بطالة جزئية لحوالى 28 ألف عامل فى شركة "فولكس فاجن" الألمانية    «ان بي سي»: طبيب ترامب كتب تقرير حالته الصحية في خمس دقائق    اليوم.. نظر دعوى إلغاء «عمومية» انتخاب مجلس جديد لاتحاد الكرة    تطبيق جديد لشبكة التواصل الاجتماعى "فيس بوك" للشباب الأقل من 21 عاما    البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة الشاهد    وزير التعليم العالي يفتتح عدة مشروعات بحثية في البحر الأحمر    درويش : الزمالك نادي القرن في أفريقيا .. و"فهمى" منح اللقب للأهلي    البدري يحسم مصير معسكر الأهلي .. وبرج العرب في الصورة    المحترفون.. مواجهات مثيرة تنتظر الثلاثي المصري في انجلترا    الأسهم الباكستانية تغلق على ارتفاع بنسبة 0.34%    مباحث الجيزة تعيد سيارة لمالكها بعد سرقته بالإكراه بالفيوم    مفتي الجمهورية: الإنفاق على الفقراء أفضل من الحج الثاني (فيديو)    رئيس الزمالك يقدم الجهاز الفني للفريق في مؤتمر صحفي اليوم    تعرف على سعر الدولار في السوق السوداء اليوم 27 - 8 - 2016    فريق من الأمم المتحدة والصليب الأحمر يتجهان إلى داريا    ضبط 5910 أقراص مخدرة بحوزة 3 متهمين في قنا    توقعات "الأرصاد" ودرجات الحرارة المتوقعة اليوم السبت    شيخ الأزهر يصل القاهرة قادما من الشيشان    فيديو| أحمد كريمة: تصريحات برهامي عن الدورة الشهرية: «كلام فاضي»    ناهد السباعي تعيش حالة فنية    باحث: دار الافتاء تعيد الريادة الدينية لمصر باستضافتها مؤتمر عالمى فى أكتوبر المقبل    243 ألف جنوب سوداني لاجئون في السودان    قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيًا من نابلس    تمتعى بجسم رشيق فى 10 أيام فقط    شريف منير يعود للعب على "الدرامز" في حفل تامر حسني    مفتي الجمهورية يوضح جواز الحج بالتقسيط وعلى نفقة الغير (فيديو)    فيديو.. «الكهرباء» ترد على «مش دافعين»: القانون هو الفيصل ويحق لنا قطع التيار    تليفزيون هونج كونج: اختبارات أول حالة يُشتبه بإصابتها بزيكا سلبية    كشف غموض سرقة 90 ألف جنيه من داخل سيارة بالمقطم    رئيس «الضرائب»: التفكير في تطبيق «القيمة المضافة» بدأ عام 1991    حسب الله: البرلمان لن يُعلق "المشانق" للجنة الأوليمبية والإتحادات الرياضية بعد نتائج "ريو دي جانيرو"    محمد موسى: "علي عبد العال" كان شغال عند فتحي سرور    مهرجان الخرطوم يكرم سولاف فواخرجي    «الحق في الدواء»: جميع العقارات الحاصلة على براءة اختراع منتهية الصلاحية    أسوان تشارك ضمن مبادرة السيسى لزيارة المعالم السياحية بالقاهرة والجيزة    غرق مواطن في بحر مويس بالزقازيق    لنشات الإطفاء النهرى تسيطر على حريق مطعم سياحى بأسوان    درويش: حسام وإبراهيم حسن يمتلكون روح قتالية عالية    فيديو| مستشار شيخ الأزهر: وزير الثقافة يُمزق الأمة في عقر دارها    نقل شقيق الطفل المهاجر لإيطاليا إلى مستشفى الشيخ زايد.. ووالدته تفجر مفاجأة عن ابنها    محمد موسى لوزير التموين المستقيل: «أنت آخر واحد يتكلم عن الفساد»    بعثة الحج الطبية توقع الكشف على 548 مريضا ولا إصابة بأمراض معدية    محافظ كفرالشيخ يوجه بسرعة تسليم 600 ألف وحدة سمك زريعة للثروة السمكية    طيران العراق والتحالف الدولي ينفذ 64 طلعة جوية ضد "داعش"    مرصد الأزهر عن مبايعة "داعش": الجهل بالدين هو أول منازل التطرف    تقرير.. الأهلي يمنح البدري رقما تاريخيا ثانياً    "المصالحة الروسي": 9 خرقات للهدنة في سوريا على يد جيش الإسلام و"أحرار الشام"    بالفيديو.. عزمي مجاهد: «جزمة أحمد موسى برقبة مهاجميه»    طوفان الأوبئة يضرب المزارع .. خسائر بالمليارات و6 ملايين عامل مهددين بالتشرد    استاذة جامعية : بائعة الجرجير قالت لي : "نعض في الخشب ولا نكون زي سوريا أو ليبيا"    السياسيون : ثقافة التفاؤل تدعم الإرادة الشعبية    كلام في سرك    بدون مجاملة    المخرج علي الوصال:    د. أحلام يونس:    رأي    لمواجهة نزيف الأسفلت بالفيوم    انتفاضة ضد مقترح "لجنة الزكاة" لسد عجز الموازنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.