بالفيديو.. «مخيون» ينفي قيام حزب النور بأي أنشطة تجارية    " المصرى الديمقراطى " : موقفنا من الانتخابات البرلمانية مرتبط بظهور التعديلات    بالفيديو.. عصام كامل: الصحفيون سواسية والنقابة مسئولة عن تقسيمهم    "السيسى " يجرى إتصالاً هاتفياً بملك البحرين لبحث العلاقات الثنائية    خبير إستراتيجى : ما قامت به قبائل الترابين يعد دفاع عن النفس    محلب: الاهتمام بقضايا المرأة من أولويات الحكومة    2 % ارتفاعا في أسعار الذهب عالميا    وزير البيئة: سنعدل نوعية الوقود المستخدم في مصر من «يورو 2» إلي «يورو 5»    محافظ كفرالشيخ يلتقى بشعبة المواد البترولية وعدد من أصحاب مستودعات الغاز    عبد اللطيف:الإعلان عن حصيلة صندوق "تحيا مصر" خلال أسبوعين    الإسكان العراقى: نحتاج للاستثمار المصرى والعربى لإعمار البنى التحتية    رئيس المصرف الإسلامى للتنمية يخطط للتعاون مع البنك المركزى الروسى    منظمة العمل الدولية: تاكد أن أكثر من نصف سكان الريفية حول العالم مستبعدون من خدمات الرعاية الصحية    عسكريون من 39 دولة يبحثون سبل إضعاف داعش    رجال الأعمال اللبنانيون بالسعودية يستنكرون الحملات التي تضر اللبنانيين بدول الخليج العربي    أنقرة تشيد بالجولة الثانية من انتخابات قبرص التركية    وزير لبناني يطالب بشطب أكثر من 5 آلاف سوري من قوائم التسجيل لدى مفوضية اللاجئين    التحالف الدولي يقتل 9 من «داعش» في غارة جوية غرب بغداد    صحيفة برتغالية تبرز تصدر الزمالك للدورى مع فيريرا    هذا الثلاثي يمثل الجبلاية في انتخابات الفيفا    طائرة الزمالك تفوز على الشرقية وتواجه الجيش في نهائي كأس مصر    وزير النقل يتفقد موقع حادث محطة العباسية بالخط الثالث للمترو    القبض علي تشكيل عصابي تخصص في سرقة رواد البنوك    غدًا..استكمال فض أحراز «تخابر قطر» المتهم فيها المعزول وآخرين    «الحماية المدنية» تسيطر على حريق مصنع الكرتون بالمنوفية    بالفيديو.. وزير الآثار يفتتح مقبرتين لكاهن خوفه وابنه الأكبر بالهرم أمام الزيارة    الكويتي عبد الله رويشد: أوصي بدفني في مصر    عمرو صالح يواصل «طريقي» مع شيرين عبد الوهاب    غدا.. هاني شاكر يحيي الحفل الشهري لكورال أطفال مصر بجامعة القاهرة    سلمى حايك: فيلم "النبى" مثال لقدرة اللبنانى على تصدير السلام    لوسى تنتهى من تصوير مشاهدها فى مسلسل "ولى العهد".. اليوم    «الصحة» تطالب بسحب بعض المستحضرات والأدوية غير المطابقة للمواصفات من السوق    سقوط إحدى ضحايا «عنتيل الغربية» بالنقاب في محطة السكك الحديد    ساعات ويرحل البرتغالي جاريدو    وزير الأوقاف: استهداف الجماعات الإرهابية لمياه الشرب خيانة عظمى    "لومانتيه الفرنسية": زلزال نيبال تسبب في تشريد 9 ملايين شخص    الرئيس الألماني يصل تونس في زيارة تستغرق 3 أيام    فيديو.. جمعة: البعض يحاول الإيقاع بين الأزهر والأوقاف    رئيس جامعة عين شمس: طلابنا قدموا 135 ابتكارا ونسعى لربطها بالصناعة    مورينيو غاضب من وصف فريقه بالممل    بالفيديو.. علي جمعة: ترجمة لغة "القرآن" محاولة لإختراق الإسلام    إحالة مدرس بكفر الشيخ للتحقيق بعد نزعه صفة «شهيد» عن أحد ضحايا تفجير الاستاد    "الصحة": 2.5 مليون جنيه تكلفة إنشاء عيادات السكر بمستشفى أم المصريين    أمن دمياط : إلقاء القبض على هارب من 25 حكماً    تعرف على أدعية وأذكار تيسر الولادة    غدًا.. معارضة محامى الألتراس على حكم حبسه    مستشار المفتى لطلبة «الجامعة الأمريكية»: ضبط وتجديد الخطاب الديني يتطلب مراجعة أمينة من قبل المتخصصين    مفتي الجمهورية: عمال مصر يمثلون أهم قلاع "البناء والتنمية"    5 أطعمة يجب أن تكون ضيفًا دائمًا على مائدتك.. أهمها الجزر    «عكاشة» و«عبد الهادي» ينضمان لدعوى وقف وبطلان انتخابات نادي القضاة    مصر تستضيف مؤتمرا دوليا حول "نهب وتدمير الآثار" في الشرق الأوسط    330 متدربًا في فاعليات "مستقبلنا بأيدينا" بمشاركة وزارتي "الشباب" و"التضامن"    موجز السادسة: إصابة 3 جنود في رفح.. و"الجنح" ترفض اتهاما ل"الجلاد"    وزير الصحة: مرض السكر يقتل 65 ألف حالة سنويا    مدير مستشفى أم المصريين: تقديم الخدمات مجانا بمركز السكر    الأهلى يرضخ للتليفزيون ويذيع مباراته مع المقاولون اليوم    صلاح يُهنئ هازارد بعد فوزه بجائزة الأفضل في إنجلترا    انفجار قنبلة بمحيط مركز شرطة دراو بأسوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أحمد مكى: "سمير أبوالليل" إسقاط على إعلاميين بمصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصًا محددين
نشر في بواية الأهرام يوم 27 - 05 - 2013

أكد الفنان الكوميدي أحمد مكي، سعادته بنجاح فيلمه الجديد "سمير أبو النيل" ونفى أن يكون الفيلم أقل من المستوى المطلوب، وأستشهد بردة فعل الجمهور التي رصدها خلال العروض الخاصة بالفيلم التي حضرها بنفسه، وأشار أن الفيلم تطرق إلى قضية مهمة وهي قضية فساد الإعلام وتأثيره على الرأي العام.
ونفي مكي في حوار خاص لموقعCNN بالعربية، أن يكون قد أراد الإسقاط على شخصيات إعلامية بعينها من خلال "الإفيهات" والنماذج التي قدمها، وقال "إنها نماذج لكثير من الإعلاميين في مصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصاً محددين."
وتطرق مكي إلى قضية قرصنة الأفلام واعتبرها "سرقة" على حد وصفه، وقال "إن القرصنة تؤدي إلى قطع أرزاق مئات من العاملين وراء هذه الصناعة." وأشار أن عملية الإنتاج السينمائي ليست عملية سهلة ومرحه كما يظن البعض، بل تحتاج إلى مشقة ومجهود كبيرين.
فيما يلي نص الحوار:
نبدأ معك بدورك في فيلم "سمير النيل"، قدمت شخصية البخيل التي تحدث تحولات على حياته، ما الذي جذبك إلي العمل؟
- بصفة عامة أكثر شيء أركز فيه قبل اختيار الشخصية التي سأقوم بتجسيدها هو موضوع العمل، وأسلوب طرحة والقضية التي يتناولها، أنا لا أحب "الفورما" التقليدية في الأعمال، شخصية "سمير" في العمل مركبة ورغم أن شخصية البخيل التي قدمتها تم تقديمها في أعمالاً كثيرة، إلا أن جوانب حياة "سمير ابو نيل" جديدة ومختلفة ومواكبة للأحداث الراهنة في مصر، حرصت على تقديم الدور بطريقة لم تقدم من قبل، وساعدني في ذلك "الخلطة" الفنية التي قدمها المؤلف أحمد بهجت قمر.
هل كنت تطمح إلى تقديم رسالة معينة من خلال الفيلم؟
- قدمت في الفيلم العديد من الرسائل، أهمها تأثير الإعلام الفاسد في الرأي العام، وكيف يمكن أن يرفع إنسان أو يُحط به.
ماذا عن أغنية "الضمير" التي قدمتها في الفيلم؟
- هذه الأغنية قدمت أيضاً كل الرسائل المراد توصيلها.
تم التهكم على بعض الشخصيات الإعلامية في الفيلم، هل كانت تقصد أشخاصاً بعينهم، وألم تخش من ردة فعل الإعلاميين؟
- لم نقصد أشخاص بأعينهم لكننا ناقشنا القضية ككل، انتقدنا أوضاعاً عامة، النماذج التي قدمتها قد تكون قريبة من أسلوب إعلاميين كثر في التعاطي مع الأحداث، ما جعل البعض يسقطون الشخصيات على بعض الإعلاميين.
هل أنت شخصياً تتقبل النقد؟
- نعم أتقبل النقد البناء، لكن النقد لمجرد النقد مضيعة للوقت والمجهود.
بما أننا نتكلم عن النقد، هناك أراء أشارت إلى أنك لم تكن موفقاً في اختيار هذا الفيلم؟
- لا أود الإشادة بالفيلم، فشهادتي مجروحة، لكن ردود الأفعال التي تلقيتها منذ طرح الفيلم كانت إيجابية وأشاد الجمهور بالعمل ككل، ورصدت ذلك بنفسي من خلال العروض الخاصة التي حضرتها، المشكلة أن هناك أشخاصا يمكن أن ينتقضوا الفيلم دون رؤيته بناءً على ما سمعوه من غيرهم.
بعد أن قدمت دور المذيع في الفيلم، هل تنوي أن تقدم برنامجاً في المستقبل؟
- لا أرى نفسي في هذا المجال، لكن إن جاءتني فكرة "مطرقعة" مختلفة يمكن أن أفكر في الأمر، لكن لن أقدم برنامجاً عادياً.
هل لديك أي مشاريع سينمائية قريبة؟
- لا، في الوقت الحالي أنتظر حتى أستعيد طاقتي وأجد فكرة جديدة.
نرى أنك تحرص على أن تكون أعمالك مواكبة لما يحدث في الساحة السياسية المصرية!
- نعم أفضل أن تكون أعمالي مواكبة للأحداث الاجتماعية أو السياسية أو أي ظاهرة جديدة في المجتمع.
هل الإيرادات من وجهة نظرك تحدد نجاح الفيلم؟
- بصورة شخصية لا أهتم بحجم الإيرادات ولا أعتبرها المقياس الوحيد لنجاح الفيلم، بخاصة أن عمليات القرصنة تضر بنسبة الإيرادات.
كيف ترى وضع السينما المصرية في المرحلة الحالية؟
- الأوضاع سيئة.
هل لديك رؤية للحل؟
- لابد أن يكون هناك حل لأزمة قرصنة الأفلام، فذلك يؤدي إلى خسارة الشركة المنتجة، ما يعرقل حركة الإنتاج، الناس تظن أن العملية التمثيلية عملية ترفيهية ليست مرهقة، بخاصة بعد بدء القنوات وشركات الإنتاج عرض "making "off" والذي تظهر فيه لحظات الترفيه في أثناء التصوير بعيداً عن المشقة الحقيقية للعمل، ما يجعل البعض يستحل ذلك، لكن الحقيقة أن توقف العملية الإنتاجية سيؤثر على مئات الأسر، فالعمل الفني ليس فنانين أمام الكاميرا فقط بل عملية تفتح بيوت المئات وهذه القرصنة تقطع رزق كثيرين في أشد الحاجة إلى رواتبهم.
بعد نجاح ألبومك الغنائي، هل ستكون لك تجارب أخرى؟
- بالتأكيد، فأنا لن أتوقف عن الغناء، بخاصة أن الجمهور أحب الأغنيات التي قدمتها، وبالتأكيد ستكون لي أغان وألبومات أخرى.
هل سيكون هناك جزء ثالث من مسلسل "الكبير أوي" في رمضان المقبل؟
- نعم
ألم تخش أن يمل الجمهور من عدة أجزاء للعمل نفسه؟
-حقق العمل نجاحاً كبيراً في الجزئين الأول والثاني، وتقديم أكثر من جزء ليست فكرة جديدة سواء في مصر أو العالم، مادام لكل جزء رؤية وقصة بعيدة عن الملل، والجزء الجديد من المسلسل سيكون مواكب للأوضاع في مصر، بخاصة أنه سيكون في صورة حلقات متصلة منفصلة، واستعنت بمخرجين حتى يتم إنجاز العمل سريعاً، وسننتهي من تصوير العمل إنشاء الله. وسأقدم 3 شخصيات في هذا الجزء.
لكن أعتقد أن ذلك مجهد لك!
- هذه حقيقة، لكني مستمتع في الوقت ذاته، بخاصة أنني سأقدم شخصية "الكبير قوي" و"جوني" اللذان قدمتهما في الجزء الأول والثاني، إضافة إلى "حزلقوم".
لماذا أنت مُقل في لقاءاتك الإعلامية والصحفية؟
- لست مقلاً، لكني أفضل الحديث فقط حين يكون لدي عمل جديد أو شيء أقوله للجمهور، بدلاً من تكرار نفسي.
لكن هذا يجعل البعض يصفك بالغرور؟
- إطلاقاً أنا لست مغروراً والمقربين والبعدين يعرفون ذلك، لكن لكل إنسان أسلوبا في التعامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.