عمليات بغداد: مقتل 8 وإصابة 20 من تنظيم «داعش» فى الفلوجة    بالصور| وقفة احتجاجية على سلالم «الصحفيين» رفضًا لاحتجاز النقيب    مجلس جامعة المنوفية يقرر صرف شهر منحة رمضان للعاملين    محافظ البحر الأحمر ووزير البترول يتفقدان حقول شركة مجاويش    بدء اجتماع لجنة الخطة لمناقشة موازنة التعليم العالى والبحث العلمى    النائبة مارجريت عازر: السيسى رفع الروح المعنوية لسيدة المنيا وسيدات مصر    "برافو عليك يا سيسى".. نواب البرلمان يشيدون بخطوات الرئيس للقضاء على العشوائيات وافتتاح مشروع الأسمرات.. عضو ب"لجنة الإسكان":أول مرة أشوف بعينى حاجة حلوة.. وبرلمانى:ما حدث اليوم كان حلمًا وأصبح حقيقة    "حقوق الإنسان" بالنواب تستعرض آلية عمل لجنة المراجعة الدورية لحقوق الإنسان في مصر    الكرملين: على أنقرة الاعتذار عن إسقاط الطائرة الروسية لتحسين العلاقات    الأمين العام المساعد لشئون الإعلام بمجلس الشورى البحرينى تصل القاهرة    أخبار كريستيانو رونالدو اليوم.. الدون يكشف سر مستواه فى نهائى الأبطال    سيطرة ريال مدريد وأتليتكو على التشكيل المثالي لدوري الأبطال    الزمالك يواجه طلائع الجيش ودياً الجمعة ويبحث عن مباراة الأحد    "دونجا " المقاصة فى الأهلى مقابل 5 ملايين جنيه وإعارة الشيخ    ضبط عاطل يمتحن مكان آخر محبوس على ذمة قضية بالبحيرة    الأمم المتحدة في مصر: نشعر بالأسى لوفاة الطفلة "ميار" ضحية الختان    إخماد حريق نشب بأشجار نخيل فى إدفو بأسوان    إيداع كهربائى ادعى أنه المهدى المنتظر مستشفى الصحة النفسية    كواليس الرشوة الكبرى بوزارة الصحة.. الشركة الراشية عرضت 4.5 مليون مقابل حصولها على مناقصة ب28 مليونا.. وقدمت "عربون محبة" 3 غرف عمليات ب2 مليون جنيه بمستشفى منشية البكرى    ماسبيرو: نشرات الإخبار وإذاعة راديو مصر الأكثر مشاهدة واستماعا    دراسة: تكاليف الرعاية الصحية تنخفض بشدة حال الإقلاع عن التدخين    "قطان" يقلد جنديا مصريا نوطى الشرف والتمرين من الدرجة الأولى    على عبد العال يدعو نائبة رئيس البرلمان الإيطالى لزيارة مجلس النواب    رئيس جامعة المنيا يتفقد امتحانات الكليات    وزير الزراعة يقر عددًا من الضوابط تمهيدًا لفتح باب تصدير الخيول للسوق الأوروبية    الخارجية: السلطات الأمريكية تلقي القبض على شخصين قتلا المواطن المصري بإنديانا    « شهادة ميلاد» طارق لطفي بين الإسكندرية وبيروت    "كيفية تسويق المنتج الثقافة" بالمجلس الأعلى.. الليلة    المعارضة السورية: على المجتمع الدولي أن يكون جادا في إيجاد حل سياسي    ساندي: قاربت على الانتهاء من مشاهدي ب"المغني"    ننشر صورا جديدة من كواليس مسلسل "أفراح القبة"    8 خطوات تساهم في توفير فاتورة الكهرباء    نيابة الهرم: الجاني كسر القفل وسرق جهاز تحكم الكاميرات    بالفيديو.."تكافل وكرامة": خطة للوصول الى مستحقي الدعم في المناطق العشوائية    بروتوكول تعاون بين الجيزة والهيئة العربية للتصنيع    بدء ثالث جلسات التحقيق مع «جنينة» في اتهامه ب«تكدير الأمن والسلم العام»    وزير الداخلية ل"شباب الضباط": الأمن أحد أهم المقومات الضرورية لبناء المجتمع وتقدمه.. وأنتم مرأة الوزارة لدى المواطن    مصدر: إسلام جمال يتوصل لاتفاق للانضمام لانبي    مصرع وإصابة 7 فى حوادث سير متفرقة فى سوهاج    ضبط 4 أشخاص بينهم سيدتان لسرقتهم 230 ألف جنيه من معرض بأسيوط    الاذاعة والتلفزيون يقرر ايقاف التعامل مع شوبير ومنع استضافة الطيب    مسيرة زملكاوية تجوب شوارع السويس تضامنا مع "الطيب" في أزمته مع شوبير    البرازيل تفوز على بنما وديًا قبل «كوبا أمريكا»    فريد رئيسا لبعثة الفراعنة في تنزانيا بتكليفات من وزير الرياضة    وزير الأوقاف يتوجه إلى كازاخستان لرئاسة المؤتمر الدولى للجامعة المصرية للثقافة الإسلامية    حظك اليوم وتوقعات الأبراج الاثنين 30 مايو 2016    «السيسي» يكتب تتر النهاية ل«سينما العشوائيات»    رشا مهدي مهنئة منة شلبي بالموريكس: «مبروك للقمر»    تعرف على رد فعل الشيخ محمد حسان بعد براءته من "ازدراء الأديان"    أوقاف المنوفية: تخصيص 375 مسجدا للاعتكاف فى شهر رمضان    الحكومة الإسرائيلية تقر «ليبرمان» وزيرًا للدفاع    بالفيديو.. رئيس «شعبة الدواء»: رفع أسعار الأدوية في صالح الفقراء    "الصيادلة" يقترحون "الإضراب" لضبط أسعار الأدوية وتطبيق القرار 499    علماء بريطانيون يتوصلون لجين جديد مرتبط بفرص الإصابة بمرض التصلب المتعدد    باحثون: الاستجابة الأيضية للإجهاد تختلف بين الرجل والمرأة    تامر أمين لوزيرة الهجرة: «يا رب الستات يزيدوا في الحكومة لأنهم أحسن من الشنبات» (فيديو)    علام يبحث التعاون الدينى بين دار الإفتاء وأستراليا    إذا تفرقت الغنم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد مكى: "سمير أبوالليل" إسقاط على إعلاميين بمصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصًا محددين
نشر في بواية الأهرام يوم 27 - 05 - 2013

أكد الفنان الكوميدي أحمد مكي، سعادته بنجاح فيلمه الجديد "سمير أبو النيل" ونفى أن يكون الفيلم أقل من المستوى المطلوب، وأستشهد بردة فعل الجمهور التي رصدها خلال العروض الخاصة بالفيلم التي حضرها بنفسه، وأشار أن الفيلم تطرق إلى قضية مهمة وهي قضية فساد الإعلام وتأثيره على الرأي العام.
ونفي مكي في حوار خاص لموقعCNN بالعربية، أن يكون قد أراد الإسقاط على شخصيات إعلامية بعينها من خلال "الإفيهات" والنماذج التي قدمها، وقال "إنها نماذج لكثير من الإعلاميين في مصر والعالم العربي ولم أقصد أشخاصاً محددين."
وتطرق مكي إلى قضية قرصنة الأفلام واعتبرها "سرقة" على حد وصفه، وقال "إن القرصنة تؤدي إلى قطع أرزاق مئات من العاملين وراء هذه الصناعة." وأشار أن عملية الإنتاج السينمائي ليست عملية سهلة ومرحه كما يظن البعض، بل تحتاج إلى مشقة ومجهود كبيرين.
فيما يلي نص الحوار:
نبدأ معك بدورك في فيلم "سمير النيل"، قدمت شخصية البخيل التي تحدث تحولات على حياته، ما الذي جذبك إلي العمل؟
- بصفة عامة أكثر شيء أركز فيه قبل اختيار الشخصية التي سأقوم بتجسيدها هو موضوع العمل، وأسلوب طرحة والقضية التي يتناولها، أنا لا أحب "الفورما" التقليدية في الأعمال، شخصية "سمير" في العمل مركبة ورغم أن شخصية البخيل التي قدمتها تم تقديمها في أعمالاً كثيرة، إلا أن جوانب حياة "سمير ابو نيل" جديدة ومختلفة ومواكبة للأحداث الراهنة في مصر، حرصت على تقديم الدور بطريقة لم تقدم من قبل، وساعدني في ذلك "الخلطة" الفنية التي قدمها المؤلف أحمد بهجت قمر.
هل كنت تطمح إلى تقديم رسالة معينة من خلال الفيلم؟
- قدمت في الفيلم العديد من الرسائل، أهمها تأثير الإعلام الفاسد في الرأي العام، وكيف يمكن أن يرفع إنسان أو يُحط به.
ماذا عن أغنية "الضمير" التي قدمتها في الفيلم؟
- هذه الأغنية قدمت أيضاً كل الرسائل المراد توصيلها.
تم التهكم على بعض الشخصيات الإعلامية في الفيلم، هل كانت تقصد أشخاصاً بعينهم، وألم تخش من ردة فعل الإعلاميين؟
- لم نقصد أشخاص بأعينهم لكننا ناقشنا القضية ككل، انتقدنا أوضاعاً عامة، النماذج التي قدمتها قد تكون قريبة من أسلوب إعلاميين كثر في التعاطي مع الأحداث، ما جعل البعض يسقطون الشخصيات على بعض الإعلاميين.
هل أنت شخصياً تتقبل النقد؟
- نعم أتقبل النقد البناء، لكن النقد لمجرد النقد مضيعة للوقت والمجهود.
بما أننا نتكلم عن النقد، هناك أراء أشارت إلى أنك لم تكن موفقاً في اختيار هذا الفيلم؟
- لا أود الإشادة بالفيلم، فشهادتي مجروحة، لكن ردود الأفعال التي تلقيتها منذ طرح الفيلم كانت إيجابية وأشاد الجمهور بالعمل ككل، ورصدت ذلك بنفسي من خلال العروض الخاصة التي حضرتها، المشكلة أن هناك أشخاصا يمكن أن ينتقضوا الفيلم دون رؤيته بناءً على ما سمعوه من غيرهم.
بعد أن قدمت دور المذيع في الفيلم، هل تنوي أن تقدم برنامجاً في المستقبل؟
- لا أرى نفسي في هذا المجال، لكن إن جاءتني فكرة "مطرقعة" مختلفة يمكن أن أفكر في الأمر، لكن لن أقدم برنامجاً عادياً.
هل لديك أي مشاريع سينمائية قريبة؟
- لا، في الوقت الحالي أنتظر حتى أستعيد طاقتي وأجد فكرة جديدة.
نرى أنك تحرص على أن تكون أعمالك مواكبة لما يحدث في الساحة السياسية المصرية!
- نعم أفضل أن تكون أعمالي مواكبة للأحداث الاجتماعية أو السياسية أو أي ظاهرة جديدة في المجتمع.
هل الإيرادات من وجهة نظرك تحدد نجاح الفيلم؟
- بصورة شخصية لا أهتم بحجم الإيرادات ولا أعتبرها المقياس الوحيد لنجاح الفيلم، بخاصة أن عمليات القرصنة تضر بنسبة الإيرادات.
كيف ترى وضع السينما المصرية في المرحلة الحالية؟
- الأوضاع سيئة.
هل لديك رؤية للحل؟
- لابد أن يكون هناك حل لأزمة قرصنة الأفلام، فذلك يؤدي إلى خسارة الشركة المنتجة، ما يعرقل حركة الإنتاج، الناس تظن أن العملية التمثيلية عملية ترفيهية ليست مرهقة، بخاصة بعد بدء القنوات وشركات الإنتاج عرض "making "off" والذي تظهر فيه لحظات الترفيه في أثناء التصوير بعيداً عن المشقة الحقيقية للعمل، ما يجعل البعض يستحل ذلك، لكن الحقيقة أن توقف العملية الإنتاجية سيؤثر على مئات الأسر، فالعمل الفني ليس فنانين أمام الكاميرا فقط بل عملية تفتح بيوت المئات وهذه القرصنة تقطع رزق كثيرين في أشد الحاجة إلى رواتبهم.
بعد نجاح ألبومك الغنائي، هل ستكون لك تجارب أخرى؟
- بالتأكيد، فأنا لن أتوقف عن الغناء، بخاصة أن الجمهور أحب الأغنيات التي قدمتها، وبالتأكيد ستكون لي أغان وألبومات أخرى.
هل سيكون هناك جزء ثالث من مسلسل "الكبير أوي" في رمضان المقبل؟
- نعم
ألم تخش أن يمل الجمهور من عدة أجزاء للعمل نفسه؟
-حقق العمل نجاحاً كبيراً في الجزئين الأول والثاني، وتقديم أكثر من جزء ليست فكرة جديدة سواء في مصر أو العالم، مادام لكل جزء رؤية وقصة بعيدة عن الملل، والجزء الجديد من المسلسل سيكون مواكب للأوضاع في مصر، بخاصة أنه سيكون في صورة حلقات متصلة منفصلة، واستعنت بمخرجين حتى يتم إنجاز العمل سريعاً، وسننتهي من تصوير العمل إنشاء الله. وسأقدم 3 شخصيات في هذا الجزء.
لكن أعتقد أن ذلك مجهد لك!
- هذه حقيقة، لكني مستمتع في الوقت ذاته، بخاصة أنني سأقدم شخصية "الكبير قوي" و"جوني" اللذان قدمتهما في الجزء الأول والثاني، إضافة إلى "حزلقوم".
لماذا أنت مُقل في لقاءاتك الإعلامية والصحفية؟
- لست مقلاً، لكني أفضل الحديث فقط حين يكون لدي عمل جديد أو شيء أقوله للجمهور، بدلاً من تكرار نفسي.
لكن هذا يجعل البعض يصفك بالغرور؟
- إطلاقاً أنا لست مغروراً والمقربين والبعدين يعرفون ذلك، لكن لكل إنسان أسلوبا في التعامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.