" مخيون " : الرئيس أبدى حرصه على وجود برلمان قوى    "الهنيدي" يعلن انتهاء "لجنة الانتخابات" من تعديلات القوانين.. والمقاعد الفردية 448    أسعار الذهب تقفز 24 دولارا مدعومة بأزمة اليونان    وزير البيئة : الأولوية فى مشروع الميكروباص لأصحاب السيارات التى مر عليها 20سنة    وصول محلب لحضور فعاليات المؤتمر العلمي الرابع بجامعة القاهرة    هيئة موانئ البحر الأحمر: استمرار خط الركاب بميناء الغردقة    "الكهرباء": إصلاح برج بالبحيرة الذي تعرض للتخريب بتكلفة 600 ألف جنيه    "مرسيدس": تواجدنا في السوق المصري غير مجد    الحوثيون يهاجمون مستشفي حكومي بعدن    شكري يلقي كلمة مصر مؤتمر 'معاهدة منع الانتشار النووي' خلال ساعات    بعد فوز «البشير».. علاء الأسواني: متى يتوب الله على العرب من هذه المسرحيات الخائبة؟    وزير الدفاع : مصر تولى أهمية بالغة لعلاقة الود والصداقة التى تربطها بالصين    الجزائر تحقق مع 40 مشتبه بالإرهاب    بالصور.. «سلمى حايك» تزور اللاجئين السوريين في لبنان    تونس تدعم ترشح مصر لعضوية غير دائمة بمجلس الأمن الدولي    تدريبات الجيش الإسرائيلي تتسبب في حريق هائل بالأغوار الشمالية    فيريرا ينفي علمه ب"ازمة" تعيين سليمان مشرفا على الكرة بالزمالك    "مورينيو" غاضب من وصف "تشلسي" ب"الممل"    غدًا.. معارضة محامى الألتراس على حكم حبسه    الثلاثاء.. استئناف محاكمة المتهمين في "خلية الماريوت"    الموارد المائية: بدء تركيب ونش لانتشال ناقلة الفوسفات.. وسنتعلم مما حدث    بالصور.. جاد الحق والصغير بميدان رمسيس لمتابعة إلتزام الباعة الجائلين بعدم التواجد    التصريح بدفن سيدة وطفليها تفحموا في حريق    ضبط ربة منزل هاربة من حكم بالسجن في قضية "عنتيل المحلة الأول"    إيناس عز الدين تبدأ التصوير في "نسوان قادرة"    مخرج "ولى العهد": بدء مونتاج الحلقات الأولى من المسلسل لتسليمها للفضائيات    وصول حسين الجسمي والرويشد والجوهر ﻹحياء حفل مصر تفتخر بعروبتها    بالفيديو.. علي جمعة يوضح معني "المعلوم من الدين بالضرورة"    مفتي الجمهورية للعمال في عيدهم: الإسلام حثَّ على العمل ورغب فيه.. وأنبياء الله قد عملوا في مختلف المجالات    وزير الصحة افتتح أول عيادة متخصصة للسكر بمستشفى أم المصريين بالجيزة    5 أطعمة يجب أن تكون ضيفًا دائمًا على مائدتك.. أهمها الجزر    بالأسماء.. إصابة 11 شخص في حادث انقلاب سيارة بالمنوفية    «عكاشة» و«عبد الهادي» ينضمان لدعوى وقف وبطلان انتخابات نادي القضاة    موظفو الجبلاية ينفون فى بيان رسمى اعتصامهم ضد المجلس    اجتماع للاستثمار والاتحاد الأوروبي لتحسين منتجات الألبان بالإسكندرية    بالمستندات .. ننشر قائمة بأهم مخازن وزارة الآثار المسروقة    خناقة إسعاد وجابى    سلمي حايك: تربيت كلبنانية ومحبطة لأني لا أتحدث العربية    مصر تستضيف مؤتمرا دوليا حول "نهب وتدمير الآثار" في الشرق الأوسط    ننشر جدول امتحانات الفصل الدراسى الثاني للفرقة الرابعة "آداب حلوان"    "محلب" يدشن استراتيجية وطنية لمناهضة العنف ضد المرأة    مستشار المفتى لطلبة «الجامعة الأمريكية»: ضبط وتجديد الخطاب الديني يتطلب مراجعة أمينة من قبل المتخصصين    فاروق الباز لطلاب «الأزهر»: أنتم مصر ومستقبلها في أيديكم    شيخ الأزهر يصل الإمارات على رأس وفد أزهري للمشاركة بمنتدى تعزيز السلم    الصحة تطالب بتحريز 4 أنواع من الأدوية مخالفة للمواصفات    330 متدربًا في فاعليات "مستقبلنا بأيدينا" بمشاركة وزارتي "الشباب" و"التضامن"    موجز السادسة: إصابة 3 جنود في رفح.. و"الجنح" ترفض اتهاما ل"الجلاد"    تأجيل محاكمة متهمي «خلية الظواهري» ل2 مايو    تفعيل اجتماعات «دورية» لمجلس الصحة الإقليمي في البحيرة    مصادر: قبائل سيناء تتحرك لدعم الترابين في قتالها ضد أنصار بيت المقدس    المتحدث باسم الزمالك : ملف شيكابالا " مغلق "حتى نهاية الموسم    تفسير الشعراوي للآية 206 من سورة "البقرة"    مسئولة مصرفية عراقية: نأمل في شراكة وتبادل خبرات مع بنوك مصرية    بدء أسبوع التطعيمات نحو مصر خالية من مرض الحصبة بالمنيا    الأهلى يرضخ للتليفزيون ويذيع مباراته مع المقاولون اليوم    صلاح يُهنئ هازارد بعد فوزه بجائزة الأفضل في إنجلترا    انفجار قنبلة بمحيط مركز شرطة دراو بأسوان    سؤال محرج من "فجر السعيد" ل"أديب" بعد تجاهل "مبارك"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطاقة ذكية لتموين المركبات تستهدف خدمة 11 مليون مستهلك للسولار و البنزين
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 22 - 06 - 2013

في مؤتمر صحفي موسع عقد ه د. هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء السبت 22يونيو بحضور وزراء البترول والمالية والتموين ، تم الاعلان عن قرب بدء المرحلة الثانية لمشروع توزيع المواد البترولية بالكروت الذكية
حيث يبدأ خلال يوليو المقبل استخدام البطاقات الذكية لتموين السيارات والشاحنات بالسولار والمقدر عددها بنحو مليون مركبة مسجلة لدي ادارات المرور، حيث سيتم اصدار بطاقة ذكية مجانا لكل صاحب سيارة نقل أو مركبة تستخدم السولار دون تحديد اية كميات او حصص للتزود بالسولار وبنفس الاسعار الحالية ويمكن استخدامها في جميع محطات الوقود علي مستوي الجمهورية حيث يتم بالفعل ميكنة تلك المحطات بالكامل.
وتعكف حاليا الجهات المشرفة علي تنفيذ مشروع توزيع المواد البترولية بالبطاقات الذكية علي وضع اللمسات الاخيرة لآليات اصدار البطاقات الذكية والتي تستهدف منع سرقة المنتجات البترولية او تهريبها لخارج البلاد.
وحول كيفية الحصول علي تلك البطاقات الذكية الخاصة بالسولار فقد قامت ادارة المشروع تيسيرا علي المواطنين بسحب بياناتهم وجاري إصدار البطاقات لهم ، ومن المنتظر البدء في التوزيع من أول يوليو إن شاء الله ، وسيتم الاعلان عن أماكن تسليمها مع بداية تنفيذ المرحلة الثانية.
و بخصوص مركبات البنزين ، فيتم الدخول على موقع www.esp.gov.eg لأستكمال البيانات ، وكل المطلوب من المواطنين هو مراجعة بياناتهم واختيار مكان استلام الكارت كل ذلك بسهولة تامة وفي دقائق معدودة ودون اية مصاريف. وسيتم إطلاق الموقع لبدء التسجيل خلال إسبوع.
وبخصوص التسليم فان ادارة المشروع اتفقت مع عدة جهات للقيام بالتسليم ويمكن الاختيار من بينها علما بان التسليم من كافة هذه الجهات مجاني ودون اية رسوم وهي:
مكاتب البريد ويمكن اختيار اقرب مكتب بريد لجهة العمل او السكن.
- أحد فروع بنك التنمية و الإئتمان الزراعى.
- أحد وحدات المرور
- كما يمكن استلامه علي عنوان السكن من خلال البريد وذلك مقابل رسم بسيط.
وسوف يسمح ايضا بنظام التسليم المجمع تيسيرا علي المواطنين ، ويمكن للعاملين بالشركات والجهات الحكومية، وأعضاء النقابات ، والنوادى الرياضية ، حيث ستقوم إدارة الموارد البشرية بهذه الجهات بإرسال أسماء العاملين أو الأعضاء والرقم القومى لكل منهم و إسم الفرع التابع له العامل أو العضو ، وذلك إلى الشركة المنفذة e-finance ، لتظهر تلك الجهة كأحد جهات التسليم بمجرد إدخال الرقم القومى أثناء التسجيل على الموقع الإلكترونى للاستعلام عن مكان تسلم البطاقات الذكية.
وستقوم ادارة المشروع بمطابقة البيانات بالمسجل لدي الادارة العامة للمرور، ثم اصدار الكارت، وارساله لصاحبه طبقا للجهة التي تم تحديدها للاستلام، وتدعوا ادارة المشروع ملاك السيارات والمركبات غير المسجلة بالمرور لسرعة تسجيلها كي يتمكنوا من استخراج بطاقات التزود بالوقود.
هذا وتراعي المنظومة حالات عدم وجود بطاقة ذكية اثناء تنفيذ ومد المنظومة ولذا سيقوم العاملون بمحطات الوقود بخدمة من لا يوجد معه كارت باستخدام كارت خاص بالمحطة لهذه الحالات يسمي كارت الطوارئ وذلك الي حين الانتهاء من اصدار وتسليم بطاقات لكل السيارات والمركبات في مصر طبقا للخطة الزمنية الموضوعة.
وبالنسبة لأهمية الاسراع في استخراج تلك البطاقات فإنه فور انتهاء استخراج بطاقات لكل المركبات المسجلة بالمرور طبقا للمدي الزمني المحدد للمشروع فان من لا يقدم بطاقة ذكية عند التزود بالوقود من المحطات سيقوم بشراء البنزين والسولار طبقا للسعر الحر وليس بالسعر المدعم.
واكدت ادارة المشروع انه لا توجد حدود قصوي للكميات علي الاطلاق، فيمكن لمالك السيارة الحصول علي احتياجاته من الوقود بصورة طبيعية تماما فلا توجد حصة محددة يوميا او شهريا او سنويا للاستهلاك، لافتا الي ان الغرض الاساسي للتحول لنظام البطاقات الذكية في عمليات توزيع الوقود هو ضبط حلقات توزيع الوقود سواء من المستودعات الي سيارات نقل الوقود ثم الي المحطات ثم للمستهلك النهائي بما يضمن عدم تسرب تلك المنتجات البترولية او تهريبها للسوق السوداء.
وردا علي تخوف البعض من ضياع الكارت أو فقده فسوف تقوم إدارة المشروع بإصدار كارت آخر بديل في هذه الحالة ، كما ان الكارت له رقم سري سيبلغ لحامله لإدخاله عند الاستخدام وبالتالي عند فقد الكارت لا يمكن استخدامه.
وقال إن هناك خطين تليفونيين يعملان 24 ساعة يوميا طوال الاسبوع رقمهما هما 19680، و19683 للإبلاغ عن فقد الكارت لإيقاف العمل به الكترونيا ، كما ان الخط التليفوني سيتلقي ويحل اية مشكلات تواجه المواطنين.
وبالنسبة لتخوف البعض من رفض محطات الوقود تزويد السيارات وامتناعها عن البيع بالسعر المدعم ، فعلي كل من يتعرض لهذا الموقف الاتصال بالخط التليفوني والإبلاغ عن هذه المخالفة مع التوجه لعمل محضر لهذه المحطة في اقرب قسم شرطة وسوف تتابع ادارة المشروع هذه البلاغات.
ويعد استخدام الكروت الذكية امر بسيط للغاية حيث يجري تمرير البطاقة علي اجهزة خاصة بأجهزة البطاقات الذكية، ثم كتابة الرقم السري لتقوم تلك الاجهزة بتسجيل عملية شراء الوقود.
هذا وسوف يصدر لكل مالك سيارة كارت ذكي للتزود بالوقود، ومن يمتلك اكثر من سيارة سيصدر لكل منها كارت، علما بإنه لا يجوز استخدام كارت الغير حتي لا يستغلها بعض ضعاف النفوس في تهريب الوقود، ومهما كان عدد السيارات المملوكة للشخص الواحد فلا توجد اية حصص او كميات محددة للكارت الذكي.
وتسهم المنظومة الالكترونية الجديدة بجانب الحد من التسرب في بناء قاعدة معلومات حقيقية ودقيقة عن انماط الاستهلاك وحجمه بالنسبة لكل نوع من انواع الوقود، بما يساعد متخذ القرار علي التخطيط لتطوير شبكة التوزيع الداخلية وضخ كميات من المنتجات البترولية لجميع مناطق الجمهورية بصورة تتفق مع الاستهلاك الفعلي بما يقضي علي اية اختناقات او ازمات في التوزيع.
هذا وقد تم الانتهاء من تدريب العاملين بمحطات الوقود البالغ عددها نحو 2600 محطة علي مستوي الجمهورية، حيث تم اعداد دورات لتدريبهم علي التعامل مع المنظومة الالكترونية الجديدة.
ومن نتائج المرحلة الاولي إن كل محطات ومستودعات الوقود اصبحت مرتبطة من خلال شبكة الكترونية بغرفة عمليات مركزية في الشركة المنفذة لمشروع والهيئة العامة للبترول، ومع كل عملية تزود بالوقود من اي محطة علي مستوي الجمهورية يتم خصم تلك الكمية من رصيد المحطة لحظيا وبالتالي يمكن معرفة الرصيد الحقيقي من منتجات البترول المتواجد بالفعل في جميع محطات الوقود وأيضا بالمستودعات وبالتالي التدخل لضخ كميات اضافية لهذه المحطات فور اقتراب رصيدها علي النفاذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.