أمين العليا للانتخابات: استبعاد الرموز الانتخابية التي كانت تابعة لأحزاب أخرى خلال الانتخابات الماضية    وزير السياحة يبحث مع «سفيري مصر» لدى الإمارات والتشيك «دعم السياحة الوافدة»    واشنطن تدين تدمير «داعش» لمعبد بل في تدمر السورية    بالفيديو.. «الداخلية»: إحباط هجوم إرهابي على أحد الأكمنة الأمنية بالعريش    على غرار قضية «طالبة صفر الثانوية».. متظلمة أخرى: «هصعد الأمر للأمم المتحدة»    تكريم أبطال مسلسل تحت السيطرة وذهاب وعودة    برج الجدي حظك اليوم الأربعاء 2 سبتمبر/ أيلول 2015    بالفيديو.. «جمعة»: يجوز للمسلمين بيع الخمور بشرط    تموين الغربية: شوادر لبيع اللحوم ب59 جنيه لمواجهه غلاء الأسعار    الخميس.. وزير البيئة يفتتح المرحلة الثالثة من مشروع التحكم الصناعي    «النقل»: افتتاح طريق وادى النطرون – العلمين الأسبوع المقبل    القرموطي يكشف حقيقة معاش السيسي    انعقاد مجلس السلم والأمن الأفريقي بالعاصمة الأثيوبية 'أديس أبابا'    أصوات انفجارات أمام "البيئة" ببيروت.. والأمن يلقى القبض على بعض المتظاهرين    أنباء عن إصابة الرئيس اليمني السابق «عبدالله صالح»    تل أبيب للقاهرة: أوقفي تحركاتك الدولية ضد نووي إسرائيل    الرئيس الجزائري يستقبل وزير خارجية إيران    "الصحفيين الأردنيين" تدين انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المستمرة على "الأقصى"    رئيس الإسماعيلي عن أزمة شيكابالا : ننتظر القرار النهائي لمرتضي منصور    شيخة آل ثانى تكرم سفراء وضيوف مونديال ساتوك    المصري البورسعيدي: الشناوي رقم واحد والبقية بعده    858 مليون إسترليني حصيلة الإنتقالات الإنجليزية    المنتخب يجهز سعد سمير .. وجبر يقترب من الإستبعاد    اللواء عادل لبيب: «الناس مش فاهمة قانون الخدمة المدنية»    أسامة هيكل يلتقي أحمد شفيق بأبو ظبي لأكثر من 3 ساعات    "التعليم": نسبة النجاح في امتحانات الثانوية العامة للدور الثاني أكثر من 80٪    القبض على 4 من الإخوان بحوزتهم شماريخ بالغربية    القصة الكاملة لسقوط إمبراطور الهيروين بالعجوزة    حريق هائل يلتهم ألف شجرة نخيل بالأقصر    بالصور.. إنجاز المشروع «الإماراتي المصري» للتدريب من أجل التشغيل    بالفيديو.. «فرغلي»: أموال التأمينات تشبه سر تحنيط الفراعنة لا يعرفه أحد    مؤسسة النيل تنظم حفل ' الأيدي الافريقية ' بساقية الصاوي    بالصور.. أحمد زاهر يطلق اسم "نور" على مولودته الجديدة    تأجيل حلقة محمد رجب فى "مكملين وانتوا مروحين" ل10 سبتمبر الجارى    محافظ الأقصر يشارك في مؤتمر «البلدان والمدن الذكية» بباريس    بالفيديو.. «4 أمور» يستحب فعلها قبل ارتداء ملابس الإحرام    أمين المستشفيات التعليمية: نجاح أول عملية زرع قوقعة بمعهد السمع والكلام    أسرة «العيوطي» تطالب بتعويض 95 مليون جنيه من مستشفى «النيل بدراوى»    محافظ قنا يلتقي بعثة حج الجمعيات الأهلية    لأول مرة منذ 30 عاما.. الإيرانيون يتمتعون بركوب الدراجات النارية    استعدى للمدارس بالتعرف على 5 طرق لعمل السندوتشات    رزق وعايدة رياض وصيام يتهمون منتج كبير بالنصب عليهم    "الفتوى بالأزهر": الطواف ب"الإسكوتر" جائز لأصحاب الأعذار فقط    منظمات حقوقية تكذب تقرير «المصري لحقوق الإنسان»    إحالة دعوي غلق 'فيس بوك' و'تويتر' لهيئة مفوضي الدولة    "ياجدع" لنوال الزغبى تقترب من نصف مليون مشاهدة على "اليوتيوب"    رئيس جامعة الأزهر لمصراوي : بدء الدراسة 3 أكتوبر    59 مرشحا يتقدمون بأوراق ترشحهم في دمياط    رئيس الأركان يشهد مشروعا تدريبيا باستخدام «المايلز» بالمنطقة الشمالية    وزير البترول الأسبق: أرفض تصدير مصر للغاز من الاكتشاف الجديد    مالا تعرفه عن فيروس بى العدو المنسى.. يصيب 400 مليون شخص حول العالم ويقتل 25% منهم.. الأدوية الجديدة مازالت عاجزة عن القضاء عليه..ويسبب شلل الجهاز المناعى وسرطان الكبد..وينتقل من أشياء لا تلفت الأنظار    بالصور.. كارول سماحة أم للمرة الأولى.. الفنانة اللبنانية تضع مولودتها "تالا" فى كندا من زوجها رجل الأعمال وليد مصطفى بعد قصة حب.. وتستأنف نشاطها الفنى قريبا    18 سبتمبر أخر موعد للتظلم من "إيقاف" كرم جابر    تأجيل دعوي بطلان انتخابات مجلس أدارة النادي الأهلي لجلسة 4 أكتوبر    لاعبو سلة الاتحاد ينقطعون عن التدريبات بسبب عدم صرف المستحقات المالية    مريضات السكر أكثر عرضه للإصابة بالنوبات القلبية بست مرات    "القضاء الإداري" يؤيد قرار "الأزهر" بقصر الأمور الشرعية للفتيات على المدرسات    مؤذن "الصلاة خير من الفيس بوك" يضرب عن الطعام.. الإخوان السبب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أحمد مكى: "سمير أبوالليل" إسقاط على إعلاميين بمصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصًا محددين
نشر في بواية الأهرام يوم 27 - 05 - 2013

أكد الفنان الكوميدي أحمد مكي، سعادته بنجاح فيلمه الجديد "سمير أبو النيل" ونفى أن يكون الفيلم أقل من المستوى المطلوب، وأستشهد بردة فعل الجمهور التي رصدها خلال العروض الخاصة بالفيلم التي حضرها بنفسه، وأشار أن الفيلم تطرق إلى قضية مهمة وهي قضية فساد الإعلام وتأثيره على الرأي العام.
ونفي مكي في حوار خاص لموقعCNN بالعربية، أن يكون قد أراد الإسقاط على شخصيات إعلامية بعينها من خلال "الإفيهات" والنماذج التي قدمها، وقال "إنها نماذج لكثير من الإعلاميين في مصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصاً محددين."
وتطرق مكي إلى قضية قرصنة الأفلام واعتبرها "سرقة" على حد وصفه، وقال "إن القرصنة تؤدي إلى قطع أرزاق مئات من العاملين وراء هذه الصناعة." وأشار أن عملية الإنتاج السينمائي ليست عملية سهلة ومرحه كما يظن البعض، بل تحتاج إلى مشقة ومجهود كبيرين.
فيما يلي نص الحوار:
نبدأ معك بدورك في فيلم "سمير النيل"، قدمت شخصية البخيل التي تحدث تحولات على حياته، ما الذي جذبك إلي العمل؟
- بصفة عامة أكثر شيء أركز فيه قبل اختيار الشخصية التي سأقوم بتجسيدها هو موضوع العمل، وأسلوب طرحة والقضية التي يتناولها، أنا لا أحب "الفورما" التقليدية في الأعمال، شخصية "سمير" في العمل مركبة ورغم أن شخصية البخيل التي قدمتها تم تقديمها في أعمالاً كثيرة، إلا أن جوانب حياة "سمير ابو نيل" جديدة ومختلفة ومواكبة للأحداث الراهنة في مصر، حرصت على تقديم الدور بطريقة لم تقدم من قبل، وساعدني في ذلك "الخلطة" الفنية التي قدمها المؤلف أحمد بهجت قمر.
هل كنت تطمح إلى تقديم رسالة معينة من خلال الفيلم؟
- قدمت في الفيلم العديد من الرسائل، أهمها تأثير الإعلام الفاسد في الرأي العام، وكيف يمكن أن يرفع إنسان أو يُحط به.
ماذا عن أغنية "الضمير" التي قدمتها في الفيلم؟
- هذه الأغنية قدمت أيضاً كل الرسائل المراد توصيلها.
تم التهكم على بعض الشخصيات الإعلامية في الفيلم، هل كانت تقصد أشخاصاً بعينهم، وألم تخش من ردة فعل الإعلاميين؟
- لم نقصد أشخاص بأعينهم لكننا ناقشنا القضية ككل، انتقدنا أوضاعاً عامة، النماذج التي قدمتها قد تكون قريبة من أسلوب إعلاميين كثر في التعاطي مع الأحداث، ما جعل البعض يسقطون الشخصيات على بعض الإعلاميين.
هل أنت شخصياً تتقبل النقد؟
- نعم أتقبل النقد البناء، لكن النقد لمجرد النقد مضيعة للوقت والمجهود.
بما أننا نتكلم عن النقد، هناك أراء أشارت إلى أنك لم تكن موفقاً في اختيار هذا الفيلم؟
- لا أود الإشادة بالفيلم، فشهادتي مجروحة، لكن ردود الأفعال التي تلقيتها منذ طرح الفيلم كانت إيجابية وأشاد الجمهور بالعمل ككل، ورصدت ذلك بنفسي من خلال العروض الخاصة التي حضرتها، المشكلة أن هناك أشخاصا يمكن أن ينتقضوا الفيلم دون رؤيته بناءً على ما سمعوه من غيرهم.
بعد أن قدمت دور المذيع في الفيلم، هل تنوي أن تقدم برنامجاً في المستقبل؟
- لا أرى نفسي في هذا المجال، لكن إن جاءتني فكرة "مطرقعة" مختلفة يمكن أن أفكر في الأمر، لكن لن أقدم برنامجاً عادياً.
هل لديك أي مشاريع سينمائية قريبة؟
- لا، في الوقت الحالي أنتظر حتى أستعيد طاقتي وأجد فكرة جديدة.
نرى أنك تحرص على أن تكون أعمالك مواكبة لما يحدث في الساحة السياسية المصرية!
- نعم أفضل أن تكون أعمالي مواكبة للأحداث الاجتماعية أو السياسية أو أي ظاهرة جديدة في المجتمع.
هل الإيرادات من وجهة نظرك تحدد نجاح الفيلم؟
- بصورة شخصية لا أهتم بحجم الإيرادات ولا أعتبرها المقياس الوحيد لنجاح الفيلم، بخاصة أن عمليات القرصنة تضر بنسبة الإيرادات.
كيف ترى وضع السينما المصرية في المرحلة الحالية؟
- الأوضاع سيئة.
هل لديك رؤية للحل؟
- لابد أن يكون هناك حل لأزمة قرصنة الأفلام، فذلك يؤدي إلى خسارة الشركة المنتجة، ما يعرقل حركة الإنتاج، الناس تظن أن العملية التمثيلية عملية ترفيهية ليست مرهقة، بخاصة بعد بدء القنوات وشركات الإنتاج عرض "making "off" والذي تظهر فيه لحظات الترفيه في أثناء التصوير بعيداً عن المشقة الحقيقية للعمل، ما يجعل البعض يستحل ذلك، لكن الحقيقة أن توقف العملية الإنتاجية سيؤثر على مئات الأسر، فالعمل الفني ليس فنانين أمام الكاميرا فقط بل عملية تفتح بيوت المئات وهذه القرصنة تقطع رزق كثيرين في أشد الحاجة إلى رواتبهم.
بعد نجاح ألبومك الغنائي، هل ستكون لك تجارب أخرى؟
- بالتأكيد، فأنا لن أتوقف عن الغناء، بخاصة أن الجمهور أحب الأغنيات التي قدمتها، وبالتأكيد ستكون لي أغان وألبومات أخرى.
هل سيكون هناك جزء ثالث من مسلسل "الكبير أوي" في رمضان المقبل؟
- نعم
ألم تخش أن يمل الجمهور من عدة أجزاء للعمل نفسه؟
-حقق العمل نجاحاً كبيراً في الجزئين الأول والثاني، وتقديم أكثر من جزء ليست فكرة جديدة سواء في مصر أو العالم، مادام لكل جزء رؤية وقصة بعيدة عن الملل، والجزء الجديد من المسلسل سيكون مواكب للأوضاع في مصر، بخاصة أنه سيكون في صورة حلقات متصلة منفصلة، واستعنت بمخرجين حتى يتم إنجاز العمل سريعاً، وسننتهي من تصوير العمل إنشاء الله. وسأقدم 3 شخصيات في هذا الجزء.
لكن أعتقد أن ذلك مجهد لك!
- هذه حقيقة، لكني مستمتع في الوقت ذاته، بخاصة أنني سأقدم شخصية "الكبير قوي" و"جوني" اللذان قدمتهما في الجزء الأول والثاني، إضافة إلى "حزلقوم".
لماذا أنت مُقل في لقاءاتك الإعلامية والصحفية؟
- لست مقلاً، لكني أفضل الحديث فقط حين يكون لدي عمل جديد أو شيء أقوله للجمهور، بدلاً من تكرار نفسي.
لكن هذا يجعل البعض يصفك بالغرور؟
- إطلاقاً أنا لست مغروراً والمقربين والبعدين يعرفون ذلك، لكن لكل إنسان أسلوبا في التعامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.