فيديو.. رئيس «المركزية للحجر البيطري»: قرار حظر ذبح «البتلو» صدر منذ عام ولم يُفعل    وفد بريطاني يغادر الأقصر بعد تفقد الخدمات الأمنية    الدولار يتراجع وسط احتمالات برفع الفائدة الأمريكية    بالصور.. عاهل السعودية يستقبل جورج بوش في مقر إقامته بأمريكا    وزيرا الدفاع الامريكي والسعودي يبحثان احتياجات الرياض العسكرية    بالفيديو.. "شيكابالا": عمر جابر الأفضل في مصر.. ورمضان صبحي لاعب جيد    ضبط ربة منزل بحوزتها 950 قرصا مخدرا بالغردقة    مسيرة للإرهابية تفشل في حرق مجلس مدينة اوسيم ومستودع أنابيب بجواره    بالفيديو.. 10 أفلام الأكثر رعبا للمخرج الراحل "ويس كرافن"    وليد جنبلاط يتهم النظام فى سوريا باغتيال شيخ درزى بارز    بالفيديو.. نتائج مباريات تصفيات يورو 2016    المقاتلات الإماراتية تدك مستودعات أسلحة الحوثيين    مهاجرون يغادرون محطة قطارات بودابست في حافلات باتجاه النمسا    بالصور.. مدير أمن مطروح يقود حملة أمنية مكبرة بالساحل الشمالى    الجيش الليبى يسيطر على مستشفى ومقر الشركة الفلبينية فى بنغازى    عبدالواحد النبوي: وزارة الثقافة تتجاوز أخطاء الماضي    "أحمد" وزوجته "فرحانة" من الفيوم يفوزان بجائزتين فى مسابقة "اليوم السابع"    شوبير ل"أديب": شعرك وقع من قلة فوز الزمالك بالدوري    مسؤول ألماني بالأمم المتحدة مرشح لرئاسة البعثة في ليبيا    رئيس قبرص يتسلم أوراق اعتماد سفير مصر الجديد    التجمع: لن نشارك في أي قائمة انتخابية.. ولا نضمن حياد الدولة    إحباط محاولة تهريب ساعات مرصعة ب"الألماظ" بمطار القاهرة    ارتفاع أعداد مرشحي البرلمان بأسوان إلى 99 شخصا    شوبير: لعبت مباراة هولندا "مُصابا".. وجمال علام "مسكين"    بالفيديو.. عمرو جمال: أسعى إلى العودة لمستواي المعهود    بالصور..حملة لرصد مخالفات "التكاتك" والدراجات البخارية بحدائق الأهرام    وزير الرياضة يطمئن على البعثة المصرية بالألعاب الأفريقية    جمعة يحذر من الانسياق خلف الدعوات التحريضية ويطالب بالقضاء على الأبواب الخلفية للإخوان    "ناعوت" تقرر خوض الانتخابات البرلمانية    استجابة لأمناء الشرطة..الداخلية توافق على تسوية أوضاع ضباط الشرف وإعادة المحالين للاحتياط ووثيقة تأمين على الأرواح    الأهلي يفاضل بين سموحة وإنبي للتخلص من عبدالظاهر.. ويفاوض "سيمو"    فيديو.. منى الشاذلي تقص شعرها دعما لمرضى السرطان    ضبط خلية إرهابية مكونة من 8 أفراد خلال حملة أمنية بالعريش    جمعة: استقالتي لعدم شعوري بالراحة في الأهلي    «شروق».. هدية السماء للمصريين    تيار الاستقلال يعزي الشعب الإماراتي في شهدائه باليمن: الحزن يسيطر على المصريين    مصادر: "الحويني" سيغادر مصر قبل الانتخابات لهذا السبب    مميش: سفينة دنماركية عملاقة بحمولة 200 ألف طن عبرت قناة السويس الجديدة    بالصور.. عبد الله عبد العزيز نجم «ستار أكاديمي» يشعل مهرجان الإسكندرية    بالفيديو.. «منوفي» يعثر على رخامة عليها صور أشخاص يرتدون ملابس الإحرام    وزير الصحة يتدخل لحل أزمات العاملين في قناة "صحتي"    اليوم.. النطق بالحكم على حسين فهمى فى اتهامه بسب وقذف محمود قابيل    لأول مرة "الإسكان" تخصص نسبة من مشروع "المليون وحدة" لأصحاب العقارات المنهارة.. مدبولى يخاطب مجلس الوزراء لبدء التخصيص.. ويؤكد: موظف "شهر عقارى" بكل محافظة لإنهاء إجراءات تسليم وحدات الإسكان الاجتماعى    "قدري" يتراجع عن قرار استقالته من "الحركة الوطنية المصرية" بسبب "شفيق"    حظك اليوم للأبراج الفلكية يوم السبت 5/9/2015    حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج السرطان السبت 5/9/2015    "الكهرباء":تحصيل 2 مليار و200 مليون جنيه من مستثمرى الطاقة المتجددة    الرياضة مش بس جيم..ما تحرمش نفسك من النشاط البدنى للحفاظ على وزنك وصحتك    بالفيديو.. بدل ما ترمى فرشاة الأسنان حوليها لإكسسوارات مختلفة    ماسك طبيعي لتقشير بشرتك    52 مليون جنيه لرفع كفاءة شبكة الطرق بقنا    إصابة 6 أشخاص في انقلاب سيارة ملاكي بطريق "الزقازيق – أبوحماد"    "الصحة": ندرس تشريع يلزم بإجراء اختبار سمعي للأطفال عقب الولادة    "الهلالي": الطلاق الشفوي إهانة للزوجة التي كرمها الإسلام    إمام المسجد النبوي : الحج مرة واحدة في العمر    خطيب مسجد النور: الإدمان دمر الأسر وجعل الشباب لا يميزون بين الحلال والحرام    «الإفتاء» توضح حكم ذبح الهدى بعد أيام «التشريق»    وزير الأوقاف: سقوط مدو لداعش وبوكو حرام وبيت المقدس قريبا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطاقة ذكية لتموين المركبات تستهدف خدمة 11 مليون مستهلك للسولار و البنزين
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 22 - 06 - 2013

في مؤتمر صحفي موسع عقد ه د. هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء السبت 22يونيو بحضور وزراء البترول والمالية والتموين ، تم الاعلان عن قرب بدء المرحلة الثانية لمشروع توزيع المواد البترولية بالكروت الذكية
حيث يبدأ خلال يوليو المقبل استخدام البطاقات الذكية لتموين السيارات والشاحنات بالسولار والمقدر عددها بنحو مليون مركبة مسجلة لدي ادارات المرور، حيث سيتم اصدار بطاقة ذكية مجانا لكل صاحب سيارة نقل أو مركبة تستخدم السولار دون تحديد اية كميات او حصص للتزود بالسولار وبنفس الاسعار الحالية ويمكن استخدامها في جميع محطات الوقود علي مستوي الجمهورية حيث يتم بالفعل ميكنة تلك المحطات بالكامل.
وتعكف حاليا الجهات المشرفة علي تنفيذ مشروع توزيع المواد البترولية بالبطاقات الذكية علي وضع اللمسات الاخيرة لآليات اصدار البطاقات الذكية والتي تستهدف منع سرقة المنتجات البترولية او تهريبها لخارج البلاد.
وحول كيفية الحصول علي تلك البطاقات الذكية الخاصة بالسولار فقد قامت ادارة المشروع تيسيرا علي المواطنين بسحب بياناتهم وجاري إصدار البطاقات لهم ، ومن المنتظر البدء في التوزيع من أول يوليو إن شاء الله ، وسيتم الاعلان عن أماكن تسليمها مع بداية تنفيذ المرحلة الثانية.
و بخصوص مركبات البنزين ، فيتم الدخول على موقع www.esp.gov.eg لأستكمال البيانات ، وكل المطلوب من المواطنين هو مراجعة بياناتهم واختيار مكان استلام الكارت كل ذلك بسهولة تامة وفي دقائق معدودة ودون اية مصاريف. وسيتم إطلاق الموقع لبدء التسجيل خلال إسبوع.
وبخصوص التسليم فان ادارة المشروع اتفقت مع عدة جهات للقيام بالتسليم ويمكن الاختيار من بينها علما بان التسليم من كافة هذه الجهات مجاني ودون اية رسوم وهي:
مكاتب البريد ويمكن اختيار اقرب مكتب بريد لجهة العمل او السكن.
- أحد فروع بنك التنمية و الإئتمان الزراعى.
- أحد وحدات المرور
- كما يمكن استلامه علي عنوان السكن من خلال البريد وذلك مقابل رسم بسيط.
وسوف يسمح ايضا بنظام التسليم المجمع تيسيرا علي المواطنين ، ويمكن للعاملين بالشركات والجهات الحكومية، وأعضاء النقابات ، والنوادى الرياضية ، حيث ستقوم إدارة الموارد البشرية بهذه الجهات بإرسال أسماء العاملين أو الأعضاء والرقم القومى لكل منهم و إسم الفرع التابع له العامل أو العضو ، وذلك إلى الشركة المنفذة e-finance ، لتظهر تلك الجهة كأحد جهات التسليم بمجرد إدخال الرقم القومى أثناء التسجيل على الموقع الإلكترونى للاستعلام عن مكان تسلم البطاقات الذكية.
وستقوم ادارة المشروع بمطابقة البيانات بالمسجل لدي الادارة العامة للمرور، ثم اصدار الكارت، وارساله لصاحبه طبقا للجهة التي تم تحديدها للاستلام، وتدعوا ادارة المشروع ملاك السيارات والمركبات غير المسجلة بالمرور لسرعة تسجيلها كي يتمكنوا من استخراج بطاقات التزود بالوقود.
هذا وتراعي المنظومة حالات عدم وجود بطاقة ذكية اثناء تنفيذ ومد المنظومة ولذا سيقوم العاملون بمحطات الوقود بخدمة من لا يوجد معه كارت باستخدام كارت خاص بالمحطة لهذه الحالات يسمي كارت الطوارئ وذلك الي حين الانتهاء من اصدار وتسليم بطاقات لكل السيارات والمركبات في مصر طبقا للخطة الزمنية الموضوعة.
وبالنسبة لأهمية الاسراع في استخراج تلك البطاقات فإنه فور انتهاء استخراج بطاقات لكل المركبات المسجلة بالمرور طبقا للمدي الزمني المحدد للمشروع فان من لا يقدم بطاقة ذكية عند التزود بالوقود من المحطات سيقوم بشراء البنزين والسولار طبقا للسعر الحر وليس بالسعر المدعم.
واكدت ادارة المشروع انه لا توجد حدود قصوي للكميات علي الاطلاق، فيمكن لمالك السيارة الحصول علي احتياجاته من الوقود بصورة طبيعية تماما فلا توجد حصة محددة يوميا او شهريا او سنويا للاستهلاك، لافتا الي ان الغرض الاساسي للتحول لنظام البطاقات الذكية في عمليات توزيع الوقود هو ضبط حلقات توزيع الوقود سواء من المستودعات الي سيارات نقل الوقود ثم الي المحطات ثم للمستهلك النهائي بما يضمن عدم تسرب تلك المنتجات البترولية او تهريبها للسوق السوداء.
وردا علي تخوف البعض من ضياع الكارت أو فقده فسوف تقوم إدارة المشروع بإصدار كارت آخر بديل في هذه الحالة ، كما ان الكارت له رقم سري سيبلغ لحامله لإدخاله عند الاستخدام وبالتالي عند فقد الكارت لا يمكن استخدامه.
وقال إن هناك خطين تليفونيين يعملان 24 ساعة يوميا طوال الاسبوع رقمهما هما 19680، و19683 للإبلاغ عن فقد الكارت لإيقاف العمل به الكترونيا ، كما ان الخط التليفوني سيتلقي ويحل اية مشكلات تواجه المواطنين.
وبالنسبة لتخوف البعض من رفض محطات الوقود تزويد السيارات وامتناعها عن البيع بالسعر المدعم ، فعلي كل من يتعرض لهذا الموقف الاتصال بالخط التليفوني والإبلاغ عن هذه المخالفة مع التوجه لعمل محضر لهذه المحطة في اقرب قسم شرطة وسوف تتابع ادارة المشروع هذه البلاغات.
ويعد استخدام الكروت الذكية امر بسيط للغاية حيث يجري تمرير البطاقة علي اجهزة خاصة بأجهزة البطاقات الذكية، ثم كتابة الرقم السري لتقوم تلك الاجهزة بتسجيل عملية شراء الوقود.
هذا وسوف يصدر لكل مالك سيارة كارت ذكي للتزود بالوقود، ومن يمتلك اكثر من سيارة سيصدر لكل منها كارت، علما بإنه لا يجوز استخدام كارت الغير حتي لا يستغلها بعض ضعاف النفوس في تهريب الوقود، ومهما كان عدد السيارات المملوكة للشخص الواحد فلا توجد اية حصص او كميات محددة للكارت الذكي.
وتسهم المنظومة الالكترونية الجديدة بجانب الحد من التسرب في بناء قاعدة معلومات حقيقية ودقيقة عن انماط الاستهلاك وحجمه بالنسبة لكل نوع من انواع الوقود، بما يساعد متخذ القرار علي التخطيط لتطوير شبكة التوزيع الداخلية وضخ كميات من المنتجات البترولية لجميع مناطق الجمهورية بصورة تتفق مع الاستهلاك الفعلي بما يقضي علي اية اختناقات او ازمات في التوزيع.
هذا وقد تم الانتهاء من تدريب العاملين بمحطات الوقود البالغ عددها نحو 2600 محطة علي مستوي الجمهورية، حيث تم اعداد دورات لتدريبهم علي التعامل مع المنظومة الالكترونية الجديدة.
ومن نتائج المرحلة الاولي إن كل محطات ومستودعات الوقود اصبحت مرتبطة من خلال شبكة الكترونية بغرفة عمليات مركزية في الشركة المنفذة لمشروع والهيئة العامة للبترول، ومع كل عملية تزود بالوقود من اي محطة علي مستوي الجمهورية يتم خصم تلك الكمية من رصيد المحطة لحظيا وبالتالي يمكن معرفة الرصيد الحقيقي من منتجات البترول المتواجد بالفعل في جميع محطات الوقود وأيضا بالمستودعات وبالتالي التدخل لضخ كميات اضافية لهذه المحطات فور اقتراب رصيدها علي النفاذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.