الزمالك يضع برنامجًا لتأهيل قمر ومعروف خلال الإيقاف    بالفيديو.. عزمى مجاهد: «جزمة الجندى تساوي حركة 6 أبريل كلها»    أوباما يقطع زيارته للهند ويتجه للسعودية لتقديم العزاء    "بن عمر" ل مجلس الأمن: إمكانية تجاوز الأزمة في اليمن لا تزال قائمة    اعلان حالة الطوارئ في ثلاث ولايات امريكية بسبب عاصفة ثلجية    مؤتمر ب«فيينا» يناقش حل الدولة الواحدة للقضية الفلسطينية    «شرطة التموين» تضبط 9 قضايا «غش غذائي»    "الحماية المدنية" تسيطر على حريق مجلس مدينة كرادسة دون إصابات    مقتل طيارين يونانيين و8 جنود فرنسيين في تحطم طائرة تابعة ل" الناتو"    شكرى يلتقى العديد من نظرائه الافارقة على عشاء عمل اقامه وزير خارجية اثيوبيا    محافظ قنا يدشن مبادرة 'الأزهر يجمعنا' بمقر ديوان عام المحافظة    البنتاجون: القوات الكردية تسيطر على 90% من "عين العرب"    مجهولون يضرمون النار في نقطة شرطة غرب الإسكندرية    وزارة الداخلية: قوات الأمن تتعامل مع مجموعة إرهابية بمنطقة المطرية    الإمارات في مواجهة نارية أمام استراليا بنصف نهائي كأس آسيا    تهمة التبوّل الفكري اللا إرادي    «الأمن» يغلق شارع الحرية ويمنع مرور السيارات بعد تفريق «الإرهابية»    وزير الرى: تحديد مليون و76 ألف فدان لزراعة الأرز فى الموسم الجديد    الملحد فى الجنة    محافظ الدقهلية: غلق مزارع الدواجن غير المرخصة عقب الدورة الإنتاجية    هشام رامز: الدولة ستعمل علي ضبط سوق العملة بكل آلياته وستنهي علي السوق غير الرسمية    بالصور.. انفجار بجوار مقر اتحاد نقابات عمال بورسعيد    مقتل وإصابة 3 أشخاص أثناء زرع قنبلة بالإسكندرية    محمد حفظي ضيف برنامج شارع الفن..الثلاثاء    رئيس اليد:"الفراعنة" فخر المصريين فى المونديال.. واستبعاد زين أمر طبيعى    "Rise" تطبيق جديد يدربك على اختيار الطعام الصحى    «مصدر أمني»: الحادث الإرهابي بكمين القواسمي لم يسفر عن إصابات بشرية    ضبط 4 من عناصر الإخوان أثناء فض مظاهرة تطالب بعودة الشرعية والإفراج عن المعتقلين بالمنوفية    الرئيس السوداني عمر البشير يُمنح قصراً رئاسياً من الصين    الضحك على القارئ بأسم الادب الساخر    بريطانية تتبرع بأعضاء طفلتها المتوفاة لتنقذ طفلين آخرين    ثنائية هيجوين تقود نابولي للمركز الثالث وسط مزيد من الجدل في إيطاليا    مصرللطيران تؤجل رحلتها المتجهة إلي نيويورك اليوم لسوء الأحوال الجوية    الليلة.. ورشة للتعريف ب"فن التصوير الفوتوغرافى" ببيت السنارى    عمرو أديب: "الناس اللى ماتت فى المطرية أغلبهم مواطنين عاديين"    هشام رامز: قرارات مهمة ستصدر للقضاء على السوق السوداء للعملات الأجنبية في مصر    نجوم الفن فى عقد قران مى كساب وأوكا بمسجد الشرطة    الكاثوليكى للسينما يحتفى بفاتن حمامة    المواطن    مراسم واحة باريس فى متحف أمير الشعراء    أزمة بتحالف «الوفد المصرى» بسبب قائمة «صحوة مصر»    انتقلت الي رحمة الله    مجتمع مدنى ضد البطالة    عبد النور: تيسيرات لإقراض للمشروعات الصغيرة من الصندوق الاجتماعى    الصحة:23 حالة وفاة و 97 إصابة    وزير التموين ل «الأهرام»:    الزمالك يحفز لاعبيه ب 10 آلاف جنيه فى حالة الفوز    استمرار اشعال النيران بالكهرباء    كوريا الجنوبية تنهى الحلم العراقى    الفلول والفاسدون والإخوان يمتنعون!    استقبال رسمى وشعبى حافل لمفتى الجمهورية فى سنغافورة    أكيد.. طفلك عنيد    4 مواجهات ساخنة في الدوري اليوم    اللجنة الوزارية الاقتصادية: مليار جنيه للإسكان الاجتماعي    قنابل الإرهاب وصلت المحاكم    الحياة السياسية    في ندوة "عقيدتي"    بالفيديو.. جمعة: التكفيريون افتقدوا منهج التفكير المستقيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.