وزير التموين: تخفيض أسعار السلع في المجمعات 15% بمناسبة شم النسيم    0.57% ارتفاع مؤشر البورصة السعودى بداية التعاملات    وزارة السياحة تواصل جهودها لجذب الحركة الوافدة من الصين    الزمالك يواصل التدريبات استعدادا لبتروجيت    عبد العزيز يدعم مشاركة الدراجات في البطولة العربية ب 140 ألف جنيه    اليوم .. مباريات الحسم تتواصل بدورى المظاليم فى أسبوعه الثانى والعشرين    12 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الإمارات    بارتوميو يدعم ميسي وتاتا حتى النهاية    الخارجية المصرية تطلب من العدل والنيابة العامة إعداد ملف عن جرائم الإخوان وتقديمه للاتحاد الأوروبي    اعتذار شاهدي إثبات عن الشهادة في قضية " الاتحادية " بسبب الظروف الأمنية    بالصور.. لجان الوفد بالفيوم تعلن تأييدها للبدوي لفترة رئاسة جديدة للوفد    المسلماني : الرئاسة تقف على الحياد في الانتخابات .. وثورة 30 يونيو حتمية    إقبال كثيف للأقباط على كنيسة مريم العذراء بالمعادي للاحتفال بعيد القيامة    دار الإفتاء تستنكر دعوة "الظواهرى" لاستهداف الجيش والشرطة    وزير الصحة يقرر تغيير مدير معهد ناصر.. ومدير مديرية الشئون الصحية بالاقصر.. ويعتمد خطة عاجلة لتطوير مستشفي ارمنت    "فيجلين" أكثر المستوطنين تطرفا ينفذ تهديده باقتحام الأقصى وينتهك باحاته.. يحرض على إعادة بناء "الهيكل المزعوم".. وإقامة "دولة توراتية" على جميع الأراضى الفلسطينية وترحيل الفلسطينيين للدول العربية    بالفيديو .. محمد صبحي : أخشى على أحفادي من فن هيفاء وهبي    مصر وتونس تبحثان تردي الأوضاع الأمنية بليبيا    واشنطن بوست : أوكرانيا ترث جيشا ضعيفا ومحروما من التسليح والتدريب    10 قتلى وجرحى في حصيلة أولية لعملية اقتحام جامعة "الإمام الكاظم" شرقي بغداد    القبض على عاطل وبحوزته 35 لفافة بانجو بالمنوفية    خبيرة آثار: الاحتفال بشم النسيم جزء أصيل من الهوية المصرية    محافظ الاسماعيلية في جولة لمتابعة تجميل وتطوير الأحياء لاستقبال أعياد الربيع    العربي: مصر ستتجه للدعم النقدي عقب رفعه عن 20% من المواطنين    مصرع وإصابة 4 أشخاص فى حادث تصادم بالبحر الأحمر    نشرة أخبار ONA .. الطيب يهنئ الأقباط بعيد القيامة والصحة تحذر من إصابات بشرية بفيروس كورونا    التحفظ علي أكثر من 4 ألاف طن اسماك مملحة فاسدة    الشرطة تتهم الإخوان بإحراق وحدة نجدة حلوان وإصابة شرطيين    طبيب نفسى: «ضل حيطة.. ولا ضل راجل مالوش لازمة»    استقرار أسعار جميع عيارات الذهب.. و21 ب 255.02 جنيه‎    الصحة تنفي إصابة أحد الأطفال بآثار جانبية بعد تطعيمه ضد شلل الأطفال    وزارة الصحة : اشتباه باصابة حالات بفيرس "الكرونا" المميت    أربعة صحفيين فرنسيين كانوا مخطوفين في سوريا يعودون إلى بلادهم    دراسة: تناول فنجانين من القهوة يوميًا يجنبك الإصابة بالزهايمر    وصول ومغادرة 77 ألف طن بضائع لموانئ السويس    نقل 6 مصابين في حادث انقلاب أتوبيس الزعفرانة لمستشفى الغردقة لخطورة حالتهم    زعيم كوريا الشمالية ينتقد بشدة التدريبات بين سول وواشنطن    دورات تدريبية للمعلمين المرشحين لشغل وظيفة خبير بالوادي الجديد‎    التأمين يغرد على قمة المجموعة السابعة للقسم الثالث بعد الجولة 17    بالصور.. افتتاح مهرجان الطبول الدولي في القاهرة    مظاهر المحبة بين المسلمين والمسحيين تؤكدها الأعياد اللواء طارق سعد الدين يقدم التهاني للإخوة    وزارة البيئة توافق على دراسة تقييم الأثر البيئى لإنشاء مشروع لتدوير الزجاج    نائب رئيس وزراء تركيا: جول سيدعم أردوغان حال ترشحه للرئاسة    نصف مدينة أسوان بلا مياه شرب بسبب انقطاع الكهرباء عن محطة جبل شيشة    وصول جثمان مصري شنق نفسه في ليبيا    أحمد صقر ينتهى من "كيد الحموات" خلال أيام    حرق منازل وسيارات فى احتجاجات بالبرزايل على مقتل شابين على يد الشرطة    البابا تواضروس: الإنسان يبحث عن الحريات والحرية الحقيقية من التوبة    مستوطنون إسرائيليون يقتحمون "قبر يوسف" بالضفة تحت حراسة مشددة    عميدة "طب الأزهر": الامتحانات تبدأ 10 مايو وتنتهى فى 28 يونيو    هال "المحمدى" فى بروفة آرسنال استعدادًا لنهائى الكأس    حكم من نذر صلاة النوافل في السفر والحضر، وماذا يلزمه عند العجز؟    استشارى نفسى: "حب لغيرك ما تحب لنفسك" من أجل حياة نفسية أفضل    وكيل الأوقاف من كنيسة مار جرجس بكفر الشيخ: جئنا مشاركين لا مهنئين    كيف تقهر الوسواس القهري بإذن الله؟    الاهلي يتفاوض مع 20 لاعبا لاختيار 5    برج الحوت حظك اليوم الاحد 20 ابريل 2014 في الحب والحياة    ليلة عيد الكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطاقة ذكية لتموين المركبات تستهدف خدمة 11 مليون مستهلك للسولار و البنزين
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 22 - 06 - 2013

في مؤتمر صحفي موسع عقد ه د. هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء السبت 22يونيو بحضور وزراء البترول والمالية والتموين ، تم الاعلان عن قرب بدء المرحلة الثانية لمشروع توزيع المواد البترولية بالكروت الذكية
حيث يبدأ خلال يوليو المقبل استخدام البطاقات الذكية لتموين السيارات والشاحنات بالسولار والمقدر عددها بنحو مليون مركبة مسجلة لدي ادارات المرور، حيث سيتم اصدار بطاقة ذكية مجانا لكل صاحب سيارة نقل أو مركبة تستخدم السولار دون تحديد اية كميات او حصص للتزود بالسولار وبنفس الاسعار الحالية ويمكن استخدامها في جميع محطات الوقود علي مستوي الجمهورية حيث يتم بالفعل ميكنة تلك المحطات بالكامل.
وتعكف حاليا الجهات المشرفة علي تنفيذ مشروع توزيع المواد البترولية بالبطاقات الذكية علي وضع اللمسات الاخيرة لآليات اصدار البطاقات الذكية والتي تستهدف منع سرقة المنتجات البترولية او تهريبها لخارج البلاد.
وحول كيفية الحصول علي تلك البطاقات الذكية الخاصة بالسولار فقد قامت ادارة المشروع تيسيرا علي المواطنين بسحب بياناتهم وجاري إصدار البطاقات لهم ، ومن المنتظر البدء في التوزيع من أول يوليو إن شاء الله ، وسيتم الاعلان عن أماكن تسليمها مع بداية تنفيذ المرحلة الثانية.
و بخصوص مركبات البنزين ، فيتم الدخول على موقع www.esp.gov.eg لأستكمال البيانات ، وكل المطلوب من المواطنين هو مراجعة بياناتهم واختيار مكان استلام الكارت كل ذلك بسهولة تامة وفي دقائق معدودة ودون اية مصاريف. وسيتم إطلاق الموقع لبدء التسجيل خلال إسبوع.
وبخصوص التسليم فان ادارة المشروع اتفقت مع عدة جهات للقيام بالتسليم ويمكن الاختيار من بينها علما بان التسليم من كافة هذه الجهات مجاني ودون اية رسوم وهي:
مكاتب البريد ويمكن اختيار اقرب مكتب بريد لجهة العمل او السكن.
- أحد فروع بنك التنمية و الإئتمان الزراعى.
- أحد وحدات المرور
- كما يمكن استلامه علي عنوان السكن من خلال البريد وذلك مقابل رسم بسيط.
وسوف يسمح ايضا بنظام التسليم المجمع تيسيرا علي المواطنين ، ويمكن للعاملين بالشركات والجهات الحكومية، وأعضاء النقابات ، والنوادى الرياضية ، حيث ستقوم إدارة الموارد البشرية بهذه الجهات بإرسال أسماء العاملين أو الأعضاء والرقم القومى لكل منهم و إسم الفرع التابع له العامل أو العضو ، وذلك إلى الشركة المنفذة e-finance ، لتظهر تلك الجهة كأحد جهات التسليم بمجرد إدخال الرقم القومى أثناء التسجيل على الموقع الإلكترونى للاستعلام عن مكان تسلم البطاقات الذكية.
وستقوم ادارة المشروع بمطابقة البيانات بالمسجل لدي الادارة العامة للمرور، ثم اصدار الكارت، وارساله لصاحبه طبقا للجهة التي تم تحديدها للاستلام، وتدعوا ادارة المشروع ملاك السيارات والمركبات غير المسجلة بالمرور لسرعة تسجيلها كي يتمكنوا من استخراج بطاقات التزود بالوقود.
هذا وتراعي المنظومة حالات عدم وجود بطاقة ذكية اثناء تنفيذ ومد المنظومة ولذا سيقوم العاملون بمحطات الوقود بخدمة من لا يوجد معه كارت باستخدام كارت خاص بالمحطة لهذه الحالات يسمي كارت الطوارئ وذلك الي حين الانتهاء من اصدار وتسليم بطاقات لكل السيارات والمركبات في مصر طبقا للخطة الزمنية الموضوعة.
وبالنسبة لأهمية الاسراع في استخراج تلك البطاقات فإنه فور انتهاء استخراج بطاقات لكل المركبات المسجلة بالمرور طبقا للمدي الزمني المحدد للمشروع فان من لا يقدم بطاقة ذكية عند التزود بالوقود من المحطات سيقوم بشراء البنزين والسولار طبقا للسعر الحر وليس بالسعر المدعم.
واكدت ادارة المشروع انه لا توجد حدود قصوي للكميات علي الاطلاق، فيمكن لمالك السيارة الحصول علي احتياجاته من الوقود بصورة طبيعية تماما فلا توجد حصة محددة يوميا او شهريا او سنويا للاستهلاك، لافتا الي ان الغرض الاساسي للتحول لنظام البطاقات الذكية في عمليات توزيع الوقود هو ضبط حلقات توزيع الوقود سواء من المستودعات الي سيارات نقل الوقود ثم الي المحطات ثم للمستهلك النهائي بما يضمن عدم تسرب تلك المنتجات البترولية او تهريبها للسوق السوداء.
وردا علي تخوف البعض من ضياع الكارت أو فقده فسوف تقوم إدارة المشروع بإصدار كارت آخر بديل في هذه الحالة ، كما ان الكارت له رقم سري سيبلغ لحامله لإدخاله عند الاستخدام وبالتالي عند فقد الكارت لا يمكن استخدامه.
وقال إن هناك خطين تليفونيين يعملان 24 ساعة يوميا طوال الاسبوع رقمهما هما 19680، و19683 للإبلاغ عن فقد الكارت لإيقاف العمل به الكترونيا ، كما ان الخط التليفوني سيتلقي ويحل اية مشكلات تواجه المواطنين.
وبالنسبة لتخوف البعض من رفض محطات الوقود تزويد السيارات وامتناعها عن البيع بالسعر المدعم ، فعلي كل من يتعرض لهذا الموقف الاتصال بالخط التليفوني والإبلاغ عن هذه المخالفة مع التوجه لعمل محضر لهذه المحطة في اقرب قسم شرطة وسوف تتابع ادارة المشروع هذه البلاغات.
ويعد استخدام الكروت الذكية امر بسيط للغاية حيث يجري تمرير البطاقة علي اجهزة خاصة بأجهزة البطاقات الذكية، ثم كتابة الرقم السري لتقوم تلك الاجهزة بتسجيل عملية شراء الوقود.
هذا وسوف يصدر لكل مالك سيارة كارت ذكي للتزود بالوقود، ومن يمتلك اكثر من سيارة سيصدر لكل منها كارت، علما بإنه لا يجوز استخدام كارت الغير حتي لا يستغلها بعض ضعاف النفوس في تهريب الوقود، ومهما كان عدد السيارات المملوكة للشخص الواحد فلا توجد اية حصص او كميات محددة للكارت الذكي.
وتسهم المنظومة الالكترونية الجديدة بجانب الحد من التسرب في بناء قاعدة معلومات حقيقية ودقيقة عن انماط الاستهلاك وحجمه بالنسبة لكل نوع من انواع الوقود، بما يساعد متخذ القرار علي التخطيط لتطوير شبكة التوزيع الداخلية وضخ كميات من المنتجات البترولية لجميع مناطق الجمهورية بصورة تتفق مع الاستهلاك الفعلي بما يقضي علي اية اختناقات او ازمات في التوزيع.
هذا وقد تم الانتهاء من تدريب العاملين بمحطات الوقود البالغ عددها نحو 2600 محطة علي مستوي الجمهورية، حيث تم اعداد دورات لتدريبهم علي التعامل مع المنظومة الالكترونية الجديدة.
ومن نتائج المرحلة الاولي إن كل محطات ومستودعات الوقود اصبحت مرتبطة من خلال شبكة الكترونية بغرفة عمليات مركزية في الشركة المنفذة لمشروع والهيئة العامة للبترول، ومع كل عملية تزود بالوقود من اي محطة علي مستوي الجمهورية يتم خصم تلك الكمية من رصيد المحطة لحظيا وبالتالي يمكن معرفة الرصيد الحقيقي من منتجات البترول المتواجد بالفعل في جميع محطات الوقود وأيضا بالمستودعات وبالتالي التدخل لضخ كميات اضافية لهذه المحطات فور اقتراب رصيدها علي النفاذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.