الري: تأكدنا من عدم تخزين مياه في سد النهضة    الصادرات والواردات: 15% تراجع في فاتورة استيراد السلع التموينية خلال 8 شهور    4.6 مليون جنيه خسائر "الاسكندرية للغزل والنسيج" خلال 3 شهور    «الوزراء»: «إسماعيل» ناقش مع وزيرة التخطيط مشروعات جديدة.. وتوقيع 3 اتفاقيات للطاقة    المجتمعاات العمرانية: إجراء قرعة الأراضي بنادي المقاولون العرب    بينهم إثنين بشأن الضرائب والأدوية.. 5 شائعات جديدة تنفيها الحكومة    وصول وسفر 2319 راكبًا بموانئ البحر الأحمر وتداول 350 شاحنة    أمير قطر: مستعد للحوار مع دول الخليج وإنهاء الخلاف    القوات العراقية تعلن إكمال فرض الأمن على ما تبقى من كركوك ومناطق أخرى    الجيش الإسرائيلي يبرر إغلاق شركات إعلامية بالضفة الغربية    وصول الفرقاطة «الفاتح» والغواصة 42 إلى قاعدة الإسكندرية البحرية    المرصد السوري: انسحاب تنظيم داعش من ريف دير الزور الشمالي الغربي    الكويت وإيطاليا تبحثان التعاون العسكري المشترك    ميدو يوضح حقيقة طلبه لضم متعب    اتحاد الكرة: كوبر لم يطلب تأجيل السوبر    الجهاز الفني لليد بالأهلي يخفف الحمل البدني استعدادا لانطلاق بطولة أفريقيا    تحرير1943 مخالفة مرورية وضبط 21 دراجة مخالفة في كفرالشيخ    التنظيم الإخوانى يطالب بتعطيل أحكام الإعدام ويدعو إلى المزيد من جرائم القتل وسفك الدماء    ضربات متلاحقة لهيئة الرقابة الإدارية خلال يومين.. ضبط مدير عام بأحد البنوك بتهمة الرشوة    ضبط فلاح بحوزته 15 ألف قرص ترامادول وسلاح ناري بالمنوفية    ضبط تشكيل عصابى تخصص فى سرقات الدراجات النارية ببركه السبع    غداً.. قواعد العشق في مهرجان البحرين    مؤتمر «دور الفتوى في استقرار المجتمعات» يواصل فعالياته لليوم الثاني تحت رعاية «السيسي»    النمنم ونظيره السودانى يبحثان سبل التعاون الثقافى    محافظ سوهاج: بدء عروض أفلام "القومي للسينما" بقصر الثقافة    الآثار: الكشف عن رأس تمثال لوالدة الملك بيبي الثاني في سقارة    «البحوث الإسلامية»: الفتوى تؤدي دور كبير في مواجهة الإفساد والتخريب    جهاز يعتمد على الضوء لقياس ضغط الدم    محافظ الشرقية: مجازاة 79 عاملا بمديرية التموين بالشرقية    دراسة تحذر من النوم مع الحيوانات: «تقتل الحب»    عمرو موسى يكشف حقيقة تصريحاته عن عبد الناصر    مصروفات المدارس الحكومية لا تقارن بتكلفتها الحقيقية    الأرصاد: طقس الخميس "معتدل".. والعظمى بالقاهرة 31    احتراق سجلات طلاب بحريق بالادارة التعليمية بشبراخيت    "عروس الهرم" تروي تفاصيل انقذها من الاغتصاب على يد "عميد شرطة" مار بالصدفة وتكشف مفاجأة    شخص يضرم النار في نفسه قبل مؤتمر الحزب الشيوعي بالصين    أسعار اللحوم اليوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017 في الأسواق المصرية    بيان هام من رئاسة الوزراء حول أنباء تسريح أعداد كبيرة من موظفي الدولة    البابا تواضروس: الإرهاب لن يحقق أهدافه في مصر    رقمان مميزان لليفربول بعد الانتصار التاريخي على ماريبور    "قطاع الطرق لن يحكموا العالم" الأعلى مشاهدة في تركيا.. الثلاثاء    أميرة هاني تهنئ شقيقتها بهذه المناسبة    نافاس : لن أتخلى عن مركزي في ريال مدريد    وزير الأوقاف اليمني: فوضى الفتاوى أخطر أنواع العنف    إمام أهل السنة بالهند: الفتوى ثروة يخطفها كل من هب ودب    وكيل البرلمان: ندرس مشروع قانون لضبط الفتاوى    وزير الري: تركيب أجهزة لرصد معدلات الأمطار المتوقعة خلال الموسم الشتوي    «خريف الحكومة».. المرض ينهي حقبة شريف إسماعيل..و«شاكر وعرفان» الأقرب لخلافته.. استبعاد «العصار» في اللحظات الأخيرة.. وهذا سر رفض سحر نصر.. والسيسي يشرف بنفسه على ملف التعديلات    ارتفاع حصيلة الوفيات جراء الطاعون في مدغشقر إلى 74 حالة    الصحة: خبير أمريكي في جراحة الوجه والفكين بمعهد ناصر    علاء عبد الغني: لاعبو الزمالك يخبروني بكل التفاصيل عن نيبوشا    قاض بولاية هاواي يجمد قرار ترامب حظر السفر    وكيله: حسام غالي لن يعتذر لجهاز المنتخب    عبد الغني: الزمالك بطل الدوري .. ومرتضى سيفوز في الانتخابات .. وهذا اللاعب مكانه في أوروبا    823 استمارة لحملة "علشان تبنيها" في اليوم الرابع بمطروح | صور    بالفيديو| حكيم: "أنا خليت الآلات الغربية تركع قدام النغم الشرقي"    ذوي العقول الفقيرة    أحدث فتوي .. بعد اكتشاف وجودها ببعض المزارع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قياس سمع طفلك ضرورة قبل المدرسة
نشر في الأهرام اليومي يوم 23 - 09 - 2017

الأطفال ضعاف السمع يمثلون نسبة غير قليلة بين أطفالنا، وفى أغلب الأحيان يواجه هؤلاء الأطفال رفضا من المدارس، لأن وجود السماعة على أذن الطفل يخيف بعض مسئولى المدارس، الذين يظنون أن الطفل لن يكون قادراً على التحصيل الدراسي.
د. أحمد علام أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب جامعة بنها ينفى عن هؤلاء الأطفال هذا الفهم الخاطئ. ويؤكد أنهم قادرون على تعويض ما فاتهم من اللغة، وقادرون على الكلام بسهولة، بل والتفوق على بعض أقرانهم العاديين دراسيا.. ويوضح لنا كيف نكتشفهم مبكرا ونعالجهم؟، ثم كيف نتعامل معهم عند التحاقهم بالمدارس؟.
فى البداية يلفت د. علام انتباه كل أم إلى أن الطفل يبدأ فى تعلم اللغة منذ وجوده فى بطن أمه، وبالتالى يجب أن تتكلم الأم مع طفلها قبل أن يولد، وتلاحظ أنها إذا تكلمت معه وربتت عليه فى بطنها، فسوف يتحرك أو ما نقول عنه بالتعبير الدارج»يلعب» .. ومن المفروض أن تستمر الأم فى الكلام مع طفلها بعد الولادة، ولا تنتظر منه استجابة فورية لأنه يظل يسمعها لمدة سنة قبل أن يبدأ بالكلام.
فإذا لم تلاحظ الأم شيئا خلال الأشهر الأولي، فإنه من السهل أن تلاحظ عندما يصل الطفل إلى سن ستة أشهر، فى هذه السن يمكن أن تعرف بوضوح إذا كان الطفل لا يستجيب للأصوات من حوله مثل شخص ينادي، وجرس تليفون، أو باب.. كل هذا يجب أن يلفت نظر الأم.. وعادة ما تكون الأم الأكثر قدرة على معرفة إذا كان طفلها يسمع أم لا.
رعاية مختلفة
يقول أستاذ الأنف والأذن: إذا لم تلاحظ الأم وجود ضعف فى السمع عند طفلها قبل أن يلتحق بالمدرسة، ففى هذه الحالة هناك علاج؟ وهل يمكن أن يصبح هذا الطفل طبيعياً مثل بقية أقرانه ويتعلم فى نفس الفصول ومن خلال نفس المناهج؟ أم أنه يحتاج رعاية خاصة أو مختلفة؟
يوضح أن ذلك يعتمد على عاملين مهمين، الأول: مقدار ضعف السمع عند الطفل، هل هو متوسط أو شديد أو عميق.. فإذا كان الطفل وصل إلى سن المدرسة وهو يتكلم، قد يتراوح مستوى ضعف السمع عند الطفل ما بين المتوسط والشديد وفقاً لما يحدده الفحص الطبي.. لكن لو وصل المدرسة وهو لايتكلم مطلقاً.. هنا الطفل عنده مشكلة.
العامل الثاني: هو معدل الذكاء، فلو كان ذكاؤه فوق المتوسط يستطيع تعويض ما فاته بسهولة، بسماعة أو بعد العلاج.. لكن إذا كان أقل من المتوسط، فبالتأكيد ستكون النتيجة سيئة لأن المخ هو الذى يتعلم اللغة، ويوضح أن هناك فرقا بين الطفل المعاق ذهنياً، والطفل المختلف. فالمعاق ذهنيا له مدارس وطريقة معاملة خاصة، أما الطفل المختلف فهو طفل طبيعي، لكن لديه مشكلة فى السمع تجعله متأخرا قليلا عن أقرانه فى الفصل، ويستطيع تعويض هذا التأخر.
ويستطرد د. علام: إذا كان الطفل لديه مشكلة فى السمع لكنه متوسط الذكاء أو أعلى ذكاء.. هنا يستطيع تعويض ما فاته بسهولة، والأفضل له أن يدرس فى فصل مشترك مع زملائه الطبيعيين، ليحصل منهم اللغة.. إلا أنه فى هذه الحالة يحتاج إلى متخصصين فى التخاطب ويكون ذلك فى جلسات خارج المدرسة.. وهذا الطفل تناسبه مناهج التعليم العادية، وليست لديه مشكلة فى الامتحانات.. إلا فى امتحان واحد فقط يجب أن نراعى فيه مشكلته هو امتحان الإملاء.. بخلاف ذلك هو طفل عادي.. طالما تم علاجه، أو كان يستخدم السماعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.