دراسة: زراعة الأشجار تلعب دورا كبيرا في الحد من آثار الاحتباس الحراري    "اليسار" يطالب بسحب فوري للجيش الألماني من شمال العراق    فرنسا تدعو حكومتي بغداد وأربيل إلي ضبط النفس    البنتاجون: مقتل العشرات من داعش بغارة أمريكية في اليمن    مستشار "بارزاني": واشنطن لم تحذرنا رغم استخدام بغداد لأسلحتها بالهجوم على كركوك    ارتفاع حصيلة ضحايا حرائق كاليفورنيا إلى 41 قتيلًا    "داعش" يسلم أغلب أحياء دير الزور الشرقية لقوات النظام السوري    إسرائيل توافق على بناء 31 وحدة استيطانية في الخليل    شتراكا يحلم بتدريب الأهلي.. ويطلق مثلا شهيرًا عن مواجهة الزمالك    بالصور.. أهالي قرية مسير بكفر الشيخ يشيعون جثمان ضحية كمين سيناء    خلال ساعات..جنايات القاهرة تستأنف محاكمة بديع و 738 متهمًا فى "فض اعتصام رابعة العدوية"    للمرة الثانية خلال شهر.. الأجهزة الأمنية تضبط سلاحًا مضادًا للطيران بقنا    برلماني: رفع علم المثليين هدفه تشويه صورة مصر    «زي النهارده» 17 أكتوبر 1978.. وفاة شيخ الأزهر عبدالحليم محمود    سما المصري ترقص على أغنية "يا بتاع النعناع" (فيديو)    طوارئ بالحجر الصحى بمطار القاهرة لمواجهة الطاعون والكوليرا    معارض قطري: اقتحام قصر الشيخ سلطان بن سحيم عمل إجرامي    رد صادم من طالبة على استخدام مدرس كيمياء إيحاءات جنسية (فيديو)    اليوم..عاشور يخضع لكشف طبى لتحديد موقفه النهائى من مباراة النجم الساحلى التونسى    مطار القاهرة يستقبل 9 مجموعات سياحية لزيارة المعالم الأثرية    شاهد.. وائل جسار يكشف حقيقة مطالبته لجورج وسوف بالاعتزال    جامعة القاهرة: إعادة إجراءات اختيار عمداء 3 كليات    اليوم.. اختيار رئيس الهيئة البرلمانية ل«الوفد»    أمن الشرقية يواصل حملاته الإنضباطية .. ويتمكن من إزالة وضبط عدد من الإشغالات بمدينة الزقازيق    محسن عادل: نستعد لاستقبال بورصة العقود الآجلة    31 أكتوبر.. "المصرى الكندى" يستضيف محافظ البنك المركزى المصري    في دوري الأبطال - صلاح يبحث عن كسر صيامه الأطول عن التهديف مع ليفربول    مساعد عبدالعاطي: الإحتجاج القانونى ضد أثيوبيا لا يتعارض مع المفاوضات الجارية    مشيرة خطاب: اليونسكو خسرت كثيرا بعدم فوز مصر بالمنصب    بدء تصوير "الديزل" لمحمد رمضان فى الحزام الأخضر السبت المقبل    مبروك عطية: أذكار الصباح والمساء «بدعة»    بالفيديو.. مفتي الجمهورية: أنا مالكي المذهب والنقاب لدى المالكية مكروه    رئيس مدينة العريش: صرف تعويضات للمتضررين من الحادث الإرهابي    مباحث التموين بالأقصر تضبط 3 بحوزتهم 8 طن سكر قبل بيعها بالسوق السوداء و201 بطاقة تموينية    محافظ الإسكندرية يشهد احتفالية تطوير مبني بطريركية الروم الأرثوذكس    مدرب سموحة: أحلم بتدريب الأهلي "الأكثر شعبية" في مصر    مبروك عطية: "الخلع موجود في أول صفحة على إيدك اليمين من سورة البقرة"    شاهد.. 3 أقمار صناعيةلرصد نقاط حرق قش الأرز    مدرب سموحة: أشعر بالأمان في مصر وأتمنى تدريب الأهلي    حلمي النمنم: الثقافة كانت دائما أهم جسر يربط بين المصريين والسودانيين    السيول تفاجئ سيناء وتأتي قبل موعدها.. سقوط أمطار غزيرة على مدينة الزيتون    عمرو أديب: القاهرة "أخطر مدينة في العالم" على النساء!!    ب29 جنيها فقط.. الإسكندرية للمجمعات الاستهلاكية تطرح 20 طن دواجن يوميا    10 أطعمة ابتعد عنها للحصول على بطن مسطح    50 مرشحا فى انتخابات نادى الشرقية    المختصر    توفي إلي رحمة الله تعالي    النيابة الإدارية تحيل 4 بالآثار إلى المحاكمة    لا تبالوا بالبيانات الهدامة    أرضيك لأخدعك    بين الأرض والسماء    خلال اجتماعات البرلمان الدولى    محافظ سوهاج: حفل لتكريم ابنة المحافظة «نور الطيب» بطلة العالم فى الإسكواش    تطعيم مليونى تلميذ ضد الديدان المعوية    فى اجتماع لمتابعة جهود مكافحة حمى الدنج    إدمان المخدرات يسبب التهابات وجلطات القلب    ..واليوم.. افتتاح مركز خدمة المصدرين ب6 أكتوبر    اتحاد الكرة يتبرأ من «خطايا» حكامه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس فى حوار مع شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية:
نحن أكثر من تحمل ويلات الإرهاب فى السنوات العشر الأخيرة
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 09 - 2017

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي: إن هناك أفكارا مغلوطة تسيء إلى الإسلام .وأضاف - فى مقابلة حصرية أجراها مع شبكة « فوكس نيوز» الإخبارية الأمريكية أذاعتها أمس: «إن هناك أيديولوجيات يتبناها البعض، ونتج عنها ما نراه اليوم فى العالم من إرهاب وتطرف، والتى تعتبر قراءة خاطئة للإسلام من جانب المنظمات المتطرفة».
وتابع الرئيس: «وعندما نتحدث عن تجديد الخطاب الديني، فإن ذلك يعنى اننا نريد تجديد الفهم الحقيقى لهذا الدين وتنقيح مثل هذه الأفكار والأيديولوجيات المغلوطة حتى لا نرى ما نراه اليوم حولنا» .
وكان مقدم الشبكة قد بدأ المقابلة بالإشادة بالرئيس السيسى قائلا: «لم أر موقفا أكثر شجاعة مما أقدمتم عليه عندما تحدثتم عن ضرورة تجديد وإحداث ثورة فى الخطاب الديني».
وسأل مقدم الشبكة الرئيس السيسى خلال المقابلة: «لقد نشأت فى مدينة نيويورك التى فقدت أكثر من ثلاثة آلاف شخص فى أحداث الحادى عشر من سبتمبر، والتى أدت فى النهاية إلى شن حرب كبيرة ضد الإرهاب، فهل على العالم أن يتحد فى مواجهة الشر الأعظم المتمثل فى التطرف، وهل تريد أن يتحقق هذا الاتحاد ؟
ورد الرئيس: «إن الشر لا يتمثل فى الفكر المتطرف فقط ، ولكنه يتمثل أيضا فى المنظمات المتطرفة، ويجب علينا أن نواجه ذلك فى العالمين العربى والإسلامى وفى العالم بأسره، ويجب أن يقف المجتمع الدولى فى مواجهة ذلك، استنادا إلى إستراتيجية شاملة لا تقتصر على الوسائل العسكرية والأمنية فقط ، ولكن يجب أن تكون إستراتيجية شاملة تمتد لكى تغطى العناصر الأخرى الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.
وقال الرئيس فى مقابلته الحصرية مع شبكة « فوكس نيوز» إن الاختلاف والنقد أمر طبيعى حيال أى فكرة، سواء كانت تلك الفكرة قد طرحت من قبل أو تطرح فى الوقت الراهن.
وأضاف: «أريدك أن تتخيل لو أن واحدا فى الألف اعتنق الفكر المتطرف من بين أكثر من 6٫1 مليار نسمة، فسيكون عدد المتطرفين فى العالم مليونا و600 ألف، وهو رقم افتراضى على أى حال، ودعنى أوضح لك أمرا، نحن يجب ألا نشوه صورة جميع المسلمين بجريرة قلة منهم تسيء التصرف، وأقول إن المواجهة لا يمكن أن تقتصر على نيويورك أو الولايات المتحدة وحدها، فنحن فى منطقتنا تحملنا العبء الأكبر من ويلات الإرهاب والتطرف على مدى الأعوام العشرة الأخيرة، ونحن أيضا أكثر من دفع ثمن هذا الإرهاب والتطرف فى العالم.
واتفق مقدم الشبكة هنا مع وجهة نظر الرئيس قائلا: «الحقيقة أن أكثر من قتلوا على أيدى الإرهابيين والمتطرفين هم من المسلمين، وأنت شخصيا سيادة الرئيس - اضطررت إلى أن تلجأ إلى الوسائل العسكرية ردا على مقتل 21 قبطيا فى ليبيا على أيدى تنظيم داعش الإرهابي، وأنا أرى شخصيا أنه يتعين على العالم أن يسير على هذا النهج، فما هى وجهة نظركم؟».
وأجاب الرئيس قائلا: «هذا صحيح تماما، فقد كانت تلك هى المرة الأولى التى تستخدم فيها قوات مصرية خارج الأراضى المصرية لضرب عناصر إرهابية عندما حدثت هذه المجزرة، ونحن كقيادة مصرية مسئولة عن شعب بأسره، لم يكن بمقدورنا أن يغمض لنا جفن وأن نترك تلك الليلة تمر دون أن نثأر لهم».
وقال مقدم الشبكة للرئيس السيسي: «إن مصر أعلنت جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية، وأنا أتفق معكم فى ذلك، كما أن القاهرة طلبت من واشنطن أن تصنف الجماعة كمنظمة إرهابية، ولكن هناك مقاومة من جانب البعض فى الولايات المتحدة لهذه الفكرة .. فما سبب ذلك من وجهة نظركم؟».
فقال الرئيس: «إن الولايات المتحدة دولة عظيمة وهى قوة عظمى فى العالم، ولديها طيف متنوع من الإيديولوجيات، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لديها أيضا منظورها الخاص الذى نحترمه وربما يستغرق الأمر مزيدا من الوقت حتى تعلن واشنطن أن هذه الجماعة متطرفة، وهو ما نتوقع حدوثه ليس فقط فى الولايات المتحدة بل فى العالم بأسره.
وأوضح الرئيس أن الولايات المتحدة ليست مسئولة عن سلامة مواطنيها فحسب ولكنها تتحمل أيضا مسئوليتها تجاه العالم ، مطالبا الجميع بالتفكير مليا تجاه التطرف وأيديولوجياته الخطيرة، وأن يتحد ككيان موحد فى وجه هذا الإرهاب الذى مهما يتخذ من مسميات، سواء كانت بوكو حرام أو داعش أو أنصار بيت المقدس، فسيظل له وجه واحد هو «الإرهاب»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.