الفريق مهاب مميش يقوم بالمرور على محاور المعديات ويؤكد أن جميعها تعمل بصورة طبيعية    النيابة تحقق مع أنصار الإخوان بتهمة الشروع في قتل 3 من مجندي الشرطة    ارتفاع عدد المقبوض عليهم بالإسكندرية إلى 144 شخص    ماذا قالت صحيفة إسرائيلية عن مقتل شيماء الصباغ؟    قوات الأمن تتجمع قرب قسم المطرية تمهيداً لفض تجمعات الإخوان بالميدان    بالفيديو - ابراهيموفيتش يقود سان جيرمان للفوز في الدوري الفرنسي    الأهلي يعير إسلام سري لبتروجيت    فنزويلا: مظاهرات حاشدة بالعاصمة احتجاجا على نقص السلع الأساسية    مراجعة إجراءات الأمن في رئاسة وزراء بريطانيا    مقتل7 أشخاص وإصابة 8 آخرين جراء القصف العشوائي ببنغازي    "المونيتور" يكشف: واشنطن تنسق مع "الحوثيين"    إصابة سائق قطار ومساعده برصاص مجهولين فى المنيا    دوى انفجار بجوار قسم ثانى المنصورة باستخدام محدث صوت    إبطال مفعول قنبلة شديد الانفجار بجوار إحدي الجهات السيادية بمدينة نصر    انفجار قنبلة «صوتية» ببني سويف    بالصورة .. القبض على 6 من تنظيم الاخوان فى مسيرة ليلية بالاسماعيلية    إصابة مواطن في انفجار كشك كهرباء بالشرقية    بالفيديو| أحمد المسلماني يكشف أسباب فشل انتقال محمد صلاح إلى روما    رئيس بنك الائتمان الزراعى: دعمنا القطن ب 420 مليون جنيه حتى الآن    6 بنوك توقع عقود لواحدة لأكبر الصفقات التمويلية بمبلغ 3 مليار جنيه    الأهلي المصري والصندوق الاجتماعي يوقعان عقدا بمبلغ 300 مليون جنيه    عمار علي حسن: ثورة 25 يناير كشفت الإخوان وفضحت مشروعهم التريخى المزيف    مصر تشارك في الاجتماع الأفريقي بأديس أبابا    تركيا تحظر صفحات «فيس بوك» لاحتوائها على عبارات مسيئة للرسول    وصول رئيس الاتحاد الدولي لشباب الازهر والصوفية إلي الأراضي السعودية    أولاند قلق حيال الأوضاع في أوكرانيا خلال اتصاله ببوروشنكو ورئيس المجلس الأوروبي    استشارى قلب: الكركديه والدوم ليسا علاجا لارتفاع ضغط الدم    رئيس المركز القومي لخدمات نقل الدم: المخزون الاستراتيجي يكفي 3 أيام    وصفات طبيعية للتخلص من الإسهال المزمن    في مهرجان الأسكندرية السينمائي..    "الطواف" بين صلاح الدين الأيوبي والظاهر بيبرس    بالفيديو .. جيهان فاضل : لدي حساب رسمى ولم أصرح بما قيل حول مقتل شيماء الصباغ    انتظام الحركة السياحية فى 25 يناير وتفويج 220 سائحا ل"أبوسمبل"    ارتفاع عدد المقبوض عليهم إلى 10 أشخاص عقب تفريق مسيرة بأسوان    مشادة كلامية بين ريهام نعمان وخالد داود بسبب مقتل شيماء الصباغ    تخفيضات على أسعار تذاكر النقل النهرى بين مصر والسودان بمناسبة 25 يناير    اليوم.. "فراعنة اليد" يصطدم ب "الماكينات" في دور ال16 بالمونديال    حرق وتدمير بؤر ارهابية في شمال سيناء    بالفيديو .. روما يفلت من الهزيمة امام فيورنتينا ويبتعد عن اليوفنتوس    الساهر والجسمي وفنانون عرب يلغون حفلاتهم بدبي لرحيل العاهل السعودي    بالصور.. 5 استخدامات مبتكرة للصور فى تزيين المنزل    بالصور .. أشهر 10 عارضات أزياء للوزن الثقيل    الأمير تشارلز الأكثر تأثيراً في بريطانيا    الصحة : ارتفاع وفيات أحداث اليوم الي 18 شخصًا والإصابات إلى 82 حالة    «الثوم» يحمي مرضى الربو من العدوى الفطرية    الأهلي: جدو غير جاهز للقمة.. وسينضم إلى التدريبات غدا    «المفرقعات» تبطل مفعول قنبلة صوت أمام قسم المطرية    فورد اكسبيديشن تحصل على تصنيف خمس نجوم في امريكا    حاملة طائرات فرنسية تعبر قناة السويس فى طريقها للخليج    الشعر العربي في بلاد الأندلس ( مراثي الأندلس)    النائب العام يأمر بفتح تحقيقات موسعة في أحداث العنف والإرهاب    «الإفتاء»: «تيميم الميت حال عدم وجود رجل يغسله جائز شرعا»    بالفيديو.. على جمعة: مخطوطات التراث الإسلامى وصل عددها 20 مليونا    عبدالصادق للاعبي الأهلي : المستحقات بعد القمة    علاء عبدالصادق: وفيت بوعدي لوليد سليمان    «الإفتاء»: التظاهر جائز شرعاً بشروط    نظافة المساجد .. عبادة ووقاية    قضية وكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عمارات الأوقاف‏..‏ تمتص دماء الحاجزين‏!‏
نشر في الأهرام اليومي يوم 09 - 08 - 2010

وحدة سكنية تصل مساحتها إلي مائة متر مربع لكن ثمنها الإجمالي يصل إلي‏400‏ ألف جنيه‏,‏ برغم أنها‏(‏ نصف تشطيب‏),‏ وتقع في مدينة قليوب‏,‏ البعيدة عن القاهرة. هذا ماحدث بالفعل في عمارات مشروع الأوقاف بمدينة قليوب التي تقيمها هيئة الأوقاف المصرية علي أرض الأوقاف في المدينة‏,‏ وقد فتحت باب الحجز لها قبل أكثر من عامين بأسعار مختلفة تماما عما آلت إليه أحوال الحاجزين‏,‏ الذين فوجئوا بالصدمة الجديدة‏,‏ والمبالغ المطلوبة‏,‏ مع أن الهيئة أكدت من قبل أن هدف المشروع هو توفير سكن بسعر مناسب لمحدودي الدخل‏!‏
بدأت المشكلة كما يرويها أحد حاجزي الوحدات السكنية بمشروع الأوقاف بمدينة قليوب
الحاج فتحي إبراهيم‏-‏ في غضون عام‏2008‏ عندما تقدمنا لهيئة الأوقاف لحجز الوحدات السكنية التي تقيمها الهيئة علي أرض الاوقاف بمدينة قليوب بناء علي ماتم الإعلان عنه بالصحف ولثقتنا التامة في الهيئة ومصداقيتها في التعامل‏,‏ ومراعاتها البعد الاجتماعي بجانب النظرة الاستثمارية‏,‏ قمنا بدفع مقدم الحجز المعلن عنه‏,‏ وهو خمسة وعشرون ألف جنيه وسداد الدفعات الواردة بالشروط بواقع خمسة الاف جنيه كل ستة أشهر لمدة عامين ليصير المبلغ المسدد في مواعيده‏,‏ ووفقا للشروط هو‏45‏ ألف جنيه‏,‏ وتضمنت الشروط المعلن عنها أن يتم سداد باقي ثمن الوحدة غير المحدد علي عشر سنوات‏.‏
وبمتابعتنا الهيئة يضيف عن موعد التسلم وباقي ثمن الوحدات وإمكانية تحرير العقود فوجئنا بإعلان بمقر الهيئة كان صدمه لنا جميعا وإذ تضمن الإعلان أن ثمن الوحدة‏277‏ ألف جنيه يلتزم كل حاجز باستكمال ربع الثمن مع احتساب عائد مركب بواقع‏6%‏ علي باقي الثمن حتي تمام السداد‏,‏ كما أنه لن يتم تحرير عقود أو تسليم أية وحدات للحاجزين إلا بعد استكمال ال‏25%‏ من الثمن‏.‏
وكذا سداد‏4%‏ من ثمن البيع مقابل الصيانة والخدمات الادارية للهيئة وبعد احتساب الثمن المقدر من الهيئة مضافا إليه العائد بواقع‏6%‏ وكذا ما يستلزم سداده لمقابل الصيانة والخدمات بواقع‏4%‏ يصير ثمن الوحدة أربعمائه ألف وأربعمائه وخمسين جنيها‏,‏ وهل هذا يعقل؟ وحده سكنية مساحتها لاتصل الي‏100‏ م‏2‏ تابعة لهيئة الاوقاف المصرية يصل ثمنها إلي أكثر من أربعمائة ألف جنيه‏,‏ علما بأن الوحدة يتم تسليمها نصف تشطيب وتكلفة التشطيب لاتقل بأي حال من الأحوال عن‏50‏ ألف جنيه‏.‏
والمثير للدهشة أن الاعلان تضمن أن هدف المشروع هو تطبيق برنامج السيد الرئيس محمد حسني مبارك من حيث توفير سكن مناسب لكل مواطن وبسعر مناسب لمحدودي الدخل‏..‏ وهل يستطيع محدودو الدخل سداد قسط شهري يبلغ‏2760‏ جنيها أو سنوي يصل إلي‏33120‏ جنيها؟‏!‏
وهل من المعقول يواصل أن يتجاوز سعر المتر مباني بقليوب أربعة آلاف جنيه علما بأن مدينة قليوب ليست من المدن الجديدة بل تعتبر من المدن الريفية وبعيدة عن القاهرة الكبري خصوصا في مشروع يتبع هيئة الأوقاف؟
ويتابع إننا لانعترض علي ممارسة هيئة الأوقاف لأعمال استثمارية علي الرغم من أن ذلك لايتفق وطبيعة عمل الهيئة إنما نبغي النظر المتوازن المطلوب بين حق المواطن ومصلحة الهيئة بما لايجعل هذه الوحدات مخصصة للصفوة‏,‏ وحتي الصفوة لن يقبلوا شراء هذه الوحدات بهذا الثمن‏!‏
الدكتور محمد سيد خضر يقول قرأت الاعلان عن شقق للشباب منها استثماري واقتصادي تابعة للأوقاف‏(‏ شقق ممتازة وليست باهظة الثمن‏)‏ وتقدمت بطلب ودفعت مقدما أوليا‏25‏ ألف جنيه ووجدت أن المعاملة مع الهيئة لايوجد بها أي مصداقية ولايوجد أي حوار‏,‏ وأعطوني ورقة وإيصالا بالمبلغ المدفوع‏,‏ وكان لايوجد أي نظام في التعامل أي أن الأسرة المكونة من خمسة أفراد كل فرد يشتري شقة علي الرغم من أن المسموح شقة واحدة لكل أسرة كما أن هناك إقبالا من الناس الذين يسكنون خارج قليوب وهم يمتلكون شققا فكان لابد من التقدم فقط من داخل المدينة‏(‏ المحافظة‏),‏ وليس من محافظات أخري‏.‏
وأضاف أن هيئة الأوقاف قامت بتنظيم مزاد علني عن الدور الأرضي‏(‏ محلات‏)‏ والدور الأول والثاني‏,‏ ومن قاموا بشراء هذه الشقق هم التجار وأصحاب المصانع حتي وصل ثمن متر المحل الي نحو عشرة آلاف جنيه‏,‏ وفي الدور الأول والثاني وصل سعر الشقة الي‏350‏ الي‏400‏ ألف جنيه ولكن‏75%‏ من محدودي ومتوسطي الدخل هم الذين أقبلوا علي التقديم‏.‏
ويضيف‏:‏ لقد دفعت حتي الآن‏50‏ ألف جنيه منذ عامين‏,‏ ولكن الآن نحن أمام الأمر الواقع فإما استكمال باقي المبلغ المطلوب‏,‏ وإما سحب المبلغ المدفوع لذلك نطالب بتعويض عن المبلغ المدفوع منذ سنتين‏,‏ واستفادت به هيئة الأوقاف لأننا عندما قمنا بدفع المقدمة لم يوضح لنا أحد من الموظفين تقييم الشقة والمبلغ الإجمالي المطلوب لها‏!‏
حبر علي ورق
أما ياسر نجيب فيؤكد أن الاعلان الثاني تم نشره مختلفا تماما عن أرض الواقع وبعد معاناة الوصول وكثرة المتقدمين قمت بدفع مبلغ‏5‏ آلاف جنيه كل ستة أشهر علي مدي عام من تاريخ الدفع‏,‏ وكان من المفترض التسليم بعد عامين‏,‏ ولكن فوجئت بطلب مبالغ أخري والسبب‏.‏
جولة علي الطبيعة
تحقيقات الأهرام توجهت الي مكان أبراج عمارات الأوقاف في مدينة قليوب‏,‏ وعند دخول الشارع وجدت الكثيرين الذين يعرفون هذه المشكلة وحاولت ان اتحدث مع حارس الابراج عن السعر وكيفية الدفع فوجهني الي خلف الأبراج حيث يوجد الأستاذ‏(‏ م‏),‏ وهو الذي سيدلني علي طريقة الدفع‏,‏ وسيساعدني علي التقديم‏,‏ والحصول علي شقة بدون أخذ أي دور بين المتقدمين‏,‏ وعندما قابلت الاستاذ المذكور فوجئت بالأرقام المغالي فيها لأسعار الشقق‏,‏ وتأكدت من صحة الشكاوي ولكنه وعدني بأني سأحصل علي شقة بأسعار مختلفة عن المتقدمين فشعرت بعدم جدية الحديث لكنه وضع أمامي بعض الأوراق والايصالات التي تيقنت أنها مجرد حبر علي ورق‏!‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.