تسديد كفالة عمرو بدر و الإفراج عنه خلال ساعات    تطبيق التجربة "الإنجليزية" بمدارس بورسعيد الثانوية    «الطيب» يؤكد دعم الأزهر الشريف وحدة الشعب اللبناني    «الأموال العامة» تستأنف التحقيق مع متهمين اثنين في قضية «فساد القمح»    البورصة تواصل تراجعها فى منتصف التعاملات    المنير: ضريبة الحفلات مجرد اقتراح لتطوير المنظومة الضريبية    غرفة الاسكندرية تنظم مؤتمرًا حول الأديان والحفاظ على البيئة الثلاثاء المقبل    الذهب يترنح مع تلميحات "المجلس الفيدرالي" بشأن تحريك أسعار الفائدة    استمرار فاعليات حملة حلوة يا بلدي بالشرقية    المرصد السوري: ارتفاع حصيلة القصف التركي في سوريا إلى 39 قتيلا    الأمين العام للجامعة العربية يلتقي المرشح السلوفاكي للأمم المتحدة    تفكك محرك طائرة أميركية أثناء تحليقها ونجاة جميع ركابها    اسرائيل تقيم حواجز على مداخل الخليل وتعتقل 12 فلسطينيا بالقدس    الأهلي: لم نتلق رد من الجبلاية بشأن الملعب حتى الآن    بعد انضمامه لصفوف ويست هام.. "زازا": اختياري كان صحيحًا    رفعت يصل مقر إنبي.. واللاعب في الزمالك خلال ساعات رسميا    الترجي بطلا لكأس تونس    رامي عاشور يفوز ببطولة هونج كونج    تأجيل محاكمة عمرو أديب وآخرين في سب رئيس «الزمالك» ل26 أكتوبر    مصرع وإصابة 6 أشخاص في انقلاب ميكروباص بالإسكندرية    تأجيل محاكمة «جنينة» و3 صحفيين لاتهامهم بقذف «الزند» ل23 أكتوبر    ضبط تشكيل عصابي تخصص في الإتجار بالمخدرات بالبحيرة    تورط مسئولين ب«التموين» في سرقة البطاقات    إصابة 3 أشخاص إثر حريق بمنزل في المنوفية    رفع 70 حالة إشغال طريق بقيادة مدير أمن القليوبية بشبرا الخيمة    رانيا فريد شوقي تنتهي من 90 % من "سلسال الدم 4"    خوفا من تفشي المرض.. توجو تعدم 11 ألف دجاجة بعد انتشار فيروس "إتش5 إن1"    تشريعية ودينية النواب يؤجلان جدول اعمالهما للتفرغ ل"بناء الكنائس "    القوى العاملة تعلن توفير 431 فرصة عمل برواتب مجزية بالإسكندرية    «3619» من عمالة خدمة الحجاج يغادرون ميناء سفاجا    "الزراعة" تقرر منع دخول الأقماح المستوردة المصابة بأى نسبة من "الأرجوت"    اليابان والولايات المتحدة تدينان إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ    استطلاع رأي: 50 % من الألمان يرفضون تولي ميركل فترة رئاسة ثانية    أمن الموانئ يحبط محاولة تهريب 225 ألف ريال سعودي    الحماية المدنية تسيطر على حريق في شقة سكنية بأكتوبر    رودريجيز باق داخل أروقة ريال مدريد وفق زيدان    الساهر وإليسا وخالد سليم.. يتصارعون كعكة موسم عيد الأضحي    غداً.. لبنى عبد العزيز مذيعة في لقاء نادر على «ماسبيرو زمان»    إيناس عبدالدايم: الأوبرا تطورت من حيث شكل الفنون بجميع مسارحها    جلال الشرقاوي يحسم أبطال "هولاكو" خلال أسبوع    ننشر كواليس معسكر المقاصة بالإسكندرية    مؤتمر مستشفى الدعاة عن أمراض الكبد يوصي بزيادة وعي المواطنين    الصحة توفر الألبان المدعمة للمرحلة الأولى ب 22 منفذ بالمنيا    الفرق بين الأسباط والأحفاد    للمرة الثانية.. صدى البلد تحذف استفتاء يكشف حقيقة شعبية السيسي    بالفيديو.. «الصحة»: تحليل فيروس «سي» لطلاب المدارس ونزلاء المستشفيات.. لن نجعل المواطن يكتشف المرض بالصدفة    كلينتون تتلقى أول تقرير أمني منذ ترشحها للسباق الرئاسي    الأمانة.. من كمال الإيمان وحُسن الإسلام    بعد غيابه العام الماضى.. كريم عبدالعزيز يبدأ التحضير مبكرًا لمسلسله الرمضاني    تركيا تسمح للشرطيات بارتداء الحجاب في العمل    أبطال "يوم من الأيام" يروجون للفيلم بصور من الكواليس    سودانية تضع 4 توائم طبيعيا دون جراحة    نهال عنبر تاجرة آثار في فيلم "حسن دليفري" (فيديو)    المحافظين يعقد ورشة عمل تحت عنوان "مدخل لإدارة المجالس المحلية"    لعبة رجال السياسة ورجال الدين - نبيل عمر ينسي    قانوني: عرض قضية «تيران وصنافير» على البرلمان مخالف للدستور    الإفتاء: أداء الحج والعمرة بالتقسيط جائز شرعا    عاشور: تعدد الزوجات لم يشرع لإهمال الزوجة الأولى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقالات عمرو حمزاوي : عمرو حمزاوي يكتب : أسئلة واختيارات للقراء
نشر في أخبار النهاردة يوم 06 - 02 - 2014

أرجو الإجابة عن الأسئلة التالية ب(نعم) أو ب(لا) أو ب(إلى حد ما):
1 هل أصابكم السأم من الوصلات الإعلامية لتشويه الأصوات المدافعة عن الديمقراطية، ومن مساعى الأجهزة الأمنية وأبواقها إعادة كتابة تاريخ ثورة يناير عبر تخوين المجموعات والحركات الشبابية التى شاركت بها وعبر أحاديث المؤامرات الكبرى التى تحاك ضد مصر منذ 2011؟
2 هل تشعرون بمحدودية مصداقية الكتاب والسياسيين والإعلاميين الذين لا عمل لهم إلا تبرير سياسات وممارسات الحكم أو التهليل للبطل الواحد أو توظيف مقولات الحرب على الإرهاب لتمرير انتهاكات الحقوق والحريات أو تشويه المعارضين فى مقالات صحفية ومداخلات إعلامية متهافتة تكاد لا تتابع إلا لاحتوائها أسماء المعارضين هؤلاء؟
3 هل تدركون أن النخب السياسية والحزبية المؤيدة للحكم فقدت الكثير من فاعليتها بقبول استتباعها من قبل المؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية، وأن اليمين الدينى المعارض فقد الكثير من القبول المجتمعى بسبب غياب التزامه بسلمية العمل العام وغياب الأفق السياسى عن أفعاله؟
4 هل تبحثون عن بدائل للنخب السياسية والحزبية قادرة على إقناعكم بمصداقيتها، وعلى صياغة رؤى وخطط محددة قابلة للتنفيذ لإعادة مصر إلى مسار تحول ديمقراطى، ولا تكتفى بتسجيل رفض الأوضاع الراهنة؟
5 هل ترون نزوع سلطات ومؤسسات وأجهزة الدولة إلى حماية مصالحها ومنع اقتراب آخرين منها والتصرف دون اعتبار لمقتضيات لتوازن والرقابة المتبادلة؟
6 هل تتذكرون أهداف العيش - الحرية - الكرامة الإنسانية ومازلتم تريدون الانتصار لها، وتتذكرون سياسات وممارسات القمع والتعقب ولا تريدون العودة إليها، وتتذكرون الانتهاكات التى لم تتوقف إلى اليوم ولم يحاسب عليها أحد؟
7 هل تربطون بين مفهوم الدولة المدنية الديمقراطية وبين بعض المعانى الجوهرية مثل إبعاد الجيش والأمن عن السياسة والفصل بين الدين والدولة ومواطنة الحقوق المتساوية دون تمييز على أساس الدين أو العرق أو النوع أو اللون أو المكانة الاجتماعية؟
8 هل تعيشون أو تقيمون فى مصر اليوم وليست لديكم نوايا تذهب باتجاه مغادرتها خلال الفترة القادمة؟
إن كانت إجاباتكم على الأسئلة السابقة ب(نعم)، فسننجح فى تجاوز الحكم الراهن دون أن نسمح له بالتأسيس لسلطوية جديدة أو كتابة شهادة وفاة للسياسة عبر ثنائية البطل/ القائد والجماهير وسننتصر حتما لحلم الدولة المدنية الديمقراطية.
إن كانت إجاباتكم ب(لا)، فنحن ذاهبون إلى مرحلة سلطوية جديدة ستشهد سعى مؤسسات وأجهزة الدولة لحماية المصالح الفردية والتصرف الجماعى فقط بغية قمع وتعقب المعارضين والتضييق عليهم والبقاء فى الحكم وستنهى من ثم إلى حين حلم الدولة المدنية الديمقراطية.
إن كانت إجاباتكم ب(إلى حد ما)، فوجهة مصر فى الحاضر والمستقبل لم تحسم بعد وأمام الاصوات المدافعة عن الديمقراطية شريطة التنظيم والتنفيذ والتفاعل بعض الفرص للحيلولة دون تجديد دماء السلطوية ودون قبول عسكرة السياسة والدولة والمجتمع ودون تحول الاخير إلى كيان تتصارع أطرافه ولا تقدر على بناء التوافق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.