الأزهر ينفي وجود خلاف مع الأوقاف    «المركزي للتنظيم» يكشف مرتبات الموظفين بعد تطبيق «الخدمة المدنية»    برلمانية عن قرض النقد الدولي: "مُسكن" وليس حل للأزمة الاقتصادية    إلى وزير الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية مَنْ المستفيد من 44 شقة بالأدوار الأخيرة بالشيخ زايد لم يتقدم لها أحد؟    البرلمان يكلف الجيش بإدارة أزمة القمح    السلطات التركية توقف عشرات العاملين بالمحكمة الدستورية    «الخارجية» تكشف أسباب الامتناع عن التصويت على نشر قوات للأمم المتحدة ببوروندي    الرئيس الفلسطيني يجدد رفضه تعديل مبادرة السلام العربية    أهم أخبار تركيا اليوم.. يلدريم: سنغلق قاعدة "آكنجي" وسنجعل غولن عبرة للعالم    ننشر تفاصيل اختراق حملة المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية "هيلاري كلينتون"    القوات السعودية تحبط محاولات تسلل حوثية إلى نجران    أيمن يونس يعتذر عن منصب مدير الكرة بالزمالك    مسئول روسي: أولمبياد ريو لن تخلو من المنشطات    إشبيلية يواصل صحوته الودية استعدادًا للموسم الجديد    تريزيجيه يشاهد فوز أندرلخت الأول بالدوري    التحقيق مع تشكيل عصابي يحول أموال المصريين في السوق السوداء    "الأرصاد" تنشر توقعات الطقس ليوم الأحد    رئيس الوزراء العراقي: حظر «حزب البعث» انتصار للشعب العراقي    "التعليم" ل طلاب الثانوية: "اللي يشك أن له درجة زيادة يتقدم بشكوى فورًا"    ننشر حركة تنقلات ضباط الشرطة بمديرية أمن دمياط    توم هانكس يرشح فيلم "اشتباك" للجمهور.. وMAD Solutions تطلقه في دور عرض إضافية    «مى عمر» تظهر لجمهورها بأطلالة جذابة    «الأحرار» يطالب بمؤتمر دولي لدعم السياحة    مؤسسة الكبد المصري تؤكد معالجتها لمصابي فيروس سي على نفقتها    انطلاق الأسبوع الثاني من مبادرة "حلوة يا بلدي" بسوهاج    سفير مصر بالأردن لليوم السابع: 4 مصابين مصريين فى حادث "مأدبا" حالتهم خطرة    اصابة سائقين بجروح خطيرة وكسور بسبب خلافات عائلية بالمنوفية    تشييع جثمان شهيد الواجب بسيناء ودفنه بمسقط رأسه بقرية " العتامنة "بسوهاج    فيرجسون يعطي الضوء الأخضر لمورينيو لاستعادة "بوجبا"    إنشاء صندوق تحسين خدمات لأعضاء الشرطة وأسرهم    إعلان نتيجة تنسيق المرحلة الأولي للتعليم الثانوي العام بالسويس    شعراء ينتقدون اللجنة التحضيرية ل"الملتقى الدولى للشعر" ب"الأعلى للثقافة"    علي جمعة: «I know her/him» مرفوض شرعًا    افتتاح مستشفى أرمنت خلال 45 يوماً    «الصحة»: استقدام أطباء مصريين بالخارج لإجراء جراحات مجانية بالأقصر    دراسة: تناول اللحوم الحمراء يزيد من خطر الإصابة بالفشل الكلوي    التعاون الدولي : 500 مليون دولار من البنك الدولي لزراعة 1.5 مليون فدان في مصر    مهرجان جرش يختتم حفلاته الغنائية ب"يارا وأدهم نابلسي"    الأسطورة يظهر ب«اللحية» فى «جواب اعتقال» بعد اعتمادها تميمة نجاح    الجمعية الجغرافية تستبق أحكام القضاء وتزعم "لا خرائط تثبت مصرية تيران وصنافير"    مصطفى بكرى «يسب» جماعة الإخوان    مصر: "ناتو" لم يحم المدنيين.. وركّز على تصفية القيادة الليبية    بالصور.. وزير السياحة يشارك تدشين الخط الملاحى «الغردقة- شرم الشيخ»    المصري يرفض رحيل نجميه للزمالك.. والجماهير تطالب بالإفراج عن "مارادونا" بورسعيد    خاص..صالح جمعه يطلب الرحيل عن الأهلى    انطلاق المهرجان الصيفى للموسيقى بالمسرح الرومانى بالإسكندرية 4 أغسطس    إحالة أستاذ جامعى للتحقيق بسبب تكفيره رئيس الجمهورية    بطلان شطب عضوية هاني شكري من الزمالك    معاونو النيابة العامة دفعة 2013 يؤدون اليمين أمام وزير العدل    دراسة.. الأسماك تقي من سرطان الأمعاء    القضاء الإداري يرفض وقف برنامج «مانشيت»    وفد برلماني يشارك في اجتماعات لجان البرلمان الأفريقي    الرضاعة الطبيعية تساعد على نمو خلايا المخ بين الأطفال المبتسرين    أكثر من 2000 شاب يخوضون اختبارات فرق الشارع لمشروع حماية الأطفال بلا مأوي    الطالع الفلكى السّبت 30/7/2016 ... تَرْجَمَة خَاطِئَة !    آداب ليلة الدخلة    عبد الماجد ل"شرابي" وآيات العرابي: اعتذرا .. فإن لمزناكم ستتأذون    بالفيديو.. "كريمة": ضم أموال الأوقاف لموازنة الدولة حرام شرعًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد مكى: "سمير أبوالليل" إسقاط على إعلاميين بمصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصًا محددين
نشر في بوابة الأهرام يوم 27 - 05 - 2013

أكد الفنان الكوميدي أحمد مكي، سعادته بنجاح فيلمه الجديد "سمير أبو النيل" ونفى أن يكون الفيلم أقل من المستوى المطلوب، وأستشهد بردة فعل الجمهور التي رصدها خلال العروض الخاصة بالفيلم التي حضرها بنفسه، وأشار أن الفيلم تطرق إلى قضية مهمة وهي قضية فساد الإعلام وتأثيره على الرأي العام.
ونفي مكي في حوار خاص لموقعCNN بالعربية، أن يكون قد أراد الإسقاط على شخصيات إعلامية بعينها من خلال "الإفيهات" والنماذج التي قدمها، وقال "إنها نماذج لكثير من الإعلاميين في مصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصاً محددين."
وتطرق مكي إلى قضية قرصنة الأفلام واعتبرها "سرقة" على حد وصفه، وقال "إن القرصنة تؤدي إلى قطع أرزاق مئات من العاملين وراء هذه الصناعة." وأشار أن عملية الإنتاج السينمائي ليست عملية سهلة ومرحه كما يظن البعض، بل تحتاج إلى مشقة ومجهود كبيرين.
فيما يلي نص الحوار:
نبدأ معك بدورك في فيلم "سمير النيل"، قدمت شخصية البخيل التي تحدث تحولات على حياته، ما الذي جذبك إلي العمل؟
- بصفة عامة أكثر شيء أركز فيه قبل اختيار الشخصية التي سأقوم بتجسيدها هو موضوع العمل، وأسلوب طرحة والقضية التي يتناولها، أنا لا أحب "الفورما" التقليدية في الأعمال، شخصية "سمير" في العمل مركبة ورغم أن شخصية البخيل التي قدمتها تم تقديمها في أعمالاً كثيرة، إلا أن جوانب حياة "سمير ابو نيل" جديدة ومختلفة ومواكبة للأحداث الراهنة في مصر، حرصت على تقديم الدور بطريقة لم تقدم من قبل، وساعدني في ذلك "الخلطة" الفنية التي قدمها المؤلف أحمد بهجت قمر.
هل كنت تطمح إلى تقديم رسالة معينة من خلال الفيلم؟
- قدمت في الفيلم العديد من الرسائل، أهمها تأثير الإعلام الفاسد في الرأي العام، وكيف يمكن أن يرفع إنسان أو يُحط به.
ماذا عن أغنية "الضمير" التي قدمتها في الفيلم؟
- هذه الأغنية قدمت أيضاً كل الرسائل المراد توصيلها.
تم التهكم على بعض الشخصيات الإعلامية في الفيلم، هل كانت تقصد أشخاصاً بعينهم، وألم تخش من ردة فعل الإعلاميين؟
- لم نقصد أشخاص بأعينهم لكننا ناقشنا القضية ككل، انتقدنا أوضاعاً عامة، النماذج التي قدمتها قد تكون قريبة من أسلوب إعلاميين كثر في التعاطي مع الأحداث، ما جعل البعض يسقطون الشخصيات على بعض الإعلاميين.
هل أنت شخصياً تتقبل النقد؟
- نعم أتقبل النقد البناء، لكن النقد لمجرد النقد مضيعة للوقت والمجهود.
بما أننا نتكلم عن النقد، هناك أراء أشارت إلى أنك لم تكن موفقاً في اختيار هذا الفيلم؟
- لا أود الإشادة بالفيلم، فشهادتي مجروحة، لكن ردود الأفعال التي تلقيتها منذ طرح الفيلم كانت إيجابية وأشاد الجمهور بالعمل ككل، ورصدت ذلك بنفسي من خلال العروض الخاصة التي حضرتها، المشكلة أن هناك أشخاصا يمكن أن ينتقضوا الفيلم دون رؤيته بناءً على ما سمعوه من غيرهم.
بعد أن قدمت دور المذيع في الفيلم، هل تنوي أن تقدم برنامجاً في المستقبل؟
- لا أرى نفسي في هذا المجال، لكن إن جاءتني فكرة "مطرقعة" مختلفة يمكن أن أفكر في الأمر، لكن لن أقدم برنامجاً عادياً.
هل لديك أي مشاريع سينمائية قريبة؟
- لا، في الوقت الحالي أنتظر حتى أستعيد طاقتي وأجد فكرة جديدة.
نرى أنك تحرص على أن تكون أعمالك مواكبة لما يحدث في الساحة السياسية المصرية!
- نعم أفضل أن تكون أعمالي مواكبة للأحداث الاجتماعية أو السياسية أو أي ظاهرة جديدة في المجتمع.
هل الإيرادات من وجهة نظرك تحدد نجاح الفيلم؟
- بصورة شخصية لا أهتم بحجم الإيرادات ولا أعتبرها المقياس الوحيد لنجاح الفيلم، بخاصة أن عمليات القرصنة تضر بنسبة الإيرادات.
كيف ترى وضع السينما المصرية في المرحلة الحالية؟
- الأوضاع سيئة.
هل لديك رؤية للحل؟
- لابد أن يكون هناك حل لأزمة قرصنة الأفلام، فذلك يؤدي إلى خسارة الشركة المنتجة، ما يعرقل حركة الإنتاج، الناس تظن أن العملية التمثيلية عملية ترفيهية ليست مرهقة، بخاصة بعد بدء القنوات وشركات الإنتاج عرض "making "off" والذي تظهر فيه لحظات الترفيه في أثناء التصوير بعيداً عن المشقة الحقيقية للعمل، ما يجعل البعض يستحل ذلك، لكن الحقيقة أن توقف العملية الإنتاجية سيؤثر على مئات الأسر، فالعمل الفني ليس فنانين أمام الكاميرا فقط بل عملية تفتح بيوت المئات وهذه القرصنة تقطع رزق كثيرين في أشد الحاجة إلى رواتبهم.
بعد نجاح ألبومك الغنائي، هل ستكون لك تجارب أخرى؟
- بالتأكيد، فأنا لن أتوقف عن الغناء، بخاصة أن الجمهور أحب الأغنيات التي قدمتها، وبالتأكيد ستكون لي أغان وألبومات أخرى.
هل سيكون هناك جزء ثالث من مسلسل "الكبير أوي" في رمضان المقبل؟
- نعم
ألم تخش أن يمل الجمهور من عدة أجزاء للعمل نفسه؟
-حقق العمل نجاحاً كبيراً في الجزئين الأول والثاني، وتقديم أكثر من جزء ليست فكرة جديدة سواء في مصر أو العالم، مادام لكل جزء رؤية وقصة بعيدة عن الملل، والجزء الجديد من المسلسل سيكون مواكب للأوضاع في مصر، بخاصة أنه سيكون في صورة حلقات متصلة منفصلة، واستعنت بمخرجين حتى يتم إنجاز العمل سريعاً، وسننتهي من تصوير العمل إنشاء الله. وسأقدم 3 شخصيات في هذا الجزء.
لكن أعتقد أن ذلك مجهد لك!
- هذه حقيقة، لكني مستمتع في الوقت ذاته، بخاصة أنني سأقدم شخصية "الكبير قوي" و"جوني" اللذان قدمتهما في الجزء الأول والثاني، إضافة إلى "حزلقوم".
لماذا أنت مُقل في لقاءاتك الإعلامية والصحفية؟
- لست مقلاً، لكني أفضل الحديث فقط حين يكون لدي عمل جديد أو شيء أقوله للجمهور، بدلاً من تكرار نفسي.
لكن هذا يجعل البعض يصفك بالغرور؟
- إطلاقاً أنا لست مغروراً والمقربين والبعدين يعرفون ذلك، لكن لكل إنسان أسلوبا في التعامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.