الرئيس فى ذكرى 30 يونيو: الشعب استعاد هويته    بالصور..لحظة وصول محافظ الجيرة لميدان النهضة للاحتفال ب«30 يونيو»    محافظ قنا : توفير 33 ألف فرصة عمل جديدة للشباب خلال عامين    قابيل ل«الشروق»: وزارة الصناعة لا تتعنت فى تسجيل المصانع الموردة لمصر    يورو 2016.. 7 أرقام قياسية من تأهل البرتغال إلى نصف النهائى    مصرع شرطى وإصابة 7 مدنيين فى انفجار عبوة ناسفة شمال غرب باكستان    رئيس الوزراء اليمنى: مشاورات الكويت لم تحقق أى تقدم    بوتين يوقع مرسوما برفع القيود على رحلات شركات السياحة الروسية فى تركيا    فرنسا تنهي تدمير مخزونها من القنابل العنقودية    أخبار الدورى المصرى اليوم الخميس 30 / 6 / 2016    أهداف مباراة الإسماعيلي ودجلة الخميس 30 / 6 / 2016    العالم يترقب صراع المهارة بين «قطار كارديف» و«الرجل الصغير»    تواصل أزمة الثانوية العامة بعد رفض الطلاب التوقيع على مواعيد الامتحانات المؤجلة.. رئيس قطاع التعليم العام: قرار الإلغاء لمصلحة الطلاب.. ويحقق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية    الصحف المصرية: إلغاء امتحانات 1500 طالب "غشاش" بالثانوية    «الإنقاذ النهرى» ينتشل جثة سائق «ميكروباص» سقطت من «كوبرى الساحل»    المنصورة.. «إفطار جماعى» من أجل الغارمات    5 مطالب خذل فيها الشعب «السيسي»    مصرع وإصابة العشرات في تفجيرات ومعارك باليمن    اعتبارا من 5 يوليو    76 معلما سقطوا من ذاكرة معلومات محافظة المنيا    إرادة الشعب لا يمكن كسرها    الأهلي يستيقظ    بين السطور    رغم عودة التوقيت الصيفي من الخميس!!    15 مشروعاً للبنية التحتية والطاقة والنقل.. تنفذها المجموعة المصرية الصينية    التموين : غرف عمليات بالمحافظات لتوفير السلع خلال العيد    رجال حرس الحدود يواصلون التصدي لأعداء الوطن    المباحث أعادت صاحب الورشة بمدينة نصر لأسرته    الخارجية: نتابع بعدم ارتياح قرار إيطاليا    تركيا : انتحاريو مطار أتاتورك أوزبكي وقرغيزي وداغستاني    سفارة مصر في باريس تتسلم قطعة أثرية مسروقة    بعينك    "يا بختك يا محدش"    بإخلاص    مقالات اخرى    "السير هاملتون جب":    "الصيدليات" تطالب "الصحة" بكتيب موحد لأسعار الدواء    خواطر مصري    «المنيا» أستعدت ل «عيد الفطر»    تخصيص 56 ساحة لصلاة العيد بالوادى الجديد    «الخولى»: تكوين جبهة الإنقاذ كان يوم الإعلان الدستورى الباطل للمعزول    ضربة موجعة للمنتخب الإيطالى قبل مواجهة ألمانيا    جريزمان ودراكسلر يقودان التشكيلة المثالية لثمن نهائى اليورو    سواريز: اعتزال ميسى عار على كرة القدم    102دولة على مائدة جامعة الأزهر    «سهراية» و«مديح المحبة» أمسيات رمضانية غير تقليدية بمسارح الدولة    لجنة الموسيقى تحيى ليالى رمضان بالابتهالات والأناشيد بنادى الصيد    شرم الشيخ تستعد لمهرجان الطهاة بعد العيد    لميس جابر: إلغاء منصب وزير الإعلام كان متعجلًا    الحكومة تطالب المواطنين ب«ربط الحزام».. وتنفق ببذخ على رحلات الوزراء    فك كرب 2000 غارم وغارمة خلال شهر رمضان    فتوى    الطيب: القرآن كتاب إلهى حوارى بامتياز    أسعار الملابس تحرق جيوب المصريين.. والفاترينات للفرجة    الإفتاء ترد على التشكيك فى موعد أذان الفجر.. والبحوث الإسلامية: حسمنا القضية من فترة    العدس والبازلاء والفاصوليا.. أكلات تحمى أسنانك من التسوس    شجعى ابنك على مواصلة الصيام ب«المديح»    الغرباوية يلجأون ل «الأعشاب» هرباً من ارتفاع أسعار الأدوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاولات نبش عن الآثار بمنطقة عرابة أبيدوس بسوهاج

تعتبر محافظة سوهاج من المحافظات الغنية بالآثار لجميع العصور وبخاصة العصران الفرعوني والبطلمي ومازال العديد من مواقع هذه الآثار في باطن الأرض لم يتم الكشف عنه بعد لعدم توافر الاعتمادات المالية تارة‏,‏ أو لعدم ادراجها في خطة البحث والتنقيب تارة أخري‏..‏ الأمر الذي يعرض بعض هذه المواقع لمحاولات السرقة والنهب من لصوص الآثار في ظل الغياب الأمني الذي تشهده البلاد في الوقت الراهن.
ويعد من أهم المواقع الأثرية المهمة بالمحافظة معبد أبيدوس بمركز البلينا والذي تعرض لمحاولات نبش يدوي شمال المعبد ونبش عن طريق لودر جنوب المعبد واستخراج بعض الطوب اللبن منذ أيام, كما يقول زين العابدين زكي دياب مدير منطقة آثار سوهاج, مضيفا لاندري إن كان تم العثور علي آثار وسرقتها من عدمه إلا أنه بعد ذلك تم تأمين الموقع بمدرعة من القوات المسلحة واتخاذ الاجراءات الأمنية بقدر المستطاع في ظل الغياب الأمني بجميع المواقع من خلال الاستعانة بعمال للحراسة بعضهم مسلح والبعض الآخر غير مسلح بالاضافة لشرطة السياحة والآثار بقدر الامكان.
وقال مدير الآثار إن عمليات التنقيب تتم بصورة عشوائية مما يهدد سلامة القطع الاثرية ولذلك خاطبنا المجلس الأعلي للآثار لتوفير تعزيزات أمنية للمناطق الأثرية المهمة الأخري.
وأضاف ان المنطقة تراقب عمليات حفر الأساسات للمنازل في العديد من المدن والقري مثل مدينة المنشاة التي انشئت فوق مدينة بطلمية ومدينة أخميم التي انشئت فوق مدينة قديمة بها آثار لجميع العصور وبخاصة الفرعونية والبطلمية.
وفي ذات السياق هناك حالة من القلق علي مستقبل مشروع استكمال الكشف عن معبد رمسيس الثاني القابع أسفل جبانة المسلمين بمدينة أخميم والذي يضارع معابد الكرنك بالأقصر بعد عودة الاهالي للدفن بها مرة أخري بعد أكثر من8 شهور من الدفن بالجبانات الجديدة بحي الكوثر والتي تكلفت ملايين الجنيهات, الأمر الذي اعاد المشروع لنقطة الصفر وبات يهدد التراث الانساني والحضاري للمدينة بالخطر؟!
ويبقي السؤال.. إذا كانت الأيام التي سبقت ثورة52 يناير قد شهدت العديد من عمليات الحفر والتنقيب عن الآثار داخل المنازل بالعديد من القري والمدن في ظل الوجود الأمني رغبة في الثراء السريع.. فكيف يكون الحال في الوقت الراهن في ظل الغياب الأمني؟!
لا شك أن الأمر يتطلب تكاتف الجميع للتصدي لمحاولات سرقة تراثنا الانساني والحضاري قبل فوات الأوان.. اللهم فأشهد.. اني بلغت؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.