اليوم.. نظر استشكال فرض الحراسة على الصيادلة    شاهد ب"تعذيب رابعة": المعتصمون اختطفوا الضابط    «التنسيق»: 80 ألف طالب سجلوا رغباتهم في المرحلة الأولى    فعاليات الثورة اليوم الثلاثاء 22/7/2014    رئيس بعثة الاتحاد الأوروبى: الانتخابات الرئاسية المصرية الجزء الثانى من خارطة طريق ثورة يونيو    "حصر أموال الإخوان": فتح 35 فرعا من شركات "مالك"    مؤتمر صحفي مشترك بين كيري وشكري بالاتحادية بعد ظهر اليوم    بالصور.. "أحمد سمير" في الجبلاية لاستعجال شكواه ضد الزمالك    متعب يشيد بميدو ويؤكد: ليس لى حساب على إنستجرام    عبد الصادق ل"فيتو": التركيز على أزمات الأهلي "مبالغ فيه"    خاص وعاجل .. ميدو يعلن قائمة الموسم المقبل ويفجر مفاجأة    جوزيه يتقرب من تدريب كوت ديفوار    12% تراجع في اعداد الاجانب العاملين في القطاع الخاص و الاستثماري    إصابة شخصين في حادث تصادم بموكب محلب    وزير الإسكان: إتخاذ إجراءات تصحيحية لمشكلة مشروع مياه القاهرة الجديدة    بني سويف سحب رصيد السكر والأرز الإستراتيجى لسد عجز التموين    محافظ سوهاج يبحث ايجاد حل سريع لمشاكل المتقدمين للاستفادة من معاش الضمان الاجتماعي    هيئة البريد : ملتزمون بتطبيق الحد الاقصي للأجور    وزير الأوقاف يكرم 94 فائزا في مسابقات القرآن الكريم بعد عيد الفطر    عدسات لاصقة تقيس نسبة السكر    دراسة أمريكية: ليلة نوم سيئة واحدة تؤثر بشكل كبير على ذاكرتك    الشباب يتفوقون على الكبار في دراما رمضان    بالفيديو .. سما المصري وهى "تعض" ريهام سعيد في "قلبك أبيض"    إزالة 50 حالة تعدٍ على الأراضى الزراعية بالمنوفية    مصرع فلاح وإصابة 4 آخرين فى مشاجرة بين عائلتين بالحجارة والأسلحة بزفتي    ضبط عاطل بحوزته 4 آلاف قرص مخدر وعملات مقلدة بطنطا    تحريات الأمن الوطنى عن مجزرة الفرافرة    مصرع معاق ذهنيا تحت عجلات قطار بالبحيرة    السيطرة على حريق هائل بمحول للكهرباء بالمنوفية    "تعليم السويس": نسبة النجاح بالدور الثانى للإعدادية 62.56%    شكري عقب لقاء "كيري": لا تعديل للمبادرة المصرية    القائد السابق للقوات الجوية الروسية: لا نستبعد احتمال إسقاط الطائرة الماليزية من قبل مقاتلة أوكرانية    «داعش» تعدم 5 جنود عراقيين في الأنبار    السفير السعودى: مصر لايمكن أن تموت لانها ركن في العالم العربي    مقتل مصريين في ليبيا نتيجة قصف منزلهما ب"صاروخ"    الصعيد تبحث بيع مول "العبور"    المفتي: أعظم الانتصارات حدثت بشهر رمضان    صلاح عبد الحكيم عامر    بالفيديو.. مذيعة مصرية جديدة تقع فى شرك الدعارة    محافظ الجيزة: إنشاء جراج متعدد الطوابق بشارع المتحف الزراعي خلال 18 شهرا    طريقة تحضير "دجاج سوفلاكي "    "الحق في الدواء ينظم ندوة بعنوان "قوانين الملكية الفكرية تدعم أدوية الفقراء"    شيخ أزهري: حماس خالفت السنة في أسر شاؤول    هزة أرضية يشعر به مواطني السويس .. والمسئولين الأوضاع مستقرة‎    سقوط قذائف على "العباسيين" بدمشق    "رامز قرش البحر" يتخطى 3.5 مليون معجب على "فيس بوك"    مستشار وزير الأوقاف السابق يفتى بجواز دفع زكاة المال لتحرير المعتقلين    إضراب لاعبي كرة القدم في الإكوادور لعدم صرف المستحقات    مجلة «فوربس»: روبرت داوني الأعلى أجرًا بين ممثلي هوليوود    آثار الحكيم : أنا معقدة وهالة سرحان تحرشت بي    بالأسماء.. الأوقاف تكرم 94 فائزًا في مسابقة القرآن الكريم بعد عيد الفطر    جولات تفقدية للوحدات الصحية ببني سويف    اليوم.. منتخب اليد يلتقى الأرجنتين وإسبانيا في بطولة العالم للشاطئية    نشطاء يشككون في حادثة "الفرافرة".. ويتساءلون: أين الجثث وأين دمهم؟    "الصحة بغزة":ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 577 شهيدا و3600 جريح    «كالييخون» يتمنى مواجهة «رونالدو» في نهائي دوري أبطال أوروبا    نساء حول الرسول.. «ذات النطاقين»    عبور 162 بين مصر وقطاع غزة عبر«رفح البري»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطاقة ذكية لتموين المركبات تستهدف خدمة 11 مليون مستهلك للسولار و البنزين
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 22 - 06 - 2013

في مؤتمر صحفي موسع عقد ه د. هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء السبت 22يونيو بحضور وزراء البترول والمالية والتموين ، تم الاعلان عن قرب بدء المرحلة الثانية لمشروع توزيع المواد البترولية بالكروت الذكية
حيث يبدأ خلال يوليو المقبل استخدام البطاقات الذكية لتموين السيارات والشاحنات بالسولار والمقدر عددها بنحو مليون مركبة مسجلة لدي ادارات المرور، حيث سيتم اصدار بطاقة ذكية مجانا لكل صاحب سيارة نقل أو مركبة تستخدم السولار دون تحديد اية كميات او حصص للتزود بالسولار وبنفس الاسعار الحالية ويمكن استخدامها في جميع محطات الوقود علي مستوي الجمهورية حيث يتم بالفعل ميكنة تلك المحطات بالكامل.
وتعكف حاليا الجهات المشرفة علي تنفيذ مشروع توزيع المواد البترولية بالبطاقات الذكية علي وضع اللمسات الاخيرة لآليات اصدار البطاقات الذكية والتي تستهدف منع سرقة المنتجات البترولية او تهريبها لخارج البلاد.
وحول كيفية الحصول علي تلك البطاقات الذكية الخاصة بالسولار فقد قامت ادارة المشروع تيسيرا علي المواطنين بسحب بياناتهم وجاري إصدار البطاقات لهم ، ومن المنتظر البدء في التوزيع من أول يوليو إن شاء الله ، وسيتم الاعلان عن أماكن تسليمها مع بداية تنفيذ المرحلة الثانية.
و بخصوص مركبات البنزين ، فيتم الدخول على موقع www.esp.gov.eg لأستكمال البيانات ، وكل المطلوب من المواطنين هو مراجعة بياناتهم واختيار مكان استلام الكارت كل ذلك بسهولة تامة وفي دقائق معدودة ودون اية مصاريف. وسيتم إطلاق الموقع لبدء التسجيل خلال إسبوع.
وبخصوص التسليم فان ادارة المشروع اتفقت مع عدة جهات للقيام بالتسليم ويمكن الاختيار من بينها علما بان التسليم من كافة هذه الجهات مجاني ودون اية رسوم وهي:
مكاتب البريد ويمكن اختيار اقرب مكتب بريد لجهة العمل او السكن.
- أحد فروع بنك التنمية و الإئتمان الزراعى.
- أحد وحدات المرور
- كما يمكن استلامه علي عنوان السكن من خلال البريد وذلك مقابل رسم بسيط.
وسوف يسمح ايضا بنظام التسليم المجمع تيسيرا علي المواطنين ، ويمكن للعاملين بالشركات والجهات الحكومية، وأعضاء النقابات ، والنوادى الرياضية ، حيث ستقوم إدارة الموارد البشرية بهذه الجهات بإرسال أسماء العاملين أو الأعضاء والرقم القومى لكل منهم و إسم الفرع التابع له العامل أو العضو ، وذلك إلى الشركة المنفذة e-finance ، لتظهر تلك الجهة كأحد جهات التسليم بمجرد إدخال الرقم القومى أثناء التسجيل على الموقع الإلكترونى للاستعلام عن مكان تسلم البطاقات الذكية.
وستقوم ادارة المشروع بمطابقة البيانات بالمسجل لدي الادارة العامة للمرور، ثم اصدار الكارت، وارساله لصاحبه طبقا للجهة التي تم تحديدها للاستلام، وتدعوا ادارة المشروع ملاك السيارات والمركبات غير المسجلة بالمرور لسرعة تسجيلها كي يتمكنوا من استخراج بطاقات التزود بالوقود.
هذا وتراعي المنظومة حالات عدم وجود بطاقة ذكية اثناء تنفيذ ومد المنظومة ولذا سيقوم العاملون بمحطات الوقود بخدمة من لا يوجد معه كارت باستخدام كارت خاص بالمحطة لهذه الحالات يسمي كارت الطوارئ وذلك الي حين الانتهاء من اصدار وتسليم بطاقات لكل السيارات والمركبات في مصر طبقا للخطة الزمنية الموضوعة.
وبالنسبة لأهمية الاسراع في استخراج تلك البطاقات فإنه فور انتهاء استخراج بطاقات لكل المركبات المسجلة بالمرور طبقا للمدي الزمني المحدد للمشروع فان من لا يقدم بطاقة ذكية عند التزود بالوقود من المحطات سيقوم بشراء البنزين والسولار طبقا للسعر الحر وليس بالسعر المدعم.
واكدت ادارة المشروع انه لا توجد حدود قصوي للكميات علي الاطلاق، فيمكن لمالك السيارة الحصول علي احتياجاته من الوقود بصورة طبيعية تماما فلا توجد حصة محددة يوميا او شهريا او سنويا للاستهلاك، لافتا الي ان الغرض الاساسي للتحول لنظام البطاقات الذكية في عمليات توزيع الوقود هو ضبط حلقات توزيع الوقود سواء من المستودعات الي سيارات نقل الوقود ثم الي المحطات ثم للمستهلك النهائي بما يضمن عدم تسرب تلك المنتجات البترولية او تهريبها للسوق السوداء.
وردا علي تخوف البعض من ضياع الكارت أو فقده فسوف تقوم إدارة المشروع بإصدار كارت آخر بديل في هذه الحالة ، كما ان الكارت له رقم سري سيبلغ لحامله لإدخاله عند الاستخدام وبالتالي عند فقد الكارت لا يمكن استخدامه.
وقال إن هناك خطين تليفونيين يعملان 24 ساعة يوميا طوال الاسبوع رقمهما هما 19680، و19683 للإبلاغ عن فقد الكارت لإيقاف العمل به الكترونيا ، كما ان الخط التليفوني سيتلقي ويحل اية مشكلات تواجه المواطنين.
وبالنسبة لتخوف البعض من رفض محطات الوقود تزويد السيارات وامتناعها عن البيع بالسعر المدعم ، فعلي كل من يتعرض لهذا الموقف الاتصال بالخط التليفوني والإبلاغ عن هذه المخالفة مع التوجه لعمل محضر لهذه المحطة في اقرب قسم شرطة وسوف تتابع ادارة المشروع هذه البلاغات.
ويعد استخدام الكروت الذكية امر بسيط للغاية حيث يجري تمرير البطاقة علي اجهزة خاصة بأجهزة البطاقات الذكية، ثم كتابة الرقم السري لتقوم تلك الاجهزة بتسجيل عملية شراء الوقود.
هذا وسوف يصدر لكل مالك سيارة كارت ذكي للتزود بالوقود، ومن يمتلك اكثر من سيارة سيصدر لكل منها كارت، علما بإنه لا يجوز استخدام كارت الغير حتي لا يستغلها بعض ضعاف النفوس في تهريب الوقود، ومهما كان عدد السيارات المملوكة للشخص الواحد فلا توجد اية حصص او كميات محددة للكارت الذكي.
وتسهم المنظومة الالكترونية الجديدة بجانب الحد من التسرب في بناء قاعدة معلومات حقيقية ودقيقة عن انماط الاستهلاك وحجمه بالنسبة لكل نوع من انواع الوقود، بما يساعد متخذ القرار علي التخطيط لتطوير شبكة التوزيع الداخلية وضخ كميات من المنتجات البترولية لجميع مناطق الجمهورية بصورة تتفق مع الاستهلاك الفعلي بما يقضي علي اية اختناقات او ازمات في التوزيع.
هذا وقد تم الانتهاء من تدريب العاملين بمحطات الوقود البالغ عددها نحو 2600 محطة علي مستوي الجمهورية، حيث تم اعداد دورات لتدريبهم علي التعامل مع المنظومة الالكترونية الجديدة.
ومن نتائج المرحلة الاولي إن كل محطات ومستودعات الوقود اصبحت مرتبطة من خلال شبكة الكترونية بغرفة عمليات مركزية في الشركة المنفذة لمشروع والهيئة العامة للبترول، ومع كل عملية تزود بالوقود من اي محطة علي مستوي الجمهورية يتم خصم تلك الكمية من رصيد المحطة لحظيا وبالتالي يمكن معرفة الرصيد الحقيقي من منتجات البترول المتواجد بالفعل في جميع محطات الوقود وأيضا بالمستودعات وبالتالي التدخل لضخ كميات اضافية لهذه المحطات فور اقتراب رصيدها علي النفاذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.