غرفة تكنولوجيا المعلومات تعقد اللقاءات الثنائية مع "الصناعات الهندسية"    بالصور والفيديو.. الشلل التام يصيب حركة المواصلات بالغربية وإضراب السائقين عن العمل    وزير الآثار يفتتح اليوم المسرح الرومانى ويتفقد ترميم قلعة البلوزيوم بسيناء    جون تيري سعيد بأول الألقاب مع تشيلسي هذا الموسم    عودة 70 مصريًا من العاملين في ليبيا إلى مطار القاهرة عن طريق الجزائر    مهمة سير في محطة الفضاء لتجهيزها لمركبات أمريكية جديدة    "هيرميس": صندوق للطاقة المتجددة ب100 مليون دولار    أدباء الأقاليم يحذرون من اقتصار النشر بهيئة الكتاب.. ويطالبون باستمراره بقصور الثقافة    وزير الأوقاف يفتتح محطة تقوية إذاعة القرآن الكريم بالغربية    الخميس.. المركز الكاثوليكي يقيم حفل تأبين لفاتن حمامة    بالصورة .. مدرسة الصم والبكم بقصر ثقافة الطفل بالاقصر‎    السيطرة على حريق مصنع «طوب زفتى»    رئيس مباحث مديرية أمن أسوان يكشف تفاصيل الحادث الإرهابي بالمحافظة    "هواوى" تكشف عن اللوحى MediaPad X2 وهاتفها الذكى Y635    باريس جيرمان يتعادل مع موناكو سلبيًا بقمة الدوري الفرنسي    نابولي يسقط أمام تورينو بهدف نظيف في الدوري الإيطالي    وزير الرى يقود حملة لإزالة التعديات على النيل.. 6رجال أعمال يطلبون إزالة تعدياتهم بأنفسهم..مغازى:انخفاض نسبة التعديات الجديدة على النهر ل67%..مقترح لإنشاء شاطئ جديد ببورسعيد..تحويل النيل لمجرى ملاحى    بالفيديو .. مورينيو: صلاح كان له دور مهم في التتويج بكأس الرابطة    هل تُعيد الوساطة الجزائرية الهدوء إلى مالي بعد توقيع اتفاق "السلم والمصالحة"؟    زوج الفنانة فاتن حمامة:كانت بها كل المزايا التي تجعلها سيدة القصر.. ولا أتحدث عنها بضمير الغائب فهي دائما معي    بالفيديو.. سقوط لاعبة من ارتفاع كبير خلال عرض بالسيرك القومى    بالخطوات والصور.. فاجئى ابنك فى عيد ميلاده بكيك الأرقام المصنوع منزليًا    بالفيديو.. أول زوج مصري يتبرع بكبده لزوجته في ضيافة منى الشاذلي    بالفيديو .. "جمبري ديناميت" للشيف غادة التلي    ضبط عاطل بحوزته 2 كيلو بانجو في المحلة    تجديد حبس إخوانيين 15 يوماً لاتهامهما بالتظاهر فى الهرم    بالفيديو.. الإبراشي: الحكم على صاحب "كلب شارع الأهرام" بالمؤبد    سامح سيف اليزل:    ماذا قالت "الجارديان" عن قرار المحكمة الدستورية؟    "القوى العاملة": وفرنا أكثر من 200 ألف وظيفة منذ مارس الماضى    منتخب السيدات يفوز على كينيا بهدف نظيف    السعودية: إصابة 18 من العاملين فى المجال الصحى ب"كورونا" خلال أسبوع    أمل فى بكره    يحيى قلاش: انتخابات الصحفيين في موعدها 6 مارس    الداخلية تقدم العزاء لأسر شهداء المنيا وتهدي لكل أسرة ماكينة خياطة وبطانية    رئيس وزراء أستونيا المؤيد لحلف الأطلسى يعلن فوز حزبه فى الإنتخابات    ماكس!!!    تحرير 24 محضر مخالفات تسعيرة وسلع مغشوشة ومنتهية الصلاحية بمراكز الغربية    مؤتمر"اتحاد المقاولين العرب" فى جدة يناقش تصنيفًا موحدًا للمقاولين    اليوم.. 'عتب' والفن الشعبي بالمركز المصري    التجمع: تأجيل الانتخابات البرلمانية جاء لمصلحة الأحزاب لتكوين جبهة وطنية ضد المتآمرين على مصر    فيديو.. فقه دستوري: المدة التي حددها "السيسي" كافية لتعديل قانون الإنتخابات    بعثة منتخب المصارعة تُلبى دعوة سفير مصر بالمجر على الغداء    بالفيديو..فياريال يفاجىء الريال ويفرض عليه التعادل الأول بالليجا    "الكرامة": تصريحات حماس المهاجمة لمصر غير مسئولة وعليهم مراجعة مواقفهم    الجيش اللبنانى يهدم تحصينات أقامها الإرهابيون فى عرسال    محلب ل"مصطفى بكرى": 60 دولة تشارك فى أعمال المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ    بالفيديو .. صلاح يهين ثلاثة من لاعبي إنتر ميلان بمراوغة على طريقة ميسي    انتباه    كاتب سعودي: 70 دقيقة تسريب أطول من زيارة السيسي للسعودية    محافظ البنك المركزى ل"عمرو أديب":تخلصنا نهائيا من السوق السوداء للدولار    بالصور .. «نساء عاديات» بعد المكياج شكل تاني !    حزب حراس الثورة: حذرنا من قبل من عدم دستورية قانون الانتخابات    علي جمعة: الداعين لهدم الأضرحة يُريدون في النهاية تحطيم القبر النبوي    كلب بمائة رجل    داعية سعودي: الإخوان خوارج هذا العصر.. والجيش المصري يجاهد جهادا مقدسا    بالفيديو.. أستاذ بالأزهر: «شرط واحد» لِيُرفع الدعاء من السماء إلى الله    أستاذ شريعة: المسلمون أجمعوا على عدم تكفير أحد والبعد بالدين عن السياسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطاقة ذكية لتموين المركبات تستهدف خدمة 11 مليون مستهلك للسولار و البنزين
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 22 - 06 - 2013

في مؤتمر صحفي موسع عقد ه د. هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء السبت 22يونيو بحضور وزراء البترول والمالية والتموين ، تم الاعلان عن قرب بدء المرحلة الثانية لمشروع توزيع المواد البترولية بالكروت الذكية
حيث يبدأ خلال يوليو المقبل استخدام البطاقات الذكية لتموين السيارات والشاحنات بالسولار والمقدر عددها بنحو مليون مركبة مسجلة لدي ادارات المرور، حيث سيتم اصدار بطاقة ذكية مجانا لكل صاحب سيارة نقل أو مركبة تستخدم السولار دون تحديد اية كميات او حصص للتزود بالسولار وبنفس الاسعار الحالية ويمكن استخدامها في جميع محطات الوقود علي مستوي الجمهورية حيث يتم بالفعل ميكنة تلك المحطات بالكامل.
وتعكف حاليا الجهات المشرفة علي تنفيذ مشروع توزيع المواد البترولية بالبطاقات الذكية علي وضع اللمسات الاخيرة لآليات اصدار البطاقات الذكية والتي تستهدف منع سرقة المنتجات البترولية او تهريبها لخارج البلاد.
وحول كيفية الحصول علي تلك البطاقات الذكية الخاصة بالسولار فقد قامت ادارة المشروع تيسيرا علي المواطنين بسحب بياناتهم وجاري إصدار البطاقات لهم ، ومن المنتظر البدء في التوزيع من أول يوليو إن شاء الله ، وسيتم الاعلان عن أماكن تسليمها مع بداية تنفيذ المرحلة الثانية.
و بخصوص مركبات البنزين ، فيتم الدخول على موقع www.esp.gov.eg لأستكمال البيانات ، وكل المطلوب من المواطنين هو مراجعة بياناتهم واختيار مكان استلام الكارت كل ذلك بسهولة تامة وفي دقائق معدودة ودون اية مصاريف. وسيتم إطلاق الموقع لبدء التسجيل خلال إسبوع.
وبخصوص التسليم فان ادارة المشروع اتفقت مع عدة جهات للقيام بالتسليم ويمكن الاختيار من بينها علما بان التسليم من كافة هذه الجهات مجاني ودون اية رسوم وهي:
مكاتب البريد ويمكن اختيار اقرب مكتب بريد لجهة العمل او السكن.
- أحد فروع بنك التنمية و الإئتمان الزراعى.
- أحد وحدات المرور
- كما يمكن استلامه علي عنوان السكن من خلال البريد وذلك مقابل رسم بسيط.
وسوف يسمح ايضا بنظام التسليم المجمع تيسيرا علي المواطنين ، ويمكن للعاملين بالشركات والجهات الحكومية، وأعضاء النقابات ، والنوادى الرياضية ، حيث ستقوم إدارة الموارد البشرية بهذه الجهات بإرسال أسماء العاملين أو الأعضاء والرقم القومى لكل منهم و إسم الفرع التابع له العامل أو العضو ، وذلك إلى الشركة المنفذة e-finance ، لتظهر تلك الجهة كأحد جهات التسليم بمجرد إدخال الرقم القومى أثناء التسجيل على الموقع الإلكترونى للاستعلام عن مكان تسلم البطاقات الذكية.
وستقوم ادارة المشروع بمطابقة البيانات بالمسجل لدي الادارة العامة للمرور، ثم اصدار الكارت، وارساله لصاحبه طبقا للجهة التي تم تحديدها للاستلام، وتدعوا ادارة المشروع ملاك السيارات والمركبات غير المسجلة بالمرور لسرعة تسجيلها كي يتمكنوا من استخراج بطاقات التزود بالوقود.
هذا وتراعي المنظومة حالات عدم وجود بطاقة ذكية اثناء تنفيذ ومد المنظومة ولذا سيقوم العاملون بمحطات الوقود بخدمة من لا يوجد معه كارت باستخدام كارت خاص بالمحطة لهذه الحالات يسمي كارت الطوارئ وذلك الي حين الانتهاء من اصدار وتسليم بطاقات لكل السيارات والمركبات في مصر طبقا للخطة الزمنية الموضوعة.
وبالنسبة لأهمية الاسراع في استخراج تلك البطاقات فإنه فور انتهاء استخراج بطاقات لكل المركبات المسجلة بالمرور طبقا للمدي الزمني المحدد للمشروع فان من لا يقدم بطاقة ذكية عند التزود بالوقود من المحطات سيقوم بشراء البنزين والسولار طبقا للسعر الحر وليس بالسعر المدعم.
واكدت ادارة المشروع انه لا توجد حدود قصوي للكميات علي الاطلاق، فيمكن لمالك السيارة الحصول علي احتياجاته من الوقود بصورة طبيعية تماما فلا توجد حصة محددة يوميا او شهريا او سنويا للاستهلاك، لافتا الي ان الغرض الاساسي للتحول لنظام البطاقات الذكية في عمليات توزيع الوقود هو ضبط حلقات توزيع الوقود سواء من المستودعات الي سيارات نقل الوقود ثم الي المحطات ثم للمستهلك النهائي بما يضمن عدم تسرب تلك المنتجات البترولية او تهريبها للسوق السوداء.
وردا علي تخوف البعض من ضياع الكارت أو فقده فسوف تقوم إدارة المشروع بإصدار كارت آخر بديل في هذه الحالة ، كما ان الكارت له رقم سري سيبلغ لحامله لإدخاله عند الاستخدام وبالتالي عند فقد الكارت لا يمكن استخدامه.
وقال إن هناك خطين تليفونيين يعملان 24 ساعة يوميا طوال الاسبوع رقمهما هما 19680، و19683 للإبلاغ عن فقد الكارت لإيقاف العمل به الكترونيا ، كما ان الخط التليفوني سيتلقي ويحل اية مشكلات تواجه المواطنين.
وبالنسبة لتخوف البعض من رفض محطات الوقود تزويد السيارات وامتناعها عن البيع بالسعر المدعم ، فعلي كل من يتعرض لهذا الموقف الاتصال بالخط التليفوني والإبلاغ عن هذه المخالفة مع التوجه لعمل محضر لهذه المحطة في اقرب قسم شرطة وسوف تتابع ادارة المشروع هذه البلاغات.
ويعد استخدام الكروت الذكية امر بسيط للغاية حيث يجري تمرير البطاقة علي اجهزة خاصة بأجهزة البطاقات الذكية، ثم كتابة الرقم السري لتقوم تلك الاجهزة بتسجيل عملية شراء الوقود.
هذا وسوف يصدر لكل مالك سيارة كارت ذكي للتزود بالوقود، ومن يمتلك اكثر من سيارة سيصدر لكل منها كارت، علما بإنه لا يجوز استخدام كارت الغير حتي لا يستغلها بعض ضعاف النفوس في تهريب الوقود، ومهما كان عدد السيارات المملوكة للشخص الواحد فلا توجد اية حصص او كميات محددة للكارت الذكي.
وتسهم المنظومة الالكترونية الجديدة بجانب الحد من التسرب في بناء قاعدة معلومات حقيقية ودقيقة عن انماط الاستهلاك وحجمه بالنسبة لكل نوع من انواع الوقود، بما يساعد متخذ القرار علي التخطيط لتطوير شبكة التوزيع الداخلية وضخ كميات من المنتجات البترولية لجميع مناطق الجمهورية بصورة تتفق مع الاستهلاك الفعلي بما يقضي علي اية اختناقات او ازمات في التوزيع.
هذا وقد تم الانتهاء من تدريب العاملين بمحطات الوقود البالغ عددها نحو 2600 محطة علي مستوي الجمهورية، حيث تم اعداد دورات لتدريبهم علي التعامل مع المنظومة الالكترونية الجديدة.
ومن نتائج المرحلة الاولي إن كل محطات ومستودعات الوقود اصبحت مرتبطة من خلال شبكة الكترونية بغرفة عمليات مركزية في الشركة المنفذة لمشروع والهيئة العامة للبترول، ومع كل عملية تزود بالوقود من اي محطة علي مستوي الجمهورية يتم خصم تلك الكمية من رصيد المحطة لحظيا وبالتالي يمكن معرفة الرصيد الحقيقي من منتجات البترول المتواجد بالفعل في جميع محطات الوقود وأيضا بالمستودعات وبالتالي التدخل لضخ كميات اضافية لهذه المحطات فور اقتراب رصيدها علي النفاذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.