«الأوقاف» توزع دفاتر صكوك الأضحية على أئمة المساجد الكبرى    بالصور.. تفاصيل لقاء السيسي مع وفد «النواب الأمريكي»    اتفاقية تعاون بين جامعتي أسيوط والزرقاء الأردنية    عبد العال يحيل تقارير الشؤون الدستورية بشأن عدد من الاتفاقيات للجان المختصة    البابا تواضروس يزور كنيسة العذراء بحارة زويلة    مصطفى بكرى يوافق على موازنة الدولة وينتقد تهميش الصعيد    "العبادى" يدعو أهالى مدينة الفلوجة للاحتفال باستعادة السيطرة عليها    رئيس الدفاع بالنواب توصى بزيادة المخصصات لوزارة الانتاج الحربى    لماذا أرسل السيسي ممدوح شاهين إلى مجلس الدولة؟    استقالة سبعة من وزراء حكومة الظل العمالية احتجاجا على قيادة كوربين    الجامعة العربية تدعو للإسراع في تشكيل القوة العربية المشتركة    يورو 2016.. التشكيل الرسمى لمباراة ألمانيا وسلوفاكيا    الاحتلال الإسرائيلي يقلص مساحة الصيد قبالة سواحل غزة    ننشر مواعيد الكشف الطبي للحكام    ديشان: خروج «كرواتيا» صعب مهمة فرنسا    شاكا يكشف سبب إهداره ركلة الترجيح أمام بولندا    إكرامي: أهلاً بضم حارس جديد .. وباق مع الأهلي حتى الاعتزال    شاهد.. #الدولة_الفاشلة.. السيسي يسقط في امتحان "الديناميكا"    إصابة 9 فى انقلاب سيارة ميكروباص بطريق "القصير-قفط"    تجديد حبس المتهمين باغتصاب عاملة فى نهار رمضان داخل منزل مهجور ببنها    13 يوليو.. الحكم في وقف "نفسنة" على قناة "القاهرة والناس"    شرطة النقل والمواصلات تنجح قى ضبط 1463 قضية متنوعة خلال 24 ساعة    فنانون حققوا الشهرة «بعد ما شعرهم شاب»    إيمي سمير غانم تتصدر استفتاء "الفجر الفني" كأفضل ممثلة كوميدية    مدير مكتب عمر سليمان: السيسي مسئول عن قضية تيران وصنافير    الطيب: نظرية الخوارج في استحلال القتل شذوذ فكري    علي جمعة: تقبيل يد العلماء نوع من القداسة    بروتوكول بين مستشفيات كلية طب ومديرية الشئون الصحية والمستشفى التعليمي بسوهاج    أجتماع هام بين طاهر و يول وزيز    "دومتي" تعتمد طرح 33% ببورصة لندن بنظام شهادات الإيداع    الأسهم القيادية تحدد حركة البورصة في تعاملات الأسبوع    أطباق رمضان: كبة سوري مقلية    أهم أخبار اليمن اليوم.. قتلى بمواجهات بين الشرعية والميليشيات    مصادر: «تحقيق الطائرة المنكوبة» تدرس تأجيل فحص الحطام حتى عودة الخبراء من فرنسا    ختام فعاليات معرض فيصل الخامس للكتاب.. الليلة    10 مدونين إيطاليين يكتبون عن «شرم الشيخ ودهب» لتنشيط السياحة    الأزهر: استنئناف جلسات تجديد الخطاب الدينى بعد عيد الفطر    محافظ الجيزة: مشروعات قومية للقضاء على مشاكل المياه    وصول 6500 طن بوتاجاز لموانئ السويس    مفتى الجمهورية يوضح الحكم الشرعى فى أحقية "الشبكة" حال وفاة الخاطب    رئيس الزمالك يكشف سر ضياع الدوري ... "عيل سكران بيسب الدين" !    الغندور    بالفيديو.. يوسف منصور: "السرطان" سبب ابتعادي عن الفن    بلاغ للنائب العام: ارتفاع أسعار الدواء مخالف لقرار الحكومة    مؤيدو الخروج من "الأوروبي" يفوزون على دعاة البقاء في "ديربي بريطانيا"    "بلتون" تقاضى رئيس البورصة    ننشر درجات الحرارة المتوقعة غداً الأثنين    العثور على سيارة مبلغ بسرقتها في شبرا    لو ابنك سرطان.. 5 قواعد ذهبية للتعامل مع أطفال البرج    النشاط الرياضي يساعد تنشيط الذاكرة    أحمد فلوكس يعرض تيللر "30 يوم في العز" على "فيس بوك"    ننشر السؤال الحادى والعشرين فى مسابقة "اليوم السابع" الرمضانية    جنايات القاهرة تستكمل محاكمة 156 متهمًا ب"مذبحة كرداسة"    اليوم.. نظر دعوى وقف برنامج "رامز بيلعب بالنار"    عضو «البحوث الإسلامية»: السلفيين «جهلة» بأحكام الشريعة    الاتحاد الأوروبي يعين دوبلوماسيا بلجيكيا لتنسيق «مفاوضات الخروج» مع بريطانيا    كاميرا في الجول - بالفيديو والصور.. المقاولون العرب يُكرم محمد صلاح    رئيس مجلس النواب: عدم بث الجلسات مباشرة لا يخل بالعلانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد مكى: "سمير أبوالليل" إسقاط على إعلاميين بمصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصًا محددين
نشر في بوابة الأهرام يوم 27 - 05 - 2013

أكد الفنان الكوميدي أحمد مكي، سعادته بنجاح فيلمه الجديد "سمير أبو النيل" ونفى أن يكون الفيلم أقل من المستوى المطلوب، وأستشهد بردة فعل الجمهور التي رصدها خلال العروض الخاصة بالفيلم التي حضرها بنفسه، وأشار أن الفيلم تطرق إلى قضية مهمة وهي قضية فساد الإعلام وتأثيره على الرأي العام.
ونفي مكي في حوار خاص لموقعCNN بالعربية، أن يكون قد أراد الإسقاط على شخصيات إعلامية بعينها من خلال "الإفيهات" والنماذج التي قدمها، وقال "إنها نماذج لكثير من الإعلاميين في مصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصاً محددين."
وتطرق مكي إلى قضية قرصنة الأفلام واعتبرها "سرقة" على حد وصفه، وقال "إن القرصنة تؤدي إلى قطع أرزاق مئات من العاملين وراء هذه الصناعة." وأشار أن عملية الإنتاج السينمائي ليست عملية سهلة ومرحه كما يظن البعض، بل تحتاج إلى مشقة ومجهود كبيرين.
فيما يلي نص الحوار:
نبدأ معك بدورك في فيلم "سمير النيل"، قدمت شخصية البخيل التي تحدث تحولات على حياته، ما الذي جذبك إلي العمل؟
- بصفة عامة أكثر شيء أركز فيه قبل اختيار الشخصية التي سأقوم بتجسيدها هو موضوع العمل، وأسلوب طرحة والقضية التي يتناولها، أنا لا أحب "الفورما" التقليدية في الأعمال، شخصية "سمير" في العمل مركبة ورغم أن شخصية البخيل التي قدمتها تم تقديمها في أعمالاً كثيرة، إلا أن جوانب حياة "سمير ابو نيل" جديدة ومختلفة ومواكبة للأحداث الراهنة في مصر، حرصت على تقديم الدور بطريقة لم تقدم من قبل، وساعدني في ذلك "الخلطة" الفنية التي قدمها المؤلف أحمد بهجت قمر.
هل كنت تطمح إلى تقديم رسالة معينة من خلال الفيلم؟
- قدمت في الفيلم العديد من الرسائل، أهمها تأثير الإعلام الفاسد في الرأي العام، وكيف يمكن أن يرفع إنسان أو يُحط به.
ماذا عن أغنية "الضمير" التي قدمتها في الفيلم؟
- هذه الأغنية قدمت أيضاً كل الرسائل المراد توصيلها.
تم التهكم على بعض الشخصيات الإعلامية في الفيلم، هل كانت تقصد أشخاصاً بعينهم، وألم تخش من ردة فعل الإعلاميين؟
- لم نقصد أشخاص بأعينهم لكننا ناقشنا القضية ككل، انتقدنا أوضاعاً عامة، النماذج التي قدمتها قد تكون قريبة من أسلوب إعلاميين كثر في التعاطي مع الأحداث، ما جعل البعض يسقطون الشخصيات على بعض الإعلاميين.
هل أنت شخصياً تتقبل النقد؟
- نعم أتقبل النقد البناء، لكن النقد لمجرد النقد مضيعة للوقت والمجهود.
بما أننا نتكلم عن النقد، هناك أراء أشارت إلى أنك لم تكن موفقاً في اختيار هذا الفيلم؟
- لا أود الإشادة بالفيلم، فشهادتي مجروحة، لكن ردود الأفعال التي تلقيتها منذ طرح الفيلم كانت إيجابية وأشاد الجمهور بالعمل ككل، ورصدت ذلك بنفسي من خلال العروض الخاصة التي حضرتها، المشكلة أن هناك أشخاصا يمكن أن ينتقضوا الفيلم دون رؤيته بناءً على ما سمعوه من غيرهم.
بعد أن قدمت دور المذيع في الفيلم، هل تنوي أن تقدم برنامجاً في المستقبل؟
- لا أرى نفسي في هذا المجال، لكن إن جاءتني فكرة "مطرقعة" مختلفة يمكن أن أفكر في الأمر، لكن لن أقدم برنامجاً عادياً.
هل لديك أي مشاريع سينمائية قريبة؟
- لا، في الوقت الحالي أنتظر حتى أستعيد طاقتي وأجد فكرة جديدة.
نرى أنك تحرص على أن تكون أعمالك مواكبة لما يحدث في الساحة السياسية المصرية!
- نعم أفضل أن تكون أعمالي مواكبة للأحداث الاجتماعية أو السياسية أو أي ظاهرة جديدة في المجتمع.
هل الإيرادات من وجهة نظرك تحدد نجاح الفيلم؟
- بصورة شخصية لا أهتم بحجم الإيرادات ولا أعتبرها المقياس الوحيد لنجاح الفيلم، بخاصة أن عمليات القرصنة تضر بنسبة الإيرادات.
كيف ترى وضع السينما المصرية في المرحلة الحالية؟
- الأوضاع سيئة.
هل لديك رؤية للحل؟
- لابد أن يكون هناك حل لأزمة قرصنة الأفلام، فذلك يؤدي إلى خسارة الشركة المنتجة، ما يعرقل حركة الإنتاج، الناس تظن أن العملية التمثيلية عملية ترفيهية ليست مرهقة، بخاصة بعد بدء القنوات وشركات الإنتاج عرض "making "off" والذي تظهر فيه لحظات الترفيه في أثناء التصوير بعيداً عن المشقة الحقيقية للعمل، ما يجعل البعض يستحل ذلك، لكن الحقيقة أن توقف العملية الإنتاجية سيؤثر على مئات الأسر، فالعمل الفني ليس فنانين أمام الكاميرا فقط بل عملية تفتح بيوت المئات وهذه القرصنة تقطع رزق كثيرين في أشد الحاجة إلى رواتبهم.
بعد نجاح ألبومك الغنائي، هل ستكون لك تجارب أخرى؟
- بالتأكيد، فأنا لن أتوقف عن الغناء، بخاصة أن الجمهور أحب الأغنيات التي قدمتها، وبالتأكيد ستكون لي أغان وألبومات أخرى.
هل سيكون هناك جزء ثالث من مسلسل "الكبير أوي" في رمضان المقبل؟
- نعم
ألم تخش أن يمل الجمهور من عدة أجزاء للعمل نفسه؟
-حقق العمل نجاحاً كبيراً في الجزئين الأول والثاني، وتقديم أكثر من جزء ليست فكرة جديدة سواء في مصر أو العالم، مادام لكل جزء رؤية وقصة بعيدة عن الملل، والجزء الجديد من المسلسل سيكون مواكب للأوضاع في مصر، بخاصة أنه سيكون في صورة حلقات متصلة منفصلة، واستعنت بمخرجين حتى يتم إنجاز العمل سريعاً، وسننتهي من تصوير العمل إنشاء الله. وسأقدم 3 شخصيات في هذا الجزء.
لكن أعتقد أن ذلك مجهد لك!
- هذه حقيقة، لكني مستمتع في الوقت ذاته، بخاصة أنني سأقدم شخصية "الكبير قوي" و"جوني" اللذان قدمتهما في الجزء الأول والثاني، إضافة إلى "حزلقوم".
لماذا أنت مُقل في لقاءاتك الإعلامية والصحفية؟
- لست مقلاً، لكني أفضل الحديث فقط حين يكون لدي عمل جديد أو شيء أقوله للجمهور، بدلاً من تكرار نفسي.
لكن هذا يجعل البعض يصفك بالغرور؟
- إطلاقاً أنا لست مغروراً والمقربين والبعدين يعرفون ذلك، لكن لكل إنسان أسلوبا في التعامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.