البورصة تخسر 3.5 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع    "مواد البناء": شق الثعبان من أهم مناطق تصنيع الرخام على مستوى العالم    إطلاق أول «حاضنة تكنولوجية» متخصصة فى مجال التعليم    "إسماعيل": هناك 10ألاف و500 مشروع داخل الدولة والفترة الحالية تشهد انجازات غير مسبوقة    الغرف التجارية تحصر 3 آلاف مصنع لترويج طاقتها التصنيعية عالميا    «عكاظ»: تفاهم سعودى أمريكى على إعادة إعمار الرقة    الأخير مفاجأة.. 3 أهداف صادمة لأول وزارة للذكاء الاصطناعي في الإمارات    إسبانيا: السبت بدء إجراءات تعليق الحكم الذاتى فى كتالونيا    وكيل إسكان النواب: استلام الغواصة 42 والفرقاطة الفاتح يجعل مصر من ضمن أقوي جيوش العالم    جمهور النجم يثير أزمة في طائرة منتخب تونس    بالصور.. ضبط أخطر تشكيل عصابى لتزوير المحررات الرسمية والعملات بالقليوبية    «إسماعيل» يبدأ زيارة تفقدية لمحافظة الإسكندرية.. ويلتقي عددا من القيادات وأعضاء البرلمان    ضبط 3 عاطلين بحوزتهم 300 قرص مخدر بمحطة سيدي جابر    «نقل البرلمان»: قانون المرور الجديد سيقلل من حوادث الطرق    "آثار الأقصر" تبدأ في تطبيق قرار زيادة أسعار تذاكر المعالم الأثرية    السبت.. 'الصحفيين' تحتفل باليوبيل الذهبي للقوات البحرية المصرية    وزير الصحة: الانتهاء ميكنة 4 آلاف و275 مكتب صحي    الصحة:لايوجد علاج أو تطعيم حتى الان لحمى الدنج    علاجات حديثة للجيوب الأنفية.. زرع جهاز يوفر الكورتيزون في الأنف    بي إن سبورتس ترضخ لثورة جمهور الأهلي ضد الطيب    لهيطة : المنتخب في غانا بطائرة خاصة ولا تهاون أمام البلاك ستارز    هاينكس: رأيت مولر القديم أمام سيلتك    بالصور| رئيس الوزراء يتفقد المقر الجديد للاتحاد السكندري    وزيرة التخطيط: إعطاء الاستثمارات المالية لكل محافظة بناْء على نسبة البطالة والخدمات    هيئة ميناء دمياط تناقش الحصص السوقية مع أصحاب التوكيلات والخطوط الملاحية    اختتام مباحثات "سد النهضة".. واستمرار الخلاف حول تقرير الاستشاري    وكيل دفاع النواب: البرلمان يناقش قرار "إعلان الطوارئ" الأحد    شاب يطعن آخر ب"سكين" بعد معاكسته شقيقته فى إحدى قرى الشرقية    إصابة طالب فى حادث مروع بالمنوفية    استبدال جرار قطار ركاب طنطا - القاهرة بسبب تصاعد أدخنة منه بمحطة بنها    الفريق حجازي يبحث مع قائد القوات البرية للقيادة المركزية الأمريكية التعاون العسكري بين البلدين    بتوجيهات الرئيس    مؤتمر الإفتاء: كل فتوى تخرج عن مقاصد الشريعة «شاذة»    ننشر جدول عروض و فاعليات المهرجان القومى للسينما غدا    5 لقطات من زفاف تامر عبد المنعم ..قميص الهضبة وظهور مروة حسين    بعد تجاوز مذيعةextranews    أحمد السعدني يغني «ماشية وساعتي مش مظبوطة» مع سيمون بكواليس «الكارما»    وزير الخارجية الإيطالي: مصر شريك مهم لا غنى عنه لروما    ماكرون يدعو وكالة الطاقة الذرية لاحترام الاتفاق النووي مع إيران    أسبوع تحدي الإعاقة لأول مرة بجامعة المنيا    بالصور.. حازم إمام يتقدم بأوراق ترشحه لعضوية الأوليمبية    رئيس جامعة الأزهر يتفقد كلية الدراسات الإسلامية بأسوان    ريم مصطفى تخضع لجلسة تصوير جديدة بفستان شفاف    مستقبل وطن: غرفة عمليات لتلقي وفحص استمارات "علشان تبنيها" في الفيوم    ماذا أخرج «ميسي» من جوربه ليتناوله في مباراة الهدف 100؟    الأرصاد: طقس الجمعة معتدل شمالا.. مائل للحرارة جنوبا    سر غضب مهندس صفقات الأهلي من شادي محمد    "الشامخ" يرفض رد المحكمة بهزلية التخابر مع حماس    دراسة: السمنة المفرطة لدى الأطفال تزيد مخاطر الإصابة بالربو    أسعار الذهب في مصر اليوم الخميس 19-10-2017.. تسجل أدنى مستوى فى أكثر من أسبوع مع صعود الدولار    ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير إقليم قندهار الأفغاني إلى 50 قتيلا    انتهاء المهلة المحددة لرئيس كتالونيا لإعلان موقفه من الانفصال    الحداد: لا يجوز الإفتاء بالخروج على الحاكم إلا فى حالة كفره    ممارسة الرياضة لا تمنع من انسداد الشرايين    "الهلالي": "اقعد جنب أولادك هما دول اللي هيدخلوك الجنة"    الشيخ أحمد صابر: لا دلالة لألوان العمائم    وزير الأوقاف: الشذوذ والمجاهرة بالفسق لا تقل خطرا عن الإرهاب والعنف    الإجابات الصحيحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«استمارة 6 ».. استقالة إجبارية
نائب برلمانى : مشروع قانون يجعلها «شبه ملغاة»
نشر في الأهرام اليومي يوم 07 - 10 - 2017

إذا كان أحد أسباب انتشار البطالة وزيادة معدلها ، هو عزوف الشباب عن العمل بالقطاع الخاص ، وانتظار الوظيفة الحكومية - التى ربما لن تأتى فلابد أن هناك دوافع لهذا العزوف ،
من جانبنا بحثنا فوجدنا ضعف الرواتب وغياب الضمانات وعدم تفعيل ضوابط اللوائح والقوانين إلا أنه جاء على رأس الأسباب .. إجبار الوافدين الجدد على سوق العمل على توقيع استقالة «مسبقة» أو ما اصطلح العامة على تسميته ( استمارة 6 ) .. فما حكايتها ؟
هى استمارة يلزم القانون صاحب العمل بتقديمها للتأمينات أو الجهات الحكومية لإثبات إنهاء خدمة العامل الموقع عليها لديه ، إلا أن بعض رجال الأعمال يجبرون الشباب على التوقيع عليها قبل توقيع عقد العمل ، لتسهيل عملية التخلص منهم وقتما ترغب الإدارة ، ولعدم مطالبتهم حينها بأى حقوق .
الأكثر إثارة أن مشكلة ( استمارة 6 ) لم تقتصر على إجبار العمال على توقيعها عند بداية العمل ، بل تفتق ذهن بعض أرباب الأعمال عن استخدامها فى التنكيل بالعاملين حتى بعد تركهم العمل لديهم حيث يمتنعون ، أو يتباطأون فى تقديمها لمكاتب التأمينات لوقف التأمين على العمال مما يعوقهم عن الالتحاق بأى عمل آخر ، حيث يرفض أصحاب العمل الجديد إلحاقهم بالعمل قبل إتيانهم بما يفيد قطع التأمينات القديمة عنهم!!
فصل تعسفى
هيثم سليم أحد العاملين بالسياحة ومفصول تعسفيا، أكد أنه بالفعل يتم إجبار بعض العاملين الجدد على توقيع (استمارة 6)، وعندما توجد لائحة داخلية لا يتم الالتزام بها، ويتم توقيع جزاءات بالمخالفة لها والحرمان من الإجازات المستحقة بل والمقابل المادى لها ، والأجر الإضافى وذلك بالمخالفة لكل اللوائح والقوانين، مشيرا إلى أن ذلك وغيره الكثير يدفع الشباب دفعا إلى الهروب من القطاع الخاص مما يزيد طابور البطالة طولا . ويرى أن ضعف الرقابة وغياب المساءلة وقلة التجاوب مع (الشكاوى العمالية) أدى إلى ظهور أمراض اجتماعية خطيرة حيث لم يجد العاملون لأنفسهم «سياج حماية» للاستمرار فى العمل سوى التقرب للمديرين وأصحاب العمل فظهرت أخلاقيات النفاق والمجاملة وانطفأت رغبات الإتقان والإبداع .
مشلول بالقانون!
(مشلول بالقانون) .. هكذا عبر حيدر شوقى فنى صيانة عن شعوره حيال مكتب العمل الذى لم ينصفه عندما قررت شركته وقفه عن العمل، مشيرا إلى أن الخطوات المتبعة فى مثل حالته لا تخرج عن التوجه لقسم الشرطة لعمل محضر إثبات حالة، والتوجه لمكتب العمل التابعة له المنشأة لتقديم شكوى، والمفترض استدعاء المحرر ضده المحضر والشكوى والذى غالبا لا يحضر، وعندها يتم تحويل الأمر للقضاء لتمتد فترة التقاضى لسنوات يتشرد خلالها العامل وذووه! ويكشف صورا من التنكيل بالعاملين لدفعهم للرضوخ للظلم الواقع عليهم أو تقديم استقالتهم ، ابتداء بالتلاعب بالمسمى الوظيفى ومرورا بتخفيض الحوافز، وزيادة الاختصاصات والتكليفات ، وانتهاء بتغيير أماكن ومواعيد العمل والورديات مما يؤدى ل (تطفيش) العمالة القديمة، والإتيان بعمالة جديدة مؤقتة وأقل راتبا!
بشرى للشباب!
النائب صلاح عيسى عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب يسوق للشباب البشرى بقرب تخلصهم من جحيم استمارة 6، حيث أوضح أن المجلس فى انتظار موقف اتحاد العمال وتعديلاته على مشروع قانون العمل الجديد، والذى حددت المادة المتعلقة ب (استمارة 6) فيه ضوابط جعلتها «شبه ملغاة» إذ نصت على أنه «لا يعتد بالاستقالة إلا إذا كانت مكتوبة وموقعة من العامل، أو من وكيله ، ولا بد أن تكون معتمدة من مكتب العمل المختص، كما أنه لا تنتهى خدمة العامل إلا بالقرار الصادر بقبول الاستقالة ، وعليه أن يستمر فى العمل إلى أن تبت جهة عمله فى الاستقالة خلال عشرة أيام من تاريخ تقديمها، وإلا اعتبرت مقبولة بحكم القانون بفوات هذه المدة، كما يحق للعامل العدول عن الاستقالة كتابة خلال أسبوع من تاريخ إخطاره بقبولها أو من تاريخ انتهاء الميعاد المحدد للبت فيها، وفى هذه الحالة تعتبر الاستقالة كأن لم تكن» .. وهذه كلها ضمانات للحفاظ على استقرار العامل وعدم تهديده فى مصدر رزقه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.