مركز المصالحة الروسي يرصد 9 خروقات للهدنة في سوريا    وزير الرياضة: كان هناك أخطاء في أولمبياد "ريو دي جانيرو" .. وسنبدأ الإعداد فورًا ل"طوكيو"    حسن عوض لاعباً ومديراً فنياً للصف    ضبط مصرى بحوزته 17400 قرص مخدر أثناء سفره خارج البلاد بالأسكندرية    لهذا السبب تامر حسني يوقف حفله بالساحل!    كاريكاتيرات صحف اليوم تسخر من إقالة وزير التموين    طيران العراق والتحالف الدولي ينفذ 64 طلعة جوية ضد «داعش»    «الصحة»: نقل شقيق الطفل المهاجر لإيطاليا للعلاج على نفقة الدولة    مسؤول ملف الدين للحقوق الشخصية: نطالب بقانون موحد ينظم دور العبادة    الأمم المتحدة: فريق إنساني يتجه إلى داريا في سوريا    خطيب ببنى سويف: «الباديهات والجينز بتجيب سرطان».. و«الأوقاف»: سنستدعيه    تقارير الجهات الرقابية تحسم «خليفة حنفى»    الشرطة البريطانية تعتقل 5 يشتبه في ضلوعهم في الإرهاب    «الكهرباء» و«المياه» تتبادلان قطع الخدمات عن بعضهما بسبب الفواتير والمديونيات المتراكمة    «الوفد» يطلب إقصاء «أحمد مرتضى»..واتفاق فى «دعم مصر» على تنفيذ «حكم الشوبكى»    الأهلي يقدم البدري وجهازه المعاون في مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام    مصطفي فتحي : نفسي احترف    تقارير: فاران يرفض عرضا مغريا من مورينيو للانضمام لليونايتد    3 مرشحين لخلافة "حنفي" في "التموين"    «الصحة»: وفاة ثاني حاج مصرى بالأراضي السعودية    شاهد بالصور ..أجراءات تأمين حفل الفنان تامر حسنى بقرية مارينا 2 بالساحل الشمالى    العثور على عبوة هكيلية داخل فيلا مذيعة فى 6 أكتوبر    ضبط تشكيل عصابى لسرقة السيارات فى البحيرة    مطالب بعودة التعامل ب "القرش" تثير الجدل.. وخبراء: كلام فارغ    شاهد .. سلمان خان فى أحدث إطلالاته    تكريم الفنانة السورية سولاف فواخرجي في مهرجان الخرطوم للفيلم العربي    وزير الثقافة: نمر بمرحلة صعبة.. والتعليم الأزهري يحتاج إعادة نظر    أحمد القاضي نقيبًا للموسيقين بالإسماعيلية    غرفة صناعة الدواء: نحقق خسائر بسبب الاسعار    في جلسة قبطية.. وزير الثقافة يهاجم "التعليم الأزهري" ويدعو لوقفه    بالفيديو.. مفتي الجمهورية: لا نكفر «داعش» لهذا السبب    وصول شيخ الأزهر إلى القاهرة بعد زيارة للشيشان    بقعة ضوء    الجمهورية تقول    27 ألف طفل مهاجر تتقطع بهم السبل في اليونان    ارتفاع ضحايا زلزال إيطاليا الي 267 قتيلا    رسالة من القلب    إدارات القاهرة تستعد للعام الدراسي    صور من بلدي    أكبر حملة تطهير بشوارع شبرا الخيمة بسواعد الجيش والشرطة    رأي    استاذة جامعية : بائعة الجرجير قالت لي : "نعض في الخشب ولا نكون زي سوريا أو ليبيا"    كلام في سرك    نائب وزير المالية: سياسة ضريبية مستقرة.. تعالج التشوهات.. قريباً    حمودي في الزمالك موسمين علي سبيل الإعارة    بدون مجاملة    المخرج علي الوصال:    د. أحلام يونس:    كلام محظور    ذكريات    لمواجهة نزيف الأسفلت بالفيوم    طريقة تحضير الكنافة بالمهلبية    أمين الفتوى يكشف عن أماكن يجوز الطواف فيها داخل المسجد الحرام    انتفاضة ضد مقترح "لجنة الزكاة" لسد عجز الموازنة    مبروك عطية: هكذا تعرف أن الشيطان يحدثك    وكيل «صحة الشرقية» تتفقد المباني المنشأة بالديدامون لاستغلالها طبيا    احذري استخدام الطيب بعد الإحرام.. ولا مانع من لبس الحلي    وكيل «الصحة»: مكأفاة لأطباء «سمسطا» لاستخراج «سمكة حية» من حنجرة طفل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد مكى: "سمير أبوالليل" إسقاط على إعلاميين بمصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصًا محددين
نشر في بوابة الأهرام يوم 27 - 05 - 2013

أكد الفنان الكوميدي أحمد مكي، سعادته بنجاح فيلمه الجديد "سمير أبو النيل" ونفى أن يكون الفيلم أقل من المستوى المطلوب، وأستشهد بردة فعل الجمهور التي رصدها خلال العروض الخاصة بالفيلم التي حضرها بنفسه، وأشار أن الفيلم تطرق إلى قضية مهمة وهي قضية فساد الإعلام وتأثيره على الرأي العام.
ونفي مكي في حوار خاص لموقعCNN بالعربية، أن يكون قد أراد الإسقاط على شخصيات إعلامية بعينها من خلال "الإفيهات" والنماذج التي قدمها، وقال "إنها نماذج لكثير من الإعلاميين في مصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصاً محددين."
وتطرق مكي إلى قضية قرصنة الأفلام واعتبرها "سرقة" على حد وصفه، وقال "إن القرصنة تؤدي إلى قطع أرزاق مئات من العاملين وراء هذه الصناعة." وأشار أن عملية الإنتاج السينمائي ليست عملية سهلة ومرحه كما يظن البعض، بل تحتاج إلى مشقة ومجهود كبيرين.
فيما يلي نص الحوار:
نبدأ معك بدورك في فيلم "سمير النيل"، قدمت شخصية البخيل التي تحدث تحولات على حياته، ما الذي جذبك إلي العمل؟
- بصفة عامة أكثر شيء أركز فيه قبل اختيار الشخصية التي سأقوم بتجسيدها هو موضوع العمل، وأسلوب طرحة والقضية التي يتناولها، أنا لا أحب "الفورما" التقليدية في الأعمال، شخصية "سمير" في العمل مركبة ورغم أن شخصية البخيل التي قدمتها تم تقديمها في أعمالاً كثيرة، إلا أن جوانب حياة "سمير ابو نيل" جديدة ومختلفة ومواكبة للأحداث الراهنة في مصر، حرصت على تقديم الدور بطريقة لم تقدم من قبل، وساعدني في ذلك "الخلطة" الفنية التي قدمها المؤلف أحمد بهجت قمر.
هل كنت تطمح إلى تقديم رسالة معينة من خلال الفيلم؟
- قدمت في الفيلم العديد من الرسائل، أهمها تأثير الإعلام الفاسد في الرأي العام، وكيف يمكن أن يرفع إنسان أو يُحط به.
ماذا عن أغنية "الضمير" التي قدمتها في الفيلم؟
- هذه الأغنية قدمت أيضاً كل الرسائل المراد توصيلها.
تم التهكم على بعض الشخصيات الإعلامية في الفيلم، هل كانت تقصد أشخاصاً بعينهم، وألم تخش من ردة فعل الإعلاميين؟
- لم نقصد أشخاص بأعينهم لكننا ناقشنا القضية ككل، انتقدنا أوضاعاً عامة، النماذج التي قدمتها قد تكون قريبة من أسلوب إعلاميين كثر في التعاطي مع الأحداث، ما جعل البعض يسقطون الشخصيات على بعض الإعلاميين.
هل أنت شخصياً تتقبل النقد؟
- نعم أتقبل النقد البناء، لكن النقد لمجرد النقد مضيعة للوقت والمجهود.
بما أننا نتكلم عن النقد، هناك أراء أشارت إلى أنك لم تكن موفقاً في اختيار هذا الفيلم؟
- لا أود الإشادة بالفيلم، فشهادتي مجروحة، لكن ردود الأفعال التي تلقيتها منذ طرح الفيلم كانت إيجابية وأشاد الجمهور بالعمل ككل، ورصدت ذلك بنفسي من خلال العروض الخاصة التي حضرتها، المشكلة أن هناك أشخاصا يمكن أن ينتقضوا الفيلم دون رؤيته بناءً على ما سمعوه من غيرهم.
بعد أن قدمت دور المذيع في الفيلم، هل تنوي أن تقدم برنامجاً في المستقبل؟
- لا أرى نفسي في هذا المجال، لكن إن جاءتني فكرة "مطرقعة" مختلفة يمكن أن أفكر في الأمر، لكن لن أقدم برنامجاً عادياً.
هل لديك أي مشاريع سينمائية قريبة؟
- لا، في الوقت الحالي أنتظر حتى أستعيد طاقتي وأجد فكرة جديدة.
نرى أنك تحرص على أن تكون أعمالك مواكبة لما يحدث في الساحة السياسية المصرية!
- نعم أفضل أن تكون أعمالي مواكبة للأحداث الاجتماعية أو السياسية أو أي ظاهرة جديدة في المجتمع.
هل الإيرادات من وجهة نظرك تحدد نجاح الفيلم؟
- بصورة شخصية لا أهتم بحجم الإيرادات ولا أعتبرها المقياس الوحيد لنجاح الفيلم، بخاصة أن عمليات القرصنة تضر بنسبة الإيرادات.
كيف ترى وضع السينما المصرية في المرحلة الحالية؟
- الأوضاع سيئة.
هل لديك رؤية للحل؟
- لابد أن يكون هناك حل لأزمة قرصنة الأفلام، فذلك يؤدي إلى خسارة الشركة المنتجة، ما يعرقل حركة الإنتاج، الناس تظن أن العملية التمثيلية عملية ترفيهية ليست مرهقة، بخاصة بعد بدء القنوات وشركات الإنتاج عرض "making "off" والذي تظهر فيه لحظات الترفيه في أثناء التصوير بعيداً عن المشقة الحقيقية للعمل، ما يجعل البعض يستحل ذلك، لكن الحقيقة أن توقف العملية الإنتاجية سيؤثر على مئات الأسر، فالعمل الفني ليس فنانين أمام الكاميرا فقط بل عملية تفتح بيوت المئات وهذه القرصنة تقطع رزق كثيرين في أشد الحاجة إلى رواتبهم.
بعد نجاح ألبومك الغنائي، هل ستكون لك تجارب أخرى؟
- بالتأكيد، فأنا لن أتوقف عن الغناء، بخاصة أن الجمهور أحب الأغنيات التي قدمتها، وبالتأكيد ستكون لي أغان وألبومات أخرى.
هل سيكون هناك جزء ثالث من مسلسل "الكبير أوي" في رمضان المقبل؟
- نعم
ألم تخش أن يمل الجمهور من عدة أجزاء للعمل نفسه؟
-حقق العمل نجاحاً كبيراً في الجزئين الأول والثاني، وتقديم أكثر من جزء ليست فكرة جديدة سواء في مصر أو العالم، مادام لكل جزء رؤية وقصة بعيدة عن الملل، والجزء الجديد من المسلسل سيكون مواكب للأوضاع في مصر، بخاصة أنه سيكون في صورة حلقات متصلة منفصلة، واستعنت بمخرجين حتى يتم إنجاز العمل سريعاً، وسننتهي من تصوير العمل إنشاء الله. وسأقدم 3 شخصيات في هذا الجزء.
لكن أعتقد أن ذلك مجهد لك!
- هذه حقيقة، لكني مستمتع في الوقت ذاته، بخاصة أنني سأقدم شخصية "الكبير قوي" و"جوني" اللذان قدمتهما في الجزء الأول والثاني، إضافة إلى "حزلقوم".
لماذا أنت مُقل في لقاءاتك الإعلامية والصحفية؟
- لست مقلاً، لكني أفضل الحديث فقط حين يكون لدي عمل جديد أو شيء أقوله للجمهور، بدلاً من تكرار نفسي.
لكن هذا يجعل البعض يصفك بالغرور؟
- إطلاقاً أنا لست مغروراً والمقربين والبعدين يعرفون ذلك، لكن لكل إنسان أسلوبا في التعامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.