مسؤول أميركي: المليشيات الكردية انسحبت إلى شرق الفرات    حطب : لم نتصالح مع اتحاد ألعاب القوى لأنه تجاوز حدوده معنا    ضبط أسلحة نارية بدون ترخيص وقضايا غش تجاري بحملات أمنية فى عدة محافظات    نورهان عبدالله تكتب: مسرحية العطر.. "الصم صوت الضحكة ودمعة الحزن"    الحريري: ضريبة "القيمة المضافة" ستؤدي لرفع الأسعار    بالفيديو.. عمرو بدر: «تيران وصنافير مصرية ونص»    مستشارة كلينتون تنفصل عن زوجها بعد فضيحة جنسية    "والا": عباس "يحفر قبره بيديه" بسبب هذا القرار    محافظ مطروح يحذر: إغلاق إدارتى سيوة والسلوم التعليمية حال نقل المعلمات المغتربات    تقرير.. 4 تحديات تواجه حسام البدري في ولايته الثالثة بالأهلي    كوبر يفتتح مرحلته الجديدة مع منتخب مصر أمام غينيا    رئيس اتحاد الطائرة يطالب بتشكيل مجلس أعلى للرياضة بقيادة السيسي    شوبير : اذا رفض الاستشكال ستكون الانتخابات باطلة    "الشوبكي" ينقلب علي رئيس البرلمان ويهدد بمقاضاته    «الداخلية»: ضبط إخواني طعن ضابط شرطة في مدينة نصر    مصرع شخص وإصابة 3 في تصادم سيارتين بالبحيرة    اختراعات الأطفال في مركز «زها الثقافي» بالأردن    مصفف المشاهير يكشف ذكرياته مع الرئيس السادات.. ويؤكد: "كان صاحبى"    محمد شاهين يشعل مهرجان "المحكى القلعة للموسيقي والغناء" (صور)    بالفيديو.. عمرو بدر: نقابة الصحفيين مصدر الحريات    محمد نور يقضي العيد في شرم الشيخ لهذا السبب!    بالفيديو .. روبوت آلى على شكل ثعبان لإجراء العمليات الجراحية في الفم    أبو تريكة: جوارديولا منح هارت تكريما يليق به قبل الرحيل.. وكونتي تأقلم سريعا في إنجلترا    وكيل «الدفاع» بالبرلمان يكشف مشروعات المرحلة الأولى في تطوير سيناء    مسؤولون كبار بالاتحاد الأوروبي يزورون تركيا الشهر المقبل    «الشرقية للدخان»: أقل علبة سجائر في السوق المصري هي «كيلوباترا»    رئيس هيئة النقل بالإسكندرية يكشف تفاصيل تصنيع 30 تراما لأول مرة فى مصر    بالصورة ..ضبط هارب من 14 حكم قضائى وبحوزته بندقية آليه فى كمين أمنى بمطروح    مدير أمن الجيزة يتفقد موقع إطلاق نار على مجندين بالمريوطية    أبل تكشف عن موعد إطلاق آيفون 7    هدم 9 محلات ومبانٍ «بدون ترخيص» في حملة إزالة مكبرة بمطروح    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    صحافة مصرية: السيسى: توفير السلع الاساسية.. بكميات وأسعار مناسبة    أول تعليق من صاحب صورة "قبلة" عبد العال    محافظ أسوان يوافق علي افتتاح فصلين جديدين للتمريض    وزارة المالية: الحكومة سترشد النفقات المهدرة    مؤلف «التجربة الفكرية لروح أمه» يكشف أسباب اسم كتابه: الإنسان أصله ضفدعة    شريف مدكور: درست بكلية التجارة وأحب لقب مذيع وليس إعلاميا    عبير عبد الرحمن تكشف كيفية حصولها على برونزية بكين وفضية لندن منذ أيام    قابيل : لا أعرف سبب استبعادى عن مجلس المصري    إخلاء سبيل متهم ب"فساد القمح" بعد سداده 77 مليون جنيه    الكشف على 900 حالة في القوافل الطبية بجامعة بنها    سالم عبدالجليل: تخصيص مسجد للسيدات لصلاة الجمعة أمر "غير مفهوم"    طريقة بسيطة لعمل فراخ البانية    القوات الليبية تحاصر التنظيم الإرهابى فى آخر معقليه بالمدينة    خلافات حادة ب«تشريعية النواب» حول مدة الموافقة على بناء الكنائس    علوم القاهرة أول مؤسسة تعليمية تحصل على شهادة الأيزو الدولية الجديدة    لمياء محمود: إذاعتنا صوت مصر لكل العرب.. وصوت العرب لكل العالم    «الأوقاف» تنفى تنازلها عن بعض أملاكها بجزيرة ثاسوس اليونانية    إلغاء امتحانات «نصف السنة» للابتدائى والإعدادى    أزمة دبلوماسية بين العراق والسعودية    داعش يتبنى هجوم عدن    «الغربية» و«طيبة» إيد واحدة بعد تحريرها من قبضة الإخوان    الافتاء: الحج عن الميت جائز شرعاً    تطبيقات ذكية تساعدك على أداء الحج بسهولة    أكثر من ألفين طالب أزهري يشاركون في مسابقة «إلهام السلام» لحفظ القرآن    مرصد الإفتاء يشيد باعتزام كندا اطلاق تسمية "داعش" على تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي    طريقة صنع حلاوة الجبن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد الارتفاع الكبير للدولار‏:10%‏ زيادة في أسعار السلع الغذائية وتوقعات بمواصلة الصعود
نشر في الأهرام اليومي يوم 02 - 01 - 2013

تحقيق مروة الحداد‏:‏ ألقي ارتفاع اسعار الدولار الجنونية أمام الجنية خلال الأيام الماضية بظلاله السلبية علي أسعار السلع الغذائية التي شهدت هي الأخري ارتفاعا بلغت نسبته‏20%‏ تقريبا‏ , حيث أكد عدد من المستوردين أنهم الأكثر تأثرا بارتفاع الدولار نظرا لأن مصر تستورد نحو80% من السلع الغذائية الأساسية والخام لافتين إلي أنه في حال استمرار الارتفاع سيتكبدون خسائر فادحة مطالبين الحكومة بسرعة التدخل لحماية المستوردين وتعديل قانون المناقصات الحكومية الذي يحمل بين طياته اجحافا علي حد تعبيرهم بحقوق القطاع الخاص.
في البداية يقول أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بالغرف التجارية إن ارتفاع أسعار الدولار له تأثير مباشر وقوي علي الواردات المصرية والذي سينعكس علي ارتفاع أسعار معظم السلع الغذائية لأننا نقوم باستيراد80% من السلع الرئيسية والمواد الخام والبترول والغاز, مؤكدا أن هناك ارتفاعا حدث بالفعل خلال الأسبوع الماضي تزامنا مع الارتفاعات الجنونية للدولار لجميع المنتجات الغذائية المستوردة بنسب تراوحت مابين10 الي20%, مشيرا إلي أن معظم المستوردين سيتكبدون خسائر فادحة خلال الفتره االقادمة, لافتا الي أن هناك سلعا تستغرق في دورة استيرادها اكثر من شهرين تم الاتفاق علي اسعارها بسعر الدولار القديم, ولكن يتم محاسبتها ضريبيا, وايضا اخذ الرسوم الجمركيه علي السعر الحالي, وذلك مع تحمل المستورد الفارق الكبير بين السعرين.
وأضاف رئيس الشعبة أن قيام مؤسسة ستاندرد اند مودز بخفض التصنيف الائتماني لمصر الي بي- سيعمل علي الحد من الاستيراد الخارجي, مشيرا الي التخوفات التي تحيط بالموردين بجميع الدول عند توريد السلع والمنتجات لوضع البلاد بهذا القرار في القائمه السوداء, فضلا عن تمسكهم بالحصول علي مبالغ التوريد مسبقا وأن نسبة ضئيلة فقط من الشركات بالخارج هي التي تقوم بمنح تسهيلات للموردين المصريين وفقا لعلاقات سابقة بين المستورد والتاجر بالخارج, اضافة الي اننا كمستوردين نواجة صعوبة بالغة الآن في الحصول علي اعتمادات مستندية من البنوك بسبب عدم وجود سيوله نقديه كافية, وأعرب شيحة عن قلقه من تحرير سعر الصرف معتبره مؤشرا خطيرا علي تردي الوضع الأقتصادي لعدم وجود غطاء نقدي اجنبي كافي يحقق الحماية اللازمة للاقتصاد نتيجة نقص الأستثمارات والموارد الأجنبية وبالتالي فاصبح تثبيت سعر العملة أمام الجنيه شبه مستحيل مع تناقص الاحتياطي الأجنبي متوقعا أن يستمر ارتفاع الدولار أمام الجنية ليصل الي7 جنيهات نهاية الأسبوع الحالي مطالبا الحكومة بسرعة التدخل واتخاذ سياسات نقدية واضحة وتحقيق الاستقرار علي مستوي العلاقات الخارجية وانهاء الصراعات السياسية المتتالية حتي تستعيد الدولة مافقدته من خسائر أقتصادية خلال العاميين الماضيين.
وقال أحمد يحيي رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرف التجارية إن السلع الغذائية من أكثر الأشياء تأثرا بارتفاع سعر الدولار لأننا نستورد أغلبها من الخارج بالعملة الصعبة سواء كانت منتجا نهائيا أهمها القمح والسكر والزيوت بنسب مختلفة لا تقل عن60% وإضافة للمواد الخام التي تدخل في السلع الغذائية والتي سيكون لها تأثير كبير بسبب أرتفاع سعر الدولار, لافتا الي انه الي الأن لم يظهر تأثير ارتفاع الدولار بصورة مباشرة حتي الآن نتيجة الركود الموجود بالأسواق الآن وتوافر السلع لحد ما لكن هذا لا يمنع أن خلال الفترة القليلة القادمة ومع دخول صفقات ومستلزمات جديدة ستتأثر الأسعار نتيجة هذا الارتفاع, لافتا الي أن هناك بعد السلع الغذائية التي شهدت ارتفاع خلال الايام الماضية مثل القمح والدقيق والذي أدي الي ارتفاع اسعار المكرونة بنسبة12.5% ليرتفع سعرها من2 جنيه الي2.25 جنيه كما ارتفعت أسعار الألبان بنسبة تراوحت مابين3 الي5% نتيجة ارتفاع اسعار الأعلاف وتكلفة الخامات المستخدمة في التعبئة والتغليف كما ارتفع أيضا سعر الأرز خلال الأسبوعين الماضيين بعد فتح باب التصدير خلال الشهر الماضي وكذلك السكر الذي ارتفع بنسبة15% تقريبا ليتراوح سعره مابين4.75 جنيه الي5.25 جنيه بعد فرض رسوم أغراق علي وارداته.
ويري يحيي أن الحل الآن يكمن في زيادة معدلات الانتاج وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وتنشيط السياحة مرة أخري التي تساعد علي زيادة العملة الصعبة للخروج من ازمة تأكل الاحتياطي النقدي وأن نتوقف عن النزاع السياسي المحتدم الآن بين جميع الطوائف السياسية فقد آن الأوان أن نغلق باب السياسة وأن ننظر لمصالحنا الاقتصادية لوقف النزف المستمر لمواردنا وننهض مرة أخري من خلال وضع خريطة طريق لنخرج معا من النفق المظلم الذي عانينا منه بسبب الاضطرابات السياسية الأخيرة.
واضاف عمرو خضر رئيس الشعبة العامة للورق أن الأثر الأكبر لارتفاع الدولار سيلحق خسائر فادحة للمستوردين اللذين دخلوا مناقصات حكومية لسلعة أستيرادية يتم توريدها بعد3 أو4 أشور أو من المقرر توريدها الأيام القادمة فلن يحقق من هذا التوريد حتي حد التكلفة فقط وللأسف ليس هناك ما يعرف بتطبيق القوة القاهرة في العقود الحكومية ولذا يجب ان تتدخل الحكومة بشكل سريع لانقاذ المستوردين المتقدمين لمناقصات حكومية قبل ارتفاع اسعار الدولار وأن يوضع ذلك الارتفاع المفاجئ في الحسبان من خلال تشكيل لجنة من الغرف التجارية وممثلين للحكومة لعمل مفاوضات وتقليص خسائر المستوردين او ان يعاد طرح المناقصة من البداية لافتا الي ضرورة تعديل قانون المناقصات الذي ينصف الجهات الحكومية والادارية علي حساب التاجر الامر الذي يعني وجود اجحاف في حق القطاع الخاص.
وأكد عادل عبد المقصود رئيس شعبة الصيدليات بالغرف التجارية أن الارتفاع السعار سيطول المنتجات الدوائية المستوردة بالكامل موضحا أننا نقوم باستيراد ما يقرب من40% من سوق الدواء في مصر, لافتا الي ضرورة تكاتف المؤسسات الحكوميه وغير الحكوميه, بهدف الخروج من المازق الاقتصادي بصرف النظر عن سببه او مسببه. وطالب الحكومه بوضع رؤيه واضحه المعالم, تكون بمثابه حل للأزمة الاقتصاد ية التي تمر بها مصر وتوفيق اوضاع قرض صندوق النقد الدولي حتي تستقر الأوضاع وتعود الأمور الي ما كانت عليه.
أما بالنسبة لتأثير ارتفاع الدولار علي الصادرات فيقول الباشا إدريس رئيس شعبة المصدرين بالغرف التجارية إن هذا القرار سيحقق مكاسب للمصدرين علي المدي القصير خاصة للمصدرين الذين قاموا بشحن بضائعهم قبل هذه الموجة من الرتفاعات الجنونية ولكن علي المدي البعيد سيتاثر القطاع مثل كافة القطاعات نتيجة ارتفاع السلع التي سيتم توريدها للخارج ويري ادريس ان ارتفاع الدولار ليس له اي مبرر اقتصادي من وجهه نظره أن السبب الحقيقي وراء هذا الارتفاع هو الشائعات التي ترددت في الفترة الأخيرة بكثرة بان البنوك ستفلس و ليس لديها أموال وأن الأموال التي وضعها العملاء لن يستطيعوا استردادها مما جعل عددا كبيرا من العملاء يلجأ لسحب أمواله من البنوك ويقوم بشراء دولارات لتخزينها فأصبح هناك نهم شديد علي شراء الدولار دون ادراك البعض لخطورة ما يفعلون فالمضاربة علي الدولار في الفترة الماضية كانت السبب وراء هذه الأزمة فالأمر يحتاج الي التعامل من قبل الحكومة بحكمة شديدة ولابد من أستعانتها بخبراء اقتصاد للاستفادة من رؤيتهم لتجاوز هذه المرحلة الحرجة في تاريخ مصر, لافتا الي ضرورة تضافر جميع الجهات والهيئات والشعب خلال الفترة الحالية للعمل والانتاج معا للنهوض بالبلد مرة أخري وتجنب الصراع السياسي قليلا حتي ننقذ بلدنا من المنحني الخطر الذي تهوي إليه لأن الخاسر الأول سيكون المواطن البسيط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.