6 أبطال مدريديين جدد فى تتويج الريال بالنجمة ال11 ل تشامبيونزليج    دعم عربي للمبادرة الفرنسية للسلام    العميد وميدو يهنئان ريال مدريد    الطيب يحرر محضرا ضد شوبير بعد واقعة ضربه علي الهواء    صابر الرباعي يتألق ب"موازين"    سيميوني: لا أعرف هل سأستمر مع أتليتيكو مدريد بعد خسارة أبطال أوروبا أم لا    النيجر: مقتل 12 من مقاتلي بوكو حرام خلال اشتباك    أحمد الطيب يحرر محضرا ضد "شوبير"    هاشتاج وائل الابراشى يتصدر "تويتر" عقب "خناقة" شوبير والطيب    رودريجيز : ريال مدريد النادي المثالي لي    «إنقاذ الطفولة»: مهاجرون يقولون إن سفينة غرقت قبالة إيطاليا وعليها المئات    رئيس الجمارك يبحث مع الجانب السوداني سبل التعاون المشترك بين البلدين    سمير صبري: «الإستعلامات» تتجاهل مطالب غلق مكتب «الجارديان» بالقاهرة    وزير السياحة: خرجنا من تداعيات أزمة الطائرة المنكوبة أقوى مما كنا عليه    «الكهرباء»: ليس لنا مصلحة في ظلم المواطنين عند حساب الفواتير    إنفصال عربة قطار امام محطة سكة حديد سمالوط وتحرك القطار دون توقف    هالة الخطيب: الاقتصاد لا يتأثر سوى بالأزمات السياحية    أسامة كمال: الطائرة المنكوبة أصدرت إشارة استغاثة إلكترونية    كاتب بريطاني: كاميرون في بداية نهايته    اليوم محكمة الأسرة بمدينة نصر تنظر ثانى جلسات الدعوى المقامة من زينة ضد أحمد عز    ضبط المتهم بسرقة مسكن رئيس النيابة الإدارية بنجع حمادي    مصرع طفلة وإصابة شقيقها صدمتهما سيارة مجهولة فى بنى سويف    تصفية متهم وضبط عاطل بحملات أمنية في عدة محافظات    "موسى" شباب الأحرار الاشتراكين يضعون التصور الكامل للمحليات المقبلة    "إسكان الجيزة" تبدأ توقيع عقود المرحلة الثالثة للحاجزين بالمشروع القومى للشباب    الشرطة التشيكية تسلم أمريكا مواطنًا لبنانيًا مشتبهًا في دعمه الإرهاب    شيخ الأزهر يعود للقاهرة بعد جولة أوروبية    بالصور.. الفانوس المصرى" يكتسح الصينى بالدقهلية قبل أيام من شهر رمضان    القوات العراقية تبدأ اقتحام مركز الفلوجة    عاجل.. انفجار قوي يهز العريش وشهود عيان يكشفون تفاصيله    الريال يفوز بدورى أبطار أوروبا.. وزيدان أول مدرب فرنسى يتوج باللقب    حااااااص وعاجل الشناوى يكشف للزمالك النادى الذى يسعى لضمه    أسعار الذهب في مصر اليوم 29- 5 - 2016    إقبال كثيف على حجز وحدات ماونتن فيو.. والشركة تتعهد بتيسير طرق الحجز    الدولار يرتفع في السوق السوداء.. تعرف على سعره    مي سليم تعود ل "هي ودافنشي" بعد رحلتها بجنوب أفريقيا    "الداخلية":مراجعة خطط تأمين امتحانات الثانوية والتعامل بحسم مع محاولات الغش    راموس أفضل لاعب في نهائي التشامبيونز    عضو مجمع البحوث الإسلامية: المرأة المسيحية مكرمة في الإسلام    بالفيديو.. وزير الدفاع يشهد أكبر بيان لإدارة الحرب الكيماوية..ويؤكد: القيادة السياسية واعية.. وتوفير السلع بأسعار مناسبة    الأرصاد الجوية: ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة الأحد    "رونالدو" هداف دوري الأبطال للمرة الخامسة    حسين فهمي يشرح معالم وحضارة مدينة الإسكندرية    وزير التنمية المحلية: حادث سيدة المنيا جنائي    ضعف النظر يصيبك بآلام الظهر    براءة الشيخ محمد حسان من تهمة ازدراء الأديان    سنن الترمذي : أبواب الأذان    علي جمعة: دار الإفتاء لم تجيز الإفطار للطلبة نتيجة الامتحانات    عجل برأسين و4 عيون ومخ واحد بالوادى الجديد    إحالة رئيس مباحث قليوب وأميني شرطة للجنايات بتهمة التزوير    بالفيديو.. أسقف المنيا يهدد بتدخل خارجي إذا لم يُحسم أمر سيدة أبوقرقاص    «مستشار المفتي» يوضح الفرق بين كتب الكتاب والزفاف في الشرع    الهلالي: إحالة مخالفات "فيوتشر بريتش سكول" بمدينة نصر للنيابة وغلقها إدارياً    مجلس الدولة :    الفنانون يدعمون «مصر للطيران» الشركة الوطنية الأكفأ فى العالم    «تطوير المنظومة الصحية» على إذاعة القاهرة الكبرى    حمدي رزق: عالجنا 2738 مريضا ب«سى»    «برلمانى»: شركات الأدوية والصيدليات تبيع بزيادة أكثر من %20    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.