موظفون يعترضون على «الخدمة المدنية» بسبب الأجور..ومؤتمر بالتخطيط السبت    رئيس"تكوين للاستثمار":أسعار العقارات قفزت 20 % نتيجة ارتفاع مواد البناء    المقاصة يبحث خوض معسكر ساحلى نهاية أغسطس المقبل    محافظ سوهاج يعزى أسرة شهيد سفارة النيجر بمسقط رأسه بمركز جرجا    غارات تركية علي حزب العمال الكردستاني والتوتر يتصاعد    سقوط قتلى من الحوثيين إثر كمين نصبته لهم المقاومة بمدينة البيضاء اليمنية    وزير الصحة: بدء تطعيم مرضى فيرس "سى" ضد الإلتهاب الكبدى "بى" بمراكز الكبد.. ورئيس "الطب الوقائى": توفير عقارى "تروفادا ولاميزيدين" لعلاج الأيدز.. ويؤكد: ارتفاع معدل الشفاء من مرض الجزام إلى 90%    أحمد حسن مديراً فنياً لبتروجيت رسمياً    مرتضي منصور يتراجع عن استقالته من الزمالك    محلب: لست راضيا عن أداء بعض المحافظين    الجيش الأردني يقتل متسللين حاولا اجتياز الحدود الأردنية السورية    الرئيس التونسي يؤكد قدرة بلاده في القضاء على الإرهاب    "شاكر": لدينا خطة مدروسة لحل مشاكل الكهرباء نهائيا    "مترو الأنفاق": دخان "محمد نجيب" سببه اشتعال حريق أعلى المحطة    مصطفى كامل مهنئا هاني شاكر: شرف لنقابة الموسيقيين أن تكون على رأسها    بالفيديو| محلب: الوظائف الحكومية انتهت.. وفكروا تشتغلوا على "توك توك"    الصدام المرتقب بين روسيا والغرب    انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي "أفاق جديدة في العلوم الأساسية" بالغردقة    مستثمرو مرسى علم يعدون ورقة عمل عن مشاكلهم وكيفية الخروج منها    المعركة السياسية فى أمريكا حول الاتفاق مع إيران تصل إلى هوليوود    الإنتاج الحربى يبدأ الإعداد للموسم الجديد 8 أغسطس    إيفونا: تمسكت بالأهلي الافضل في افريقيا وكنت أتمني اللعب بجوار تريكة وجمعة    150 كيلو ذهب لطبع عملات تذكارية لقناة السويس الجديدة    المسيري: تصنيع 2000 صندوق قمامة لتسهل عمل سيارات القلاب لجمع القمامة    "منصور" يتراجع عن "التنحي" عن رئاسة الزمالك    "الشرقية" تخصص 247 مليون جنيه لصيانة الطرق والحد من الحوادث    مميش: مشروع قناة بورسعيد سيستغرق 5 شهور لرفع 17 مليون متر مكعب رمال    حوار في الجول - الشيخ يوضح: موقفي سليم.. وهذه حقيقة توقيعي للزمالك واختياري الأهلي    "البدرى" محذرا لاعبيه : "إياب" أوغندا صعب.. وأتوقع مجاملات إفريقية    قائد القوات الجوية يكشف معلومة جديدة عن طائرات F-16    'أبو مازن': المغرب سند قوي للشعب الفلسطيني وقضيته    قيادى بالوفد: حزب النور سيتم حله ومكانه الدعوة والأعمال الخيرية    بطل الأبطال يا بن مصر    حالة الطقس اليوم الجمعة 31 يوليو فى مصر والدول العربية    "الصحة" تصدر 3 قرارات لتعديل شروط اعتماد المنشآت الطبية لمكافحة فيرس سى    علي حسن: دور المجلس الأعلى للصحافة ينتهي بتشكيل «الهيئة الوطنية»    منح للدراسة بالجامعات الأمريكية لطلاب المنصورة    ياسر رزق: مفاجآت جديدة في «مذبحتي رفح» خلال أيام    هاني شنودة يحتفل بقناة السويس في حفل بورسعيد.. اليوم    بالفيديو.. "الإفتاء" توضح حكم الجمع بين الصلوات بدون سفر أو عذر    نقل المستشار «الخضيرى» لمستشفى قصر العينى لإجراء عملية قلب مفتوح    محلب ل"الشباب": "عصر الوظائف الحكومية انتهى.. والنجار المسلح يحصل على 100 جنيه يوميا"    «الإخوان» تبدأ حملة تحريض جديدة بمعاونة وزير العدل الأمريكي الأسبق    مؤسسة 57357 تطلق حملة لدعم صندوق "تحيا مصر" للقضاء على فيروس "سي"    النعمانى يشكر السيسى على احتفائه به    «الفيل الأزرق» و«نساء من مصر» بالمسابقة الرسمية و«سيد الوقت» على الهامش    صفية العمرى: أعود للشاشة بعمل درامى جديد.. و«الليلة الكبيرة» نقلة فى حياتى    نايمة على الرصيف ليه يا «بكيزة»؟ ولادى طردونى    «القمر الأزرق» يطل على أهل مصر اليوم    البشعة لا أساس لها فى الإسلام    طفلة تبنى بيتًا بالجنة    «الزواج بين العيدين مكروه» أحدث تقليعات الفتاوى على الإنترنت    سياسيون: إنهاء قيود طعون «الانتخابات» يمنع تعطيل «البرلمان»    مصير واحد    انقطاع المياه والكهرباء عن قرى ومدن محافظة الفيوم    ضبط 4 صوماليين بالأقصر دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية    بالصور.. مكتبة الإسكندرية تنظم اليوم العالمى للقضاء على مرض الالتهاب الكبد الوبائي    رسالة جديدة من "الجوادى" للعسكر والطراطير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أحمد مكى: "سمير أبوالليل" إسقاط على إعلاميين بمصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصًا محددين
نشر في بواية الأهرام يوم 27 - 05 - 2013

أكد الفنان الكوميدي أحمد مكي، سعادته بنجاح فيلمه الجديد "سمير أبو النيل" ونفى أن يكون الفيلم أقل من المستوى المطلوب، وأستشهد بردة فعل الجمهور التي رصدها خلال العروض الخاصة بالفيلم التي حضرها بنفسه، وأشار أن الفيلم تطرق إلى قضية مهمة وهي قضية فساد الإعلام وتأثيره على الرأي العام.
ونفي مكي في حوار خاص لموقعCNN بالعربية، أن يكون قد أراد الإسقاط على شخصيات إعلامية بعينها من خلال "الإفيهات" والنماذج التي قدمها، وقال "إنها نماذج لكثير من الإعلاميين في مصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصاً محددين."
وتطرق مكي إلى قضية قرصنة الأفلام واعتبرها "سرقة" على حد وصفه، وقال "إن القرصنة تؤدي إلى قطع أرزاق مئات من العاملين وراء هذه الصناعة." وأشار أن عملية الإنتاج السينمائي ليست عملية سهلة ومرحه كما يظن البعض، بل تحتاج إلى مشقة ومجهود كبيرين.
فيما يلي نص الحوار:
نبدأ معك بدورك في فيلم "سمير النيل"، قدمت شخصية البخيل التي تحدث تحولات على حياته، ما الذي جذبك إلي العمل؟
- بصفة عامة أكثر شيء أركز فيه قبل اختيار الشخصية التي سأقوم بتجسيدها هو موضوع العمل، وأسلوب طرحة والقضية التي يتناولها، أنا لا أحب "الفورما" التقليدية في الأعمال، شخصية "سمير" في العمل مركبة ورغم أن شخصية البخيل التي قدمتها تم تقديمها في أعمالاً كثيرة، إلا أن جوانب حياة "سمير ابو نيل" جديدة ومختلفة ومواكبة للأحداث الراهنة في مصر، حرصت على تقديم الدور بطريقة لم تقدم من قبل، وساعدني في ذلك "الخلطة" الفنية التي قدمها المؤلف أحمد بهجت قمر.
هل كنت تطمح إلى تقديم رسالة معينة من خلال الفيلم؟
- قدمت في الفيلم العديد من الرسائل، أهمها تأثير الإعلام الفاسد في الرأي العام، وكيف يمكن أن يرفع إنسان أو يُحط به.
ماذا عن أغنية "الضمير" التي قدمتها في الفيلم؟
- هذه الأغنية قدمت أيضاً كل الرسائل المراد توصيلها.
تم التهكم على بعض الشخصيات الإعلامية في الفيلم، هل كانت تقصد أشخاصاً بعينهم، وألم تخش من ردة فعل الإعلاميين؟
- لم نقصد أشخاص بأعينهم لكننا ناقشنا القضية ككل، انتقدنا أوضاعاً عامة، النماذج التي قدمتها قد تكون قريبة من أسلوب إعلاميين كثر في التعاطي مع الأحداث، ما جعل البعض يسقطون الشخصيات على بعض الإعلاميين.
هل أنت شخصياً تتقبل النقد؟
- نعم أتقبل النقد البناء، لكن النقد لمجرد النقد مضيعة للوقت والمجهود.
بما أننا نتكلم عن النقد، هناك أراء أشارت إلى أنك لم تكن موفقاً في اختيار هذا الفيلم؟
- لا أود الإشادة بالفيلم، فشهادتي مجروحة، لكن ردود الأفعال التي تلقيتها منذ طرح الفيلم كانت إيجابية وأشاد الجمهور بالعمل ككل، ورصدت ذلك بنفسي من خلال العروض الخاصة التي حضرتها، المشكلة أن هناك أشخاصا يمكن أن ينتقضوا الفيلم دون رؤيته بناءً على ما سمعوه من غيرهم.
بعد أن قدمت دور المذيع في الفيلم، هل تنوي أن تقدم برنامجاً في المستقبل؟
- لا أرى نفسي في هذا المجال، لكن إن جاءتني فكرة "مطرقعة" مختلفة يمكن أن أفكر في الأمر، لكن لن أقدم برنامجاً عادياً.
هل لديك أي مشاريع سينمائية قريبة؟
- لا، في الوقت الحالي أنتظر حتى أستعيد طاقتي وأجد فكرة جديدة.
نرى أنك تحرص على أن تكون أعمالك مواكبة لما يحدث في الساحة السياسية المصرية!
- نعم أفضل أن تكون أعمالي مواكبة للأحداث الاجتماعية أو السياسية أو أي ظاهرة جديدة في المجتمع.
هل الإيرادات من وجهة نظرك تحدد نجاح الفيلم؟
- بصورة شخصية لا أهتم بحجم الإيرادات ولا أعتبرها المقياس الوحيد لنجاح الفيلم، بخاصة أن عمليات القرصنة تضر بنسبة الإيرادات.
كيف ترى وضع السينما المصرية في المرحلة الحالية؟
- الأوضاع سيئة.
هل لديك رؤية للحل؟
- لابد أن يكون هناك حل لأزمة قرصنة الأفلام، فذلك يؤدي إلى خسارة الشركة المنتجة، ما يعرقل حركة الإنتاج، الناس تظن أن العملية التمثيلية عملية ترفيهية ليست مرهقة، بخاصة بعد بدء القنوات وشركات الإنتاج عرض "making "off" والذي تظهر فيه لحظات الترفيه في أثناء التصوير بعيداً عن المشقة الحقيقية للعمل، ما يجعل البعض يستحل ذلك، لكن الحقيقة أن توقف العملية الإنتاجية سيؤثر على مئات الأسر، فالعمل الفني ليس فنانين أمام الكاميرا فقط بل عملية تفتح بيوت المئات وهذه القرصنة تقطع رزق كثيرين في أشد الحاجة إلى رواتبهم.
بعد نجاح ألبومك الغنائي، هل ستكون لك تجارب أخرى؟
- بالتأكيد، فأنا لن أتوقف عن الغناء، بخاصة أن الجمهور أحب الأغنيات التي قدمتها، وبالتأكيد ستكون لي أغان وألبومات أخرى.
هل سيكون هناك جزء ثالث من مسلسل "الكبير أوي" في رمضان المقبل؟
- نعم
ألم تخش أن يمل الجمهور من عدة أجزاء للعمل نفسه؟
-حقق العمل نجاحاً كبيراً في الجزئين الأول والثاني، وتقديم أكثر من جزء ليست فكرة جديدة سواء في مصر أو العالم، مادام لكل جزء رؤية وقصة بعيدة عن الملل، والجزء الجديد من المسلسل سيكون مواكب للأوضاع في مصر، بخاصة أنه سيكون في صورة حلقات متصلة منفصلة، واستعنت بمخرجين حتى يتم إنجاز العمل سريعاً، وسننتهي من تصوير العمل إنشاء الله. وسأقدم 3 شخصيات في هذا الجزء.
لكن أعتقد أن ذلك مجهد لك!
- هذه حقيقة، لكني مستمتع في الوقت ذاته، بخاصة أنني سأقدم شخصية "الكبير قوي" و"جوني" اللذان قدمتهما في الجزء الأول والثاني، إضافة إلى "حزلقوم".
لماذا أنت مُقل في لقاءاتك الإعلامية والصحفية؟
- لست مقلاً، لكني أفضل الحديث فقط حين يكون لدي عمل جديد أو شيء أقوله للجمهور، بدلاً من تكرار نفسي.
لكن هذا يجعل البعض يصفك بالغرور؟
- إطلاقاً أنا لست مغروراً والمقربين والبعدين يعرفون ذلك، لكن لكل إنسان أسلوبا في التعامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.