«المؤتمر»: تأخر «تقسيم الدوائر» سيؤجل الانتخابات    بالفيديو.. تظاهرة حاشدة ب"أكتوبر" في ختام فعاليات "عيد الشهداء"    السيرة الذاتية ل 12 مدير أمن جديد فى حركة التنقلات الأخيرة للداخلية    النصر يضم محمد عصام لاعب الإسماعيلى لمدة ثلاثة مواسم    مورينيو: الإسباني توريس لن يرحل عن تشيلسي    محافظ البحيرة: ألف جنيه غرامة على "اللي يرش الشوارع بمياه الشرب"    حالة تأهب قصوى بمطار القاهرة .. ومصر تحظر دخول طائرات ليبية دون إذن مسبق    أفريقيا فى رعب من فيروس إيبولا.. 672 قتيلا و1872 حالة إصابة.. السائل المنوى وسيلة شائعة لنشر العدوى.. يشبه فى بدايته أعراض البرد.. والنزيف من كل فتحات الجسم هو نقطة النهاية.. ونسبة الوفيات تبلغ 90%    دراسة أمريكية: تدخين المرأة أثناء الحمل يؤدي إلى إدمان طفلها    الانقاذ النهري ينتشل 3 جثث بأسيوط    الإبقاء على متولى مديرا لأمن المنيا    إصابة 8 مساجين سياسيين فى انحراف سيارة ترحيلات بأسوان    قلبى على بلدى..أنفطر !    مصمم تمثال "شبيه مبارك" يحرر محضرا بسرقته بالإسكندرية    إسرائيل ترفض وقف عدوانها على غزة وتستدعى 16 ألف جندى    حصيلة شهداء العدوان على غزة تتجاوز ضحايا عملية "الرصاص المصبوب"    الليلة.. لاتنسى تقديم ساعتك "60 دقيقة"    ساقية الصاوى تبدأ نشاط أغسطس بالمسرح والمعارض الفنية    طريقة إعداد " الممبار " للشيف " أبو البنات "    بالصور.. إزالة 41 حالة تعدٍ على الأراضى الزراعية بالإسماعيلية    رئيس الوزراء الإيطالى يؤكد تأييد بلاده للمبادرة المصرية بشأن غزة    رئيس الأهلي: لا نمانع في احتراف «ربيعة» وننتظر التوقيت المناسب    محافظ القليوبية: مشروعات خدمية جديدة لرفع المعاناة عن المواطنين    "القاهرة للتنمية" يطالب "الداخلية" بتعميم وحدة مكافحة العنف الجنسي بجميع المحافظات    "أنصار الشريعة في ليبيا" تعلن مدينة بنغازي إمارة إسلامية    إجلاء 125 روسيا من غزة عبر معبر رفح    "النقابات المهنية": مبادرة "لم شمل" بشأن تحالف الانتخابات جيدة لكنها تأخرت    كريستيانو رونالدو قد يعود للملاعب أمام مانشستر يونايتد بعد غد    أبو عرايس: البحر لم ينشق لموسى وعذاب القبر أكذوبة    "عمر وسلوى" جديد كريم محمود عبدالعزيز مع السبكي    بالفيديو.. جاستين بيبر يستفز بلوم بنشر صورة زوجته بالبكيني    ضبط متهم جديد في احداث تفجيرات اطفيح    رئيس وزراء إيطاليا يصل القاهرة السبت المقبل    "دعم الشرعية" يساند غزة بأسبوع "المقاومة أمل الأمة"    وزير الدفاع يصدق على ترقية شهداء القوات المسلحة إلى الرتبة الأعلى    مدريد وموسكو يطالبان بوقف إطلاق النار في غزة    مدير مباحث التموين الجديد: سنقتحم مخازن مهربى الوقود    انما الاعمال بالنيات    رئيس مدينة رأس البر: لا حالات غرق خلال احتفالات العيد    هيثم زكى يستعد لبطولة سينمائية بعد نجاح "السبع وصايا"    رفع 23 ألف طن قمامة خلال أيام العيد بالجيزة    «الأرصاد» المصرية: الطقس معتدل الحرارة على السواحل الشمالية.. حار على الوجه البحرى والقاهرة    «القاهرة» تتسلم 150 أتوبيسًا جديدًا خلال شهرين    بعد إفتاء إبراهيم عيسى حول «عذاب القبر»!    الكنيسة تمنع الفتيات من وضع الماكياج وارتداء البنطلون والبلوزة    في زيارة مفاجئة لمستشفى دمياط..    بليح: هذا دليل بطلان تبرير موقف "عيسى" بحجة تفسير الشعراوي    بايرن ميونخ ينفي ادعاءات الصحافة الإسبانية حول سعيه خلف سامي خضيرة    تسريب فيلم أحمد حلمي "صنع في مصر"    رونالدينيو ينفي الاعتزال ويحدد فريقه الجديد بعد أسبوع    النصر يستغني عن عاشور والجيزاني.. والشمري يحتاج لتدخل جراحي    الفوائد الصحية لصيام 6 ايام من شوال    6مصادر هامة تمد جسمك بفيتامين "د" أبرزها الشمس والألبان    سميرة سعيد تحتفل بعيد العرش المغربى    رئيس الإسماعيلي يلتقي عواد فى شرم    رئيس بوليفيا يعلن إسرائيل "دولة إرهابية"    نيسان Pulsar تشرق في باريس    الملكة المؤمنة «آسيا بنت مزاحم»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عمارات الأوقاف‏..‏ تمتص دماء الحاجزين‏!‏
نشر في الأهرام اليومي يوم 09 - 08 - 2010

وحدة سكنية تصل مساحتها إلي مائة متر مربع لكن ثمنها الإجمالي يصل إلي‏400‏ ألف جنيه‏,‏ برغم أنها‏(‏ نصف تشطيب‏),‏ وتقع في مدينة قليوب‏,‏ البعيدة عن القاهرة. هذا ماحدث بالفعل في عمارات مشروع الأوقاف بمدينة قليوب التي تقيمها هيئة الأوقاف المصرية علي أرض الأوقاف في المدينة‏,‏ وقد فتحت باب الحجز لها قبل أكثر من عامين بأسعار مختلفة تماما عما آلت إليه أحوال الحاجزين‏,‏ الذين فوجئوا بالصدمة الجديدة‏,‏ والمبالغ المطلوبة‏,‏ مع أن الهيئة أكدت من قبل أن هدف المشروع هو توفير سكن بسعر مناسب لمحدودي الدخل‏!‏
بدأت المشكلة كما يرويها أحد حاجزي الوحدات السكنية بمشروع الأوقاف بمدينة قليوب
الحاج فتحي إبراهيم‏-‏ في غضون عام‏2008‏ عندما تقدمنا لهيئة الأوقاف لحجز الوحدات السكنية التي تقيمها الهيئة علي أرض الاوقاف بمدينة قليوب بناء علي ماتم الإعلان عنه بالصحف ولثقتنا التامة في الهيئة ومصداقيتها في التعامل‏,‏ ومراعاتها البعد الاجتماعي بجانب النظرة الاستثمارية‏,‏ قمنا بدفع مقدم الحجز المعلن عنه‏,‏ وهو خمسة وعشرون ألف جنيه وسداد الدفعات الواردة بالشروط بواقع خمسة الاف جنيه كل ستة أشهر لمدة عامين ليصير المبلغ المسدد في مواعيده‏,‏ ووفقا للشروط هو‏45‏ ألف جنيه‏,‏ وتضمنت الشروط المعلن عنها أن يتم سداد باقي ثمن الوحدة غير المحدد علي عشر سنوات‏.‏
وبمتابعتنا الهيئة يضيف عن موعد التسلم وباقي ثمن الوحدات وإمكانية تحرير العقود فوجئنا بإعلان بمقر الهيئة كان صدمه لنا جميعا وإذ تضمن الإعلان أن ثمن الوحدة‏277‏ ألف جنيه يلتزم كل حاجز باستكمال ربع الثمن مع احتساب عائد مركب بواقع‏6%‏ علي باقي الثمن حتي تمام السداد‏,‏ كما أنه لن يتم تحرير عقود أو تسليم أية وحدات للحاجزين إلا بعد استكمال ال‏25%‏ من الثمن‏.‏
وكذا سداد‏4%‏ من ثمن البيع مقابل الصيانة والخدمات الادارية للهيئة وبعد احتساب الثمن المقدر من الهيئة مضافا إليه العائد بواقع‏6%‏ وكذا ما يستلزم سداده لمقابل الصيانة والخدمات بواقع‏4%‏ يصير ثمن الوحدة أربعمائه ألف وأربعمائه وخمسين جنيها‏,‏ وهل هذا يعقل؟ وحده سكنية مساحتها لاتصل الي‏100‏ م‏2‏ تابعة لهيئة الاوقاف المصرية يصل ثمنها إلي أكثر من أربعمائة ألف جنيه‏,‏ علما بأن الوحدة يتم تسليمها نصف تشطيب وتكلفة التشطيب لاتقل بأي حال من الأحوال عن‏50‏ ألف جنيه‏.‏
والمثير للدهشة أن الاعلان تضمن أن هدف المشروع هو تطبيق برنامج السيد الرئيس محمد حسني مبارك من حيث توفير سكن مناسب لكل مواطن وبسعر مناسب لمحدودي الدخل‏..‏ وهل يستطيع محدودو الدخل سداد قسط شهري يبلغ‏2760‏ جنيها أو سنوي يصل إلي‏33120‏ جنيها؟‏!‏
وهل من المعقول يواصل أن يتجاوز سعر المتر مباني بقليوب أربعة آلاف جنيه علما بأن مدينة قليوب ليست من المدن الجديدة بل تعتبر من المدن الريفية وبعيدة عن القاهرة الكبري خصوصا في مشروع يتبع هيئة الأوقاف؟
ويتابع إننا لانعترض علي ممارسة هيئة الأوقاف لأعمال استثمارية علي الرغم من أن ذلك لايتفق وطبيعة عمل الهيئة إنما نبغي النظر المتوازن المطلوب بين حق المواطن ومصلحة الهيئة بما لايجعل هذه الوحدات مخصصة للصفوة‏,‏ وحتي الصفوة لن يقبلوا شراء هذه الوحدات بهذا الثمن‏!‏
الدكتور محمد سيد خضر يقول قرأت الاعلان عن شقق للشباب منها استثماري واقتصادي تابعة للأوقاف‏(‏ شقق ممتازة وليست باهظة الثمن‏)‏ وتقدمت بطلب ودفعت مقدما أوليا‏25‏ ألف جنيه ووجدت أن المعاملة مع الهيئة لايوجد بها أي مصداقية ولايوجد أي حوار‏,‏ وأعطوني ورقة وإيصالا بالمبلغ المدفوع‏,‏ وكان لايوجد أي نظام في التعامل أي أن الأسرة المكونة من خمسة أفراد كل فرد يشتري شقة علي الرغم من أن المسموح شقة واحدة لكل أسرة كما أن هناك إقبالا من الناس الذين يسكنون خارج قليوب وهم يمتلكون شققا فكان لابد من التقدم فقط من داخل المدينة‏(‏ المحافظة‏),‏ وليس من محافظات أخري‏.‏
وأضاف أن هيئة الأوقاف قامت بتنظيم مزاد علني عن الدور الأرضي‏(‏ محلات‏)‏ والدور الأول والثاني‏,‏ ومن قاموا بشراء هذه الشقق هم التجار وأصحاب المصانع حتي وصل ثمن متر المحل الي نحو عشرة آلاف جنيه‏,‏ وفي الدور الأول والثاني وصل سعر الشقة الي‏350‏ الي‏400‏ ألف جنيه ولكن‏75%‏ من محدودي ومتوسطي الدخل هم الذين أقبلوا علي التقديم‏.‏
ويضيف‏:‏ لقد دفعت حتي الآن‏50‏ ألف جنيه منذ عامين‏,‏ ولكن الآن نحن أمام الأمر الواقع فإما استكمال باقي المبلغ المطلوب‏,‏ وإما سحب المبلغ المدفوع لذلك نطالب بتعويض عن المبلغ المدفوع منذ سنتين‏,‏ واستفادت به هيئة الأوقاف لأننا عندما قمنا بدفع المقدمة لم يوضح لنا أحد من الموظفين تقييم الشقة والمبلغ الإجمالي المطلوب لها‏!‏
حبر علي ورق
أما ياسر نجيب فيؤكد أن الاعلان الثاني تم نشره مختلفا تماما عن أرض الواقع وبعد معاناة الوصول وكثرة المتقدمين قمت بدفع مبلغ‏5‏ آلاف جنيه كل ستة أشهر علي مدي عام من تاريخ الدفع‏,‏ وكان من المفترض التسليم بعد عامين‏,‏ ولكن فوجئت بطلب مبالغ أخري والسبب‏.‏
جولة علي الطبيعة
تحقيقات الأهرام توجهت الي مكان أبراج عمارات الأوقاف في مدينة قليوب‏,‏ وعند دخول الشارع وجدت الكثيرين الذين يعرفون هذه المشكلة وحاولت ان اتحدث مع حارس الابراج عن السعر وكيفية الدفع فوجهني الي خلف الأبراج حيث يوجد الأستاذ‏(‏ م‏),‏ وهو الذي سيدلني علي طريقة الدفع‏,‏ وسيساعدني علي التقديم‏,‏ والحصول علي شقة بدون أخذ أي دور بين المتقدمين‏,‏ وعندما قابلت الاستاذ المذكور فوجئت بالأرقام المغالي فيها لأسعار الشقق‏,‏ وتأكدت من صحة الشكاوي ولكنه وعدني بأني سأحصل علي شقة بأسعار مختلفة عن المتقدمين فشعرت بعدم جدية الحديث لكنه وضع أمامي بعض الأوراق والايصالات التي تيقنت أنها مجرد حبر علي ورق‏!‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.