"الوزراء" في ذكرى 30 يونيو: ثورة لفتت أنظار العالم بصورتها المشرفة لانحياز القوات المسلحة لإرادة الشعب المصري    العجاتي: سيتم تطبيق التوقيت الصيفي لحين اقرار القانون بشكل نهائي    ارتفاع صادرات الأثاث ل1.294 مليار جنيه في 5 أشهر    مصر للطيران تسير رحلة لإسطنبول بعد إعادة فتح مطار أتاتورك.. وتقرر تكبير طراز الرحلة لإيرباص 330 لاستيعاب ركاب رحلتها الملغية.. والخطوط التركية تستأنف عملها بعد توقف 12 ساعة ولا إلغاءات قادمة    "والى" تُشارك فى احتفالية وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مجمع 57357 الطبي    مجلس الوزراء يهنئ السيسي والشعب بذكرى 30 يونيو    وزير التموين: جرد الشون أمر وهمى واوافق كوزارة على وقف السحب او التوريد من الخاص    خالد حنفي: شراء مليون و200 ألف طن أرز هذا العام    بوتين: روسيا ستبدأ تطبيع العلاقات مع تركيا    يورو 2016.. جوميز وجيريرو يعودان لمران البرتغال قبل مواجهة بولندا    ايسلندا تثير فزع الفرنسيين وتعيدهم إلى ذكريات يورو 2004 المريرة    رغم ضياع الدوري | مدرب سموحة: الزمالك أفضل فريق في مصر    1613 حكما يشاركون فى الكشف الطبى تحت إشراف وزارة الرياضة    شيكابالا مطلوب فى الإسماعيلى الموسم القادم    شاهد.. روما ل"محمد صلاح": موسم واحد يكفي!    طلاب الثانوية العامة يرفضون التوقيع على استمارة بإعادة الامتحانات    حرب شوارع بين قوات الانقلاب وطلاب الثانوية في المنيرة    السجن المؤبد ل31 إخوانيا بتهمة «التحريض على العنف» في الشرقية    نرصد أخطر وأجرأ 10 قرارات لنائب الشعب "هشام بركات" قبل اغتياله    ربة منزل تقتل شقيق زوجها في نهار رمضان    مكتبة دمنهور تحتفل بذكرى 30 يونيو    "مزيكا" تطرح "ازاى فاتتنى" ل آمال ماهر على "أنغامى"    قطاعات اتحاد الإذاعة والتليفزيون تحتفل بذكرى ثورة 30 يونيو    عين الجمل تقي النساء من التهاب المفاصل    بالفيديو.. ليليان داوود: الداخلية أعلنت تجاوزي الخطوط الحمراء    الاتحاد الأوروبي يهدد بخروج بريطانيا من السوق المشتركة    مقتل سيدة فلسطينية وإصابة 6 اخرين في هجوم مطار اتاتورك    منتخب 97 يهدد بالانسحاب من تصفيات أمم أفريقيا بسبب الأهلي    تقرير- ملالاليم المربع الذهبي تهزم ملايين القمة في الدوري    تعرف على أسعار الذهب والدولار والمعادن فى الأسواق اليوم الأربعاء    ظافر العابدين ينشر لجمهوره صورة من كواليس "أبو شنب"    تعّرف على مقدار زكاة الفطر كما حددتها دار الإفتاء    3 احتفالات ب«ليلة القدر» حضرها السيسي منذ توليه الرئاسة بينها 2 «صباحي» (صور)    اطباق رمضان: طريقة عمل مكعبات البطاطس بالجبن واللحم المقدد    بالفيديو.. العنصرية تستهدف مساجد المسلمين في الدول الأجنبية    "MBC" تكشف موعد حلقة "ستيفن سيجال" في "رامز بيلعب بالنار"    جامعة القاهرة تضع شروط تحويلات الطلاب للعام المقبل    إجراء صيانة لمحطات المياه والصرف الصحي بمدن القناة    شكاوى النواب توافق على مقترح بمد العمل بقرار حماية المنشآت العامة ل5 سنوات    بلدات لبنانية تفرض حظرا لتجول السوريين فى المساء بعد تفجيرات القاع    مستشفى العريش يستقبل جثمان قتيل و5 مصابين فى حادث سير    لوحة «الولادة» تتصدر قائمة التصويت في اختيار قطعة شهر يوليو بالمتحف المصري    24 منظمة سورية تهدد بالانسحاب من مفاوضات السلام    "السيسي": العالم الإسلامي يمر بمنعطف خطير يستلزم تنحية الخلافات    تأجيل تظلم النائب العام الأسبق على قرار منعه من السفر لجلسة 22 أكتوبر    استقالة رئيس الاتحاد الأرجنتيني من منصبه عقب ضياع لقب كوبا أمريكا    دراسة: التوتر أسرع طريق لانتشار السرطان فى الجسد    بالصور.. المفتي ومحافظ البحيرة يكرمان حفظة القرآن الكريم    ندوة حول المأثورات الشعبية والتقاليد الرمضانية فى مصر والمغرب    الأرصاد: طقس حار رطب على الوجه البحرى والقاهرة حتى السبت المقبل    دراسة: الرجال يعملون لساعات أطول من النساء    فيس بوك تحدث تصميم أزرار الإعجاب والمشاركة والمتابعة والحفظ    «السيرة البنوبية».. النبى يكاتب الملوك والزعماء    السيسي يكرم رؤساء الهيئات القضائية السابقين ويشهد أداء اليمين للجدد    "آية.. وحكاية".. (14) قبول العمل    وزير الخارجية يتجه إلى رام الله حاملاً رسالة من الرئيس السيسى لنظيره الفلسطينى    علماء كنديون: البنكرياس الصناعي الأفضل في إدارة مرض السكر النوع الأول    حظك اليوم برج الجوزاء الأربعاء 29/6/2016    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.