تيار الاستقلال يزور «الزند» اليوم لتهنئته بتولي الوزارة    الجبهة الوطنية للمصريين بالخارج ترحب بزيارة الرئيس السيسي لألمانيا    بالصور.. للمرة الثانية عقود المواطنين في «الكهرباء» مصيرها «القمامة»    خبراء: زراعة 100 مليون شجرة زيتون مشروع قديم.. ولن يتم تنفيذه في الوقت الحالي    رفع 190 مليون متر مكعب رمال مشبعة بالمياه من قناة السويس الجديدة    الكويت تدين حادث تفجير مسجد 'القطيف' بالسعودية    43 قتيلًا في مواجهات بين الشرطة ومسلحين في المكسيك    اوباما يوقع مشروع قانون يسمح للكونجرس مراجعة اتفاق ايران النووي    الإسماعيلي في "نزهة" أمام دمنهور.. المصري يسعى "لافتراس" بتروجت    كهربا: مدرب انبي سبني وأنتظر عرضا من البرتغال    اليوم.. ختام بطولة شرم الشيخ للاسكواش بحضور وزير الرياضة    الزمالك يعسكر استعدادا للأسيوطى اليوم    يوفنتوس: فيدال لن ينتقل لريال مدريد    مباحث مطروح تنجح في ضبط 2350 طربة حشيش بالعلمين    ضبط 3 هاربين من أحكام في حملات أمنية بالسويس    630 ألف طالب يبدأون اليوم امتحانات دبلومات الثانوية الفنية ب2380 لجنة    اليوم.. استئناف محاكمة «بديع» و190 آخرين في «اقتحام قسم العرب»    إبطال مفعول 3 قنابل بدائية أسفل كوبرى زفتى بالغربية    «زي النهارده».. وفاة الكاتب المسرحي النرويجي هنريك أبسن 23 مايو 1906    ملك المغرب يتبرع ب10 آلاف مصحف و10 أطنان أدوية للسنغال    إضرام النيران في سيارتين بمجلس مدينة بلبيس بالشرقية    اليوم.. أولى جلسات محاكمة مرسي و24 آخرين في «إهانة القضاء»    مشروعات تخرج "إعلام القاهرة".. أفكار الطلاب تناقش قضايا مجتمعية.. "المفتش وحفيد كوهين والمحظورة وسيادة المواطن وجوه الصندوق والتالتة شمال" أبرز المشروعات.. والطلاب يتهمون الكلية بحظر الأفكار السياسية    محلب: أغلقنا أبواب كثيرة للروتين الحكومى والفساد المالى    بالفيديو – مرتضى منصور: ميدو مديرا فنيا للزمالك عندما يرحل فيريرا    الجيش العراقي يحكم سيطرته على مدينة «الخالدية» بالأنبار    غارة جوية لطيران «التحالف العربي» على منزل «عبدالله صالح» بصنعاء    حزب الله يتهم السعودية ب"الإهمال " ويحملها مسؤولية مقتل 22 شخصا في تفجير مسجد للشيعة    "بواب" يقتل زوجته بعدما شاهدها في "فيلم إباحي"    السعودية تعلن تعرض الحاسب الآلي لوزارة الخارجية لهجمة إلكترونية    إصابة مجندين عن طريق الخطأ برفح والشيخ زويد    الأردن: مشروعات بقيمة 7 مليارات دولار    "مصر الخير" تهدي أهالي جنوب سيناء مزرعة إنتاج حيواني    إصابة 11 مجندا فى انقلاب سيارة شرطة بأسوان    باسم مرسي: أهلي جدة؟ هدفي التتويج بالدوري مع الزمالك    محافظ المنيا: مليون و200 ألف طن سنويا عجز في زراعة السكر    أحمد عبد العزيز يصور "أستاذ ورئيس قسم" و"لعبة إبليس" معا    ضيوف على الرحمن وضيوف على الدنيا    الصحة السعودية: حالتا وفاة بفيروس كورونا دون اصابات جديدة    بالفيديو.. سعد الصغير: "ضحكت على ربنا علشان الفلوس"    «إصلاح الوفد» يعلن عن حملة لجمع 10 آلاف توكيل تطالب برحيل «البدوي»    لاعبو الزمالك يحصلون على عضوية القلعة البيضاء العاملة    بالفيديو «عروسان» يحتفلان بزفافهما في الليلة الختامية ل«مولد الحسين»    الكاف يرفع الحظر عن ملاعب ليبيريا بعد القضاء على "الإيبولا"    مدرس هندسة الأزهر المتحول جنسيا يثير أزمة    أحمد زاهر يبكي على الهواء متأثرا بمشهد لابنته ليلى    حظك اليوم برج الثور يوم السبت 23/5/2015    سعد الصغير يعترف بزواجه من "شمس": "علاقتنا كانت في الحلال"    وزير الأوقاف:    اليوم امتحانات العلوم والتربية بجامعة الإسكندرية    وزير التموين: ضخ 1200 طن خضراوات وفاكهة بالمجمعات الاستهلاكية    أحمد زاهر: أكثر ما أحزنني عدم تعرف الناس عليَّ بسبب زيادة وزني    حصر شامل وقاعدة بيانات لغرف الرعاية المركزة.. لخدمة الطوارئ    أحداث معاصرة    مفتي مصر ووزير الأوقاف وشيخ الأزهر يستنكرون الهجوم الارهابي علي السعودية    هجوم عاصف على إيناس الدغيدى بعد تصريحاتها عن الحديث مع الله.. عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر يصفها بمخرجة الدعارة.. وأزهريون يدعونها إلى التوبة.. ويؤكدون: لم تكلم الله وما رأته فى المنام شيطان    "الأوقاف" تطالب جميع مؤسسات الدولة بضرورة التعاون لمواجهة الإدمان والإرهاب    خطيب مسجد الحسين: إذا أردتم النجاح والفلاح لأمتكم فحرموا ما حرم الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عمارات الأوقاف‏..‏ تمتص دماء الحاجزين‏!‏
نشر في الأهرام اليومي يوم 09 - 08 - 2010

وحدة سكنية تصل مساحتها إلي مائة متر مربع لكن ثمنها الإجمالي يصل إلي‏400‏ ألف جنيه‏,‏ برغم أنها‏(‏ نصف تشطيب‏),‏ وتقع في مدينة قليوب‏,‏ البعيدة عن القاهرة. هذا ماحدث بالفعل في عمارات مشروع الأوقاف بمدينة قليوب التي تقيمها هيئة الأوقاف المصرية علي أرض الأوقاف في المدينة‏,‏ وقد فتحت باب الحجز لها قبل أكثر من عامين بأسعار مختلفة تماما عما آلت إليه أحوال الحاجزين‏,‏ الذين فوجئوا بالصدمة الجديدة‏,‏ والمبالغ المطلوبة‏,‏ مع أن الهيئة أكدت من قبل أن هدف المشروع هو توفير سكن بسعر مناسب لمحدودي الدخل‏!‏
بدأت المشكلة كما يرويها أحد حاجزي الوحدات السكنية بمشروع الأوقاف بمدينة قليوب
الحاج فتحي إبراهيم‏-‏ في غضون عام‏2008‏ عندما تقدمنا لهيئة الأوقاف لحجز الوحدات السكنية التي تقيمها الهيئة علي أرض الاوقاف بمدينة قليوب بناء علي ماتم الإعلان عنه بالصحف ولثقتنا التامة في الهيئة ومصداقيتها في التعامل‏,‏ ومراعاتها البعد الاجتماعي بجانب النظرة الاستثمارية‏,‏ قمنا بدفع مقدم الحجز المعلن عنه‏,‏ وهو خمسة وعشرون ألف جنيه وسداد الدفعات الواردة بالشروط بواقع خمسة الاف جنيه كل ستة أشهر لمدة عامين ليصير المبلغ المسدد في مواعيده‏,‏ ووفقا للشروط هو‏45‏ ألف جنيه‏,‏ وتضمنت الشروط المعلن عنها أن يتم سداد باقي ثمن الوحدة غير المحدد علي عشر سنوات‏.‏
وبمتابعتنا الهيئة يضيف عن موعد التسلم وباقي ثمن الوحدات وإمكانية تحرير العقود فوجئنا بإعلان بمقر الهيئة كان صدمه لنا جميعا وإذ تضمن الإعلان أن ثمن الوحدة‏277‏ ألف جنيه يلتزم كل حاجز باستكمال ربع الثمن مع احتساب عائد مركب بواقع‏6%‏ علي باقي الثمن حتي تمام السداد‏,‏ كما أنه لن يتم تحرير عقود أو تسليم أية وحدات للحاجزين إلا بعد استكمال ال‏25%‏ من الثمن‏.‏
وكذا سداد‏4%‏ من ثمن البيع مقابل الصيانة والخدمات الادارية للهيئة وبعد احتساب الثمن المقدر من الهيئة مضافا إليه العائد بواقع‏6%‏ وكذا ما يستلزم سداده لمقابل الصيانة والخدمات بواقع‏4%‏ يصير ثمن الوحدة أربعمائه ألف وأربعمائه وخمسين جنيها‏,‏ وهل هذا يعقل؟ وحده سكنية مساحتها لاتصل الي‏100‏ م‏2‏ تابعة لهيئة الاوقاف المصرية يصل ثمنها إلي أكثر من أربعمائة ألف جنيه‏,‏ علما بأن الوحدة يتم تسليمها نصف تشطيب وتكلفة التشطيب لاتقل بأي حال من الأحوال عن‏50‏ ألف جنيه‏.‏
والمثير للدهشة أن الاعلان تضمن أن هدف المشروع هو تطبيق برنامج السيد الرئيس محمد حسني مبارك من حيث توفير سكن مناسب لكل مواطن وبسعر مناسب لمحدودي الدخل‏..‏ وهل يستطيع محدودو الدخل سداد قسط شهري يبلغ‏2760‏ جنيها أو سنوي يصل إلي‏33120‏ جنيها؟‏!‏
وهل من المعقول يواصل أن يتجاوز سعر المتر مباني بقليوب أربعة آلاف جنيه علما بأن مدينة قليوب ليست من المدن الجديدة بل تعتبر من المدن الريفية وبعيدة عن القاهرة الكبري خصوصا في مشروع يتبع هيئة الأوقاف؟
ويتابع إننا لانعترض علي ممارسة هيئة الأوقاف لأعمال استثمارية علي الرغم من أن ذلك لايتفق وطبيعة عمل الهيئة إنما نبغي النظر المتوازن المطلوب بين حق المواطن ومصلحة الهيئة بما لايجعل هذه الوحدات مخصصة للصفوة‏,‏ وحتي الصفوة لن يقبلوا شراء هذه الوحدات بهذا الثمن‏!‏
الدكتور محمد سيد خضر يقول قرأت الاعلان عن شقق للشباب منها استثماري واقتصادي تابعة للأوقاف‏(‏ شقق ممتازة وليست باهظة الثمن‏)‏ وتقدمت بطلب ودفعت مقدما أوليا‏25‏ ألف جنيه ووجدت أن المعاملة مع الهيئة لايوجد بها أي مصداقية ولايوجد أي حوار‏,‏ وأعطوني ورقة وإيصالا بالمبلغ المدفوع‏,‏ وكان لايوجد أي نظام في التعامل أي أن الأسرة المكونة من خمسة أفراد كل فرد يشتري شقة علي الرغم من أن المسموح شقة واحدة لكل أسرة كما أن هناك إقبالا من الناس الذين يسكنون خارج قليوب وهم يمتلكون شققا فكان لابد من التقدم فقط من داخل المدينة‏(‏ المحافظة‏),‏ وليس من محافظات أخري‏.‏
وأضاف أن هيئة الأوقاف قامت بتنظيم مزاد علني عن الدور الأرضي‏(‏ محلات‏)‏ والدور الأول والثاني‏,‏ ومن قاموا بشراء هذه الشقق هم التجار وأصحاب المصانع حتي وصل ثمن متر المحل الي نحو عشرة آلاف جنيه‏,‏ وفي الدور الأول والثاني وصل سعر الشقة الي‏350‏ الي‏400‏ ألف جنيه ولكن‏75%‏ من محدودي ومتوسطي الدخل هم الذين أقبلوا علي التقديم‏.‏
ويضيف‏:‏ لقد دفعت حتي الآن‏50‏ ألف جنيه منذ عامين‏,‏ ولكن الآن نحن أمام الأمر الواقع فإما استكمال باقي المبلغ المطلوب‏,‏ وإما سحب المبلغ المدفوع لذلك نطالب بتعويض عن المبلغ المدفوع منذ سنتين‏,‏ واستفادت به هيئة الأوقاف لأننا عندما قمنا بدفع المقدمة لم يوضح لنا أحد من الموظفين تقييم الشقة والمبلغ الإجمالي المطلوب لها‏!‏
حبر علي ورق
أما ياسر نجيب فيؤكد أن الاعلان الثاني تم نشره مختلفا تماما عن أرض الواقع وبعد معاناة الوصول وكثرة المتقدمين قمت بدفع مبلغ‏5‏ آلاف جنيه كل ستة أشهر علي مدي عام من تاريخ الدفع‏,‏ وكان من المفترض التسليم بعد عامين‏,‏ ولكن فوجئت بطلب مبالغ أخري والسبب‏.‏
جولة علي الطبيعة
تحقيقات الأهرام توجهت الي مكان أبراج عمارات الأوقاف في مدينة قليوب‏,‏ وعند دخول الشارع وجدت الكثيرين الذين يعرفون هذه المشكلة وحاولت ان اتحدث مع حارس الابراج عن السعر وكيفية الدفع فوجهني الي خلف الأبراج حيث يوجد الأستاذ‏(‏ م‏),‏ وهو الذي سيدلني علي طريقة الدفع‏,‏ وسيساعدني علي التقديم‏,‏ والحصول علي شقة بدون أخذ أي دور بين المتقدمين‏,‏ وعندما قابلت الاستاذ المذكور فوجئت بالأرقام المغالي فيها لأسعار الشقق‏,‏ وتأكدت من صحة الشكاوي ولكنه وعدني بأني سأحصل علي شقة بأسعار مختلفة عن المتقدمين فشعرت بعدم جدية الحديث لكنه وضع أمامي بعض الأوراق والايصالات التي تيقنت أنها مجرد حبر علي ورق‏!‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.