بشار الأسد: تصريحات كيري تشير إلى بداية تخلي أمريكا عن سياسة العزل    عمرو موسي: العالم العربي وجه رسالة لأمريكا أنه لن يتنازل عن مكانته    سوريا فى الحرب على الحوثيين    تحذيرات من تسونامي بالمحيط الهادي بعد زلزال بقوة 7.7    نادال يخرج وموراي يتقدم ببطولة ميامي للتنس    «الأرصاد»: الطقس لطيف نهارًا بارد ليلًا.. والصغرى بالقاهرة 16    شاهد .. وزير عراقي يحرج مختار جمعة ويكشف له خطأه الشرعي    وفد طبي هولندي يزور المستشفى الجامعي بقنا الأربعاء المقبل    بالصور.. مباراة دامية بين «ليسنر» و«رومان» على حزام «WWE» ومصارع ثالث يفوز    جدول مواعيد مباريات اليوم الاثنين 30/3/2015    " الإفتاء" ترد على سؤال "طاعة الزوجة لزوجها أوجب عليها من الأب أم العكس؟"    العندليب فى عيون الشباب: "المثل الأعلى للحبّيبة"    فيلم "هوم" يحقق 54 مليون دولار مع بداية عرضه    الكويت تواجه كولومبيا ودياً فى الإمارات    الحضرى يستعد للرحيل عن الدراويش.. والمصرى "عينه عليه"    منظمات دولية تحذر من خطورة إنفلونزا الطيور المستوطن في مصر على العالم    طائرات تحالف "عاصفة الحزم" تستهدف مخازن أسلحة ومحطات رادار في صنعاء    التوك شو.. محلب: اجتماع لرؤساء أركان الجيوش العربية لبحث إنشاء القوات المشتركة.. الخارجية: جسر جوى لنقل المصريين من اليمن.. مصطفى الفقى: حضور أمير قطر القمة العربية اعتراف بشرعية الرئيس السيسى    بالفيديو| لحظة إصابة شرطيين جراء إطلاق النار عليهما في السعودية    تسديدة كوينتراو تمنح البرتغال الفوز على صربيا في تصفيات اوروبا    هيفاء: لست شكل جميل فقط.. لدي شخصيتي وفكري    ضبط مزرعة بانجو وأسلحة فى بؤر إجرامية بشمال سيناء    وفاة الفنان والمخرج المسرحى التونسى عز الدين قنون    اليوم.. الكويت تكرم وزير الأوقاف بمناسبة اختياره سفيرا للتسامح والسلام    ضبط 17 قطعة سلاح و41 طلقة و3 متهمين و1225 حكمًا بالمنيا    مصرع شخص وإصابة اثنين آخرين فى حادث سير بإسنا جنوب الأقصر    كوبر مدرب مصر يطلب ودية اخري خلال ابريل    اليوم.. رئيس اتحاد كرة اليد يجتمع مع وزير الرياضة لمناقشة ملف البطولة الأفريقية    ضبط مخزن للعبوات الناسفة والمواد المتفجرة بالمنطقة الجبلية بالشرقية    "العلوم الفلكية": غرة رجب 20 أبريل المقبل    "بركات": لم أهاجم "مرسي"ومعنديش "فيسبوك أو تويتر"    السيطرة على حريق هائل بأحد المحال التجارية بطور سيناء .    غدًا.. انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان «الهند على ضفاف النيل»    "صحة الإسكندرية" تشارك فى اليوم العالمى للقلب بالقنصلية الأمريكية    بالفيديو.. «عبد المعز»: زواج «فاطمة وعلي» بأمر من الخالق.. ومهرها «درع» اغتنمها من بدر    معتز الدمرداش يتقمص شخصية والده في فيلم "صغيرة على الحب"    ضبط "الدبابة" أثناء ترويج الأقراص المخدرة على عملائة ببورسعيد    توقعات الأبراج يوم الاثنين 2015/3/30    سيدة تلد داخل تاكسي في كفر الشيخ    وكيل «صحة الإسكندرية» يزور المعامل الرئيسية التابعة للمديرية    بالفيديو ...علي جمعة: التشكيك يستميل «الزعلانين من ربنا»    النجار: الإسراف في مياه النيل وتلويثه حرام    بالصور | اجتماع عمومية الأطباء لبحث سبل رفع المعاشات بالنقابة    ثوار عين شمس ينتفضون بمسيرات حاشدة ضمن جمعة "مصر في خطر"    5 جنيهات زيادة في أسواق الذهب    وزارتا البترول والمالية: لم نحدد موعدا لرفع الدعم    ساكس: ضربات اليمن لن تؤثر على عرض النفط    السعودية: إعادة تسير رحلات الطيران بجنوب البلاد على الحدود مع اليمن    بالأرقام .. ننشر حصاد الأسبوع من الحركة التجارية في موانئ البحر الأحمر وقناة السويس    مجلس حقوق الإنسان يعتمد قرارا قدمه المغرب حول "الديمقراطية وحقوق الإنسان ودولة الحق والقانون"    صعود جماعي للأسهم الأمريكية عند الإغلاق    طرح 195 قطعة أرض للأنشطة الخدمية في 22 مدينة جديدة    هدوء بمحيط كنيسة «العذراء» بالمنيا والأمن يفرض سيطرته    إصلاح ماسورة المياه الرئيسية بشارع الجلاء في دمياط    خطباء السويس يدعون المواطنين بتأييد الحرب ضد الحوثيين في اليمن    الوفد: المرحلة الحالية تتطلب وجود برلمان مصري    «المهندسين»: أرسلنا دعوات الجمعية العمومية ب«البريد الإلكتروني»    "الدوكار" يطالب "القوي العاملة" بإعادة طرح مشروع قانون النقابات العمالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ادم و جميلة: يسرا اللوزي: مسلسل آدم وجميلة ليس موضة تركية
نشر في أخبار النهاردة يوم 29 - 01 - 2014


يسرا اللوزي: مسلسل (آدم وجميلة) ليس موضة تركية
ادم وجميلة بين برنامج (إكس فاكتور) ومسلسل (آدم وجميلة) وفيلم (6 على 1) توزع يسرا اللوزي وقتها وجهدها، في الأول تخوض تجربة التقديم للمرة الأولى، وفي الثاني تجربة المشاركة في مسلسل ممتدّ الحلقات، وفي الثالث تجربة الفانتازيا السينمائية. حول جديدها والتحديات التي واجهتها في خوض هذه التجارب كان الحوار التالي معها. ما الذي دفعك إلى تقديم (إكس فاكتور)؟ -ولادة مواهب جديدة تجربة خاصة تستحق الاهتمام والمراقبة على المستويات كافة سواء كمشاهدة أو مذيعة، بالإضافة إلى تمتع البرنامج في نسخه الأجنبية بجماهيرية واسعة، وتخصيص موازنة إنتاجية ضخمة في النسخة العربية لخروجها بصورة مناسبة ولائقة. هل تلقيت عروضاً لتقديم برامج من قنوات أخرى؟ - بالطبع، لكنني رفضتها وعندما عرض علي تقديم (إكس فاكتور) شعرت بضرورة خوض تجربة جديدة وتعلّم مهارات إضافية. كيف استعديت لهذه التجربة التي هي الأولى لكِ؟ - شاهدت مقاطع من البرنامج في نسخه الأميركية والفرنسية والهندية، للتعرف إلى طريقة التصوير وطبيعة الحلقات وأسلوب المقدمين فيه، لا سيما في البث المباشر الذي كان يرعبني، وخرجت بملاحظات منها أن كاميرات عدة توظّف في النسخ الأجنبية، في هذا الإطار اتفقت الشركة المنتجة مع مخرج البرنامج في نسخته الإنكليزية، ليتولى إخراج النسخة العربية أيضاً. كذلك خضعت قبل التصوير لتدريبات حول طريقة الكلام كمذيعة وكيفية إلقاء الجمل بشكل تشويقي ونبرة الصوت قبل الفواصل أو إعلان اسم، سواء كان فائزاً أو خاسراً. ما أبرز اوجه الاختلاف بين عملك كمذيعة وكفنانة؟ ثمة اختلاف تام بين الإثنين، كفنانة لا يجب أن أنظر إلى الكاميرا حتى لا يبدو الأداء مصطنعاً، بل عليّ أن أكون على طبيعتي، أما كمذيعة فأنا مضطرة لتحديد الكاميرا التي أقول عبرها كلامي والنظر إليها ومخاطبة الجمهور مباشرة. هل ثمة ما أزعجك بين التجربتين؟ - أزعجني تأثر إحساسي كفنانة بعملي كمذيعة، وقد حسمت ذلك بضرورة خوض المغامرة وتعلم شيء جديد. نلاحظ كثافة في أعمالك التلفزيونية رغم أن بداياتك كانت سينمائية، ما السبب؟ - حصلت تغييرات منذ خوض تجربتي الأولى في فيلم (إسكندرية –نيويورك) مع المخرج الكبير يوسف شاهين، وأصبحت الدراما التلفزيونية تُقدم بحرفية وتميُّز وتحظى بجماهيرية. في المقابل تراجع مستوى الأفلام السينمائية. ما الذي يحدد مشاركتك في هذا العمل أو ذاك؟ - قيمة النص وحرفية فريق العمل وتقديري لما سيضيفه إلى رصيدي الفني، كلها عوامل تحدد موقفي بغض النظر عن كون العمل سينمائياً أو تلفزيونياً. هل تخافين على الإبداع الفني بعد صعود الإسلاميين؟ - لا، لأن الشعب يحمي الإبداع، وثمة تناسب بين التضييق على الحريات وتنامي الإبداع، فكلما زاد القمع خرج مبدعون أوفنانون. والإبداع أبرز المكونات في شخصية الشعب المصري ولا يمكن لأحد أن يخفيه أو يطمسه. كيف تقيّمين تجربتك في (6 على 1)؟ - يعيد الفيلم إلى الساحة تجربة فيلم (الفانتازيا) التي غابت منذ سنوات، ويبدو أنها ستكون مغامرة بحق لأنها بعيدة عن السائد في الواقع السينمائي، وتحمل إسقاطات سياسية واجتماعية.الفيلم من تأليف كريم فهمي، إخراج محمد شاكر، يشارك في البطولة: أحمد الفيشاوي، إيمي سمير غانم، شريف رمزي ومجموعة من الوجوه الجديدة، وقاربنا على الانتهاء من تصويره. وفي (آدم وجميلة)؟ - ممتعة وجميلة، لأن المسلسل يدور في سياق الدراما الاجتماعية وفي قالب تشويقي، وهو مكتوب بشكل متميز ومحكم بقلم فداء الشندويلي وإخراجه ممتاز بإدارة المخرج أحمد سمير فرج ويشاركني في البطولة الفنان حسن الرداد، لذا أتوقع أن يحقق نجاحاً لدى عرضه. هل سيعرض على شاشة رمضان؟ - حتى الآن لم يُحدّد موعد عرضه، يعود هذا القرار إلى شركة الإنتاج. يمتد المسلسل على 60 حلقة ألا تعتقدين أنها طويلة نسبيا على المشاهدين؟ - طالما أن المسلسل مكتوب جيداً ويتضمن أحداثاُ مكثفة لن يملّ الجمهور منه، المهم النص والأداء والصورة التي يخرج بها المسلسل. ألا تخشين أن يقارن (آدم وجميلة) بالدراما التركية؟ - هاجم البعض المسلسل باعتباره ضمن موضة المسلسلات التركية التي تنتشر حالياً، لكن الحقيقة أنه، بغض النظر عن المقارنات الفنية، مشكلة المسلسلات التركية التطويل من دون داع ما أحدث انطباعاً سلبياً عنها. بالنسبة إلى عدد الحلقات فالدراما المصرية سباقة في تقديم أعمال ممتدة الحلقات، مثل (ليالي الحلمية) لأسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ، حققت نجاحات غير عادية، قبل انتقاد عدد الحلقات يجب مشاهدة المسلسل وتقييمه على مستوى: الفنانين والكاتب والمخرج... هل تتابعين الدراما التركية المدبلجة؟ - لا أستطيع مشاهدة ثلاث دقائق كاملة منها لأنها تشعرني بالملل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.