«سي بي سي»: مجهول ألقى قنبلة داخل قاعة صالات الكاتدرائية    مصادر كنسية: مجهول ألقى قنبلة داخل قاعة صلاة بكاتدرائية العباسية    «القومي للمرأة» يكرم رئيس مكافحة العنف والتحرش بجامعة القاهرة    أيمن حفنى مهدد بالغياب عن الزمالك أمام بتروجت    مصدر أمني: قنبلة «انفجار الكاتدرائية» تزن 10 كيلو    الصحة: 5 لجان لمراقبة زراعة الأعضاء في مصر    «انتيسا سان باولو»: مصر من أكبر أسواق المنطقة وتتمتع بفرص نمو هائلة    قابيل: إطلاق برنامج متكامل لتحسين الجودة في قطاع المنسوجات    «تنمية الصادرات» يفقد 1.8 مليار جنيه من ودائعه خلال 3 أشهر وتراجع كبير للأصول    ننشر أسعار الفاكهة بسوق العبور اليوم    انطلاق فعاليات معرض "مارموماك وساموتير" فى القاهرة    إيران تطلق سراح مجرميها من السجون مقابل القتال مع الأسد بسوريا    وزير الدفاع الأمريكى فى العراق لإجراء محادثات بشأن الموصل    مصر تدين تفجيرات أسطنبول وتؤكد: نقف إلى جانب الشعب التركى    جيش كوريا الشمالية يحاكي هجوما على مقر رئاسة جارتها الجنوبية    حركة الشباب تتبنى الهجوم الانتحاري في مقديشيو.. وارتفاع القتلى إلى 29 شخصا    "الصحافة" تنشر تفاصيل أخطر كارثة على المواطن.. والسيسي يبرّئ نفسه    القنوات الناقلة وجدول مباريات الجولة الخامسة عشر بالدوري المصري    كلوب أمريكا يسقط هيونداي ويتأهل لمواجهة ريال مدريد في مونديال الأندية    كأس العالم للأندية.. كلوب أمريكا يواجه «ريال مدريد»    المدير الفني للمقاولون: لعبنا أمام وادي دجلة من أجل الفوز فقط    جائزة الكرة الذهبية: رونالدو المرشح الابرز    مدرب «المقاصة» يطالب بتولي حسام حسن تدريب «الأهلي والزمالك والمنتخب»    الكاتب باسل يسرى: ووضع استراتيجية للاستثمار من خلال التعليم    أول رد من الداخلية بعد انفجار الكاتدرائية    انتقال فريق من نيابة حوادث غرب القاهرة لمعاينة موقع انفجار الكاتدرائية    اندلاع حريق بأتوبيس تابع لشركة الغزل والنسيج في الشرقية    الأرصاد: موجة باردة تبدأ الثلاثاء.. والذروة الأربعاء ب14 درجة    ضبط سائق بحوزته 50 طنا من الأسمدة المدعمة قبل بيعها في السوق السوداء بقنا    عاصي الحلاني يهنئ جمهوره بمناسبة المولد النبوي    عودة ماركة «آخر النهار» بداية 2017    احتفالية للإنشاد الدينى على المسرح الكبير فى ذكرى المولد النبوى    مرصد الإفتاء:إخوان أمريكا يفكرون بالانفصال عن الجماعة أو الفرار لأوروبا    هشام جنينة: الفساد أشد أخطرا على مصر من الإرهاب    وزير السياحة ونظيره الجزائرى يعقدان اليوم ورشة عمل لبحث التعاون المشترك    غدًا: «مصر للطيران» تتسلم أول طائرة من صفقة ال9 طائرات «بوينج»    العالم يشهد أول اتفاق نفطي مشترك منذ 15 عامًا    فنانات ينطلقن بشكل مختلف فى 2017.. أبرزهن نيللى كريم وهند صبرى ودرة    مقتل 60 شخصا في انهيار سقف كنيسة جنوب شرقي نيجيريا    فيلم صيني يفوز بالنجمة الذهبية لمهرجان مراكش الدولي    "المولد النبوى" الأكثر بحثا على جوجل بأكثر من 2000 مرة    ولد الشيخ: الحل السياسي وحده يضعف الإرهاب ويفعل مؤسسات الدولة في اليمن    تنفيذ حكم «إعدام حبارة» خلال 14 يوماً    طقس اليوم أكثر برودة ويصل إلى الصقيع    اليوم.. الطيب يتوجه إلى أبو ظبي ويلقي خطابا بقمة رئيسات البرلمانات    المدير الفني ل«المقاولون»: لعبنا أمام «وادي دجلة» من أجل الفوز فقط    "حامد" يحيل طبيبين بمستشفى السويس العام للتحقيق لتغيبهما عن العمل    حياء «المعلّم زيطة»    حظك اليوم برج القوس الأحد 11/12/2016    جائزة الإبداع السنوى لسيدة عربة البضائع    فى الشتاء.. لا توقفوا تمرينات السباحة    حصل عليها شباب مصريون    رفع الوعى واستحداث مراكز متخصصة ضرورة لعلاج القدم السكرى    المفتي: شراء حلوي المولد وإهداؤها حلال    الجمهورية تقول    قريبا.. رواية «الزائر» ل«محمد بركة»    المستشار العلمى للمفتى: الفكر الإرهابى لا يعرف الاحتفال بمولد الرسول    متحدث الصحة يتحدى قرار النيابة الإدارية ويزاول عمله بالوزارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد الارتفاع الكبير للدولار‏:10%‏ زيادة في أسعار السلع الغذائية وتوقعات بمواصلة الصعود
نشر في الأهرام اليومي يوم 02 - 01 - 2013

تحقيق مروة الحداد‏:‏ ألقي ارتفاع اسعار الدولار الجنونية أمام الجنية خلال الأيام الماضية بظلاله السلبية علي أسعار السلع الغذائية التي شهدت هي الأخري ارتفاعا بلغت نسبته‏20%‏ تقريبا‏ , حيث أكد عدد من المستوردين أنهم الأكثر تأثرا بارتفاع الدولار نظرا لأن مصر تستورد نحو80% من السلع الغذائية الأساسية والخام لافتين إلي أنه في حال استمرار الارتفاع سيتكبدون خسائر فادحة مطالبين الحكومة بسرعة التدخل لحماية المستوردين وتعديل قانون المناقصات الحكومية الذي يحمل بين طياته اجحافا علي حد تعبيرهم بحقوق القطاع الخاص.
في البداية يقول أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بالغرف التجارية إن ارتفاع أسعار الدولار له تأثير مباشر وقوي علي الواردات المصرية والذي سينعكس علي ارتفاع أسعار معظم السلع الغذائية لأننا نقوم باستيراد80% من السلع الرئيسية والمواد الخام والبترول والغاز, مؤكدا أن هناك ارتفاعا حدث بالفعل خلال الأسبوع الماضي تزامنا مع الارتفاعات الجنونية للدولار لجميع المنتجات الغذائية المستوردة بنسب تراوحت مابين10 الي20%, مشيرا إلي أن معظم المستوردين سيتكبدون خسائر فادحة خلال الفتره االقادمة, لافتا الي أن هناك سلعا تستغرق في دورة استيرادها اكثر من شهرين تم الاتفاق علي اسعارها بسعر الدولار القديم, ولكن يتم محاسبتها ضريبيا, وايضا اخذ الرسوم الجمركيه علي السعر الحالي, وذلك مع تحمل المستورد الفارق الكبير بين السعرين.
وأضاف رئيس الشعبة أن قيام مؤسسة ستاندرد اند مودز بخفض التصنيف الائتماني لمصر الي بي- سيعمل علي الحد من الاستيراد الخارجي, مشيرا الي التخوفات التي تحيط بالموردين بجميع الدول عند توريد السلع والمنتجات لوضع البلاد بهذا القرار في القائمه السوداء, فضلا عن تمسكهم بالحصول علي مبالغ التوريد مسبقا وأن نسبة ضئيلة فقط من الشركات بالخارج هي التي تقوم بمنح تسهيلات للموردين المصريين وفقا لعلاقات سابقة بين المستورد والتاجر بالخارج, اضافة الي اننا كمستوردين نواجة صعوبة بالغة الآن في الحصول علي اعتمادات مستندية من البنوك بسبب عدم وجود سيوله نقديه كافية, وأعرب شيحة عن قلقه من تحرير سعر الصرف معتبره مؤشرا خطيرا علي تردي الوضع الأقتصادي لعدم وجود غطاء نقدي اجنبي كافي يحقق الحماية اللازمة للاقتصاد نتيجة نقص الأستثمارات والموارد الأجنبية وبالتالي فاصبح تثبيت سعر العملة أمام الجنيه شبه مستحيل مع تناقص الاحتياطي الأجنبي متوقعا أن يستمر ارتفاع الدولار أمام الجنية ليصل الي7 جنيهات نهاية الأسبوع الحالي مطالبا الحكومة بسرعة التدخل واتخاذ سياسات نقدية واضحة وتحقيق الاستقرار علي مستوي العلاقات الخارجية وانهاء الصراعات السياسية المتتالية حتي تستعيد الدولة مافقدته من خسائر أقتصادية خلال العاميين الماضيين.
وقال أحمد يحيي رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرف التجارية إن السلع الغذائية من أكثر الأشياء تأثرا بارتفاع سعر الدولار لأننا نستورد أغلبها من الخارج بالعملة الصعبة سواء كانت منتجا نهائيا أهمها القمح والسكر والزيوت بنسب مختلفة لا تقل عن60% وإضافة للمواد الخام التي تدخل في السلع الغذائية والتي سيكون لها تأثير كبير بسبب أرتفاع سعر الدولار, لافتا الي انه الي الأن لم يظهر تأثير ارتفاع الدولار بصورة مباشرة حتي الآن نتيجة الركود الموجود بالأسواق الآن وتوافر السلع لحد ما لكن هذا لا يمنع أن خلال الفترة القليلة القادمة ومع دخول صفقات ومستلزمات جديدة ستتأثر الأسعار نتيجة هذا الارتفاع, لافتا الي أن هناك بعد السلع الغذائية التي شهدت ارتفاع خلال الايام الماضية مثل القمح والدقيق والذي أدي الي ارتفاع اسعار المكرونة بنسبة12.5% ليرتفع سعرها من2 جنيه الي2.25 جنيه كما ارتفعت أسعار الألبان بنسبة تراوحت مابين3 الي5% نتيجة ارتفاع اسعار الأعلاف وتكلفة الخامات المستخدمة في التعبئة والتغليف كما ارتفع أيضا سعر الأرز خلال الأسبوعين الماضيين بعد فتح باب التصدير خلال الشهر الماضي وكذلك السكر الذي ارتفع بنسبة15% تقريبا ليتراوح سعره مابين4.75 جنيه الي5.25 جنيه بعد فرض رسوم أغراق علي وارداته.
ويري يحيي أن الحل الآن يكمن في زيادة معدلات الانتاج وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وتنشيط السياحة مرة أخري التي تساعد علي زيادة العملة الصعبة للخروج من ازمة تأكل الاحتياطي النقدي وأن نتوقف عن النزاع السياسي المحتدم الآن بين جميع الطوائف السياسية فقد آن الأوان أن نغلق باب السياسة وأن ننظر لمصالحنا الاقتصادية لوقف النزف المستمر لمواردنا وننهض مرة أخري من خلال وضع خريطة طريق لنخرج معا من النفق المظلم الذي عانينا منه بسبب الاضطرابات السياسية الأخيرة.
واضاف عمرو خضر رئيس الشعبة العامة للورق أن الأثر الأكبر لارتفاع الدولار سيلحق خسائر فادحة للمستوردين اللذين دخلوا مناقصات حكومية لسلعة أستيرادية يتم توريدها بعد3 أو4 أشور أو من المقرر توريدها الأيام القادمة فلن يحقق من هذا التوريد حتي حد التكلفة فقط وللأسف ليس هناك ما يعرف بتطبيق القوة القاهرة في العقود الحكومية ولذا يجب ان تتدخل الحكومة بشكل سريع لانقاذ المستوردين المتقدمين لمناقصات حكومية قبل ارتفاع اسعار الدولار وأن يوضع ذلك الارتفاع المفاجئ في الحسبان من خلال تشكيل لجنة من الغرف التجارية وممثلين للحكومة لعمل مفاوضات وتقليص خسائر المستوردين او ان يعاد طرح المناقصة من البداية لافتا الي ضرورة تعديل قانون المناقصات الذي ينصف الجهات الحكومية والادارية علي حساب التاجر الامر الذي يعني وجود اجحاف في حق القطاع الخاص.
وأكد عادل عبد المقصود رئيس شعبة الصيدليات بالغرف التجارية أن الارتفاع السعار سيطول المنتجات الدوائية المستوردة بالكامل موضحا أننا نقوم باستيراد ما يقرب من40% من سوق الدواء في مصر, لافتا الي ضرورة تكاتف المؤسسات الحكوميه وغير الحكوميه, بهدف الخروج من المازق الاقتصادي بصرف النظر عن سببه او مسببه. وطالب الحكومه بوضع رؤيه واضحه المعالم, تكون بمثابه حل للأزمة الاقتصاد ية التي تمر بها مصر وتوفيق اوضاع قرض صندوق النقد الدولي حتي تستقر الأوضاع وتعود الأمور الي ما كانت عليه.
أما بالنسبة لتأثير ارتفاع الدولار علي الصادرات فيقول الباشا إدريس رئيس شعبة المصدرين بالغرف التجارية إن هذا القرار سيحقق مكاسب للمصدرين علي المدي القصير خاصة للمصدرين الذين قاموا بشحن بضائعهم قبل هذه الموجة من الرتفاعات الجنونية ولكن علي المدي البعيد سيتاثر القطاع مثل كافة القطاعات نتيجة ارتفاع السلع التي سيتم توريدها للخارج ويري ادريس ان ارتفاع الدولار ليس له اي مبرر اقتصادي من وجهه نظره أن السبب الحقيقي وراء هذا الارتفاع هو الشائعات التي ترددت في الفترة الأخيرة بكثرة بان البنوك ستفلس و ليس لديها أموال وأن الأموال التي وضعها العملاء لن يستطيعوا استردادها مما جعل عددا كبيرا من العملاء يلجأ لسحب أمواله من البنوك ويقوم بشراء دولارات لتخزينها فأصبح هناك نهم شديد علي شراء الدولار دون ادراك البعض لخطورة ما يفعلون فالمضاربة علي الدولار في الفترة الماضية كانت السبب وراء هذه الأزمة فالأمر يحتاج الي التعامل من قبل الحكومة بحكمة شديدة ولابد من أستعانتها بخبراء اقتصاد للاستفادة من رؤيتهم لتجاوز هذه المرحلة الحرجة في تاريخ مصر, لافتا الي ضرورة تضافر جميع الجهات والهيئات والشعب خلال الفترة الحالية للعمل والانتاج معا للنهوض بالبلد مرة أخري وتجنب الصراع السياسي قليلا حتي ننقذ بلدنا من المنحني الخطر الذي تهوي إليه لأن الخاسر الأول سيكون المواطن البسيط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.