«الدستورية» ترفض الطعن على قوانين الضريبة على الدخل    الزند: جائزة لأفضل بحث عن «جرائم الإخوان»    وزير الأوقاف: مستعدون لتقديم كل الدعم المطلوب لنشر سماحة الإسلام في الفلبين    محافظ الأقصر يبحث خطة التوسع في انشاء فروع للشركة المصرية لتجارة الجملة    انطلاق مبادرة «معًا من أجل سويس نظيفة»    محافظ الغربية يشدد على ضرورة تذليل أى عقبات تواجه "مشروعك"    جولة لوزير الزراعة بالفيوم لتوزيع عقود أراضي الإصلاح الثلاثاء    "الوفد" عن اعتراف جون كيرى بإرهاب الإخوان: أمريكا أدركت موقف مصر الحق    القرموطي يرتدي «تي شيرت» عليه صورة الطفل الفلسطيني «دوابشة»    وزير الخارجية الأمريكي: كل الخيارات مفتوحة حال عدم تطبيق الاتفاق مع إيران    "كيري" يغادر القاهرة متجها إلى قطر دون حضور حفل قناة السويس    وفاة إسرائيلية طعنها متشدد بمسيرة للمثليين    بالفيديو.. مورينيو يلقى ميدالية الدرع الخيرية لمشجع أرسنال    بعد وفاة الملا عمر.. الصراع يتأجج بين داعش وطالبان    فينجر: تعلمنا كيفية الدفاع أمام تشيلسى.. ولا يزعجنى عدم مصافحة مورينيو    بعثة الزمالك تطير إلى الكونغو فجر الجمعة لملاقاة ليوبارد    عامر حسين يكشف ل في الجول.. موعدا مشروطا لانطلاق الدوري الجديد    الاسكواش يتأهل للدور قبل النهائى فى بطولة العالم للناشئين    الزمالك ترانزيت 120 دقيقة فى أثيوبيا خلال رحلة الكونغو    تقرير: دي ماريا يخضع للكشف الطبي في سان جيرمان في غضون 24 ساعة    حملة لأمن المنيا تضبط 21 سلاح غير مرخص    الجيش يواصل إستهداف تجمعات التكفيريين شرق سيناء    الإمارات تحاكم 41 بتهمة «إقامة دولة الخلافة»    هيئة الأرصاد توضح سبب الشعور بدرجة حرارة أعلى مما يكتب بالنشرة    ممدوح الدماطي: تطوير 11 قلعة أثرية بمنطقة القناة    "إحنا إنتى".. أغنية "واما" لقناة السويس الجديدة    «جمعة»: لا يجب إجبار النساء على الحجاب    محافظ السويس يتفقد المستشفى العام    ننفرد بنشر تفاصيل استعدادات وزارة الكهرباء لحفل افتتاح قناة السويس    مواعيد تنسيق شرائح المرحلة الثانية للثانوية العامة بدءا من الثلاثاء    «التجمع»: حضور «فؤاد الثاني» حفل القناة أمر طبيعي.. ولن يؤثر بالسلب أو بالإيجاب    كريم محسن ينتهي من تسجيل ألبومه الجديد    بالفيديو.. أحد ملاك عقار فيصل المنهار: "بيتي اتخرب يا حكومة "    الجنايات تؤجل محاكمة 494 متهما في فض اعتصام «جامع الفتح» إلى 4 أكتوبر    تقرير.. فينجر يكسر عقدة مورينيو بعد 11 سنة من الحسرة    يحيى حامد: خطة انقلابية مفضوحة لقتل معارضى العسكر بالسجون    رشدى ل"كيرى": دعمتم الانقلاب وتآمرتم على الشرعية    12 من أعضاء هيئة التدريس يحصدون جوائز جامعة طنطا    بالصور..مدير أمن المنوفية يتفقد خدمات تأمين محاكمة عناصر الإخوان    البحوث الإسلامية: 3 أمور يجب توافرها في «المايوه الشرعي»    المقاصة يضم صالح الزمالك 3 مواسم    انطلاق أول قطار مصرى الى الاسماعيلية بالتزامن مع حفل افتتاح قناة السويس الجديدة    دنياك وآخرتك !    تفسير الشعراوي للآية 10 من سورة آل عمران    ضبط تشكيل عصابى تتزعمه سيدة للنصب على المواطنين بسوهاج    وفاة 4 في نيويورك جراء الإصابة ب"داء المحاربين القدماء"    توثيق تاريخ قناة السويس في ذاكرة مصر المعاصرة    بالفيديو.. الصحة تقرر علاج عمال قناة السويس المصابين بفيروس "سي" على نفقة الدولة    الستر    مؤتمر لل"نقابة العامة للعاملين بالمالية والضرائب والجمارك" لبحث تطورات الأزمة الناجمة من قانون الخدمة المدنية    وزير الثقافة يشهد عرض "حلاق أشبيلية" و "العشاء الأخير" بميلانو    ثوار فاقوس بالشرقية ينتفضون ضمن فعاليات "الجرح واحد.. لبيك يا أقصى"    12 طريقة سهلة لإنقاذ ضحايا "ضربة الشمس"    بحث جديد يربط بين الجلوس لفترات طويلة ومرض السكري    صحيفة: حزب "الحركة القومية" التركي ينظر مقترح تشكيل حكومة أقلية بدعم من خارجها    مؤشر البورصة الرئيسى يتراجع 0.08% بالمنتصف    غطاس مصري: سأشارك بأطول غطسة في العالم بقناة السويس الجديدة    محافظات "الجيزة وأسيوط "على طاولة تنسيقية السكان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.