رسميًا.. ال«كاف» يرفض طلب الزمالك بتبديل مباراة رايون سبورت    اليوم..اتحاد التنس يناقش ترتيبات استضافة البطولة الإفريقية تحت 18 سنة    النور: نحتاج خبراء التنمية المحلية لتقسيم صحيح للدوائر    «تلاوي»: حقوق المرأة والإنسان يقاس عليهما ديموقراطية الدول    وزير الاستثمار: ندرس تعديل آلية ضريبة أرباح البورصة    محافظ قنا يضع إكليلا من الزهور على النصب التذكارى لشهداء معركة البارود    حقيقة إلغاء مشروع المليون وحدة    استنفار أمني لتأمين شحنة ذهب من "منجم السكري" لكندا    بالفيديو.."مميش": يوجد اهتمام كبير من المستثمرين الأجانب بمشروع "قناة السويس"    الأزهر: داعش خوارج وبغاة يجب على ولاة الأمر قتالهم ودحرهم    «برهامي»: الحلف بالطلاق كذبًا كفارته صيام 3 أيام وإلا يطلق زوجته    رايس: إبرام اتفاق سيىء مع طهران أسوأ من عدم التوصل إلى اتفاق على الإطلاق    تشييع المعارض الروسي «نيمتسوف» في موسكو    ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة المواطنين بالإكراه بمدينة بدر    النائب العام يتابع سير التحقيقات فى تفجير "دار القضاء العالى"    النيابة تقدم 3 أسطوانات للمحكمة في «اقتحام قسم العرب»    «السبكي» يُهاجم محمد صبحي ب«مشهد ساخن» (فيديو)    فلاحو مدينة السادات بالمنوفية يطالبون بتملك أراضيهم بالحزام الأخضر    أستراليا ترسل 300 جندي إضافي لتدريب قوات العراق    رئيس الأركان: الصاعقة إحدي دعائم القوات المسلحة لحفظ الأمن القومي    عايدة رياض في حالة عشق    الدراما المصرية بالأوبرا    السيسي: مكافحة الإرهاب تحتاج إلي تكاتف دولي    درة: رومانسية مشاعر حائرة سبب موافقتي و بعد البداية وراء تغيير النيولوك    قالوا عن كوبر.. من مركب ماتيراتزي إلى مركب فريد .. مدح بيب وذم رونالدو    البورصة تربح 5.8 مليار جنيه    السعودية وكوريا توقعان مذكرة تفاهم نووية اليوم    وفاة مدرب الزمالك الأسبق    دراسة: المؤمنون بالله يميلون للمغامرة والمجازفة    حميات دمياط: الاشتباه في إصابة 3 حالات بإنفلونزا الطيور    السعودية تعلن ارتفاع عدد المتوفين ب "كورونا" إلى 400 حالة    بالصور..«عبد العزيز»:عرض مطالب المستثمرين على مجلس الوزراء..غدا..و«عشري»:الصناع يعرضون80 ألف فرصة عمل للشباب بعد التدريب    الشرطة تفض مظاهرة لطالبات الإخوان بجامعة الأزهر    النيابة في "تراخيص الحديد" تعترض على تنازل رد الرخصة للحكومة    وزير خارجية إثيوبيا: سد النهضة سيكون رمزاً للتعاون بين دول حوض النيل    بالصور.. اكتشاف مقبرة أثرية جديدة في القرنة بالأقصر    7 آلاف و857 شخصًا إجمالي العائدين من ليبيا إلى مطار القاهرة    بالصور.. البابا يختتم زيارته للمنيا بتفقد دير أبو فانا بملوي    رانيا فريد شوقي تلتقي عبير صبري ونجلاء بدر في ''نسوان قادرة''    وزير الكهرباء: ناقشنا مع الوفد الروسي إنشاء محطة نووية بالضبعة    الأرصاد الجوية تحذر من شبورة مائية غدا    الأمور المستعجلة تقضي بفرض الحراسة على نقابة الصيادلة    سيارة تصطدم بسور مستشفى مصطفى كامل العسكري بالإسكندرية وتثير الذعر بين المواطنين    علماء: غوريلا الكاميرون مصدر لسلالتين من فيروس الإيدز    الاستخبارات الأمريكية: ساعدنا في انخفاض شعبية «داعش»    داعش تهدد بقتل مدير موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"    دراسة: تناول نصف لتر يوميامن عصيرالطماطم يخلصك من الكرش    اليوم.. التعاون السعودي يستضيف السويق العماني في بطولة الأندية الخليجية    صورة نادرة تجمع عمر الشريف وصالح سليم و"هيكل" فى المدرجات    جاريدو يهدد مارسيلو    بالصور.. نشطاء ال"فيسبوك" يسخرون من القبض على الراقصة صافيناز    حقيقة وفاة نور الشريف    القضاء الإداري يقضي بوقف قرار دعوة الناخبين لانتخابات النواب لعدم دستورية قانون تقسيم الدوائر    ضبط 13 سيارة نقل محملة 34طن بضائع مهربة من بورسعيد    هجوم الريال على أنشيلوتي والبرسا يعتمد على نفسه    السلطات في كازاخستان تخلي قرية لإصابة سكانها ب «النوم»    مناهج التجديد الدينى والفقهى فى ندوة بسلطنة عمان    رئيس جامعة الازهر بالعباءة في المؤتمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.