محافظ القاهرة يضع إكليلا من الزهور على قبر الجندي المجهول    الإدارية العليا ترفض 700 دعوى للمفصولين من النيابة الإدارية    وزير التربية والتعليم يفتتح مشروعات تعليمية بتكلفة 17 مليون جنيه بدمياط    تراجع أرباح 3 شركات تابعة للقابضة الكيماوية    الصحفيين: فتح باب تقديم المستندات الخاصة بالإسكان الاجتماعي    تسليم شركة " فالكون" للأمن مهام تامين مطار شرم الشيخ    روسيا تحذر الولايات المتحدة من العدوان المباشر على دمشق    دعوات لانتخابات عامة مبكرة في بريطانيا    مرسى عطا الله :أمريكا وأموال السعودية!    أردوغان: سنحرر الموصل من «داعش» ولن يمنعنا أحد    صافرة كينية تدير ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا    إسماعيل يوسف يوضح حقيقة سفر مدرب الزمالك إلى الكونغو    ضبط 455 متهما هاربا و15 سلاحا ناريا بالقليوبية    تأجيل محاكمة 23 متهما ب«أحداث السفارة الأمريكية الثانية» ل5 نوفمبر    من ختان الإناث الى كشف العذرية.. تصريحات عجينة تثير غضب "النواب"    الحماية المدنية تسيطر على انقلاب شاحنة محملة بمواد بترولية بأسوان    أمن قنا يوجه أقوى الضربات الأمنية ضد مهربي الأسلحة    ضبط 3908 مخالفات مرورية خلال 72 ساعة    تصفية 5 عناصر من "بيت المقدس" هاجموا كمين برفح    جامعة القاهرة تعلن أسماء الفائزين بجوائز الجامعة لعام 2016    بالصورة.. «حنان مطاوع» تشكر مهرجان همسة بعد تكريمها    إنطلاق مهرجان "الطعام المصري" بشرم الشيخ بمشاركة دولية    وحدة زراعة الكبد تتمكن من اجراء ثلاثة عمليات زراعة كبد بالمنوفية    السلطات الأمنية تسيطر على بقعة نفطية بميناء شرق بورسعيد    وقفة احتجاجية للمحامين أمام «دار القضاء العالي» لرفض قانون القيمة المضافة    الاحتلال يخشى اندلاع انتفاضة ثالثة (مترجم)    "الدستورية" ترفض منازعة إسلام بحيرى على حكم حبسه في ازدراء الأديان    تفاصيل لقاء السيسي مع محافظ البنك المركزي.. عرض نتائج المباحثات في ألمانيا.. عامر: نحرص على توفير الموارد النقدية لتوفير السلع الأساسية.. والرئيس يوجه بخفض الدين العام وعدم المساس بالفقراء    البيت الأبيض يحذف كلمة "إسرائيل" من نعي أوباما ل بيريز    مركز إعلام المنيا ينظم ندوة حول نصر أكتوبر الثلاثاء القادم    " السيسى" يجتمع مع "عامر" ويطالب بخفض الدين العام وزيادة الاحتياطى الاجنبى    بدء الدراسة بجامعة الأزهر: «الداخلية» تؤمن مكتب رئيس الجامعة و«فالكون» على البوابات    «الأرصاد»: طقس الأحد مائل للحرارة على الوجه البحري.. والقاهرة 34    «الدستورية» تؤجل نظر الطعن على قانون التظاهر ل5 نوفمبر    «المؤتمر»: محمد السويدي جدير بقيادة «دعم مصر»    وليد سليمان يوجه رسالة لكوبر    بالفيديو – ليفربول يهزم سوانزي ..ويقرب مدربه من الإقالة    60 فائزا فى مسابقتين للقوات المسلحة حول الأخلاق وانجازات الوطن    برنامج فني وثقافي لصندوق التنمية الثقافية احتفالا بذكري انتصارات أكتوبر    الشبكة الثقافية بالإذاعة تحتفل بالهجرة النبوية الشريفة    بث مباشر.. بايرن ميونخ VS كولن «الدوري الألماني»    "حماية المستهلك" يرصد 27 قناة فضائية تبث إعلانات مضللة    أول تعاون مصري أسباني لعالم خالي من فيروس «سي» يبدأ من نادي برشلونة    الآثار: اتفاقية تعاون مشترك بين المتحف الكبير و«طوكيو الوطني»    التشكيل – كاريوس أساسي في الدوري مع ليفربول للمرة الثانية    لا تقارنوا بين الثري والثريا    الشيخ أسامة موسي يتحدث للتليفزيون المصري عن دروس الهجرة    صحيفة أمريكية: لا تنتخبوا ترامب.. إنه خطر    صفوت مسلم يناقش حقوق المسافرين في اجتماع " آكو"    «الأهلى» يكشف عن موعد ظهور الفريق بالزي الجديد    حمدي زقزوق:على القادة الدينيين غرس ثقافة السلام في نفوس وعقول الأجيال الجديدة    دراسة تحذر من كثرة تناول مسكنات الألم ومضادات الالتهاب    مسئول أمريكي يؤكد أن خطر "زيكا" أكبر مما تشير التقديرات الحالية    وفاة أحمد ماهر رئيس قطاع الناشئين السابق بالأهلي    العاصفة ماثيو تتحول إلى إعصار من الفئة الخامسة    بريطانية تستعيد وعيها في اللحظات الأخيرة من فصل أجهزة الإنعاش    محافظ كفر الشيخ يشهد فعاليات الإحتفال بالعام الهجري الجديد    خبير أمني يطالب بالمحاكمة العسكرية للداعين لثورة جياع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بطاقة ذكية لتموين المركبات تستهدف خدمة 11 مليون مستهلك للسولار و البنزين
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 22 - 06 - 2013

في مؤتمر صحفي موسع عقد ه د. هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء السبت 22يونيو بحضور وزراء البترول والمالية والتموين ، تم الاعلان عن قرب بدء المرحلة الثانية لمشروع توزيع المواد البترولية بالكروت الذكية
حيث يبدأ خلال يوليو المقبل استخدام البطاقات الذكية لتموين السيارات والشاحنات بالسولار والمقدر عددها بنحو مليون مركبة مسجلة لدي ادارات المرور، حيث سيتم اصدار بطاقة ذكية مجانا لكل صاحب سيارة نقل أو مركبة تستخدم السولار دون تحديد اية كميات او حصص للتزود بالسولار وبنفس الاسعار الحالية ويمكن استخدامها في جميع محطات الوقود علي مستوي الجمهورية حيث يتم بالفعل ميكنة تلك المحطات بالكامل.
وتعكف حاليا الجهات المشرفة علي تنفيذ مشروع توزيع المواد البترولية بالبطاقات الذكية علي وضع اللمسات الاخيرة لآليات اصدار البطاقات الذكية والتي تستهدف منع سرقة المنتجات البترولية او تهريبها لخارج البلاد.
وحول كيفية الحصول علي تلك البطاقات الذكية الخاصة بالسولار فقد قامت ادارة المشروع تيسيرا علي المواطنين بسحب بياناتهم وجاري إصدار البطاقات لهم ، ومن المنتظر البدء في التوزيع من أول يوليو إن شاء الله ، وسيتم الاعلان عن أماكن تسليمها مع بداية تنفيذ المرحلة الثانية.
و بخصوص مركبات البنزين ، فيتم الدخول على موقع www.esp.gov.eg لأستكمال البيانات ، وكل المطلوب من المواطنين هو مراجعة بياناتهم واختيار مكان استلام الكارت كل ذلك بسهولة تامة وفي دقائق معدودة ودون اية مصاريف. وسيتم إطلاق الموقع لبدء التسجيل خلال إسبوع.
وبخصوص التسليم فان ادارة المشروع اتفقت مع عدة جهات للقيام بالتسليم ويمكن الاختيار من بينها علما بان التسليم من كافة هذه الجهات مجاني ودون اية رسوم وهي:
مكاتب البريد ويمكن اختيار اقرب مكتب بريد لجهة العمل او السكن.
- أحد فروع بنك التنمية و الإئتمان الزراعى.
- أحد وحدات المرور
- كما يمكن استلامه علي عنوان السكن من خلال البريد وذلك مقابل رسم بسيط.
وسوف يسمح ايضا بنظام التسليم المجمع تيسيرا علي المواطنين ، ويمكن للعاملين بالشركات والجهات الحكومية، وأعضاء النقابات ، والنوادى الرياضية ، حيث ستقوم إدارة الموارد البشرية بهذه الجهات بإرسال أسماء العاملين أو الأعضاء والرقم القومى لكل منهم و إسم الفرع التابع له العامل أو العضو ، وذلك إلى الشركة المنفذة e-finance ، لتظهر تلك الجهة كأحد جهات التسليم بمجرد إدخال الرقم القومى أثناء التسجيل على الموقع الإلكترونى للاستعلام عن مكان تسلم البطاقات الذكية.
وستقوم ادارة المشروع بمطابقة البيانات بالمسجل لدي الادارة العامة للمرور، ثم اصدار الكارت، وارساله لصاحبه طبقا للجهة التي تم تحديدها للاستلام، وتدعوا ادارة المشروع ملاك السيارات والمركبات غير المسجلة بالمرور لسرعة تسجيلها كي يتمكنوا من استخراج بطاقات التزود بالوقود.
هذا وتراعي المنظومة حالات عدم وجود بطاقة ذكية اثناء تنفيذ ومد المنظومة ولذا سيقوم العاملون بمحطات الوقود بخدمة من لا يوجد معه كارت باستخدام كارت خاص بالمحطة لهذه الحالات يسمي كارت الطوارئ وذلك الي حين الانتهاء من اصدار وتسليم بطاقات لكل السيارات والمركبات في مصر طبقا للخطة الزمنية الموضوعة.
وبالنسبة لأهمية الاسراع في استخراج تلك البطاقات فإنه فور انتهاء استخراج بطاقات لكل المركبات المسجلة بالمرور طبقا للمدي الزمني المحدد للمشروع فان من لا يقدم بطاقة ذكية عند التزود بالوقود من المحطات سيقوم بشراء البنزين والسولار طبقا للسعر الحر وليس بالسعر المدعم.
واكدت ادارة المشروع انه لا توجد حدود قصوي للكميات علي الاطلاق، فيمكن لمالك السيارة الحصول علي احتياجاته من الوقود بصورة طبيعية تماما فلا توجد حصة محددة يوميا او شهريا او سنويا للاستهلاك، لافتا الي ان الغرض الاساسي للتحول لنظام البطاقات الذكية في عمليات توزيع الوقود هو ضبط حلقات توزيع الوقود سواء من المستودعات الي سيارات نقل الوقود ثم الي المحطات ثم للمستهلك النهائي بما يضمن عدم تسرب تلك المنتجات البترولية او تهريبها للسوق السوداء.
وردا علي تخوف البعض من ضياع الكارت أو فقده فسوف تقوم إدارة المشروع بإصدار كارت آخر بديل في هذه الحالة ، كما ان الكارت له رقم سري سيبلغ لحامله لإدخاله عند الاستخدام وبالتالي عند فقد الكارت لا يمكن استخدامه.
وقال إن هناك خطين تليفونيين يعملان 24 ساعة يوميا طوال الاسبوع رقمهما هما 19680، و19683 للإبلاغ عن فقد الكارت لإيقاف العمل به الكترونيا ، كما ان الخط التليفوني سيتلقي ويحل اية مشكلات تواجه المواطنين.
وبالنسبة لتخوف البعض من رفض محطات الوقود تزويد السيارات وامتناعها عن البيع بالسعر المدعم ، فعلي كل من يتعرض لهذا الموقف الاتصال بالخط التليفوني والإبلاغ عن هذه المخالفة مع التوجه لعمل محضر لهذه المحطة في اقرب قسم شرطة وسوف تتابع ادارة المشروع هذه البلاغات.
ويعد استخدام الكروت الذكية امر بسيط للغاية حيث يجري تمرير البطاقة علي اجهزة خاصة بأجهزة البطاقات الذكية، ثم كتابة الرقم السري لتقوم تلك الاجهزة بتسجيل عملية شراء الوقود.
هذا وسوف يصدر لكل مالك سيارة كارت ذكي للتزود بالوقود، ومن يمتلك اكثر من سيارة سيصدر لكل منها كارت، علما بإنه لا يجوز استخدام كارت الغير حتي لا يستغلها بعض ضعاف النفوس في تهريب الوقود، ومهما كان عدد السيارات المملوكة للشخص الواحد فلا توجد اية حصص او كميات محددة للكارت الذكي.
وتسهم المنظومة الالكترونية الجديدة بجانب الحد من التسرب في بناء قاعدة معلومات حقيقية ودقيقة عن انماط الاستهلاك وحجمه بالنسبة لكل نوع من انواع الوقود، بما يساعد متخذ القرار علي التخطيط لتطوير شبكة التوزيع الداخلية وضخ كميات من المنتجات البترولية لجميع مناطق الجمهورية بصورة تتفق مع الاستهلاك الفعلي بما يقضي علي اية اختناقات او ازمات في التوزيع.
هذا وقد تم الانتهاء من تدريب العاملين بمحطات الوقود البالغ عددها نحو 2600 محطة علي مستوي الجمهورية، حيث تم اعداد دورات لتدريبهم علي التعامل مع المنظومة الالكترونية الجديدة.
ومن نتائج المرحلة الاولي إن كل محطات ومستودعات الوقود اصبحت مرتبطة من خلال شبكة الكترونية بغرفة عمليات مركزية في الشركة المنفذة لمشروع والهيئة العامة للبترول، ومع كل عملية تزود بالوقود من اي محطة علي مستوي الجمهورية يتم خصم تلك الكمية من رصيد المحطة لحظيا وبالتالي يمكن معرفة الرصيد الحقيقي من منتجات البترول المتواجد بالفعل في جميع محطات الوقود وأيضا بالمستودعات وبالتالي التدخل لضخ كميات اضافية لهذه المحطات فور اقتراب رصيدها علي النفاذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.