«غالي» و«إكرامي» سبب انقلاب مرتضى منصور على عمر جابر    منتخب مصر يتراجع 23 مركزًا في التصنيف الدولي ل«الفيفا»    الجبلاية تبحث طلب غريب تأجيل الاسبوع الرابع    مدرب الشرطة "قلقان" من الدوري الجديد بسبب هجرة النجوم    الفوز على ديبورتيفو طريق الريال للخروج من أزمته المحلية    ولي أمر يتهم ليسيه الحرية بالفساد المالي    «الشبكة العربية» تحذر من تدهور الحالة الصحية ل«دومة» و«سلطان»    تأجيل محاكمة نجلي المخلوع بقضية البورصة ل13 نوفمبر    بالصور .. محافظ بنى سويف : ضم " الحاجر" لخطة تطوير القري    اليوم .. الحفل الفني الكبير لدعم صندوق "تحيا مصر" بفندق الماسة    صبري فواز: السياسيين والإعلام "سبقوني في البجاحة"    عمرو دياب يغير مكان حفله "ببورتو كايرو"    الاربعاء... مؤتمر صحفى لاعلان تفاصيل مهرجان القاهرة السينمائى    السيسي: 150 مليار جنيه التكلفة الاستثمارية لمشروع المليون فدان    مؤشرات البورصة تواصل الحفاظ على مكاسبها بمنتصف التعاملات    زعزوع يقوم بجولة أوروبية للقاء منظمى الرحلات واستعراض الموقف السياحى المصرى    جاسوسة فلسطينية سابقة تلقي الضوء على عالم الجواسيس وكيف تجندهم تل أبيب    إحالة طبيب و11 موظفا بالوحدة الصحية بالوقدة للتحقيق    البنك الدولي: مصر تعاني من تدنى الوظائف وتراجع رواتب النساء    بالصور و الفيديو: رينو تتحدى أزمة الوقود بسيارتها الجديدة    دواعش.. وفي الأصل مصريون    «أوباما» يدرس نشر مستشارين عسكريين أمريكيين في مواقع متقدمة بالعراق    وزير الخارجية الإيراني: هذه هي حقيقة "داعش"    الحساينة يبحث مع مسؤول إماراتي سبل التخفيف من معاناة غزة    وزير الصحة : لأول مرة إدخال خدمة الدعامة الذكية في 6 مراكز للتأمين الصحي بالمجان    "البرلمان الليبي" يرفض حكومة الثني الجديدة    محافظ الغربية يقيل المدير المالي والإداري ومدير الصيانة بمستشفى السنطة بسبب الإهمال    تجديد حبس أحد العناصر الإخوانية 15 يومًا لحيازته مولوتوف وشماريخ بالعجوزة    صدور الديك الرومى بصوص الفلفل للمناسبات و الولائم    معدات طبية أمريكية لمواجهة الإيبولا في ليبيريا    «العوا» يدفع بانقضاء الدعوى في «تعذيب محام» بالتحرير    ضبط 157 مطلوبا لتنفيذ أحكام قضائية في حملة أمنية بالفيوم    بالصور| محافظ الأقصر يتفقد المدارس قبل بدء العام الدراسى الجديد    ضبط محاولة تهريب 450 الف جنيه و156 الف ريال سعودي مع راكب بالمطار    تأجيل ثاني جلسات محاكمة "عنتيل المحلة" في دعوى الزنا إلى 16 أكتوبر المقبل    التعليم العالي: 133.623 طالبًا سجلوا رغباتهم بتنسيق الشهادات الفنية.. وفتح باب التنسيق ل3961 مستنفدًا 22 سبتمبر    تحرير4414 مخالفة مرورية وإزالة 1119 حالة إشغالات بالمنوفية    محافظ الجيزة يتفقد موقع حريق البحر الأعظم.. ويأمر بإخلاء العقار المنكوب    ديبوشي يلمح لخضوعه لعملية جراحية في الكاحل    مجهولون يرفعون علم داعش أمام مدرسة    "داعش" تهدد بذبح جندي لبناني    نص كلمة الرئيس السيسي خلال تفقد وحدات التدخل السريع    الخارجية تُسلم الآثار المسروقة من هرم "خوفو" المُستردة من ألمانيا    "دويدار" يقود دفاع الزمالك أمام الجيش    عمر جابر: لن ألعب في مصر إلا للزمالك    اليونيسف والصحة العالمية تعربان عن صدمتهما لنبأ وفاة ما يزيد عن 15 طفلا دون الثانية بإدلب    الجندي: القرآن علاج نفسي وليس عضويًا    سلسلة نسائية بالمنوفية تندد بحكم العسكر    عصفور : الإرهاب قضية ثقافية ... وتكوين فكر إسلامي مستنير هو السبيل لمواجهته    العادلي يصل أكاديمية الشرطة لنظر محاكمته في «الكسب»    البابا تواضروس يدشن مذابح كنيسة مارمينا بكندا    وكيل الأوقاف: ندرس مذاهب الشيعة فى الأزهر للتعرف عليهم    وزير التموين: 90 مليون جنيه قيمة السلع الغذائية المجانية مقابل توفير الخبز    قطع الرقاب.. بدعة «داعش» ذات الأصل التاريخي!    زوج يحبس زوجته 3 أعوام في الحمام بالهند    شروط لا إله إلا الله    ولا يكلمهم الله يوم القيامة    فلذلك نحب الملائكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.