الزمالك يبحث عن 10 ملايين جنيه للإبقاء على مؤمن زكريا    محافظ سوهاج يحيل مديرة مدرسة و3 موظفين للنيابة لسوء نظافة المدرسة    مقتل 8 أطفال فى حادث طعن جماعى بمدينة"كيرنز" الأسترالية    البنتاجون يعتمد مسمى جديدًا ل"تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام"    زعماء الاتحاد الأوروبي يحذرون روسيا: "مستعدون لمواجهة طويلة "    «رادارات القاهرة والمحافظات» ترصد 2286 مخالفة «تجاوز سرعة»    أنشطة ثقافية وفنية وتصميم عرائس بقصر ثقافة الطفل    صباحك أوروبي.. رونالدو " المهرج " هدفاً لصحف المكسيك .. ومليار إسترليني تحسم بيع توتنهام لقطر    أندية "القاع" تهدد عبد الفتاح بالحكام الأجانب واللجوء لوزير الرياضة    عمرو موسى: لا عودة للحزب الوطني    بالفيديو.. الأوقاف: "الدعوة السلفية" ضد مصلحة مصر    تفكيك عبوة ناسفة وتفجير أخرى بالشيخ زويد دون وقوع إصابات    ضبط 90 «سلاح أبيض» في حملات ل«شرطة النقل»    جراحة ناجحة لإزالة تجمع خارج مخ رضيع بمستشفى بنى سويف الجامعى    الزراعة: توفير الأسمدة بنسبة 100% للمحاصيل الشتوية    عودة محمد محيى وحنان ماضى وسيمون "أحلى ما فى 2014 "    السجن 6 أشهر وغرامة 10 آلاف جنيه عقوبة سارق الكهرباء فى قانون الكهرباء جديد    السلطات الألمانية تفجر قنبلة تعود إلي الحرب العالمية الثانية    الصين تبدأ تجارب سرية على لقاح جديد لعلاج الإيبولا    باسم على يقنع جاريدو ويجعله يتراجع عن ضم ظهير أيمن    قطر تستأجر الجماهير لملء مدرجات الملاعب    بالصور.. آمال ماهر وعباد الجوهر يكشفان تفاصيل حفل تكريم "طلال"    بالفيديو.. حسانين ل"طوني خليفة": أنت محسود    مقتل وإصابة 128 شخصا فى اشتباكات بنغازى بليبيا خلال 8 أيام    إسرائيل تصف مشروع القرار الفلسطيني أمام الأمم المتحدة بأنه 'خدعة'    ضبط 21 قطعة حشيش بقصد الاتجار بالمنيا    التونسيون بالخارج يختارون اليوم رئيسهم    مقتل أمين شرطة على يد مجهولين بالبحيرة    مبروك عطية ساخرًا: إمام مسجد فرنسا "ساقط إعدادية"    وظائف جريدة الأهرام اليوم الجمعة 19-12-2014    أهالي قنا ينهون تجمهرهم بعد تعدى ضابط على عامل مزلقان    بالصور.. الأزهر يدعم الوادى الجديد بقافله طبية للكشف بالمجان    الصحة: ارتفاع وفيات حادث مركب الصيد ل 25 حالة    بالصور.. "اليونسكو" تعلن "الحرف العربي" موضوعها الرئيسي لهذا العام    نابولي يصعد للمركز الثالث بالكالتشو مؤقتا بفوز سهل على بارما.. فيديو    القوي الكبري تطالب إيران بإبداء المرونة في المحادثات النووية    السيسي: نتطلع إلى نقل التجربة الصينية    بالصور .. محافظ البحيرة يتفقد محطة رفع صرف قرية قليشان    بالصور.. طلاب الثانوية "حرقوا المدرسة" فى الوادي الجديد    مجلس الأعمال المصري الأردني يوصي بإنشاء شركات مشتركة لتوليد الطاقة    مجلس الوزراء برئاسة محلب يوافق :    السيسي لأعضاء الوفد الشعبي الأثيوبي:    الأهلي جاهز لوادي دجلة .. وطاهر يعتزل العمل السياسي    مذبحة شتوية في الزمالك    امتحانات ابتدائية المعاهد الأزهرية 25 ديسمبر    ختام عروض المسرح القصيرة بجامعة الفيوم    رئيس هيئة سوق المال السابق في قضية البورصة:    رئيس سلطة الطيران المدني.. الأفراج عن الطائرة المصرية المحتجزة بالسويد اليوم.. وتصل القاهرة مساء غد    في ظل غياب الفنانين عن ختام القومي:    الإفتاء : حلوي المولد النبوي .. حلال    بعينك    الخلية الأولي.. في المجتمع    «مملكة يوسف المغربى» يبحث عن بديل ل«خالد صالح»    244 طفلاً يتخلفون عن تطعيم «الحصبة» ب«أطواب»    «يونيكا» تدعو لإلغاء ديون دول ال«إيبولا»    تأجيل وضع 6 إبريل على قوائم المنظمات الإرهابية    خناقة «نص الأسبوع» بين «عبادة» و«أبو طالب» حول «داعش»    صالح: لا بد من النظر فى مناهج التعليم ومراقبة مراكز الشباب للقضاء على التطرف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عمارات الأوقاف‏..‏ تمتص دماء الحاجزين‏!‏
نشر في الأهرام اليومي يوم 09 - 08 - 2010

وحدة سكنية تصل مساحتها إلي مائة متر مربع لكن ثمنها الإجمالي يصل إلي‏400‏ ألف جنيه‏,‏ برغم أنها‏(‏ نصف تشطيب‏),‏ وتقع في مدينة قليوب‏,‏ البعيدة عن القاهرة. هذا ماحدث بالفعل في عمارات مشروع الأوقاف بمدينة قليوب التي تقيمها هيئة الأوقاف المصرية علي أرض الأوقاف في المدينة‏,‏ وقد فتحت باب الحجز لها قبل أكثر من عامين بأسعار مختلفة تماما عما آلت إليه أحوال الحاجزين‏,‏ الذين فوجئوا بالصدمة الجديدة‏,‏ والمبالغ المطلوبة‏,‏ مع أن الهيئة أكدت من قبل أن هدف المشروع هو توفير سكن بسعر مناسب لمحدودي الدخل‏!‏
بدأت المشكلة كما يرويها أحد حاجزي الوحدات السكنية بمشروع الأوقاف بمدينة قليوب
الحاج فتحي إبراهيم‏-‏ في غضون عام‏2008‏ عندما تقدمنا لهيئة الأوقاف لحجز الوحدات السكنية التي تقيمها الهيئة علي أرض الاوقاف بمدينة قليوب بناء علي ماتم الإعلان عنه بالصحف ولثقتنا التامة في الهيئة ومصداقيتها في التعامل‏,‏ ومراعاتها البعد الاجتماعي بجانب النظرة الاستثمارية‏,‏ قمنا بدفع مقدم الحجز المعلن عنه‏,‏ وهو خمسة وعشرون ألف جنيه وسداد الدفعات الواردة بالشروط بواقع خمسة الاف جنيه كل ستة أشهر لمدة عامين ليصير المبلغ المسدد في مواعيده‏,‏ ووفقا للشروط هو‏45‏ ألف جنيه‏,‏ وتضمنت الشروط المعلن عنها أن يتم سداد باقي ثمن الوحدة غير المحدد علي عشر سنوات‏.‏
وبمتابعتنا الهيئة يضيف عن موعد التسلم وباقي ثمن الوحدات وإمكانية تحرير العقود فوجئنا بإعلان بمقر الهيئة كان صدمه لنا جميعا وإذ تضمن الإعلان أن ثمن الوحدة‏277‏ ألف جنيه يلتزم كل حاجز باستكمال ربع الثمن مع احتساب عائد مركب بواقع‏6%‏ علي باقي الثمن حتي تمام السداد‏,‏ كما أنه لن يتم تحرير عقود أو تسليم أية وحدات للحاجزين إلا بعد استكمال ال‏25%‏ من الثمن‏.‏
وكذا سداد‏4%‏ من ثمن البيع مقابل الصيانة والخدمات الادارية للهيئة وبعد احتساب الثمن المقدر من الهيئة مضافا إليه العائد بواقع‏6%‏ وكذا ما يستلزم سداده لمقابل الصيانة والخدمات بواقع‏4%‏ يصير ثمن الوحدة أربعمائه ألف وأربعمائه وخمسين جنيها‏,‏ وهل هذا يعقل؟ وحده سكنية مساحتها لاتصل الي‏100‏ م‏2‏ تابعة لهيئة الاوقاف المصرية يصل ثمنها إلي أكثر من أربعمائة ألف جنيه‏,‏ علما بأن الوحدة يتم تسليمها نصف تشطيب وتكلفة التشطيب لاتقل بأي حال من الأحوال عن‏50‏ ألف جنيه‏.‏
والمثير للدهشة أن الاعلان تضمن أن هدف المشروع هو تطبيق برنامج السيد الرئيس محمد حسني مبارك من حيث توفير سكن مناسب لكل مواطن وبسعر مناسب لمحدودي الدخل‏..‏ وهل يستطيع محدودو الدخل سداد قسط شهري يبلغ‏2760‏ جنيها أو سنوي يصل إلي‏33120‏ جنيها؟‏!‏
وهل من المعقول يواصل أن يتجاوز سعر المتر مباني بقليوب أربعة آلاف جنيه علما بأن مدينة قليوب ليست من المدن الجديدة بل تعتبر من المدن الريفية وبعيدة عن القاهرة الكبري خصوصا في مشروع يتبع هيئة الأوقاف؟
ويتابع إننا لانعترض علي ممارسة هيئة الأوقاف لأعمال استثمارية علي الرغم من أن ذلك لايتفق وطبيعة عمل الهيئة إنما نبغي النظر المتوازن المطلوب بين حق المواطن ومصلحة الهيئة بما لايجعل هذه الوحدات مخصصة للصفوة‏,‏ وحتي الصفوة لن يقبلوا شراء هذه الوحدات بهذا الثمن‏!‏
الدكتور محمد سيد خضر يقول قرأت الاعلان عن شقق للشباب منها استثماري واقتصادي تابعة للأوقاف‏(‏ شقق ممتازة وليست باهظة الثمن‏)‏ وتقدمت بطلب ودفعت مقدما أوليا‏25‏ ألف جنيه ووجدت أن المعاملة مع الهيئة لايوجد بها أي مصداقية ولايوجد أي حوار‏,‏ وأعطوني ورقة وإيصالا بالمبلغ المدفوع‏,‏ وكان لايوجد أي نظام في التعامل أي أن الأسرة المكونة من خمسة أفراد كل فرد يشتري شقة علي الرغم من أن المسموح شقة واحدة لكل أسرة كما أن هناك إقبالا من الناس الذين يسكنون خارج قليوب وهم يمتلكون شققا فكان لابد من التقدم فقط من داخل المدينة‏(‏ المحافظة‏),‏ وليس من محافظات أخري‏.‏
وأضاف أن هيئة الأوقاف قامت بتنظيم مزاد علني عن الدور الأرضي‏(‏ محلات‏)‏ والدور الأول والثاني‏,‏ ومن قاموا بشراء هذه الشقق هم التجار وأصحاب المصانع حتي وصل ثمن متر المحل الي نحو عشرة آلاف جنيه‏,‏ وفي الدور الأول والثاني وصل سعر الشقة الي‏350‏ الي‏400‏ ألف جنيه ولكن‏75%‏ من محدودي ومتوسطي الدخل هم الذين أقبلوا علي التقديم‏.‏
ويضيف‏:‏ لقد دفعت حتي الآن‏50‏ ألف جنيه منذ عامين‏,‏ ولكن الآن نحن أمام الأمر الواقع فإما استكمال باقي المبلغ المطلوب‏,‏ وإما سحب المبلغ المدفوع لذلك نطالب بتعويض عن المبلغ المدفوع منذ سنتين‏,‏ واستفادت به هيئة الأوقاف لأننا عندما قمنا بدفع المقدمة لم يوضح لنا أحد من الموظفين تقييم الشقة والمبلغ الإجمالي المطلوب لها‏!‏
حبر علي ورق
أما ياسر نجيب فيؤكد أن الاعلان الثاني تم نشره مختلفا تماما عن أرض الواقع وبعد معاناة الوصول وكثرة المتقدمين قمت بدفع مبلغ‏5‏ آلاف جنيه كل ستة أشهر علي مدي عام من تاريخ الدفع‏,‏ وكان من المفترض التسليم بعد عامين‏,‏ ولكن فوجئت بطلب مبالغ أخري والسبب‏.‏
جولة علي الطبيعة
تحقيقات الأهرام توجهت الي مكان أبراج عمارات الأوقاف في مدينة قليوب‏,‏ وعند دخول الشارع وجدت الكثيرين الذين يعرفون هذه المشكلة وحاولت ان اتحدث مع حارس الابراج عن السعر وكيفية الدفع فوجهني الي خلف الأبراج حيث يوجد الأستاذ‏(‏ م‏),‏ وهو الذي سيدلني علي طريقة الدفع‏,‏ وسيساعدني علي التقديم‏,‏ والحصول علي شقة بدون أخذ أي دور بين المتقدمين‏,‏ وعندما قابلت الاستاذ المذكور فوجئت بالأرقام المغالي فيها لأسعار الشقق‏,‏ وتأكدت من صحة الشكاوي ولكنه وعدني بأني سأحصل علي شقة بأسعار مختلفة عن المتقدمين فشعرت بعدم جدية الحديث لكنه وضع أمامي بعض الأوراق والايصالات التي تيقنت أنها مجرد حبر علي ورق‏!‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.