عضو ب"النواب": السادات استقال دون استشارة أحد    المفوضية الأوروبية تلزم أبل بسداد ضرائب بقيمة 13 مليار يورو لأيرلندا    بكين: قمة العشرين ليست المكان المناسب للحديث عن قضية بحر الصين الجنوبي    رسيماً .. مصطفي ينتقل الى ارسنال    سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة: العلاقات مع مصر متميزة    «الآثار» توافق على تأجيل مديونيات أصحاب البازارات بالأقصر    شاهد.. ألف حالة إخفاء قسري خلال النصف الأول من العام الجاري    الرئيس اليمني يعين قائدًا جديدًا لقوات الحرس الجمهوري    صور..استمرار مبادرة دعم الشباب للأسبوع الثالث علي التوالي بأسوان‎    رسميا.. هاني أبو ريدة رئيسا لاتحاد الكرة    صور.. منتخب الجمباز الإيقاعي تحت 16 سنه يفوز ببطولة أفريقيا    تأجيل محاكمة المتهمين في قضية النائب العام لجلسة 17سبتمبر المقبل    ضبط 2 طن لحوم مستوردة وطن كبدة مجهولة المصدر..بأسوان‎    النمنم يتابع حادث حريق مخزن لقصور الثقافة بالعجوزة    السياحة: السياح الصينيون المصابون في رحلة البالون بالأقصر حالتهم مطمئنه    السينما    أكشن    مصر.. أرض الأنبياء    مشادة بين مفتي إستراليا وأزهري على الهواء بسبب حكم إمامة المرأة للرجال    بريق الأمل    تابع    صوت العرب    أنقذني يا وزير الصحة    السادات بعد استقالته من «حقوق الإنسان» ل«المصري اليوم»: هناك تضييق لا يتناسب مع كونه «برلمان ثورة»    الصليب والهلال.. الدلالة والمآل    تفاصيل تمديد تعاقد حسام عاشور وعبدالله السعيد مع الأهلي    الأهلي يرحب بإستضافة البطولة العربية    فيديو.. وكيل «اقتصادية النواب»: فحص 10 صوامع قمح من أصل 100    ولاء عسكر: «القاهرة الكبرى» لخدمة المواطن.. و«العيادة» أكتوبر المقبل    خطايا أمريكا (3)    نجاح أول قافلة طبية بالمنوفية    علماء أمريكيون يطورون كبسولة أنسولين بديلة للحقنة اليومية    إعلان الكشوف النهائية للمتنافسين بانتخابات نقابة الصحفيين الفرعية بالإسكندرية    محافظ بني سويف يؤكد ان تطبيق ضريبة القيمة المضافة لن يؤثر على اسعار السولار والبنزين    طائرات التحالف العربي تستهدف الكلية الحربية شمال العاصمة اليمنية صنعاء    وزير الاقتصاد الفرنسي يستقيل استعدادا لخوض انتخابات الرئاسة    البعثة الطبية للحج توقع الكشف على 4267 حالة مرضية    مركز القاهرة يستضيف المؤتمر السنوى لرابطة المراكز التدريبية الأفريقية لحفظ السلام    مركز القلب والكبد بكفر الشيخ يتصدر قرارات العلاج خلال يوليو    منع رئيس مصر المقاصة من الإدلاء بصوته فى انتخابات الجبلاية    «التعليم العالي»: 85 ألف يسجلون رغباتهم بتنسيق المرحلة الثالثة    رفع 1420 طن قمامة ومخلفات هدم بالمنوفية    ضبط مصنع حلويات بدون ترخيص بشبين القناطر    ضبط جزار بحوزته ثلاثة كيلوجرامات من الحشيش المخدر بالفيوم    إصابة مجندين في هجوم إرهابي على كمين أمني برفح    خالد النبوى: يكشف عن كواليسه مع «نجيب محفوظ»    خالد النبوي يتذكر نجيب محفوظ على طريقته    شاهد.. تجار: بيوتنا اتخربت والحكومة داست علينا    تأجيل نظر إشكالين لوقف تنفيذ مصرية "تيران وصنافير"    اعتقال ثلاثة في صربيا لاتهامهم بتهريب 64 مهاجرا من أفغانستان    نائب بريطاني يحذر من ضياع حقوق العمال بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي    أولياء أمور يشنون حملة على «الهلالي» بعد إلغاء امتحانات منتصف العام الدراسي    الوصايا العشر في الأيام العشر    محافظة القاهرة توزع 100 ألف شنطة مدرسية على الطلاب الاولي بالرعاية    (ملكة زرار) الفيس بوك أفسد كثيرًا من الزيجات ورفع معدلات الطلاق    انتصارات في ريف حلب.. وروسيا تنتقم في إدلب بالفسفور    تيجانا يبرأ لاعب الزمالك من تهمة التهرب من المنتخب    أحمد أيوب: الفترة المقبلة في الأهلي ستختلف تحت قيادة البدري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمارات الأوقاف‏..‏ تمتص دماء الحاجزين‏!‏
نشر في الأهرام اليومي يوم 09 - 08 - 2010

وحدة سكنية تصل مساحتها إلي مائة متر مربع لكن ثمنها الإجمالي يصل إلي‏400‏ ألف جنيه‏,‏ برغم أنها‏(‏ نصف تشطيب‏),‏ وتقع في مدينة قليوب‏,‏ البعيدة عن القاهرة. هذا ماحدث بالفعل في عمارات مشروع الأوقاف بمدينة قليوب التي تقيمها هيئة الأوقاف المصرية علي أرض الأوقاف في المدينة‏,‏ وقد فتحت باب الحجز لها قبل أكثر من عامين بأسعار مختلفة تماما عما آلت إليه أحوال الحاجزين‏,‏ الذين فوجئوا بالصدمة الجديدة‏,‏ والمبالغ المطلوبة‏,‏ مع أن الهيئة أكدت من قبل أن هدف المشروع هو توفير سكن بسعر مناسب لمحدودي الدخل‏!‏
بدأت المشكلة كما يرويها أحد حاجزي الوحدات السكنية بمشروع الأوقاف بمدينة قليوب
الحاج فتحي إبراهيم‏-‏ في غضون عام‏2008‏ عندما تقدمنا لهيئة الأوقاف لحجز الوحدات السكنية التي تقيمها الهيئة علي أرض الاوقاف بمدينة قليوب بناء علي ماتم الإعلان عنه بالصحف ولثقتنا التامة في الهيئة ومصداقيتها في التعامل‏,‏ ومراعاتها البعد الاجتماعي بجانب النظرة الاستثمارية‏,‏ قمنا بدفع مقدم الحجز المعلن عنه‏,‏ وهو خمسة وعشرون ألف جنيه وسداد الدفعات الواردة بالشروط بواقع خمسة الاف جنيه كل ستة أشهر لمدة عامين ليصير المبلغ المسدد في مواعيده‏,‏ ووفقا للشروط هو‏45‏ ألف جنيه‏,‏ وتضمنت الشروط المعلن عنها أن يتم سداد باقي ثمن الوحدة غير المحدد علي عشر سنوات‏.‏
وبمتابعتنا الهيئة يضيف عن موعد التسلم وباقي ثمن الوحدات وإمكانية تحرير العقود فوجئنا بإعلان بمقر الهيئة كان صدمه لنا جميعا وإذ تضمن الإعلان أن ثمن الوحدة‏277‏ ألف جنيه يلتزم كل حاجز باستكمال ربع الثمن مع احتساب عائد مركب بواقع‏6%‏ علي باقي الثمن حتي تمام السداد‏,‏ كما أنه لن يتم تحرير عقود أو تسليم أية وحدات للحاجزين إلا بعد استكمال ال‏25%‏ من الثمن‏.‏
وكذا سداد‏4%‏ من ثمن البيع مقابل الصيانة والخدمات الادارية للهيئة وبعد احتساب الثمن المقدر من الهيئة مضافا إليه العائد بواقع‏6%‏ وكذا ما يستلزم سداده لمقابل الصيانة والخدمات بواقع‏4%‏ يصير ثمن الوحدة أربعمائه ألف وأربعمائه وخمسين جنيها‏,‏ وهل هذا يعقل؟ وحده سكنية مساحتها لاتصل الي‏100‏ م‏2‏ تابعة لهيئة الاوقاف المصرية يصل ثمنها إلي أكثر من أربعمائة ألف جنيه‏,‏ علما بأن الوحدة يتم تسليمها نصف تشطيب وتكلفة التشطيب لاتقل بأي حال من الأحوال عن‏50‏ ألف جنيه‏.‏
والمثير للدهشة أن الاعلان تضمن أن هدف المشروع هو تطبيق برنامج السيد الرئيس محمد حسني مبارك من حيث توفير سكن مناسب لكل مواطن وبسعر مناسب لمحدودي الدخل‏..‏ وهل يستطيع محدودو الدخل سداد قسط شهري يبلغ‏2760‏ جنيها أو سنوي يصل إلي‏33120‏ جنيها؟‏!‏
وهل من المعقول يواصل أن يتجاوز سعر المتر مباني بقليوب أربعة آلاف جنيه علما بأن مدينة قليوب ليست من المدن الجديدة بل تعتبر من المدن الريفية وبعيدة عن القاهرة الكبري خصوصا في مشروع يتبع هيئة الأوقاف؟
ويتابع إننا لانعترض علي ممارسة هيئة الأوقاف لأعمال استثمارية علي الرغم من أن ذلك لايتفق وطبيعة عمل الهيئة إنما نبغي النظر المتوازن المطلوب بين حق المواطن ومصلحة الهيئة بما لايجعل هذه الوحدات مخصصة للصفوة‏,‏ وحتي الصفوة لن يقبلوا شراء هذه الوحدات بهذا الثمن‏!‏
الدكتور محمد سيد خضر يقول قرأت الاعلان عن شقق للشباب منها استثماري واقتصادي تابعة للأوقاف‏(‏ شقق ممتازة وليست باهظة الثمن‏)‏ وتقدمت بطلب ودفعت مقدما أوليا‏25‏ ألف جنيه ووجدت أن المعاملة مع الهيئة لايوجد بها أي مصداقية ولايوجد أي حوار‏,‏ وأعطوني ورقة وإيصالا بالمبلغ المدفوع‏,‏ وكان لايوجد أي نظام في التعامل أي أن الأسرة المكونة من خمسة أفراد كل فرد يشتري شقة علي الرغم من أن المسموح شقة واحدة لكل أسرة كما أن هناك إقبالا من الناس الذين يسكنون خارج قليوب وهم يمتلكون شققا فكان لابد من التقدم فقط من داخل المدينة‏(‏ المحافظة‏),‏ وليس من محافظات أخري‏.‏
وأضاف أن هيئة الأوقاف قامت بتنظيم مزاد علني عن الدور الأرضي‏(‏ محلات‏)‏ والدور الأول والثاني‏,‏ ومن قاموا بشراء هذه الشقق هم التجار وأصحاب المصانع حتي وصل ثمن متر المحل الي نحو عشرة آلاف جنيه‏,‏ وفي الدور الأول والثاني وصل سعر الشقة الي‏350‏ الي‏400‏ ألف جنيه ولكن‏75%‏ من محدودي ومتوسطي الدخل هم الذين أقبلوا علي التقديم‏.‏
ويضيف‏:‏ لقد دفعت حتي الآن‏50‏ ألف جنيه منذ عامين‏,‏ ولكن الآن نحن أمام الأمر الواقع فإما استكمال باقي المبلغ المطلوب‏,‏ وإما سحب المبلغ المدفوع لذلك نطالب بتعويض عن المبلغ المدفوع منذ سنتين‏,‏ واستفادت به هيئة الأوقاف لأننا عندما قمنا بدفع المقدمة لم يوضح لنا أحد من الموظفين تقييم الشقة والمبلغ الإجمالي المطلوب لها‏!‏
حبر علي ورق
أما ياسر نجيب فيؤكد أن الاعلان الثاني تم نشره مختلفا تماما عن أرض الواقع وبعد معاناة الوصول وكثرة المتقدمين قمت بدفع مبلغ‏5‏ آلاف جنيه كل ستة أشهر علي مدي عام من تاريخ الدفع‏,‏ وكان من المفترض التسليم بعد عامين‏,‏ ولكن فوجئت بطلب مبالغ أخري والسبب‏.‏
جولة علي الطبيعة
تحقيقات الأهرام توجهت الي مكان أبراج عمارات الأوقاف في مدينة قليوب‏,‏ وعند دخول الشارع وجدت الكثيرين الذين يعرفون هذه المشكلة وحاولت ان اتحدث مع حارس الابراج عن السعر وكيفية الدفع فوجهني الي خلف الأبراج حيث يوجد الأستاذ‏(‏ م‏),‏ وهو الذي سيدلني علي طريقة الدفع‏,‏ وسيساعدني علي التقديم‏,‏ والحصول علي شقة بدون أخذ أي دور بين المتقدمين‏,‏ وعندما قابلت الاستاذ المذكور فوجئت بالأرقام المغالي فيها لأسعار الشقق‏,‏ وتأكدت من صحة الشكاوي ولكنه وعدني بأني سأحصل علي شقة بأسعار مختلفة عن المتقدمين فشعرت بعدم جدية الحديث لكنه وضع أمامي بعض الأوراق والايصالات التي تيقنت أنها مجرد حبر علي ورق‏!‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.