السفير المصري الجديد بروما يقدم أوراق اعتماده للرئيس الإيطالي    جيرارد : صلاح سجل هدف إستثنائي    «البحوث الإسلامية» تكشف السؤال الأكثر تكرارًا ل«فتوى المترو»    حقوق الطفل: قانون الطفولة أفضل التشريعات    «المالية» تطرح أذون خزانة بقيمة 12.7 مليار جنيه    تنظيم ملتقي للتوظيف.. الشهر القادم    وزير الإسكان أمام «النواب»: الأراضي الزراعية تمثل بُعدًا استراتيجيًا لمصر    تحرّك عاجل من السيسي لرفع أجور المعلمين    تفاصيل زيارة أمير قطر السرية إلى تل أبيب    إخوان السودان تقيم صلاة الغائب على عاكف ب«مسجد جامعة الخرطوم»    تعرف علي أحكام أحداث الدفاع الجوي    ضبط عامل بحوزته 60 جراما من الحشيش بمحطة الإسكندرية    الأرصاد: طقس الاثنين مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 31 درجة    شرطة التموين تقوم بحملات تموينية للرقابة ى السواق    طلاب مدرسة بالقليوبية يؤدون تحية العلم بالشوارع    الإفتاء ترد على صبري عبدالرؤوف: معاشرة الزوجة المتوفاة حرام شرعًا    وزير الصحة يتفقد أعمال التطوير بمستشفى الاقصر العام تمهيدا للافتتاح الرسمى أكتوبر القادم    البورصة تربح 900 مليون جنيه بختام التعاملات    «الأطباء» تسمح لمرشحي التجديد النصفي بعرض برامجهم على موقعها الإلكتروني    مسئول سابق بالتعليم يوضح الهدف من اتفاق مصر وكندا لرعاية اللاجئين    رئيس البرلمان الإيراني يشبه «ترامب» بوزير الدعاية النازية «جوبلز»    مستوطنون يحرقون أشجار زيتون قرب حاجز حوارة جنوب نابلس    مقتل 48 "داعشيًا" في قصف جوي بالحويجة في العراق    أبو بكر سالم يفاجئ الجميع بحضوره احتفالية اليوم الوطني السعودي (صور)    حكيم غني أجمل أغنياته.. علي مسرح الأولمبيا بباريس    حرصك المبالغ على الطفل في المدرسة يجلعه انطوائي.. والسبب    صور .. افتتاح مسجد الموده بأبوحمص    انتصار أول في الديربي الصغير.. و«مئوية» سواريز في اكتساح برشلونة لجيرونا (تقرير)    الدفاع للمحكمة: وجود موكلي بفض رابعة لا يعني اشتراكه في قتل ميادة أشرف    عامل يغتصب طفلة معاقة بأكتوبر    «فينجر»: دوري أبطال أوروبا فقدت مُتعتها    إسبانيول يكتسح ديبورتيفو لاكورونا برباعية    الرئيس اليمني : الحل العسكري هو "الارجح" لانهاء النزاع    عرض خاص لفيلم "قضية رقم 23" في مهرجان الجونة السينمائي.. اليوم    مصر والولايات المتحدة تحتفلان باستكمال أعمال المسار الدائري بمدينة منف القديمة    وزير التعليم العالي: يجب تفعيل العلاقات المصرية الروسية لخدمة خطة التنمية المستدامة    وصول 6500 طن بوتاجاز موانئ السويس    مدير التأمين الصحى بالغربية يتفقد العيادات الصحية بمدارس كفر الزيات    عمرو أديب على رفع المثليين لشعارهم في حفل بمصر: هتخلوا المجتمع بسطرمة (فيديو)    «الله شاهد» يجمع تامر حسني وأطفال «ذا فويس»    وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية يعقد اجتماعا بمفتشى وائمة إدارة أوقاف غرب المنصورة    ضبط 4 عمال لقيامهم بالتنقيب عن الآثار بدار السلام    باحثون: غذاء المستقبل سيتألف من الطحالب والحشرات    تناول هذا النبات قد يمنع الإصابة بسرطان القولون    سيجارة مشتعلة وراء اندلاع حريق بمدرسة في الجيزة    شيرين فراج: دور الانعقاد الثالث لمجلس النواب سيكون أكثر سخونة وقوة    كتالونيا علي خطي كردستان    هكذا كانت مراسم استقبال أهل المدينة للنبي    وزير الصحة يتفقد أعمال تطوير مستشفى الأقصر العام ب 260 مليون جنيه    ناجي يهنيء حارس المنتخب    بوش سعيد بدورتموند «الممتع» وتصاعد سقف طموح الجماهير    استقرار أسعار الدولار خلال بداية التعاملات اليوم    أمين الفتوى : حب رسول الله لمكة سبب معاناته الشديدة في الهجرة    تقرير: وزير الدفاع الروسي يزور إسرائيل الشهر المقبل    سفير مصر بتونس يهنئ الأهلي بالصعود لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا    كلام سياسة    فكرتى    بعد التحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاولات نبش عن الآثار بمنطقة عرابة أبيدوس بسوهاج

تعتبر محافظة سوهاج من المحافظات الغنية بالآثار لجميع العصور وبخاصة العصران الفرعوني والبطلمي ومازال العديد من مواقع هذه الآثار في باطن الأرض لم يتم الكشف عنه بعد لعدم توافر الاعتمادات المالية تارة‏,‏ أو لعدم ادراجها في خطة البحث والتنقيب تارة أخري‏..‏ الأمر الذي يعرض بعض هذه المواقع لمحاولات السرقة والنهب من لصوص الآثار في ظل الغياب الأمني الذي تشهده البلاد في الوقت الراهن.
ويعد من أهم المواقع الأثرية المهمة بالمحافظة معبد أبيدوس بمركز البلينا والذي تعرض لمحاولات نبش يدوي شمال المعبد ونبش عن طريق لودر جنوب المعبد واستخراج بعض الطوب اللبن منذ أيام, كما يقول زين العابدين زكي دياب مدير منطقة آثار سوهاج, مضيفا لاندري إن كان تم العثور علي آثار وسرقتها من عدمه إلا أنه بعد ذلك تم تأمين الموقع بمدرعة من القوات المسلحة واتخاذ الاجراءات الأمنية بقدر المستطاع في ظل الغياب الأمني بجميع المواقع من خلال الاستعانة بعمال للحراسة بعضهم مسلح والبعض الآخر غير مسلح بالاضافة لشرطة السياحة والآثار بقدر الامكان.
وقال مدير الآثار إن عمليات التنقيب تتم بصورة عشوائية مما يهدد سلامة القطع الاثرية ولذلك خاطبنا المجلس الأعلي للآثار لتوفير تعزيزات أمنية للمناطق الأثرية المهمة الأخري.
وأضاف ان المنطقة تراقب عمليات حفر الأساسات للمنازل في العديد من المدن والقري مثل مدينة المنشاة التي انشئت فوق مدينة بطلمية ومدينة أخميم التي انشئت فوق مدينة قديمة بها آثار لجميع العصور وبخاصة الفرعونية والبطلمية.
وفي ذات السياق هناك حالة من القلق علي مستقبل مشروع استكمال الكشف عن معبد رمسيس الثاني القابع أسفل جبانة المسلمين بمدينة أخميم والذي يضارع معابد الكرنك بالأقصر بعد عودة الاهالي للدفن بها مرة أخري بعد أكثر من8 شهور من الدفن بالجبانات الجديدة بحي الكوثر والتي تكلفت ملايين الجنيهات, الأمر الذي اعاد المشروع لنقطة الصفر وبات يهدد التراث الانساني والحضاري للمدينة بالخطر؟!
ويبقي السؤال.. إذا كانت الأيام التي سبقت ثورة52 يناير قد شهدت العديد من عمليات الحفر والتنقيب عن الآثار داخل المنازل بالعديد من القري والمدن في ظل الوجود الأمني رغبة في الثراء السريع.. فكيف يكون الحال في الوقت الراهن في ظل الغياب الأمني؟!
لا شك أن الأمر يتطلب تكاتف الجميع للتصدي لمحاولات سرقة تراثنا الانساني والحضاري قبل فوات الأوان.. اللهم فأشهد.. اني بلغت؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.