أسعار الأسمنت في مصر اليوم 25- 5 - 2016    رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس: لدينا من المميزات ما يجعلنا نجذب أي شركة    صورة.. عمر جابر يدعو السفير السويسري لمباراة الزمالك وانبي    اليويفا يغرم مانشستر وليفربول ماليا بسبب أحداث المواجهة الأوروبية    تجديد حبس مسجلين ضبط بحوزتهما 6 ملايين قرص مخدر بالشروق    ضبط أمريكي بالمطار لمحاولته تهريب كمية كبيرة من المشغولات الفضية وكروت الذهب    الغموض يسيطر على اندماج "النهار" و "سي بي سي"    بالفيديو.. شاب يقود دراجة نارية بقدميه.. ويستخدم هاتفه في نفس الوقت    طيران العراق والتحالف الدولى ينفذ 95 طلعة جوية ضد داعش    الدوري الجديد ينطلق بدون الأهلي والزمالك    باحث في ب«الحقيقة للدراسات»: حوار الأزهر والفاتيكان لم ينقطع بشكل كامل    سكاي سبورتس: مورينيو أتم اتفاقه مع يونايتد.. وشيء واحد متبقي    "اليوم السابع" ينشر بالأسماء نتيجة الشهادة الإعدادية بمحافظة الإسكندرية    الموقع المُختطف    أحمد شوبير: أتوقع حصد الأهلي 7 نقاط بالدور الأول لمجموعته الأفريقية    أحمد مجاهد بعد الاستقالة :استنفذنا كافة الإجراءات لإستمرار الجبلاية    بالفيديو.. وزير التموين يعلن تفاصيل مبادرة «أهلاً رمضان»    تعاون بين التربية والتعليم والكهرباء في الطاقة المتجددة وترشيد الاستهلاك    أحمد موسى يعرض وثيقة لشركة "إيرباص" تنفى وجود أعطال بالطائرة المصرية    رئيس "الكرامة" عن غرامة متظاهرى جمعة الأرض: هيجبوا 100 ألف منين؟    وفدان من "الداخلية" القطرية والقضاء الكويتى يصلان القاهرة    ولاية كنتاكى الأمريكية ستعيد فرز الأصوات بطلب من ساندرز    أنغام وحماقي وهيفاء ضمن الفائزين بجائزة big apple music awards 2016    برتوكول تعاون بين «كلى المنصورة» ومستثمر سوداني لاستخدام «الصمغ» في علاج الفشل الكلوي    لماذا ؟    الأهلي يبدأ حملة استرداد اللقب من لقاء ذئاب الجبل الليلة    رئيس الوزراء يستقبل وفد الجمعية الوطنية الفرنسية    تخفيفاً عن المناطق المنكوبة قبل رمضان    لجنة التحقيق:    فايد وعبدالعاطي أمام لجنة الزراعة والري:    حبس المتهمين بالإتجار في أطفال السفاح بالمحلة    نيابة عن الرئيس.. وبحضور 7 رؤساء دول وحكومات:    77.6% نسبة النجاح في "ابتدائية" القليوبية ..و120 طالباً حصلوا علي الدرجات النهائية    شيخ الأزهر أمام ملتقي حكماء الشرق والغرب بباريس:    اكتشاف مومياء "ساتشيني" والدة أشهر حكام أسوان    نادي السينما    كيفية صلاة النافلة عدد ركعاتها    خبراء الأمن:    الفواكه تقلل من الإصابة بأمراض القلب    بالفيديو| أستاذ إعلام ب"الأزهر": "الأغاني مش حرام".. وصحابة الرسول كانوا يستمعون إليها    مروان يطارد باولو على لقب هداف الدورى    بكرى ل«موسى»: هناك تكالب من منظمات دولية ومحلية تجاه نواب هذا البرلمان    التعليم العالى: إلغاء التوزيع الإقليمى نهائيا    يديعوت أحرونوت تتوقع قمة إسرائيلية - فلسطينية برعاية مصرية    انتخابات مواد البناء تشهد منافسة شرسة    الساحر يرفع شعار «لا للإجازات»    زيادة رسوم الإذاعة يثير جدلاً فى «الخطة والموازنة»    تخفيضات على عروض الصوت والضوء بمناسبة الإجازات الصيفية    سعفان: انتهاء قبول طلبات راغبى التدريب مجاناً على «الخدمات البترولية»    تيمور: تشكيل لجنة لحصر الأراضى المملوكة للدولة وإزالة التعديات عليها    تفسير قوله تعالى " والنجم إذا هوى "    الهلالى يعتمد نتيجة «أبناؤنا فى الخارج» بنسبة نجاح 79%    زبال يستغل أطفال الشوارع فى التسول    «الحق فى الدواء» يكشف تلاعب شركات الأدوية بقرار «الحكومة» ورفع الأسعار    «الصحة» تقصم ظهر المقصرين ب«المنوفية»    البرلمان يوافق على إعلان الطوارئ فى «سيناء»    بالفيديو.. كريمة: تربية القطط أفضل من الكلاب ويجوز الشرب من إنائهم    أقوال الفقهاء في الصيام في شعبان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بطاقة ذكية لتموين المركبات تستهدف خدمة 11 مليون مستهلك للسولار و البنزين
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 22 - 06 - 2013

في مؤتمر صحفي موسع عقد ه د. هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء السبت 22يونيو بحضور وزراء البترول والمالية والتموين ، تم الاعلان عن قرب بدء المرحلة الثانية لمشروع توزيع المواد البترولية بالكروت الذكية
حيث يبدأ خلال يوليو المقبل استخدام البطاقات الذكية لتموين السيارات والشاحنات بالسولار والمقدر عددها بنحو مليون مركبة مسجلة لدي ادارات المرور، حيث سيتم اصدار بطاقة ذكية مجانا لكل صاحب سيارة نقل أو مركبة تستخدم السولار دون تحديد اية كميات او حصص للتزود بالسولار وبنفس الاسعار الحالية ويمكن استخدامها في جميع محطات الوقود علي مستوي الجمهورية حيث يتم بالفعل ميكنة تلك المحطات بالكامل.
وتعكف حاليا الجهات المشرفة علي تنفيذ مشروع توزيع المواد البترولية بالبطاقات الذكية علي وضع اللمسات الاخيرة لآليات اصدار البطاقات الذكية والتي تستهدف منع سرقة المنتجات البترولية او تهريبها لخارج البلاد.
وحول كيفية الحصول علي تلك البطاقات الذكية الخاصة بالسولار فقد قامت ادارة المشروع تيسيرا علي المواطنين بسحب بياناتهم وجاري إصدار البطاقات لهم ، ومن المنتظر البدء في التوزيع من أول يوليو إن شاء الله ، وسيتم الاعلان عن أماكن تسليمها مع بداية تنفيذ المرحلة الثانية.
و بخصوص مركبات البنزين ، فيتم الدخول على موقع www.esp.gov.eg لأستكمال البيانات ، وكل المطلوب من المواطنين هو مراجعة بياناتهم واختيار مكان استلام الكارت كل ذلك بسهولة تامة وفي دقائق معدودة ودون اية مصاريف. وسيتم إطلاق الموقع لبدء التسجيل خلال إسبوع.
وبخصوص التسليم فان ادارة المشروع اتفقت مع عدة جهات للقيام بالتسليم ويمكن الاختيار من بينها علما بان التسليم من كافة هذه الجهات مجاني ودون اية رسوم وهي:
مكاتب البريد ويمكن اختيار اقرب مكتب بريد لجهة العمل او السكن.
- أحد فروع بنك التنمية و الإئتمان الزراعى.
- أحد وحدات المرور
- كما يمكن استلامه علي عنوان السكن من خلال البريد وذلك مقابل رسم بسيط.
وسوف يسمح ايضا بنظام التسليم المجمع تيسيرا علي المواطنين ، ويمكن للعاملين بالشركات والجهات الحكومية، وأعضاء النقابات ، والنوادى الرياضية ، حيث ستقوم إدارة الموارد البشرية بهذه الجهات بإرسال أسماء العاملين أو الأعضاء والرقم القومى لكل منهم و إسم الفرع التابع له العامل أو العضو ، وذلك إلى الشركة المنفذة e-finance ، لتظهر تلك الجهة كأحد جهات التسليم بمجرد إدخال الرقم القومى أثناء التسجيل على الموقع الإلكترونى للاستعلام عن مكان تسلم البطاقات الذكية.
وستقوم ادارة المشروع بمطابقة البيانات بالمسجل لدي الادارة العامة للمرور، ثم اصدار الكارت، وارساله لصاحبه طبقا للجهة التي تم تحديدها للاستلام، وتدعوا ادارة المشروع ملاك السيارات والمركبات غير المسجلة بالمرور لسرعة تسجيلها كي يتمكنوا من استخراج بطاقات التزود بالوقود.
هذا وتراعي المنظومة حالات عدم وجود بطاقة ذكية اثناء تنفيذ ومد المنظومة ولذا سيقوم العاملون بمحطات الوقود بخدمة من لا يوجد معه كارت باستخدام كارت خاص بالمحطة لهذه الحالات يسمي كارت الطوارئ وذلك الي حين الانتهاء من اصدار وتسليم بطاقات لكل السيارات والمركبات في مصر طبقا للخطة الزمنية الموضوعة.
وبالنسبة لأهمية الاسراع في استخراج تلك البطاقات فإنه فور انتهاء استخراج بطاقات لكل المركبات المسجلة بالمرور طبقا للمدي الزمني المحدد للمشروع فان من لا يقدم بطاقة ذكية عند التزود بالوقود من المحطات سيقوم بشراء البنزين والسولار طبقا للسعر الحر وليس بالسعر المدعم.
واكدت ادارة المشروع انه لا توجد حدود قصوي للكميات علي الاطلاق، فيمكن لمالك السيارة الحصول علي احتياجاته من الوقود بصورة طبيعية تماما فلا توجد حصة محددة يوميا او شهريا او سنويا للاستهلاك، لافتا الي ان الغرض الاساسي للتحول لنظام البطاقات الذكية في عمليات توزيع الوقود هو ضبط حلقات توزيع الوقود سواء من المستودعات الي سيارات نقل الوقود ثم الي المحطات ثم للمستهلك النهائي بما يضمن عدم تسرب تلك المنتجات البترولية او تهريبها للسوق السوداء.
وردا علي تخوف البعض من ضياع الكارت أو فقده فسوف تقوم إدارة المشروع بإصدار كارت آخر بديل في هذه الحالة ، كما ان الكارت له رقم سري سيبلغ لحامله لإدخاله عند الاستخدام وبالتالي عند فقد الكارت لا يمكن استخدامه.
وقال إن هناك خطين تليفونيين يعملان 24 ساعة يوميا طوال الاسبوع رقمهما هما 19680، و19683 للإبلاغ عن فقد الكارت لإيقاف العمل به الكترونيا ، كما ان الخط التليفوني سيتلقي ويحل اية مشكلات تواجه المواطنين.
وبالنسبة لتخوف البعض من رفض محطات الوقود تزويد السيارات وامتناعها عن البيع بالسعر المدعم ، فعلي كل من يتعرض لهذا الموقف الاتصال بالخط التليفوني والإبلاغ عن هذه المخالفة مع التوجه لعمل محضر لهذه المحطة في اقرب قسم شرطة وسوف تتابع ادارة المشروع هذه البلاغات.
ويعد استخدام الكروت الذكية امر بسيط للغاية حيث يجري تمرير البطاقة علي اجهزة خاصة بأجهزة البطاقات الذكية، ثم كتابة الرقم السري لتقوم تلك الاجهزة بتسجيل عملية شراء الوقود.
هذا وسوف يصدر لكل مالك سيارة كارت ذكي للتزود بالوقود، ومن يمتلك اكثر من سيارة سيصدر لكل منها كارت، علما بإنه لا يجوز استخدام كارت الغير حتي لا يستغلها بعض ضعاف النفوس في تهريب الوقود، ومهما كان عدد السيارات المملوكة للشخص الواحد فلا توجد اية حصص او كميات محددة للكارت الذكي.
وتسهم المنظومة الالكترونية الجديدة بجانب الحد من التسرب في بناء قاعدة معلومات حقيقية ودقيقة عن انماط الاستهلاك وحجمه بالنسبة لكل نوع من انواع الوقود، بما يساعد متخذ القرار علي التخطيط لتطوير شبكة التوزيع الداخلية وضخ كميات من المنتجات البترولية لجميع مناطق الجمهورية بصورة تتفق مع الاستهلاك الفعلي بما يقضي علي اية اختناقات او ازمات في التوزيع.
هذا وقد تم الانتهاء من تدريب العاملين بمحطات الوقود البالغ عددها نحو 2600 محطة علي مستوي الجمهورية، حيث تم اعداد دورات لتدريبهم علي التعامل مع المنظومة الالكترونية الجديدة.
ومن نتائج المرحلة الاولي إن كل محطات ومستودعات الوقود اصبحت مرتبطة من خلال شبكة الكترونية بغرفة عمليات مركزية في الشركة المنفذة لمشروع والهيئة العامة للبترول، ومع كل عملية تزود بالوقود من اي محطة علي مستوي الجمهورية يتم خصم تلك الكمية من رصيد المحطة لحظيا وبالتالي يمكن معرفة الرصيد الحقيقي من منتجات البترول المتواجد بالفعل في جميع محطات الوقود وأيضا بالمستودعات وبالتالي التدخل لضخ كميات اضافية لهذه المحطات فور اقتراب رصيدها علي النفاذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.