القوات المسلحة تهنيء رئيس الجمهورية بحلول العام الهجري الجديد    اليوم.. الدستورية تنظر طعنين على قانوني الكليات العسكرية وأكاديمية الشرطة    تصور لخطة المحليات القادمة    وزير التعليم يصل دمياط لافتتاح 5 مدارس.. ويلتقي نواب المحافظة    قناة السويس تضيف "اليوان الصيني" لعملات رسوم عبور السفن    " هيرميس " تنفذ تداولات لمستثمرين عرب بقيمة 1.4 مليار جنيه خلال 3 شهور    وصول 29 ألف طن قمح من روسيا إلى ميناء الإسكندرية    أسعار النفط ترتفع 4 - 8% في سبتمبر    أوباما يوجه رسالة تحذير لإسرائيل في جنازة "بيريز"    صحف أمريكية تنعت ترامب ب"الكاذب".. والأخير يرد بشتمها    ارتفاع حصيلة ضحايا انهيارين أرضيين في الصين إلى 13 قتيلا    مقتل 18 من ميليشيات الحوثي بينهم قيادي ميداني بمدينة «تعز»    استشهاد فلسطيني برصاص الصهاينة عند حاجز قلنديا    أول دعوى ضد السعودية بعد إقرار "جاستا"    كوبر يعقد مؤتمراً صحفيًا قبل موقعة الكونغو    عبدالحفيظ في المانيا لتوقيع عقود سوشن    الإسماعيلي يوقع عقوبات مالية على ثنائي «الدراويش»    والد أحد الأطفال الناجين من مركب رشيد: أنا متهم وجنيت على ابني لكن هناك أسباب    ضبط 57 قضية تموينية في حملة بالمنيا    نظر محاكمة 23متهمين في "أحداث السفارة الأمريكية الثانية"    «الأرصاد الجوية»: استمرار اعتدال الطقس اليوم.. واضطراب في البحر الأحمر وخليج السويس    حريق هائل يلتهم مخزن مصنع ألبان ببورسعيد    إحباط تهريب 434 قطعة تلسكوب وأسلحة نارية بمطار برج العرب    العثور على قذيفة حية من الحرب العالمية الثانية في رومانيا    بالصور.. «النمنم» يتفقد استراحة الزعيم السادات    ابتهال الصريطي تواصل تصوير «ليلة»    اكتشاف أعمق كهف تحت الماء في العالم    بريطانية تستعيد وعيها قبل ثوان من إنهاء الأطباء لحياتها    سيسيه ينتقل إلى ظفار العماني على سبيل الإعارة ويتنازل عن شكواه ضد الزمالك    لايبزيج يهزم أوجسبورج 2-1 ويتقدم للمركز الثالث بالدوري الألماني    ضبط 29 مطلوبا من المحكوم عليهم في شمال سيناء    مصرع 3 أشخاص في حادث إنقلاب سيارة وسط سيناء    إيفرتون يتعادل 1-1 مع كريستال بالاس ويحتل المركز الثالث في الدوري الإنجليزي    مقتل أمريكي أسود في اشتباك مع الشرطة بكاليفورنيا    المشير سوار الذهب يؤكد أن الإسلام دين السلام ويشيد ببيت العائلة المصرية    رئيس "هيئة الاستثمار" يفتتح أكبر مركز مؤتمرات بالإسكندرية يضم 12 قاعة اجتماعات    تبادل الأفلام الفائزة بين مهرجان سلا وأسوان للمرأة    ميركل لم تغير نهجها بشأن سياسة المهاجرين    وزير الشباب يعود للقاهرة بعد حضور افتتاح بطولة العالم للسيدات بالأردن    الذهب يهبط مع انحسار المخاوف بشأن دويتشه بنك    "مولانا" عمرو سعد بدور العرض ديسمبر المقبل    محاولة استهداف النائب العام المساعد والتعديل الوزاري المرتقب يتصدر صحف القاهرة    مطار شرم الشيخ يستقبل اليوم أول فوج سياحي من ألمانيا    فيديو.. الجفري: السلفية الجهادية ليست من أهل السنة والجماعة    دراسة: اتباع نظام البحر المتوسط الغذائي ببريطانيا قد ينقذ 20 ألف شخص من الموت    ارتفاع أعداد من يتجاوزون عامهم الثمانين ببريطانيا بسبب تحسن أسلوب الحياة    حكومة بريطانيا تدعو المطاعم لخفض حصص الحلويات لاحتواء أزمة السمنة    حداد على روح ناهض حتر بختام مهرجان المسرح التجريبي    "مصحة الدمى" و"عسل النون" بالقائمة الطويلة لجائزة الملتقى    محافظ كفر الشيخ يشهد فعاليات الإحتفال بالعام الهجري الجديد    الجهاز الفني للزمالك يمنح لاعبيه راحة 48 ساعة بعد الفوز على النصر للتعدين    "حقوق عين شمس" تكرم الطلاب الأوائل بمختلف الفرق    شاهد.. لحظة إعدام "داعش" سيدة مسنة في الشارع    خبير أمني يطالب بالمحاكمة العسكرية للداعين لثورة جياع    «نقابة الصيادلة» تهاجم وزير الصحة.. وتصفه ب«وزير الأزمات»    وزير الأوقاف: الهجرة غير الشرعية مخالفة للشرع ويجب تغليظ العقوبة    مرصد الأزهر يرد على فتوى وجوب المحرم للمرأة عند الخروج    صيام النذر واجب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.