اجتماع طارئ للمجلس الرئاسي لتيار الاستقلال لتوحيد التحالفات الانتخابية    السوايفة يحتفلون بانتصار غزة في مسيرة ليلية    300 مليون دولار عائدات هواوي من السوق المصري في العام الماضي    «التحرير» يشارك أسرة شهيد قناة السويس فرحتهم بالعثور على رفاته    قائد "أفريكوم" يستبعد تدخلا عسكريا امريكيا فى ليبيا    5 أطعمه تمكنك من حرق الدهون فى جسمك    أسلوب الحياة والنظام الغذائي للحامل يؤثران على صحة الطفل    يؤدي الإفراط في أكل الفواكه إلى البدانة!    وفد من 12 مسؤول بالكونجرس الامريكى يصل الى القاهرة    بلباو ينتفض أمام نابولي ويهزمه ليتأهل لدور المجموعات بالشامبيونزليج    بالفيديو.. ممدوح الدماطي: أنا حارس آثار أغنى دولة في العالم    ضبط 23 كيلو بانجو في حملة أمنية بأسوان    مصدر أمني يكشف حقيقة العثور على جثة أسد في المحلة    ضبط 106 مطلوبين من المحكوم عليهم .. و 208 مخالفات مرورية فى شمال سيناء    ضبط عاطل استدرج فتاة بأحد الأراضي الزراعية ببنها    ضبط عاطل اثناء قيامة بسرقة هاتف من مواطن بسوهاج‎    غدًا.. أولى محاضرات الموسم الثقافى القبطى الرابع بالقاهرة    بالفيديو- وزير الري: السيسي سبب رئيسي لحل أزمة سد النهضة نهائياً    مرور 469 شخصًا بين مصر وقطاع غزة عبر ميناء رفح البري    كوينز بارك وأستون فيلا يودعان كأس الرابطة الانجليزية    مجلس الأهلي ينهي اجتماعه بعد استمراره لمدة 6 ساعات ونصف    محمود علم الدين: يكشف للوروارى كيفية التصدي للحرب الإعلامية على مصر    «الأسد» يصدر مرسوما بتشكيل الحكومة السورية الجديدة برئاسة «الحلقي»    الرئيس العراقي: لا نملك القدرة العسكرية الكافية لهزيمة «داعش»    ألتراس نهضاوي يقطع شارع بورسعيد في الزاوية الحمراء    "أبل" تطلق "آيباد برو" بشاشة 12.9 بوصة يناير المقبل    حُب العمر    «السيسي» ل «أبو مازن»: فلسطين قضيتنا الأولى ولن ننشغل عنها أبدًا    وزير التعليم: تغطية المرحلة الابتدائية بالوجبات الغذائية على مستوى الجمهورية    الخارجية الامريكية تستبعد أن يكون تمثيلها في تنصيب أردوغان ضعيفا    صليب: أطالب بتعديل الدستور ومنح الرئيس سلطات أكثر.. ووسام السيسي تقدير لكل القضاة    اليوم.. «يدان» يطير إلى «بوركينا» للانضمام لمنتخب بلاده    سانشيز ينقذ أرسنال من كمين بشكتاش ويقوده لمجموعات دوري الأبطال    فيديو..فيفى عبده: الراقصة مناضلة ولها دور سياسي    اكتشاف تابوت فرعونى يعود ل3 آلاف عام فى منزل داخل بريطانيا    بالصور.. بوستر ألبوم عمرو دياب الجديد «مقتبس» من إنريكي إجلاسيس    "واصل": العائد المتوقع من مشروع بيت الزكاة المصرى 12 مليار جنيه    ألجيوشي: تطوير طرق الساحل الشمالي شريان حياة للمقيمين هناك    وزير التموين: لابد من استكمال منظومة السلع التموينية    مروحية سورية تقصف مسلحين بعرسال وإطلاق نار بشمال لبنان    نتنياهو: إسرائيل حققت إنجازات عسكرية وسياسية في قطاع غزة    القبض علي 3 أمناء شرطة مثلوا بجثة متهم بالخانكة    ضبط 3 فلسطينيين دخلوا البلاد عبر الأنفاق    «إيتو» يعتزل اللعب دوليًا ردًا على تجريده من شارة الكابتن    وزير الاسكان: التصالح في البناء المخالف يقتصر على العقارات التي دخلت زمام المباني    شباب الأزهر والصوفية يؤسس " مكتبه مصر" دعما لتنفيذ برنامج الرئيس السيسى    فخرى عبد النور: المعبر بداية انطلاقة للصادرات المصرية للسوق السودانية والأفريقية    بالفيديو.. علي جمعة: حرمان العاصي من ذكر الله غير جائز    فى لقائهما الودى.. الأدهم يتقدم بهدف للمصرى على المريخ البورسعيد    عصمت: إقبال متزايد على شراء كراسة «مدينة المطار» والانتهاء أكتوبر المقبل    تجار «المنطقة الحرة» يعلنون استياءهم ويغلقون محالهم    حلمى: نتابع القادمين من الدول الموبوءة لثلاثة أسابيع    الانصراف عن الزى الإسلامى وفشل الإخوان    مفتي سلطنة عمان: الله تعالى يأمر عباده بعدم العدوان على أحد    شبهات حول منهج المحدثين في الجرح والتعديل    ألزمناه طائره في عنقه    عمرو جمال يطلب الإحتراف الأوروبي بسبب معاملة المدير الفني السيئة له    بالصور.. 'كيم كارديشان' تعيش بأجمل مكان في الدنيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عمارات الأوقاف‏..‏ تمتص دماء الحاجزين‏!‏
نشر في الأهرام اليومي يوم 09 - 08 - 2010

وحدة سكنية تصل مساحتها إلي مائة متر مربع لكن ثمنها الإجمالي يصل إلي‏400‏ ألف جنيه‏,‏ برغم أنها‏(‏ نصف تشطيب‏),‏ وتقع في مدينة قليوب‏,‏ البعيدة عن القاهرة. هذا ماحدث بالفعل في عمارات مشروع الأوقاف بمدينة قليوب التي تقيمها هيئة الأوقاف المصرية علي أرض الأوقاف في المدينة‏,‏ وقد فتحت باب الحجز لها قبل أكثر من عامين بأسعار مختلفة تماما عما آلت إليه أحوال الحاجزين‏,‏ الذين فوجئوا بالصدمة الجديدة‏,‏ والمبالغ المطلوبة‏,‏ مع أن الهيئة أكدت من قبل أن هدف المشروع هو توفير سكن بسعر مناسب لمحدودي الدخل‏!‏
بدأت المشكلة كما يرويها أحد حاجزي الوحدات السكنية بمشروع الأوقاف بمدينة قليوب
الحاج فتحي إبراهيم‏-‏ في غضون عام‏2008‏ عندما تقدمنا لهيئة الأوقاف لحجز الوحدات السكنية التي تقيمها الهيئة علي أرض الاوقاف بمدينة قليوب بناء علي ماتم الإعلان عنه بالصحف ولثقتنا التامة في الهيئة ومصداقيتها في التعامل‏,‏ ومراعاتها البعد الاجتماعي بجانب النظرة الاستثمارية‏,‏ قمنا بدفع مقدم الحجز المعلن عنه‏,‏ وهو خمسة وعشرون ألف جنيه وسداد الدفعات الواردة بالشروط بواقع خمسة الاف جنيه كل ستة أشهر لمدة عامين ليصير المبلغ المسدد في مواعيده‏,‏ ووفقا للشروط هو‏45‏ ألف جنيه‏,‏ وتضمنت الشروط المعلن عنها أن يتم سداد باقي ثمن الوحدة غير المحدد علي عشر سنوات‏.‏
وبمتابعتنا الهيئة يضيف عن موعد التسلم وباقي ثمن الوحدات وإمكانية تحرير العقود فوجئنا بإعلان بمقر الهيئة كان صدمه لنا جميعا وإذ تضمن الإعلان أن ثمن الوحدة‏277‏ ألف جنيه يلتزم كل حاجز باستكمال ربع الثمن مع احتساب عائد مركب بواقع‏6%‏ علي باقي الثمن حتي تمام السداد‏,‏ كما أنه لن يتم تحرير عقود أو تسليم أية وحدات للحاجزين إلا بعد استكمال ال‏25%‏ من الثمن‏.‏
وكذا سداد‏4%‏ من ثمن البيع مقابل الصيانة والخدمات الادارية للهيئة وبعد احتساب الثمن المقدر من الهيئة مضافا إليه العائد بواقع‏6%‏ وكذا ما يستلزم سداده لمقابل الصيانة والخدمات بواقع‏4%‏ يصير ثمن الوحدة أربعمائه ألف وأربعمائه وخمسين جنيها‏,‏ وهل هذا يعقل؟ وحده سكنية مساحتها لاتصل الي‏100‏ م‏2‏ تابعة لهيئة الاوقاف المصرية يصل ثمنها إلي أكثر من أربعمائة ألف جنيه‏,‏ علما بأن الوحدة يتم تسليمها نصف تشطيب وتكلفة التشطيب لاتقل بأي حال من الأحوال عن‏50‏ ألف جنيه‏.‏
والمثير للدهشة أن الاعلان تضمن أن هدف المشروع هو تطبيق برنامج السيد الرئيس محمد حسني مبارك من حيث توفير سكن مناسب لكل مواطن وبسعر مناسب لمحدودي الدخل‏..‏ وهل يستطيع محدودو الدخل سداد قسط شهري يبلغ‏2760‏ جنيها أو سنوي يصل إلي‏33120‏ جنيها؟‏!‏
وهل من المعقول يواصل أن يتجاوز سعر المتر مباني بقليوب أربعة آلاف جنيه علما بأن مدينة قليوب ليست من المدن الجديدة بل تعتبر من المدن الريفية وبعيدة عن القاهرة الكبري خصوصا في مشروع يتبع هيئة الأوقاف؟
ويتابع إننا لانعترض علي ممارسة هيئة الأوقاف لأعمال استثمارية علي الرغم من أن ذلك لايتفق وطبيعة عمل الهيئة إنما نبغي النظر المتوازن المطلوب بين حق المواطن ومصلحة الهيئة بما لايجعل هذه الوحدات مخصصة للصفوة‏,‏ وحتي الصفوة لن يقبلوا شراء هذه الوحدات بهذا الثمن‏!‏
الدكتور محمد سيد خضر يقول قرأت الاعلان عن شقق للشباب منها استثماري واقتصادي تابعة للأوقاف‏(‏ شقق ممتازة وليست باهظة الثمن‏)‏ وتقدمت بطلب ودفعت مقدما أوليا‏25‏ ألف جنيه ووجدت أن المعاملة مع الهيئة لايوجد بها أي مصداقية ولايوجد أي حوار‏,‏ وأعطوني ورقة وإيصالا بالمبلغ المدفوع‏,‏ وكان لايوجد أي نظام في التعامل أي أن الأسرة المكونة من خمسة أفراد كل فرد يشتري شقة علي الرغم من أن المسموح شقة واحدة لكل أسرة كما أن هناك إقبالا من الناس الذين يسكنون خارج قليوب وهم يمتلكون شققا فكان لابد من التقدم فقط من داخل المدينة‏(‏ المحافظة‏),‏ وليس من محافظات أخري‏.‏
وأضاف أن هيئة الأوقاف قامت بتنظيم مزاد علني عن الدور الأرضي‏(‏ محلات‏)‏ والدور الأول والثاني‏,‏ ومن قاموا بشراء هذه الشقق هم التجار وأصحاب المصانع حتي وصل ثمن متر المحل الي نحو عشرة آلاف جنيه‏,‏ وفي الدور الأول والثاني وصل سعر الشقة الي‏350‏ الي‏400‏ ألف جنيه ولكن‏75%‏ من محدودي ومتوسطي الدخل هم الذين أقبلوا علي التقديم‏.‏
ويضيف‏:‏ لقد دفعت حتي الآن‏50‏ ألف جنيه منذ عامين‏,‏ ولكن الآن نحن أمام الأمر الواقع فإما استكمال باقي المبلغ المطلوب‏,‏ وإما سحب المبلغ المدفوع لذلك نطالب بتعويض عن المبلغ المدفوع منذ سنتين‏,‏ واستفادت به هيئة الأوقاف لأننا عندما قمنا بدفع المقدمة لم يوضح لنا أحد من الموظفين تقييم الشقة والمبلغ الإجمالي المطلوب لها‏!‏
حبر علي ورق
أما ياسر نجيب فيؤكد أن الاعلان الثاني تم نشره مختلفا تماما عن أرض الواقع وبعد معاناة الوصول وكثرة المتقدمين قمت بدفع مبلغ‏5‏ آلاف جنيه كل ستة أشهر علي مدي عام من تاريخ الدفع‏,‏ وكان من المفترض التسليم بعد عامين‏,‏ ولكن فوجئت بطلب مبالغ أخري والسبب‏.‏
جولة علي الطبيعة
تحقيقات الأهرام توجهت الي مكان أبراج عمارات الأوقاف في مدينة قليوب‏,‏ وعند دخول الشارع وجدت الكثيرين الذين يعرفون هذه المشكلة وحاولت ان اتحدث مع حارس الابراج عن السعر وكيفية الدفع فوجهني الي خلف الأبراج حيث يوجد الأستاذ‏(‏ م‏),‏ وهو الذي سيدلني علي طريقة الدفع‏,‏ وسيساعدني علي التقديم‏,‏ والحصول علي شقة بدون أخذ أي دور بين المتقدمين‏,‏ وعندما قابلت الاستاذ المذكور فوجئت بالأرقام المغالي فيها لأسعار الشقق‏,‏ وتأكدت من صحة الشكاوي ولكنه وعدني بأني سأحصل علي شقة بأسعار مختلفة عن المتقدمين فشعرت بعدم جدية الحديث لكنه وضع أمامي بعض الأوراق والايصالات التي تيقنت أنها مجرد حبر علي ورق‏!‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.