بالصور.. ملخص فاعليات اليوم الأول للأهلي في أبيدجان.. تطعيمات مكثفة لبعثة الفريق..السفير المصري و«جمعة» في الاستقبال..مران خفيف للفريق بحديقة الفندق.. تكريم كبير مشجعي النادي في ساحل العاج    "الشباب"تستضيف أبناء الجاليات الأفريقية في مبادرة"تجمعنا قارة"    مطرانية المنيا تختتم مؤتمرا للكهنة حول الأبوة والرعاية الروحية    الجبهة السلفية تدعو لرفع رايات التوحيد والمصاحف في مظاهرات الغد    التحالف الاشتراكي: الدعوة لمظاهرات الغد "مشبوهة"    بالصور.. "صوت مصر" تحيي السيسي على نزوله لتحية المصريين بفرنسا    مجمع البحوث الإسلامية: قوافل وعّاظ تجوب مدن القناة 28 نوفمبر    بالفيديو.. لجنة تقصي الحقائق: السيسي لم يطلع على تقرير "رابعة" وأمر بترجمته .. ولم نستطع الحصول على شهادة "البرادعى"    قرار أوبك يثير عاصفة في الأسواق المالية    مصدر رئاسي يكشف حقيقة خروج "السيسي" من الباب الخلفي لمجلس الأعمال الفرنسي    بالفيديو.. وزير الكهرباء:"أنا مش إخوان" ..وأزمة انقطاع التيار ستنتهى برفع الدعم    نائبة محافظ البنك المركزى الصينى: لن نغير اتجاه سياستنا النقدية    الجندى:    «السيسي» يصل القاهرة بعد زيارته الأوربية    بالفيديو.. تامر أمين ينتقد فيفي عبده: «أي حد يلاقي كرسي مذيع يقعد عليه»    «كرتونة كيك» تثير الذعر بالقرب من مبنى محافظة الشرقية    صحيفة بريطانية: اللواء حفتر يستعد لشن هجوم بري لتحرير طرابلس    مقتل 35 شخصا شمال شرقي نيجيريا في انفجار قنبلة    بالفيديو..النقل العام: وصول قطار ترام مصر الجديدة للورشة المركزية بالمطرية    سائق السيارة المنكوبة ب" بني سويف" : قفزت أنا و 4 ركاب قبل سقوط السيارة فى مياه "الإبراهيمية"    انفجار عبوة ناسفة في رتل عسكري بالشيخ زويد دون إصابات    أستاذ في الأورام: 70%من الأورام السرطانية حميدة    "أتليتكو حقق هدفه الأول في دوري أبطال أوروبا"    بالصور.. عصفور يمنح سلماوى "الريشة الذهبية" في احتفالية تسليم تمثال "الفلاحة" إلى متحف محمود مختار    بالفيديو.. نصائح مهمة لإعادة العلاقات الزوجية والأسرية السعيدة    فتحى رضوان    المفاهيم الثقافية المغلوطة نتاج أخطاء تربوية منذ ثلاثين عاما مدير منظمة    برشلونة يعلن غياب مدافعه البلجيكي فيرمايلين لمدة 5 شهور    محكمة في هونج كونج تحظر على قيادي طلابي الاقتراب من "مخيم الاحتجاج"    وزراء خارجية التحالف يبحثون لأول مرة تطورات الحرب على« داعش»    واشنطن تندد بغارات النظام «المروعة» على الرقة ومقتل 50 من المعارضة فى كمين للجيش السورى    مفاجأة فى حادث سقوط العقار المنكوب بالمطرية    بالفيديو .. "تقصي الحقائق" : الإخوان خصصت غرفة تعذيب داخل "رابعة".. وتسليحهم كان موازياً لتسليح "الداخلية"    تأمين الصالة الرئاسية بالمطار استعدادًا لعودة السيسى    بالفيديو.. أحمد صبري : هذه حقيقة انشغال رئيس وزراء إيطاليا عن "السيسي" .. والمعتدى على "موسى" تم إلقاء القبض عليه    إيكرت يرفض الانتقادات الموجهة إلى تحقيقات كأس العالم    خالد الجندى للمواطنين: "اللى خايف ما ينزلش بكرة يصلى الجمعة"    الأمن: ضبط إخوانى بحوزته 8 آلاف دولار لتوزيعها على المتظاهرين    وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة ترعيان مسابقة "جيب أد فنشرز"    منتخب اليد في الغردقة استعدادًا لمواجهة النرويج    رئيس جامعة المنصورة يزور أطفال مركز الأورام ضمن مبادرة "حلمنا"    اليمن.."قبائل البيضاء"تتعهد بالتصدي لجرائم الحوثيين    رشوان توفيق: عرض مسلسل "سلسال الدم 2" مارس المقبل    بالصور .. حفل ختام مهرجان أسوان الأول للطفل    وقف تراخيص الغرف الفندقية في شرم الشيخ حتى عام 2017    نقل بيليه إلى وحدة عناية خاصة في مستشفى ساو باولو    ضبط 3 أشخاص خطفوا ربة منزل وإغتصبوها فى توك توك بالمنوفية    الغدة النكافية تحاصر تلاميذ قنا    سنن وآداب يوم الجمعة    «الأمراض المعدية»: نتائج واعدة للقاح جديد ضد «الإيبولا»    وزيرة التضامن: إطلاق برنامج "تكافل وكرامة" لمساعدة كبار السن والمعاقين    "الأوقاف" تُحذّر الإخوان والجبهة السلفية من الاعتصام بالمساجد    محلب ل"المزارعين": ستحصلون على التعويض العادل وحقكم كاملا    القبض على مؤسس صفحة انتفاضة الشباب المسلم    الإفتاء: لا يجوز الصلاة على المنتحر ولا دفنه في مقابر المسلمين    إعلان حالة الطوارئ بمستشفيات جامعة الأزهر    العدل في حياة النبي    مدرب يوفنتوس الإيطالي: قادرون على سحق اتليتكو مدريد وتصدر مجموعتنا بدوري الأبطال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطاقة ذكية لتموين المركبات تستهدف خدمة 11 مليون مستهلك للسولار و البنزين
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 22 - 06 - 2013

في مؤتمر صحفي موسع عقد ه د. هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء السبت 22يونيو بحضور وزراء البترول والمالية والتموين ، تم الاعلان عن قرب بدء المرحلة الثانية لمشروع توزيع المواد البترولية بالكروت الذكية
حيث يبدأ خلال يوليو المقبل استخدام البطاقات الذكية لتموين السيارات والشاحنات بالسولار والمقدر عددها بنحو مليون مركبة مسجلة لدي ادارات المرور، حيث سيتم اصدار بطاقة ذكية مجانا لكل صاحب سيارة نقل أو مركبة تستخدم السولار دون تحديد اية كميات او حصص للتزود بالسولار وبنفس الاسعار الحالية ويمكن استخدامها في جميع محطات الوقود علي مستوي الجمهورية حيث يتم بالفعل ميكنة تلك المحطات بالكامل.
وتعكف حاليا الجهات المشرفة علي تنفيذ مشروع توزيع المواد البترولية بالبطاقات الذكية علي وضع اللمسات الاخيرة لآليات اصدار البطاقات الذكية والتي تستهدف منع سرقة المنتجات البترولية او تهريبها لخارج البلاد.
وحول كيفية الحصول علي تلك البطاقات الذكية الخاصة بالسولار فقد قامت ادارة المشروع تيسيرا علي المواطنين بسحب بياناتهم وجاري إصدار البطاقات لهم ، ومن المنتظر البدء في التوزيع من أول يوليو إن شاء الله ، وسيتم الاعلان عن أماكن تسليمها مع بداية تنفيذ المرحلة الثانية.
و بخصوص مركبات البنزين ، فيتم الدخول على موقع www.esp.gov.eg لأستكمال البيانات ، وكل المطلوب من المواطنين هو مراجعة بياناتهم واختيار مكان استلام الكارت كل ذلك بسهولة تامة وفي دقائق معدودة ودون اية مصاريف. وسيتم إطلاق الموقع لبدء التسجيل خلال إسبوع.
وبخصوص التسليم فان ادارة المشروع اتفقت مع عدة جهات للقيام بالتسليم ويمكن الاختيار من بينها علما بان التسليم من كافة هذه الجهات مجاني ودون اية رسوم وهي:
مكاتب البريد ويمكن اختيار اقرب مكتب بريد لجهة العمل او السكن.
- أحد فروع بنك التنمية و الإئتمان الزراعى.
- أحد وحدات المرور
- كما يمكن استلامه علي عنوان السكن من خلال البريد وذلك مقابل رسم بسيط.
وسوف يسمح ايضا بنظام التسليم المجمع تيسيرا علي المواطنين ، ويمكن للعاملين بالشركات والجهات الحكومية، وأعضاء النقابات ، والنوادى الرياضية ، حيث ستقوم إدارة الموارد البشرية بهذه الجهات بإرسال أسماء العاملين أو الأعضاء والرقم القومى لكل منهم و إسم الفرع التابع له العامل أو العضو ، وذلك إلى الشركة المنفذة e-finance ، لتظهر تلك الجهة كأحد جهات التسليم بمجرد إدخال الرقم القومى أثناء التسجيل على الموقع الإلكترونى للاستعلام عن مكان تسلم البطاقات الذكية.
وستقوم ادارة المشروع بمطابقة البيانات بالمسجل لدي الادارة العامة للمرور، ثم اصدار الكارت، وارساله لصاحبه طبقا للجهة التي تم تحديدها للاستلام، وتدعوا ادارة المشروع ملاك السيارات والمركبات غير المسجلة بالمرور لسرعة تسجيلها كي يتمكنوا من استخراج بطاقات التزود بالوقود.
هذا وتراعي المنظومة حالات عدم وجود بطاقة ذكية اثناء تنفيذ ومد المنظومة ولذا سيقوم العاملون بمحطات الوقود بخدمة من لا يوجد معه كارت باستخدام كارت خاص بالمحطة لهذه الحالات يسمي كارت الطوارئ وذلك الي حين الانتهاء من اصدار وتسليم بطاقات لكل السيارات والمركبات في مصر طبقا للخطة الزمنية الموضوعة.
وبالنسبة لأهمية الاسراع في استخراج تلك البطاقات فإنه فور انتهاء استخراج بطاقات لكل المركبات المسجلة بالمرور طبقا للمدي الزمني المحدد للمشروع فان من لا يقدم بطاقة ذكية عند التزود بالوقود من المحطات سيقوم بشراء البنزين والسولار طبقا للسعر الحر وليس بالسعر المدعم.
واكدت ادارة المشروع انه لا توجد حدود قصوي للكميات علي الاطلاق، فيمكن لمالك السيارة الحصول علي احتياجاته من الوقود بصورة طبيعية تماما فلا توجد حصة محددة يوميا او شهريا او سنويا للاستهلاك، لافتا الي ان الغرض الاساسي للتحول لنظام البطاقات الذكية في عمليات توزيع الوقود هو ضبط حلقات توزيع الوقود سواء من المستودعات الي سيارات نقل الوقود ثم الي المحطات ثم للمستهلك النهائي بما يضمن عدم تسرب تلك المنتجات البترولية او تهريبها للسوق السوداء.
وردا علي تخوف البعض من ضياع الكارت أو فقده فسوف تقوم إدارة المشروع بإصدار كارت آخر بديل في هذه الحالة ، كما ان الكارت له رقم سري سيبلغ لحامله لإدخاله عند الاستخدام وبالتالي عند فقد الكارت لا يمكن استخدامه.
وقال إن هناك خطين تليفونيين يعملان 24 ساعة يوميا طوال الاسبوع رقمهما هما 19680، و19683 للإبلاغ عن فقد الكارت لإيقاف العمل به الكترونيا ، كما ان الخط التليفوني سيتلقي ويحل اية مشكلات تواجه المواطنين.
وبالنسبة لتخوف البعض من رفض محطات الوقود تزويد السيارات وامتناعها عن البيع بالسعر المدعم ، فعلي كل من يتعرض لهذا الموقف الاتصال بالخط التليفوني والإبلاغ عن هذه المخالفة مع التوجه لعمل محضر لهذه المحطة في اقرب قسم شرطة وسوف تتابع ادارة المشروع هذه البلاغات.
ويعد استخدام الكروت الذكية امر بسيط للغاية حيث يجري تمرير البطاقة علي اجهزة خاصة بأجهزة البطاقات الذكية، ثم كتابة الرقم السري لتقوم تلك الاجهزة بتسجيل عملية شراء الوقود.
هذا وسوف يصدر لكل مالك سيارة كارت ذكي للتزود بالوقود، ومن يمتلك اكثر من سيارة سيصدر لكل منها كارت، علما بإنه لا يجوز استخدام كارت الغير حتي لا يستغلها بعض ضعاف النفوس في تهريب الوقود، ومهما كان عدد السيارات المملوكة للشخص الواحد فلا توجد اية حصص او كميات محددة للكارت الذكي.
وتسهم المنظومة الالكترونية الجديدة بجانب الحد من التسرب في بناء قاعدة معلومات حقيقية ودقيقة عن انماط الاستهلاك وحجمه بالنسبة لكل نوع من انواع الوقود، بما يساعد متخذ القرار علي التخطيط لتطوير شبكة التوزيع الداخلية وضخ كميات من المنتجات البترولية لجميع مناطق الجمهورية بصورة تتفق مع الاستهلاك الفعلي بما يقضي علي اية اختناقات او ازمات في التوزيع.
هذا وقد تم الانتهاء من تدريب العاملين بمحطات الوقود البالغ عددها نحو 2600 محطة علي مستوي الجمهورية، حيث تم اعداد دورات لتدريبهم علي التعامل مع المنظومة الالكترونية الجديدة.
ومن نتائج المرحلة الاولي إن كل محطات ومستودعات الوقود اصبحت مرتبطة من خلال شبكة الكترونية بغرفة عمليات مركزية في الشركة المنفذة لمشروع والهيئة العامة للبترول، ومع كل عملية تزود بالوقود من اي محطة علي مستوي الجمهورية يتم خصم تلك الكمية من رصيد المحطة لحظيا وبالتالي يمكن معرفة الرصيد الحقيقي من منتجات البترول المتواجد بالفعل في جميع محطات الوقود وأيضا بالمستودعات وبالتالي التدخل لضخ كميات اضافية لهذه المحطات فور اقتراب رصيدها علي النفاذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.