الإفراج عن «محمد سلطان» يوحد الفرقاء    الرئاسة: الانتهاء من جدول أعمال زيارة السيسي إلى ألمانيا    وزارة الاتصالات تعلن عن سرعات الإنترنت خلال الأعوام المقبلة    وزير التموين: افتتاح مراكز تميز في الغرف التجارية لتمويل جميع الأنشطة    إيران ترفض تفتيش برنامجها النووى.. ومخاوف من تكرار سيناريو "العراق"    إستيلاء "داعش" على طائرات حربية في ليبيا    التشكيلة الرسمية لنهائي كأس ألمانيا بين دورتموند وفولفسبورج    بالفيديو.. الزمالك يطلب 3 ملايين دولار للموافقة على إعارة حفني لاتحاد جدة    وادى دجلة يحتفل بعيد ميلاد ستانلي وكامبامبا    رئيس المنطقة الأزهرية بالدقهلية: اجتماع مدرسي الأزهر جاء بعد اتصال من المشيخة لكل القطاعات    حبس "مستريح بني سويف" 4 أيام على ذمة التحقيقات لاتهامه بالاستيلاء على 18 مليون جنيه    غدًا محاكمة المتهمين بقضية "اقتحام سجن بورسعيد"    غدًا محاكمة المتهمين ب"أحداث مدينة الإنتاج الإعلامي"    أحمد وفيق ينهي مشاهد المعادي في مسلسل "تحت السيطرة"    مسئول أمريكي: "داعش" فقد أعدادًا كبيرة من مقاتليه ومعداته    السودان: الثلاثاء المقبل إجازة رسمية احتفالًا بتنصيب البشير    وزير الصحة: عدد أفراد التمريض بالمستشفيات يصل إلى 174 ألف شخص    أحمد بان: الدولة تترقب نتائج انقسامات الإخوان لبدء المصالحة والحوار    بالفيديو.. مساعد وزير الإسكان: 3 مليارات منحة إماراتية لتطوير القرى الأكثر فقرًا    الزمالك يتفق من الجونة على التدريب بملعب المباراة    "حماية المستهلك" " موجة غلاء جديدة فى الأسعار يوليو المقبل    «الأوقاف»: نسعى لتنسيق الجهود مع «الطيب».. ورسالتنا نشر صحيح الإسلام    بدء اجتماع الهيئة العليا لحزب «المستقبل» بحضور جميع الأعضاء    كلوب يتشترط على ليفربول للموافقة على تدريب الريدز    ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار عقار أسيوط إلى 6 قتلى و7 مصابين    الداخلية تعزز خدماتها بالموانئ لإحباط تهريب الآثار إلى الخارج    اليمن: اشتباكات عنيفة في تعز والمقاومة تتقدم نحو معسكر قوات الأمن الخاصة    موجز الفن.. "عام على حكم مصر" برنامج يرصد إنجازات السيسى    النبوى : جائزة باسم الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي لشعراء العامية    محافظ أسيوط يتفقد المستشفيات العامة لمتابعة أعمال تطويرها ورفع كفاءتها    أبحاث تؤكد: التدخين لا يؤدى فقط للوفاة بل ويرفع احتمالات العوز والفقر    سفير مصر في كينشاسا يقدم أوراق اعتماده للرئيس الكونجولى    مصر للطيران تعفي الشركات من رسوم تغيير حجز العمرة بسبب أزمة التأشيرات    الزيانى: أمن دول التعاون الخليجى مسئولية ابنائه بالدرجة الأولى    تجار السجائر يطالبون بمنع بيعها غدًا    أمن شمال سيناء يقوم بحملة أمنية لتحقيق الانضباط بالشارع    وزيرا الاتصالات والتخطيط يبحثان تنفيذ مشروعات الحكومة الإلكترونية    الجامعة العربية تستضيف المؤتمر العاشر للاتحاد العربي للعمل التطوعي    صافرة جريشه تدير مباراة النمسا وبنما بكاس العالم للشباب بنيوزيلندا    عندما تشابهت حياتي مع الروايات (2-3)    بالصور.. نجوي كرم تحضر احتفالية بلوس أنجلوس    سفير مصر في موسكو ينظم حفلا لاستقبال وزير السياحة    أسر ضحايا المجزرة يهاجمون الأهلي وانقسام بين أهالي المتهمين    " زهران": انتهاء الامتحانات بجامعة الاسكندرية 17 يونيو    نصائح للمرأة المصابة ب"السكر" قبل التفكير فى الحمل    "فيتو" يعلن ترحيبه بالانضمام لأتليتكو مدريد    تخفيض الحمل التدريبي للاعبي الاهلي    تأجيل محاكمة إسلام بحيري وآخر في اتهامهما بازدراء الأديان لجلسة 10 يونيو    «الأوقاف» تُعلن 8 شروط للمشاركة في «اعتكاف رمضان»    وفاء عامر تنعى المخرج سامى محمد على    السيسي: «لو الموضوع وصل للسجن عشان نخدم البلد أخدمها»    غرفة عمليات المعاهد الأزهرية: مدرسو "المنصورة" و"طلخا" يساعدون الطلاب على الغش    إحالة مدرس للمحاكمة بتهمة سب وزير التعليم السابق عبر «فيسبوك»    دراسة علمية: "الميتفورمين" علاج للسكر ووقاية من الإصابة بالجلوكوما    القنصل المصري بجدة: نقف مع المملكة لمواجهة الإرهاب الغاشم    اليوم.. بدء محاكمة «بحيري» ومالك «القاهرة والناس» في «ازدراء الأديان»    فيديو.. عمرو الليثي يقبّل الطفل المعجزة على الهواء    بيت الزكاة المصري: نسعى للقضاء على الفقر.. ونتعاون مع "التضامن"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.