دعم مصر: القوات البحرية المصرية حامية المياه الإقليمية والأمن المائي العربي    وزير التعليم يعلن تأجيل الدراسة بالمدارس اليابانية    وزيرة التخطيط تتفقد محطة الصرف الصحى بقرية الميات بمركز دشنا    مؤسسة عالمية تمنح «الأهلي» جائزة أقوى بنك في مصر وإفريقيا    «إسماعيل»: الدولة تكافح الفساد بكل قوة وتعمل بفكر مؤسسي    «حماس»: تصريحات «جرينبلات» تدخل سافر في الشؤون الفلسطينية    تعديل حكومي بالإمارات: وزير للذكاء الاصطناعي 27 عاما    هؤلاء احتفلوا برئيس مجلس الأمة الكويتي بعد الصفعة الإسرائيلية.. ومرزوق الغانم: واجب شرعي    مصر تدين الهجوم الإرهابى لطالبان على معسكر للجيش فى أفغانستان    نيبوشا يتابع مباراة إنبي والمقاصة    الإصابة تحرم أكرم توفيق من تدريبات الأهلي    بيان ل"السكة الحديد": لا صحة لحريق قطار بنها وما حدث تصاعد أدخنة من الجرار    مصرع أم وابنها في حادث تصادم بالمنيا    رئيس الوزراء: الإسكندرية مستعدة لمواجهة الأمطار    ضبط 3 كيلو بانجو بحوزة عاطل بقنا    حبس وكيل القوي العاملة ومدير المالي 4 أيام    محافظ القاهرة: منطقة «شق الثعبان» واعدة.. و«السيسي» مهتم بها    ننشر خريطة عمل 8 لجان برلمانية الأسبوع المقبل    كليمنت يكشف عن حديثه مع أنشيلوتي: لن يعود الآن    بالفيديو.. ميسي يثير الجدل بتناول شيئ مجهول خلال مباراة أولمبياكوس    شريف إكرامي ينشر صورة زوجته لأول مرة    "التعليم" تتخذ قراراً بشأن طلاب الصفين الأول والثاني الابتدائي.. تعرف عليه    وزير الري: لابد من حسم نقاط الخلاف في مفاوضات "سد النهضة".. وإثيوبيا ترد    بالصور.. تفاصيل لقاء شيخ الأزهر ووزير خارجية البرتغال    خبير الاستراتيجيات والامن القومي: القوات البحرية تحتل المرتبة الثامنة عالميا    ميركل تعلن دعمها للحكومة الإسبانية في النزاع حول انفصال كتالونيا    شاهد بالصور .. مدير أمن كفر الشيخ يقود الحملات الأمنية والتموينية بمختلف أقسام ومراكز المحافظة    التحقق مع مختل عقلى بتهمة القتل في دمياط    ننشر الأسعار الجديدة لدخول المناطق الأثرية بالأقصر    بحضور بشير الديك ومحمد فاضل وسميحة ايوب    أحمد السعدني يغني مع سيمون بكواليس "الكارما"    بعد المشادة المثيرة للجدل.. «إكسترا نيوز» تستضيف عاصم الدسوقي الليلة    المفتي السابق يوضح كفارة اليمين بعد ارتفاع الاسعار    الدكتور سهيل عبدالله الركن: هذه أسباب السكتة الدماغية وطرق الوقاية منها    "الصحة" تعلن انخفاض عدد مصابي حمى الضنك    استئناف العمل بالمستشفيات المتوقفة منذ 13 عامًا بالغربية    فحص 2423 حالة بقافلة علاجية بقرية دلجا بالمنيا    سفينة الحاويات الدنماركية العملاقة تعبر قناة السويس بحمولة 173 ألف طن    خريطة أفلام مهرجان السينما المصرية.. غدًا    وزير التجارة والصناعة يقوم بجولة تفقدية بمعهد التبين للدراسات المعدنية    بالصور.. ضبط لحوم فاسدة بها ديدان بمطعم أكلات سورية في سوهاج    ماكرون يدعو وكالة الطاقة الذرية لضمان التزام إيران بالاتفاق النووي    السبت القادم.. اجتماع "تضامن البرلمان" لمناقشة دور المجتمع المدني في تنمية المهارات الإبداعية    تعرف على تشكيل فريق الأسيوطى أمام النصر القاهري    وزيرة التخطيط: إعطاء الاستثمارات المالية لكل محافظة بناْء على نسبة البطالة والخدمات    مؤتمر الإفتاء: كل فتوى تخرج عن مقاصد الشريعة «شاذة»    5 لقطات من زفاف تامر عبد المنعم ..قميص الهضبة وظهور مروة حسين    بالصور| رئيس الوزراء يتفقد المقر الجديد للاتحاد السكندري    ريم مصطفى تخضع لجلسة تصوير جديدة بفستان شفاف    حازم إمام يترشح لانتخابات اللجنة الأوليمبية    مستقبل وطن: غرفة عمليات لتلقي وفحص استمارات "علشان تبنيها" في الفيوم    "الشامخ" يرفض رد المحكمة بهزلية التخابر مع حماس    دراسة: السمنة المفرطة لدى الأطفال تزيد مخاطر الإصابة بالربو    الحداد: لا يجوز الإفتاء بالخروج على الحاكم إلا فى حالة كفره    انتهاء المهلة المحددة لرئيس كتالونيا لإعلان موقفه من الانفصال    الشيخ أحمد صابر: لا دلالة لألوان العمائم    وزير الأوقاف: الشذوذ والمجاهرة بالفسق لا تقل خطرا عن الإرهاب والعنف    الإجابات الصحيحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجرد رأى
ليلة النحيب ومواجهة الحقيقة
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 09 - 2017

35 عاشت مصر الأيام من 5 إلى 9 يونيو67 وهى فى حالة عدم وعى حقيقى بما يحدث . ففى ذلك الوقت لم تكن هناك نوافذ للمعرفة سوى الصحف الثلاث اليومية التى وضعت تحت الرقابة وقناتى التليفزيون الأولى والثانية، وبطريقة فنية تم التشويش على إذاعات بريطانيا وصوت أمريكا ومونت كارلو، فى الوقت الذى توقف فيه السفر وإنقطعت رسل القادمين وأصبحت مصر دولة معزولة سعيدة بما تسمعه من بيانات عسكرية تؤكد أننا أسقطنا نصف طائرات إسرائيل !
إلى أن جاء يوم الجمعة 9 يونيو وبدأت حالة أشبه بالاستيقاظ من غيبوبة عشناها. وتم الإعلان عن توجه الرئيس عبد الناصر بالخطاب إلى الشعب فى الثامنة مساء . وجلسنا فى غرفة الراحل الأستاذ ممدوح طه رئيس قسم الأخبار نتابع الخطاب من التليفزيون الوحيد الموجود فى الأهرام فى ذلك الوقت.. وسالت دموع وارتفع صوت النحيب دون أن نستطيع التعليق . وفجأة وجدت ممدوح طه يقول لى هامسا : أراهن إن دى خطة عاملها علشان ينومهم ويفاجئهم بعد كده .
لم أعلق ، فقد كنت مشغولا بالمأتم الذى أقمته فى داخلى وجبل الأمل الذى انهار على أحلامى ومعتقداتى . فقد آمنت بشدة بعبد الناصر ، وفى كل خطبة ألقاها كان يسعدنى أن أتولى تقديم هذه الخطبة فى الصفحة الأولى للأهرام بمقدمة وافية تغنى من يريد عن قراءة كامل الخطاب . هل ألقى 500 أم 400 خطبة ؟ لا أذكر فقد كنت حاضرا فى كل منها، لكن مصيبتى كانت فى الإحساس الذى استولى على عندما اكتشفت أننا هزمنا من أول يوم بل من أول ساعة ، ومع ذلك قدمت للقراء أخبارا فاسدة مغشوشة وكاذبة على مدى أربعة أيام .. وصفت لهم النصر بينما الهزيمة تذل رءوسنا من أول لحظة . كانت الحقيقة على بعد أمتار منى فى غرفة وكالات الأنباء لكن لا أحد فى هذا المبنى الذى ينقل الأخبار إلى الناس عرف شيئا منها ، ولم يتح لى أن أقرأ سطرا منها . ولم تكن هذه حال الأهرام وإنما كل مصر! وكدت أختنق إلى أن ألهمنى الله الهروب إلى البترول، ولكن هذه قصة أخرى .
[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر;


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.