وفاة أكثر من 7 آلاف شخص بسبب الملاريا في بوركينا فاسو    بعد قرار رئيس مجلس الوزراء بالهدم    "حلم ليلة صيف" بداية التعاون بين "الثقافة" و"الأكاديمية البحرية"    تشوركين يلمح إلى إمكانية لجوء روسيا للتدخل العسكرى فى أوكرانيا    ضبط 40 كيلو بانجو بحوزة عاطل بالقصاصين    الرئيس التشادي يلتقي «محلب» بعد ظهر اليوم    فهمي يصل إلى سان فرانسيسكو.. وعبد العاطي: موقف واشنطن من القاهرة سيتغير كليا مع استمرار الحوار    تكثيف امني ب'الصف' عقب اعلان الهدنة بين عائلتي أبو عليان وأبو عويس    وزير الاتصالات اليمنى يصل إلي القاهرة لبحث سبل التعاون    مجلس الأمن يعرب عن 'انزعاجه' إزاء العنف في جنوب السودان    بالصور.. متحف السويس مغلق منذ 3 سنوات.. وأنشئ بتكلفة 60 مليونا بعد بناء استمر 13عاما.. ويحوى 1500قطعة.. وزير الآثار افتتحه ليوم واحد.. وجبهة الإنقاذ بالمحافظة تتهم الأجهزة التنفيذية بإهدار المال العام    ختام حاشد لأسبوع "مصر ليست تكية"    مصرع عامل وإصابة 3 بطلقات نارية بسبب الخلاف على «مضيفة» بسوهاج    نجل الحويني ل"برهامي": الرسول أوصانا بالدفاع عن الأهل    أوباما يحذر كوريا الشمالية من إجراء تجربة نووية جديدة    مصدر قريب من «السيسي» يكشف تفاصيل الظهور الأول ل«المشير»    بدراوى : البدوى ابلغنى ان أمن الدولة طلبت عدم خوض انتخابات "الوفد" عام 2010    قوات الجيش والشرطة تمشط ساحل العريش لكشف أية عناصر ارهابية محتملة    السكة الحديد توقف حركة قطارات الصعيد    85 سائحا سويسريا في جولة بمدينة أدفو    وفاة الفنان حمزة الشيمي .. وتشييع الجنازة بعد صلاة الجمعة من مسجد السيدة نفيسة    «نتانياهو»: الاتفاق بين منظمة التحرير الفلسطينية وحماس «يقتل السلام»    حصيلة العمليات العسكرية في سوريا أمس 115 قتيلا بينهم 14 طفلا    واشنطن تنتظر موافقة الكونجرس على تسليم 650 مليون دولار مساعدات عسكرية لمصر    القبض على 7 عناصر تابعة ل «أنصار بيت المقدس» في القاهرة والقليوبية    مستشار مفتي الجمهورية ينفي صحة مانشر من تصريحات حول قضايا الإعدام    ضبط أسرة ليبية حاولت السفر إلي لندن بجوازات مزورة    أول يونيو    بالفيديو..مرتضي منصور ل«شوبير»: «مالكش دعوة بالزمالك وإلا هيكون مصيرك زي سما المصري»    لبحث التبادل الكهربائي..    الإعلام الإسبانى يعلن الاستنفار بسبب مدرب برشلونة المريض    تساؤلات    ضبط 40 كيلو بانجو بحوزة تاجر بالإسماعيلية    صلاح: سعيد بالعودة لبيتي القديم.. وتوقيعي أكبر رد على المشككين في انتمائي للزمالك    الأهلي يحسم أهم صفقاتة الصيفية خلال 72 ساعة    وفاة 78 جراء الإصابة بفيروس كورونا وإصابة 299 بينهم مصري    تراجع بورصتي الامارات وصعود سوق البحرين لأعلى مستوياته في 3 سنوات    "الصحة" تنفي وفاة 4 أطفال في قنا بسبب فيروس "كورونا"    »الصحة«: إجراءات قانونية ضد بطولة »الشيشة«    عبد الفتاح يهدد بعقوبات رادعة لمن اعتدي علي الحكام بالقول    مرتضي منصور: لا مكان للبلطجية في المدرجات    علماء الأزهر ردا على فتوى برهامى:    اعتبروها أولى مراحل الاستقرار بالمجتمع    مسئولون إثيوبيون: نسعى لتوليد ألفي ميجاوات طاقة من السدود    محور تنمية القناه    ضربة فى رجولتك    وقائع أروع معركة كلامية فى كتب التراث العربى    قرآن وسنة    مستشفيات بير السلم الراعي الأول لأخطاء الأطباء    قائد الجيش الثالث الميداني:    يلتقي سياسيين ورؤساء أحزاب خلال زيارته إلي باريس    أموال محمد صلاح تصل المقاولون.. و4 أيام راحة مكافأة الفوز علي المقاصة    بالفيديو.. مجدى أحمد علي: قرار "محلب" بوقف "حلاوة روح" ديكتاتوري    محمد رمضان .. شاب مطحون .. يتورط في جريمة قتل    من المسئول عن عرض "قلوب" بالتليفزيون المصري    كروجر: بقاء إنبى بالدورى فى يد اللاعبين.. الروح القتالية وراء التعادل المستحق أمام الداخلية    مصر تشارك فى اجتماع مع 21 دولة لبحث مكافحة الإرهاب    155 عاماً على حفر قناة السويس أهم ممر مائى عالمى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عمارات الأوقاف‏..‏ تمتص دماء الحاجزين‏!‏
نشر في الأهرام اليومي يوم 09 - 08 - 2010

وحدة سكنية تصل مساحتها إلي مائة متر مربع لكن ثمنها الإجمالي يصل إلي‏400‏ ألف جنيه‏,‏ برغم أنها‏(‏ نصف تشطيب‏),‏ وتقع في مدينة قليوب‏,‏ البعيدة عن القاهرة. هذا ماحدث بالفعل في عمارات مشروع الأوقاف بمدينة قليوب التي تقيمها هيئة الأوقاف المصرية علي أرض الأوقاف في المدينة‏,‏ وقد فتحت باب الحجز لها قبل أكثر من عامين بأسعار مختلفة تماما عما آلت إليه أحوال الحاجزين‏,‏ الذين فوجئوا بالصدمة الجديدة‏,‏ والمبالغ المطلوبة‏,‏ مع أن الهيئة أكدت من قبل أن هدف المشروع هو توفير سكن بسعر مناسب لمحدودي الدخل‏!‏
بدأت المشكلة كما يرويها أحد حاجزي الوحدات السكنية بمشروع الأوقاف بمدينة قليوب
الحاج فتحي إبراهيم‏-‏ في غضون عام‏2008‏ عندما تقدمنا لهيئة الأوقاف لحجز الوحدات السكنية التي تقيمها الهيئة علي أرض الاوقاف بمدينة قليوب بناء علي ماتم الإعلان عنه بالصحف ولثقتنا التامة في الهيئة ومصداقيتها في التعامل‏,‏ ومراعاتها البعد الاجتماعي بجانب النظرة الاستثمارية‏,‏ قمنا بدفع مقدم الحجز المعلن عنه‏,‏ وهو خمسة وعشرون ألف جنيه وسداد الدفعات الواردة بالشروط بواقع خمسة الاف جنيه كل ستة أشهر لمدة عامين ليصير المبلغ المسدد في مواعيده‏,‏ ووفقا للشروط هو‏45‏ ألف جنيه‏,‏ وتضمنت الشروط المعلن عنها أن يتم سداد باقي ثمن الوحدة غير المحدد علي عشر سنوات‏.‏
وبمتابعتنا الهيئة يضيف عن موعد التسلم وباقي ثمن الوحدات وإمكانية تحرير العقود فوجئنا بإعلان بمقر الهيئة كان صدمه لنا جميعا وإذ تضمن الإعلان أن ثمن الوحدة‏277‏ ألف جنيه يلتزم كل حاجز باستكمال ربع الثمن مع احتساب عائد مركب بواقع‏6%‏ علي باقي الثمن حتي تمام السداد‏,‏ كما أنه لن يتم تحرير عقود أو تسليم أية وحدات للحاجزين إلا بعد استكمال ال‏25%‏ من الثمن‏.‏
وكذا سداد‏4%‏ من ثمن البيع مقابل الصيانة والخدمات الادارية للهيئة وبعد احتساب الثمن المقدر من الهيئة مضافا إليه العائد بواقع‏6%‏ وكذا ما يستلزم سداده لمقابل الصيانة والخدمات بواقع‏4%‏ يصير ثمن الوحدة أربعمائه ألف وأربعمائه وخمسين جنيها‏,‏ وهل هذا يعقل؟ وحده سكنية مساحتها لاتصل الي‏100‏ م‏2‏ تابعة لهيئة الاوقاف المصرية يصل ثمنها إلي أكثر من أربعمائة ألف جنيه‏,‏ علما بأن الوحدة يتم تسليمها نصف تشطيب وتكلفة التشطيب لاتقل بأي حال من الأحوال عن‏50‏ ألف جنيه‏.‏
والمثير للدهشة أن الاعلان تضمن أن هدف المشروع هو تطبيق برنامج السيد الرئيس محمد حسني مبارك من حيث توفير سكن مناسب لكل مواطن وبسعر مناسب لمحدودي الدخل‏..‏ وهل يستطيع محدودو الدخل سداد قسط شهري يبلغ‏2760‏ جنيها أو سنوي يصل إلي‏33120‏ جنيها؟‏!‏
وهل من المعقول يواصل أن يتجاوز سعر المتر مباني بقليوب أربعة آلاف جنيه علما بأن مدينة قليوب ليست من المدن الجديدة بل تعتبر من المدن الريفية وبعيدة عن القاهرة الكبري خصوصا في مشروع يتبع هيئة الأوقاف؟
ويتابع إننا لانعترض علي ممارسة هيئة الأوقاف لأعمال استثمارية علي الرغم من أن ذلك لايتفق وطبيعة عمل الهيئة إنما نبغي النظر المتوازن المطلوب بين حق المواطن ومصلحة الهيئة بما لايجعل هذه الوحدات مخصصة للصفوة‏,‏ وحتي الصفوة لن يقبلوا شراء هذه الوحدات بهذا الثمن‏!‏
الدكتور محمد سيد خضر يقول قرأت الاعلان عن شقق للشباب منها استثماري واقتصادي تابعة للأوقاف‏(‏ شقق ممتازة وليست باهظة الثمن‏)‏ وتقدمت بطلب ودفعت مقدما أوليا‏25‏ ألف جنيه ووجدت أن المعاملة مع الهيئة لايوجد بها أي مصداقية ولايوجد أي حوار‏,‏ وأعطوني ورقة وإيصالا بالمبلغ المدفوع‏,‏ وكان لايوجد أي نظام في التعامل أي أن الأسرة المكونة من خمسة أفراد كل فرد يشتري شقة علي الرغم من أن المسموح شقة واحدة لكل أسرة كما أن هناك إقبالا من الناس الذين يسكنون خارج قليوب وهم يمتلكون شققا فكان لابد من التقدم فقط من داخل المدينة‏(‏ المحافظة‏),‏ وليس من محافظات أخري‏.‏
وأضاف أن هيئة الأوقاف قامت بتنظيم مزاد علني عن الدور الأرضي‏(‏ محلات‏)‏ والدور الأول والثاني‏,‏ ومن قاموا بشراء هذه الشقق هم التجار وأصحاب المصانع حتي وصل ثمن متر المحل الي نحو عشرة آلاف جنيه‏,‏ وفي الدور الأول والثاني وصل سعر الشقة الي‏350‏ الي‏400‏ ألف جنيه ولكن‏75%‏ من محدودي ومتوسطي الدخل هم الذين أقبلوا علي التقديم‏.‏
ويضيف‏:‏ لقد دفعت حتي الآن‏50‏ ألف جنيه منذ عامين‏,‏ ولكن الآن نحن أمام الأمر الواقع فإما استكمال باقي المبلغ المطلوب‏,‏ وإما سحب المبلغ المدفوع لذلك نطالب بتعويض عن المبلغ المدفوع منذ سنتين‏,‏ واستفادت به هيئة الأوقاف لأننا عندما قمنا بدفع المقدمة لم يوضح لنا أحد من الموظفين تقييم الشقة والمبلغ الإجمالي المطلوب لها‏!‏
حبر علي ورق
أما ياسر نجيب فيؤكد أن الاعلان الثاني تم نشره مختلفا تماما عن أرض الواقع وبعد معاناة الوصول وكثرة المتقدمين قمت بدفع مبلغ‏5‏ آلاف جنيه كل ستة أشهر علي مدي عام من تاريخ الدفع‏,‏ وكان من المفترض التسليم بعد عامين‏,‏ ولكن فوجئت بطلب مبالغ أخري والسبب‏.‏
جولة علي الطبيعة
تحقيقات الأهرام توجهت الي مكان أبراج عمارات الأوقاف في مدينة قليوب‏,‏ وعند دخول الشارع وجدت الكثيرين الذين يعرفون هذه المشكلة وحاولت ان اتحدث مع حارس الابراج عن السعر وكيفية الدفع فوجهني الي خلف الأبراج حيث يوجد الأستاذ‏(‏ م‏),‏ وهو الذي سيدلني علي طريقة الدفع‏,‏ وسيساعدني علي التقديم‏,‏ والحصول علي شقة بدون أخذ أي دور بين المتقدمين‏,‏ وعندما قابلت الاستاذ المذكور فوجئت بالأرقام المغالي فيها لأسعار الشقق‏,‏ وتأكدت من صحة الشكاوي ولكنه وعدني بأني سأحصل علي شقة بأسعار مختلفة عن المتقدمين فشعرت بعدم جدية الحديث لكنه وضع أمامي بعض الأوراق والايصالات التي تيقنت أنها مجرد حبر علي ورق‏!‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.