انشيلوتي بعد الفوز على برشلونة: احترافية الريال فريدة    " النور " : الخط الإستراتيجي للحزب هو دعم مؤسسات الدولة، في حربها على الإرهاب    خبير إستراتيجي: منفذو تفجير الشيخ زويد حصلوا على تدريب يشبه تدريب الجيوش‎    "البنتاجون" يدين الهجوم الإرهابي في العريش    الادانات العالمية لحادث سيناء تتواصل    البشير يتصل بالسيسي ويعزي والحكومة المصرية في استشهاد الجنود المصريين بسيناء    اليوم.. تونس تختار برلمانا جديدا    اليوم.. نظر دعوى اعتبار «داعش» تنظيمًا إرهابيًا    السودان يدين الحادث الإرهابي ضد الجنود المصريين بسيناء    ممرضة أمريكية عائدة من سيراليون ترفض وضعها في الحجر الصحى    حقيقه إيقاف محمود سعد عن تقديم برنامجه    الفيديو الذي تسبب في إبعاد محمود سعد من "النهار"    «الأمن العام»يصدر بياناً    بالصور.. محافظ المنيا : ندرس إطلاق أسماء شهداء العريش على مدارس وشوارع المحافظة    المحافظ يبحث تخليد أسماء شهداء العريش على المدارس والشوارع بالمنيا    عاطلان يحاولان اختطاف طالب بملوي بالمنيا    بالفيديو.. اليزل: هناك معلومات بمشاركة كتائب القسام في حادث سيناء.. و"حبارة" سيحاكم عسكريًا    "مؤمن ومسعد والوليلى" ينافسون على لقب بطولة ماكاو للإسكواش اليوم    اليوم.. البنك المركزي يقرض الحكومة 6 مليارات جنيه    بالصور.. إحياء ذكرى معركة العلمين بحضور ممثلى 36 دولة    اليوم.. بدء الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال    وزير كويتى: تراجع سعر النفط بدأ يؤثر على دول الخليج العربية    "التموين": مخزون القمح يكفى لإنتاج الخبز المدعم لمدة 6 أشهر    إصابة 17 شخصا جراء تجدد الاشتباكات غرب العاصمة الليبية    مسئول ألماني: عدد العناصر الإسلامية المتطرفة في ألمانيا يتزايد بشكل سريع    كيف ترد على المواقف المحرجة بطريقة ذكية؟    هجرة الرسول وهجرة الأمة    باب استحباب سجود الشكر    بالفيديو.. لاعب الزمالك "السابق" يسجل هدفا عالميا في مرمى أهلي "عبد الشافي"    "ماديرا" يلتقى "أكاديميكا" اليوم فى الدورى البرتغالى بمشاركة الرباعى المصرى    بالفيديو.. باتشيكو يكشف مكاسب مباراة الزمالك وسموحة    بالفيديو.. مستشار بأكاديمية ناصر العسكرية: صبرنا نفد علي شياطين "غزة" وسنلقنهم درسا قاسيا    بالفيديو.. لحظة انقطاع البث عن عمرو أديب على الهواء    طرح ألبوم "لا يروح بالك" لخالد عبد الرحمن.. اليوم    بالصور.. فؤاد وحماقي وشيرين وجدي ومصطفي قمر في ختام عزاء والدة إيهاب توفيق    فورد تقدم الجيل الجديد من Mondeo    هاليب تواجه سيرينا ويليامز في نهائي البطولة الختامية لموسم تنس السيدات    والد الطفل المصاب بالسرطان: السيسي أصدر قرارًا بعلاج الأطفال المصابة ب"السرطان" على نفقة الدولة    عميد إعلام الأزهر يطالب بإحالة الأساتذة المتورطين في الشغب لمجالس تأديبية    بالفيديو: مواصفات هاتف Samsung Galaxy Core Max    انتظام حركة القطارات على خط "الشرق" بين "القاهرة والمنصورة"    التحفظ على 665 لتر سولار وكمية من البنزين قبل بيعها بالسوق السوداء بالمنيا    على جمعة ب"والله أعلم": الزواج العرفى "حلال".. ويجوز للمرأة الزواج دون مأذون أو وثيقة لعدم قطع المعاش.. ويخاطب متصلة: الترقيق فى القرآن كالبسمة والتفخيم "كالبوسة"..وحسن البنا أسس للفكر المنحل بالعالم    أيمن منصور: "واحد صعيدى" بداية كوميدية حقيقية لى    وزير الصحة: أغلب حالات الإصابة بفيروس C تتم داخل المنشآت الطبية    وزير الصحة ل"أسامة كمال": لست راضيًا عن الخدمة المقدمة للمواطن.. ونعمل لتصحيح المسار.. وهناك تجاوزات بقطاع الإسعاف .. مكتشف "سوفالدى" وعدنى بأن يكون الدواء مملوكا للشعب المصرى    غطاء شحن لايفون 5    الشباب" تعلن تشكيل برلمانى الطلائع الشباب على مستوى قطاع الصعيد    بيجو تقدم الموديل RXH من سيارتها 508 بدون الدفع الهجين    شهدى عطية الشافعى أديبًا وروائيًّا    للذِّكرَى    "حماس": ليس لنا علاقة بحادث سيناء الإرهابي    أحد أبطال أكتوبر يقترح مواجهة الإرهابيين من خلال سلاح الصاعقة فقط    العراق: مقتل 7 جنود في هجوم انتحاري شمالي بغداد    الأهلي يقدم عرضا رسميا للإسماعيلي لضم محمود متولي    علماء الدين: محاكم استثنائية وحد الحرابة لإرهابيى العريش    الدجاج المقلى مع البروكلى والسمسم    كل سنة وأكتوبر طيبة وصلت لسن النضج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عمارات الأوقاف‏..‏ تمتص دماء الحاجزين‏!‏
نشر في الأهرام اليومي يوم 09 - 08 - 2010

وحدة سكنية تصل مساحتها إلي مائة متر مربع لكن ثمنها الإجمالي يصل إلي‏400‏ ألف جنيه‏,‏ برغم أنها‏(‏ نصف تشطيب‏),‏ وتقع في مدينة قليوب‏,‏ البعيدة عن القاهرة. هذا ماحدث بالفعل في عمارات مشروع الأوقاف بمدينة قليوب التي تقيمها هيئة الأوقاف المصرية علي أرض الأوقاف في المدينة‏,‏ وقد فتحت باب الحجز لها قبل أكثر من عامين بأسعار مختلفة تماما عما آلت إليه أحوال الحاجزين‏,‏ الذين فوجئوا بالصدمة الجديدة‏,‏ والمبالغ المطلوبة‏,‏ مع أن الهيئة أكدت من قبل أن هدف المشروع هو توفير سكن بسعر مناسب لمحدودي الدخل‏!‏
بدأت المشكلة كما يرويها أحد حاجزي الوحدات السكنية بمشروع الأوقاف بمدينة قليوب
الحاج فتحي إبراهيم‏-‏ في غضون عام‏2008‏ عندما تقدمنا لهيئة الأوقاف لحجز الوحدات السكنية التي تقيمها الهيئة علي أرض الاوقاف بمدينة قليوب بناء علي ماتم الإعلان عنه بالصحف ولثقتنا التامة في الهيئة ومصداقيتها في التعامل‏,‏ ومراعاتها البعد الاجتماعي بجانب النظرة الاستثمارية‏,‏ قمنا بدفع مقدم الحجز المعلن عنه‏,‏ وهو خمسة وعشرون ألف جنيه وسداد الدفعات الواردة بالشروط بواقع خمسة الاف جنيه كل ستة أشهر لمدة عامين ليصير المبلغ المسدد في مواعيده‏,‏ ووفقا للشروط هو‏45‏ ألف جنيه‏,‏ وتضمنت الشروط المعلن عنها أن يتم سداد باقي ثمن الوحدة غير المحدد علي عشر سنوات‏.‏
وبمتابعتنا الهيئة يضيف عن موعد التسلم وباقي ثمن الوحدات وإمكانية تحرير العقود فوجئنا بإعلان بمقر الهيئة كان صدمه لنا جميعا وإذ تضمن الإعلان أن ثمن الوحدة‏277‏ ألف جنيه يلتزم كل حاجز باستكمال ربع الثمن مع احتساب عائد مركب بواقع‏6%‏ علي باقي الثمن حتي تمام السداد‏,‏ كما أنه لن يتم تحرير عقود أو تسليم أية وحدات للحاجزين إلا بعد استكمال ال‏25%‏ من الثمن‏.‏
وكذا سداد‏4%‏ من ثمن البيع مقابل الصيانة والخدمات الادارية للهيئة وبعد احتساب الثمن المقدر من الهيئة مضافا إليه العائد بواقع‏6%‏ وكذا ما يستلزم سداده لمقابل الصيانة والخدمات بواقع‏4%‏ يصير ثمن الوحدة أربعمائه ألف وأربعمائه وخمسين جنيها‏,‏ وهل هذا يعقل؟ وحده سكنية مساحتها لاتصل الي‏100‏ م‏2‏ تابعة لهيئة الاوقاف المصرية يصل ثمنها إلي أكثر من أربعمائة ألف جنيه‏,‏ علما بأن الوحدة يتم تسليمها نصف تشطيب وتكلفة التشطيب لاتقل بأي حال من الأحوال عن‏50‏ ألف جنيه‏.‏
والمثير للدهشة أن الاعلان تضمن أن هدف المشروع هو تطبيق برنامج السيد الرئيس محمد حسني مبارك من حيث توفير سكن مناسب لكل مواطن وبسعر مناسب لمحدودي الدخل‏..‏ وهل يستطيع محدودو الدخل سداد قسط شهري يبلغ‏2760‏ جنيها أو سنوي يصل إلي‏33120‏ جنيها؟‏!‏
وهل من المعقول يواصل أن يتجاوز سعر المتر مباني بقليوب أربعة آلاف جنيه علما بأن مدينة قليوب ليست من المدن الجديدة بل تعتبر من المدن الريفية وبعيدة عن القاهرة الكبري خصوصا في مشروع يتبع هيئة الأوقاف؟
ويتابع إننا لانعترض علي ممارسة هيئة الأوقاف لأعمال استثمارية علي الرغم من أن ذلك لايتفق وطبيعة عمل الهيئة إنما نبغي النظر المتوازن المطلوب بين حق المواطن ومصلحة الهيئة بما لايجعل هذه الوحدات مخصصة للصفوة‏,‏ وحتي الصفوة لن يقبلوا شراء هذه الوحدات بهذا الثمن‏!‏
الدكتور محمد سيد خضر يقول قرأت الاعلان عن شقق للشباب منها استثماري واقتصادي تابعة للأوقاف‏(‏ شقق ممتازة وليست باهظة الثمن‏)‏ وتقدمت بطلب ودفعت مقدما أوليا‏25‏ ألف جنيه ووجدت أن المعاملة مع الهيئة لايوجد بها أي مصداقية ولايوجد أي حوار‏,‏ وأعطوني ورقة وإيصالا بالمبلغ المدفوع‏,‏ وكان لايوجد أي نظام في التعامل أي أن الأسرة المكونة من خمسة أفراد كل فرد يشتري شقة علي الرغم من أن المسموح شقة واحدة لكل أسرة كما أن هناك إقبالا من الناس الذين يسكنون خارج قليوب وهم يمتلكون شققا فكان لابد من التقدم فقط من داخل المدينة‏(‏ المحافظة‏),‏ وليس من محافظات أخري‏.‏
وأضاف أن هيئة الأوقاف قامت بتنظيم مزاد علني عن الدور الأرضي‏(‏ محلات‏)‏ والدور الأول والثاني‏,‏ ومن قاموا بشراء هذه الشقق هم التجار وأصحاب المصانع حتي وصل ثمن متر المحل الي نحو عشرة آلاف جنيه‏,‏ وفي الدور الأول والثاني وصل سعر الشقة الي‏350‏ الي‏400‏ ألف جنيه ولكن‏75%‏ من محدودي ومتوسطي الدخل هم الذين أقبلوا علي التقديم‏.‏
ويضيف‏:‏ لقد دفعت حتي الآن‏50‏ ألف جنيه منذ عامين‏,‏ ولكن الآن نحن أمام الأمر الواقع فإما استكمال باقي المبلغ المطلوب‏,‏ وإما سحب المبلغ المدفوع لذلك نطالب بتعويض عن المبلغ المدفوع منذ سنتين‏,‏ واستفادت به هيئة الأوقاف لأننا عندما قمنا بدفع المقدمة لم يوضح لنا أحد من الموظفين تقييم الشقة والمبلغ الإجمالي المطلوب لها‏!‏
حبر علي ورق
أما ياسر نجيب فيؤكد أن الاعلان الثاني تم نشره مختلفا تماما عن أرض الواقع وبعد معاناة الوصول وكثرة المتقدمين قمت بدفع مبلغ‏5‏ آلاف جنيه كل ستة أشهر علي مدي عام من تاريخ الدفع‏,‏ وكان من المفترض التسليم بعد عامين‏,‏ ولكن فوجئت بطلب مبالغ أخري والسبب‏.‏
جولة علي الطبيعة
تحقيقات الأهرام توجهت الي مكان أبراج عمارات الأوقاف في مدينة قليوب‏,‏ وعند دخول الشارع وجدت الكثيرين الذين يعرفون هذه المشكلة وحاولت ان اتحدث مع حارس الابراج عن السعر وكيفية الدفع فوجهني الي خلف الأبراج حيث يوجد الأستاذ‏(‏ م‏),‏ وهو الذي سيدلني علي طريقة الدفع‏,‏ وسيساعدني علي التقديم‏,‏ والحصول علي شقة بدون أخذ أي دور بين المتقدمين‏,‏ وعندما قابلت الاستاذ المذكور فوجئت بالأرقام المغالي فيها لأسعار الشقق‏,‏ وتأكدت من صحة الشكاوي ولكنه وعدني بأني سأحصل علي شقة بأسعار مختلفة عن المتقدمين فشعرت بعدم جدية الحديث لكنه وضع أمامي بعض الأوراق والايصالات التي تيقنت أنها مجرد حبر علي ورق‏!‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.