أبوجبل: أتمنى التوفيق ل"جنش".. والفوز هو الأهم    عدنان حمد : اقالتي من تدريب البحرين اهانة بالغة    طارق يحيى : سعيد بالصدارة .. والمدرب الوطني الانسب للمنتخب    وايت نايتس تهدد رئيس الزمالك: انت حفرت قبرك بايدك!!    المصري رامي عاشور بطلا للعالم للاسكواش    تحالف "مصري سعودي" لتنفيذ مشروعات استثمارية مشتركة.. وزير التموين: لابد من تطوير منظومة نقل البضائع.. "عبد النور": مصر جادة في الإصلاح الاقتصادي.. "كامل": إنشاء شركة "جسور" للاستثمار في قناة السويس    اليوم.. رئيس الوزراء يفتتح مؤتمر المستثمرين العرب    البورصة تخسر 1.4 مليار جنيه في بداية تعاملات الأحد    رغم تحذيرات الأرصاد.. ميناء الأدبية يستقبل 51.7 ألف طن فحم    بدء ورشة عمل "السياحة الخضراء" بحضور وزير السياحة    نفوق كميات كبيرة من الأسماك بنهر النيل فرع رشيد وإعدام 12 طنا    للمرة الثانية.. استبعاد أسطوانة خاصة بأسرة علاء عبد الفتاح فى «أحداث مجلس الشورى»    تعزيزات أمنية بمحيط جامعة القاهرة تحسبًا لتظاهرات «الإرهابية»    لجنة انتخابات "الجبهة المصرية" تستكمل أعمالها.. اليوم    د/ مغازى تدريب نحو 518 متدرب من مهندسى الوزارة والقيادات الوسطى فى مجال إدارة المياه    فيديو..سلسلة بشرية لطلاب"أزهر تفهنا الأشراف"ضمن فعاليات "كسر الحصار"    مذكرة تفاهم بين مصر وجنوب السودان للإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول    "السبسي" يدلي بصوته في الانتخابات التونسية    المفاوضات النووية الإيرانية الغربية تتجه نحو التمديد    ارتفاع حصيلة إصابات زلزال اليابان إلى أكثر من 50 شخصا    الجيش الليبى يناشد المواطنين الابتعاد عن أماكن تواجد قوات "فجر ليبيا"    "الأعلى للجامعات": لدينا 88 مستشفى تخدم 14 مليون مواطن    الصحة : شفاء حالتين من فيروس سي بعد تناول علاج سوفالدي    تحصينات بالمنوفية بعد ظهور إنفلونزا الطيور وتحذيرات للجيزة والقليوبية    «مصر العطاء» تنظم قافلتين لعلاج الأحداث بالمرج والجيزة    القبض على 13 متهما بحيازة أسلحة ومخدرات و1216 مخالفة مرورية بالبحيرة    ضبط 168 قطعة سلاح ناري وإعادة 12 سيارة مسروقة في حملات للأمن العام    بدء جلسة محاكمة متهمي "مذبحة بورسعيد"    «الحماية المدنية» تنقذ عين شمس من كارثة    قنبلة هيكلية بجوار مدرسة تثير ذعر الأهالي بكفر الدوار    إصابة 6 أشخاص في حادث تصادم بطريق «ههيا – الزقازيق»    الممثلة الأمريكية جلين كلوس تعود إلى المسرح بعد غياب 20 عاما    الكشف عن تفاصيل مهرجان كام الاربعاء المقبل    أسماء محفوظ: لا تتحدثوا عن ثورة قبل هذه الأمور    إصابة 4 مدنيين في انفجار عبوة ناسفة جنوب بغداد    مستشار الرئيس الكينى: حركة "الشباب" تحاول إشعال حرب دينية فى البلاد    وزير الداخلية يعقد اجتماعًا مع مديري إدارات البحث الجنائي    «إسلام».. السبب «مجهول»    تقرير: شرطة إسرائيل تحتجز موكب رئيس الحكومة الفلسطينية    ضبط أخطر تاجر مخدرات بأسوان    بالفيديو.. وزير النقل: لا زيادة في أسعار تذاكر المترو والقطارات    يوفنتوس يقنع.. روما يعود.. والديربي يرفع سقف التوقعات    صور.. أول ظهور ل«أنس الفقي» في عزاء شقيق أصالة    برهامي للشيخ ميزو: يكفي أن الأزهر تبرأ منك    اليوم.. محلب في مباحثات ثنائية مع نظيره الكوري الجنوبي.. ويجتمع باتحاد المقاولون العرب    هند صبرى تكشف عن مرشحها لانتخابات الرئاسة التونسية    ميلان يصطدم بالإنتر فى "ديربى الغضب"    مكتبة الإسكندرية تطلق أسبوع الوعى الأثرى بمقر الجامعة الأمريكية اليوم    محافظ سوهاج: 5% للمعاقين في وحدات الإسكان الاجتماعي    "the closet".. طريقة جديدة لتسوق سيدات المجتمع بالقطامية    «الصحة»: 80% انخفاضا في معدلات الإصابة بالحمى الشوكية بين طلاب المدارس    ميسي ينتزع لقب أفضل هداف في تاريخ الدوري الإسباني    عندما يهون الدين والوطن    سوء الجوار    قرآن وسنة    دردشة مع موظفي الدولة    عفيفى: لا وقت لأى ثورات وكفانا تطبيلا لهذه الدعوات    عودة «المعزول» إلى الحكم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.