السناوي: «الداخلية» أخطأت.. ونقابة الصحفيين ستكسب معركتها    احمد زكارنة.. الزينة قبل الاستشهاد في القدس    الأزهر يحذر من صفحات "مشبوهة" تحمل اسم الإمام الأكبر‎    توريد 51 ألفًا و488 طنًا من محصول القمح بقنا    وفد من الكونجرس الأمريكي في القاهرة لبحث مواجهة الإرهاب وأمن المطارات    بالفيديو.. صلاح يقود روما لوصافة الكالتشيو مؤقتا بالفوز على جنوى 3 - 2    جرانت روملى يكتب: رجل «أوباما» القوى في الضفة الغربية    أهم أخبار سوريا اليوم.. دماء بريئة تسقط وعقود إعادة الإعمار بالمليارات    ثورة العراق ضد «السراق»    سيئول تحذر من عمليات خطف تقوم بها بيونغ يانغ    لاعبي الزمالك المستبعدون من مباراة طلائع الجيش    التشكيلة الرسمية لمواجهة توتنهام وتشيلسي    شاهد - ملك روما توتي يسجل صاروخ بشباك جنوي    صورة.. إهانة «الأهلي» تثير غضب الزملكاوية على مواقع التواصل    تيمور يتفقد استعدادات المستشفيات والحدائق العامة فى شم النسيم    غدًا.. صلاة الجنازة على وائل نور من مسجد السيدة نفيسة    إسدال الستار على متحف الفنون بسنغافورا بعد فشله فى المحافظة على اللوحات    هكذا احتفلت جنات بشم النسيم (صور)    غداً.. وزيرا الثقافة والآثار يبحثان ازمة المتحف والمجمع الثقافى بكفر الشيخ    صحة الدقهلية:إعدام 6 أطنان من الأسماك قبيل استقبال «شم النسيم»    «الأرصاد»: طقس الثلاثاء شديد الحرارة على أغلب أنحاء الجمهورية    الداخلية يدرس استعارة كريم بامبو من الإسماعيلي    الشامي: لم يأت لمصر مدربين مثل كوبر ويول.. وأبوريدة "الاب الروحي" للاتحاد    نور بطلة العالم .. شكراً    افتتاح موسم الصيد ببحيرة البردويل 13 مايو الجاري    ميناء سفاجا يستقبل أولى رحلات شاحنات العفش والأمتعة    ضبط 28 مطلوبا من المحكوم عليهم بشمال سيناء    بورصات الخليج تتراجع وسهم إعمار دبي يهبط بعد إعلان النتائج    جهود روسية أمريكية لاستئناف مفاوضات جنيف‎ وحل الأزمة السورية    رجال أمن المنيا يشاركون المواطنين احتفالهم ب«شم النسيم»    مطالب بتوفير قطار مكيف لأهالى الفيوم وإنشاء خط سكة حديد للجيزة وأكتوبر    التعليم: توزيع 1000 جهاز إلكترونى على 200 مدرسة بالمحافظات    بالفيديو.. المواطنون يحتفلون بشم النسيم بحديقة الجيزة    وائل نور.. وداعا «الشاب الشقي»    النصر للتعدين يحتفل بالصعود للممتاز يوم 14 مايو    الداخلية: تواصلنا مع النقيب قبل الاقتحام.. و«قلاش»: كذب    نيويورك تايمز: الأزمة الاقتصادية تضع حداً لقوة "بوتين"    الذهب يسجل أعلى سعر له منذ 15 شهرًا    اعرف فوائد الفسيخ والرنجة.. وإزاى تتجنب أضرارها    غدا.. وزير التموين يتجه لواشنطن لشرح منظومة "السلع التموينية"    تفسير الشعراوي للآية 91 من سورة البقرة    جولة ميدانية لمحافظ الإسماعيلية على الحدائق والمتنزهات    حملة مكبرة لمباحث التموين بالجيزة    شاهد.. الفنان أحمد عزمي يكشف علاقته بتنظيم الإخوان    حبس عامل لاتهامه بقتل ابنته 4 أيام على ذمة التحقيقات    غدا.. سداد مقدم الحجز بمشروع "دهشور" ببنك التعمير بالهرم وأكتوبر    عدسة للعين تساعد على الرؤية في الظلام    داعية سعودي: المثلية لا تقصي أصحابها من الإسلام    دراسة طبية:كبار السن الذين يعانون من الإكتئاب هم الأكثر عرضة لخرف الشيخوخة    أسعار الذهب .. وعيار 18 يسجل 317 جنيه    «المصريين الأحرار» يعقد اجتماعا طارئا حول اقتحام «الصحفيين».. غدا    زرع شريحة فى القشرة الدماغية لعلاج الشلل الرباعى    الإثنين.. « الدولي لشباب الأزهر» يحتفل بذكرى الإسراء والمعرج في المقطم    نصائح لقضاء شم النسيم بصحة ودون أخطار    فور وصوله القاهرة.. وفد الكونجرس يزور الأهرامات و"متحف خوفو"    مواسم الفتاوى وهوس السلفية في تحريم الأعياد بين الخرافة والبدعة    مفتى الجماعة الإسلامية: خروج المرأة من بيتها ب"المكياج" حرام    حظك اليوم وتوقعات الأبراج ليوم الاثنين 2 مايو 2016    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد مكى: "سمير أبوالليل" إسقاط على إعلاميين بمصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصًا محددين
نشر في بواية الأهرام يوم 27 - 05 - 2013

أكد الفنان الكوميدي أحمد مكي، سعادته بنجاح فيلمه الجديد "سمير أبو النيل" ونفى أن يكون الفيلم أقل من المستوى المطلوب، وأستشهد بردة فعل الجمهور التي رصدها خلال العروض الخاصة بالفيلم التي حضرها بنفسه، وأشار أن الفيلم تطرق إلى قضية مهمة وهي قضية فساد الإعلام وتأثيره على الرأي العام.
ونفي مكي في حوار خاص لموقعCNN بالعربية، أن يكون قد أراد الإسقاط على شخصيات إعلامية بعينها من خلال "الإفيهات" والنماذج التي قدمها، وقال "إنها نماذج لكثير من الإعلاميين في مصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصاً محددين."
وتطرق مكي إلى قضية قرصنة الأفلام واعتبرها "سرقة" على حد وصفه، وقال "إن القرصنة تؤدي إلى قطع أرزاق مئات من العاملين وراء هذه الصناعة." وأشار أن عملية الإنتاج السينمائي ليست عملية سهلة ومرحه كما يظن البعض، بل تحتاج إلى مشقة ومجهود كبيرين.
فيما يلي نص الحوار:
نبدأ معك بدورك في فيلم "سمير النيل"، قدمت شخصية البخيل التي تحدث تحولات على حياته، ما الذي جذبك إلي العمل؟
- بصفة عامة أكثر شيء أركز فيه قبل اختيار الشخصية التي سأقوم بتجسيدها هو موضوع العمل، وأسلوب طرحة والقضية التي يتناولها، أنا لا أحب "الفورما" التقليدية في الأعمال، شخصية "سمير" في العمل مركبة ورغم أن شخصية البخيل التي قدمتها تم تقديمها في أعمالاً كثيرة، إلا أن جوانب حياة "سمير ابو نيل" جديدة ومختلفة ومواكبة للأحداث الراهنة في مصر، حرصت على تقديم الدور بطريقة لم تقدم من قبل، وساعدني في ذلك "الخلطة" الفنية التي قدمها المؤلف أحمد بهجت قمر.
هل كنت تطمح إلى تقديم رسالة معينة من خلال الفيلم؟
- قدمت في الفيلم العديد من الرسائل، أهمها تأثير الإعلام الفاسد في الرأي العام، وكيف يمكن أن يرفع إنسان أو يُحط به.
ماذا عن أغنية "الضمير" التي قدمتها في الفيلم؟
- هذه الأغنية قدمت أيضاً كل الرسائل المراد توصيلها.
تم التهكم على بعض الشخصيات الإعلامية في الفيلم، هل كانت تقصد أشخاصاً بعينهم، وألم تخش من ردة فعل الإعلاميين؟
- لم نقصد أشخاص بأعينهم لكننا ناقشنا القضية ككل، انتقدنا أوضاعاً عامة، النماذج التي قدمتها قد تكون قريبة من أسلوب إعلاميين كثر في التعاطي مع الأحداث، ما جعل البعض يسقطون الشخصيات على بعض الإعلاميين.
هل أنت شخصياً تتقبل النقد؟
- نعم أتقبل النقد البناء، لكن النقد لمجرد النقد مضيعة للوقت والمجهود.
بما أننا نتكلم عن النقد، هناك أراء أشارت إلى أنك لم تكن موفقاً في اختيار هذا الفيلم؟
- لا أود الإشادة بالفيلم، فشهادتي مجروحة، لكن ردود الأفعال التي تلقيتها منذ طرح الفيلم كانت إيجابية وأشاد الجمهور بالعمل ككل، ورصدت ذلك بنفسي من خلال العروض الخاصة التي حضرتها، المشكلة أن هناك أشخاصا يمكن أن ينتقضوا الفيلم دون رؤيته بناءً على ما سمعوه من غيرهم.
بعد أن قدمت دور المذيع في الفيلم، هل تنوي أن تقدم برنامجاً في المستقبل؟
- لا أرى نفسي في هذا المجال، لكن إن جاءتني فكرة "مطرقعة" مختلفة يمكن أن أفكر في الأمر، لكن لن أقدم برنامجاً عادياً.
هل لديك أي مشاريع سينمائية قريبة؟
- لا، في الوقت الحالي أنتظر حتى أستعيد طاقتي وأجد فكرة جديدة.
نرى أنك تحرص على أن تكون أعمالك مواكبة لما يحدث في الساحة السياسية المصرية!
- نعم أفضل أن تكون أعمالي مواكبة للأحداث الاجتماعية أو السياسية أو أي ظاهرة جديدة في المجتمع.
هل الإيرادات من وجهة نظرك تحدد نجاح الفيلم؟
- بصورة شخصية لا أهتم بحجم الإيرادات ولا أعتبرها المقياس الوحيد لنجاح الفيلم، بخاصة أن عمليات القرصنة تضر بنسبة الإيرادات.
كيف ترى وضع السينما المصرية في المرحلة الحالية؟
- الأوضاع سيئة.
هل لديك رؤية للحل؟
- لابد أن يكون هناك حل لأزمة قرصنة الأفلام، فذلك يؤدي إلى خسارة الشركة المنتجة، ما يعرقل حركة الإنتاج، الناس تظن أن العملية التمثيلية عملية ترفيهية ليست مرهقة، بخاصة بعد بدء القنوات وشركات الإنتاج عرض "making "off" والذي تظهر فيه لحظات الترفيه في أثناء التصوير بعيداً عن المشقة الحقيقية للعمل، ما يجعل البعض يستحل ذلك، لكن الحقيقة أن توقف العملية الإنتاجية سيؤثر على مئات الأسر، فالعمل الفني ليس فنانين أمام الكاميرا فقط بل عملية تفتح بيوت المئات وهذه القرصنة تقطع رزق كثيرين في أشد الحاجة إلى رواتبهم.
بعد نجاح ألبومك الغنائي، هل ستكون لك تجارب أخرى؟
- بالتأكيد، فأنا لن أتوقف عن الغناء، بخاصة أن الجمهور أحب الأغنيات التي قدمتها، وبالتأكيد ستكون لي أغان وألبومات أخرى.
هل سيكون هناك جزء ثالث من مسلسل "الكبير أوي" في رمضان المقبل؟
- نعم
ألم تخش أن يمل الجمهور من عدة أجزاء للعمل نفسه؟
-حقق العمل نجاحاً كبيراً في الجزئين الأول والثاني، وتقديم أكثر من جزء ليست فكرة جديدة سواء في مصر أو العالم، مادام لكل جزء رؤية وقصة بعيدة عن الملل، والجزء الجديد من المسلسل سيكون مواكب للأوضاع في مصر، بخاصة أنه سيكون في صورة حلقات متصلة منفصلة، واستعنت بمخرجين حتى يتم إنجاز العمل سريعاً، وسننتهي من تصوير العمل إنشاء الله. وسأقدم 3 شخصيات في هذا الجزء.
لكن أعتقد أن ذلك مجهد لك!
- هذه حقيقة، لكني مستمتع في الوقت ذاته، بخاصة أنني سأقدم شخصية "الكبير قوي" و"جوني" اللذان قدمتهما في الجزء الأول والثاني، إضافة إلى "حزلقوم".
لماذا أنت مُقل في لقاءاتك الإعلامية والصحفية؟
- لست مقلاً، لكني أفضل الحديث فقط حين يكون لدي عمل جديد أو شيء أقوله للجمهور، بدلاً من تكرار نفسي.
لكن هذا يجعل البعض يصفك بالغرور؟
- إطلاقاً أنا لست مغروراً والمقربين والبعدين يعرفون ذلك، لكن لكل إنسان أسلوبا في التعامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.