بالفيديو .. توفيق عكاشة يقول لفظ خارج على الهواء تعليقًا على تعيين فوزي رئيسا للمخابرات    برلمان 2015 يُفجِّر الصراع بين دولتي مبارك والسيسي من الخفاء إلى العلن    استمرار فتح معبر رفح لليوم الثاني على التوالي    وزير الري: أنشأنا غرفة لرصد الأمطار والسيول قبل وقوعها    نصار: ماحدث من أستاذ الشريعة بعد تصيحيح ورقة أجانة نجلته جريمه فساد    خبير عسكرى: لهذه الأسباب "الآباتشى" أهم أسلحة مواجهة الإرهاب بسيناء    سنيور جاريدو.. لعبت بطريقة إيه؟    وزير التموين: تطبيق منظومة الخبز في 4 محافظات خلال أيام    تأجيل زيارة وزير الإسكان لافتتاح محطة مياه بالشرقية    ارتفاع مؤشر البورصة الرئيسي في بداية تعاملات البورصة    وصول 266 راكب لميناء سفاجا البحري    ضبط عاطل وبحوزته 3760 قرص مخدر و3 أسلحة نارية    استنفار أمني بالشرقية تحسبًا لأعمال عنف عقب تصفية 5 من «أنصار بيت المقدس»    بدء جلسة مشاهدة تسجيلات قضية مجزرة "استاد بورسعيد"    هطول أمطار غزيرة على الإسكندرية    القبض على 4 من إخوان البحيرة بتهمة التحريض على العنف    خبيرة: المياه الموجودة في الخضروات والفاكهة ليست كافية للجسم    قافلة الأزهر الطبية: الكشف علي 400 مريض وإجراء 23 عملية    مساعد وزير الخارجية يشيد بدور السعودية لرأب الصدع بين الدول العربية    هيئة الانتخابات التونسية: عمليات الفرز تجري بشكل طبيعي ب«الحامة» رغم الاحتجاجات    المرصد السوري: مقتل 20 عنصرًا من داعش بمحيط مطار دير الزور    «الجمهوريون» ينتقدون اعتبار «أوباما» الهجوم على «سوني» عملا تخريبيا    "الفنون الشعبية" تبهر الخبراء الصينيين على مسرح البالون    خاص : جاريدو يطلب التعاقد مع معاون اسباني بدلا من أيوب وماهر    "قرطام": "الغد والمؤتمر والتجمع" اقتربوا من الانضمام ل"الوفد المصري"    اليوم .. سحب قرعة الأدوار التمهيدية لبطولتي دوري أبطال أفريقيا والكونفيدرالية    اليوم.. 11 مباراة في رابع جولات دوري الطائرة التمهيدي    السفير المصرى بالجزائر: تكريم شحاتة يعكس عودة الروح الحقيقية بين البلدين    السيطرة علي حريق شب في حظيرة مواشي ب"شبين القناطر"    القبض على 97 بائع متجول في المترو والقطارات    جنايات الجيزة تصدر حكمها على "عصام سلطان" .. اليوم    الوزير المفوض التجاري بالصين: زيارة الرئيس السيسي للصين ستستمر حتي الخميس القادم    جون ماكين: عيلنا أن نشكر السعودية لمسؤوليتها عن انهيار اقتصاد روسيا    دراسة أمريكية: رجال الشرطة والمطافئ على رأس قائمة أكثر العاملين بدانة    اليوم.. ذكري وفاة الفنان القدير صلاح ذو الفقار    رسالة مي كساب ل«أوكا»    البطولة الجماعية تبهر المشاهدين من جديد ب"سجن النسا" و"دلع بنات"    رئيس البرلمان البولندي يزور الأقصر برفقة أسرته    "بوشكوف": أوروبا لا تعلم كيف تنقذ الاقتصاد الأوكراني من دون روسيا    وزير الري يصل سوهاج لتفقد بعض المشروعات الخدمية    تخصيص قطعة أرض لإنشاء مشروع «إنتاج السولار من الزيت المستعمل» بالشرقية    صحف السعودية: المصالحة "المصرية – القطرية" تقوض مخططات الشقاق العربى    بالفيديو.. «أديب» يطلق مبادرة لوقف التراشق الإعلامي بين مصر وقطر    السلطات الفرنسية تعتقل سائقًا دهس 12 وهو يهتف «الله أكبر»    أولمبيك مرسيليا يفوز علي ليل ويعزز صدارته للدوري الفرنسي    بنزيما: الجزائر تستطيع الفوز بلقب أمم أفريقيا    بالصور : محمد رشاد يتألق فى حفل قنوات النيل وسعيد بتكريمه    طواف الكعبة "زحلقة" اخر إبداعات طالب سعودي !    مستشار شيخ الأزهر: "غادرت احتفالية المسرح القومي عقب اتهامنا بالتعصب"    مفاسد السعي خلف الجاه والمال    رفع الاستعدادات ل«القصوى» بعد خامس إصابة بانفلونزا الطيور بسوهاج    مقاصد سورة الفرقان    بالصور.. تشافي: سعيد بقرار عودة الجمهور للملاعب.. وعلى المنتخب المصري التركيز في تصفيات المونديال    الأوقاف : الشيطان أو الجن لا يدخل جسم إنسان والعلاقة قائمة على الوسوسة فقط    أبو سعدة: الدورة السابعة من الملتقى دليل على أنه أصبح له صدى فى العالم    كوريا الجنوبية تحظر استيراد الدواجن من الولايات المتحدة خوفا من انفلونزا الطيور    توفيت إلي رحمة الله    أطفال الشوارع سبب مشكلة زيادة السكان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بعد الارتفاع الكبير للدولار‏:10%‏ زيادة في أسعار السلع الغذائية وتوقعات بمواصلة الصعود
نشر في الأهرام اليومي يوم 02 - 01 - 2013

تحقيق مروة الحداد‏:‏ ألقي ارتفاع اسعار الدولار الجنونية أمام الجنية خلال الأيام الماضية بظلاله السلبية علي أسعار السلع الغذائية التي شهدت هي الأخري ارتفاعا بلغت نسبته‏20%‏ تقريبا‏ , حيث أكد عدد من المستوردين أنهم الأكثر تأثرا بارتفاع الدولار نظرا لأن مصر تستورد نحو80% من السلع الغذائية الأساسية والخام لافتين إلي أنه في حال استمرار الارتفاع سيتكبدون خسائر فادحة مطالبين الحكومة بسرعة التدخل لحماية المستوردين وتعديل قانون المناقصات الحكومية الذي يحمل بين طياته اجحافا علي حد تعبيرهم بحقوق القطاع الخاص.
في البداية يقول أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بالغرف التجارية إن ارتفاع أسعار الدولار له تأثير مباشر وقوي علي الواردات المصرية والذي سينعكس علي ارتفاع أسعار معظم السلع الغذائية لأننا نقوم باستيراد80% من السلع الرئيسية والمواد الخام والبترول والغاز, مؤكدا أن هناك ارتفاعا حدث بالفعل خلال الأسبوع الماضي تزامنا مع الارتفاعات الجنونية للدولار لجميع المنتجات الغذائية المستوردة بنسب تراوحت مابين10 الي20%, مشيرا إلي أن معظم المستوردين سيتكبدون خسائر فادحة خلال الفتره االقادمة, لافتا الي أن هناك سلعا تستغرق في دورة استيرادها اكثر من شهرين تم الاتفاق علي اسعارها بسعر الدولار القديم, ولكن يتم محاسبتها ضريبيا, وايضا اخذ الرسوم الجمركيه علي السعر الحالي, وذلك مع تحمل المستورد الفارق الكبير بين السعرين.
وأضاف رئيس الشعبة أن قيام مؤسسة ستاندرد اند مودز بخفض التصنيف الائتماني لمصر الي بي- سيعمل علي الحد من الاستيراد الخارجي, مشيرا الي التخوفات التي تحيط بالموردين بجميع الدول عند توريد السلع والمنتجات لوضع البلاد بهذا القرار في القائمه السوداء, فضلا عن تمسكهم بالحصول علي مبالغ التوريد مسبقا وأن نسبة ضئيلة فقط من الشركات بالخارج هي التي تقوم بمنح تسهيلات للموردين المصريين وفقا لعلاقات سابقة بين المستورد والتاجر بالخارج, اضافة الي اننا كمستوردين نواجة صعوبة بالغة الآن في الحصول علي اعتمادات مستندية من البنوك بسبب عدم وجود سيوله نقديه كافية, وأعرب شيحة عن قلقه من تحرير سعر الصرف معتبره مؤشرا خطيرا علي تردي الوضع الأقتصادي لعدم وجود غطاء نقدي اجنبي كافي يحقق الحماية اللازمة للاقتصاد نتيجة نقص الأستثمارات والموارد الأجنبية وبالتالي فاصبح تثبيت سعر العملة أمام الجنيه شبه مستحيل مع تناقص الاحتياطي الأجنبي متوقعا أن يستمر ارتفاع الدولار أمام الجنية ليصل الي7 جنيهات نهاية الأسبوع الحالي مطالبا الحكومة بسرعة التدخل واتخاذ سياسات نقدية واضحة وتحقيق الاستقرار علي مستوي العلاقات الخارجية وانهاء الصراعات السياسية المتتالية حتي تستعيد الدولة مافقدته من خسائر أقتصادية خلال العاميين الماضيين.
وقال أحمد يحيي رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرف التجارية إن السلع الغذائية من أكثر الأشياء تأثرا بارتفاع سعر الدولار لأننا نستورد أغلبها من الخارج بالعملة الصعبة سواء كانت منتجا نهائيا أهمها القمح والسكر والزيوت بنسب مختلفة لا تقل عن60% وإضافة للمواد الخام التي تدخل في السلع الغذائية والتي سيكون لها تأثير كبير بسبب أرتفاع سعر الدولار, لافتا الي انه الي الأن لم يظهر تأثير ارتفاع الدولار بصورة مباشرة حتي الآن نتيجة الركود الموجود بالأسواق الآن وتوافر السلع لحد ما لكن هذا لا يمنع أن خلال الفترة القليلة القادمة ومع دخول صفقات ومستلزمات جديدة ستتأثر الأسعار نتيجة هذا الارتفاع, لافتا الي أن هناك بعد السلع الغذائية التي شهدت ارتفاع خلال الايام الماضية مثل القمح والدقيق والذي أدي الي ارتفاع اسعار المكرونة بنسبة12.5% ليرتفع سعرها من2 جنيه الي2.25 جنيه كما ارتفعت أسعار الألبان بنسبة تراوحت مابين3 الي5% نتيجة ارتفاع اسعار الأعلاف وتكلفة الخامات المستخدمة في التعبئة والتغليف كما ارتفع أيضا سعر الأرز خلال الأسبوعين الماضيين بعد فتح باب التصدير خلال الشهر الماضي وكذلك السكر الذي ارتفع بنسبة15% تقريبا ليتراوح سعره مابين4.75 جنيه الي5.25 جنيه بعد فرض رسوم أغراق علي وارداته.
ويري يحيي أن الحل الآن يكمن في زيادة معدلات الانتاج وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وتنشيط السياحة مرة أخري التي تساعد علي زيادة العملة الصعبة للخروج من ازمة تأكل الاحتياطي النقدي وأن نتوقف عن النزاع السياسي المحتدم الآن بين جميع الطوائف السياسية فقد آن الأوان أن نغلق باب السياسة وأن ننظر لمصالحنا الاقتصادية لوقف النزف المستمر لمواردنا وننهض مرة أخري من خلال وضع خريطة طريق لنخرج معا من النفق المظلم الذي عانينا منه بسبب الاضطرابات السياسية الأخيرة.
واضاف عمرو خضر رئيس الشعبة العامة للورق أن الأثر الأكبر لارتفاع الدولار سيلحق خسائر فادحة للمستوردين اللذين دخلوا مناقصات حكومية لسلعة أستيرادية يتم توريدها بعد3 أو4 أشور أو من المقرر توريدها الأيام القادمة فلن يحقق من هذا التوريد حتي حد التكلفة فقط وللأسف ليس هناك ما يعرف بتطبيق القوة القاهرة في العقود الحكومية ولذا يجب ان تتدخل الحكومة بشكل سريع لانقاذ المستوردين المتقدمين لمناقصات حكومية قبل ارتفاع اسعار الدولار وأن يوضع ذلك الارتفاع المفاجئ في الحسبان من خلال تشكيل لجنة من الغرف التجارية وممثلين للحكومة لعمل مفاوضات وتقليص خسائر المستوردين او ان يعاد طرح المناقصة من البداية لافتا الي ضرورة تعديل قانون المناقصات الذي ينصف الجهات الحكومية والادارية علي حساب التاجر الامر الذي يعني وجود اجحاف في حق القطاع الخاص.
وأكد عادل عبد المقصود رئيس شعبة الصيدليات بالغرف التجارية أن الارتفاع السعار سيطول المنتجات الدوائية المستوردة بالكامل موضحا أننا نقوم باستيراد ما يقرب من40% من سوق الدواء في مصر, لافتا الي ضرورة تكاتف المؤسسات الحكوميه وغير الحكوميه, بهدف الخروج من المازق الاقتصادي بصرف النظر عن سببه او مسببه. وطالب الحكومه بوضع رؤيه واضحه المعالم, تكون بمثابه حل للأزمة الاقتصاد ية التي تمر بها مصر وتوفيق اوضاع قرض صندوق النقد الدولي حتي تستقر الأوضاع وتعود الأمور الي ما كانت عليه.
أما بالنسبة لتأثير ارتفاع الدولار علي الصادرات فيقول الباشا إدريس رئيس شعبة المصدرين بالغرف التجارية إن هذا القرار سيحقق مكاسب للمصدرين علي المدي القصير خاصة للمصدرين الذين قاموا بشحن بضائعهم قبل هذه الموجة من الرتفاعات الجنونية ولكن علي المدي البعيد سيتاثر القطاع مثل كافة القطاعات نتيجة ارتفاع السلع التي سيتم توريدها للخارج ويري ادريس ان ارتفاع الدولار ليس له اي مبرر اقتصادي من وجهه نظره أن السبب الحقيقي وراء هذا الارتفاع هو الشائعات التي ترددت في الفترة الأخيرة بكثرة بان البنوك ستفلس و ليس لديها أموال وأن الأموال التي وضعها العملاء لن يستطيعوا استردادها مما جعل عددا كبيرا من العملاء يلجأ لسحب أمواله من البنوك ويقوم بشراء دولارات لتخزينها فأصبح هناك نهم شديد علي شراء الدولار دون ادراك البعض لخطورة ما يفعلون فالمضاربة علي الدولار في الفترة الماضية كانت السبب وراء هذه الأزمة فالأمر يحتاج الي التعامل من قبل الحكومة بحكمة شديدة ولابد من أستعانتها بخبراء اقتصاد للاستفادة من رؤيتهم لتجاوز هذه المرحلة الحرجة في تاريخ مصر, لافتا الي ضرورة تضافر جميع الجهات والهيئات والشعب خلال الفترة الحالية للعمل والانتاج معا للنهوض بالبلد مرة أخري وتجنب الصراع السياسي قليلا حتي ننقذ بلدنا من المنحني الخطر الذي تهوي إليه لأن الخاسر الأول سيكون المواطن البسيط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.