الجريدة الرسمية تنشر قرار الرئيس السيسى بتعيين الوزراء الجدد    من وراء النافذة    همسات    مختار نوح: يجب مواجهة تنظيم الإخوان "حتى الموت" لأنه يفسد الأمة    أوغلو: لا نعترف بانقلاب يسجن رئيسا منتخبا ويحكم بإعدام المئات    جون كيرى: سلامة وأمن الدبلوماسيين الأمريكيين على رأس أولويات أوباما    كتائب مصراتة الليبية تعلن دعمها للحوار ورفضها لكل أشكال التطرف    "مترو" الإنجليزية لمورينيو: هل شاهدت هدف صلاح؟    مونتيلا: صلاح أصبح من الكبار.. ولا أستطيع إلا أن أعامله جيدا    أليجري يشيد بتألق صلاح ويؤكد: "صفقة ممتازة"    عطل فنى بطائرة المنتخب الأولمبى يعيد الفريق للقاهرة بعد 90 دقيقة طيران    ماذا قال أليجري عن صلاح عقب التلاعب ب"اليوفي"؟    رئيس الوزراء يطالب خبراء الاقتصاد بتقييم قانون الاستثمار    العربي: تحرك الدول العربية بشكل جماعي لمواجهة التحديات «ضرورة»    "الطيران المدني": تخفيض 25% على تذاكر شرم الشيخ خلال المؤتمر الاقتصادي    تعرف على أضرار "الزنجبيل" .. ومن عليهم تناوله بحذر شديد !    تجمهر أهالى المطرية بالميدان عقب العثور على قنبلة بجوار محطة الترام    مباحث أسوان: ماس كهربائي سبب انفجار «كوم إمبو»    غدا.. استئناف سماع مرافعة الدفاع فى "مذبحة بورسعيد"    موجز"المنوعات".. "أبل" تحصل على براءة اختراع هواتف مضادة للماء.. أنحف هاتف ذكي Elife S7.. تحكم في سيارة "هيونداي" عن بعد    القبض على 11 بالمنيا بينهم متهم باقتحام الكنيسة الكاثوليكية بملوى    الأعلى للشئون الإسلامية يهدى مكتبة متكاملة لمسجد السلام بجنوب سيناء    عمل 30 عاما بقطاع أمن الدولة السابق    12 مليون جنيه لتمويل مشروعات بالأقصر وأسوان    افتتاح أول محطة للكهرباء بالطاقة الشمسية بسيوة    وزير التجارة:إصلاح آثار حريق مركز المؤتمرات خلال شهرين    وزير الدفاع يعود للقاهرة عقب زيارة ناجحة إلى موسكو    مبادرة لتدريب شباب الأطباء    إقالة مديرى الطواريء والمعامل بمستشفى التأمين الصحى    الإنتاج النفطى الليبى مهدد بالتوقف    18 ألف لاعب يشاركون فى دورى مراكز الشباب    أبوريدة ينجح فى تخفيض المقابل المادى    ملعب الجيش الثالث يرفض استضافة مباراة الزمالك وبطل رواندا فى الكونفيدرالية    «صافرة» البداية فى يد لجنة التعديلات    السيطرة على حريق هائل فى مصنع بالعاشر    يشعل النار فى نفسه لرفض والده الإنفاق عليه    فى أطول أمر إحالة بقضية عناصر «بيت المقدس»:    مركز إلكترونى بالأزهر لمواجهة داعش    بالفيديو.. أكرم الشرقاوي يرتدي تيشرت «رابعة» ويسخر من «موزة»    في ذكراه الرابعة والأربعين    حديث الصور أكتاف نحيلة    «مبدعات عربيات» فى اليوم العالمى للمرأة    تقوي الله    أنا كده كويس    إحياء ثقافة البناء والإعمار (1)    «أردوغان» يسعى لاسترداد النفوذ العثمانى على جثث الشعب السورى    رئيس الوزراء: اوعوا تشتغلوا من مخكم بس.. واتعاملوا مع المواطن باحترام    اتفاقيتين لتأمين احتياجات الغاز الطبيعى    «إسرائيل» تعتقل تجاراً ساعدوا «حماس» فى حفر أنفاق مقابل رشاوى مالية    جولات مكثفة لضمان مشاركة عالية المستوى فى المؤتمر الاقتصادى    لطفى: يلجأ للأكشن «بعد البداية»    «قنا» تحتفى ب«دنقل»    20 مليون دولار ل«معابد الأقصر»    بلاغ للنائب العام يطالب باعتبار «تمرد» إرهابية    40 مصاباً حصيلة حريق قاعة المؤتمرات.. ولا وفيات    معدات طبية ب4 ملايين جنيه ل«الغردقة العام»    "المفتي": نجاح المؤتمر الاقتصادي دليل على انحسار الإرهاب    "الأطرش": أجر الأرملة التى توفي زوجها يعادل كفالة اليتيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

‏50‏ قرشا يوميا للقضاء علي ارتفاع إنزيمات الكبد
نشر في الأهرام اليومي يوم 05 - 01 - 2010

تحديات صعبة تواجه مرضي الكبد في مصر للتغلب علي مضاعفات المرض علي وظائف وإنزيمات الكبد‏,‏ وتوافر أدوية تحافظ علي عدم تدهور حالة الكبد‏,‏ وتفتح أبواب الأمل أمامهم في التعلق بالحياة‏,‏ والخروج من حالة الاحباط النفسي نتيجة الإصابة وزيادة مضاعفات المرض بمرور الوقت علي قدرتهم الجسمانية في النشاط والحركة والذهاب للعمل‏.‏ صباح كل يوم يسدد‏15‏ مليون مصري هم جملة مرضي الكبد فاتورة اجبارية من صحتهم نتيجة الاصابة بفيرس سي والبلهارسيا بما يعادل‏18%‏ من أبناء الشعب المصري غالبيتهم يعيشون علي امتداد قري مصر المنتشرة حول ضفاف النيل‏,‏ ولا تجد نسبة كبيرة منهم الرعاية الكافية في مستشفيات التأمين الصحي وعياداتها التي يتردد عليها البسطاء والموظفون من محدودي الدخل من جانب وشركات الأدوية التي تقدم الاكتشافات الطبية التي ثبت كفاءتها في الحفاظ علي عدم تدهور إنزيمات الكبد‏.‏
وبرغم الجهود التي تقوم بها مراكز الأبحاث والمستشفيات الطبية المتخصصة للتوصل إلي عقارات طبية جديدة من النباتات الطبيعية للتخفيف من معاناة المرضي وتقليل آلامهم وأعبائهم المالية نتيجة ارتفاع تكاليف العلاج شهريا‏.‏
فقد قدمت مراكز الأبحاث في الصين عقارا متميزا يمثل أملا جديدا لمرضي الكبد في مصر ويناسب كل الأعمار السنية ولا يؤثر علي الأعباء المالية للمرضي نتيجة لانخفاض سعره‏,‏ يسمي دي دي بي تم استخراجه من نبات طبيعي يطلق عليه شي زندرين ينتشر في عدة مناطق بالصين وحدها لأنه يناسب الأجواء المناخية والتربة بها‏.‏
معاناة المرضي
وسعت شركة الأهرام لتجارة الأدوية والأجهزة الطبية التابعة لمؤسسة الأهرام إلي تقديم خدمة طبية لمرضي الكبد في مصر واستيراد دواء دي دي بي من الصين وطرحه أمام المرضي والمستشفيات العامة والتأمين الصحي والمستشفيات الخاصة وتنظيم مؤتمرات وندوات وحلقات نقاشية‏,‏ لشرح أهميته الكبيرة لمرضي الكبد‏.‏
وبسرعة تلاحقت الأبحاث الطبية التي أجرتها الجامعات المصرية وأساتذة أمراض الكبد بها وأثبتت فعالية دواء دي دي بي في تحسين وظائف الكبد في وقت سريع وقياسي يتراوح بين‏15‏ يوما و‏20‏ يوما واستعادة إنزيمات الكبد للحدود الطبيعية لها‏,‏ وعودة النشاط الحيوي لجسم المريض دون أية مضاعفات أو أعراض جانبية‏,‏ لأن ارتفاع هذه الإنزيمات بالكبد يؤدي إلي شعوره بالخمول والكسل وعدم القدرة علي مغادرة السرير والذهاب للعمل‏,‏ وهو ما يجعل للعقار قيمة مضافة جيدة لتحسين إحساس المريض بقدرته علي استعادة التعلق بالحياة مرة أخري‏.‏
وأكدت الأبحاث الطبية وبرامج التوعية التي قدمتها شركة الأهرام للأدوية للأطباء والمرضي أن العقار لا يعالج فيروس سي لكنه يحسن من وظائف الكبد بسبب تأثيره الايجابي والصحي علي نغيير مستوي الإنزيمات بالكبد إلي الأفضل‏,‏ كما سعت إلي إزالة أي غموض غير دقيق عن قدرته في علاج فيرس سي منذ‏4‏ سنوات بعد أن زادت مستويات الاقبال عليه من المرضي في مصر نتيجة رخص ثمنه‏,‏ وعدم تكلفته للمريض أكثر من‏50‏قرشا يوميا وأكدت شركة الأهرام للأدوية أن العقار لا يعالج فيروس سي‏.‏
وهو ما دفع عدد كبير من الأطباء المتخصصين في علاج أمراض الكبد إلي اختياره للمرضي ضمن روشتات العلاج الشهرية لأنه لا يمثل عبئا علي مستشفيات وزارة الصحة والتأمين الصحي خاصة أنه مسجل ومرخص في مصر برقم‏20758‏ منذ‏10‏ سنوات‏.‏
وبجرة قلم ألغي الدكتور سعيد راتب رئيس التأمين الصحي هذا العام صرف دواء دي دي بي المدعم للكبد ومنع تقديمه للمرضي بالتأمين برغم أنه لا يكلف التأمين الصحي أكثر من مليوني جنيه سنويا‏,‏ في حين أن تكلفة الأدوية الأخري تزيد علي‏480‏ مليون جنيه سنويا‏.‏
‏3‏ أبحاث طبية
وتدعيما لدور شركة للأهرام للأدوية في تقديم الجديد للتخفيف من معاناة وآلام مرضي الكبد عقد مؤتمرها الطبي بدورته الحادية عشرة منذ أيام لمناقشة الوسائل الحديثة في تشخيص وعلاج المرضي وحضره الدكتور وانج جوشين كبير الأطباء بجامعة بكين‏,‏ والدكتور لي بومين نائب مدير مستشفي جيانج بالجامعة الصينية‏,‏ وتم خلاله عرض‏3‏ أبحاث طبية قدمها الدكاترة حسني سلامة أستاذ الكبد بجامعة القاهرة والدكتور محمد مرعي مخلوف أستاذ الكبد بجامعة عين شمس وحضره‏46‏ عالما وطبيبا في مصر والصين من كبار المتخصصين في علاج أمراض الكبد‏,‏ وتنظمه شركة الأهرام لتجارة الأدوية والأكاديمية الطبية الصينية في إطار العلاقات العلمية والسياسية والاقتصادية الوثيقة بين جمهورية الصين الشعبية ومصر بعد زيارة رئيس وزراء الصين لمصر علي رأس وفد رفيع المستوي‏.‏
مسئولية كبيرة
وأكد الدكتور عبدالمنعم سعيد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام في كلمته الافتتاحية للمؤتمر التعاون الوثيق بين مصر والصين علي المستويين الحكومي والشعبي احساسا بمسئولية مؤسسة الأهرام نحو مشاركة أكثر فاعلية في خدمة الوطن والشعب المصري فانها أسست شركة متخصصة لتجارة الأدوية تهدف في المقام الأول إلي المساهمة الإيجابية في تخفيف آلام المرضي‏,‏ وتقديم أدوية ذات فاعلية لهم‏,‏ وفي مقدمتها أدوية أمراض الكبد بسبب انتشاره في مصر‏.‏
وأضاف أن الدور الذي تقوم به مؤسسة الأهرام لا يقتصر علي الدور الاعلامي والتنويري والثقافي للرأي العام بل يمتد إلي تقديم خدمات مباشرة في عدة مجالات‏,‏ مشيرا إلي أهمية استمرار التعاون المصري الصيني في المجال الطبي‏,‏ خاصة ان هذا المؤتمر يأتي ثمرة إيجابية لهذا التعاون والذي يحضره نخبة متميزة من كبار أساتذة كليات الطب في مصر والصين‏.‏
وأوضح السيد جيونج جن المستشار العلمي بالسفارة الصينية بالقاهرة في كلمته أنه توجد قيمة كبيرة للتعاون العلمي والطبي بين البلدين‏,‏ وللدور الذي تقوم به مؤسسة الاهرام سواء من خلال دورها كأهم مؤسسة صحفية بالشرق الاوسط وإفريقيا‏,‏ أو من خلال التعاون بين شركة الأهرام للأدوية والجانب الصيني لتقديم عقار دي دي بي أمام مرضي الكبد في مصر‏.‏
مشاكل صحية بالجملة
وعرض الدكتور حسني سلامة أستاذ أمراض الكبد بكلية طب قصر العيني بجامعة القاهرة بحثا علميا متكاملا عن المشاكل الصحية لظاهرة الالتهاب الكبدي علي مستوي العالم بصفة عامة وفي مصر بصفة خاصة‏.‏
وشدد علي أن نسب الإصابة بالالتهاب الكبدي في مصر تعد من أعلي النسب في العالم‏,‏ مما يتطلب تكاتف جميع الجهود لمكافحة هذا المرض‏.‏
وأضاف أن التجارب العلمية علي عدد كبير من المرضي أثبتت وجود مجموعة كبيرة من البدائل تدعم هذا الاسلوب العلاجي أبرزها العلاج المركب من أمانتادين والريبافيرين وال دي دي بي‏,‏ وذلك رغم وجود بعض الادوية المعترف بها دوليا لعلاج الالتهاب الكبدي بالفيروس سي منها الانترفيرون طويل المفعول والريبا فيرين‏,‏ واحيانا الأماتنادين‏.‏
أمراض الكبد الدهني
أما الدكتور محمد مرعي مخلوف أستاذ أمراض الكبد بطب عين شمس فقدم بحثا متميزا عن انتشار أمراض الكبد الدهني في العالم الغربي وظهورها بوضوح في مصر‏,‏ وقال إن أمراض دهون الكبد ترتبط في ظهورها بالعديد من الأمراض الأخري مثل حالات السمنة المفرطة والسكر بالدم وارتفاع دهون الدم‏,‏ ويوجد علاقة وثيقة بين مرضي دهون الكبد والإصابة بفيروس سي‏.‏
وأضاف أن التجارب الطبية أثبتت تأثير عقار دي دي بي بقوة علي خلايا الكبد وتحقيقها لحماية فعالة ضد أكسدة خلايا الكبد‏,‏ كما انه يجدد غلاف خلية الكبد ويعيد نشاط جزيء ميتاكوندريا وهو الجزيء المسئول عن حيوية ونشاط الخلية‏,‏ ودعا الي ضرورة التوسع في إعطاء المرضي لعقار دي دي بي لعلاج حالات الكبد الدهني‏.‏
الالتهاب الكبدي الوبائي
ونبه الدكتور علاء عبده أستاذ أمراض الكبد بكلية الطب جامعة الاسكندرية الي وجود حالات كثيرة من مرضي الالتهاب الكبدي الوبائي سي لا يصلح علاجها بالانترفيرون‏,‏ وطالب بضرورة القيام في هذه الحالة بالاتجاه الي تخفيف حدة أعراض المرض‏,‏ سواء من ناحية ارتفاع الانزيمات أو حاله الاكتئاب التي يعاني منها المريض وغيرها من الأمراض من خلال إعطائه عقار دي دي بي‏.‏
إرشادات طبية
وأكد الدكتور جمال عبد الله مدير عام شركة الأهرام للأدوية ورئيس القطاع الطبي بمؤسسة الاهرام ان حياة المريض المصري أغلي وأثمن من كل شيء‏,‏ وان الحفاظ علي صحته تمثل أهمية قصوي‏,‏ لأن العنصر البشري هو الركيزة الاساسية لتحقيق النمو والتقدم ووجوده في حالة صحية غير جيدة يعرض طموحاته للخطر في المشاركة الفعالة في خدمة بلده‏.‏
وأشار إلي أنه بانتهاء المؤتمر العلمي الذي استضافته القاهرة تكون الابحاث الطبية والمتابعات الدقيقة للمرضي قد أثبتت بطريقة حاسمة قدرة عقار دي دي بي علي خفض نسبة انزيمات الكبد المرتفعة وقدرته علي التخفيف من معاناة المرضي اليومية‏.‏
أعضاء المؤتمر والمشاركون
حضر المؤتمر‏46‏ استاذا وطبيبا متخصصا في أمراض الكبد وإعلاميا وممثلا للشركات المتخصصة وضمت القائمة‏:‏ أساتذة بجامعات القاهرة وعين شمس والإسكندرية والأزهر ومستشفيات القوات المسلحة والمركز القومي للسموم ومستشفيات الحميات والتأمين الصحي والتعليمية وشملت‏:‏ الأستاذ الدكتور حسني سلامة بجامعة القاهرة والأستاذ الدكتور محمد مرعي مخلوف بجامعة القاهرة والاستاذ الدكتور محمد رضا عوضين بجامعة عين شمس والأستاذ الدكتور عادل الركيب بجامعة الأزهر والأستاذ الدكتور عادل السحار بجامعة الأزهر والأستاذ الدكتور عاصم الشريف بجامعة الأزهر والأستاذ الدكتور محمد كمال شاكر بجامعة عين شمس والاستاذ الدكتور علاء عبده بجامعة الاسكندرية‏,‏ والأستاذ الدكتور محمد محمود أستاذ الكبد بالمركز القومي للبحوث‏.‏
والأستاذ الدكتور عبد الرحمن النجار وأستاذ الفار ماكولوجي ومدير المركز القومي للسموم والأستاذ الدكتور أحمد الصاوي استاذ أمرض الكبد والاستاذ الدكتور عمرو عبد الوهاب استاذ أمراض الكبد بجامعة المنيا والأستاذ الدكتورة سلوي إبراهيم فتيحة بمستشفي جمال عبدالناصر‏.‏
كما شملت القائمة‏9‏ أطباء متخصصين بمستشفي أم المصريين وهم الدكتور صبري شيزار والدكتور نزيه محمد سعيد والدكتور طارق مبارك والدكتورة أسماء محمود الزيات والدكتور عزت أحمد بكري والدكتور عبد المحسن السيد والدكتور نجيب اسحق والدكتورة ميرفت الشيخ والدكتورة هناء نجيب مرقص‏.‏
وضمت القائمة الدكتورة ندي حامد بمستشفي الهلال والدكتور أحمد الشريف بمستشفي أحمد ماهر والدكتور محمد بركات بمستشفي الحسينية المركزي والدكتور محمد طه حجر بمستشفي شبين الكوم المركزي والدكتور سعيد مصطفي بمستشفي حميات شبين الكوم والدكتور حسين الزلاط بمستشفي حميات بورسعيد والدكتورة حمدية سعيد بمستشفي شركة السبائك والدكتور عاطف عقيل بمستشفي شركة السبائك والدكتور ماجد شاهين بمستشفي السكة الحديد والدكتورة منال شاكر بمستشفي أحمد ماهر‏,‏ والدكتور أيمن شنودة بمستشفي أم المصريين والدكتور حسان الرفاعي بالتأمين الصحي طنطا والأستاذة الدكتورة رجاء رمضان بالتأمين الصحي الجيزة والأستاذة الدكتورة صفية محمود بالتأمين الصحي بالجيزة والدكتور حمدي الوكيل بالتأمين الصحي عرابي والاستاذ الدكتور أحمد سيد بيومي بالتأمين الصحي مدينة نصر‏,‏ والدكتور هاني الرفاعي بشركة سيتي كير والاستاذ الدكتورة ولاء الباز بالتأمين الصحي الجيزة والدكتور هاني أحمد عبد المالك بشركة سيتي كير والدكتور محسن الشرقاوي بالقطاع الطبي بالأهرام‏.‏
كما ضمت من الصحفيين عماد حجاب من الأهرام وحسام الجداوي من الأهرام ووسام حمدي من الأحرار وشريف أبوالوفا صحفي‏.‏
لقطات داخل المؤتمر
‏*‏ حرص الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس ادارة الأهرام علي الترحيب بالعلماء والأطباء المصريين والصينيين المشاركين في المؤتمر وأدار عدة حوارات معهم‏,‏ والتقطت الصور التذكارية‏,‏ وجري الحديث عن مسيرة التعاون بين البلدين‏.‏
‏*‏ اهتمت السفارة الصينية بالقاهرة بمشاركة المستشار العلمي السيد جيونج صين وإلقاء كلمة نيابة عن سفير الصين بالقاهرة‏.‏
‏*‏ ادار الدكتور جمال عبد الله رئيس المركز الطبي ومدير عام شركة الأهرام للأدوية عدة مناقشات بين الجانبين الصيني والمصري عن الجوانب الإيجابية لعقار دي دي بي في علاج مرضي الكبد‏.‏
‏*‏ حرص الدكتور وايج جويشين كبير الأطباء بجامعة بكين والدكتور لي بومين نائب مدير مستشفي جيانج بالجامعة الصينية علي الحضور للقاهرة في نفس يوم انعقاد المؤتمر لتقديم نتائج ابحاثهما العلمية ومتابعتهما للمرضي الذين يحصلون علي العقار أمام الأطباء المصريين المشاركين لإيجاد تكامل في الرؤية بين العلماء في مصر والصين عن استخداماته والجديد في تشخيص وعلاج أمراض الكبد‏,‏ لأهمية تبادل الخبرات بين الجانبين لخدمة المرضي وتخفيف ألامهم‏.‏
لمسات إنسانية
‏*‏ سيطرت قضية عدم اهتمام هيئة التأمين الصحي بتقديم رعاية أفضل لمرضي الكبد وإعادة صرف عقار دي دي بي مرة أخري للمرضي‏.‏
‏*‏ طلب عدد من الأساتذة والأطباء المصريين ضرورة مخاطبة وزير الصحة الدكتور حاتم الجبلي بسبب القرار المتعسف للدكتور سعيد راتب رئيس هيئة التأمين الصحي وطرح القضية علي الرأي العام لأنها تتعلق بصحه الانسان المصري‏.‏
‏*‏ وصف عدد من الأطباء الصينيين موقف وزارة الصحة والتأمين الصحي بأنه يحتاج الي اعادة نظر اذا كان الهدف تقديم رعاية طبية وعلاجية أفضل للمريض في مصر‏.‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.