خلال 50 دقيقة فقط.. هاشتاج «#تميم_خان_العرب» يتصدر تويتر.. فيديو    الطيب يضع إكليلا من الزهور بموقع حادث الدهس ببرلين    وزير الأوقاف يهنئ الرئيس السيسي بحلول شهر رمضان    شاهد: "الأذرع" أقرّت بالكارثة.. تنفيث الغضب الشعبي من ارتفاع الأسعار    اختتام مشروع التوأمة «الأوروبي» لهيئة المواصفات والجودة مع نظائرها بدول الاتحاد    توقيف والد وشقيق مرتكب اعتداء مانشستر في ليبيا    الآلاف يتظاهرون في بروكسل احتجاجا على زيارة «ترامب»    مستشار النمسا ضيفًا على النيل للأخبار .. الليلة    شوط أول سلبي بين الإنتاج الحربي والشرقية    " بوجبا " يتقدم بالهدف الأول لمانشستر يونايتد فى شباك آياكس .. فيديو    سموحة يفوز على ريكرياتيفو الأنجولي 2 – صفر بالكونفيدرالية    وزير الشباب والرياضة يراهن علي "وعي" الجمعيات العمومية في الانتخابات المقبلة    خطة مرورية جديدة استعدادا لاستقبال شهر رمضان    التعليم تلزم رؤساء لجان الدبلومات بختم الامتحانات بعد وصول "الانجليزي" ل"شاومينج"    الحكم على متهمين في إعادة محاكمتهما ب«اقتحام قسم التبين» 16 يوليو    وحيد حامد يصارح «الشروق»: لا أكره الإخوان.. وأرحب بهم جماعة دينية تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر    علاج 1948 مريضًا بإحدى قرى ديرمواس بالمنيا    مصدر ل«الشروق»: «الزراعة» تعطل 1211 حالة تقنين أراضٍ داخل مجلس الوزراء    صورة- جريزمان ينضم إلى مانشستر يونايتد قبل الأوان!    مصر تنجح في استصدار قرار من مجلس الأمن ل«مكافحة خطاب الإرهاب» بتبنى 63 دولة    ترامب يتهم زعيم كوريا بالجنون بسبب الصواريخ    مجلس النواب يتابع تنفيذ توصياته بميناء سفاجا    مصرع 3 في تصادم سيارتين واشتعال النيران فيهما بالبحر الأحمر    حريق يلتهم "كشك" في محطة السكة الحديد بالقاهرة    أبوالعزائم: 6 رمضان أول اجتماع للمجلس الصوفي الجديد    غدًا.. تشييع جثمان الدكتور شريف حتاتة بمسجد الحصري    العثور على 4 جثث لمتسلقين أعلى قمة إيفرست    خلاف بين أعضاء «دينية النواب» حول منع «ميكروفونات التراويح»    لجنة القوي العاملة توافق مبدئيا علي مشروع قانون النقابات    التعليم العالي: تخصيص 17 مليون جنيه لدعم المستشفيات الجامعية    فطيرة الدجاج بالشيدر والبقدونس من مطبخ غادة عاطف    ضبط سائق بحوزته 500 كيلو بانجو داخل سيارة ربع نقل بالشرقية    فالفيريدي: لم اتفق مع برشلونة    خالد علي يغادر قسم الدقي    خالد الجندى يهدى كتابه "اصلح قلبك" للمشاهدين مجانا    أستاذ طب نفسي: كل الأمراض النفسية تورث إلى الأبناء    أستاذ بطب عين شمس: صلاح جاهين كان مصابا بمرض نفسي    "التخطيط": تشكيل لجنة عليا لتطوير الجهاز الإداري للحكومة    ننشر نتائج الأعمال للبنك الأهلي المصري خلال النصف الأول من العام المالي 2016/2017    فريق "30 يوم " فى المنيل    لماذا سيفلت ميسي من السجن..رغم تأييد حبسه؟    550 طالب ثانوى بقاقلة مجانية لجميع المواد بأسيوط    رئيس الفلبين: سنتعامل ب«قسوة» مع الإرهابيين    تمنح للرؤساء.. معلومات عن الجائزة التي حصل عليها البابا في روسيا    «الخارجية» تسلم «الآثار» 4 قطع أثرية مستردة من إنجلترا    خطة قومية لمكافحة الأمراض غير المعدية    "العربية" تذيع تقريرا مصورا تهاجم قطر: مواقفها محرضة في الخفاء والعلن    فسخ 26 عقدًا لأراضي خصصت لكبار رجال الأعمال والمشاهير    غدا.. قطع مياه الشرب عن قرى "بلتاج" في الغربية لمدة 6 ساعات    الأرصاد: طقس اليوم معتدل.. والعظمى في القاهرة 30 درجة    "أوقاف كفر الشيخ": إلغاء إجازات الأئمة وتخصيص 307 مسجدا للاعتكاف    أحمد فهمي طبيب تجميل في "لأعلى سعر" برمضان    الحياة فى «كان».. نجوم وأفلام وإكسسورات..«بحب السيما»(صور)    وزيرة الاستثمار تلتقي المدير الإقليمي للبنك الدولي في مصر    كوليبالي: سعيد بالفوز على القطن.. وحزين لإهدار الأهداف    مساجد الإسكندرية تودع شعبان وتستعد لاستقبال شهر رمضان‎    فرانس برس: ترامب و بابا الفاتيكان على النقيض    اليوم..عروض تراثية أصيلة لثقافات الدول الأفريقية بمكتبة مصر الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد الارتفاع الكبير للدولار‏:10%‏ زيادة في أسعار السلع الغذائية وتوقعات بمواصلة الصعود
نشر في الأهرام اليومي يوم 02 - 01 - 2013

تحقيق مروة الحداد‏:‏ ألقي ارتفاع اسعار الدولار الجنونية أمام الجنية خلال الأيام الماضية بظلاله السلبية علي أسعار السلع الغذائية التي شهدت هي الأخري ارتفاعا بلغت نسبته‏20%‏ تقريبا‏ , حيث أكد عدد من المستوردين أنهم الأكثر تأثرا بارتفاع الدولار نظرا لأن مصر تستورد نحو80% من السلع الغذائية الأساسية والخام لافتين إلي أنه في حال استمرار الارتفاع سيتكبدون خسائر فادحة مطالبين الحكومة بسرعة التدخل لحماية المستوردين وتعديل قانون المناقصات الحكومية الذي يحمل بين طياته اجحافا علي حد تعبيرهم بحقوق القطاع الخاص.
في البداية يقول أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بالغرف التجارية إن ارتفاع أسعار الدولار له تأثير مباشر وقوي علي الواردات المصرية والذي سينعكس علي ارتفاع أسعار معظم السلع الغذائية لأننا نقوم باستيراد80% من السلع الرئيسية والمواد الخام والبترول والغاز, مؤكدا أن هناك ارتفاعا حدث بالفعل خلال الأسبوع الماضي تزامنا مع الارتفاعات الجنونية للدولار لجميع المنتجات الغذائية المستوردة بنسب تراوحت مابين10 الي20%, مشيرا إلي أن معظم المستوردين سيتكبدون خسائر فادحة خلال الفتره االقادمة, لافتا الي أن هناك سلعا تستغرق في دورة استيرادها اكثر من شهرين تم الاتفاق علي اسعارها بسعر الدولار القديم, ولكن يتم محاسبتها ضريبيا, وايضا اخذ الرسوم الجمركيه علي السعر الحالي, وذلك مع تحمل المستورد الفارق الكبير بين السعرين.
وأضاف رئيس الشعبة أن قيام مؤسسة ستاندرد اند مودز بخفض التصنيف الائتماني لمصر الي بي- سيعمل علي الحد من الاستيراد الخارجي, مشيرا الي التخوفات التي تحيط بالموردين بجميع الدول عند توريد السلع والمنتجات لوضع البلاد بهذا القرار في القائمه السوداء, فضلا عن تمسكهم بالحصول علي مبالغ التوريد مسبقا وأن نسبة ضئيلة فقط من الشركات بالخارج هي التي تقوم بمنح تسهيلات للموردين المصريين وفقا لعلاقات سابقة بين المستورد والتاجر بالخارج, اضافة الي اننا كمستوردين نواجة صعوبة بالغة الآن في الحصول علي اعتمادات مستندية من البنوك بسبب عدم وجود سيوله نقديه كافية, وأعرب شيحة عن قلقه من تحرير سعر الصرف معتبره مؤشرا خطيرا علي تردي الوضع الأقتصادي لعدم وجود غطاء نقدي اجنبي كافي يحقق الحماية اللازمة للاقتصاد نتيجة نقص الأستثمارات والموارد الأجنبية وبالتالي فاصبح تثبيت سعر العملة أمام الجنيه شبه مستحيل مع تناقص الاحتياطي الأجنبي متوقعا أن يستمر ارتفاع الدولار أمام الجنية ليصل الي7 جنيهات نهاية الأسبوع الحالي مطالبا الحكومة بسرعة التدخل واتخاذ سياسات نقدية واضحة وتحقيق الاستقرار علي مستوي العلاقات الخارجية وانهاء الصراعات السياسية المتتالية حتي تستعيد الدولة مافقدته من خسائر أقتصادية خلال العاميين الماضيين.
وقال أحمد يحيي رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرف التجارية إن السلع الغذائية من أكثر الأشياء تأثرا بارتفاع سعر الدولار لأننا نستورد أغلبها من الخارج بالعملة الصعبة سواء كانت منتجا نهائيا أهمها القمح والسكر والزيوت بنسب مختلفة لا تقل عن60% وإضافة للمواد الخام التي تدخل في السلع الغذائية والتي سيكون لها تأثير كبير بسبب أرتفاع سعر الدولار, لافتا الي انه الي الأن لم يظهر تأثير ارتفاع الدولار بصورة مباشرة حتي الآن نتيجة الركود الموجود بالأسواق الآن وتوافر السلع لحد ما لكن هذا لا يمنع أن خلال الفترة القليلة القادمة ومع دخول صفقات ومستلزمات جديدة ستتأثر الأسعار نتيجة هذا الارتفاع, لافتا الي أن هناك بعد السلع الغذائية التي شهدت ارتفاع خلال الايام الماضية مثل القمح والدقيق والذي أدي الي ارتفاع اسعار المكرونة بنسبة12.5% ليرتفع سعرها من2 جنيه الي2.25 جنيه كما ارتفعت أسعار الألبان بنسبة تراوحت مابين3 الي5% نتيجة ارتفاع اسعار الأعلاف وتكلفة الخامات المستخدمة في التعبئة والتغليف كما ارتفع أيضا سعر الأرز خلال الأسبوعين الماضيين بعد فتح باب التصدير خلال الشهر الماضي وكذلك السكر الذي ارتفع بنسبة15% تقريبا ليتراوح سعره مابين4.75 جنيه الي5.25 جنيه بعد فرض رسوم أغراق علي وارداته.
ويري يحيي أن الحل الآن يكمن في زيادة معدلات الانتاج وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وتنشيط السياحة مرة أخري التي تساعد علي زيادة العملة الصعبة للخروج من ازمة تأكل الاحتياطي النقدي وأن نتوقف عن النزاع السياسي المحتدم الآن بين جميع الطوائف السياسية فقد آن الأوان أن نغلق باب السياسة وأن ننظر لمصالحنا الاقتصادية لوقف النزف المستمر لمواردنا وننهض مرة أخري من خلال وضع خريطة طريق لنخرج معا من النفق المظلم الذي عانينا منه بسبب الاضطرابات السياسية الأخيرة.
واضاف عمرو خضر رئيس الشعبة العامة للورق أن الأثر الأكبر لارتفاع الدولار سيلحق خسائر فادحة للمستوردين اللذين دخلوا مناقصات حكومية لسلعة أستيرادية يتم توريدها بعد3 أو4 أشور أو من المقرر توريدها الأيام القادمة فلن يحقق من هذا التوريد حتي حد التكلفة فقط وللأسف ليس هناك ما يعرف بتطبيق القوة القاهرة في العقود الحكومية ولذا يجب ان تتدخل الحكومة بشكل سريع لانقاذ المستوردين المتقدمين لمناقصات حكومية قبل ارتفاع اسعار الدولار وأن يوضع ذلك الارتفاع المفاجئ في الحسبان من خلال تشكيل لجنة من الغرف التجارية وممثلين للحكومة لعمل مفاوضات وتقليص خسائر المستوردين او ان يعاد طرح المناقصة من البداية لافتا الي ضرورة تعديل قانون المناقصات الذي ينصف الجهات الحكومية والادارية علي حساب التاجر الامر الذي يعني وجود اجحاف في حق القطاع الخاص.
وأكد عادل عبد المقصود رئيس شعبة الصيدليات بالغرف التجارية أن الارتفاع السعار سيطول المنتجات الدوائية المستوردة بالكامل موضحا أننا نقوم باستيراد ما يقرب من40% من سوق الدواء في مصر, لافتا الي ضرورة تكاتف المؤسسات الحكوميه وغير الحكوميه, بهدف الخروج من المازق الاقتصادي بصرف النظر عن سببه او مسببه. وطالب الحكومه بوضع رؤيه واضحه المعالم, تكون بمثابه حل للأزمة الاقتصاد ية التي تمر بها مصر وتوفيق اوضاع قرض صندوق النقد الدولي حتي تستقر الأوضاع وتعود الأمور الي ما كانت عليه.
أما بالنسبة لتأثير ارتفاع الدولار علي الصادرات فيقول الباشا إدريس رئيس شعبة المصدرين بالغرف التجارية إن هذا القرار سيحقق مكاسب للمصدرين علي المدي القصير خاصة للمصدرين الذين قاموا بشحن بضائعهم قبل هذه الموجة من الرتفاعات الجنونية ولكن علي المدي البعيد سيتاثر القطاع مثل كافة القطاعات نتيجة ارتفاع السلع التي سيتم توريدها للخارج ويري ادريس ان ارتفاع الدولار ليس له اي مبرر اقتصادي من وجهه نظره أن السبب الحقيقي وراء هذا الارتفاع هو الشائعات التي ترددت في الفترة الأخيرة بكثرة بان البنوك ستفلس و ليس لديها أموال وأن الأموال التي وضعها العملاء لن يستطيعوا استردادها مما جعل عددا كبيرا من العملاء يلجأ لسحب أمواله من البنوك ويقوم بشراء دولارات لتخزينها فأصبح هناك نهم شديد علي شراء الدولار دون ادراك البعض لخطورة ما يفعلون فالمضاربة علي الدولار في الفترة الماضية كانت السبب وراء هذه الأزمة فالأمر يحتاج الي التعامل من قبل الحكومة بحكمة شديدة ولابد من أستعانتها بخبراء اقتصاد للاستفادة من رؤيتهم لتجاوز هذه المرحلة الحرجة في تاريخ مصر, لافتا الي ضرورة تضافر جميع الجهات والهيئات والشعب خلال الفترة الحالية للعمل والانتاج معا للنهوض بالبلد مرة أخري وتجنب الصراع السياسي قليلا حتي ننقذ بلدنا من المنحني الخطر الذي تهوي إليه لأن الخاسر الأول سيكون المواطن البسيط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.