرأة التي يتركها زوجها دون نفقة ويذهب إلي مكان غير معلوم بغير سبب ودون أن يطمئن حتي علي أولاده لسنوات طوال قد أصبح متكرراً الآن في مجتمعنا.
* أما اخراج الزوج للاولاد من المدرسة فهو شائع اليوم بشكل كبير في المجتمع المصري.. وهذا الزوج يضع زوجته أمام خيارات صعبة.. فإما أن توافق علي ذلك فيضيع مستقبل أولادها.
* أما إذا اعترضت علي ذلك فليس أمامها سوي أن تخرج يوميا لتبيع الفاكهة والخضار أو الحلوي في الطرقات أو أمام المدارس لتنفق علي دراسة هؤلاء الأولاد.
* لقد أتتني طالبة بالثانوية الأزهرية متفوقة في دراستها وحاصلة علي جوائز كثيرة في حفظ القرآن..فقلت لوالدتها مشكلة ابنتك مشكلة نفسية تؤثر علي جلدها.
* فقالت لي : إن والدها يريد أن يخرجها من المدرسة ويزوجها لابن عمها وهو مدمن مخدرات ولا يصلي بحجة أنه لا يستطيع مواصلة الانفاق عليها.. رغم أنها لا تأخذ دورساً خصوصية وتعيش في قرية بسيطة..والأم سلبية والفتاة لا تملك لمواجهة ذلك إلا دموعها المستمرة وانهيارها النفسي وامتناعها عن الطعام.
* لقد قلت للفتاة؟
* يا ابنتي لو أكملت تعليمك يمكن أن تصبحي طبيبة مرموقة وتتزوجي رجلا فاضلا وتنفعي نفسك وأسرتك التي تريد أن تزوجك برجل مدمن لأنه قريب والدك..إنها صفقة محرمة.
* هذه بعض نماذج المرأة المصرية التي ينبغي علي الإسلاميين ان يحرصوا علي معالجتها عمليا وبمشروعات علي الأرض..وليس بالخطب أو الدروس فقط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.