صحافة مصرية: السيسى: محاربة الإرهاب عنصر جديد فى برنامج المساعدات الأمريكية لمصر    تقرير: الجهود العالمية لمكافحة مهربي العاج لا تزال قاصرة    اليوم.. المركز ييطرح أذون خزانة حكومية نيابة عن وزارة المالية بقيمة 11.5 مليار جنيه    الشرطة الأمريكية تنشر صورة منفذ هجوم واشنطن    الاتحاد الأوروبي يعتبر الهجمات ضد المدنيين في حلب «انتهاكا» للقانون الإنساني    مسؤول: نتنياهو يلتقي كلينتون وترامب اليوم    وزير الخارجية اليمني يتهم إيران بتزويد الحوثيين بالسلاح    زعيم متمردي جنوب السودان يدعو أنصاره إلى المقاومة المسلحة    ليون يستعد لمواجهة اشبيلية بالخسارة على أرض لوريان    برشلونة يعود بخماسية من خيخون من دون ميسي    اليوم.. "لجنة الإعلام" بمجلس النواب تناقش أزمة حوار "السيسي" في "ماسبيرو"    «زي النهارده».. وفاة رائد مسرح العرائس صلاح السقا 25 سبتمبر 2010    قاع مضيق "البوسفور" يحتضن 27 سفينة غارقة    المصري بدأ الاستعداد لمواجهة الشرقية عقب الفوز علي النصر للتعدين    أهالي الجزيرة الخضراء يشعلون النيران في محل شقيق مهرب هجرة غير شرعية    ضبط 27 مطلوبا من المحكوم عليهم فى شمال سيناء    وزارة النقل الروسية: تقدم كبير في مشروع الاتفاق حول أمن الطيران مع مصر    السفيرة نائلة جبر تطالب بسرعة إصدار قانون الهجرة غير الشرعية    الفنان مصطفى شعبان يشارك فى بطولة رباب لجمال الخيول العربية الأصيلة الشهر المقبل    باحثون كنديون يجرون أكبر دراسة حول الخرف    فيديو.. «الوزراء»: الوضع الاقتصادي ليس سببا لرحلات الهجرة غير الشرعية    محافظ الدقهلية يكلف رؤساء الوحدات المحلية لحضور طابور الصباح بالمدارس اليوم    الصحة السعودية: لم نسجل أي إصابات بسبب الأطعمة المستوردة من مصر    السيسي يؤكد أهمية الانتهاء من تنفيذ خطة رفع كفاءة شبكة الكهرباء وفقاً للبرنامج الزمني المحدد    وزير الأثار يفتتح معبد "أمون رع" بالأقصر    حملات أمنية بعدد من المحافظات لضبط الخارجين على القانون    ضبط عاطل وبحوزته 13 لفافة حشيش أثناء توزيعها بجوار مدرسة بسوهاج    اليوم: بدء العام الدراسي الجديد فى 17 محافظة    بهذه الكلمات .. جورج كلونى يبدى استياءه من طلاق براد وأنجلينا    بالفيديو| حمدي الميرغني: كنت مرعوب من الكلاب في «كلب بلدي»    بطلة "حريم السلطان" تكشف حقيقة حملها الثانى على "انستجرام"    تفاصيل تبادل قوات أمن قنا إطلاق النار مع عاطل في نجع حمادي    إحالة 8 من الأطباء والتمريض بمستشفي ناصر ببني سويف للتحقيق    الصحة السعودية: لم نسجل أي إصابات بسبب الأطعمة المستوردة من مصر    إنهاء حفل افتتاح المهرجان الدولي للفيلم العربي في تونس بسبب الأمطار    وزير الخارجية يستقبل نظيرة البوروندي بمقر البعثة المصرية في نيويورك    خروج جرار قطار عن القضبان بالسويس    جمال عيد: منظومة العدل في مصر سيئة    حريق فى ناقلة نفط في خليج المكسيك    موراتا لجماهير ريال مدريد: لا تحولوا الأمر إلى دراما.. سنقدم كل ما لدينا من أجل الليجا    مؤمن سليمان: الزمالك أنجز رغم رحيل عدد من لاعبي القائمة الأفريقية    اليوم ..وزير التعليم العالي يزور جامعة بنها.. والسبب «تحية العلم»    بالصور.. مداهمة مصنع لإنتاج المخللات بالبحيرة بداخله 4,900 طن غير صالحة للإستهلاك    توصية لمرضى السكري والضغط بفحص الكلى مرة سنوياً    مرتضى يحمل 5 لاعبين مسئولية الخسارة ويوجه لهم رسالة    مساعد وزير الداخلية الأسبق: جهاز الأمن الوطني خرج من النفق المظلم منذ عام    مدرب الوداد: سنشجع الزمالك في كأس العالم    70 حجاب يمنع الإنسان من العبادة بشكل صحيح.. كيف تتغلب عليهم؟!    الإدارة المحلية والتضامن والإسكان فى حالة طوارئ قبل «الانعقاد الثانى»    علامات قبول الحج    مصروفات المدارس الخاصة والأجنبية.. تشتعل    أحمد أبو جبل: زيادة أسعار الأدوات المدرسية بنسبة %30 والتاجر غير مذنب دائماً    «متعب» يطلب تجديد عقده مع الأهلى وعلامات استفهام حول «أجاى»    «المركزى» يطبع 16.4 مليار جنيه من البنكنوت فى شهر    تكريم الفنانين فى المؤتمر الدولى الثالث للخصوبة والعقم    الاستخارة.. استنارة!!!    د.الهلالي يطلب تأخير دفن الميت 6 ساعات    تفسير قوله تعالى : ( أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا )    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد الارتفاع الكبير للدولار‏:10%‏ زيادة في أسعار السلع الغذائية وتوقعات بمواصلة الصعود
نشر في الأهرام اليومي يوم 02 - 01 - 2013

تحقيق مروة الحداد‏:‏ ألقي ارتفاع اسعار الدولار الجنونية أمام الجنية خلال الأيام الماضية بظلاله السلبية علي أسعار السلع الغذائية التي شهدت هي الأخري ارتفاعا بلغت نسبته‏20%‏ تقريبا‏ , حيث أكد عدد من المستوردين أنهم الأكثر تأثرا بارتفاع الدولار نظرا لأن مصر تستورد نحو80% من السلع الغذائية الأساسية والخام لافتين إلي أنه في حال استمرار الارتفاع سيتكبدون خسائر فادحة مطالبين الحكومة بسرعة التدخل لحماية المستوردين وتعديل قانون المناقصات الحكومية الذي يحمل بين طياته اجحافا علي حد تعبيرهم بحقوق القطاع الخاص.
في البداية يقول أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بالغرف التجارية إن ارتفاع أسعار الدولار له تأثير مباشر وقوي علي الواردات المصرية والذي سينعكس علي ارتفاع أسعار معظم السلع الغذائية لأننا نقوم باستيراد80% من السلع الرئيسية والمواد الخام والبترول والغاز, مؤكدا أن هناك ارتفاعا حدث بالفعل خلال الأسبوع الماضي تزامنا مع الارتفاعات الجنونية للدولار لجميع المنتجات الغذائية المستوردة بنسب تراوحت مابين10 الي20%, مشيرا إلي أن معظم المستوردين سيتكبدون خسائر فادحة خلال الفتره االقادمة, لافتا الي أن هناك سلعا تستغرق في دورة استيرادها اكثر من شهرين تم الاتفاق علي اسعارها بسعر الدولار القديم, ولكن يتم محاسبتها ضريبيا, وايضا اخذ الرسوم الجمركيه علي السعر الحالي, وذلك مع تحمل المستورد الفارق الكبير بين السعرين.
وأضاف رئيس الشعبة أن قيام مؤسسة ستاندرد اند مودز بخفض التصنيف الائتماني لمصر الي بي- سيعمل علي الحد من الاستيراد الخارجي, مشيرا الي التخوفات التي تحيط بالموردين بجميع الدول عند توريد السلع والمنتجات لوضع البلاد بهذا القرار في القائمه السوداء, فضلا عن تمسكهم بالحصول علي مبالغ التوريد مسبقا وأن نسبة ضئيلة فقط من الشركات بالخارج هي التي تقوم بمنح تسهيلات للموردين المصريين وفقا لعلاقات سابقة بين المستورد والتاجر بالخارج, اضافة الي اننا كمستوردين نواجة صعوبة بالغة الآن في الحصول علي اعتمادات مستندية من البنوك بسبب عدم وجود سيوله نقديه كافية, وأعرب شيحة عن قلقه من تحرير سعر الصرف معتبره مؤشرا خطيرا علي تردي الوضع الأقتصادي لعدم وجود غطاء نقدي اجنبي كافي يحقق الحماية اللازمة للاقتصاد نتيجة نقص الأستثمارات والموارد الأجنبية وبالتالي فاصبح تثبيت سعر العملة أمام الجنيه شبه مستحيل مع تناقص الاحتياطي الأجنبي متوقعا أن يستمر ارتفاع الدولار أمام الجنية ليصل الي7 جنيهات نهاية الأسبوع الحالي مطالبا الحكومة بسرعة التدخل واتخاذ سياسات نقدية واضحة وتحقيق الاستقرار علي مستوي العلاقات الخارجية وانهاء الصراعات السياسية المتتالية حتي تستعيد الدولة مافقدته من خسائر أقتصادية خلال العاميين الماضيين.
وقال أحمد يحيي رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرف التجارية إن السلع الغذائية من أكثر الأشياء تأثرا بارتفاع سعر الدولار لأننا نستورد أغلبها من الخارج بالعملة الصعبة سواء كانت منتجا نهائيا أهمها القمح والسكر والزيوت بنسب مختلفة لا تقل عن60% وإضافة للمواد الخام التي تدخل في السلع الغذائية والتي سيكون لها تأثير كبير بسبب أرتفاع سعر الدولار, لافتا الي انه الي الأن لم يظهر تأثير ارتفاع الدولار بصورة مباشرة حتي الآن نتيجة الركود الموجود بالأسواق الآن وتوافر السلع لحد ما لكن هذا لا يمنع أن خلال الفترة القليلة القادمة ومع دخول صفقات ومستلزمات جديدة ستتأثر الأسعار نتيجة هذا الارتفاع, لافتا الي أن هناك بعد السلع الغذائية التي شهدت ارتفاع خلال الايام الماضية مثل القمح والدقيق والذي أدي الي ارتفاع اسعار المكرونة بنسبة12.5% ليرتفع سعرها من2 جنيه الي2.25 جنيه كما ارتفعت أسعار الألبان بنسبة تراوحت مابين3 الي5% نتيجة ارتفاع اسعار الأعلاف وتكلفة الخامات المستخدمة في التعبئة والتغليف كما ارتفع أيضا سعر الأرز خلال الأسبوعين الماضيين بعد فتح باب التصدير خلال الشهر الماضي وكذلك السكر الذي ارتفع بنسبة15% تقريبا ليتراوح سعره مابين4.75 جنيه الي5.25 جنيه بعد فرض رسوم أغراق علي وارداته.
ويري يحيي أن الحل الآن يكمن في زيادة معدلات الانتاج وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وتنشيط السياحة مرة أخري التي تساعد علي زيادة العملة الصعبة للخروج من ازمة تأكل الاحتياطي النقدي وأن نتوقف عن النزاع السياسي المحتدم الآن بين جميع الطوائف السياسية فقد آن الأوان أن نغلق باب السياسة وأن ننظر لمصالحنا الاقتصادية لوقف النزف المستمر لمواردنا وننهض مرة أخري من خلال وضع خريطة طريق لنخرج معا من النفق المظلم الذي عانينا منه بسبب الاضطرابات السياسية الأخيرة.
واضاف عمرو خضر رئيس الشعبة العامة للورق أن الأثر الأكبر لارتفاع الدولار سيلحق خسائر فادحة للمستوردين اللذين دخلوا مناقصات حكومية لسلعة أستيرادية يتم توريدها بعد3 أو4 أشور أو من المقرر توريدها الأيام القادمة فلن يحقق من هذا التوريد حتي حد التكلفة فقط وللأسف ليس هناك ما يعرف بتطبيق القوة القاهرة في العقود الحكومية ولذا يجب ان تتدخل الحكومة بشكل سريع لانقاذ المستوردين المتقدمين لمناقصات حكومية قبل ارتفاع اسعار الدولار وأن يوضع ذلك الارتفاع المفاجئ في الحسبان من خلال تشكيل لجنة من الغرف التجارية وممثلين للحكومة لعمل مفاوضات وتقليص خسائر المستوردين او ان يعاد طرح المناقصة من البداية لافتا الي ضرورة تعديل قانون المناقصات الذي ينصف الجهات الحكومية والادارية علي حساب التاجر الامر الذي يعني وجود اجحاف في حق القطاع الخاص.
وأكد عادل عبد المقصود رئيس شعبة الصيدليات بالغرف التجارية أن الارتفاع السعار سيطول المنتجات الدوائية المستوردة بالكامل موضحا أننا نقوم باستيراد ما يقرب من40% من سوق الدواء في مصر, لافتا الي ضرورة تكاتف المؤسسات الحكوميه وغير الحكوميه, بهدف الخروج من المازق الاقتصادي بصرف النظر عن سببه او مسببه. وطالب الحكومه بوضع رؤيه واضحه المعالم, تكون بمثابه حل للأزمة الاقتصاد ية التي تمر بها مصر وتوفيق اوضاع قرض صندوق النقد الدولي حتي تستقر الأوضاع وتعود الأمور الي ما كانت عليه.
أما بالنسبة لتأثير ارتفاع الدولار علي الصادرات فيقول الباشا إدريس رئيس شعبة المصدرين بالغرف التجارية إن هذا القرار سيحقق مكاسب للمصدرين علي المدي القصير خاصة للمصدرين الذين قاموا بشحن بضائعهم قبل هذه الموجة من الرتفاعات الجنونية ولكن علي المدي البعيد سيتاثر القطاع مثل كافة القطاعات نتيجة ارتفاع السلع التي سيتم توريدها للخارج ويري ادريس ان ارتفاع الدولار ليس له اي مبرر اقتصادي من وجهه نظره أن السبب الحقيقي وراء هذا الارتفاع هو الشائعات التي ترددت في الفترة الأخيرة بكثرة بان البنوك ستفلس و ليس لديها أموال وأن الأموال التي وضعها العملاء لن يستطيعوا استردادها مما جعل عددا كبيرا من العملاء يلجأ لسحب أمواله من البنوك ويقوم بشراء دولارات لتخزينها فأصبح هناك نهم شديد علي شراء الدولار دون ادراك البعض لخطورة ما يفعلون فالمضاربة علي الدولار في الفترة الماضية كانت السبب وراء هذه الأزمة فالأمر يحتاج الي التعامل من قبل الحكومة بحكمة شديدة ولابد من أستعانتها بخبراء اقتصاد للاستفادة من رؤيتهم لتجاوز هذه المرحلة الحرجة في تاريخ مصر, لافتا الي ضرورة تضافر جميع الجهات والهيئات والشعب خلال الفترة الحالية للعمل والانتاج معا للنهوض بالبلد مرة أخري وتجنب الصراع السياسي قليلا حتي ننقذ بلدنا من المنحني الخطر الذي تهوي إليه لأن الخاسر الأول سيكون المواطن البسيط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.