وصول تعزيزات أمنية لقسم شرطة المطرية.. وغرفة عمليات لمتابعة الأوضاع    عبد الجليل مصطفى: البرلمان القادم هو الأخطر في تاريخ مصر الذى سيتولى سد منافذ الفساد    البارزاني يهنيء الأكراد بطرد ' داعش ' من كوباني، ويشكر قوات التحالف وتركيا    وزير الدفاع الفرنسي يتوجه لإسبانيا بعد مقتل 8 فرنسيين في حادث تحطم طائرة عسكرية    الملحد فى الجنة    مقتل وإصابة 3 أشخاص في انفجار قنبلة داخل سيارة بمحيط قسم شرطةبالإسكندرية    "لعنة المونديال" صداع فى رأس الجزائر.. جماهير "الخضر" تخشى تكرار سيناريو المغرب والسنغال فى كأس أفريقيا.. "أسود الأطلسى" زأرت فى المكسيك فخسرت "الكان" بملعبها.. وتونس تصدم "التيرانجا" بعد إنجاز 2002    محافظ الدقهلية: غلق مزارع الدواجن غير المرخصة عقب الدورة الإنتاجية    غدا.. ورشة عمل حول "أصناف القصب الجديدة" بأسوان    هشام رامز: الدولة ستعمل علي ضبط سوق العملة بكل آلياته وستنهي علي السوق غير الرسمية    "أسود المفرقعات" يحبطون مخطط تفجيرات الإخوان.. إبطال مفعول عبوتين ناسفتين بالمطرية.. والحماية المدنى: تفكيك 55 عبوة هيكلية خالية من المواد المتفجرة.. الروبوت يتعامل مع البلاغات تحسبا للتفجير عن بعد    بالصور.. انفجار بجوار مقر اتحاد نقابات عمال بورسعيد    مقتل وإصابة 3 أشخاص أثناء زرع قنبلة بالإسكندرية    محمد حفظي ضيف برنامج شارع الفن..الثلاثاء    ضبط 4 من عناصر الإخوان أثناء فض مظاهرة تطالب بعودة الشرعية والإفراج عن المعتقلين بالمنوفية    "Rise" تطبيق جديد يدربك على اختيار الطعام الصحى    الرئيس السوداني يفتتح القصر الرئاسي الجديد    مجهولون يضرمون النار بمحول كهرباء بالدقهلية    مجهولون يشعلون النيران بشريط سكة حديد "طنطا – المنصورة"    الشرطة الفيدرالية الأمريكية تفكك 'خلية تجسس روسية'    الضحك على القارئ بأسم الادب الساخر    "قصور الثقافة" تنظم المعرض الثانى من إنتاج "مراسم هضبة باريس"    بريطانية تتبرع بأعضاء طفلتها المتوفاة لتنقذ طفلين آخرين    مواعيد مباريات اليوم فى أمم أفريقيا وكأس أسيا والدورى المصرى    اكتشاف قنبلة بجوار كمين شرطة العجيزي بالسادات    مصرللطيران تؤجل رحلتها المتجهة إلي نيويورك اليوم لسوء الأحوال الجوية    ثنائية هيجوين تقود نابولي للمركز الثالث وسط مزيد من الجدل في إيطاليا    عاجل.. مباراة الأهلي والزمالك مهدده بالإلغاء لدواعي أمنية    عمرو أديب: "الناس اللى ماتت فى المطرية أغلبهم مواطنين عاديين"    «الداخلية»: نتعامل مع مخطط «الإخوان» بسياسة النفس الطويل    خبراء إعلام: «ردة معيبة» فى العمل الإعلامى والقناة منحازة وغير مهنية    نجوم الفن فى عقد قران مى كساب وأوكا بمسجد الشرطة    استقبال رسمى وشعبى حافل لمفتى الجمهورية فى سنغافورة    وزير التموين ل «الأهرام»:    مجتمع مدنى ضد البطالة    في اجتماع اللجنة الوزارية الاقتصادية :    كوريا الجنوبية تنهى الحلم العراقى    الزمالك يحفز لاعبيه ب 10 آلاف جنيه فى حالة الفوز    تحديات السعودية بعد رحيل عبد الله    السفارة الأمريكية فى اليمن تغلق أبوابها حتى إشعار آخر    «ديك رومى» بالمخدرات!    بدء الاجتماعات الوزارية للقمة الإفريقية بحضور شكرى..زوما تطالب بوضع حد للتطرف والإرهاب لتهديدهما الاستقرار والأمن فى إفريقيا    افتتاح مركز شباب الحيتية بالعجوزة    نسيم الحرية    الصحة:23 حالة وفاة و 97 إصابة    انتقلت الي رحمة الله    الكاثوليكى للسينما يحتفى بفاتن حمامة    المواطن    كريم عبد العزيز يبدأ تصوير «وش تانى»‬    الحياة السياسية    4 مواجهات ساخنة في الدوري اليوم    القروض متناهية الصغر سيف علي رقاب البسطاء    أكيد.. طفلك عنيد    لبيب: تطوير 78 قرية إلي "نموذجية"    رؤية    في ندوة "عقيدتي"    بالفيديو.. «هاشم» يوضح الحكمة من وراء إباحة النبي لزواج المتعة    بالفيديو.. جمعة: التكفيريون افتقدوا منهج التفكير المستقيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مقالات عمرو حمزاوي : عمرو حمزاوي يكتب : أسئلة واختيارات للقراء
نشر في أخبار النهاردة يوم 06 - 02 - 2014

أرجو الإجابة عن الأسئلة التالية ب(نعم) أو ب(لا) أو ب(إلى حد ما):
1 هل أصابكم السأم من الوصلات الإعلامية لتشويه الأصوات المدافعة عن الديمقراطية، ومن مساعى الأجهزة الأمنية وأبواقها إعادة كتابة تاريخ ثورة يناير عبر تخوين المجموعات والحركات الشبابية التى شاركت بها وعبر أحاديث المؤامرات الكبرى التى تحاك ضد مصر منذ 2011؟
2 هل تشعرون بمحدودية مصداقية الكتاب والسياسيين والإعلاميين الذين لا عمل لهم إلا تبرير سياسات وممارسات الحكم أو التهليل للبطل الواحد أو توظيف مقولات الحرب على الإرهاب لتمرير انتهاكات الحقوق والحريات أو تشويه المعارضين فى مقالات صحفية ومداخلات إعلامية متهافتة تكاد لا تتابع إلا لاحتوائها أسماء المعارضين هؤلاء؟
3 هل تدركون أن النخب السياسية والحزبية المؤيدة للحكم فقدت الكثير من فاعليتها بقبول استتباعها من قبل المؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية، وأن اليمين الدينى المعارض فقد الكثير من القبول المجتمعى بسبب غياب التزامه بسلمية العمل العام وغياب الأفق السياسى عن أفعاله؟
4 هل تبحثون عن بدائل للنخب السياسية والحزبية قادرة على إقناعكم بمصداقيتها، وعلى صياغة رؤى وخطط محددة قابلة للتنفيذ لإعادة مصر إلى مسار تحول ديمقراطى، ولا تكتفى بتسجيل رفض الأوضاع الراهنة؟
5 هل ترون نزوع سلطات ومؤسسات وأجهزة الدولة إلى حماية مصالحها ومنع اقتراب آخرين منها والتصرف دون اعتبار لمقتضيات لتوازن والرقابة المتبادلة؟
6 هل تتذكرون أهداف العيش - الحرية - الكرامة الإنسانية ومازلتم تريدون الانتصار لها، وتتذكرون سياسات وممارسات القمع والتعقب ولا تريدون العودة إليها، وتتذكرون الانتهاكات التى لم تتوقف إلى اليوم ولم يحاسب عليها أحد؟
7 هل تربطون بين مفهوم الدولة المدنية الديمقراطية وبين بعض المعانى الجوهرية مثل إبعاد الجيش والأمن عن السياسة والفصل بين الدين والدولة ومواطنة الحقوق المتساوية دون تمييز على أساس الدين أو العرق أو النوع أو اللون أو المكانة الاجتماعية؟
8 هل تعيشون أو تقيمون فى مصر اليوم وليست لديكم نوايا تذهب باتجاه مغادرتها خلال الفترة القادمة؟
إن كانت إجاباتكم على الأسئلة السابقة ب(نعم)، فسننجح فى تجاوز الحكم الراهن دون أن نسمح له بالتأسيس لسلطوية جديدة أو كتابة شهادة وفاة للسياسة عبر ثنائية البطل/ القائد والجماهير وسننتصر حتما لحلم الدولة المدنية الديمقراطية.
إن كانت إجاباتكم ب(لا)، فنحن ذاهبون إلى مرحلة سلطوية جديدة ستشهد سعى مؤسسات وأجهزة الدولة لحماية المصالح الفردية والتصرف الجماعى فقط بغية قمع وتعقب المعارضين والتضييق عليهم والبقاء فى الحكم وستنهى من ثم إلى حين حلم الدولة المدنية الديمقراطية.
إن كانت إجاباتكم ب(إلى حد ما)، فوجهة مصر فى الحاضر والمستقبل لم تحسم بعد وأمام الاصوات المدافعة عن الديمقراطية شريطة التنظيم والتنفيذ والتفاعل بعض الفرص للحيلولة دون تجديد دماء السلطوية ودون قبول عسكرة السياسة والدولة والمجتمع ودون تحول الاخير إلى كيان تتصارع أطرافه ولا تقدر على بناء التوافق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.