ننشر أسعار السلع الأساسية داخل الأسواق    شاهد.. كيف أحيا أنصار مبارك ذكرى التنحي؟    اللجنة الثلاثية لسد النهضة تختتم أعمالها.. والاجتماع المقبل في أديس أبابا    إخلاء سبيل أمناء الشرطة المتهمين بالتعدي على أطباء المطرية    نص القرار الوزاى رقم 53 لسنة 2016 بشأن مجموعات التقوية المدرسية    عكاشة: «مفيش دولة محترمة تمنع برلمانيًا من وسائل الإعلام»    فتح شارع غرب الإستاد ببنها للتخفيف على المواطنين    وزيرة التعاون الدولى تطلق 3 رسائل من الأقصر    أمريكا: مرحلة جديدة لهزيمة «داعش».. والسعودية: لا تراجع عن المشاركة بقوات برية في سوريا    لاعبو الزمالك يتعاهدون على عودة الانتصارات بعد جلسة رئيس النادي    بالفيديو : رئيس الزمالك يحفز لاعبيه ويفسح عقد برزينتيشن    الزمالك يتراجع عن تعديل عقد مصطفى فتحي    "لافيتزي" يقترب من الانتقال إلى الدوري الصيني    «النقل» ترد على هجوم الإعلامي تامر أمين على الوزير    السكة الحديد: دور اللجنة الفنية تقديم ملابسات حادث بني سويف للنيابة    تعليم المنيا تنتهي من الاستعدادات النهاية للفصل الدراسي الثاني    ضبط شبكة دعارة بالإسكندرية    العثور على مدفع أثري يرجع إلى عصر الخديوي إسماعيل بالإسكندرية    برلماني يتقدم ببيان عاجل ل«النواب» بسبب تصريحات «السبكي»    روبي تعتذر عن بطولة "الميزان"    اللقطات الأولى لمهرجان برلين السينمائي الدولي | صور    كيت وينسلت "شريرة" في فيلم الجريمة "تريبل 9"    وصول 1200 رأس ماشية إلى ميناء دمياط قادمة من مالديفيا    انطلاق المؤتمر الدولي التاسع للسياحة والضيافة بمرسى علم    السعودية ''تعترض'' صاروخا بالستيًا أطلق من اليمن    تألق أوزيل مع أرسنال يرفع قيمته في بورصة المستديرة    جاريث بيل يغيب عن مواجهة ريال مدريد أمام أتليتكو    الخارجية المصرية تُدين الهجوم الإرهابي على مخيم اللاجئين شمال نيجيريا    مبعوث بريطانيا التجاري يتعهد بمواصلة دفع العلاقات بين مصر وبلاده    بالفيديو.. خالد الجندي: الطلاق الشفوي لا يقع إلا في محل «الطرشي»    صحة المنيا تواصل تدابيرها بعد رصد البعوضة الناقلة ل''زيكا''    السيطرة على حريق بإحدى الشقق السكنية بالجيزة    فوز أزهرى بالمركز الأول على مستوى العالم في مسابقة القرأن الكريم بماليزيا    ضبط صاحب مخبز لاستيلائه على أموال الدعم بالقاهرة    تقرير: النزاع السوري أودى ب 5ر11% من سكان البلاد ما بين قتيل وجريح    مصدر: سائق قطار حادث بني سويف قاد رحلتين في يوم واحد مخالفا قواعد التشغيل    رانيا محمود ياسين عن برنامجها الجديد: «ربنا يكفينا شر الحسد»    "كلينتون" ومرشحون جمهوريون يعيدون تنظيم الصفوف بعد هزيمة نيوهامشير    توفيق السيد: التأمين على حكام القاهرة ضد الإصابة والوفاة    بالفيديو.. "الجندى" يكشف عن حكم إنشاء قاعات أفراح بدون تقديم خمور أو راقصات    الأمراض والأعلاف والعشوائية.. وراء ارتفاع أسعار الدواجن    سالمان: تقييم نظام المراجعة الداخلية لتعميمها بعد العرض على مجلس الوزراء    سفير تشاد للطيب: الأزهر يحظى بمكانة رفيعة فى قلوب المسلمين بالعالم    الصحة: مراجعة أسماء الفلاحين لإدراجهم تحت مظلة التأمين الصحى    وكيل صحة المنيا: حملات مكثفة للتصدي لفيروس "زيكا" وجميع اليرقات سلبية    الخارجية الفلسطينية: تصريح نتنياهو بأنه يؤيد حل الدولتين، رسالة تضليلية مراوغة وكاذبة    «توتال» الفرنسية تخطط لخفض الإنفاق جراء تراجع أسعار النفط    الشَيْب في السنة النبوية.. وكيفية تعامل النبى معه؟    صحة القليوبية تستعد لإطلاق الحملة القومية للتطيعم ضد مرض شلل الاطفال    طريقة عمل «البيتزا التوست»    نقابة الأطباء: التحقيق مع"الأمناء"خطوة إيجابية..والجمعية العمومية غدا    الجونة يقرر عدم الاستئناف ضد اتحاد الكرة أمام المحكمة الفيدرالية السويسرية    تحطم هليكوبتر تابعة للبحرية اليونانية في بحر إيجه    هيفاء وهبي في القاهرة استعدادا لألبومها الجديد    بيونج يانج تتعهد بترحيل جميع الكوريين الجنوبيين في مجمع «كيسونج»    أنس الفقى: شكرا لكل من هنأنى بالبراءة    مصر : الطقس يعود للاعتدال بعد نهاية فترة الصقيع    حظك اليوم توقعات الأبراج ليوم الخميس 11 فبراير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.