وزير العدل البحريني: العالم الإسلامي في أمس الحاجة لفكر الأزهر    لحظة وصول «مركب الموت» إلى بوغاز رشيد (صور)    وزير الدفاع لوفد «برلمانية شمال الأطلنطي»: نتطلع لمزيد من التعاون    توزيع 38 ألف شنطة مدرسية على أبناء الأسر المحتاجة    سفير العراق في بروكسل يتهم أنظمة عربية باستخدام بلاده ساحة لتصفية الحسابات مع إيران وتركيا    فيديو.. فاران يعيد التقدم لريال مدريد بالهدف الثاني في شباك دورتموند    الصحة: 110 جثامين من ضحايا مركب رشيد مجهولة الهوية    حريق في «منازل الجن» بالشرقية.. والأهالي: لا ينطفئ إلا بالقرآن    النيابة تأمر بحبس صاحب مزرعة نمر العياط 4 أيام    "الصاوى" وكيلاً لكلية الدعوة بجامعة الأزهر    سموحة يحشد 20 لاعباً إستعداداً لمواجهة طنطا    رسميًا.. «فيديو الرشوة» يطيح بمدرب إنجلترا    "خيبة أمل" أممية من رفض النظام دخول مساعدات لحلب    أمريكا تخصص 400 مليون دولار كمساعدات إنسانية إضافية للسوريين    فالون: بريطانيا تعارض أى مشروع لتشكيل جيش أوروبى    إغلاق طريق "الواحات- الأقصر" بسبب الكثبان الرملية    أهالي رفح يعثرون على شاب نجا من غرق مركب هجرة غير شرعية ب«جركن»    غدا.. الإفراج عن إسلام بحيري بعد انقضاء فتره حبسه    تامر أمين عن عودة السياحة الروسية: "قولتلكم الفراولة الروسي هترجع"    سفيرة فنلندا بالقاهرة: مستثمرون فنلنديون طلبوا بيانات حول فرص الاستثمار بمصر    انتخابات المغرب.. سباق محموم و"قواعد جديدة للعبة"    أهلى 2000 يكتسح وادى دجلة بخماسية نظيفة ودياً    "برج العرب" يستضيف لقاء الشرقية و المصري غدًا    كولومبيا: زعيم حركة فارك يعتذر لضحايا الحرب الاهلية في حفل التوقيع على اتفاق السلام    شاهد– صندوق"تحيا مصر": نسعى لتحصيل 18 مليارا من "الفكة"    جي دابليو تي: السياحة الروسية في مصر تراجعت بنسبة 98% خلال 8 أشهر    الرقابة الإدارية بمطروح تشن حملة مفاجئة على الأسواق لضبط الأسعار    شركة «روس أتوم» تفجر مفاجأة بشأن المحطة النووية المصرية    الفيوم من لحوم الحمير إلى اللحوم الفاسدة    انتهاء إضراب معلمات الداخلة بعد لقاء مع مسئول ب«التعليم»    غدًا.. محاكمة 3 متهمين بمحاولة تفجير حي الوراق    الثقافة والأزهر والكنيسة يجتمعون في مهرجان «سماع» بالقلعة    الآثار تنفي تعرض تماثيل من متحف «ملوي» للكسر    انخفاض شهادات الإيداع المصرية في بورصة لندن    خبير مصري عالمي يجرى 12 جراحة بمركز أورام أسوان مجانًا    الأربعاء ... "راندا البحيرى" ضيفة بنت البلد على 95 FM    ناصر المزداوى صاحب بلاتينية «الغربة»: ما عنديش غير مصر أعمل فيها مزيكا    «العلاقات المصرية الفرنسية» في مؤتمر بمكتبة الإسكندرية من 16 إلى 18 أكتوبر    «داعش» يتبني تفجيرين ببغداد أوقعا 17 قتيلاً    الاهلي ينهي مسيره جمعة مع الفريق    بالصور.. العين الإماراتي يقترب من نهائي آسيا بثلاثة في الجيش القطري    انتهاء موسم الحج بموانئ البحر الأحمر بنجاح    بالصور| مدير الرعاية بالشرقية يتفقد مستشفى القنايات المركزي    تعرف على النص النهائي لقانون الهجرة غير الشرعية    الخميس.. انطلاق ملتقى الأديان "هنا نُصلي معا" بسانت كاترين    بالفيديو.. أغنية «السيسي» تحقق ربع مليون مشاهدة    7 أطعمة لا ينصح بتناولها قبل الخلود للنوم    تجديد حبس 4 من "أولتراس أهلاوى" 15 يومًا    92 بالمئة من البشر يستنشقون هواءً ملوثاً    بالصور..300 من حملة الماجستير والدكتوراة يطالبون مجلس الوزراء بالتعيين    قومى المرأة يشارك في الحوار الإقليمي الثانى لصنع سياسات المساواة    مي عمر: "حبيت محمد سامي من أولى جامعة"    صحف ألمانية: موسكو تتحمل أيضا مسؤولية جرائم الأسد    "مايكروسوفت" تستخدم الذكاء الإصطناعى فى مكافحة السرطان    الخنساء.. المسلمة الصابرة    فتاوي معاصرة    إتيكيت الإسلام    الشيخ اسلام النواوى اول دروس الهجرة عبادة الله مقدمة على الارتباط بالمكان او الاهل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوريا2014 فتيل نار الحرب العالمية الثالثة
نشر في الأهرام المسائي يوم 28 - 12 - 2013

أثبتت تجارب ثورات الربيع العربي التي اندلعت منذ3 سنوات في أكثر من دولة عربية أن الإطاحة بالأنظمة الديكتاتورية فتحت الباب علي مصراعيه للجماعات المتشددة,
والوضع الحالي لسوريا خير دليل علي انتهاز تنظيمات مثل القاعدة وجبهة النصرة والجهادية السلفية وداعش وغيرها الفرصة للسيطرة علي صفوف المعارضة‏,‏ والتي لم يتبق داخلها المعتدلين‏,‏ وهو الأمر أيضا الذي أدي إلي تمديد النزاع حتي اتخذ شكلا من أشكال الحرب الأهلية‏.‏ فالصراع في سوريا قادر علي امتصاص أطراف كثيرة من المجتمع الدولي في الأتون المستعر‏,‏ والرهان المستقبلي في‏2014‏ ينصب علي مدي صمود دمشق في ظل التمزق الداخلي والخارجي‏.‏
والسؤال الذي نستهل به عاما جديدا هل ستكون سوريا‏2014‏ بداية اشتعال فتيل الحرب العالمية الثالثة؟ فالحرب الأهلية لها عواقب بعيدة المدي بالنسبة للمنطقة بأسرها‏,‏ والأكثر خطورة أن ترتكب الولايات المتحدة أخطائها نفسها وتقوم بالتدخل العسكري في دولة أخري بالمنطقة مثل العراق وليبيا‏,‏ ولكن النتائج المترتبة علي سقوط دمشق ستكون أكثر دمارا وشمولا من بغداد وطرابلس‏,‏ وربما يؤدي الوضع إلي حرب مع إسرائيل في‏.2014‏
وفي ظل التصريحات الأخيرة التي تفيد ترشح الرئيس السوري بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية المقبلة فإن سوريا تواجه تحديات حقيقية‏,‏ حيث إن هناك تزايدا واضحا في الدعم الشعبي للأسد وتوضح التقارير أن معظم السوريين يفضلون بقاء الأسد في الحكم‏,‏ واستعادة سيطرته علي البلاد وذلك تخوفا من استيلاء عناصر من تنظيم القاعدة علي السلطة‏.‏
وبرغم أن سقوط الأسد لن يؤدي إلي تكاتف جميع أطياف الشعب السوري وبدء الغناء والهتاف للتحرر من هذا النظام‏,‏ فإن مع بقائه وفوزه في الانتخابات المقبلة فإن نار التمرد لن تهدأ وسيبدأ القمع بلا هوادة ضد مناطق المتمردين‏,‏ وسيضطر أفراد الجيش السوري الحر وأعضاء المعارضة المعتدلة لمغادرة البلاد أو الذهاب تحت الأرض‏,‏ ومع ذلك‏,‏ فالأسد سيظل هدفا رئيسيا لهجمات الإسلاميين المتطرفين وسيواجه الأسد إذا بقي تحديات هائلة بسبب العقوبات‏,‏ وضعف الاقتصاد‏,‏ والضغط الدولي‏.‏
وهناك احتمال باشتعال الحرب الأهلية الدموية والطويلة الأمد عند الإطاحة بالأسد فستدخل سوريا في فترة طويلة من الصراع بين مختلف الطوائف الدينية والعرقية‏,‏ والبلاد تنقسم بالفعل في الصراع الحالي علي طول الخطوط الطائفية‏,‏ حيث يدعم العلويون والمسيحيون نظام الأسد لحد كبير‏,‏ ويمكن للغالبية السنية في البلاد‏,‏ الذين عانوا طويلا في ظل التمييز داخل نظام الأسد‏,‏ إطلاق العنان لرد فعل عرقي عنيف ضد مضطهديهم السابقين إذا سقط الأسد‏,‏ وستشبه الفوضي التي تعقب سقوط الأسد مع الصراع الطائفي في لبنان الذي حدث عام‏1980,‏ والذي استمر لعشر سنوات تقريبا‏.‏
والمصير المخيف في‏2014‏ سيكون في الصراع الإقليمي حيث يمكن أن تنتقل الحرب الأهلية الشاملة من سوريا إلي الخارج‏,‏ وتمتد للدول المجاورة ومنها لبنان‏,‏ والأردن‏,‏ والعراق وتركيا‏,‏ وسيفتح أبوابا جديدة من الانقسامات بين السنة والشيعة في منطقة الشرق الأوسط ككل‏,‏ وسيشكل تفكك سوريا تهديدا أكثر خطورة علي منطقة الشرق الأوسط علي المدي الطويل وسيؤثر علي برنامج إيران النووي وهي من أقوي الدول الداعمة للأسد وفي مستوي أوسع‏,‏ فإن الوضع في سوريا يزيد من التنافس بين إيران والمملكة العربية السعودية‏,‏ وتركيا وسقوط بشار الأسد سيكون كارثة بالنسبة لطهران‏.‏
رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.